المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية ( أسرار العيون ) كامل.~


الصفحات : 1 [2] 3

دمعة قلق
29-06-2011, 11:38 PM
ام الهيثم : محمد العيال اتصلوا فيك ولا شيء

محمد " ابو الهيثم": لا والله بس كلمت عبدالعزيز الظهر ليش في شيء

ام الهيثم: مدري قلبي مقبوض مو مرتاحة اتصلت على الهيثم وشيماء وطمنوني بس زياد مايرد

اتصل على الشباب امكن احد يرد عليك.

ابو الهيثم: وين يردون تلاقينهم مو دارين بالتيلفونات وين وهم هناك.

ام الهيثم: جرب وريح قلبي الله يخليك

ابو الهيثم: ان شالله شالله وصار يتصل بس مافي رد كل التيفونات مسكرة وام الهيثم صارت تبكي من الخوف

وابو الهيثم عصب عليهم لانهم مايردو وبالاخير وبعد ساعة من التوتر رد عبدالعزيز

عبدالعزيز : الوووو

ابو الهيثم معصب: ليش مقفلين تيلفوناتكم

عبدالعزيز : محمد هدي اشوي

ابو الهيثم توتر من صوت عبدالعزيز الي مايبشر بالخير : صاير شيء

عبدالعزيز بتوتر: صراحة ..................

دمعة قلق
29-06-2011, 11:38 PM
}{ الجــــــــ الرابع والــعـشرون ــــزء }{


عبدالعزيز: ياخوي استهدي بالله وماصار شيء بس

ابو الهيثم: بس ايش تكلم عبدالعزيز .

عبدالعزيز بتوتر : زياد سوا حادث بالدراجة و

ابو الهيثم باندفاع وخوف على ولده: فيه شيء طمني وانا _خوك

عبدالعزيز: لا مافيه الا العافية شوية رضوض وكدمات تعال لمسفشى ال......


ابو الهيثم: الحين جاي يالله اخليك

عبدالعزيز: منتظرينك مع السلامة وانتبه لا تسرع زياد مافيه شيء

ابو الهيم: خير ان شالله مع السلامة

عبدالعزيز: مع السلامة .


ام هيثم بخوف من الي يقوله زوجها بالتيلفون وشكله: خير ايش صار

ابو هيثم: ماشيء صاير الا الخير بس زياد تعور اشوي وهم يلعبون

ام هيثم وهي تبكي: لاتكذب انا قلبي ناغزني من اول

ابو هيثم: يا مرة لا تفاولين على الولد وهو مافيه غير العافية انا رايح لهم ، قام بسرعة منها وهو
مايقل خوف عنها بس يكابر ومايريد يخوفها وخلاها خايقة محتارة

دمعة قلق
29-06-2011, 11:39 PM
بالمستشفى

وليد : بوهيثم هذا

عبدالعزيز: ايوا يقول الحين راح يجي.

وليد: خبرته بالي صار

عبدالعزيز: لا بس قلت ان زياد سوا حادث ومافيه الاشوية رضوض بس

وليد: احسن متى ما وصل نقوله واتصل على عيال عمي لازم يعرفون لان ابو الولد شكله مو ناوي
على خير .

عبدالعزيز: والله صادق انت شايف كيف يتكلم والله ما عنده اسلوب ولا ذوق

وليد: ايوا والله لولا كبر سنه كنت علمته كيف يتكلم مع الناس

عبدالعزيز: الشباب وين

وليد: في الانتظار قالوا بيرجعون مع زياد اذا بيطلع

عبدالعزيز : الولد كيفه

وليد: كسر برجله عادي

عبدالعزيز : اي عادي الله يهديك شكلهم ناوين يرفعون قضية.

وليد بصدمة: من صدقك انت

عبدالعزيز: والله عشان كذا لازم اخواني يوصلون بسرعة وزياد يطلع قبل الشرطة ماتوصل.

وليد : ان شالله تعال نشوفه

عبدالعزيز: يالله

دمعة قلق
29-06-2011, 11:40 PM
بعد صلاة الفجر


راجع تعبان وجسمه مكسر كانت المهمة صعبة اشوي وتحتاج جهد هو قايل لاهله انه مسافر لتمويه على اساس انه مو راجع الا بعد يوم او يومين وهذا الي اتفقوا عليه هو واحمد بس الي صار قلب كل شيء وصلهم خبر انا المشتبهين بمكان وانهم مقدمين خطتهم بيوم وهذا خلاهم يداهمون المكان بسرعة والي متعبه الي صار لصديقه الي انصاب وخاف عليه بس الحمدلله عدت على خير والحين جاي يريح اشوي لان اهل صاحبه دروا وجلسوا عنده وهوبعدين بيطلع للمستشفى عند صديقه واخوه الي مايتصور حياته بدونه وخاف مرة انه يفقده
اخذ شور دافيء الا ويسمع صوت جواله خاف ليكون صار لاحمد شيء ناظر لرقم كان رقم واحد من اصحابه ومعهم بالشغل كان طالب منه خدمه لاحمد ورد بسرعة

محمد: هلا عبدالله

عبدالله: هلا محمد كيف احمد وانت طمني عنكم

محمد: الحمدلله مافينا شيء واحمد بس انصاب بكتفه والحمدلله هو بخير الحين وبكرا بيطلع.

عبدالله: الحمدلله على السلامة

محمد: الله يسلمك عبوود جبت معلومات عن اصحاب الارقام احمد موصيني.

عبدالله : افاا عليك جبت كل المعلومات ورسلتها على الايميل روح شوفهم.

محمد: حلووو شكرا وماقصرت يابو حسام بس ممكن تعطيني الاسماء الحين وبعدين بشوف بقية المعلومات

عبدالله: ماسوينا شيء وتامر امر الرقم الي نهايته 99 هو رقم باسم هشام ولد سالم ال... , والرقم الثاني يقاطعه محمد

محمد: ايوا الرقم الثاني لاني شبه عارفه.

عبدالله : اكيد بتعرفه هذا رقم باسم عمك ابو فراس طارق بن علي ال....

محمد سكت وبعدين: أي وانا اقول المهم شكرا وماقصرت والله.

عبدالله : ماسوينا شيء يالله اشوفك اليوم

محمد: ان شالله يالله مع السلامة

عبدالله: مع السلامة.

سكر من عبدالله وفتش بالارقام ماكان رقم فراس فتش الارقام الصادرة وشاف الرقم وقارنه بالرقم الي عنده نفس الرقم هذا رقم لميس الي اتصلت عليه منال اخته استغرب ايش دخل لميس بأحمد ومن وين له رقمها احمد قال انه بيخبره بالقصة بعد مايجاب المعلومات بس مستحيل يقوله اذا هذي بنت عمه حس ان الموضوع كبير لان احمدا مصر على ذي الارقام واصحابها تنهد وعصب من لميس وحلف اذا مسوية شيء والله ليوريها شغلها

رمى جسمه على الفراش بثقل وتعب حس بشيء بفراشه بس تجاهل لانه مو قادر يتحرك او يسوي أي شيء غير النوم والاسترخاء.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:40 PM
الظهر

كانت واقفة على البلكون وجسمها يرجف وبالها شارد مو معها زاد احساسها بالضياع بعد الموقف الي صارتذكرت لما قامت من النوم وشافته نايم على الكرسي جنبها وراسه على الفراش وامبين انه تعبان وأول ماحس فيها قام خايف عليها ويسأل عن حالها ابتسمت وفي نفسها: انت دايم حنون علي وتخاف علي من نحن صغار وان انقلبت فجأة وتحب تغايضني واتزعلني بس كانت عيونك لما تشوف دموعي واذا تعبانة غير مع ضحكتك الاستفزازية عمري مافهمتك ياهيثم طول عمرك غامض بس كنت احب حركاتك وسوالفك لما تكون رايق ااااااااااه وينها ذيك الايام وين ايام الطفولة ياريتها ترجع ونرجع مثل اول ايام مايهمني شيء بس انا الحين لازم اسوي الي مخططة عليه انا ما اريد اظلم هيثم معي واتعبه كفاية عليه الي هو فيه وكفاية اهلي شالوا همي مابي ازيد هموم الناس اريد اريحهم مني وان شالله اقدر اااااه يارب ساعدني وياريت تاخذ روحي واموت

كان واقف عند باب البلكون يطالع فيها يطالع بوجهها الشاحب وجسمها الي يرجف ويفكر بحالها ونفسه يعرف بايش تفكر شاف ابتسامتها ابتسم وارتاح بس فجأة شاف دموعها رجعت تنزل مع ان ابتسامتها للحين على شفايفها الحلوة وقال بدون سابق انذار: بايش تفكرين
ارتجفت من صوته لانه فاجأها بس تداركت نفسها ماتريد تخرب الي قررت تسويه طالعت فيه

بابتسامة باهتة وببحة : هلا هيثم من متى انت هنا

هيثم توتر من انقلابها الي دايما يحيره ويجننه: هلا كيفك الحين

سارا: الحمدلله

الهيثم بتوتر: سارا

سارا حست انه بيتكلم بالموضوع وحبت تغير الموضوع : ايش رايك نتغدا جوعانة

الهيثم حس فيها تغير الموضوع : اوكي اصلا انا كنت ناوي اقولك كذا بس اريد اسألش
تريدي هنا ولا بالمطعم

سارا كانت تعبانة ومو قادرة لشيء: لا خلينا ناكل هنا مو قادرة اطلع

هيثم بخوف: ليش شيء يوجعش

سارا بسرعة : لالا مافيني شيء بس مافيني ابدل واطلع سودانية وابتسمت تأكد كلامها

هيثم: اهااا ههههه الحمدلله عرفتي انش سودانية ههههه اوكي بطلب الاكل

ابتسمت بحنان ودخلت للجناح تتمدد اشوي وماحست على عمرها الا وهي نايمة

هيثم ينادي : ســـارا

سارا:........

هيثم استغرب منها لما ما ردت عليه راحلها وشافها نايمة ابتسم لشكلها وحسها طفلة ضايعة : ااااه ياسارا نفسي افهمك واريحك انتي بس لو تخلي عنادك ومكابرتك. وطلع بهدوء لايزعجها لصالة واخذ التيلفون يتصل باهله والشباب بس مافي احد رد عليه الا جهاد بعد ما ازعجه بالاتصالات.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:41 PM
ام خالد تهدي اختها ام هيثم الي من يوم ماراح زوجها وهيا تبكي مع انهم قالوا لها انه مافيه غير الرضوض بس قلبها مو مصدقهم لانه للحين ماكلمها

ام خالد: ياختي هدي اشوي وزياد مافيه شيء الا العافية وخالد قال مافيه شيء.

ام محمد: يابنتي ما يصير الي تسوينة وتفاولين على الولد كأنه مات زياد مافيه شيء

ام هيثم: ليش مايكلمني اذا مافيه شيء ولا واحد منهم كلمني سكتت بدخلة ابوالهيثم ام خالد بسرعة تعدل غطايتها

ابو هيثم: خير ايش صار؟

ام محمد: تعال ياولدي طمنا ايش فيه زياد!

ابو هيثم: مافيه شيء الا العافية وماكلمك لانه للحين نايم من التعب

ام هيثم: شفت اكيد تعبان

ابو هيثم: يامرة مافيه شيء والله بس رضوض وجرح براسه ولانه مو نايم شيء من امس نايم للحين وانا جيت ابدل وبرجع اشوف الولد الي دعمه زياد ايش صار عليه واذا قام زياد بخليه يكلمش ويطنمش مع انه بيطلع بس انتي تامرين ها ارتحتي يالغالية.

ام هيثم بابتسامة: ايوا الله يخليك لي .

ام محمد: ههههههههه شوفوا المرة الي كانت تبكي

ام هيثم ووجهها احمر من تعليق خالتها وابو الهيثم ميت ضحك عليهم وقام
لجناحه عشان يبدل وبعدها يطلع.

وبطلعته الابدخلت ام جهاد الي جت تطمن وتكون معاهم بما ان بيوتهم جنب بعض.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:41 PM
: ندى اخواني اليوم مايردون على فوناتهم ولا حتى خالي غريبة .

ندى: غريبة اتصلي مرة ثانية وانا بتصل بخالد وزياد.

رودينا : اوكي بحاول

جلسوا يتصلون ومحد رد عليهم كل التيلفونات مسكرة

ندى : امكن تيلفوناتهم بالبيت وهم برا يلعبون ولا يتسبحون او امكن مافي ارسال.

رودينا: امكن صح كلامك والله لارويهم لوكانت المسألة مو مسألة شبكة المفروض واحد منهم يكلمنا ويسأل.

ندى : خليش منهم مرتاحين ايش يريدوا بصدعة الراس الي منك وما تدرين امكن كلموا اخوي وزوجته.

رودينا: هين انا اوريهم والله الا صح وين امي ماشفتها

ندى : تعبانة شوي شكل الحمل متعبها كثير.

رودينأ : الله يسهل يااارب وتجاب بنوته حلوة مثلي

ندى: حلوة ومثلك كثري منها الا قولي مثلي تكونين ماكذبتي هههههههههه

رودينا: مالت وامي الله يهديها مو ناوية تقولي بنت ولا ولد قال
ايش مفاجئة ياخوفي تجابلي اثنين شاكليت ريان وأياد.


ندى : بسم الله عليهم ما شالله يجننون مو زيك اعوذ بالله

رودينا بعصبية: نديوووه احسلك والله اخبر عبدالعزيز عنش الا تعالي مارديتي الجواب

ندى ويتلون وجهها من ذكر اسمه : رديت

رودينا: عاشووووو مبرووك ندوش. "وقامت تبوسها لين خاست ههههه"

ندى: بس الله يخسك وبعدين من قال اني موافقة

رودينا: روحي شوفي وجههك وبتعرفين

ندى وتغير ملامح وجهها: رودينا يعني بيزعلون لاني رفضت لانهم متوقعين الموافقة

رودينا بخوف : لتكوني سويتيها يالمجنونة صدقيني مجنونة اذا سويتيها.

ندى: ههههههههههه لا الحمدلله مو مجنونة ابشرك خليت الجنون لاصحابه وقامت ركض
لان رودينا وراها تريد تضربها .

دمعة قلق
29-06-2011, 11:42 PM
بالجامعة

خارجات من القاعة وميتات ضحك

شيماء: الله يفشلش ههههه فشلتيني عنده

ريم: هههههه تستاهلي ربشني ماعنده غيرك جننتي بالرجال

شيماء: غيورة ههههههه

أسماء: بس والله شيماء موقفك لايحسد عليه هههههه

شيماء: اصصص خلاص عارفة فشلة لازم تذكروني يعني اف " وجهها صار احمر "

ريم: هههههههههههه والله شكلش رهيب الحين روحي الحين لمكتبه وتمصلحي شوي عنده بعد
ماطاح وجهك عنده ههههههه

اسماء: وقوليله ريمووه هيا السبب هيا الي كانت تعلق بالدفتر مو انتي

ريم وتضرب اسماء بكتفها : ههههههه يالحمارة ههههه الا ... وتلاشت كلامتها من الي قدامها

شيماء استغربت من شكلها واسماء كانت تمسح على كتفها مكان الضربة

شيماء: ريم وش فيش

اسماء: حوبتي تستاهل اااح حشا مو يد عليش

شيماء: قولي ماشالله

ريم كانت بعالم ثاني عيونها كانت بمكان ثاني مصدومة من شخص يطالعها ويبتسم بخبث كأنه يقولها مافي مفر مني

شيماء شافت الشخص هذا وحست انه مافي خير منه جرت ريم واسماء وطلعوا للهول

اسماء: بشويش علينا ايش صاير مستعجلة

شيماء تغير السالفة : جوعانة اريد اطلب من المطعم

ريم بهدوء: ما اريد شيء اريد ارجع لسكن وانام

شيماء حست عليها وشبه فهمت السالفة وماتريد يصير الضعف من صفات ريم : ريمووه عن الدلع يالله بنطلب والحين بندور اشوي بالهول ويالله قدامي انتي وياها

اسماء وريم الي ارتاحت من حماس شيماء وحست عليها انها فهمت الموضوع وارتاحت ان شيماء
معها : ان شالله

دمعة قلق
29-06-2011, 11:43 PM
فتح عيونه بتعب يحس بثقل راسه ووجع

: حمدالله على السلامة ياولدي

زياد ببحة: الله يسلمك يبه ايش صار ااااه وحط ايده على راسه

خالد : ماتشوف شر وكل الشباب من بعده تحمدوا له بالسلامة ووصلوا عمامه وتحمدوا له بالسلامة

زياد يرد عليهم بتعب يحس بثقل وصداع من الضربة الي جت براسه لما انقلبت الدراجة.

الوليد : ياعيال عمي كلمتوا الرجال

بوليث : مالت عليه صدق خايس

بو الهيثم: الله بلانا فيه هذا معروف ماعنده اسلوب ومايحشم احد

عبدالعزيز: تقولنا عنه واضح عليه والله ماسك نفسي بقوة

زياد بتعب : ايش صار وبتذكر أيوا الولد الي دعمته وش صار عليه.

الكل طالع في بعض

خالد: ماصار فيه شيء بس رجله انكسرت ويستاهل شيء جابه لنفسه ماعليك منهم.

جهاد وداخل عليهم : حمدالله على السلامة زيووود

زياد : الله يسلمك فجأة حس بصداااع قوي وبان الوجع على وجهه والكل لاحظ عليه : ااااه

ابوالهيثم بخوف: ايش فيك زياد ايش الي يوجعك خالد روح نادي الدكتور بسرعة

زياد بوجع وصوته يالله يطلع: مو لازم بس روح قله متى اطلع ما اريد أجلس هنا

الكل طالع فيه !!!!!!!

بوخالد : نخلص من سارا تجي انت أطفال

عبدالعزيز: ههههههههههه والله اشك ان سارا اختك التوأم مو اختك بالرضاعة.

الكل : هههههههههههه

خالد: والله حتى إني اشك تصدق اتصلت فيه الصبح ولما مارد عليها اتصلت علي عشان تسأل عنه
مو كأنه انا اخوها

زياد بتعب وابتسامة خفيفة : وانا ايش وبعدين لاتحاول مافي مقارنة بينا

خالد: مالت

زياد بتذكر وبسرعة: لتكون خبرتها

خالد: لا مجنون قالولك قلت لها نايمين وانتي مزعجة وشكلها ماصدقتني بس مشتني وخاصة ان الحبيب ناداها

ابو الهيثم: حتى الهيثم مايدري ماقلنا لهم .

جهاد بتوتر: انا خبرته

الكل طالع فيه باندهاش

جهاد بتبرير : والله مو قصدي بس هيثم أنا مقدر اكذب عليه وانتم عارفين انه يعرفني وحلفني وخبرته .

الكل سكت لان هيثم وجهاد مايقدرون يخبون على بعض شيء وكل واحد يحس بالثاني.

زياد صداعه كل شوي يزيد مو قادر يسمع او يركز فغمض عيونه عشان ينام ويهرب من الوجع ونام.
بعد ساعة تفرق الشعب كل واحد راح لمكان الي رجع للبيت والي راح لشغل وجلس خالد ومروان وليث عند زياد والرباعي كانوا يريدوا يجلسون لانهم ما اخذوا راحتهم والكبار موجودين ورفضوا يخلوهم يجلسون لان زياد بيطلع المساء فرجعوا.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:43 PM
صحت من النوم الي نامته بدون لاتحس على روحها : اف وين انا راسي مصدع اف حاولت تقوم
وهي للحين مو مركزة النظر ماقدرت تقوم حست بشيء على شعرها : اااي منال يالثورة عورتيني وضربتها بقوة قومي عني ولما طالعت لما ماشافت اجابة فتحت عيونها وجت عينها بعينه المصدومة ارتجف جسمها من قربها منه ومن شكلها الي بهذي الملابس وقف بسرعة من الفراش وهي غطت نفسها بالفراش بسرعة ولحظة صمت مافي غير انفاسهم السريعة

بعصبية : انتي ايش الي جابش هنا ماتستحين نايمة عندي بالغرفة

بصوت باكي: والله والله منال السبة كنا سهرانات

يقاطعها بعصبية وشرار يطلع منه: اصصص ولا كلمة مابي اسمع صوتش انا بدخل الحمام اطلع وما اشوفش ولو ما اشوفش من البيت يكون احسن ودخل للحمام وسكر الباب بقوة وشوي ويكسر البيت .

طلعت من الغرفة ركض لغرفة بنت عمها وهيا ميتة بكاء كان شكله مخيف وهو معصب اساسا هي خافت لما شافت نفسها معه بالفراش اخذت عبايتها واتصلت بالسايق يجي يشلها وكانت منال للحين نايمة ومو حاسة بشئ ومع الازعاج قامت.

منال : لميسووه وين رايحة وليش شكلك كذا

لميس: اصص انتي بالذات لا تتكلمين

منال: افاا لموسه انا منولة حبيبتش

لميس: حباتك الجرادة اصلا كل شيء من تحت راسش ليش ماقيمتيني امس انام معك بالغرفة
وخليتيني انام بغرفة اخوش

منال: ههههههههههههه والله سخيفة على بالي معك سالفة مالت وبعدين محمد مسافر ماصار شيء عادي

لميس: أي مسافر تراه رجع

منال بشهقة: رجع وشافش نايمة بغرفته

لميس توترت حست انها المفروض ماتقول الي صار ولو كانت منال : ايش شافني هو قبل اشوي
وصل وانا طالعة من غرفته كان بيدخل على بالش لو شافني بسكت حمدي ربش اني قمت وطلعت ولا وربي كان شفتي شيء تمنيتي الموت عنه مع السلامة . وطلعت من الغرفة بسرعة ومن بيت عمها ماصدقت انها طلعت قلبها للحين يدق بسرعة من الخوف ومن نظرات ولد عمها المشمئزة منها كأنها مسوية شيء كرهت نفسها مية مرة وخاصة لبسها ابد مايساعد ونعلت منال الي رفضت انها تبدل وطول الطريق تبكي واول ماوصلت للبيت بسرعة لغرفتها وسكرتها بدون لا احد يحس عليها اصلا ماكان في احد مو جود الكل راح لبيت بو الهيثم.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:44 PM
هيثم وهو يصحي سارا من النوم عشان تاكل
هيثم : سارا سارا قومي بسش نوم الاكل وصل

سارا وتفتح عيونها وترمش فيهم : كح كح ها كح كح كح

هيثم: الاكل وصل ما بتاكلي

سارا: كح كح كح ان كح ان شالله كح كح كح كح وصارت تكح بقوة.

هيثم : بسم الله عليش وجابلها ماي بسرعة وشربها اياه

سارا كانت مكتومة : هـ ثـ م كح كح ابي كح بخاخ كح كح واشرت على الشنطة الي بالكمدينة

هيثم ويروح ياخذه بسرعة ويعطيها اياه تبخ وبخوف : ها احسن

سارا ابتسمت ابتسامة باهتة تطمنه : كح الحمدلله كح كح شكرا .

هيثم بابتسامة: عفوا يالله قومي اكليلك شيء

سارا: كح ان شالله يالله كح كح.



بعد ما اكلوا كانوا ساكتين كل واحد يفكر بشيء

سارا متوترة من سكوت هيثم الي تحسه انه يريد يقول لها شيء وخايفة منه تحس انها فشلت بالتحدي والعهد الي قطعاته على نفسها.

هيثم يفكر كيف يفاتح سارا انهم يرجعون عشان زياد ومايريد يقولها عن زياد عشان ماتنقلب وتشغل وناناتها بالبكاء.

سارا بتوتر: هيثم في شيء تكلم

هيثم تفاجأ بسم الله كيف عرفت ولا واضح علي لها لدرجة واضح وقال بتوتر: كانك حسيتي فيني

سارا : واضح عليك تكلم كح كح .

هيثم: ايش رايش نطلع نتمشى اشوي

سارا : كح اوكي نتمشى على البحر اشوي

هيثم بابتسامة : اوكي تامرين امر بس خلينا نطلع.

ابتسمت سارا: اوكي ببدل كح كح ونطلع بعدها وراحت تبدل

هيثم ويتنهد: الحمدلله على كل حال

بدلت سارا وهيثم بعد وطلعوا يتمشون على البحر وكانوا يسولفون وسار رجعت لحيويتها وماسكتت من اول تتكلم وتضحك كانت تعامل هيثم كانه واحد من اخوانها بعد ما اقنعت نفسها زين بهذا الشيء وخاصة بعد الي صار.

والهيثم ميت ضحك عليها وكان فرحان من تقلبها هذا ومستغرب من تغيرها وقال ماكذبوا صدق انها تغيرت

سارا حست انه سرح حركت ايدها على وجهه : هيثم وين رحت هلوووو هيموو

هيثم انتبه لها : هلا سوري سرحت شوي

سارا: ههههههههههههه كح كح سرحت اشوي قول سافرت من ساعة وانت رايح فيها ياخي

هيثم: هههههههه سوري بس عاد سافرت مو لهدالرجة هههههه

سارا: الا ههههههه كح كح كح هههههه خلصت السالفة وانت ابد مو معي كح

هيثم: والله معك بس

سارا: بس ايش عادي مو مجبور تبرر والله هههههههههه كح كح

هيثم: لا مو القصد بس انا سرحت كنت افكر في الكلام الي سمعته

ساارا عقدت حواجبها وقلبها بدأ يدق طبول: شو سمعت

هيثم: انك تغيرتي

سارا ارتاحت اشوي : وانت ايش رايك

هيثم: مدري

سارا :كـح ههههههههههه دب كل هالزين قدامك واتقول مدري صدق مالت.

هيثم: هههههههههههههههههههههه كل هالزين خفي اشوي لاتطيحين علينا من كثر
الغرورههههههههههه قال كل هالزين قال هههههههههههههه

سارا: هههههههههه كح كح أي كل هالزين مو عاجبك ماعندك ذوق صدقني.

هيثم بجد : سارا

سارا استغربت تقلبه: هلا

هيثم : امممم انا حجزت اليوم بنرجع !!

سارا انصدمت ماتوقعت انه يسوي ذا الشيء مو حبا بالسفر معه بس وش راح يقولون لاهلهم
ويعني انها فشلت بالي خططت عليه تدري ان هيثم تعب منها وانها تعباته بس حتى اهي تعبانة لازم يتحملها اشوي عشان اهلهم وبتحقق له كل الي يبيه حتى الي يبي يتزوجها بس الحين هيثم صدمها تجمعت الدموع بعيونها

هيثم توتر وخاف من شكلها ماتوقع هذي ردة فعلها بالعكس على باله بتفرح هذا وماقال لها عن
زياد: سارا سارا هدي ليه الدموع انا على بالي بتفرحين

سارا وهي تبكي : هيثم ليه نرجع وش بيقولن اهلنا ادري اني تعبتك وانك مو قادر تتحملني بس والله مو بايدي والله اني احاول "وقربت منه وجرته من اكتافه هيثم مصدوم منها ماتوقع هذا الشيء" هيثم استحملني اشوي مو عشاني عشان اهلنا الله يخليك ادري انك حاس انك تخون حبيبتك بس وربي انا بكلمها وبقولها بعلاقتنا وانا موافقة انك تتزوجها واذا على اهلنا عادي انا بقول اني موافقة واذا تبي تطلقني عادي وان ماطلقتني لان اهلي بيزعلون بكون صديقة لكم بس وربي بس لاتصدم اهلي وتخرب الي انا اسويه والله انا موافقة على شانهم هيثم واللي يسلمك ادري انك ماتحبني واني دلوعة بس استحملني اشوي عشان اهلنا وصارت تبكي وتشاهق كح كح كح كح

هيثم لمها لصدره وضمها وجلس يهديها مصدوم من تفكيرها وكلامها ماتوقع كذا تفكيرها وليش : اششش سارونة ايش الكلام هذا ما أريد تفكيرك يكون كذا الي اعرفش انش اقوى من كذا وبعدين نحن راجعين لظروف والكل متوقع انه نرجع وان شالله بنعوضها بسفرة ثانية
سارا مو هذا الكلام الي تتمنيه او هذا الي يحسسها بالامان والراحة بس تعرف ان هذا الواقع اساسا ماتدري ايش الي تريده بس ما اهتمت للي تتمنيه لما قال لها ظروف والكل بيعذرهم اكيد صاير شي وبخوف وبين شهقاتها قالت : كح احد صار فيه شيء تكلم
هيثم بتوتر: ااا ماصار شيء خطير بس حادث بسيط وقاطع كلام شهقت سارا القوية الي حس من قوتها روحها بتطلع

سارا:كح كح كح مي كح كح مين كح كح

هيثم : الله يهديش شوي على نفسش بسم الله وتنفسي بهدوء واخذي نفس يالله اشوف ارحمي
عمرش وانا قايل بسيط بالدراجة ومافيه الا رضوض بس

سارا مغمضة عيونها الي تدمع وتاخذ نفس: كح مين زياد صح

هيثم: بسم الله كيف عرفتي جنية

سارا ببحة: لانه ماكلمني وقلبي حاسس انه فيه شيء

هيثم بابتسامة يطمنها :لاتخافي رضوض وجرح بالراس بس من التعب نايم وماقام من النوم زيك لما التوت رجلك طبعكم واحد

سارا بتعب: فديته زيود مافي مثله اثنين

هيثم بمزح:صدق ماتستحين تتفدين اخوي قدامي

سارا: هههه كح يعني عادي من وراك ههه كح هههه

هيثم:هههه ايوا تحافظين على مشاعري لاتنجرح

سارا:سوري معرف اتكلم من ورا هههه وبعدين ليش تنجرح اصلا زياد لا مقارنة بين الكل والي
مايعجبه يشرب من البحر ورفعت راسها لببحر وسكتت بس دموعها نزلت بهدوء

هيثم استغرب انقلابها وهو كان يمزح: ليش الدموع كنت اضحك معش

سارا : خايفة عليه هيثم لاتخبي علي كيفه

هيثم: والله بخير ومافيه الا الي قلته

سارا:ما اريد افقده كفاية علي

هيثم وايده ع اكتافها :الله يرحمه

سارا: ليش البحر اخذه منا ليش طول بالغطس

هيثم: سارا علي راح عند ربنا انتي مؤمنة وعارفة ومو صغيرة

سارا: لا هو مامات اكيد ضاع هناك امكن عايش بمكان ثاني هو قالي بيصير هو شهاب مشهورين هو قالي بيدرس طب وبيصير دكتوري وماراح اكرهه مثل الدكاترة الثانين هو قال ماراح يخليني انا وزياد ومابيخيلكم تقربون منا انت وجهاد هو وعدني وراح وخلاني خلاني وصارت تبكي " علي انذكر من قبل ايام المزرعة خالهم اخو الوليد مات وهم صغار غرقان عمره 13 كانت سارا 12 وكان قريب منها ومن زياد وسارا من يومها ماتصدق هذا الشيء خاصة انهم ماحصلوا جثته وموته كانت سبب بصدمتها فترة"

هيثم كان توقعها تغيرت مو انها للحين على نفس الحالة بهذا الموضوع ماعرف وش يسوي ضمها بقوة وجلس يهديها ويقول لها كلام يقويها وتذكر علي الله يرحمه كان واحد على جماله ماشالله شخصية ورزة ومع الذكريات طرت في باله لي لي ودمعت عينه صدق الفراق صعب الله لايفرق احد تذكر كلام جهاد الي فيه من الصحة كثير وامكن كله صح محد يفهمه مثل جهاد حب يغير الموضوع وخاصة ان سارا هدت وسرحت بعيد بس يسمع نفسها الي تطلعه بقوة

هيثم : اقول سارونة المرة ا لاتقولين اني تعبت منش لانش ماتعبتيي بالعكس انتي تجننين والحين ما اريد دموع يالله امسحيهم الحين اشوف ما احب دموعش وبعدين مو زين لش اريد اشوف ضحكتش

ناظرت فيه سارا بألم وهدوء ماكان فيها تضحك او تبتسم تس ابتسمت بهدوء على هيثم وكلامه الي متناقض هو اكثر واحد يبكيها كانن عيونها تتكلم عنها تقول كثير

هيثم سرح بعيونها ومو فاهم كل الكلام بس يحس فيها الكثير وانه بيغرق ببحرها حس ان نص عذابها هو سببه ايش التناقض الي فيك ياهيثم بعد نظراته بتوتر ووبعدها عنه ووقف بسرعة وبتوتر
قال: يالله نقوم نرجع عشان نتجهز.

سارا وقفت بهدوء : يالله.

ورجعوا للفندق يتجهزون للرجوع الي مايدري عنه غير جهاد الي يعرف وهو الي بيستقبلهم

دمعة قلق
29-06-2011, 11:45 PM
شيماء: ريم احس في شيء صاير عندنا بالبيت

ريم: ليش ايش صاير

شيماء: مدري بس لما كلمت الصبح امي يالله كلمتين طلعاتهم وكلمتني خالتي وقالت انها مصدعة.والعصر لما اتصلت ردت علي ندى وقالت انهم مجتمعين عندنا وان امي مو فاضية الحين تتكلم اتصل بزياد مايرد اتصلت بهيثم خارج الخدمة هو وسارا واتصلت بوليد وعبدالعزيز كلموني وكانوا كانه في مكان واحد يكلمهم وابوي عندهم كيف وهم كانوا بالفلة ايش الي رجعهم

ريم: ما سالتيهم

شيماء: الا سألت قالوا انهم ملوا ورجعوا ريم من متى هم يملون

ريم: والله خوفتيني وانا كلمت امي وقالت انها بتروح لكم وريماس قالت انها مو عارفة ليش ومازن خارج التغطية وجهاد مارد علي

شيماء: مو اقلش صاير شيء والله اني خايفة .

ريم: استهد بالله وماقاطع كلامهم الا صوت نغمة يدل على وصول مسج لريم

ريم وايدها ترجف وهيا تفتح المسج

شيماء لاحظت دموع ريم واخت الفون منها وقرت المسج

شيماء: بعصبية : الله ياخذه وياخذ امثاله الي مايستحي والله يبغاله تربية وانا بروية وانتي لاتكوني ضعيفة والله بنرويه نحن بنات منو والي يقرب علينا ايش يصير فيه وان شيماء .وطالعت بالمسسج وقرته من جديد

" ياقلبي انا على الضحكة بس حرام تحرمينا من الطلة الحلوة وماتعطينا وجه ياقمر"

ريم: شيمو ايش الحل والله خايفة منه

شيماء: شوفي انا وانتي مع بعض بكل محاضرات الا وحدة وهذي انا بوصلش لها وماتخرجين منها الا وانا عندك اوكي

ريم : اوكي والنهاية

شيماء: ما عليش برويش ايش النهاية بس انتي اصبري اشوي .

ريم وعيونها مدمعة : ان شالله خير والله يفكني منه ومن امثاله يااارب.

شيماء: امين يارب .

دمعة قلق
29-06-2011, 11:45 PM
: هشام الله يهديك ايش الي انت ناوي تسويه حراام عليك

هشام: عمر لاتحاول انا مصمم تريد تساعدني ولا اسكت وانسى اني كلمك

عمر: هشام عمري ماعرفت ان قلبك اسود لهدرجة ولمين لبنت

هشام: والله والله لارجع لها الكف كفين والله لاتندم

عمر: بس الي انت ناوي عليه بيضيعها وممكن اهلها يذبحوها

هشام : ماعلي منها اساسا تستاهل مو شريفة مكة اهي وهذا شيء اهي الي جنته على نفسها.

عمر: الله يهديك استر على البنت وانسى الي صار بينكم

هشام : مو قادر مو قادر انسى نار تحرقني منها ومن الي سواته فيني مو انا وحدة مثلها تسوي
فيني كذا بس خليها والله لاعلمها درس عمرها ماتنسيه.

عمر: الله يهديك كيف بتنسيه وانت ناوي تدمرها

هشام : ههههههههه والله اتمني اشوف وجهها المهم بتساعدني

عمر" خليني اكون معه ليسوي شيء يضيع البنت واحاول اهديه": انا بكون معك

هشام : حلووو ماتقصر واردها لك ان شالله بس ها مازن وعماد مايدرون بشئ

عمر: اكيد ومتى ناوي تبدأ

هشام : قريب انا مرتب الامور بالترتيب الحين اريد رقم زوجها ويبدأ الشغل

عمر: من وين نجابه

هشام: افااا انا هشوم اجاب رقمه ورقم اهله ماعليك انت .

عمر: اوكي وايش تريد فيه

هشام: اسمع :.....................

دمعة قلق
29-06-2011, 11:46 PM
: ملاك وربي مو رايق لش روحي شوفيلي طريق بروح للمجلس محمد الحين راح يجي

ملاك : احمد عيب حريم عماتي وعمامي الحين يريدوك وانت بتدخل على صاحبك واتخليهم

احمد: ملاكووه والله عيب اذا الرجال جاي وانا اطرده روحي بلغيهم وهم مابيقولوا شيء

ملاك: اوكي والحين محمد هذا مو شايفك امس وكان معاك طول الوقت وتطمن عليك

احمد: مـــــلاك ايش فيش انتي اليوم مو طبيعية

ملاك: بتوتر ولاشيء بس

احمد : بس ايش ؟

ملاك: كنت اريد اسألك عن عن

احمد عرف بس حب يلعب عليها اشوي: عن عن مين بالقطارة تتكلمين انتي

ملاك : خلاص انسى الموضوع انا رايحة اشوف لك طريق وارتب لك المجلس باي .

احمد: ههههههههههههههههه اوكي

طلعت ملاك منه وجهها مولع على جرأتها وتقول بصوت واطي: وانا غبية بكل بساطة بسأله عن زياد ايش بيقول عني والله اني ما استحي متى ماكلمت سارونة بسألها وليه هي قايلة انها راجعة اليوم بتصل فيها بلليل وماحست الا بواحد واقف قدامها كانت بتصدمه

ملاك بخوف: بسم الله وعدلت حجابها بسرعة.

مازن طالعها بنظرة : الي واخذ عقلش يتهنابه

ملاك بتوتر: هااا

مازن ياحلوش وانتي متوترة : اخبارك ملاك

ملاك ووجهها احمر: الحــ ـــمدللــه بــخــيــر وتريد تمر بسرعة بس وقفها صوته

مازن: افااا موناوية تسالين عن اخباري على العموم انا بخير وبصحة وعافية بعد ماشفتش

ملاك سكتت من الاحراج والفشيلة وما انقذ الموقف الا خروج احمد من غرفة

احمد: خير يابو الشباب اشوفك واقف عند اختي اقول للحين مو حلالك تتغزل
ملاك ركضت بسرعة واتسب باحمد الي بدال ماينقذ الموقف زاده احراج وتتوعد فيه وراحت للمجلس جهزاته ورتبته ودخناته وطلعت وقالت لامها ان محمد صديق احمد بيجي وامها جهزت له طريق ودخلوا على حريم عمامهم وعماتهم وكانوا راح يسون له عزيمة لسلامته بس بكرا مو اليوم لانه للحين تعبان .

دمعة قلق
29-06-2011, 11:49 PM
الساعة 10 ليلا بالمطار

كان واقف منتظرهم ومافي احد يعرف برجوعهم غيره بس استقبلهم

هيثم يطالع سارا كانت مرة متوترة

جهاد : هلا والله بالعرسان الحمدلله على السلامة

هيثم وسارا: الله يسلمك

جهاد: ههههههه والله مادروا عنكم والله محد بيروح فيها غيري

هيثم: ههههههههههه ماعليك انا بدافع عنك وبعدين هذي اخونا بتخبون عنا يعني

سارا: اريد اروح عنده

جهاد: ان شالله هو في البيت

هيثم: مو اقولك مافيه شيء خطير انتي بس هدي وتطمني

جهاد: صادق هيثم والله مافيه شيء تطمني والحين بتشوفينه مثل الحصان

سارا: قول ما شالله لايصير فيه شيء الحين والله بساله الحين الساعة 10 ونص

جهاد طالع بهيثم وهيثم مات ضحك : ههههههههههههههههههههه

جهاد: ما شالله ماشالله واذا صار فيه شيء مو من عيوني تراهم باردة يمه منش

سارا: ههههههه يالله سوق بسرعة لانتاخر

جهاد: هيثم سكت مرتك

هيثم: بس كأنكم اطفال

جهاد: سكت مرتك ام لسان

سارا: الحمدلله والشكر يعني انت الي مافيك لسان يؤيؤ هيثم شوفله بالمستشفى متبرع

هيثم ميت ضحك على شكل جهاد وكلام سارا: ههههههههههههههههههههه

جهاد: مالت عليك من رجال بدال ماتتكلم تضحك عاجبك يعني كلامها ارويك انا.

هيث: هههههههه والله اضحك عليكم هههههههههه اسكتوا شوي ههههههههه.

سكتوا وماغير هيثم الي يضحك بعد فترة وفترة وصوت المسجل .

دمعة قلق
29-06-2011, 11:50 PM
}{ الجـــ الخامس والعشروون ــــزء}{


وصلوا للبيت ودخلوا بعد ما جهاد كلم ريماس تضبط الجوء وكان الكل موجود ومجتمع الحريم بالصالةوالي بالمطبخ والرجال بالمجلس وزياد بغرفته يريح

اول مادخلوا الكل طالع اما سارا ركضت بسرعة لام محمد الي كانت قدامها وضماتها وجلست تبكي بقوة كانت تبكي كل شيء حست انها تفرغ

ام محمد: بسم الله عليش يابنتي هدي والله مافيه الا العافيه

سارا بشهيق: ويــ ــنه ابــ ـي اشــ ــو فه

ام خالد خارجة من المطبخ وتنتبه للهيثم الي واقف وبنتها بحظن حبوبتها وتبكي : يمه وش صاير

هيثم يسلم على خالته: هلا خالتي اخباركم

ام خالد: هلا بولدي مين خبركم

هيثم: مومهم مين خبرنا المهم درينا وانتي عارفة زياد وش يعني لنا.

ام هيثم الي كانت في المطبخ بعد طلعت ورا اختها وشافت هيثم جنب خالته: هوو بسم الله خير ان شالله ايش رجعكم انتم وين سارا ليكون صار لكم شيء

هيثم: ههههههههههه يمه مافينا غير العافية نحن جاين لزيود الي حب يخرب جونا بتهورة كالعادة.

ام هيثم: الله يهديكم اخوكم مافيه الا العافيه وانتبهت لسارا الي تبكي : سارا تعالي يمه هدي لاتذبحين نفسش من البكاء.

ام محمد :وانا امك ياحبيبتي لاتبكين وروحي شوفيه بغرفته مثل الحصان ماشالله عليه

ام هيثم: هيثم شل زوجتك وروحوا لزياد وتطمنوا عليه .

هيثم: ان شالله

سارا ماكانت منتبه للكلام كانت مرتاحة بحضن امها الثانية حست براحة وامان واول ما انتبهت لكلامهم نطت وركض على الدرج ووراها هيثم والكل يضحك عليها ويدعون ربهم الله لا يفرقهم

ام فراس ومنى الي طلعوا من المجلس من عند اخوانهم : وش صاير

ام محمد ولا شيء بس هيثم و سارا رجعوا

ام فراس شهقت بقوة: ليش وصار لهم انا قلت لكم هذي الزواجة غلط.

ام خالد طالعت باختها ام هيثم وام جهاد بقلبها الله يهديش

منى الي كانت جنب اختها وحبت تغير الموضوع: ههههههههه اكيد رجعوا عشان زيوود

ام هيثم: ايوا تعرفين زياد بالنسبة لهم ايش

ام فراس: والله ماعندهم سالفة الله يهديهم .

ام محمد: والله الي ماعنده سالفة غيرش الا اقول وين بنتش الي ماتنشاف الا بالسنة حسنة الي ماتستحي على وجهها .

ام فراس بتوتر: عند عمامها منال بنت عمها مريضة ولميس راحت لها تعرفين بنت عمها بسنها ومايفترقون والا اهي كانت بتجي معانا .

ام محمد بصوت واطي: أي صدقت

رودينا لندى: والله لميس ماطلعت على احد غريب على امها

ندى : عيب سكتي هههههههههه بس شفتي سارا ههههه وربي ماشافت احد منا

رودينا: ما الومها والله

ندى: هههههههههههههه افكر اطلع لهم

ريماس: وش تتساسرون فيه

رودينا: بسم الله الرحمن الرحيم ماشي يالملقوفة

رهف: اذا اهي ملقوفة انتي ايش

ريماس: استاذة اللقافة

ندى: ههههههههههههههههههههههههههههههه

دمعة قلق
29-06-2011, 11:51 PM
كانت تطلع الدرج الي حستها كبيرة وهيثم وراها فجأة حست بنغزة بصدرها ماخلتها تتنفس

هيثم استغرب توقفها بعد ماكانت تركض ومع انه منعها بس ماعطته وجه: سارا ليش وقفتي

سارا حاطة ايدها على صدرها وماقدرت تلتفت او تتكلم معاه

هيثم تقدم ووقف قدامها وشاف شكلها : سارا شيء يوجعش

سارا هزت راسها بلا

هيثم: سارا بلاكذب شكلك متوجعة

سارا وحست ان النفس رجع لها والوجع راح وارتاحت وابتسمت: لا مافيني شي يالله نروح لزيوود وكملت ركض وهيثم وراها وقلبه مو مرتاح عليها بس تجاهل شعوره اول مادخلوا على زياد وسارا نطت عليه وتضمه وتبكي عنده

زياد: هههههههههههههه سويرة مافيني شيء تبكين كاني مت للحين لازق فيكم

سارا وتضربه بكتفه: ههههههه اصص هذا جزاتي خايفة عليك

زياد: يطالع اخوه: الحمدلله على السلامة

هيثم الله يسلمك

زياد: وانت على طول تجابها

هيثم: افاااا ماتريدنا جنبك

زياد: الا بس حراام تقطعون شهر عسلكم وترجعون وانتم ماعندكم اجازة

هيثم: لا عادي بنقطع اجازتنا والسفر لاحقين عليه انت المهم

زياد ويضم سارا الي جنبه: الله لايحرمني منكم .

كملواا سوالف


وبعدين نزلوا تحت وسلموا على الكل وسارا كانت منحرجة انها اول ماوصلت ماشافت احد قدامها
وضحكوا عليها لين ماراحوا وبعدها كل واحد راح ينام وسارا كملت السهرة عند زياد الي يخبرها بالي صار
وهيثم قال انه بيلحقها لجناحهم وبينام .

دمعة قلق
29-06-2011, 11:52 PM
بعد اسبوع كانت الحياة طبيعية

سارا و الهيثم علاقتهم عادية مثل الاخوان والاصحاب وشبه رسميه ه انشغل بشغله وسارا بدت تداوم مع خالد وزياد الي قضيته للحين ماتقفلت والرجال رافض يسكرها طالب 20000 ألف ريال
وزياد لما سمع المبلغ حلف يمين مايعطوه اياه لانه ماله حق فيه وقالهم يسوي الي يريده 5000 بس الي راح ياخذهم غيرهم مافي.





:ملوكة والله ملل ايش رايش نطلع ونتصل بمنار تطلع معنى من زمان ماطلعنا.

ملاك: سارا والله ادري انه ملل بس وربي وراي بحث اسلمه بكرا ومو مخلصة شيء منه وبعد لازم اجهزه حق برزنتيشن وصعب اطلع.

سارا: افففف

ملاك: هههههههههههههه والله انش تحفة روحي ذاكري كم كلمة تنفعش بدال التأفااف الي
زاعجتنا فيه

ساارا مبوزة: ما اريد ومو مذاكرة شيء اصلا انا مو طايقة شيء يالله باي وكملي شغلش

ملاك حست فيها بس ماتقدر بكرا اخر يوم لازم تسلمه وتجهزه: ليش ماتشوفين هيثم

سارا بحزن: هيثم بالشغل مافي احد فاضي لدلعي يالله باي . ومن دون لاتنظر اجابة ملاك سكرت التيلفون ورمته بقهر من الي الي فيها ام خالد وخالاتها وعماتها كلهم عند ام محمد زايرينها حريم والزيارات شبه يوميه بين الحريم وهيا مالها خلق سوالف حريم كبار وندى من يوم ما انخطبت لعبدالعزيز ماتنشاف كثير بين دراستها والتجهيز وغير ان ام ليث تعبانة من الحمل ولازم مساعدات منها ومن رودينا وماتشوفهم الا بالويك اند مع ريماس ورهف والشباب طلعات شبابية وهيثم مشغول واذا خلص بسرعة يروح يسهر معاهم كانت تنظر الويك اند بفارغ الصبر لتجمع العائلة
سارا : اااااااه يعني هذي بتكون حياتي طول عمري وحيدة هذا وهم ماتزوجوا وانا كذا كيف اذا .. تنهدت بقوة وحاولت ماتفكر بهذي الاشياء وان الي فيها دلع الكل كذا حاله طلعت من جناهم اهي وهيثم ونزلت تحت البيت فاضي نزلت للبيسمت" الطابق الارضي الي كان مجهزينة لتسليات وفيه بركة سباحة وهذا نفسه ببيت بو خالد"
يالله بسبح : اف مافيني اطلع وابدل وطالعت بلبسها كان جينز اسود وتي شرت ابيض : عادي نوبربلم ونزلت بشوشي الا وتسمع اصوات نازلة لتحت فنزلت بسرعة وغطست بس كانت عند درح المسبح

هيثم: ادخل يارجال مافي احد بالبيت

جهاد: متأكد وين زوجتك

هيثم: هههههههه ضحكتني زوجتك والله كبيرة ذي عليها

جهاد: ههههههههه حرام عليك

هيثم: اسكت بس وربي مقهور مزوجيني طفلة اجالسها بس

جهاد: ايوا واشوفك مجالسها اشك انك تدري اهي وين

هيثم : صراحة من اسبوع وانا مدري عنها اكيد رايحة وجاية بين البنات وبيت اهلها اشك انها تحس انها متزوجة اصلا اهي ماتعرف ايش يعني متزوجة.

جهاد: هههههههههههههههه والله حالة

سارا كانت تسمع كلامه الي مثل السكانين يطعنها حست بخنقة تريد تتنفس اهي ماتقدر تجلس كثير تحت الماي بس ماكانت تريدهم يحسون فيها وحاولت تطلع راسها بشويش بس ماقدرت رجولها ثقال بسبب الجينز الي صار ثقيل وشوي ويسحباها تحت ماقدرت تسبح وتقاوم و تطلع والنفس خلاص مافيها

جهاد: هيثم اسمع صوت

هيثم باستغراب : صوت

جهاد : ايوا انت قلت مافي احد بالبيت

هيثم : ايوا مافي احد كلهم طلعوا امي قالت انهم رايحين وسكت لان الصوت زاد من جهة المسبح ركضوا بسرعة للمسبح وشافوا جسم يتحرك تحت الماي
هيثم وجهاد يطالعون بعض باستغراب ولما توقف الجسم عن الحركة انتبهوا وبسرعة يقفز هيثم ويغطس وانصدم انها سارا رفعها بسرعة وطلعها جهاد كان واقف منصدم بس اول ماطلع هيثم ومعاه سارا قلب وجهه خاصة ان سارا ماعليها شيء عليها غطى والتي شرت ابيض صاير شفاف

هيثم: سارا سارا ويضرب خدها بس مافي ولا حركة شاف تنفسها منقطع بصراخ: جهاد ماتتنفس

جهاد: هيثم انت دكتور سويلها تنفس صناعي سويلها أي شيء بسرعة.

هيثم بتوتر وخوف عليها وصار يسويلها تنفس صناعي ويدعي ربه انها تقوم

جهاد: بشر

هيثم: سارا قومي سارا لاتستسلمي قومي الله يخليش سارا

سارا بشهقة قوية : كح كح كح وخرجت ماي كانت شاربته

هيثم بفرح يضمها: خوفتيني عليش وغطاها ببطانية موجودة مدها له بها جهاد

جهاد: الحمدلله على السلامة طيحتي قلوبنا

سارا مو مستوعبة ايش صار وتذكرت وببحة: ليش

هيثم وجهاد استغربوا وطالعوا ببعض انها تقصد كلامهم

سارا وتقطع نظراتهم : ليش ماخليتني امووت كان ارتحت وريحتكم مني.

هيثم كأنه احد عطاه كف هذي ثاني مرة تتمنى الموت وبنفس النبرة والنظرة وكلهم بعد ماتسمعهم. اول مرة نساها بس هذي المرة ذكرته فيها

هيثم: سارا وش الكلام هذا انتي عارفة انش غالية علينا

ساارا طالعتهم بنظرات وطلعت لفوق لجناحهم واهي مكسورة ودايخة ماقدرت تكمل لجناحهم
دخلت اقرب غرفة واستندت على الباب تحت كانت لضيوف وجسمها يرجف كانت تناست عمايل
هيثم وتجاهلتها عشان ماتتعبها اكثر : ليش ياسارا صرتي انهزامية مو انتي صاحبة القوة ومافي احد يقدر عليش وين عندش خلاص ياهيثم مو انا الي محتاجة تجالسيني اتخسي الا انت بعلمك منو سارا الي بتلعب فيك لعب وانا مو خسرانة شيء بحياتي.



هيثم: ياااربي

جهاد: انت مو قلت طلعت

هيثم: على بالي زي كل يوم تطلع

جهاد: هيثم بقولك كلام ولاتزعل بس صراحة انت جاف معها وانت كيف عرفت انها كل يوم تتطلع الي سمعته من امي وريماس انها اخر مرة شافوها الويك اند الي فات بس سارا ماتحب تجمع الحريم والبنات عندهم امتحانات واتقولي انك مجالسها .

هيثم: كيف ايش تقصد بكلامك

جهاد: انت عارف لانك حاس بعمرك وياريتك تهتم فيها انت حتى المجالسة مو عارف لها توك الحين
كنت بتفقدها تريد تفقدها من صح بعدين

هيثم بخوف : بسم الله عليها الله لايقولها والله حسيت روحي بتطلع يوم شفت شكلها وانها
ماتتجاوب معي ولما قامت حسيت بفرحة

جهاد: ياعيني على الحب

هيثم: أي حب هذا مو حب هذا شعور اخوي يعني انت ماخفت عليها

جهاد: الا ,هيثم انت من دون لا تتقرب منها عشان لا تتعلق فيها بس الحقيقة انت مو متعلق فيها انت عايش بوجودها

هيثم:.............

لحظة صمت

جهاد: انا باروح وانت روح شوفها واجلس جنبها لاتخليها لوحدها.


طلع لجناحهم وكان هدوء وشاف باب غرفتها مسكر دق الباب ماردت عليه احتار ايش فكر يجرب امكن الباب مفتوح بس سحب ايده بنص الطريق يسوي وقرر ينام ويرتاح بكرا شغله من الصبح.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:52 PM
: محمد صار لك اسبوع ماشفتك وكل ما سألتك عن الارقام تقول لما اجي بقولك بكل شيء ولا تظهر ايش صاير

محمد: الله يهديك يا احمد بس اريدك ترتاح اشوي من شغل البحث والتحقيق

احمد: مالك شغل اليوم اشوفك واشوف كل المعلومات

محمد: ان شالله بس مو اليوم بكرا وبعد صلاة العشاء اشوفك بالبحر بمكانا اوكي

احمد: اوكي .

" محمد كان يتهرب من احمد كان خايف من المواجهة ويعرف حقيقة بنت عمه كان يحاول يطول المدة قبل لاينصدم بس مايقدر احمد مصر ومن عنده ولا من عند غيره بيعرف وقرر يخبره ويعرف ايش القصة"


************************************************** *******

اليوم االثاني العصربالصالة

زياد: سويرة اليوم ليش ماداومتي

سارا ببحة : مزااااج كح كح

زياد: ههههههههههه مزاج ها والصوت رايح والشكل منتهي ههههههههههه

ام هيثم : وانت ايش عليك منها خليك بنفسك مو شايف شكلها سارا يمه روحي لجناكم ريحي
جسمك ودفيه وبخلي الشغالة تطلعلك بشيء دافئ تشربيه

سارا:شكرا يمه بس والله مافيني شيء عادي.

زياد: صراحة اليوم زعجني الدكتور يسال عنها

سارا: هههههههههههه

هيثم ويدخل ويجلس عندهم: السلام عليكم

الكل وعليكم السلام

زياد: انت كيف تحليها تغيب اليوم ولا كم كحة خلاتك توافق مالت

هيثم ماكان عارف انها ماداومت وأول ماشاف شكلها رحمها كان مبين عليه التعب بس استغرب الصبح مر على الغرفة وما شافها.

سارا: ههههههه انت ايش عليك اصلا لو تدري ان حبيبي هيموو اهو الي قالي ما اداوم اليوم

زياد: بعد بتخربها اكثر ما اهي مخربة وانتي ماتستحين تقولين حبيبي صدق بنات اخر زمن

هيثم: ههههههههه وانت ايش حارقك

ابو هيثم: زياد مو ملاحظ انك داخل بين رجال وحرمته

زياد: الي يسمع ما كأنهم اخواني

ام هيثم: درينا انهم اخوانك ربشتنا روح نام مو تعبان من الدوام والدوارة.

سارا: حرام خالتي والله الجلسة بدون زيوود ماتسوا

زياد: أي خلينا كذا حلوينا هههههههه

هيثم: احم احم

زياد: خير ايش فيك

هيثم يطالعه

سارا وتمدله جلاس ماي: بسم الله عليك اكيد عيون بعض الناس وكانت تبتسم.

هيثم منصدم منها ومتنح فيها ومن حركاتها.

زياد: أي عيون انتي الثانية مالت عليكم

سارا تغير الموضوع : زيوود ايش رايك تعزم الدك جاك

زياد: افاااا هيثم شوف زوجتك حاطة عينها على دكتورنا

هيثم بثقة: ما اظنه بحلاي

زياد: ابووك يالثقة الا قول يطيرك من جماله البنات منهبلات عليه

هيثم يكشر: مالت

سارا: والله ياخالتي استكشفت انه في كثيير بنات مايستحون مثل الشباب وماتت ضحك بعد ما
شافت نظرة زياد وهيثم هههههههههههههههههههههههههههههه

ابو هيثم: ههههههههه الله يوفقكم يالله اخليكم انا رايح اريح اشوي

ام هيثم : وانا معك يالله

زياد: ايوا روحوا روحوا عيشوا جوكم اااااااااااي "جاته ضربة بالوسادة من ابوه بوجهه"

الكل: هههههههههههههههههههههههههههه

هيثم: ونحن بنطلع نرتاح

زياد: وين انت تريد ترتاح روح ارتاح ما هذي ليش ترتاح واهي نايمة لظهر كانها دب شتوي

سارا فاتحة عيونها : انا دب شتوي وانت ايش قطبي وضربته بوسادة ثانية

وجلسوا يتضاربون وهيثم منقهر منهم مو معطينه وجه وميت ضحك عليهم وغيرة ومتجنن من سارا الي تحيره بانقلابه لدرجة انه صار يشك بالي يصير انه حلم وصار يسال جهاد ويتاكدمن القهر.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:53 PM
:ريم ريم نحن لازم نقول لاحد

ريم بخوف: نقول لمين اخاف مايفهمون الموضوع شيموو بلييز

شيماء: لاتخافي بنقول للي قد الثقة والمسئولية خلينا نفكر وبعدين نحن هذا الاسبوع راجعين
وهناك بنفكر زين وبنشاور سارا لانها تعرفهم اكثر منا

ريم : صح وان شالله خير ياااربي ارحمني ونزلوا دموعها الي صاروا ينزلوا كثير ذولا الايام

***********************************************


:يمه مازن ماصرت اشوفك تشتغل بجناحك ولا صرت تجاب سيرة لعرسك وحالك مو عاجبني في شيء

مازن "تعبان يمه" : مافيني شيء مافيني الا العافية والجناح مافي شيء ناقصه الا اشياء بسيطة

امه: بس ما اشوفك زاعجنا مثل اول

مازن " اول غير والحين غير مدري ايش فيني" : لاتشغلين بالش بس عند واحد من اصحابي مشكله ولازم اوقف معاه

امه: الله كريم وانت لاتهمل عمرك اهتم بنفسك

مازن : ان شالله الحين اخليش مواعد عماد

امه : انتبه لعمرك

مازن : ان شالله وطلع وهو يحس بضيقه اتصل بعماد يطلع من البيت لانه بالطريق ومر عليه


عماد: سلااام

مازن : هلا

عماد: اف اف للحين النفسية زفت ودينا البحر

مازن ياخذ نفس ويمد ايده وياخذ سيجارة ويولعها : اسكت احس بضيقة

عماد: مازن تدخينك زاد هذي الايام خف اشوي مو زين لصحتك وبعدين انت المفروض تحاول انك تقلع عنه امكن زوجت المستقبل ماتحب المدخنين وانت بدل لا تقلع زدت.

مازن: ااااااااااااااه ياعماد احس اني تسرعت

عماد بدهشة : تسرعت انت الي تقول هذا الكلام

مازن : عماد افهمني احس اني ما استاهلها انا صديقتها شكيت فيها وخفت ملاك تكون مثلها اذا
من اولها شك كيف بتكون حياتنا

عماد: مازن شل منك هذي الافكار الي لاتروح ولا تجي وخليك عقلاني وفكر بحكمة انت عادي الي سويته ممكن أي واحد يسويه انت ماشكيت بملاك انت شفت صديقتها خاينة بس

مازن : اذا ولد عمي صديق اخته ماصدق عليها وواثق فيها اشد الثقة مثل اخته جيت انا اشك ببنت
عمي وزاد سرعت السيارة من القهر

عماد بخوف : مازن هدي اشوي تريدنا نموت

مازن كان يحس انه خاين خان حبه لملاك لمجرد انه شك فيها بعد ماشاف كيف احمد مو مصدق على سارا ويطلعه صغير بكلامه بعد تفكير عرف انه شكاك ولام نفسه وماكان منتبه لكلام عماد بتخفيف السرعة ومافاق الاعلى صرخة عماد والسيارة تقلب فيهم وبعدها ظلاااام

دمعة قلق
29-06-2011, 11:54 PM
:وينك انت انا الحين وصلت بس شايف زحمة ايش صاير

محمد:احمد انا وصلت قبلك في حادث صاير انقلبت سيارة والحين بقرب بشوف

احمد: لاحول ولا قوة الا بالله انا بوقف السيارة وبجيك. وصل لمكان الحادث والاسعاف توها توصل قرب من المكان ويعرف بنفسه عشان يقرب بدون مايقولوا ولاكلمة وهنا كانت الصدمة لما شاف السيارة ركض يشوف الي فيها وشافهم يطلعونهم وهم مغرقين بالدم وملامحهم مو واضحة
محمد اول ماشاف احمد ركض لعنده وجلس يهديه: احمد تعال نلحق الاسعاف هم للحين بخير وادعي انه مايصير فيهم شيء

احمد بتوسل: يعني ماماتوا

محمد: فال الله ولا فالك لا بس حالتهم خطيرة والحين اركب بسرعة ركبوا بسرعة وكانوا ورا الاسعاف الي وصلت ودخلوهم على طول لغرفة العمليات

احمد منهار ويدعي ربه ومحمد متماسك ويواسي صديقه

محمد: احمد لازم تعلم اهلك

احمد: أي صح نسيت وراح اتصل بابوه الي بلغ عمه وولده وجوء بسرعة بدون مايخبرون الحريم .

واحمد حكالهم بالي يعرفونه وجلسوا ينتظرون احد يطلع لهم يبشرهم وهم يدعون الله

***********************************************

في احدى القاعات بالجامعة


ملاك سارا احسه انه في شيء بيصير او صار قلبي مو مرتاح من امس

سارا وصوتها مبحوح : تعوذي من ابليس وراجعي كح كح البرزنتيشن لاتفشلينا. ههههههه كح

ملاك : مالت مو انا الي افشل الحمدلله حافظة بس والله استحي

سارا: ههههههه كح كح والله الي اعرفه انا اول سنة وانتي 2 سنة فسكتي الله يخليش كح كح .

ملاك: ههههههههههههههههههههه اشوف فيش يوم ياسويرة.

سارا: والله اسبوع ماشفنا بعض كح عشان البحث هذا وفي الاخير كح تفشلينا عشان وتقلدها استحي مالت مالت.

ملاك: مالت عليش انتي ايش رايش تحضرين معاي وتشجعيني

سارا بتبويز : كح كح ما اريد

ملاك: مافي شباب بس بنات هم مسوين البرزنتيشن لوحدهم الله يخليش امكن قلبي يرتاح.

سارا بحيرة: مدري انتي كح عارفة اني امس ماداومت وامس زيود زعجني اعتقد اذا قلته مو

حاضرة يجي يجرجرني.خخخخخخ كح كح

ملاك : ههههههههههههه والله مع هذا الصوت والكحة ماله داعي تداومين هههههههههههههه

سارا وتضربها بالكتاب الي عندها : بايخة

ملاك للحين تضحك وسكتت لما باب القاعة انفتح وكان زياد الي قالت له سارا برقم القاعة وماقالت ان ملاك معاها

سارا الي انتبهت لملاك ووجها الي انقلب طالعت بالباب وشافت زياد الي ناوي يطلع مسكت ضحكتها : وقف وين وين رايح اصبر اريدك وقربت منه

ملاك طالعت بدفترها ومنزلها راسها واتسب بسارا وتتوعد فيها

اما زياد مايعرف يفرح ولا يحزن بشوفتها بس قلبه يدق بسرعة وكل تفكيره معها

سارا : هي يالحبيب وينك اكلمك

زياد تفشل وخاصة نظرة سارا الي فاهمته: مو جود وانتي ماتستحين تقوليلي اجي وانتي عندك البنت

سارا: ماكانت مو جودة لما كلمتك وانسيت اقلك المهم ماراح احضر المحاضرة

زياد بعصبية من استهتارها : ليش ان شالله

سارا : بحضر مع ملاك بتسوي برزنتيشن وتريدني معها

زياد: هم بس بنات ولا الشباب معهم

سارا: لا بس البنات ها ايش قلت

زياد يتنهد: اول مرة واخر مرة اصلا شكلش مايساعد للمحاضرة يالله انا رايح باي.

سارا : باي


ومر اليوم حلو وقرف بنفس الوقت ههههههههه وسارا بدل ماتوقف جنب ملاك كانت ميته ضحك وخلت ملاك تتوتر وتضحك واول ماخلصت جلست تسبها واتقول اخر مرة اخليش تحضرين معي وانتهى يومهم

دمعة قلق
29-06-2011, 11:55 PM
بعد هذي الاحداث مر اسبوعين

هيثم وسارا نفس الحال الا ان هيثم صار يقلل من سهره ويقضي وقت اكثر بالبيت وسارا مجننة فيه من حركاتها وتهتم فيه واتحب تقهره ساعات او تهبل فيه وكانت مستمتعة تحسها لعبة بينها وبينه واتحب تغايضه وتحسسه انها مو محتاجة لاحد

ريم لما رجعوا بالويك اند قالوا لسارا بكل شيء وقالت لهم انها بتحل الموضوع بطريقتها وقالت لها لاتخاف واذا شافته ماتعطيه وجه حتى تسوي الي براسها ولما رجعوا سوت كل شيء وماتعرف حست براحة من كلام سارا وتشجيعها مع شيماء

مازن دخل بغيبوبة وحالته للحين مو مستقرة والكل خايف عليه ويدعيله وعماد كان بس كسر بضلعين ورجله
ومتنوم بالمستشفى بسبتها ونفسيته تعبانة عشان مازن ويتذكر اخر لحظاته معاه

ملاك حزنت على مازن كثير وتعبت عشانه وكانت تدعي الله يقومه بالسلامة وتشغل تفكيرها بدراستها

لميس بيت عمها بعد الي صار ماراحت وبنت عمها منال كان محمد رافض تروح عندها ممازاد كرهها لمحمد وصارت تروح بيت خوالها اكثر لان امها رافضة تجلس بالبيت لوحدها وكانت ماتندمج معهم الا اذا طاولت لسانها وساعات تكون عاقلة وحبوبة بس مضيعها غيرتها اذا اشتعلت

البقية حالهم ماتغير مثل ماهو حتى زياد قضيته مافيها شيء جديد الا ان ابو الولد شكله بيوافق على الفلوس وبيتنازل عن القضية بس للحين ماقال أي شيء.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:56 PM
{تــــابع الجـــ الخامس والعشرون ـــزء}{

بالجناح

بفرح تكلم بالفون: فراس شكرا ميرسيي ياي كح كج والله انك تجنن كح
فراس : هههه اقول لاتقولي لبوسيف انا الي جايبهم .
سارا: كح كح ماعليك هههه ماراح يعرف هههههههه كح
دخل الهيثم بعد ماسمع صوتها الي فجر البيت وسارا كانت تدور وتضحك مع فراس واول ما انتبهت سكرت والتفت رجلها وطاحت :ااااوس .
هيثم بخوف :فيش شي اسف ماكان قصدي اخوفك.
سارا : كح ههههه كح وهزت راسها بمعنى عادي
هيثم ابتسم على خبالها وانظر وجهها الي للحين يبين انها تعبانة من بعد الي صار والكحة مو متوقفة : ههههههه ياشيخة ايش الي صاير .
سارا: هههههههه كح كح قامت وركضت لعنده ووقفت قدامه وطلعت السيديات
لسلسلة المسلسل برزن بريك
هيثم باستغراب : ايش هذا
سارا باندهاش :احلف كح ماتعرفه
هيثم : مسلسل السجن
سارا:يب
هيثم :شايف منه كم حلقه ،الحين الحفلة هذي عشان هذولا وياشر على السيديات.
سارا :يب هذي اخر كح كح الاجزاء اتشوفه معاي والله يجنن .
كان مرتاح لسلاسة سارا معاه وقربها واسلوبها الي تغير من بعد الي صار :اوكي .
سارا :صرخت ياااي كح كح كح. خلاص نتعشى وانشوفه وطلعت برا ركض اتشوف العشا واتجهز الصالة اتسوي فيها جو سينما ودخلت المطبخ اتشوف تسليات لسهرة ابتسمت كل شي اتحبه موجود.
هيثم باستغراب :وين رحتي
سارا: هاا موجودة بجهز جو لسهرة يالله خلينا ننزل بعد اشوي اكيد بيحطوا العشا
هيثم :يالله.

بعد العشا جلسوا مع العايلة والي يشوفهم يقول الله يهنيهم شكلهم ميتين في بعض سوالف وضحك وسارا المتحدث اكثر. جلست سارا مع حلا تلعب بعد ماطلع عمها وخالتها يناموا وهي رفضت تنام
هيثم :انا طالع اريح شوي خليها تنام لاتعطيها وجه
حلا:لوح عنا ياحي "روح عنا ياخي"
سارا:هههه اطلع وياولك اذا نمت انت قلت بتشوف معي المسلسل.
هيثم : ان شالله بس اذا طولتي ممكن انام.وراح

بعد ساعة نامت حلا على رجول سارا دخل زياد مستعجل
زياد :سلام
سارا :وعليكم هلا زيود اشوفك مستعجل
زياد: ايوة جاي اخذ كم حاجة واطالع عند الشباب
سارا :اوكي بس زيود اريد اسألك
زياد :امري
سارا:ايش صار لقضيتك.
زياد :لاتخافي الله معي بعدين انتي ليش جالسة هنا
سارا: كنت الاعب حلا ونامت الحين واخوك طلع يريح وعجزانة اشيلها
زياد:حبيبتي سوري
سارا: ليش
زياد :عشان شهر عسلكم
سارا: ياسخفك وبعدين لاتخاف معوضينها اذا مرت قضيتك بسلام واجزنا اف متى يجي هذا اليوم .
زياد: ههههه تو الناس بس ان شالله خير اف تاخرت اقول انا باخذ حلا غرفتها وطالع وانتي روحي لعند زوجش .
سارا: اوكي يالله باي طلعت لجناحهم .
زياد نيم حلا بغرفتها اخذ كم شغله الي رجع علشانهم وطلع.
سارا جلست تدور عليه وتنادي دخلت غرفته انقهرت منه نام :تنام عليك ماني قايلة وطلعت وسكرت الباب بقوة
هيثم لما شافها تأخرت قرر ينام لانه نعسان وفي نفس الوقت عشان المرة الثانية تنتبه وماتخليه ينتظر وتحسب له حساب " فاضي بتفكيره خخخخخ"
سارا:يالله احسن واخذت شور :مادام نايم بلبس بيجامة مريحة لبست بيجامة شورت وتي شرت اكمامه قصيرة كثير سيحت شعرها المبلول حطت بودي لوشن وطلعت لصالة الي خلاتها جو سيما بس خلت الاضاءة خفيفة تخاف من الظلام والمكيف يجمد والتسليات قدامها شغلت المسلسل وعلت الصوت وكانت في قمة حماسها.سوت جوء.

دمعة قلق
29-06-2011, 11:57 PM
ريم اشوفش اليوم طايرة غير صح شيمو مو وجهها منور ليكون انخطبتي
ريم :ههههههه والله عليش تفكير"قولي صرت حرة من الي حابسني فديتش سارونة حليتي المشكلة الله لايحرمنا منش"
شيماء تضحك كانت عارفة ان المشكلة انحلت لانه صار لهم يومين موشايفينه ولا له حس ولاخبر.
اسماء :الله يديمها ، الاشيمو اخبار زوجة اخوش
شيماء بابتسامة: بخير وتسلم عليش
ريم: وه متى نرجع بس
اسماء بخبث: مشتاقة لاحد
ريم وتضربها براسها: مالت على تفكيرش ههه كلن يرا الناس بعين طبعه ههه
شيماء: ههه ياقوي
اسماء الي فاتحة عيونها لانها تميل لولد خالتها : مالت
يالله قوموا ننام ميته نعاس
شيماء وريم ماتوا ضحك على شكلها الاحمر ورحموهااا وقاموا معها هم راحوا لجناحهم واهي لجناحها.

************************************************** ************


دق المنبه الفجر صحى من النوم بكسل بعد ماتجهز طلع سمع الصوت من الصالة عقد حواجبه هذي مجنونة للحين سهرانه وقف عند الباب :قومي صلي ونامي لاحقة على المسلسل وطلع للمسجد.
بعد الصلاة رجع للبيت وشاف سارا للحين سهرانة واتشوف المسلسل مثل ماراح :هذي مجنونة
دخل لصالة وضحك وفي خاطرة والله كاني داخل شقة عزابية ركض بدون صوت وجاب كميرا فيديو وجلس يصورها عشان يذلها اشوي وابتسم ابتسامة خبث وهو يقرب كان المكان حوسة وسائد بالارض والطاولة شبسات بيبسي شوكلت انواع واشكال وعلبة ايس كريم وحوسة ...

شاف جسمها مدفون تحت المخدات بعد المخدات عشان تظهر في التصوير شاف لبسها هذي تريد تجنني ناظر وجهها شاف خدودها مرة حمر سوا زوم لوجها جلس يتأملها بهدوء ماقدر يمنع نفسه من انه يلمسها لمس خدودها بحنان بس انصدم من حرارتها حط كفه على جبينها شافها نار كان جسمها نارحاول يصحيها: سارا سارا .
سارا : ااااه
هيثم: شالها بسرعة للحمام روش جسمها ماي بارد تنخفظ درجة حرارتها اشوي جلس يمسح وجهها :سارا حاسة بشي
سارا :ماكانت اتحس باي شي فما ردت
هيثم :ضرب خدها بشويش حتى فتحت عيونها بشويش وسكراتهم بعد ماروشها طلعها سكر المكيفات بس غرفتها باردة لان المكيف مفتوح شالها لغرفته ادفى راح لغرفتها يدور في كباتها على بيجاما دافيه وحصل وحدة دخل غرفته كانت على حالها ماعرف وش يسوي توتر حاول يصحيها قرب منها ومسح على شعرها وبهمس :سارا سارا
سارا :فتحت عيونها بثقل وجسمها يرجف:همممم
هيثم بحنان:قومي بدلي بيجامتك بدال الي لابستها كلها ماي وانتي مريضة
سارا :ناظرت فيه بعيون سايغة مو مركزة وسكراتهم
هيثم بنفسه: وليه تورطت البنت موحاسة بشي وترتجف وقال: سارا ركزي معاي
سارا: فتحت عيونها وحاولت تستوعب لان حرارتها نزلت شوي من الماي ببحة:ها
هيثم ذااااب بس تدارك وقال لها تقوم تبدل وكان يكلمها ببطئ عشان تستوعب وطلع برا بعد ربع ساعة دخل وكانت مبدلة بيجامتها ورجعت تنام شربها دواء مخفض للحرارة وسوالها كمادات باردة حتى نام من التعب جنبها
بعد 4 ساعات صحى من النوم طالع سارا استغرب وجودها وبعدين تذكر الي صار وبسرعة حط لها مقياس الحرارة ابتسم شافها نزلت تمدد يريح وتمطط سمع صوت دق علي الباب بسرعة قام لاتقوم سارا فتح الباب كان

خالد وزياد:سلام
هيثم:وعليكم هلا
زياد:ماراح تقول تفضلوا
خالد:هههه انت شايف شكله
هيثم : مزعجين الناس وتتمسخرون بعد اقول دخلوا من غير صوت سارا نايمة
زياد وهم داخلين :اف اف يخاف على الحبايب من الازعاج حلو
هيثم: سكتوا ايش الزيارة الفجائيه من الصبح
زياد:اي صبح يا بابا تو مأذن الظهر
هيثم باندهاش: قول والله
زياد: بنكذب يعني
هيثم: لا بس ماحسيت بالوقت
زياد:لاتصدقه الساعة 10
زياد: اف منك خلينا نضحك عليه
هيثم : لا بالله اضحوكة
زياد :االمهم جاين نبشرك
هيثم :بأيش؟
خالد بابتسامة :زياد انتهت قضيته وتسكرت الرجال تنازل واخيرا ووافق بالي عطيناه اياه.
هيثم بفرح : احلف مبروووك وضم اخوه بفرح.
زياد: ههههههه الله يبارك فيك ماراح تشربنا شي
هيثم : الا وقام لا واليوم عازمكم .
خالد: الله الله

فتحت عيونها بثقل تحس جسمها مكسر ودايخة سمعت اصواتهم قامت بتعب وقفت عند الباب تناظرهم وتفرك عيونها وضامه الوسادة
خالد وزياد اول ماشافوها كتموا ضحكتهم كانها طفلة تكون حرمة متزوجة لا والهيثم زوجها
هيثم طلع من المطبخ شافهم يناظرون للغرفة ناظر وشافها : سارا روحي نامي بعد شوي باجابلك الفطور
انجروا ضحك
هيثم :اسكتوا يالله روحي ارتاحي
سارامادة بوزها : ما اريد وراحت عند زياد وتمددت على رجوله
هيثم : اف عنيدة حط الصينيه على الطاولة وراح بيشيلها.
سارا : بليز وشدت زياد
خالد : خليها ليش تريدها اتنام وتجابلها الفطور لاتكون بس حامل ههههه مابطيتوا
زياد يلاعب بشعرها :ههه هيا تكبر اول بعدين تحمل بس شكلها تعبان جسمها حارهيا مريضة.
هثم يناظر سارا الي اول ماحطت راسها نامت : ايوة امس درجة حرارتها مرتفعة عز الله تزوجت واحد عزابي مو حرمة
خالد وزياد: ماتو ضحك هههه
هيثم :ايوة اضحكوا وراح يشيلها بخفة وماحست فيه الا لما حطها ف الفراش
سارا: وين انا
هيثم: اششش نامي مسح على راسها ولحفها زين وطلع
خالد : ايش الي صار هيمو
هيثم :قالهم على السالفة
خالد: وانت ماتحس انها موجنبك
هيثم بارتباك :ها تدري انا اذا تعبان ما احس بشي .
زياد:الله يعنها
هيثم بصدمة :لابالله وانا
خالد: وانت اصلا انتم تحف هههههههه
زياد: والله صادق وين بتروحون شهرعسل
هيثم :مالك خص
زياد: افأاا حرام
هيثم :اقول ايش رايكم تطلعون
زباد :ههههه ان شالله نخليكم
خالد :كيف انخليهم اقول اجلس اجلس
هيثم : خالد زياد يالله اطلعوا والله تعبان وموقادر لاي شي
زياد: اوكي اوكي لاتصارخ يالله ومو ناسي العزومة
هيثم :يالله روح اذا سارا تشافت ماعليكم اكبر عزومة

دمعة قلق
29-06-2011, 11:57 PM
منال والله ان ماجيتي للبيت والله ما اكلمك بعد اليوم
منال: لموس ان شالله جاية خلي محمد يطلع وبجي مدري ايش سالفته مسويلي حكر افف
لميس انقبض قلبها من اسمه وتجمعت الشياطين براسها : مالت عليه مدري على مسوي نفسه علينا اقول تعالي ومعليش منه اخر زمن جيتش تتوقف على محيميد
منال بتوتر : لميس باي وسكرت قبل ماتسمع جوابها
لميس : صدق ماتستحي مالت عليهم من عيال عم وهذا محم ايش سالفته معاي اف

في بيت عمها

تطالع فيه بتوتر
محمد: مين كنتي تكلمين ؟
منال بتوتر: كـ ـنـ ـت ا كـ لـم لم
محمد بعصبية : لميسووه ها انتم شكلكم ناوين اكسر روسكم يالي ماتربيتوا
منال: محمد ايش فيك علينا انت
محمد ويجر شعرها : وتردين علي بعد ها انا عارف بالي سويتوه وان ما ربيتكم ما اكون محمد ولد ابوي ولميس انا بعلمها شغلها بس مو الحين تصبر اشوي ودفها بقوها على الارض .
منال تبكي وبنفسها معقولة عرف كيف ياويلي ياويلي .
محمد طلع من البيت معصب رايح لعند احمد الي من بعد الي صار لمازن مافتح الموضوع معاه ومحمد خلاص صح كان يتهرب يعرف الموضوع بس الحين وصل حده يريد يعرف عشان يقدر يعرف كيف يأدبهم والكلام الي قاله لمنال كذا تمويه لانه عارف انه وراهم بلوى ولا مايوصل رقم لميس لاحمد ودق على احمد يقابله وراح واتفقوا يتقابلوا بالكوفي بعد العشاء

************************************************** **

بعد صلاة العشا

دخل الغرفة شافها للحين نايمة كانت مثل الطفلة تمدد جنبها على جانب يتاملها اول مرة يتاملها بقرب للحين جسمها حار بس احسن من اول حط ايده وحدة على راسه يتكي عليها و الثانية تلعب بشعرها ويلمس خدودها :تدرين انش مجنناتني ماخليتي فيني عقل صرتي لغز لي نفسي احله بس لغز حلوو مدري ليش استمتع فيه مدري
سارا تأوهت فجأة وجسمها بدأ يعرق كأنها في صراع خاف عليها صارت تصارخ وتسب كان كابوس ياكثر مايجيلها ظلام همس باذنها وحركات وقحة وتحرش
حاول يصحيها ماصحت كانت تصارع قامت فجأة بصراخ
هيثم بخوف وتوتر : بسم الله عليش
سارا ناظراته وبدون مقدمات ضماته بقوة ودفنت نفسها بصدره وجلست تبكي وتشاهق وترتجف: خا يفة
هيثم توتر من حركتها وقربها تمالك نفسه عارف انها مو بوعيها ضمها وحاول يهديها ويمسح على شعرها ويقري عليها : بسم الله عليش هدي حسها تتنفس بصعوبة بعدها وناظر وجهها شافها مختنقة مو قادرة تتنفس ولونها بدا يتغير ركض لغرفتها يدور على بخاخها اخذه وركض لعندها كانت شبه دايخة بعد مابخ لها هدت اشوي وغمضت عيونها بهدوء وتعب ناظرها رجع لونها بس محمر
هيثم بيوقف يجاب لها ماي او أي شيء ما حس الا بشيء يشده طالع شاف ايدها الي تشده
هيثم بحنان: خير سارا تحسين بشيء تريدي شيء
سارا بصوت مخنوق :لاتخليني بعدين يجي ما اريد خايفة منه ارجووك
هيثم :اشش لاتخافي انا جنبك
خاف عليها ضمها بقوة لاتروح مايدري وش شعوره بس مايريد يفارقها دمعت عينه ناظر سارا بحنان تذكر
لي لي رغم ان ابتسامتهم دايمة الا عندهم شيء كاسرهم بس ما يبان وحدة راحت مايريد 2 تروح مايريد يتعود عليها وتروح في نفس الوقت يريدها جنبه يريد يكون سندها يريدها مثل اول قوية تنهد بقوة ودعاء ربه ييسر امره .يحسها طفلة بشكلهاوتصرفاتها وكبيرة لتفهمها للامور انسانة مايقدر يوصفها صفة وحدة جلس ع حاله لين نام

دمعة قلق
29-06-2011, 11:59 PM
بالكوفي

احمد يالله تكلم قولي ايش سالفة الرقم

احمد: انت ايش عليك يالله عطيني الارقام والمعلومات

محمد: مو قبل ماتقولي ايش السالفة

احمد بشك : انت تعرف احد من اصحاب الارقام

محمد بتوتر : قولي السالفة واقولك

احمد خاف يكون الرقم رقم سارا ومحمد بما انهم اخوال عيال عمهم بيعرفهم قفال لمحمد السالفة
من غير مايذكر الاسم مهما كان هو يعرف محمد ويعرف تفكيره ولازم يقول لاحد وهو عمره ماخبا شيء عن احمد.

محمد مندهش من السالفة وهو اكثر من مرة يسمع منال ولميس يسبون سارا ويدعون عليها عصب منهم وتوعد فيهم .

احمد: محمد وين رحت لي ساعة اكلمك

محمد: لا ولا شيء انا معك بس بقولك شيء

احمد بخوف: مافي احد منحل شخصيتها والا صح

محمد بسرعة: لالا ونزل راسه البنت الي تكلم الشاب اهي بنت عمي

احمد بصدمة: بنت عمك

محمد: ايوا بنت عمة سارا

احمد: اخت فراس

محمد: ايواا

احمد: ليش وانت كيف عرفت

محمد: من الرقم وبعدين لميس تغير من سارا من يوم نحن صغار

احمد: اللله يهديها

محمد: احمد ممكن الموضوع يكون بينا حتى بعدين انا اريد اادب لميس بطريقتي

احمد: اوكي بس الي لازم يكون ان هشام هذا يعرف ان سارا مالها دخل فيه

محمد: معتقد انه الحين بيسوي شيء لها ومتى ماحلينا المشكله باروح انا بنفسي واكلمه.

احمد : اوكي

محمد: ومازن كيف حاله الحين

احمد: مايبشر بخير الله يقومه لنا بس

محمد: امييين

وجلسوا كملوا سوالف

دمعة قلق
30-06-2011, 12:00 AM
يمه العرس بشهر سته مالي شغل فيكم

ام محمد: ياولد اعقل ليش مستعجل

عبدالعزيز: مستعجل ها هيثم زواجه كان اعجل مني ولا اهو عليه ريشة افااا يمه وهذا انا اخر اولادش واخر العنقود

ام محمد: هههههههههه ماتخلي سوالفك وماعليك اليوم اكلم فاطمة واقولها وانت ابدي بالشغل والترتيبات

عبدالعزيز: بفرحة كل شيء بيكون جاهز الله لايحرمنا منش يالغالية ويبوس راسها ويضمها من الفرح

ام محمد: ههههههههههه فكني الله يعقلك شكلي بغير راسي مو شايفة فيك عقل

منى الي داخلة عليهم : سلاام

عبدالعزيز وام محمد : وعليكم السلام

منى : ايش السالفة عزوز اشوفك طاير من الفرحة

عبدالعزيز بفرحة : عرسي بشهر سته

منى: ههههههههه والله مستعجل الاخ وفرحان ههههههههه اركد اقول الثقل زين ياخوي وانا اختك

عبدالعزيز: ماعلي منش يأم كرشة الا متى بيشرف الاخ

منى وتتنهد بتعب: مدري عنه طول

ام محمد: الله يقومش بالسلامة يالله اخليكم بروح انام الحين والصباح نكمل سوالف

عبدالعزيز ومنى : تصبحين على خير

ام محمد وانتم من اهله.وراحت عنهم لغرفتها تنام

ومنى وعبدالعزيز سوالف الا ويشوفون خالد وعبدالعزيز جاين لعندهم وسالف وضحك جاين من بيت بوخالد وكملوا سوالف وقالهم عبدالعزيز بموعد عرسه الرجال واثق انه موافقين مادام امه بتكلمهم عارفها تقدر تقنعهم

دمعة قلق
30-06-2011, 12:00 AM
بيت من زمان عنها

:داسم اردووود ابي اروح.

جاسم: عنودة ياحبيبي بكرا اوديش والله جسمي مكسر وتعبان.

العنود : اففف وراحت تركض لغرفتها الملاصقة غرفتها

نورة : شفت هذا دلعك لها

ام عبدالله : ياولدي ليش ماتتزوج وتطمني انت شايل حمل هالبنت وناسي نفسك شوف احمد وخطبناله بنت خالتك ايش رايك نخطبلك انت معه

نورة تذكرت اتفاقها الي معه ونساته لان العنود ما اختارت احد غير سارا وملازقة فيها وكانت تفكر تقوله عن شيماء لان العنود تحبها بعد ويوم كانت بتسال سارا عنها اذا كانت شيماء احد متكلم عليها فاجاتها سارا لما سألتها نفس السؤال وقالت لها عن اياد ومن يومها ماكلمت سارا توترت من الموضوع الي محرجها كثييير بس لازم تسوي لاخوها شيء لازم تجي وحدة تهتم فيه وتهتم بالعنود الي معتبرها بنته واهي مو بنته وقررت تتصل بسارا وتكلمها .

جاسم مل من الكلام وقااام لعنود يراضيها مايقدر علي زعلها

احمد وهو داخل عليهم : السلام عليكم

الكل رد السلام

احمد: اقول ايش رايكم بالويك اند نروح لبيت خالتي

ام عبدالله: صدق ماتستحي ياولد اثقل توك خاطبها

احمد: يمه حراام وبعدين ايش فيها نحن رايحين نغير جوء وانزور خالتي ومشتاق لعيال خالتي

نورة: ههههههههههههههههههههه أي صدقنا بس يالله فكرة حلوة

احمد: اموووت فيش انا والله الا وين البقية

نورة: كل وواحد بغرفته وانا الحين رايحة انام وراي دوام بكرا يالله جوود نايت وقررت تفتح الموضوع لما تشوف سارا او تكلم شيموو مباشر.

ام عبدالله : يالله وانا رايحة انام تصبح على خير.

احمد: وانتي من اهل الخير وباس راسها وراحت من عنده

احمد: وانا ايش فيني واقف كذا بروح جسوم ايش مسوي وطلع لعند اخوه .

دمعة قلق
30-06-2011, 12:01 AM
الفجر

قامت من النوم وتحس بتعب وراسها ثقيل حاولت تقوم بس حست انها مقيدة دفنت راسها بالوسادة شمت ريحة عطره ضحكت على نفسها بس ثواني واستوعبت ان هذي مو وسادة ورفعت راسها بهدوء وصعوبة انصدمت وجهها جاء بوجهه ارتجفت من قربها منه واحمرن خدودها وجهها الي صار نار تريد تهرب بس مو قادرة
حس بحركة فتح عيونه حسها تصلبت مسح على شعرها وابتسم وقال :سارونة قمتي
سارا كانت متصلبة اول ماسمعت صوته ولمسته خلاص تمنت لو تختفي حست بأيده على جبينها

هيثم :الحمدلله احسن بس حارة شوي للحين

سارا كانت تحاول تستوعب الي صار وايش القصة بس موقادرة

هيثم بحنان: سارا سارونة

سارا غمضت عيونها بقوة حس بخجلها فسوى نفسه انه يعتقد انها نايمة فرخى ايدينه منها وقال بكذب : والله لنوامة وبمكر شكل حضني مريح وقام بهدوء للحمام وقبل لايدخل طالع فيها وشافها تناظره واول ماطالع غمضت عيونها ابتسم هذا يعتبر تقدم
سارا اول ماتسكر الباب تنفست بقوة

سارا :ياربي باموت انا ايش الي جابني هنا لاونايمة بحضنه حست انها بترجع بس شغلت نفسها تفكر باللي صار وحاولت تلف الشريط وتعبت وصدع راسها قامت من الفراش بتعب

هيثم طلع من الحمام وشافها تترنح بمشيتها طالعة برا الغرفة ركض لعندها ومسكها من ايدها وسحبها حتى اختل توازنها وطاحت عليه

هيثم :هي انتي ايش الي قومك من الفراش

سارا بتوتر وخوف ومنزلة راسها وببحة: با باروح غرفتي

هيثم ااااه منش كان يناظرها بوله وشوق وبدون مقدمات شالها

سارا بشبه صراخ مافيها صوت :نزلني حمار واحد برجع غرفتي

هيثم حطها بالفراش :اششش موزين الصراخ عليش ارحمي لوزك

سارا ببحة :والله لاقول لابوي عنك

هيثم ضحك عليها هذي جملتها الشهيرة :اقول نامي وسكتي وبعدين عمي وابوي مسافرين بشغل اسبوع نسيتي

سارا بدلع : ماريد مو بكيفك ما اريد انام

هيثم :لا كيفي انتي زوجتي

سارا ببلاهه :ها

هيثم بثقة:زوجتي

سارا: وخير ياطير زوجتك اااي

هيثم بخوف: ايش فيش تحسين بشيء

سارا مبوزة وانسدحت بتعب: كأنه احد يضربني بمطرقة براسي

هيثم بحنان: لانك مريضة وجالسة تصارخين وتدلعين

سارا وهيا تغمض عيونها:اششش وبابتسامة خفيفة تراك تزعج المريض دك

هيثم بابتسامة:طيب مادام انا ويقلدها الدك واعترفتي سمعي الكلام

سارا بنص عين :ياكرهي لملاقتكم

هيثم :افاا الحين انا زي اي دكتور

سارا تفتح عيونها : لاوالله ماشوف عليك ريشة

هيثم : بس انا هيثم ال... زوج سارونة ال....

سارا : بس بس لاتنفجر وبعدين الثانية صح بس زوج سارونة تحمد ربك على هذا الشيء

هيثم :ينعل ابو الغرور

سارا :لك الشرف وبعدين هذي مو غرور هذي ثقة بالنفس ياحبيبي وغمضة عيونها

هيثم اااه ياريتش تقصديها واكون حبيبك انا ايش جالس اخربط لا ياهيثم مو هذا الي تبيه انت
ماتريدها تحبك مايهمك وحس انها بتنام وهو ماصدق انها قامت مشتاق لها : ســارا

سارا :هممم

هيثم : عندي بشارة

سارا تفتح عيونها بفضول: قول ايش بشارتك

هيثم :زياد خلصة قضيته وتسكرت والرجال اخذ الفلوس وسكت

سارا من الفرح جلست بسرعة : احلف

هيثم :ههههههههه والله

سارا قامت بسرعة من الفراش وتجاهلت وجعها وحست بدوخة بما انها مريضة

مسكها هيثم وبعتاب: الله يهديش ارتاحي انتي للحين تعبانة

سارا بتعب : بس اريد اشوف زيود

هيثم : الحين زياد اكيد نايم والظهر اكيد بيجي زي امس وقبله مع خالد

سارا بتعجب : ليش انا من متى نايمة

هيثم : من يومين وحسابي معاش بعدين

سارا بدلع: هيمو سماح

هيثم ماسك ضحكته اكبر مصلحجية: لاتحاولين

سارا :روح زين عطيتك وجه والحين خليني ارتاح

هيثم فاتح عيونه بصدمة :ايش

سارا :كلام الملوك ماينعاد

هيثم :لا والله

سارا حست الموضوع بيصير جد فحبت تغير الموجة: هيثم يالدب والله فراشك احلى من فراشي

هيثم بابتسامة: الفراش وصاحبه تحت امرش

سارا:يكفيني الفراش ايش اريد بصاحبه

هيثم ويقرب: متأكدة

سارا تبلع ريقها بتوتر من قربه: افكورس

هيثم ويتمدد جنبها :اقول نامي

سارا متنحة:هااا

هيثم :ايش الي ها اقول نامي

سارا بخوف: وانت

هيثم :وانا بنام

سارا: ليش

هيثم : حلوة ليش نعسان

سارا وتحاول تقوم : طيب يالله جود دريمز

هيثم حط ايده عليها يمنعها من الحركة وخلها ترجع لوضعيتها:اشش نامي بدون حركة

سارا : ما أريد

هيثم :مو بكيفك

سارا شوي وتبكي: هــ ـيـ ـثم

هيثم يقرب منها : نعم

سارا ماتحملت قربه : اريد اروح الحمام

هيثم : لا

سارا وجهها يتلون وكبدها لايعة: الله يخليك

هيثم طالع شكلها المتغير بخوف:ايش فيش سارا تحسين بشي

سارا تهز راسها بلا وتقوم ركض للحمام ورجعت كل الي ببطنها

هيثم كان واقف عند الباب قلبه مقبوض عليها طلعت ووجهها شاحب وعيونها مدمعة وماعندها طاقة مسكها واستندت عليه بصمت وتعب لازم تحارب مشاعرها مددها على الفراش وبحنان وخوف قال:تحسين بشي

سارا هزت راسها بلا وغمضة عيونها ونامت

مايعرف ايش الحل معاها بس ماراح ييأس يعرف ان الموضوع غصب عنها بس هيا مابتحاول لانها تشوفه مايحبها . بس انت يالهيثم تحبها ولا لا مو حرام تعلقها فيك وانت مو متأكد من مشاعرك ولا بس تريدها كذا

دمعة قلق
30-06-2011, 12:03 AM
( الجــــــ السادس والعشرون ــــزء)

بالبيتزا هت

:منار بالله عليش تتوقفين عن الاكل خلصتيه كله

منار: اعوذ بالله منش ايش فيش علي وبعدين والله ما اكلت كثير صح ملوكة

ملاك: ههههههههه خليش منها تكلمين وحدة اكلها مثل العصافير

سارا: ههههههه حرااام عليكم ارتاح من الي عندي بالبيت تجون انتم

منار: تستاهلين لاتتكلمين عن اكلي لانه عادي

ملاك: ايوا قولي توبة توبة

سارا : مو قايلة مالت عليكم هههههه

وقاموا ملاك ومنار كل وحدة تضربها بكتفها بقوة

سارا: هههههههههههههه والله من زمان عن مثل هذي الطلعات

ملاك: ايوا والله صح هههههههه خاصة اليوم مصيعتينا خرجتينا من دواماتنا

منار: ههههههههه يب اقول بنات ماخبرتكم بنات خالتي ممكن يوجون الاسبوع الجاي او الي بعده

سارا: وااااااااااااو ياهووووو ولك سويت على حسابي على الخبرية الحلوة

ملاك ومنار: ههههههههههههههه

ملاك: سويرة لو ماكنتي متزوجة بقول حاطة عينش على واحد من عيال خالتها

سارا: مالت عليش ههههههههههههه والله وحشوني وعنودة بتجي صح

منار: والله مدري نورة قالت جاسم للحين ماقرر

سارا وملاك بخبث يبتسمون

منار حمر وجهها من شكلهم : ههههههههههههه ايش فيكم

سارا: ابد بس بعض الناس بيشوفون الحبايب الي جاين يسلمووو

ملاك تكمل : واكيد بتكون الطلعات غير والنظرات الحين الحب مكشوف

منار" ووجهها طماطم" : مالت عليكم يالله اطلبوا سويت

سارا : من عيوني ياعيوني وطلبوا السويت

منار: بنات ههههههههههه اسمعوا الي ورانا ايش يسولفوا

ملاك: ابو اللقافة

سارا بحماس: اشششش

شوي الا وثلاثتهم ميتين ضحك : ههههههههههههههههه وتحمسوا معهم بالسالفة


كان الي جنبهم بنات

الاولى: والله احبه يجنن ارجوش ارجوش سلفيني اياه

الثانية والله ماتستحين اقولش انا شفته قبلش روحي زين

الثالثة: شمس ههههههههههه انتي مو قايلين لش ماتاخذين غير بدر

شمس: مالت عليش هو عطانا وجه اففففف لاتذكريني فيه

الثانية: مشكلتش والله انا قلت بكرا بتكشخ اخر شياكة لما نروح للعزيمة

شمس: ايمانووه لايكون ناوية تشوفينه

ايمان: اكيييييييييييييد

شمس: صدق عليش حركااات ولا ايش رايش يا فاطوم

فطوم: والله مالي دخل فيكم اقول بنات مو كأن بيان وريهام تأخروا

شمس: الا والله تأخروا الافطووم اخبار خلووود معك من زمان عنه

فاطمة : وهــ بس لاتذكريني فيه الي مافي مثله بس هاليومين مو عاجبني مايكلمني كثير يقول
ظروف.

شمس: والله انا للحين ما اصدق انه مو لابس عدسات وان عيونه زرق وانا اشوفه بالدوام.

فاطمة: صدقي عيونه انا تاكدت والله المهم الحين بتصل اشوفهم وينهم ذول تاخروا وانا ميته جوووع.



عند سارا وملاك ومنار

سارا: هين ياخويلد ارويك ههههههههههه والله ناوية علييك

ملاك: ههههههههههه يعني مو عارفة اخوك

سارا: الا بس خلاص انا ناوية عليه وبعدين اهو اصلا تغير

منار: هههههههههه الله يعينه

دمعة قلق
30-06-2011, 12:04 AM
: زياد وين سارا

زياد باستغراب: ليش اهي مارجعت للحين ههههههههه اتصل فيها اكيد مع السوالف ماحست بالوقت الخبلة لو تدري عنها امي كان علمتها الشغل زين وكيف تاكل بالمطاعم هههههههههههههه واستر على عمرك ياخوي ولا بتاخذ من النصيب .

هيثم باندهاش: ليش؟

خالد بلقافة : ماتعرف ان امي ماتحب المطاعم واهي وسارا دايما بحرب بهذا الموضوع وسارا تروح بدون ماتعرف واذا عرفت تلعب بعقلها بكم كلمة .

هيثم بخاطره " راحت المطعم بدون ما اعرف هين اعلمش كيف تستاذنين يابنت العم واعلمش شغل الصياعة مو معي" اخذ التيلفون واتصل عليها وهو طالع من المجلس الي فيه الكل

سارا : هههههههه هلا

هيثم وهو صاك على اسنانه : وينش للحين

سارا تطالع البنات وترسم البسمة : بالمطعم مع

هيثم يقاطعها: ومين اذن لش تروحين يازوجتي "" خمس دقايق واشوفش قدامي سامعة

سارا: بس م.... ماكملت كلامها لانه قفل الخط " اوريك ياهيثم هين خلاص انا مو ساكته لك "

ملاك: سارا في شيء

سارا بابتسامة: امي تسال عني وشكل احد قالها اني بالمطعم هههههه وياويلي منها

ملاك ومنار: هههههههههههههههه

منار: خلينا نرجع قبل لانشوفها داخلة علينا.

ملاك: هههههههههههه يالله

سارا: اوكي. وتهمس لملاك وهم ماشين ومنار متقدمة عليهم : لازم نتقابل قريب

ملاك فهمت عليها وهزت راسها بالايجاب

وركبوا السيارة .

بعد ماكلمها اخذ نفس من سيجارته وهو يكتم غضبه من حركتها ويتوعد فيها : شكلي تساهلت معاش كثير ياسوير ومن اليوم ورايح اعلمش كيف تروحين مطاعم بدون لا اعرف كاني مالي وجود ولارجال عليش اعلمش انا اليوم شكلش نسيتي مين اكون.رما السيجارة ودخل المجلس وكان مو طايق يكلم احد فأخذ مفاتيح سيارته وقال لجهاد انه مو رايح مكان لما سأله وطلع ينظر سارا وهو يقلب بتلفونه


************************************************** ***

الكل من الحريم اجتمع ماعدا ام ليث وندى الي انقطعت عن المجيء خاصة ان العرس قرب .

ام فراس: الا وين سارا ماصار دوام هذا للحين.

ام جهاد: والله هذي الجامعات بهذلت عيالنا من الدوامات المتاخرة

ام خالد: أي والله صدقتي خالد مرات يرجع المغرب من الدوام .

ام محمد: الله يساعدهم ويوفقهم واهم شيء ان سارا تأقلمت مع اني اشوف لو خلتها احسن تجلس بالبيت عند زوجها وبيتها بكرا لو جابت عيال بتخليهم لمين

وعلى كلام ام محمد دخلت سارا بابتسامة بس ذبلت من الكلام واقشعر جسمها وتغير لونها ولما انتبهت ان الكل يطالعها ابتسمت وبهبال: السلاااااااااام عليكم ايها القوووم اكيد الجلسة بدوني ماتسوا ههههههههههه وركضت تسلم على امها "ام محمد جدتها" وبعدها سلمت على الكل واستاذنت تروح تبدل ملابسها وترجع تجلس عندهم
كانت تريد تبتعد عنهم باي طريقه لدرجة انها طلعت من البيت بسرعة واهي برا سمعت صوت الاطفال وضحكهم طالعت شافتهم يلعبون نزلت دموعها والكلام ينلف بعقلها تقدمت لهم وأول

ماشافوها نط محمد عليها

ويسولفوها بحماس وقالوا لها تلعب

كانت تتكلم بالتليفون بالحوش وانتبهت على سارا الي رايحة للأطفال عند الالعاب والي ما انتبهت لها لان عقلها بعالم ثاني وهي تمشي راجعة للبيت انتبهت لشخص كان يتمشى وكانه بيروح جهت الاطفال ابتسمت كان نفسها تروح واتشوفهم بس جتها فكرة خبيثة اول ماشافت الي واقف عند مجلس الرجال وكأنه ينتظر احد خلت فونها صامت وقربت اشوي من جهتهم وكانها مو منتبه للي واقف

: لا يابنت الناس ههههههههه لا بس البنات منتظريني , لالالا قد جت من ساعة بس جالسة برا عند الاطفال لالا ماشكلها حامل اصلا اهي ماتريد تحمل كيف تحمل من واحد ماتحبه , يس ماتحبه تحب واحد ثاني هي تحبه واهو يحبها يالخبلة واكيد روميو الحين عندها تكلمه اصلا اشك ان علاقتهم انقطعت , والله انه مسكين مايعرف عن شيء على نياته مخدوع مثلهم , ياويلي يالخبلة طولت انا متى مارجعت البيت نكمل اوكي , هههه باي . وركصت بسرعة لداخل واهي تضحك بانتصار وراحت للمطبخ الي ممكن منه تشوف الي بيصير.

اول ماسمع الكلام كان منصدم : لالا يالهيثم اهي ماقالت سارا امكن وحدة من صديقاتها لالالا الا سارا مين هذا وركض بسرعة لجهة الالعاب وهو فاير ناااار من القهر وأول ماوصل انصدم من الي شافه .


كان يتمشى بشرود وسمع صوتها وضحكتها الي تجذبه من وهم اطفال قرب من المكان وشافها تلعب مع حلا وتطيرها ومحمد وفيصل يجرونها يريدونها تخلي حلا وتسويلهم مثلها بغيرها واهيا

ميته ضحك عليهم

تحمم وخلاها تطالع ومن الصدمة توقفت بسرعة وتحجبت

محمد: اهمد

احمد: بابتسامة: هلا حمود تعال سلم

فيصل: وانا

احمد: هههههههههه اكيد وانت يابطل

محمد بغيرة: لا انا بطل

سارا: كلكم ابطال

وراحوا يسلمون عليه

احمد بتوتر: كيفك ياسارا

سارا بخجل وتوتر: الحمدلله بخير الحمدلله على السلامة

احمد : الله يسلمك

طالعت سارا بحلا الي مادة بوزها

فهمت سارا انها زعلانة ان احمد ماعطاها وجه

سارا وتحاول تخبر احمد بدون ماتنتبه عليها حلا لانها بتزعل اكثر واحمد مو منتبه لانه يحاول مايطالع بسارا من التوتر ولما طالع شافها تبتسم بشويش وتأشر على حلا مافهم السالفة الا بعدين وابتسم

هنا هيثم انقهر من الي يشوفه وجن جنونه وركض بسرعة ونادا بصوت عالي وحاول مايبين
غضبه : ســــــــارا

التفتوا فيه كلهم

محمد: هيم هيم تأل هنا

سارا بتوتر وخوف: عن اذنك احمد.

احمد توتر من شكل الهيثم وخاف انه فهم الموضوع غلط وحس التوتر والفشلة بوجه سارا: اذنك معك ههههه شكله اشتاق الاخ.

ماعلقت على كلامه ركضت بسرعة لعند هيثم الي وجهه مايبشر بخير وعيونه جمر من العصبية ومشت قدامه للباب المتصل بحوش بيتهم وهيثم وراها بركان.

دمعة قلق
30-06-2011, 12:05 AM
كانت تضحك بقوة من الي شافته هذا الي تريده يصير من زمان من يوم ماسمعت كلامهم بالمزرعة
وحست انه بيجي اليوم الي بتسفيد من الي استكشفاته .

: لميس ايش بتسوين هنا امي صار لها ساعة تناديش وانتي هنا تضحكين مثل المجنونة.

لميس بقهر: مالمجنون غيرش انتي مالت خليني اروح اشوف ايش تريد امش مني ماتخلون احد يفرح بانتصاراته افففف

رهف: الله يهديش .

دخلوا لصالة

ام فراس: وينش انتي من اول اناديش

لميس بدلع : خير يابعد عمري امري تدللي

ام فراس بابتسامة وفخر من بنتها: مافي شيء بس اريد اسأل ايش اسم العطر الي اشتريتيه لي عمتك تسال عنه.

لميس بدلع ماصخ: بويزن مد نايت وما يغلى عليش اليوم اجابلك واحد والله العظيم تاخذينه هدية من بنتك.

ام جهاد بابتسامة: تسلمين ياقلبي والله مايحتاج

ام فراس بابتسامةك عادي لميس مثل بنتش ولا انا غلطانة

ام جهاد: الا مثل بناتي وربي يشهد لميس مافي مثلها.

لميس : تسلمين عمتي من ذوقش والله

ام احمد: ماشالله عليش يالميس

ابتسمت لميس بحيا مصطنع


************************************************

كان يجرها من ايدها بقوة الي مسكها اول مادخلوا لحوش بيتهم واهي ساكته منه خافت من عصبيته وايدها وجعتها

سارا بوجع : هيثم خلي ايدي وجعت

هيثم بصراخ: سكتي وأول مادخلوا للجناح رماها بقوة على الارض

سارا:اااااي

هيثم: تستاهلين شكل الدلع خربش وليكون نسيتي من انا ها

سارا وهي توقف وبقوة تخفي خوفها: مين يعني ها مجرد ولد عمي

هيثم:شكل تساهلي معش نساش مين زوجش وشكله يبيليش الي يخليش حرمة سنعة مع اني اشك ولا على بالش بطلقش وتتزوجين حبيب القلب الي عشانه رافضتني لا ياماما مو مطلقش وعلى موتي وبتسمعين الكلام واتفاقنا بح وباخذ حقوقي بالكامل وبتزوج الي احبها وانتي ساعتها بس بتكوني معلقة يالله قدامي

سارا موستوعبة كلامه من الصدمة وما انتبهت الا لشنطة الكبيرة الي معاه ويجر ايدها دفت ايده بقوة ونطت على الكنبه وبرجفة: مورايحة مع وموساكته عنك بخبر ابوي بكل شي بقوله انك حيوان و... اااي

سكتها بجر شعرها ونزلها من الكنبه وعضته سارا بقوة وهيثم عطاها كف طيحها من قوته واغمى عليها خاف عليها بس لما قاس تنفسها عرف انه مجرد اغماء لف شيلتها وشالها لسيارة ورجع ياخذ الشنط وركب السيارة وانطلق بدون ما احد يدري بشيء ....

دمعة قلق
30-06-2011, 12:08 AM
:وليد مو حالة ايش فيك

وليد: مافيني شيء ههههههههههههههه من الصبح وانت تسال عزوز جننتني

عبدالعزيز: ههههههههههه والله من حركاتك الي مافهمتها.

فراس: شاروكونا معكم

ريان : لالالا ايش تريد بسوالف الشيوبة

عبدالعزيز : مالشيبه غيرك

وليد: ريانوه تادب

أياد: هي هي هي ايش فيكم على نصقي الاخر

ليث: ههههههههه عدال يانصفك الاخر حشى زوجتك مو تؤامك

الكل: هههههههههههههه

ريان: غيــــرررة فيكم منا

جهاد: مالت مالقينا الا نغار منكم الحمدلله والشكر.

عبدالعزيز: الا وين هيثم وخالد وزيود ومروان واحمد وين الشعب اختفوا

ليث: خالد وزيود ومروان بمشوار قريب شوي وجاين اما هيثم واحمد مدري عنهم

جهاد: هيثم راح للبيت اشوي وبيجي واحمد ماسمعتوه يوم جاله اتصال واستاذن.

وليد : ايواا ليثووه وين راح الثلاثي

فراس: صح انا شايفكم تتساسرون قبل مايطلعون

ليث: وانت على الخط على طول

ريان : قول ما شالله

أياد : لا اله الا الله

الكل : هههههههههههههههههه

عبدالعزيز: ولا اختي بتقول كذا لولدها هههههههههههه.

دمعة قلق
30-06-2011, 12:09 AM
:هشام متى بتنفذ الي مخطط عليه شيء

هشام: الاسبوع الجاي ان شالله باقي كم شغله اخلصها وتكون الخطة جاهزة الا عمر اخبار مازن وعماد

عمر: عماد الحمدلله الحين احسن ومازن مثل ماهو مافي جديد بحالته وشكلهم بيسفروه برا

هشام : اهاا الله يشفيه يارب والله مايستاهل الي صار فيه

عمر: هشام ربي يبتلي الواحد بلحظة وربي يمهل هشوم لاتتهور امكن ربي مايسامحك على الي بتسويه

هشام سكت يفكر : مو قادر ياعمر انت تعتقد اني اريد اسوي هذا الشيء من متى وانا احقد ولا اسوي كذا ببنات الناس بس ذي قهرتني وابي اكسر راسها هذي انا حبيتها وتعلقت فيها واهي لعبت بمشاعري بكل برود والله لعلمها كيف تتلاعب بمشاعر الناس وانا هشام ولد ابوي .

عمر: وايش الي بتستفيده

هشام: ابرد حرتي فيها وقلبي بيرتاح

عمر: متاكد قلبك بيرتاح

هشام: ايواا قلبي بيرتاح

عمر: الي يحب يسامح الي يحبه

هشام: اهي طعنت الي حبها وذبحته وهذي بقاياه الي بتعلمها كيف تذبح

عمر وهو يتنهد: الله يهديك ويريحك

هشام: خلينا نتمشى شوي ضقت

عمر : اوكي يالله قوم

وقاموا يلفلفون بالسيارة

دمعة قلق
30-06-2011, 12:11 AM
تصدقين شيمو نفسي اعرف ايش الي سوته سارا وكيف حلت الموضوع

شيماء: والله حتى انا والمشكلة انها رافضة تتكلم واكيد ما بتتكلم الا اذا كنا عندها نقدر نضغط عليها

ريم: يب والله متحمسة ارجع واعرف الموضوع

شيماء: أي وانا اكثر والله ومتحمسة لندوش بعد ما خطبها عمووو

ريم: ههههههههههههههههههه والله صح رودي تقول مهبلة فيها اهي وسارا

شيماء: تعلميني فيهم ههههههههه واكيد الشلة بعد مو مقصرة

ريم : اكييد مافيها كلاام ههههه

شيماء: ايش رايش نتصل عليها

ريم: اوكي بس بنتصل على سارا قبل

شيماء: اوكي

ريم وتاخذ الفون وتتصل : غريبة ماترد

شيماء: امكن مو عندها بتصل على هيثم اذا كان عندها

ريم : اوكي

شيماء وتتصل بهيثم طالعت بريم: مغلق

ريم: هههههههههه امكن داخلين جو

شيما: اتخيل سارا وهيثم داخلين جوء

ريم: حرااام والله انهم لايقين لبعض

شيماء: يب ماقلنا شيء بس احيانا هيثم يقهر

ريم: هههههههههه لانش اخته اما سارا غيير زوجته ومافي مقارنة

شيماء بقلبها ياااريت كانت شيماء للحين متاثرة من الي كانت تشوفه بينهم من حرب لانها اكثر
وحدة شهدت كل شيء وغير راي الهيثم بسارا الي قاله من زمان وماتنسى شكل سارا وسوالفها الي باردة جلست تدعيلهم .

ريم: ياهووووو وين رحنا

شيماء بابتسامة ولا مكان يالله خلينا نتصل على ندووش

ريم : اوكي

دمعة قلق
30-06-2011, 12:12 AM
زياد: وين هيثم ماشفته

احمد: اخر مرة شفته لما طلعتوا وانا برا شفته اهو سارا دخلوا للبيتكم

زياد: سارا وطالع بخالد الي ابتسم له

عبدالعزيز : ياهووو متى اتزوج

الكل: هههههههههههههههههههه

خالد: شكلي بخلي ندوش تتراجع عن الموافقة بقولها زوجك طيرة

عبدالعزيز: مالطيرة غيرك

زياد: هههههههههههههههه عزوز وربي انك فله

مروان: ههههههه اقول اتصلوا على الهيثم شوفوه جاي ولا لا

وليد: خير ايش عندك معاه

فراس: مو اقولكم وراهم شيء ماصدقتوني

ليث: هههههههههههه والله اللقافة عندك واصلة

ريان : هههههههههههه يالله قولوا وريحونا

خالد: ومين قال انتم معانا

اياد: لييش مو مالين عينك ولا مو مالين

مروان : بس بس لاتاكلونا

الكل : هههههههههههههههههه

احمد: يالله تحمسنا اتصلوا بالهيثم " احمد كان يريد يطمن ان هيثم مافهم الموضوع غلط ولا سوا شيء لسارا ومابيعرف الجواب الا اذا جلس معهم"

جهاد الي يتصل : الووو وينك انت

جهاد يطالع بالشباب : اهااا هههههههههه قول من اول مو تخلينا نتضرك
جهاد: لا ياشيخ رووح زين
جهاد: بعد والله انكم ماتستحون بالمرة
جهاد: هههههههههه يكون خير يالله في امان الله باي" اول ماسكر كانت كل العيون عليه"
جهاد: ههههههههههههههههههههههههههههههههه ايش فيكم هههههههههههههه لقافة والله

عبدالعزيز:بسرعة ايش السالفة ووينه:؟

جهاد: شوي شوي بسم الله الرحمن الرحيم ههههههههههههههههه اااي "جاته ضربه من
زياد"لاتخلوني احلف ما اقول هههه .

وليد: جهاااادووووووووه وربي تشوف الي ماشفته تكلم

جهاد ياخذ نفس: احم احم مافي شيء بس يقولكم اعذروه راح اهو ومرته مشوار ومو راجعين اليوم واعتقد وبكرا بعد

عبدالعزيز: ارييييييييد اتزوج

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه


بعد الضحك طلعوا لبرا للحوش وكان الشباب مجهزين اللعاب نارية جايبيهم
وبدوا يشغلوهم وضحك وصراخ والحريم طلعوا عليهم وام محمد تضربهم وتتوعد فيهم والاطفال خافوا بالاول بعدين لما شافوا الاضاءة ضحكوا والكل فلهااا

دمعة قلق
30-06-2011, 12:13 AM
الساعة 10 بلليل


فتحت عيونها عيونها ببطء طالعت بالمكان الي اهي فيه استغربت الغرفة والمكان وكيف جت لهنا بس ماطال الاستغراب مع دخول الهيثم الي ذكرها بالي صار حست برجفة بجسمها

هيثم ببرود واقف عند الباب: صح النوم يالكسولة ان شالله ارتحتي

سارا بتعب: وين نحن

هيثم: هههههههههه ماعرفتي المكان

سارا باستفهام تهز راسها بلا ودموعها بالقوة ماسكتهم من شكل ومعاملت الهيثم الي ذكرتها بايام خطبتهم

هيثم : نحن بالمزرعة

سارا بشهقة: المزرعة

هيثم يهز راسه بايوا بكل برود وبابتسامة : بنقضي شهر عسل هنا يومين وبعدها بنكمله بسفرة

سارا : كيف وليش

هيثم: كذا انا اريد

سارا: وشغلك ودراستي

هيثم: شغلي مالك شغل فيه ودراستك انا بعطيش اجازة عاادي ياعمري نسيتي مين انا.

سارا وتحاول توقف وتحس كل شيء لف ومو قادرة تشوف زين من دموعها : ليش ليش

هيثم: ايش الي ليش حرام اخذ زوجتي شهر عسل واعيشها مثل أي عروس وانكون انا واهي اخلا عرسان

سارا بصراخ: بس انا ما اريد ما اريد ماتفهم ااااااااااي

هيثم الي يضغط على شعرها بعد الكف : اصصص ولا كلمة انت من بعد اليوم مالك ولا كلمة
فاهمة وما اريد اعيد كلامي وبابتسامة استهزاء ياجوليت زمانش .

سارا: هيثم وربي انت فاهم الموضوع غلط قسم بالله

هيثم بصرااخ اص ولا كلمة ما اريد اسمع صوتش ويالله روحي صلي عشان تجهزيلي العشاء بسرعة

سارا قامت مكسورة للحمام " اكرمكم الله" غسلت وجهها وتوضت وطلعت وماكان موجود
صلت الفروض الي فاتتها وبعدها طلعت من الجناح الي استغربت منه شافاته بوجهها

هيثم ببرود: يالله قدامي للمطبخ جيعان

سارا : بس انا ما اعرف اطبخ

هيثم: لا ياشيخة اقول بلا دلع وع المطبخ واذا ماتعرفين تعلمي

سارا بقوة: بس انا عمري ماطبخت ومافي احد يجبرني اسوي شيء فاهم مو سارا الي تخدمك
متى ماتزوجت خلي زوجتك تطبخلك وتخدمك

هيثم شب نار من كلامها وهجم عليها بالضرب وجرها للغرفة من شعرها اذا ماتنفعين لطبخ ان شالله تنفعين بشيء ثاني ورماه بالفراش

سارا: اهئ حيووان اهئ اهئ

هيثم: اصص ولا كلمة

سارا تبعد من الفراش بس جسمها يوجعها تحسه تكسر وهيثم مسكها : هيثم بعد عني الله يخليك هيــــثم اهئ اهئ بعـــــد حيوووااااان وجلست تضرب وتسب
وهيثم لا حياة لمن تنادي ولا كانه سامع شيء

دمعة قلق
30-06-2011, 12:15 AM
( الجــــــــ السابع والعشرون ـــــــزء )


رجع للمزرعة بعد ماسلم على اهله وعمامه بعد صلاة الجمعة وقالهم انهم مسافرين شهر العسل بعد ماخربه زياد عليهم وان سارا ماجت معه لانها نايمة وماتدري عن السفرة على بالها انهم راجعين واخذ من تعليقات الشباب انه حركات ومن متى ومايناسبه وضحك عليه
دخل للجناح وتامله وهو يتنهد بعد ما مر الي صار قبل امس الاربعاء :اااااااااه الله يسامحني على الي سويته طالع يدور عليها مالاقاها بالجناح استغرب سارا من بعد الي صار ماطلعت من الغرفة ولا تكلمت حتى الاكل ماكانت تاكل الا لما يغصبها وكان اكثر الي تاكله ترجعه : وين راحت هذيي ليكون سوت بعمرها شيء ياويلي وصار يدور عليها مثل المجنون بالفلة ويقول : كله مني انا السبب بغيرتي وعصبيتي ذبحت البنت كان اسمعها كان اتفاهم معها مو كل شيء بالغصب بس انا معذور كنت استغرب من رفضها لي ونفورها مني ومن الي سمعته من لميس كان مثل النار على البارود خاصة بعد القصة الي سمعتها عن الي كانت تنفر من قرب زوجها لانها قد عاشرت حبيبها او الي كانت تحافظ على نفسها عشانه اااااااااه ياربي كل شيء جاء مرة وحدة وانفجرت فيها المسكينة احس اني ذبحتها بطريقتي الهمجية صدقت لما قالت اني حيوان ومايهمني الا غريستي ما اكذب اني كنت اريد أي سبب حتى اخذ حقوقي الزوجية انا مهما حاولت انا رجال ومقدرت اصبر قدامها تعبت ياربي وين راحت هذي طلع يدور عليها برا لمح برق يركض خارج الاسطبل ولما ركز النظر شافها على ظهر شهاب خاف عليها لان شهاب راعي حركات ويخوف ركض بسرعة للمكان الي كانت تتجه له وهو المرتفع " الي مسمينه تيتنك"

اول ماوصل تحمم وسارا ولا طالعت فيه وكان مبهور من شكلها " كانت لابسة جينز اسود ضيق وبلوزة بيضاء ماسكة على جسمها واكمامها قصار وشعرها يتطاير لان المزرعة مافيها غيرهم كان وجهها عليه شوية بقايا علامات منه وبالرغم منها الا كانت تجنن" كان منفتن بشكلها

هيثم بابتسامة : انتي هنا وانا من اول ادور عليش .

سارا طالعت فيه بخوف وكانت تتنفس بسرعة دلالة على خوفها

هيثم: اسف ماكان قصدي اخوفك على بالي حسيتي فيني وبعدين انا تاحمت ههههههه الي واخذ
عقلك يتهنابه

سارا طالعت فيه ببرود وقهر منه ورجعت نظرها للمنظر وهي تمسح على راس شهاب

هيثم: ماشالله شهاب من يومي اعرف انه محد يقربله عدواني مو مروض مثل صاحبه الله يرحمه

سارا ابتسمت وعيونها ووجهها على شهاب وباسته نزلت منه بمهارة وقربت من السور

هيثم: سارا ترا طيارتنا بعد ساعتين ان شالله

سارا طالعت فيه بصدمة

هيثم: انا قايل من اول نحن مسافرين والاهل يعرفون بسفرنا

سارا امتطت شهاب بعصبية وانطلقت فيه مثل البرق

هيثم ينادي: يالمجنونة خفي اشوي لاتطيحي منه ذا المجنون شاف برق وراها بس رعد يطالعه
ركبه بسرعة وراح وراها ويقول بنفسه: لازم بهذي السفرة كل شيء يتصلح ونفتح صفحة جديدة مو حالة هذي والله.

دمعة قلق
30-06-2011, 12:17 AM
:تصدقين ندوش ذي الاجازة والله افتقد سوير الثورة

ندى: ههههههههههه والله حاله بنشوفش اذا تزوجتي بتسوين ايش امكن تلزقين فيه هههههههههههه

رودينا : مالت على بالش انتي ندوووش ياويلش لو حقرتينا ولزقتي في عزيزان

ندى: عزيزان بعينش قليلة ادب

رودينا: ههههههههههههه عشنا وشفنا ندوش بتدافع عن حبيب القلب باني باني من الحين قدنا ندافع مالت

ندى ووجهها احمر : مالت " وحبت تغير الموضوع " عرفتي وين سافروا

رودينا باستغراب: منهم مين مسافر

ندى: ليش انتي مو عارفة

رودينا بفضول وقهر في سالفة مو عارفة عنها : لا مو عارفة قـــولي

ندى مستغلة الوضع وحبت تلعب باعصاب رودينا: هذا الله يسلمك

رودينا بحماس: ايوا

ندى: انتي كيف ماتعرفين عجيب والله محد قالك

رودينا بنفاذ صبر: نــــــــــــــــــدى وربي يجيش شيء موزين تكلمي

ندى: هههههههههههههه اوكي اوكي بسم الله منش تخوفين اااااااااااااااي " رودينا قامت تضربها" والله ما اقولك شيء وفلتت منها وطلعت من الغرفة وردينا وراها

رودينا بنص الصالة الي بين الغرف : وينها ذي والله لارويها
طالعت غرفة ليث : ممكن ليش لا دخلت بشويش
شافت اخوها نايم وندى مستحيل تدخل تزعجه لانه بيعصب فأكيد دخلت غرفة التؤام وراحت بسرعة لهناك وشافت باب الغرفة شبه مفتوح ابتسمت بمكر : ههههههههههه والله وطحتي ياندى بين ايديني هههههههه دخلت الغرفة بشويش وموقادرة تخبي ابتسامتها شافت الغرفة فاضية استغربت بس سمعت صوت بالحمام ضحكت بشويش كان الباب مقفل وجت في بالها فكرة صارت تدق الباب بقوة وبسرعة كأنه صاير شيء وماتكلمت عشان تخوف ندى وتطلع بسرعة وفعلا الباب انفتح الباب بسرعة وتخبت رودينا ورا الباب بحيث ماتشوفها
وأول ماحستها طلعت من الحمام "اكرمكم الله" نطت بسرعة عليها وجلست تضرب فيها وعض وتقبيص ودغدغة عشان تضحكها وماتثور عليها وتضحك عليها : هههههههه على بالش ببعرف مكانش وبتفلتين مني مو علي انا وانا بنت ابوي وماتت الكلمات والضحكة وتوسعت عيونها من الصدمة بعد ماكانت مسكراتهم من الحماس تيبست من الشخص الي اهي فوقه : انــــــــت ,

حاولت تقوم بسرعة بس ماقدرت سلسالها علق بالتي شرت ماله دموعها تجمعت وعلى وشك الانفجار وارتبكت وتوترت من زمان عنه واخر شيء توقعت انه يصير هذا الشيء بينهم حاولت تفك السلسال بس مو راضي

هو كان بس ساكت مو مستوعب الي صار واخيرا نطق : رودينا هدي شوي وقف واقف ووقفها معاها بعد ماطيحته على الارض وتحرك وتحركت معاه كانت لازقة فيه كثير لدرجة انفاسهم امتزجت وتضرب وجه الثاني كانت منحرجة منه وتتمنى لوتنشق الارض وتبلعها تحرك حتى وصل لباب الغرفة وسكر الباب بالمفتاح

هنا رودينا طيرت عيونها فيه وزادت دقات قلبها خافت منه ومن قربه.

شاف شكلها خاف لاتصرخ وتفضحه: رودينا انا فراس مو مسوي فيش "وحب يلعب باعصابها كالعادة" اصلا مو انتي الي امسها مع انه لو اريد اقدر اسوي فيش أي شيء انتي جاية لعندي بهذا الشكل " كانت لابسة برمودا وتي شرت ماسكة "وطالعها بنظره من فوق لتحت وناطة علي والباب مسكر واخوانش برا البيت يجابون البليستيشن وليث نومه ثقيل

حست الدنيا تدور فيها مدت ايدها بسرعة وقطعت سلسالها من رقبتها من الخوف وبكساته ببطنه بقوة وفتحت الباب بسرعة وركضت لغرفتها مثل البرق وسكرت الباب ودفنت نفسها بالفراش وهي تسب غباها وتسرعها وجلست تبكي من القهر خاصة لما طلعت كانت تسمع صوت ضحكاته لان

فراس مات ضحك على شكلها وحركتها وخوفها

ريان وهو داخل لغرفتهم: خير يابو الشباب ضحكنا معك

فراس: ههههههههههههههههههههههههه والله انكم فلة هههههههههههههههههههه

أياد جاي يركض: خير خير ايش صار البيت بتنفجر من ضحكك ياشيخ

فراس: هههههههههههههه سوري بس صراحة والله انكم فلة هههههههههههههه وبيتكم حلو ويونس.

اياد وريان مو فاهمين شيء ويطالعون بعض باستغراب .

دمعة قلق
30-06-2011, 12:19 AM
شيمووو بليييز وربي مافي احد يقدر عليه غيرك

شيماء: اسوم وربي ما اروح له ومافرقت لو تأخرنا اسبوعين

اسماء: والله حرام بغيت ارجع بسرعة

ريم: ونحن بغينا نرجع بسرعة بس خلاص ايش نسوي بالدكتور النحيس هذا الي اجل الامتحان

اسماء: اففف منه مالت عليه

ريم وشيماء: هههههههههههههههههه

ريم: الله يعينك هههههههههههههه

شيماء: امين هههههههههه والله صدقتي ههههه

اسماء: مالت عليكم افف خلوني اروح اقلب بالنت احسن من اشكالكم

ريم: عدال انتي شكلك الاحلى الحين

اسماء: عندك شك هههههههههههههه

شيماء: يابو الغرور انتي روحي روحي لاعلمش مين الاحلى خخخخخخ

اسماء : مالت وطلعت برا من جناحهم

ريم: صراحة قهرني الحين يخليني اموت بقهر عشان اعرف السالفة من سارا

شيماء: ههههههههههههههه والله لو كان الشي الوحيد الي ممكن يشجعني اكلمه هو هذا الموضوع بس عادي يتاجل المهم ارويه ذا النحيس اني مو جاية عنده ومايهمني لو اجل الامتحان عادي.

ريم: صح والله واذا اجله زيادة بشتكي عليه والله

شيماء: اكيد والله مو ساكته عنه.

دمعة قلق
30-06-2011, 12:20 AM
ملوكة حبيتي ليش مادة البوز ؟

ملاك: سويرة فونها مسكر ورسلاتلي رسالة تقول انها مسافرة احمد بتجنن هذي اول مرة نجلس 3 ايام بدون اتصال بس رسايل اخاف فيها شيء.

احمد : وش فيها يعني البنت سافرت واكيد كانت مشغولة عشان كذا اكتفت تراسلش وبعدين زين بتراسلش مو احسن من انها تنقطع عنش

ملاك بانفعال : الله لا يقولها اصلا نحن مانقدر على بعاد بعض بس مدري مو مرتاحة

احمد: انتي خايفة على سارا ولا تريدي تفضفضين لها

ملاك طالعت فيه نظرة سريعة ونزلت راسها بسرعها عشان مايشوف دموعها الي تجمعت ونزلت بهدوء

احمد ويرفع راسها باصابعه بحنان: ملوكة ارفعي راسك لاتخبين دموعك عارف انش تعبانة عشانه

ملاك بخنقة وارتمت بصدر اخوها وتبكي: خبرني ايش اسوي وربي تعبت تعبت

احمد: ملاك وكلي امرك لله وان شالله بيقوم بصحة وعافية

ملاك:..........

احمد ويمسح على راسها: مو عيب انش تزعلين عليه وتبكين هو قبل مايكون خطيبك هو ولد عمك ونحن متربين مع بعض واذا مانزلت ذي الدموع ولاحسيتي بحزن كنت بقول انه مافيك قلب ههههههههه بس اشوا طلع لاختي قلب

ملاك طالعت فيه وابتسمت : شكرا

احمد: ولو نحن بخدمة الحلوين

ملاك: ههههههههه الله لايحرمني منك ولاتنسينا بجية لموو

احمد: انسى الدنيا ولا انساكم

ملاك: احمد

احمد فهمها: حالته للحين مثل ماهي مافي تغير وعمي قال بيسفره برا ان شالله

ملاك: الله يقومه بالسلامة

احمد: ملاك ترا الخطبة انفسخت والحين صرتي مو مرتبطة بمازن

ملاك هزت راسها لانها عرفت بذا الموضوع من ابوها ان عمها قال خلي البنت تشوف نصيبها وان
كان لها نصيب بمازن فبتكون له بعد مايقوم بالسلامة .

: انتم وهنا وانا لي ساعة اناديكم ايش معاكم جالسين لوحدكم ومخليني انا وامي لوحدنا

احمد: ياختي عليش لجافة مدري من وين

ملاك: هههههههه يالله يالله جاين.

دمعة قلق
30-06-2011, 12:21 AM
بالطيارة كان الهدوء هو المخيم على كل الركاب الي كانت نايمة جنبه بهدوء مثل ماتعود عليها هذي اليومين سوا نايمة ولا قايمة تأمل وجهها الاصفر الذابل وعلامت الكف شاف رموشها الي تلمع فيها الدمع كان متضايق مرة عليها خاصة انها مانطقت ولا كلمة وصار يشك انها معد صارت تتكلم وانخرست لانها مو من العادة تسكت 5 دقايق كيف واهي سكتت يومين حس بهزة بالطيارة صحى عليها الركاب وقامت سارا مفزوعة

الكابتن: نرجوا من جميع الركاب التزام الهدوء لقد اجتزنا مطب هوائي

هيثم يطمنها: لاتخافي عادي مطب هوائي خفيف

سارا هزت راسها

هيثم: تريدي اطلب لك شيء ولا بتنامين

سارا هزت راسها بالنفي وغمضت عيونها

هيثم: سارا مو زين لازم وماكمل كلامه لان الطايرة صارت تهتز بقوة والكل صار يصارخ وسارا تشبتت فيه بقوة ومغمضة عيونها بقوة

هيثم صار يدعي ربه انه يحميهم وييسر امرهم

استقرت الطايرة وتكلم الكابتن يطمنهم ان المطبات خفيفة وان شالله مجتازينهم كلها

هيثم: خلاص ارتاحي معد في مطبات بس ماكمل كلامه لان الطايرة صارت تنزل بقوة لتحت وصار
عليهم ضغط والكل يصرخ والي يتشهد والي يقول بنموت بنموت

هيثم ضم سارا بقوة الي ضماته بقوة وتتنفس بقوة تدور الهوا والاكسجين
وبعد كم ثانية استقرت الطايرة بهدوء والكل تنفس بعمق وارتاح وطمنهم الكابتن باقي نص ساعة على وصولهم بسلامة ان شالله ومعد للمطبات وجود

هيثم ابتسم : ههههههههه اخاف اقلك تطمني يصير شيء واكون منحوس ههههههههه

سارا طالعت فيه ببرود ووجها احمر

هيثم : انتي بخير

سارا هزت راسها بايوا

هيثم يتنفس بارتياح : الحمدلله

دمعة قلق
30-06-2011, 12:21 AM
ايـــــــــــــــش مستحيل مو موافقة

: لميس مو موافقة ولا مو موافقة ابوش اعطى كلمة لان الولد طلبه قدام الاهل

لميس: يمه ماحبه انا ماحبه اكرهه

جاها صوته العصبي :مين الي تحبينه يالي ماتربيته ها

لميس: يبه ارجوك انا للحين صغيرة

ابو فراس: مو صغيرة ولا شيء وبعدين هذي خطبة مو زواج الزواج لما تخلصين الثنوية

لميس: محمد هذا انا مو موافقة عليه لو ايش وان شالله يموت لا وماكملت كلامها لانه جاها كف
طيحها من قوته من ابوها

ابو فراس: شكلي ماعرفت اربيش يابنت امش ويبغالش تربية من جديد وانت من الحين خطيبة محمد ولد عمش

لميس مصدومة وبهيستيرية تصارخ : لاااااااا لااااااااااا اموت ولا اتزوجة وقامت ركض لغرفتها

ابوفراس: تموتي ان شالله لاباراك الله فيش من بنت

ام فراس: هدي يا عبدالله مايستاهل تعصب وتتعب عمرك ماتعرف دلع البنات عادي وبتشوفها بكرا
موافقة وتستسمح منك هذي المواضيع مايبغالها العصبية الله يهديك ولميس انت عارفها ماتحب هذا الاسلوب

ابو فراس: تحبه ولا ماتحبه اصلا تربايتش الخايسة ضيعتها وماخلاتها تحترم احد وقام وطلع من البيت

ام فراس: ايوا انت اساسا دريت فيهم والحين تلومني بتربيتهم وطول عمرك مدلعهم وتقولي شوفيهم .

فراس: خير يمه ايش فيه ابوي طلع من البيت معصب

ام فراس: ضرب اختك لانها رفضت ولد عمك

فراس : مين محمد خطب لميس ليش وش صار على عقله

ام فراس طالعت فيه نظرة نارية: ليش ايش فيها اختك ان شالله

فراس: ها لالا اختي ماشالله عليها بس اهي ومحمد شخصيات مختلفة بالمرة. وكل واحد تفكيرة غير.

ام فراس: ماعليك لما يتزوجون يعرفون بعض ويتعودون ويتغيرون انت ايش فهمك.

فراس: على قولش يالله انا طالع اريح شوي بايوو ياعسل

ام فراس : هذا الي فالح فيه بس الله يهديكم

كانت بغرفتها ميته من البكي وتتصل بعصبيه على منال الي واخيرا ردت عليها

منال: هلا والله بحياتي انا

لميس بخنقة وكل عصبية: قولي لاخوش الحيوان يبعد عني مو انا لميس تاخذ واحد مثله سامعه ولا والله اعلمه مين لميس

: وليش ان شالله مو من مقامش ياست لميس اصلا انتي تحمدين ربش اني خاطبش وعلى فكرة مو حبا فيش بس اريد اعلمش الادب بمدرستي الخاصة يا ولا أقول ما اريد اوسخ لساني ... وسكر التلفون وبوجهها

لميس ماتت من القهر والخوف مو هذا الي تريده وتتمناه : ااااااااااااااااه اموت ولا اخذك يال*** يال****

دمعة قلق
30-06-2011, 12:24 AM
وصلوا للفندق الي حاجزين فيه دخلوا لجناحهم

كانت تطالع بفخامة المكان بينما كان هيثم يحاسب الموظف ويشكره

هيثم : ها عجبك المكان

سارا هزت راسها بايوا

هيثم: يعني مايجوز تقولي ايوا بصوتك والله صرت اشك انش انخرستي

طالعت فيه سارا وعيونها تجمعت فيهم الدموع ودخلت للغرفة وتمددت بالفراش بتعب

هيثم: اااااااااه ربي ساعدنا ويسر امرنا عارف ان المهمة صعبة

دخل للحمام "اكرمكم الله " ياخذ شور سريع يريحه من تعب السفر ويمكن يطفي النار اللي يحس فيها.

قامت من الفراش تشوف المنظر الي يطل عليه الفندق وفي نفسها : وش فيش ياسارا هذا مهما كان زوجش وهذا الشيء من حقه وحرام علي الي كنت اسويه بس مو بهذي الطريقة كأني حيوانة مو بالهمجيه هذي بس انتي ياسارا خليتيه يعصب وهو من البداية ماقصر صبر كثير بس اهو مايحبني يحب غيري بس يريد عذابي الله يسامحك يالهيثم ايش سويت انا حتى تكرهني مع اني ساعات اشوف فيك حنية وحنان وحب بس ليش لاني اشبهها مثل ماقال جهاد حست بصداع فتحت شنطتها واخذت حبوب اكلتهم ورجعت للفراش تتمدد وماحست بشيء وغرقت بالظلام امكن صارت تتخذ من النوم هروب من مواجهة الهيثم والتفكير بحالها من بعد الي صار

طلع من الحمام " اكرمكم الله"وهو في راسه فكرة وبينفذها شافها نايمة خلاها براحتها بعدين يصحيها ويسوي الي مخطط عليه



************************************************** ***


رودي: انت اليوم مو طبيعة كل هذا لاني لعبت باعصابش الصبح اسفة يالله عاد بليييز فكيها

رودينا بدون نفس عقلها مع الموقف الي صار لها

ليث: ايش السالفة؟

ندى: وانت غريبة انك بالبيت للحين

ليث: طالع الحين بس كنت بطمن على الوالدة وجلست اسولف معها وجيت اشوفكم ايش مسويات واقولكم ان امي تريدكم بس شفتكم بعالم ثاني فهمتي

رودينا: بس بس ولا راديو انفتح

ليث: قولي ماشالله عارف عينش حارة بركان يولع

ندى: ههههههههههههههههههههه ليث واللي يسلمك انا ابييها ترضى علي تجي انت تشعللها عشان تزعل منا كلنا

ليث: اهااا وانا اشوف البركان شاب حريقة

ندى: هههههههههههههههههه

رودينا طالعت فيهم وانفجرت فيهم : حرام عليكم حرام وصارت تبكي بقوة وقامت ركض لغرفتها

ليث وندى مندهشين من الي صار

ليث باستغراب: ندوش ايش سويتي للبنت

ندى: ماسويت شيء ولا تنسى انت ماقصرت فيها بس من متى تسكت وتبكي

ليث: في شيء صار مو معقولة زعلت من الكلام

ندى : معرف والله اهي من اول مو طبيعية

ليث: خلينا نروح نشوف البنت ايش فيها

ندى: يالله قوم


بغرفتها جلست تمشط شعرها بعد ما غسلت وجهها تريد تنسى الي صار وكانت متأكدة ان ندى بتدخل عليها بأي لحظة ماتريد تخليهم يشكون بشيء ومافي شيء يهزها هذا اللي تعلمته من سارا

وماحست الا ليث يدخل راسه ويطالع فيها ببرائة ويبتسم ودخلت ندى وفتحت الباب بدفاشة

ندى: مسوي فيها يعني يالمؤدب رودي حبيبتي ايش مضايقش والله مادريت الي سويته الصبح بيضايقش لهدرجة

ليث: والله ياختي يالبركان انتي كنت تردين علينا مو من العادة تزعلين علينا ياعمري
ايش صار بالدنيا صرنا حساسين

رودينا: هاهاهاهاها الحين يعني تراضوني صدق ماتعرفون لذوق بالمرة مالت قلت اشوف يوم اذا زعلت منكم ايش بتسون صدق ماعندي سالفة ماتجيكم إلا العين الحمرا

ليث: بل بل والله ما الراديو الا انتي كليتينا وهذا نحن اكبر منش مالت صدق نحن ماعندنا سالفة يوم جينا وراش

رودينا قامت وضماته بقوة :مانقدر على زعل ليوث حبيبوه

ليث:ههه شكلش اليوم ناوية تجننينا شوفي شكل ندى ههه

ندى: عجيب امرش يابنت اخوي

رودينا: هههههه

دمعة قلق
30-06-2011, 12:25 AM
خالد ارجوك مدلي بكاس ماي وحبوب راس احس راسي بينفجر

خالد ويجاب له الماي بسرعة : زيود مو حالة هذي الصداع الي يجيلك روح اكشف على عمرك

زياد: مافيني شيء عادي يعني الحين مافي احد يصدع

خالد: بس انت صداعك غير اول ماتقوم من النوم وغير انك تاخذ وقت عشان تركز باللي قدامك

زياد: خالد غير الموضوع مو ناقص يجي احد ويسمعك وتسولي فيها سالفة

خالد: براحتك بس اعرف انه مو زين اللي تسويه وان شفت الحالة طولت معك والله اجرجرك للمستشفى غصب عنك

زياد: هههههههههههههه ان شالله الحين اسكت وريحني من صوتك وروح عند الشباب

خالد: باروح بس اصلا خليت مروان ياخذ دوري ونا اريح شوي

زياد: اهاا

خالد: اقول يالحبيب

زياد: هلا

خالد: اخبار القلب مستقر ولا في اضطرابات

زياد: ههههههههههه اضطرابات قال اقول مايسويلي اضطرابات غيرك هههههههههههه

خالد: مالت على الي يجلس يسولفك الا ويرن تلفون خالد : اففف مالت عليها من مزعجة

زياد: وانت للحين عليهم ياخي ريح راسك منهم

خالد: والله حاولت بس مقدر ماشوف نفسي الا وارجع واتكلم ياخي صار ادمان

زياد: انت حلك تتزوج وتسولف زوجتك ابرك هههههههههه

خالد: تصدق صرت اخاف اني اذا تزوجت مقدر اصبر وارقم بنت واخونها

زياد: مالت عليك الله لايقولها انت حاول تخليهم من الحين عشان تتعود ياخي والله غلط بعدين مين

بيوافق عليك وانت اكبر مغازلجي .

خالد: هههههههههههههه واحلى مغازلجي ياخي وان شالله بنتوب قريب

زياد: ههههه مادام قريب شكلي احسن لي اغسل ايدي منك هههههههههههههه

خالد: ههههههههه اقول نام وارتاح وخلي كلامك الفاضي وانا رايح اللعب كرة مع الشباب بايو

زياد: رووووووووح زين هههههههههههههههه



************************************************

ســارا ســارا قومي كابوس بسم الله عليش قومي وصار يحاول يصحيها وصحت بصرخة ضمها هيثم بقوة يطمنها مايعرف سر هذا الكابوس الي يجيها ويصير لها نفس الشيء صار يقرأ عليها ويسمي شربها ماي كان بالكومدينة جنبه وجلس يهدي فيها

سارا اول مارجع لها النفس طالعت بالي ضامها وأول ماركزت ونبها عقلها الباطني مين هذا وشافت كل أجداث ذللك اليوم صارخت وضربت الهيثم الي من الصدمة تصنم
وهيا تضربه وفلتت منه وركضت لاقرب زاية تحتمي فيها جلست ترتجف وضامة رجولها لصدرها وايدها ضامات رجولها

هيثم موقادر يستوعب الي صار كان شبه مصدوم كانها تشوف واحد مجرم حس بدمه يفور من القهر وحاول يهديها ويطمنها : ســارا انا هيثم ولد عمش وزوجش ممكن تهدين شوي مو مأذيش انا الي ياذيش يأذيني يا .... " ماعرف كيف يتكلم من زمان عن الكلام الحلو والحنون الوحيد الي كان معها حنون لي لي حس بغصة لسارا هو حقيقة ماشافت منه غير الوحشية واذا فكر يكون حنون يغلط باسمها بس لي لي وسارا غير"

سارا طالعت فيه وللحين ماتشوف غير الظلام بس من صوته حست بالامان وهدت شوي

هيثم من هدؤها حس بالتقدم وحاول يطمنها لازم يبين مشاعره لها لي لي ماكان يحبها كثر حبه لسارا وكلام جهاد صح هو انجذب للي لي لشبها بسارا بس هو خايف يعلنه ويتعذب من هذا الحب بس خلاص حرام الي يسويه لازم يريح نفسه ويريح المسكينة هذي: سارا حبيبتي هدي اشوي انتي شفتي كابوس تعوذي من الشيطان " كان يقرب عليها شوي شوي عشان لاتخاف منه وفعلا ما تحركت وأول مانزل لمستواها وضمها ضماته بقوة وجلست تشاهق وتبكي امكن حست بالامان لانه الوحيد الموجود الحين وامكن من داخلها مشاعر مدفونة والي دفنها هو الهيثم نفسه"

هيثم: اشش بسم الله عليش حبيبتي ارتاحي انا جنبش ومافي شيء راح يصير فيش ياحياتي انتي اشش ارتاحي وكان ضامها ويمسح على شعرها بحنان ولما شافها هدت طالعها شافها نامت شالها للفراش وناموا .

دمعة قلق
30-06-2011, 12:26 AM
( الجـــــــــــــــــ الثامن والعشرون ــــــــــزء )

: شيمووو شفتي سويرة واخوش سافروا الدبة سافرت قبل ماتقولي السالفة

شيماء: هههههههههههههههههههه والله تستاهلين من حسيبش عشان تعرفين السالفة ههههههه والحمدلله انه تأجل الامتحان وتأجلت سفرتنا ولانكون رجعنا على الفاضي.

ريم: مالت عليش الحين انتظر حتى ترجع وبعدين الخبلة هذي كيف تسافر وعندها دراسة

شيماء: هههههههههه دراسة قالت هههههههه عاد سارا والدراسة هذي حتى لاتقارن بفراس وعيال خالي الي للحين مو محددين وين يدرسون كل شوي بمكان ولهم فكره انا مدري ليش ماتخلي الدراسة هههههههههههههههههههههه

ريم: هههه ايش فيش يالخبلة

شيماء: تذكرين سارا ههههههههه لما كنا ايام المدرسة لما كانت تقول على انها تكره الدكاتره بس تحبه بوقت الاجازات هههههههههههههه وهذا اهو اخوي شبعها اجازات متى ماتريد هههه

ريم: هههههههههههه والله صدقش ههههههه خليها ترجع بنذكرها بكلامها الي شكل اخوش نساها اياه

شيماء: هههههههههههه الله يرجعهم بالسلامة , الا مادريتي عمي وخالي جاين

ريم: أي عم واي خال ياحظي

شيماء: هوو عمي عبدالعزيز وخالي وليد

ريم باستغراب : ايش عرفش وليش جاين

شيماء تحرك اكتوفها: مدري والله

ريم: ومافي غيرهم جاي

شيماء : مادري الا ويرن فونها بحلن تركي مربوش

ريم: مين؟

شيماء: خالي وليد غريبة

ريم: ايش الي غريبة ردي عليه وبعدين تفلسفي

شيماء: ههههههههه والله سارا ماخلت فيني عقل هههههههه وردت وهيا تضحك : ههههههههه الو ههههههه هلا بخالووو

وليد: ههههههههههه وش فيش يالمجنونة تضحكين لهدرجة اتصالي يضحك مالت عليش احمدي ربش احد يعبرش.

شيماء: هههههههههههه وربي مو منك من الخبلة والله

وليد بابتسامة وفضول: هههههههههههه منو الخبلة يالخبلة انتي ماتخلين احد بحاله باستهزاء يالعاقلة

شيماء باندفاع: افااا خالي هذا تدافع وانت مو داري عنها الا قول قمة الخبال فيها

وليد: مالخبل غيرك

شيماء بخبث: خالي كأنك تدافع عن الخبلة المجهولة وتسبني افاااا شكلك معجب وانا مدري

وليد بتوتر: ها صدق انك خبلة أي اعجاب هو انا عارف عن مين تتكلمين اصلا يالمخبولة

شيماء وتطالع ريم الي مو فاهمة شيء بس وجهها متلون من نغزات شيماء وردودها: علينا علينا الحين لك ساعة تدافع وانت مو عارف عن مين اتكلم الله يستر منك لو عارف هههههههههههههههه

وليد: اقول انا شكلي غلطت لما اتصلت عليش يالله باي

شيماء: بسرعة : لحظة لحظة لحظة خالي والله توبة توبة

وليد: ايوا اعتدلي

شيمو: ههههه ان شالله ان شالله تامر امر انت بس وتكلم ريم: انزين انزين بساله

وليد: هـــي اكلمك انا وين رحتي

شيماء: سوري خالو ايش اسوي بالخبلة الثانية الي عندي

وليد مستغرب: رجعنا

شيمو : شوف الخبلة الاولى سارا والثانية ريموووه وبصراخ: ااااي شوف بقرة عورتيني

وليد عرف ان ريم سوت فيها شيء: ههههههههههههه تستاهلين الي جاش

شيماء: فرحان انت وجهك

وليد: اشوف قلة الادب بدت وبعدين ليش ما افرح وفي احد ياخذ حقه منش وياخذ حقي

شيماء: تاخذ حقك وعلى أي اساس تاخذ حقك من بقية اهلك

وليد: بنت بن عمي

شيماء: الله الله اقول تعال بس اخطبها

وليد بقلبه " لاتستعجلين علي" اقول شيمو طولتيها واهي قصيرة اخباركم وايش مسوين

شيماء باستغراب من انقلابه : الحمدلله تمام

وليد: يعني مافي احد مضايقكم مني مناك

شيماء :بابتسامة لا ماكو لامني ولا مناك خير

وليد: الخير بوجهش بس حبيت اتطمن واقول لك اذا احد ضايقكم ولا سوا لكم شيء بلغيني
لاتستحين لش ولا لغيرش انزين

شيماء: انزين , الا خالي متى بتجون وجهاد معاكم ولا لا

وليد: بعد بكرا امكن وجهاد للحين ماقرر بيشوف الشغل اذا يقدر ولا لا

شيماء: اها طيب خالي ما اطول عليك

وليد: لا ياشيخة تو تحسين

شيماء: ههههههههههه سوري عاد عديها

وليد : اوكي لعيونك

شيماء: ههههههه يسلموو بس انا لازم اسكر عندي محاضرة الحين

وليد: اوكي وانتبهن لدراستكن اوك

شيماء: اوكي يالله مع السلامة وسلم على الاهل

وليد: مع السلامة ان شالله يوصل



ريم: لاياشيخة

شيماء تغير الموضوع لان ريم مولعة منها : يالله ريم تأخرنا على المحاظرة واسماء اكيد تنتظرنا

ريم بدون نفس: يالله قدامي مالت عليش

شيماء: هههههههههههه حرام

دمعة قلق
30-06-2011, 12:27 AM
كان توه راجع للبيت تعبان ومتضايق من الي سواه من يوم مكالمتها طلع والحين رجع تمدد على الكنبة الي بالصالة بتعب وباله مشغول هل الي سواه صح ولا خطأ قاطع تفكيره صوت اخته

: محمد ممكن اعرف ليش سويت كذا انت ماتحب لميس ولا اهي تحبك مو مناسبين لبعض انتم حرام الي سويته فيها حرام.

محمد باستهزاء وقام لغرفته ويقول : كيفي وبعدين انتي ايش عليش مني احبها ولا لا ليش انتن تعرفين للمشاعر اصلا على بالي بس تلعبين فيها مثل ما "وسكت مايريد يخبرها انه عارف كل شيء" مايخصش يالله انقلعي لغرفتش

منال واهي وراه : حرام الي تسوية والله حرام البنت شوي وتموت من البكي ليش ليش

محمد وصاك على اسنانة: ان شالله تموتين انتي وهي.

منال بصراخ: انت شرير ماعندك قلب ولا احساس بس تحب تعذب على بالك بالسجن نحن

محمد ببرود: اصص لاعلين صوتش علي ياقليلة الادب لاتنسين انا مين وبعدين مين عديم القلب
والاحساس انا ولا انتي وبنت عمش الي تغازلون وتنتحلون شخصيات الناس وتشوهون سمعتهم تضنين محد بيدري وبكشفكن انا عرفت كل شيء كل شيء

منال : فاتحة عيونها على وسع وبخوف وتوتر: انت عن ايش تتكلم وبتخرف ها

محمد: هههههه تصدقين منال صدمتيني اكثر من بنت عمي الي صار لها كم سنه تغيرت 180 درجة من الحقد والغيرة صح كنت اتوقع منكم أي شيء بس الا هذا الشيء انتي فيش عقل يوم جاريتيها ليش يامنال ليش.

منال وهي تبكي: لميس اهي الي سوت انا ماسويت شيء اهي تفكر وتخطط وتنفذ انا مالي شغل بس كانت تخابرني بكل الي سواته واخر جديدها والله ماسويت شيء انا انا مالي دخل والله يامحمد صدقني.

محمد: منال انتي تضحكين علي ولا على نفسش عمرش قلتيلها لا يالميس هذا غلط عمرش قلتيلها حرام الي نسويه ولا كنت تضحكين وتتحمسين معها وبدون عقل تعطيها فكرة تجربها ها يامنال جاوبي صح ولا انا غلطان

منال انفجرت بالبكاء

محمد: شفتي انتي شريكتها بكل شيء بكل شيء والله ماراح يخليكن بدون عقاب بالي سويتينه با
مسكينة الي ماتدري عن شيءمو حرام عليكن والحين قولي مين الي ماعنده احساس انا ولاااا

منال وهيا منفجره بالبكاء: بس بس يامحمد حرام انت صح بكل شيء تقوله

محمد: حلوو والحين اريدش توعديني بانش ماتقولي للميس شيء عن الي دار بينا الحين كأنه ماصار شيء فاهمه ولا والله لاعلمش كيف تكوني شريكة زين وانتي عارفتني يامنال وياويلش لو شاركتيها بشيء واريد أي حوار بينكن اعرف عنه كل شيء واذا اكتشفت شيء وماقلتيلي عنه هذك الوقت اعلمش مين محمد وقد اعذر من انذر والحين فارقيني خليني انام وارتاح بدل همش انتي وبنت عمش يالله وسكري الباب وراش.


منال بانصياع طلعت وسكرت الباب واهي مكسور ومهمومة حست بالذنب>>> لا تو الناس والله.
ومحمد اخذ شور وراح بسابع نومه

دمعة قلق
30-06-2011, 12:28 AM
قامت من النوم بكسل طالعت بالمكان واستغربته بعدين تذكرت هذا جناح الفندق الي ساكنين فيه
طالعت جنبها ماكان موجود سمعت صوت باب الحمام "عزكم الله" ينفتح
كان الهيثم ماخذ شور ولاف المنشفة على نص جسمه من وسطه ووحدة بايده يجفف شعره فيها

وبابتسامة قال : صباح الخير يالنوامة ابد ولا دب قطبي ههههههههه يالله قومي تجهزي بنطلع نفطر ونتمشى

سارا وجهها انقلب احمر هزت راسها وقامت

هيثم بتهيده: اااه الحمدلله وياارب اليوم اسمع صوتها يارب واسمع ضحكتها ههههههههههههه
والله اني غريب لما كانت موجودة وعاطيتني كل شيء كنت ما هتم فيهم والحين اتمناهم صدق يوم قالوا ماتدرك الشيء الا اذا فقدته الله يعين بس.

بعد ماتجهزوا طلعوا من الفندق ووداها هيثم كوفي شب يفطرون فيه كان يحبه كثير وفيه ذكريات كثيرة شفتي هذي طاولتنا ههههههههه وجلس يقولها عن سوالفهم ومواقفهم وسارا تكتفي بالابتسامة

هيثم: سويرة ايش رايش بالفطور اشوف ما اكلتي شيء

سارا: تهز راسها وتبتسم وتاكل .

هيثم : يعني مو ناوية تسمعينا صوتش والله اني اشتقتله واشتقت لضحكتك

سارا طالعت فيه بحزن

هيثم بخوف: سارا انتي ماتريدي تتكلمي ولا لانش مو قادرة طمنيني

سارا فتحت ثومها كأنها بتتكلم وبعدها سكرته

هيثم وقف بسرعة خاف عليها قرب منها مو قادرة تتكلمين ليش

سارا ونزلت دموعها

هيثم : انا السبب صح انا اشف سارا والله اسف انا اكره نفسي بعد الي صار ساارا خلينا ننسى
ونفتج صفحة جديدة

سارا بنفسها" كيف والي قلته والي تحبها لي لي كيف تنساها"

هيثم وكأنه قرب افكارها : سارا انا احبش انتي والكلام الي قلته كان من العصبية ولي لي ماكنت احبها وبقولك بكل شيء بنا بس الحين اريدش تقومي وبوديش مكان

سارا هزت راسها وقامت

هيثم : يالله يدفع الحساب ويقوم وفي باله اصرار ان كل شيء اليوم بينحل مافي لتأجيل خلاص كفاية الي صار وان شالله يسمع صوت سارا من جديد .

دمعة قلق
30-06-2011, 12:29 AM
:وانتم الحين ليش مسافرين معرفتوا الا وقت الدوامات

: جهاد انت بتروح معنا ولا لا

جهاد: بروح اجلس ليش بعدين الحين مصر جوها حلووو صح زياد

زياد: مالت عليكم افف خالد ايش رايك نروح معهم لمسقط من الاربعاء للاثنين ونروح دبي والبحرين

خالد: والله مو خايسة الفكرة يالله نجهز واتصل على مروان وقوله وانا بتصل على ليث

زياد: اوكي تم مافي احد احسن من حد ويطالع عبدالعزيز وجهاد الي كانوا مجتمعين عند عبدالعزيز بالبيت

عبدالعزيز: الا قول غيرة ياخوي

خالد: غيرة ماغيرة افهمها مثل ماتريد المهم نحن مسافرين

جهاد: هههههههههههه ماصدقوا على طول سايرين ماعندهم وقت

عبدالعزيز: ههههههههههههههه دجاج ايش تقول

زياد: مالدجاج غيركم والله

عبدالعزيز: هذا وانا عمك

خالد: عدال يالعم لاتطيح علينا الحين زيود قال عمنا قال هههههههههههههههههههه

زياد: ههههههههههههههههههههههههههههه مصدق عمره هههههههههههههه

ويركضون بسرعة لبرا من عبدالعزيز الي قام معصب منهم


ام محمد: خير خير رجعتوا اطفال كل واحد طوله مثل النخله الا هذا مثل السعف تقصد زياد

عبدالعزيز وخالد وجهاد الي كان وراهم ماتوا ضحك : ههههههههههههههههههههه

زياد بزعل: حرام عليش يمه خليتيهم يضحكون علي وهذا انا الغالي عندش

ام محمد: ههههههه انزين انزين اللعب علي بكم كلمة وبعدين انتم بتضحكون ليش كأنكم مهرجين
موفالحين الا بالضحك

زياد: ههههههههههههههههههه

خالد: يعني الحين ياخا رديتيها وقلبتيها علينا

عبدالعزيز: افاا يمه وهذا انا اخر العنقود سكر منقود

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه


ام محمد: الله مايحرمني جمعتكم الحلوة ياعيالي

الكل: امــــــــــــين ولامنش ان شالله

ام محمد: اقول ماكلمتوا سارا ولا هيثم والله اني اشتقت لها وللهيثم

عبدالعزيز: ايوا الحين كل الحب لهم

جهاد: ههههههههه غيور المهم انا كلمت هيثم اول ماصولوا وقال مايريد ازعاج اهم الي بيتصلوم

زياد: والله لازعجهم بس المشكلة لما اتصلت اول كان مسكر ليكون ناوي يسكره طول الوقت خلوني اجرب وبشوف وصار يدق عليهم والكل ينتضر الرد

زياد : اففف كلهم مسكرين فوانتهم والله لارويه هيثمووه

ام محمد: عيب ياولد الي ماتستحي رجال وزوجته ايش عليك منهم انت ياقليل الادب

زياد: يحرمني من اختي الدب

الكل: ذليتنا هههههههههههههههه

خالد: والله اختي اكثر منك وسكت صح معصب بس سكت

زياد: يالمؤدب انت بس روووح زين

ام محمد: والله انكم تصدعون الراس اقوم اصلي احسن لي

الكل قام عشان يساعدها

ام محمد بعصبية: ما عجزت للحين حتى تساعدوني خلوكم في ازعاجكم وقامت من عندهم بعكازها.

زياد: ياحليلها بعدها شباب هههههههه اااااي " ضربة من عبدالعزيز"

عبدالعزيز : تستاهل هذي امي لو نسيت ما اسمحلك

زياد: لا ياشيخ احلف

عبدالعزيز بغباء مصطنع: والله العظيم وياشر بالسبابة على رقته طالع نازل مثل الاطفال

خالد وجهاد وزياد ماتوا ضحك وعبدالعزيز انضم لهم

دمعة قلق
30-06-2011, 12:31 AM
سارا تطالع الهيثم مستغربة من المكان الي جابها له وهيثم يمسك ايدها ويتسم يطمنها لانه حس برجفتها من المكان

هيثم: لا تخافي عايد هذ مجرد مقابر الي هنا اريد ازور احد واعطيه البوكيه هذا كان معاه بوكيه ورد حلوووو

سارا تطالعه ومستغربة مو فاهمة شيء

هيثم: ههههههههههه والله عارف الفضول ذابحش اصبري اصبري يالله وصلنا

كانوا واقفين عند مقبرة كانت بالزاوية مكانها ملفت للكل حط الهيثم البوكيه

سارا تطالعه

هيثم بابتسامة حزن : هنا لي لي عايشة ماخلص كلمته الا وشهقت سارا بقوة من هول الصدمة

هيثم : بسم الله عليش ياروحي

سارا تهز راسها بلا ودموعها مثل الشلال ركضت لبعيد لمكان السيارة والهيثم وراها وينادي عليها ماتخيل هذي ردة فعلها

هيثم: سارا اسف والله اسف مو قصدي والله

سارا ضماته واهي تبكي وتهز راسها بلا وفي نفسها " ليش ليش ياريتها عايشة وكنتوا فرحانين اكيد مو تها اثر عليك ياولد عمي وكملت بكاء "

هيثم يمسح على راسها : بس بس ياسارا لاتخليني اندم على جيتش هنا

سارا بسرعة تبتعد عنه وتهز راسها بلا بسرعه شوي ويطلع راسها من كثر الهز

هيثم: ههههههههه طيب طيب شوي شوي على راسش لا يطيح

سارا اكتفت بالابتسامة " لازم يالهيثم نفتح صفحة جديدة وانسيك لي لي وحزنها ياارب قدرني"
ركبوا السيارة واتحرك الهيثم وكل واحد غارق بافكاره ويفكر ياترا ايش يفكر الثاني فيه.

دمعة قلق
30-06-2011, 12:31 AM
(تــــــــــابع الجـــــ الثامن والعشرون ــــزء )


بعد الي صار راحو على البحر على الكورنيش وكل واحد سارح بشء واكيد المحور الاساسي عنهم وعن الثاني

هيثم يقطع السكون: كانت مريضة بالمستشفى الي اتدرب فيه شفتها تلاعب الاطفال باتسامة حلوة ذكرتني بشخص كنت مشتاق له كثير بس ماكنت اعرف منه او بالاحرا ما اريد اعترف فيه المهم ردت لي التحية وكانت بتقرب عندي بس فجأة داخت شيلتها لاقرب دكتور يعالجها وبعد الفحوصات طلعت مصابة بورم بالمخ

سارا كانت تسمع كلامه ودموعها تنزل بهدوء من طريقة سرده واسلوبة وغصته

هيثم : كانت وردة كلها حيوية تصدقين لما عرفت سالت الدكتور اذا تعرف قالي ايوا تعرف وماقالت شيء بالعكس تقبلت الموضوع لما طلعت منه وباروح لقسمي شفتها تلاعب الاطفال مثل اول مرة جت لعندي وشكرتني وكان بينا كلام رسمي المهم اتفقنا نتكلم بكوفي وبالفعل تواعدنا على كوفي
طالع بسارا وشاف وهدوءها تنهد وكمل


بالكوفي

هيثم: هاي

لي لي : هاياات هلا فيك

هيثم: حيااش والله على بالي ماتعرفين عربي من شكلش

لي لي : هههههههههه عادي كثير مثلك

هيثم: معك هيثم محمد من عمان

لي لي : ليال من الكويت وامي بريطانية وينادوني لي لي من وانا صغيرة

هيثم: اهااا عشان كذا شكلك اجنبي يميل للاجانب

لي لي : ههههههههه يب

هيثم: تدرسين

لي لي: يب بالهاي سكول

هيثم: الله يوفقك ساكنة مع اهلك هههههههه سوري اذا حسيتس اني تدخلت كثير واذا مو حابة
تجاوبي على شيء عادي

لي لي: لا عادي بالعكس انت مبين عليك طيوب

هيثم: هههههههههههههههه شكرا لو سمعوش بعض الناس بس

لي لي : هههههههههههه ليش ومين بعض الناس

هيثم: اخوي وبنت عمي هههههههههه

لي لي: ههههههه شكلك مجننهم

هيثم: قولي نحن في حرب منذ الطفولة ومسوين احزاب

لي لي: ياحظك حلووو الواحد يكون عنده اخوان وعيال عم انا وحيدة ابوي ومعرف اعمامي وامي وحيدة اهلها.

هيثم: خلاص اعتبريني اخوش من اليوم

لي لي بابتسامة صافية: اوكي ويالله كلمني عنك

هيثم: ههههههههه اوكي وجلس يعرفها عن نفسه واهله

ولي لي مستمتعة

هيثم : خلصت يالله دورك

لي لي: انا وحيدة ابوي وامي وجاية هنا لدراسة

هيثم يجد: يدرون اهلش بالي فيش

لي لي : لا ما اريد احد يعرف شيء

هيثم: ليش حرام

لي لي: لا عادي المهم انت ايش تسوي وتعرف احد ولا لا لوحدك

هيثم : هههههههههههه كل هذا

لي لي: يس افكورس نحن اصدقاء صح

هيثم: يس




طالع بسارا الي منسجمة بهدوء : سارا تعالي نشرب شيء

سارا هزت راسها بلا وتريده يكمل

هيثم: ههههههههههه لجافة والله لاتخافي بنكمل بس حلقي جف

سارا ابتسمت وقامت معه لمكان يبيعوا فيه العصاير وشوكلت وايس كريم سارا اخذت لها من كل شيء كأنها مو شايفة خير وهيثم ميت ضحك عليها ولا حلا اختي بتسوي الي تسويه
سارا مدت بوزها وهزت كتافها بغرور وراحت وخلاته مكانه ورجعت للمكان الي جالسين فيه وهيثم وراها وميت ضحك على حركاتها

هيثم: هههههههههه بس بس ياغرورك مدري على ايش

سارا طالعت فيه نظرة

هيثم: ههههههههه والله يحقلك انتي الغرور وماتشوفي احد مثلك هههههههههههههه بس ارحمينا من العذاب

سارا حاست شفايفها وطالعت فيه تريده يكمل


هيثم بعد ماشرب شوية عصير : اوكي بكمل : قلت لها مين انا وليش هنا ومع مين وكلمتها عن عايلتنا حسيتها انجذبت لنا كثير وهيا كانت ماتقول الا اشياء سطحية عن اهلها عرفتها على الشباب مافي احد يعرف عنها كل شيء غيري الاجهاد وليد وعبدالعزيز قلت لهم صديقة تعرفت انا على اصحابها وما ارتحت لهم ونصحتها تبتعد عنهم وشوي شوي وماصارت تروح معهم طول وقتها معنا كنا كلنا نعاملها مثل اخت صغيرة لنا مدلعينها كانت صغيرة عليها حركات عفوية جاهلة في امور كثيرة علمناها كثير علمتها كل شيء ايش الصح وايش الغلط يجوز ولا لا علمتها الصلاة الي كانت جاهلة فيها صارت تحب الحياة ماصارت تسوي شيء الا وتقولي عنه وتستاذن مني كاني ولي امرها عرفتها على زميلاتنا الي نثق فيهم وفي اخلاقهم وحباتهم مرت مدة طويلة على صداقتنا امكن نص سنة وفي يوم كان يوم مفاجيء لي جت لي لي وشكلها حزين خفت عليها كثير سالتها طلبت نروح مكان لوحدنا حينا لهنا هذا المكان الي نجلس فيه كنت ساكت عشان تتكلم وماطال السكوت لانها تكلمت


لي لي : هيثم انت صرت كل شيء لي انت خليتني اشوف الحياة حلوة هيثم انا وحيدة ودلوعة ابوي امي توفت يوم ولادتي ابوي صح مدلعني بس كان ينشغل عني بشغله مربيتني الداده احبها مثل امي ماقصرت معي حبوبة مرة بنتها مثل اختي بس صارت مريضة وسافرت تعيش مع ولدها وبنتها بلبنان وبنتها تزوجت وقبل سنة توفى ابوي بحادث وصرت الوريثة لابوي وما اعرف عن اهل ابوي شي وامي وحيدة اهلها يعني صرت لوحدي ماكذب الكثير طمعوا فيني اهم طمعوا بحاة ابوي وكيف مايطمعوا وانا الوريثة الحين تعرضت لكثير مضايقات وانت ماكذبت اصحابي ماكانوا يحبوني لشخصي لا يحبوني لفلوسي ياما حاولوا يستغلوني وكثير حاول يغلط علي بس ربي ماخلاني وحيدة جيت انت بوقت كنت خلاص حاسة بضعف علمتني حلاوة الحياة حسيتك حبيتني لشخصي مو لفلوسي الي ماتدري عنهم سامحني اذا ماصارحتك من اول بس انا تعبت انصدم باحد وماصارت حياتي طويلة حتى انصدم باحد جديد

هيثم مصدوم من الكلام ويوم شاف دموعها رفع راسها بحنان : لاتبكين كم مرة اقولك ماحب دموعك وما احب اشوفك ضعيفة لي لي انا مو زعلان منك لانك ما واصلتي مخبية عني وهذا دليل انك تحبيني وماصرتي خايفة مني وتجهليني عادي انا مو زعلان لانك شفتي كثير وانا ممكن اكون مثل غيري والحين يالله ابتسمي وما اريد اسمع منك كلمة وحيدة نحن كلنا مثل عايلتش
لي لي ابتسمت وهيا تشاهق من البكي



هيثم اخذ نفس من الذكريات الي مرت وحس بخنقة لانها ذكريات قوية له ياما حاول يدفنها حس بيد على كتفه طالع شاف سارا تطالعة بنظرة متفهمة ونظرة تقوية وابتسمت بوجهه حتى بانت غمازاتها وبادلها الابتسامة حس بالراحة من شكلها وتقربها حب يغير الجوء فقرص خدها حتى حمر طالعت في سارا ومادة بوزها وحطت الايس كريم الي تاكله بوجهه وقامت ركض وهيثم وراها وميتين ضحك

دمعة قلق
30-06-2011, 12:32 AM
زياد: اففففف

خالد: هههههههههههههه ياخي اخوك يريد يرتاح منك وسافر تريد تحاوجه حتى بسفرته

زياد: ايوا مالت عليه واهي على طول نساتنا هين خليهم يرجعون ان ماوريتها

جهاد: هههههههههه والله ولا حرايف

عبدالعزيز: ههههههههههه الله يعينه هيثم بس ماعليكم لو اليوم مارد وربي لنردها لهم

خالد: هههههههههه والله ياعزوز انت تقرأ الافكار نحن ناوين على مقلب لهم يخليهم يندمون

جهاد: الله يكون بعونهم ههههههههههههههههههه مو مخلين احد براحته

كلهم طالعوا بجهاد نظرات توعد

جهاد: هههههههه مو قايل لهم والله والله فكوني منكم ياويلي وينك ياهيثم عني

الكل: ههههههههههههههههههههههه

مروان داخل: هههههههههههه وش فيه هذا يندب هههههههههههه

احمد: هههههههههههه شكله غار ويريد يتزوج

جهاد: لالالالا خليت لكم الزواجه نا ذا مرتاح

خالد: ياهووو مناصر للعزاب وليد انت معاه

وليد: هههههههه للحين ايوا بس مو مطول

الكل : ياهووووو وقاموا تعليقات عليه

وليد: بس بس محد يمزح معاكم الا وصدقتوه

عبدالعزيز : علينا علينا عيونك فاضحتك

جهاد: يالله اعترف مين هذي

احمد: ولا ناوي تسويها مفاجئة

ليث الي كان نايم: عاد وليد شكل مفاجأت صلا

وليد: نام وانت ساكت حتى وانت ونا ايم مانرتاح منك

الكل: هههههههههههههههههههههه

وليد: مالت عليكم

زياد وماسك تيلفونه وللحين يحاول يتصل بلهيثم وسارا امكن يفتحزن فزناتهم : اقول شباب مو كانه
فراس وريان واياد تأخروا بالمطعم

ليث ومغمض عيونه: تلاقيهم شافولهم شوفه وجلسوا

عبدالعزيز: معرف كيف شليناهم هذولا معانا

وليد:هههههههههههه اصلا اهم استاذنوك هم شلوا الشناط وجوء معانا مثل هذولا " وياشر على
خالد وزياد وليث ومروان"

مروان: لا ياشيخ الحين نحن تقارنا بالثلاثة الكوكباني

جهاد: ههههههههههه والله وجبت لاسم

خالد: من زمان هذا لقبهم

الاويدخلون عليهم الثلاثة وهم ميتين ضحك مو قادرين يتنفسون من الضحك

الكل عليه علامة اسفهام فضول شغال

فراس: ههههههههههههههههه وربي ياريان فلته الحركة هههههههههههههههه

ريان: ههههههههههه اص ههه اص ههههههههههه لحد يعرف هههههههههههههههههه

اياد: هههههههههههههههههههههههههه بس هههههههه بس بموت ههههههههههههههههههههههه

خالد : هــــــــــــــــــــــــــــــي بس تكلموا ايش السالفة

وهنا الثلاثة انفجروا ضحك اكثر من اول : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وقام الكل يضربهم وهم ميتين ضحك ومو راضين يتكلمون

عبدالعزيز: بس بس بموتوا من الضحك

وليد: حد بيموت من الضحك وحد بيموت من الفضول ههههههههه الله يكمل العقول

الا وينط زياد : فتحوا فتحوا واخيرا

هنا الكل ضحك : هههههههههههههههههه

جهاد كلن على همه سرا ههههههههههههههههههههههه

زياد بصراخ: يالدب انت وياها ولله لارويكم اذا رجعتوا والله بنتقم منكم

هيثم: ههههههههههههههه خير ايش سوينا زاعجنا ويوم رحمناك تهدد مالت

زياد: حرام عليكم ليش تقطعون

هيثم: ياخي شهر عسل مو شهل اهل

زياد: ههههههههههههه مقدر على العسل انا ههههههههههههه وفي ناس ميتين غيرة على
العسل الي انت فيه

هيثم: ههههههههههههههههههههه قولهم مساكين محرومين

زياد: عييييب يالي ماتستحي تراني صغير " بس بس زين رووووح هناك والله بكف"

هيثم: يويو يالصغير وبعدين انت تكلمني ولا تكلم غيري

زياد: ففف مالك خص اكلمك اقول اقلب وجهك وعطيني اختي " خويلد روووح"

هيثم: مفي اختي ماتريد تكلمكم خلاص طاح كرتكم

زياد: مو علينا هذي لحركات اعطيني اياها

هيثم: طيتك وجهه انا رديت اطمنك نحن بخير وبلا ازعاج ويالله باي

زياد: يال.... ماكمل كلامه لان هيثم سكر الخط وسكر تيلفونه.

زياد: الحمار سكر الخط

الكل: هههههههههههههه

دمعة قلق
30-06-2011, 12:34 AM
: احمد والله عارف انه تهور ومدري ايش الي خلاني اسوي هذا الشيء

احمد: شوف يامحمد هذي زاج يعني حياة والمفروض ماتتخذ مثل هذا القرار للنتقام او التأديب

محمد بحزن: عارف بس في شيء خلاني اتزوجها امكن انا احق اني ابتلي فيها واستر عليها امكن
ممكن ارجعها لعقلها بنت عمي ماكانت كذا زمان اهي فجأة تغيرت وصار الغرور اكبر صفاتها والحقد

احمد: يعني انت كنت معجب ببنت عمك القديمة وممكن زواجك يرجعها مثل ماكانت تعجبك

محمد: لا اهي كانت عادي بالنسبة لي بس الحين الاوضاع تغيرت وانا احق اني اعرف لاويها واستر عليها واادبها

احمد: على راحتك وان شالله فترة التأديب ماتطول لانك انت الي بتتعذب اكثر

محمد: ماعليك مني بشرني انت اخبار ولد عمك ومتى زواجك

احمد: ولد عمي سفروه لبرا وان شالله يتعافى والزواج للحين مؤجل لاجل غير معلوم

مجمد : الله يعين

احمد: امــــــــــــين يارب

محمد: يالله انا برجع للبيت تامر على شيء

احمد: لا سلامتكوفكر في موضوعك امكن تغير رايك

محمد : ان شالله يالله سلام

احمد: سلام

دمعة قلق
30-06-2011, 12:35 AM
:ها ايش رايش بالفلم بالله عليش ياسارا مين احلى انا ولا هو

رفعت حاجب واحد واصبعها تضرب بخدها كأنها تفكر ومحتارها واعليها ابتسامة خبيثة بينت غمازاتها

هيثم ماقدر يقاومها باسها بسرعة وشالها وهي منصدمة من حركته

هيثم:هههههههههه عشان المرة الثانية ماتحتاري كثير

سارا ببحة واخيرا طلع صوتها :هيثم كح كح نزل ني

هيثم توقف مومستوعب نزلها بشويش بس ايدينه محاوطه خصرها ووجهه قدام وجهها هيثم بحالمية :ايش ماسمعت

سارا ووجهها احمر وببحة:فلتني

هيثم يبوسها وهو ميت فرحة من القلب وضمها بقوة وهيا خلاص ذابت بين ايديه

هيثم : ههههههه ياشيخة واخيرا سمعنا الصوت الحلو ههههههه الله لا يحرمني منه ههه ويبعدها شوي : سوسو اليوم مافي سكوت اريدش تتكلمي لصبح

سارا بحياء طالعت يعني كفاية احراجات لانهم بنص الشارع

هيثم:هههههههههههه عادي حلالي وهم يسون الاعظم من كذا جت علي ااااي متوحشه

جاته قرصة من سارا بايده:هههههه تـ ـسـ ـتـ ـاهـ ـل كح كح

هيثم :مسموحة اليوم

سارا بهمس وبحة:اريـ ـد مـ ـاي

هيثم: افأا الحين يجيلش الماي تامرين امر

وكان في سوبرماركت قريب دخلوه اشتروا ماي وطلعوا

هيثم :تريدي نتعشى الحين ولا نروح نتمشى وبعدين العشاء

سارا ببحة لانها من زمان ماتكلمت ويالله تطنق :بـ ـعـ ـدين وابتسمت

هيثم ابتسم لها وحط ايده على كتقها وقربها منه كان طاير من الفرحة الي حرمها على نفسه وعلى سارا من اول


تمشوا حتى تعبوا وراحوا تعشوا بالمطعم الي هيثم حاجز فيه كان مطعم فخم وراقي وبعد العشاء رجعوا للفندق يناموا ويرتاحوا
يتبع..........

دمعة قلق
30-06-2011, 12:36 AM
"احم احم بسم الله نبدأ وهذا هو البارت ان شالله يعجبكم"

(الجـــــــــــــــــــــــ الـتـاسـع والعــشرون ــــــــــزء )

: هيثم بليييز
هيثم: لا يعني لا
سارا: اففففف منك
هيثم: هههههههههههههههه يالله قومي نطلع
سارا: ما اريد اريد فوني
هيثم: مافي وبعدين معاش يالله قومي تجهزي
سارا بخنقة قالت: والي يسلمك بكلمهم اشوي وبكلم ملوكة الله يخليك !شتقتلهم
هيثم كسرت خاطره : اوكي بس لاتبطين بنطلع نحن
سارا بفرح : من عيوني خلاص الحين نطلع واذا رجعنا اكلمهم
هيثم: اوكي واختلاف التوقيت الحين احسن
سارا: لالا عادي ملوكة ماتفرق معها الوقت مادام انا المتصلة واعتقد الشباب عادي زيدة !مممم بس الحين بكلم السلطات العلياء
هيثم: مين قصدش
سارا: ههههههههههههههه عطيني وبتعرف
هيثم بايتسامة: تفضلي وبسرعة
سارا: اوكي

وجلست تتصل بام محمد وبعدها كلمت امها وابوها وعمها وخالتها وهيثم كلمهم وسلم عليهم وبعد الكالمات سكروا وطلعوا يتمشون

دمعة قلق
30-06-2011, 12:37 AM
: ههههههههههههههه والله سالفة سوها يالله يالله تحركن بسرعة كفاية الربشة الي سوها داخل مالت عليكن
خبل مو وجه احد يطلعكن قال ايش مانريد نطلع والي طالبنا غلط مالت على اشكالكن والله
: هههههههههههههههه سوري عمو والله مادرينا عنك قلنا هذا احد مغلط وخفنا لانتفشل كأنه ماصدقنا احد نادانا وريموه هي اساس الكلام وحلفت لاتتحرك تقول محد كلمنا ولا قال لنا شيء
ريم: واني الصادقة أي احد ينادينا ويقولون لنا طلعوا جابولكم تصريح للخروج نطلع كأنا طيور
عبدالعزيز بقهر: مين يعني بيطلعكن وبنادي باساميكن بعدين الدنيا سايبة أي احد يطلب احد يطلع في تصاريح واسامي !عتقد
ريم بقلبها :عساااك ماتدري بالوحوش الموجودة والله قلبي بيطيح من مكانة اول مانادونا وقالت بصوت مسموع: اقول خلاص خلصونا من السالفة هذي ووين بتودينا
عبدالعزيز : بوديكن سيتي سنتر وبعدين بنخليكن تنسين هم الدراسة اليوم
ريم وشيماء: ياااااااااااااااااااااااااريت
عبدالعزيز: يويو ههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيماء: الا انتم متى بتسافرون
عبدالعزيز : بكرا بلليل بنرجعكن لسكن وبنطلع للمطار
ريم: عااااشو عاشوووو ياريتنا معاكم
عبدالعزيز: هههههههه عادي سوي مثل الرباعي والثلاثي
شيماء: هههههههههه اشكال هندسية قدنا ههههههههههههه
ريم: الله يعين ههههههههههههههه
عبدالعزيز: امـــــــــــين ويرن فونه
شيماء: مين
ريم: والله ملجوفة ههههههههه
عبدالعزيز: كثير ههههههههههه ويشوف المتصل: ههههههههههههه هذا احد اضلاع الرباعي ههههههههه
شيماء وريم : هههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: هلا بشيخ المزاين
: احم احم عارف الكل يشهد بزيني
عبدالعزيز: ههههههههههه والله واخذ بنفسك مقلب انت وشكلك عشان عويناتك الزرق
خالد: افااا عزوزي مو عيوني بس كلي
عبدالعزيز: الله يخسك شوي وتذوب علي مالت !قول اصلب عمرك
خالد: ههههههههههههههههه اقول نحن وصلنا لسيتي سنتر مو كأنك ت!خرت؟
عبد!لعزيز : !صلا ر!يح !جاب بنات مو وجه طلعة مالت اااااااي "جاته ضربة من شيماء"
ش: تستاهل
خالد: ههههه !يش السالفة
عبدالعزيز:تخيل قال ايش وجلس يقوله !لسالفة
خالد:هههه قولهن مين !لمجنون الي بيغلط فيهن ههههههههه
عبدالعزيز: هههههههههه وانت الصادق داعين عليه
ااااااااي خويلد لاتقلب الشعب علي وحداني عندهم أني يالله شوي واوصل ومتى ماوصلت خير
خالد: هههههههههه اوكي يالله
عبدالعزيز: حياك " وسكر التلفون وقال للبنات : هي !نتنانا عمكن ولا نسيتن وبعدين عقلن وما اريد حركات بالسنتر خليكم عاقلات
ريم : ان شالله بابا
شيماء: ههههههههههههه والله مافي غيرك ماخذ المقلب تقول اول مرة رايحين سنتر
عبدالعزيز: شيمووه خلينا حلوين
شيماء: هههههههههه ان شالله بابا
عبدالعزيز: ههههههههههههه كذا انتم تمام في زين
شيماء وريم : هههههههههههههههههههههههههه وجلسو! سو!لف وضحك طول !لطريق

********************************
بستار بكس
وليد:ايش قالك وليش تاخر
خالد: ههههه يقول بالطريق
زياد:وليش تضحك وماجاوبت ليش تأخر؟
خالد: هههههههه مو انا اضحك عشان السباب الي هو عشان الخبل الي معاه
يقول انهم على بالهم جاي واحد غلطان هههههههه وقالهم السالفة هههه
جهاد: الله يعطيهم ايش الغباء
وليد باندفاع: صدقهم العالم تغير والواحد لازم يتأكد والمفروض تخبروهم قبل
زياد: وليـــــــــــه وليد هدي هدي
الكل: ههههههههههههههههههه
مروان: اقول تعالوا نجلس بستار بكس حتى يجون
خالد: اني بروح اشتريلي كم شغله
الكل: خويــــــــــلد
خالد: هههههههههههههههههههههههههههه والله بس نذاله فيكم
ليث: نذاله ها
زياد: ياخي خف اشوي خسرتنا
خالد: متى ماكانت فلوسك تكلم بعدين والله ماشتريت شي
وليد: كل هذا وما اشتريت شيء
جهاد: ولا خواتنا بيتسوقون
ليث: يعني ماتعرفونه
خالد: انتم ايش حارقكم وبعدين انت ايش دخلك بالخسارة فلوسك
زياد : لافلوس اوبي
خالد: والله معاك بنكين انت ومحد محاسبك رووح زين الا اذا ناوي تسلفني شيء
زياد: قول اعوذ برب الفلي منك بتحسدني لا اله الا الله وكأنه وحده من العجايز تسمي وتقري
الكل: ههههههههههههههههههههه
جهاد: والله ذكرتني بحبوتي ههههههههههههههههه
فراس وريان وايادجاين يركضون بسرعة
اياد: شباب لايفوتكم منظر فريد من نوعه
ريان :ثلاث بنات معهم رابهة جلست ترقم شاب خخخخخخ
فراس: والشاب يسب البنت ويحاكمها"يهاوشها" ههههههههه والله ما الومه لان البنت شغالة طلعت وصلوها البنات لانه كان يغزلهم بالاول
الكل: ههههههههههههههههههههههه
احمد: استغفرالله والله يستاهل
وليد: لهدرجة وصل مستواهم وماكمل كلمته الا ويتصل عبدالعزيز ويسألهم عن مكانهم والكل اجتمع شيماء وريم قرربوا عليهم عشان تسلم كل وحدة على اخوها وجاء وليد يسلم على شيماء ومن الواجب يسلم على ريم وبعدها راحوا يتسوقون وتفرق الكل متفقين يتقابلوا بوقت معين عشان يروحوا السينما.

************************************************** ********

:سارا يالله الجو بارد عليش
سارا: لا لا الجو زين بلييز هيثم بس شوي بليييز مو حاسس بالاستجمام والانتعاش كأنك انولدت من جديد غمضت عيونها واخذت نفس بابتسامة ومدت ايديها كأناه تطير
هيثم يطالع فيها ويبتسم : احم عارف والله مين يخلي الجوء الحلوو ومعاه الوجه الحسن يكون معه بس مو زين الحين يزيد البرد ومو قادرين احد يمرض وبكرا نرجع
سارا بتأفف: هيـــــثم لابسة ثقيل انا والجو مو بارد كثير يالله بلا ملاقة دكاترة
هيثم يطالع لبسها كان صح ثقيل لابسة جينز اسود وبالطو طويل فوق الركبة شوي لونه احمر ومن د!خل لابسة بلوزه ثقيلة بقلوص "ازرار"كبار سود من شانيل ولافة وشاح شانيل احمر واسود ومتحجبة بحجاب احمر وفيه شوي اسود وكان وجهها محمر من البرد: بلا ملاقة دكاترة هااا
سارا: بدلع يب مسوي فيها والله ماصاارت
هيثم: سويرة عن الدلع واصلا يحصلش دكتور مثلي
سارا: مغرور ومليق صدق دكتور
هيثم: هههههههههههههه يالله يالله قدامي
سارا: هيـــــثم
هيثم: سارا بكرا وعد نرجع ونروح اماكن ثانية بس الحين تأخر الوقت وشوفي وجهش لونه متغير من البرد
سارا: اوكي صدق ضرايب الي يتزوجون على دكاترة بس اقول بشرط
هيثم يطالعها بنظرات معصبة من دلعها
سارا خافت : خلاص يالله
هيثم بهدوء: قولي ايش تريدي
سارا بهمس: خلاص شي تافه مثلي يالله نرجع
هيثم يطولة بال: سارا تكلمي احسلش
سارا غمضت عيونها وبخوف: كنت بطلب منك نرجع برجولنا مشي ومافتحت عيونها الا بعد ماحست ببوسة على خدها الي كهربت جسمه! من حركة الهيثم
الهيثم اول ماشاف شكلها:ههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارا تطالعه معصبة: وقح
هيثم: بلاطوالة لسان لانش مو قدي
سارا تتخصر وتسوي حركات تقلده وهي من داخلها ميته خوف منه
هيثم يريد يضحك عليها بس مسك ضخكته وبجد: تريدي نرجع برجولنا
سارا بحماس : يب يب
هيثم: مابتعبين
سارا بثقة:لالالالا .
هيثم رفع حاجب:متأكدة
سارا:يب متأكدة واذا تعبت تكون جزاتي
هيثم:اوكي مسك يدها وجرها وحط ايده على كتفها وقربها منه حس برجفتها !لي للحين ماسيطرت عليها كل ماقرب منها باي حركه تقربه منها وهو يتجاهلها عشان هذا الحل عشان تعدي مخاوفها.

************************************************** *****

جالس بالمكتب يفكر وسرحان بقوة وبننفسه: ايش ناوية عليه يالميس ليش شليتي رقمي معقولة بتكلميني بس انتي كلمتيني وتقدر تتصل على البيت ايش ورا راسش يابنت عمي المصون ياخطيبتي الي للحين مو عارف انا اتخذت القرار الصح ولا الغلط اااااااااااه ياربي ارحمني ودلني على الطريق الصحيح وماصحى من سرحانه الي
: حمووووووووووووووووووووووووود
محمد بفزع: بسم الله الرحمن الرحيم حميدان مجنون كنت بتموتني
احمد : هههههههههههههههههه مقدر على خفيف القلب انا
محمد: بعصبية حميداان واحسلك
احمد: اوكي اوكي نار مو مو حمود اف وبعدين لاتنسي انا انا اعلى منك رتبه احترمني ههههههههه
محمد: بتذلنا وبعدين انت ايش جابك الاجازو للحين ماخلصت والدكتور قال ارتاح
احمد: وليه ارتاح من كلام الي بالبيت تجيني انت اقول لاتصدق عمرك وقولي ايش اخبارك وايش اخر التطورات الي مخلياتك سرحان.
محمد: اااااه يا احمد معرف تخيل شلت رقمي من منال معرف ايش ناويه عليه هذي البنت اخاف انصدمت فيها اكثر.
احمد بتفكير: امكن تريد تكلمك وتقنعك تتراجع
محمد: لا انا كلمتها وقالت لي الكلام هذا وخليتها تقطع الامل اني اتراجع عن الموضوع انت ماتعرف لميس
احمد: معاها رقم غير رقمها
محمد: هههههههههه نفس سؤالي لمنال الي قالت لحد علمها لا مامعها
احمد: ماقالت شيء لاختك
محمد: لا كأنها خافت انها تقولي
احمد: اصبر وانشوف ايش ممكن تسوي وحلفتك بالله ماتقدم على أي خطوه الا اذا قلتلي فهمت
محمد يتنهد: ان شالله ان شالله ويالله الحين فكنا وخلينا نشوف شغلنا
احمد: اقول الحين تريد تظهر فيها انك مهتم بالشغل يالله قوم قدامي خلينا نطلع مكان نغير جو مليت من البيت.
محمد: هــين قدام عندي شغل
احمد: محيمود خلص وقت دوامك يالله
محمد يطالع الساعة : والله صح يالله خلينا نطلع
احمد: هههههههههه يالله
محمد: الا اقول متى عرسك
احمد: مدري للحين الا اشعار اخر
محمد: الله يعين
وكملوا سوالفهم >>> مو لازم تعرفوها خخخخخ

************************************************** ******************

ندى: رودينا ايش فيش
رودينا : ولا شيء بس مليت مافي احد ماطلعنا لمكان خايفة على امي وووجلست تبكي
ندى تفجأت منها كثير اول مرة رودينا تبكي قدامها رودينا مثل سارا محد يشوف دمعتها الا بالحالات الكبيرة
ضماتها بقوة وخافت عليها: رودي حبيبتي لاتخافي امش بتقوم بالسلامة ان شالله وايش رايش نطلع اليوم نروح لسوق شوي او مطعم ونتصل بريماس ورهف يروحوا معنا
رودينا ابتسمت: واااااااااو ياريتني من زمان سويتها قدرت اقنعش
ندى بصدمة وقالت بعصبية: كل هذ تمثيل يالحمارة خوفتيني على بالي فيش شيء بس اصلا انا غبية اصدق رودي باردة المشاعر تحس بشي وقبصتها "قرصتها"بقوة وقامت ركض
رودينا: ااااااااااااااااي يالثورة عورتيني وابتسمت بحزم : وكلمتها ترن" باردة المشاعر " مين قال اني باردة المشاعر اااااااااه لو تعرفين اني ماكنت امثل واني تعبانة بس ليش اشكي لاحد بس اضيق الصدر ويشوفوا انكساري بدل ما اكون القوية ياربي منك يافراس ياريتك موجود وهزت راسها بقوة تطرد الافكار الي تجيها: مجنونة ايش الي اقوله انا اصلا هو سبب عذابي من يوم هذك اليوم وانا مقلوبة وحالي حال اففف اروح لامي احسن وقامت لامها الي قربت ولادتها وتعبانة .

************************************************** **************
: خلاص تعبت موقادرة اتحرك هيثم خلينا نرتاح شوي
هيثم: مو هذا شورش مو قلتي بتمشي يالله امشي قدامي هذا عقاب لقراراتش البايخة
سارا: وانت خبل تسمع كلامي كان تقولي لا ولا بس فالح تعطي عقابات ياخي ماكنت عارفة الطريق طويل كذا وانت ماخليتنا نتناقش اصلا اكيد وافقت عشان تعاقبني
هيثم: خيرا تعمل شرا تلقا والله انتي الي تشرطتي والحين هذي عقبات دلعش الزايد
سارا: افففف والله خلاص مافيني وجلست على الرصيف بس خمس دقايق بريك نريح
هيثم يطالع شكلها : قومي فضحتينا في هناك كرسي بنجلس وبنتظر شيء تكسي يودبنا اوكي
سارا بفرح وبعفوية: امووووت غبك وبافكاراك
هيثم بدون شعور ضمها : وانا اموت فيش
سارا تبتعد عنه بسرعة وبتوتر من حركته: وين الكرسي
هيثم حس عليها: هناك قدام اشوي يالله
سارا: يالله
كانت تمشي ببطء متوتر وتعبانة وخايفة
ه

دمعة قلق
30-06-2011, 12:37 AM
هيثم احترم هدؤها : يالله جلسي وارتاحي وبليس يسمع شورش مرة ثانية ياويلش لو اقترحتي مثل كذا اقتراحات غبية
سارا كلامه غير مودها وضحكها اسلوبه : ههههههههههههههههههههههههه والله توبة اقترح اقتراحات غبية مثل هذي المرة الثاثنية بسأل عن المسافة ههههههههههههههههههه" زاد ضحكها من شكله من كلامها "
هيثم: سكتي زين
مرت نص ساعة ومافي احد مر وسارا بدت تغفي
هيثم ماهان عليه شكلها وشكله مافي احد بيمر وقال بسرعة : سار سارا
سارا: ها في تاكسي
هيثم: يالله قومي بسرعة
سارا تقوم بسرعة من الخوف ومو مستوعبة شيء: ايش صار يمه هيثم لاتخوفني وماتحس الا بالهيثم الي شالها بسرعة واول ما استةعبت جلست تصارخ وتضرب فيهمن ضهره: نزلني هيثم نزلني هيمووو يامجنون فضحتنا نزلني نزلني يالغبي يالمجنون والله بقول لاوبي وعمي نزلـــــــــني
هيثم: ههههههههههههه لاتحاولين
سارا: جلست تسب فيه وتضربه
بعد دقايق حس بسكوتها وهدوء منها طالع فيها شافها نامت ابتسم على طفوليتها وكمل طريق الي ماصار بعيد كثير وصلوا للفندق ودخلوا جناحهم وحمد هيثم ان المكان كله اجانب عادي عندهم هذي الحركات
وحط سارا بالفراش ورفع جسمه : ااخ كسرتي ظهري
: تستاهل
هيثم بصدمة : قايمة
سارا مستحية: على كلمة اخخخ والله
هيثم: اهااا وشاف خدودها الحمروقال بخبث: يعني مو من اول بس كان الوضع عاجبش
سارا فهمت عليه وقالت : وليش اكذب والله انت الي شليتني وغلبت تنزلني فاكيد عارف متى بتنزلني قماقدرت اتكلم
هيثم: بسم الله منش مو لسان
سارا ماردت عليه لانها رجعت تنام حتى من دون ماتبدل
هيثم ابتسم لشكلها وبرائتها وراح لحمام "اكرمكم الله" ياخذ شور وينام بعده

************************************************** *
:هههههههههههههههههه ريم بس عاد
ريم: اصصص فضحتينا سكتي وانا الصادقة خبل وخبل ندخل معاهم فلم فشلة
شيماء: والله صدقش وكلكم ويوم جت ذيك اللقطة اووووووووه والله تفشل ولاكلامهم
ريم ووجها احمر: سمعتي تعليقاتهم الشباب والله استحيت
شيماء: هههههه يعني ما ترعرفينهم
ريم: والله مايستحون" وقالت بجد "شيماء
شيماء: هههههههه هلا ايش فيش
ريم: مالاحظتي شيء بخالش
شيماء بابتسامة خبث: يب
ريم بحماس: قولي والله
شيماء: ايوا ياختي جننتيه في دبابيبك ياعسل
ريم ثواني تستوعب الموضوع واول ما استوعبت تقوم على شيماء وجلست ضرب فيها وشيماء ميته ضحك
وماسمعوا الا دق على الباب بقوة
ريم وشيماء: ميــــــــــــن
وليد: شيماء نقصوا صوتكم مو بالبيت انتوا
ريم سكتت متفشلة وشيماء ماتت ضحك وقالت بصوت يسمعه: ان شالله خالوو بقول لريم تسكت
وليد: انتي سكتي نفسش وبنكون بخير
ريم: هههههههههههههههههههه
شيماء: خالي روح لعند الشباب بنام وطالعت بريم : عجبش كلامه مالت مو اقولك جننتيه هههههههه
ريم: مالت على وجهش بس شيمو انا بسألش تحسينه مهتم فينا ويسأل عن الدراسة واذا احد زعجنا تعتقدي هو الي حل موضوعنا
شيماء: تعتقدي
ريم: مدري والله لتشوف شغلها سويرة لوكانت قالاتله
شيماء: ليش ياعمري بنت عمي ذكية عشان يكون خالي الفارس الملثم الي نقذش ههههههههههههههههههه وتدخل للحمام "اكرمكم الله"هروبا من ريم الي قامت لها
ريم: ارويش " وتمددت عشان تنام"

اما عند وليد المبتسم الي سمع تعليق شيماء فديتش ياشيمو وقام من سرحانه على صوت عبدالعزيز
عبدالعزيز: يالحبيب ايش فيك واقف كذا وبتوزع ابتسامات كأنك مجنون
وليد والله مجنون فيها ورد على عبدالعزيز كأنه معصب من كلامه: مالمجنون غيرك يالمجنون
عبدالعزيز: بسم الله كبريت هدي هدي توك كنت توزع ابتسامات للجن جت على الانس على عزوزي شبيت نار فيني
وليد: بسم الله الرحمن الرحيم "ويضرب كتف عبدالعزيز بقة" مجنون ايش الكلام هذا وبعدين هههههه ايش عزوزي يويو حبيبي تعال تريد شوكلاته
عبدالعزيز: رووووح زين صدقت عمرك
وليد: ههههههههههه والله حالة
عبدالعزيز: تعال خلينا نطلع للبحر ايش رايك
وليد: والله فكرة حلوة مو بطالة قلت لشباب
عبدالعزيز: سبقونا
وليد: والبنات
عبدالعزيز: لاتخاف زياد هنا راسه مصدع
وليد: اهاا كذا خلاص خلينا نروح
عبدالعزيز : يالله بس حبيبي وين الشوكلت
وليد: ياحبك لشكولاته
عبدالعزيز: اختك تحب الشوكلت
وليد: في بنت ماتحب الشوكلت
عبدالعزيز: يابعدي
وليد يقرصه: احترمني
عبدالعزيز: ايش فيك "ببراءة" اقصد الشوكلت انا
وليد: اهاا الشوكلت مادام كذا العذر والسموحة
عبدالعزيز: ايوا تأدب
وليد: هههههههههههههه
عبدالعزيز: وليد
وليد: ها
عبدالعزيز: قول هلا امر مو ها مالت
وليد: قول ايش عندك
عبدالعزيز: مو ناوي تتزوج
وليد بسرحان: ان شالله قريب مالكم احسن مني
عبدالعزيز يصفر: عاشووووغرت مننا
وليد: مالت عليكم قال غرت منهم قال اقول عزوز اسكت
عبدالعزيز: في بالك وحدة ولا بتقول لزوجتي العزيزة تختارلك
وليد: للحين ماصارت زوجتك انزين
عبدالعزيز: خطيبتي وان شالله بتصير زوجتي وقول ماجاوبت على سؤالي
وليد: مو لازم اجاوب
عبدالعزيز: وليد تخبي علي انا ولد عمك اخوك
وليد بعد تفكير: انا فكرت بوحدة بس متردد
عبدالعزيز: من العايلة
وليد: يهز راسه
عبدالعزيز بسرعة : ريم بنت اخوي
وليد: هااا
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههه والله شكلك تحفة
وليد مصدوم
عبدالعزيز: احم احم هو صح واضح اعجابك بس ياخوي مايبلها تفكير دامها من العايله فأكيد بتكون ياريم او ريماس او رهف واخترت ريم لانها المناسبة لك
وليد: تعتقد بتوافق علي؟
عبدالعزيز بابتسامة: مين الخبلة الي ترفض وليد حبيب عبدالعزيزانت بس توكل وتقدم لها تقدم
وليد : بابتسامة ان شالله بس دراستها
عبدالعزيز: انت اخطب ويصير خير وقبلها شاور اخوك وخواتك
وليد بحالمية: احبك
عبدالعزيز بخجل:لووووودي استحيت
وليد وعبدالعزيزطالعوا بعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دمعة قلق
30-06-2011, 11:42 AM
مر اسبوعين


قامت من النوم تحس بتعب من طلعة امس طلعت من الغرفة تدور الهيثم وماشافاته خافت: وينه هذا راح وخلاني
كانت بتتصل بس شافت فونه : ياربي هذا خبل يطلع بدون فونه ياريلي لو صارلي شي او احد تهجم علي يمه وبين حوارها النفسي ماحست الا
: بوووووووووووووووووووووووووه
نطت من الخوف: :يـــــــمه بسم الله الرحمن الرحيم
هيثم يوم شاف خوفها تحسر: سوري ماقصدي شكلش حمسني اخوفش وماتخيلت باتخافي كذا
سارا وهي تتنفس بقوة : الا موتني يالثور تعال اسمع دقات قلبي شوي وتوقف وماحست الا بالهيثم يحط راسه بصدرها يسمع دقات قلبها
هيثم: يويو والله اسف حبيبتي موقصدي
سارا تدفه بعيد من التوتر: روح زين صدقت عمرك

هيثم: يالخبلة تعالي
سارا بخوف:اكون خبلة لوجيت روح تريد تضحك علي والله بخبر ابوي عنك بغيت تموتني
هيثم : وانا ايش سويت ها انتي زوجتي سويرة تعالي عندي والله بقولش شيء
سارا بتردد: قول والله
هيثم:والله
سارا حست من شكله انه صادق قربت بشويش وخوف
واول ماقربت مسكها هيثم بقوة وهيا جلست تصارخ من الخوف
هيثم:اشششش هدي يالخبلة
سارا: بعد عني يالكذاب انت حلفت وجلست تضربه بقوة حتى تعبت وهدت شوي
هيثم بهدوء يجلسها بالكنبة ويرفع راسها شاف دموعها قال بحنان :ليش الدموع
سارا مو قادرة تتكلم:...............
هيثم: سارا انتي لازم تحاولين معايي ولا بغيتي طول عمرنا كذا انا عارف اني غلطت معاش كثير بس المفروض تحاولين لازم تجتازين خوفش والي انتي فيه واتكوني قوية صح
سارا تهز راسها بايوة وزاد بكاها وشهاقها
هيثم : بسسس ما اريد دموع دموعش غالية انا اريد سارا القوية سارا الي اعرفها
سارا بخنقة: هذيك ماتت
هيثم ويحط اصبعه بفمها: اششش لاماماتت هي موجدة بداخلش ولازم تطلعينها اشتقنالها
سارا زاد بكاها وهيثم يضمها بقوة : اششش خلاص
سارا ببكاء: خايفة
هيثم بحنان: انا معاش على طول لاتخافي من شيء وجلس يمسح على شعرها بحنان وهو ضامها
سارا بهمس: احبك
هيثم مصدوم: ها ايش قلتي
سارا: ولا شيء
هيثم: الا قلتي سارا ارجوووش قوليها
سارا بخجل : احبك
هيثم يبوس راسها وخدوها هبل فيها وزود احراجها ومات ضحك من شكلها : ههههههههههههههههه والله اموت فيش
ابتسمت بهدوء وتمددت بالفراش تحس تزاحم من المشاعر والاحاسيس والافكار تعبينها ودقات قلبها السريعة حست بنغزة بصدرها
هيثم وهو يتاملها حس بشكلها الي تغير وحواجبها المعقدة قال بخوف: سارا تحسين بشيء
سارا تهز راسها بهدوء بلا
هيثم بعدم تصديق : متاكدة
هزت راسها تاكد
هيثم : على راحتش وقام: بطلع شوي اتكلم بالفون وراجع الله يهديش هههههه قدني مثلش فون الله يعينا
سارا ابتسمت على كلامه واخذت نفس امكن ترتاح شوي ونامت مع انها توها قايمة من النوم.

دمعة قلق
30-06-2011, 11:42 AM
بهذا الاسبوعين
منى الي ولدت وجابت بنت مثل القمر وسماتها مي والحين عند امها وعزوز مهبل فيها تهبيل هي وبنتها مع انشغاله بتجهيز جناحه للعرس ومقيم الدنيا لان العرس مقرب على بداية الخريف
والشباب طايحين فيه تعليق خالد وزياد مبلطين عندهم ومسوين اجواء بس جاء يوم قلبهم اشوي مرضت ام محمد وودوها المستشفى ورقدوها اسبوع وخبرثاني وهو موت مازن الي صدم الكل خاصة خالد وشلته لانهم يعرفونه وغير ان خالد يعرفه من معرفته بأحمد وبلغوا هيثم بس مـتأخر شوي عشان مايخربون جوهم.


************************************************** *********

: زياد تعتقد سارا ايش بتسوي لو عرفت بالموضوع
زياد: ندى والله معرف بس اعتقد ممكن تقيم الدنيا واليوم يرجعون مو بعيدة انا بحادثي رجعوا بنفس اليوم ولا ايش رايك خالد.
خالد: اعتقد ذلك لانه نعرف سارا بالنسبة لامي وغير انها بتحب تكون جنب صديقتها الي هي مثل اختها ملاك بالنسبة لسارا تؤم اخت مو صديقة الا هيثم ايش قالك بيقولها اليوم ولا بيأجل
زياد بحزن : صراحة هو يقول بيقولها اليوم
ليث : الله يستر أقول خالد تيلفونك من اول يرن رد عليه وفكنا
ندى: عادي مو متعود على رجل الاعمال وتيلفوناته
ليث: الا تعالي ايش فيها رودينا معتكفة بالغرفة
ندى: ههههههه مسوية اضراب زعلانة
خالد: ليش ان شالله
مدى: قربوا الامتحانات وهي محتاجة تغير جو مع ضغط الامتحانات
: خلاص وعدتها بطلعة اذا خالتي تحسنت حالتها ان شالله
:خالد: ياحي بالوليد ايش من طلعة وقاطع كلامه دخول الثلاثي بربشة
فراس: روووح زين ههههههههههه
اياد: حرام والله لو عرفت هههههه بتنقهر
ريان: ياريتني اصورها
ليث : خير ايش سالفتكم
فراس: هههههههه لالا السالفة حصرية
وليد: تكلموا ايش السالفة يالله ومين البنت الي طحتوا عليها.
خالد: ههههههه هذي اهم نقطة البنت
زياد بصوت واطي: هذا الي يهمك
خالد يغمزله
ريان: احم احم البنت هي رو وماكمل كلمته الا وهم سامعين صراخ من داخل البيت ركض
:الثلاثي: ههههههههههههههه
وليد بسرعة يقوم ومعاه ليث وندى
خالد وزياد مو فاهمين شيء يالمجانين ايش سويتوا
اياد : شفنا في الثلاجة صحن فيه سويت حلو اكيد لرودينا فقلنا بناكله وبنخلي الصحن فاضي مع انه كبير بس نذاله فيها وهذي فكرة فراس الي هو وياها بحرب ويوم اكلنا منه اشفقنا عليها قلنا بنخليلها شوي بس ريان وهو شايل الصحن انزلق من ايده وانكسر وخيس المطبخ بصوص الشوكلت والحالة حالة فتخيل انت شكل رودينا لو شافت المنظر والله بيكون شكلها رهيب
فراس: أي تسمعون الي اسمعه
ريان: كأنه بكاء وليـــــــــــــــه لا هذي المرة فيها اعدام منها كله منك يافويرس
فراس بتوتر: وانا ايش دخلني انا قلت ايش رايكم وانتم ايدوا الموضوع
خالد: وانت ايش فيك على البنت ها حرام عليكم اياد روح شوف ايش صار
اياد: مالي وجه خايف تقوم على ويطيح كل شيء على راسي اني
زياد: مادامكم مو قد العقوبات ليش تسونها ها
فراس: سكتوا سكتوا وقرب اذنه من الباب يسمع شي
اياد يقرب ويفتح الباب بشويش
خالد وزياد على انهم متوترين بس شكل فراس وأياد يضحك
زياد لاحظ فراس شكله متقلب ومتغير: فراس ايش صار
اياد طالع بفراس: كأنه صار شيء
خالد مثل ايش
نروح داخل البيت
لما دخل ليث وندى وقبلهم الوليد
: ااااااااااااي اهئ اهئ اهئ نعل ابليسكم وسلسلة من السب والشتم وهيا تبكي بقوة كان الطريق من المطبخ للمكان الي جالسة فيه رودينا كله دم
وليد بخوف: رودينا ايش فيش
رودينا اول ماشافاته: عمي لحق علي ااااااااي اهئ وصارت تشاهق من البكي
ندى: حسبي الله على ابليسهم
رودينا: بقتلهم اليوم بقتلهم : اااااااي
وليد: رودينا لاتتحركي عشان الزجاج لاتتحرك وتأذيش اكثر
ليث جاي ومعاه المعقم: وليد رشه لها وندى روحي جابي عبايتها نوديها للمستشفى ولاتقولي لامي روحي عندها الحين وقوليلها رودينا وريان يتقاتلون كالعادة يالله سرعة
رودينا اول ماصبعليها وليد المطهر صرخت بقوة مماخلا ليث يحط شيلتها بفمها بسرعة رودينا الوجع خلاها تفقد وعيها وجت ندى وهيا تبكي لوجع رودينا لبسوها العباية وطلعوا بها للمستشفى
دخلت ندى للمجلس وهيا معصبة
فراس بخوف: ندى رودينا فيها شيء
ندى: يهمكم انتم
خالد: ندى ايش صار
ندى: ريان اياد فراس دخلوا داخل وشوفوا المنظر يالله بسرعة
صرختها خلاتهم يقوموا بسرعة متوترين وكان في بالهم مقلب عشان رودينا تنتقم منهم بمساعدة ليث ووليد
بس انصدموا من الدم المنتشر
خالد: ندى ايش صار الي نعرفه انهم كسروا صحن السويت مال رودينا
ندى وماقالوا لاحد ينظف ورودينا دخلت وتزحلقت بشيء ودخل فيها الزجاج
خالد وزياد: وكيفها الحين
ندى: وليد وليث شالوها للمستشفى
فراس وريان واياد يدخلون بسرعة
فراس : ندى ارجوش وينها رودينا وايش صار ؟
ريان: ودم مين هذك
ندى: يا استخفافكم دم مين يعني دمها رودينا دخل فيها زجاج ووداها وليد وليث للمستشفى وان شالله خير
فراس يمسك تيلفونه ويتصل بسرعة وهو متوتر مافي رد ويعيد الاتصال

دمعة قلق
30-06-2011, 11:43 AM
كان متوتر مايعرف كيف يفاتحها بالموضوع ويبلغها دخل لجناحهم شافها نايمه قرب منها وتأمل وجهها
شافها معبسه الحواجب كأنه في شيء مضايقها خاف يكون كابوسها رجع فقرر يقومها
الهيثم بحنان: سارا حبيبتي
سارا فتحت عيونها بهدوء وتطالع فيه بشرود
الهيثم خاف ترجع حالتها : كابوس حبيبتي كان كابوس
سارا بابتسامة : لاماشفته
الهيثم باستغراب : كان وجهش يدل انش مو مرتاحة
سارا ومعبسه حواجبها: لا عادي بس شكرا لمحاولتك انقاذي من الكوابيس
ابتسم هيثم لمودها المرتاح وجلس قريب منها
عدلت سارا جلستها وحست النغزات تزيد بصدرها بس تجاهلتها وتنفست بهدوء
الهيثم: سارا
سارا بهمس: هلا
الهيثم طالع فيها: فيش شيء
سارا : لا الحمدلله انت فيك شيء احس معك كلام
الهيثم :صراحة عندي خبر
سارا: الي اهو
الهيثم: بكرا بنرجع لصلالة
سارا بخوف: صار شيء احد فيه شيء
الهيثم يمسكها من كتوفها ويهديها : سارا اهدي محد فيه شيء بس
سارا ودموعها بعيونها: امي او ملاك فيهم شيء صح
الهيثم متفاجأ : كيف
سارا: مو مهم قول
الهيثم: حبوبتي تعبت عليهم ومرقديها يومين وو
سارا باستفهام : ووو
الهيثم: مازن خطيب ملاك سابقا مات
شهقت سارا بقوة وبصدمة : ايش تقول انت تتكلم من صح
الهيثم بأسء يهز راسه بايوا
وانفجرت سارا بالبكاء : كان قلبي حاسس انه فيها شيء هيثم ارجوك بغيت ارجع
الهيثم: الصبح طيارتنا خلينا بلليل نجهز اغراضنا والحين قومي ناكل لنا شيء
سارا: ما اريد اكل مالي نفس
الهيثم: سارا نحن على ايش اتفقنا
سارا : بس انا .... اوكي يالله "غيرت كلامها من نظراته"

دمعة قلق
30-06-2011, 11:44 AM
زياد لاحظ توتر فراس وخوفه الي واضح وسكت مايدري ان الكل لاحظ هذا الشيء
زياد يهمس لخالد: شفت الي اشوفه
خالد وماسك الضحكة: ايواا
زياد: اسكت لاتضحك مو وقتك
خالد: فراس احد رد عليك
فراس: ليث رد بس سبني وسكر بوجهي
ندى بعصبية: تستاهل
فراس سكت وهو متوتر
خالد رحمه: انا بتصل وبشوف اتصل عليهم ورد ليث
خالد: هلا ليث بشر
ليث يتنهد: اسكت فجرت المستشفى خيطوا جروحها الي برجلها اليمين 8 غرزات واليسار 4 والي بايدها 3 والبقية شوية جروح خفيفة
خالد مندهش : اففف ماتشوف شر وكيفها الحين
ليث: نايمه بعد ماعطوها المخدر
خالد: بتجي معاكم ولابتنام هناك
فراس قرب على خالد بخوف وريان واياد فتحوا عيونهم
ليث: لا الحين بنرجع كلنا بالطريق نحن ثواني ونوصل
خالد: اوكي يالله نتظركم سلام
ليث : سلام
خالد: صراحة اعتقد هالمرة عقابكم بيكون كبير
ندى الي سبقت الكل السؤال: خالد ايش قالولك
خالد وقالهم كلام ليث
وحس اياد وريان وفراس بتأنيب الضمير شوي الا ويوصل الوليد وليث ورودينا الي نايمة من التعب والوجع من المخدر ومو حاسة بشيء الكل طلع للحوش يستقبلونهم
وتفاجأ الكل من الرباطات الي برجول رودينا وايدها
الوليد طالع فيهم نظرة عتاب وعصبية ودخل للبيت بدون ولاكلمة
فراس طلع من البيت وهو متضايق من الي سوه صح ماكانوا مخططين لهذا الشيء يصير بس هم مايفكرون
خالد وزياد طمنهم ليثوطلعوا للبيت عشان يريحوا ويخلونهم يرتاحوا
والبقية دخلوا للبيت الوليد شال بنت اخوه لغرفتها ونيمها ووصى ندى عليها انها بتقوم متوجعة تعطيها من المسكنات وطلع لغرفته وليث مثله وجلست ندى عندها اما ريان واياد دخلوا عليها وهم متلومين
طالعت فيهم ندى نظرة خلتهم يطلعون لغرفتهم .

دمعة قلق
30-06-2011, 11:45 AM
كل واحد منهم شارد بتفكيره
:احمد استهدي بالله هذي حكمة ربك وهو الي يحينا ويميتنا
احمد بحزن:ونعم بالله محمد انت تعرف مازن كيف كان كان يحبنا عمره مازعل منا ابتسامته وسوالفه مانمل منها كان فرحان بزواجته صح صار بالفترة الاخيرة مشاكل بس ماغلط على احد عماد قال انه قاله يخاف يظلم ملاك بسبة حبه وغيرته الزايدة الي استكشفها من المشكلة الي صارت تخيل من حبه وطيبته ما اهتم الابسعادتها وقال امكن في غيره يستاهلها اكثر منه طلعاتنا بدونه ماتسوا ما اتخيل اروح بيت عمي وما اشوفه وكيف يعلق على عيال اخوه اااه مازن بدونه نحن وماقدر يكمل كلامه
محمد: احمد ماتخيلتك كذا استغفرالله وانت لازم تكون قوي عشان اختك وابوك وعمك واهلك احمد تعتقد مازن الله يرحمه بيرضي بالي تسويه هو يتمنى منك الدعا وتوقف جنب اهلك واهله وتعدون ازمتكم
احمد طالع بمحمد وضمه بقوة: ان شالله
محمد يخفف دمه:تراني مرتبط خخخخ
احمد ابتسم ودفه:مالت عليك واعتقد اني مرتبط قبلك وبوحدة احسن من شكلك
محمد فرح انه قدر يغير جو اخوه :ههههههه
" ناويلك عل نية " كانت رنة تيلفون محمد
احمد:هههههه والله مدري مين ناوي عل الثاني انت ولا اهي
محمد بتوتر: رقم غريب تعتقد اهي؟
احمد تحمس وخرج من حسنه :رد ونعرف الجواب يالله بسرعة رد
محمد بهدو عكس الي بداخلة يرد :الوو
صوت انثوي مخنوق: معي الضابط محمد ال...
محمد قطب حواجبه: ايوا من معي
احمد تحمس من شكل محمد وكل ماسأله سكته باشاره من ايده
البنت :بقولك شي يكون بينا ارجوك محد يعرف بالسالفة هذا شرف وانا كلمتك بعد ما سمعت عنك ومدحوك قلت انت الي ممكن تساعدني وتحافظ علي
محمد بتفهم:ممكن اعرف السالفة
النت بدت تبكي بقوة
محمد: يا اختي هدي وفهميني السالفة ولكل مشكله حل ان شالله
البنت : انا انا وهيا تبكي في واحد اعتدى علي وزاد بكاها وصورني والحين يهددني يريدني اكون تحت امره والله اني مظلومه منه هو الي خطفني والله العظيم وزاد بكاها وشهاقها
محمد كسرت خاطره وحزن عليها: اختي هدي وان شالله مايصير شيء واوعدش امسكه واخذ الصور وأأدبه ومحد بعرف بالموضوع بس اريد اعرف التفاصيل اكثر لو تمرين علي بكرا المكتب يكون احسن
البنت بأندفاع: لالالالالا مقدر اروح المركز مقدر ممكن نتقابل بمطعم او أي مكان مغلق اخاف احد يشوفنا
محمد رفع حاجب مستغرب: اوكي بكرا اشوف وارد عليش ان شالله وانتي الحين هدي وتطمني .
البنت : شكرا ماقصرت ماغلطوا الناس فيك
محمد بأحترام: شكرا أي خدمة
البنت: لاسلامتك
سكرا منها وهو مستغرب
احمد: هي انت ايش السالفة
محمد : السالفة هي انه
احمد بحماس: ايوة تكلم بسرعة لاتحرق اعصابي
محمد: هههههههههه ان شالله وجلس يقوله سالفة البنت كلها وبعد ماخلص: ها ايش رايك
احمد: الحين اهي مظلومة وحالتها حالة بس عادي تطلع معك أي مكان مغلق عمر مافي بنت اخلاق تطلع كذا
محمد: لاتظلم البنت امكن حاجتها ولانها ماتقدر تروح المركز عشان سمعتها
احمد: ممكن بس وين بتقابلها
محمد: معرف
احمد: اقول خذ حذرك منها واذا بتقابلها قولي انزين
محمد : ان شالله
احمد: اقول كأنه تأخر الوقت يالله خلينا نرجع نعست
محمد: اوكي يالله

دمعة قلق
30-06-2011, 11:46 AM
( الجــــــــــــ الثــلاثــون ـــــــزء )


ليث: اقول ريان قوم روح جاب لرودينا عصير عطشانة
ريان يطالعه بكره: ان شالله
رودينا ماسكة الضحكة: ليوث قلبو اريد بيتزاء هت جيعانة
ليث: اوكي بتصل بفراس يجابلش قده جاي
رودينا بكره: لا ما اريد خلاص استدت النفس
ندى: ههههههههههههههه والله حالة ريان قوم جابلها اكل
اياد : ان شالله مع ان فراس جاي بالطريق رودي تريدين شيء ثاني
رودينا :................
ليث: رودي
رودينا: .....................
ليث بصوت عالي: رووودينـــــــــــــــــــــــا
رودينا بخوف:بسم الله ايش صاار خوفتني
ليث: ايش نسوي لو كان عقلك مو معانا
رودينا: لامعاكم
ليث: رودينا فيش شيء
رودينا هزت راسها بل وقالت بخنقةا: اريد اروح للغرفة
ندى باستغراب: توش الحين قلتي مليت من الغرفة والوالدة الحين بتجي تجلس معنا
رودينا غمضت عينها وتمددت وغطت بايدها وجهها الاحمر ماتريد تشوفه للحين زعلانة منهم ومنه هو اكثر واحد على انه حاول يعتذر منها كثير بس مو هذا الي يبرد ناراها ناوية عليهم بانتقام بس متى ماصارت بخير والحين ماعليها الا التفكير وبعدين التنفيذ
ليث: اليوم الجمعة عند خالتي ام محمد العزيمة بسلامتها ووصول العرسان
رودينا بحماس: الا متى بيجون العرسان
ليث: اممم اعتقد بلليل مدري كم بالتحديد
رودينا: اهاا اوكي مين بجي هناك
ليث: اعتقد الكل وبكرا مسوين عزيمة كبيرة
رودينا وتطالع ندى: الا ندى بتروحين
ندى سرحانة:ـــــــــــــــــــــ
رودينا تطالع ليث بخبث
ليث ابتسم لها : لالا ايش تروح عيييب العرس مابقاله شيء ايش بيقولوا الناس لهدرجة مشتاقة لعزوز
ندى ما انتبهت الا لاخر الكلام: مين مشتاق لعبدالعزيز
رودينا بخبث: ليش مادريتي في وحدة من زميلات عبدالعزيز بالدراسة اسمها كالورين جت تسلم عليه تقول اشتاقت له
ندى بعصبية: ايش الكلام الماسخ هذا
ليث: ليش محد قالك عنها تصدقين ياندى انتحري بس البنت تجنن تدوخين لو شفتيها
ندى بكبرياء ومن داخل تحترق: كذابين
رودينا: اليوم الكل بالعزيمة بيشوفها خسارة انتي مو رايحة
ندى: ومين قال اني مو رايحة
ليث: عيب تروحين
ندى: لا عيب ولاشيء اليوم العزيمة عائلية وبعدين بغيت اسلم على خالتي وعيال اخواتي
رودينا: يافشيلة مابتستحين
ندى بعصبية: لا اشوفكم ماقلتوا شيء يوم جيت زميلتهم
ليث وماسك الضحكة: عادي يعني زميلته عنها وووحدة غريبة لازم نضيفها وغير كذا حلوة نحن نعرفها غريبة سارا ماخبراتك قد تعرفت عليها
رودينا بنذالة: امكن خافت على مشاعرها تصدق حمستني اشوفها والله حمااااس بنغفل معاها
ندى بعصبية وغيرة: صدق ماتستحين كلكم ماتستحون وقامت من عندهم معصبة
ليث ورودينا انفجروا ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
دخل ريان بابتسامة لضحكهم وبايده عصير لرودينا: خير ضحكونا معكم
رودينا بنذالة: مالك شغل خليك بالي طلبناه منك وينه
ريان بعبوس: تفضلي ذليتينا
رودينا: تستاهل
ليث:هههههههههههههه.

دمعة قلق
30-06-2011, 11:48 AM
الهيثم بحنان: سارا سارا قومي وصلنا
فتحت عيونها وطالعت فيه
هيثم بابتسامة : قومي يالنوامة الحمدلله على السلامة
سارا واستوعبت عدلت جلستها بتوتر وكانت بتقوم بسرعة عشان تطلع بس الهيثم مسكها
الهيثم: ايه هدي الحين بننزل وضغط على ايدها يطمنها : انا قلتلك انهم بخير لاتخافي
سارا: ماراح اصدق حتى اشوفهم بعيوني
الهيثم: اوكي انتظري ومابيصير الا كل خير
سارا: اوكي:وابتسمت بهدوء : الحمدلله على السلامة
هيثم: هههه الحين تقولينها
سارا: هيـــثم
هيثم بحب: ياقلب هيثم انتي امري
سارا بخجل: اسفة
هيثم باستغراب: ليش
سارا: لاني تعبتك ادري اني حمل ثقيل
هيثم: افاااا ياسارا والله ازعل منش لو عدتيها مرة ثانية مابينا هالكلام الفاضي
سارا: ان شالله وكله ولا زعلك
هيثم: ماتريدينا ننزل من الطيارة ولا عجبك الجوء هنا
سارا بدفاشة : قووووم بس قوووم والله ناس
هيثم: ههههههههه انزين ماقلنا شيء يالله قومي . وفي نفسه: الله يعين وطالع بشكلها نفسي افهمك انتي تغصبين نفسك علي ولا من صدق تحبيني ياسارا.

طلعوا من الطيارة
وكان باستقبالهم الشباب عبدالعزيز والوليد وجهاد وزياد وخالد والبقية ببيت ام محمد كل العائلة متجمعة هناك مسوين عشاء لان ام محمد طلعت من المستشفى ووصول العرسان
اول ماوصلوا وشافت سارا اخوانها ركضت لهم بسرعة وضمتهم بقوة وصارت تبكي كانت مشتاقة لهم كثير وخايفة على جدتها الهيثم حس باحراج من حركتها وماحبها وعصب لانهم في ماكن عام وثانيا كانه مسوي فيها شيء حتى تسوي كذا عبدالعزيز وجهاد حسوا عليه وجلسوا يسولفونه يلهوه ويعلقوا, زياد خاف عليها ليكون اخوه مسوي لها شيء
اما خالد كان يضحك عليها ومتفشل منها: ياخبلة عيييب بعدين بالبيت سوي الفلم الهندي مالش مو هنا فضحتينا وبعدها عنهم
الكل ضحك: هههههههههههههه
سار ا تضرب كتفه: هذا جزاي مشتاقة لكم واعبر عن شوقي صدق ماتساهلون مالت وبعدها تمسكت بزياد وتطالع عيونه الي ماتقدر تكذب عليها كانت تريد تشوف الجواب
زياد: ههههههههه عارف انش اشتقتيلي بدون لاتقولين
سارا: هاهاها واثق (وبجدية) زيود قول بدون كذب
زياد الي فاهمها: بخيرها مافيها الا العافيه وهي بالبيت الحين
سارا تطمنت من نظراته بس شافت التعب فيه وهمست له: لنا جلسة وقالت بصوت عادي : احلفوا مافيها شيء
خالد: والله انها بخير وبتصير احسن اذا شافاتك
الهيثم: احم احم
طالعوا بالهيثم: خير
الهيثم: اقول بعد عن زوجتي اغار مو كفاية نسيتوني
الكل: ههههههههههه
زياد: روووح زين
خالد يروح يضم سارا من كتوفها نذالة بالهيثم الي عصب منهم وجر سارا لعنده وركب جنبها ورا بالسيارة
والشباب تعليق بعد ماسلموا عليه
سارا: نزلوني عند امي
عبدالعزيزيريد يرفع ضغطها: سارا مولازم روحوا ريحوا شوي من طريق السفر وبعدين تعالي
سارا: لااا اريد اروح عند امي بدون نقاش بلييز
عبدالعزيز: اوكي اصلا نحن كنا عارفين بس كلامش تقولين ساكنة على بعد 100 كيلو مو جنب البيت
ساراوغيرت الموضع : غريبة وين الثلاثي
وليد: معاقبين
سارا: هههههههههه ليش
الهيثم: ماتخلين لجافتش انتي
سارا: لالا ومو مخليتها يالله ماجوابتوني
وقالها الوليد السالفة وانقهرت منهم وعصبت بس ضحكت على رودينا الي اكيد شابة نار عليهم
وناوية عليهم حست بحماس لانها للحين ماسوت فيهم شي وبتخطط معها خخ
وكملوا سوالف واخبار حتى يوصلون

دمعة قلق
30-06-2011, 11:50 AM
: محمد انت من صدقك ناوي تقابلها؟
محمد: انا أسالك انت ايش رايك صراحة تخيل البنت كان من صدقها تتكلم
احمد: واذا ماكانت من صدقها مدري انا قلبي مو مرتاح اذا بتروح بروح معك
محمد: لاهي قالت لي ما اقول لاحد
احمد: هــــــــدي هي قالت قولها ما اقدر بغيتي يغيتي مابغيتي انتي حرة واعتقد اذا كانت من صدق محتاجة مساعدة بتتكلم مافيها شيء ولا انا غلطان
محمد بتفكير: لاوالله مو غلطان خلاص انا بتصل عليها وبقولها وبقولك خليك جاهز انت
احمد : اوكي وياخوفي منها الا تعال بنت عمك مالها حس
محمد بتنهيده: لا اصلا اني حاس انه ... وسكت وتنهد بعدها
احمد بشك: انه ايش ليكون بتقول
محمد هز راسه كانه يشوفه: شفت انت فهمتني
احمد: عشان كذا متحمس ويالخبل تخيل مسوية فيك مقلب
محمد: اريد اشوف وين ممكن توصل
احمد: تعرف عندي فكرة وبتعجبك انت اسمعني وماعليك بس
محمد: قول
احمد:.......................................

دمعة قلق
30-06-2011, 11:51 AM
جاسم ارجووك معك للاسبوع الجاي فضي نفسك
جاسم: مقدر يانور مقدر
نور: ليش ارجوك
جاسم : خلونا نروح مرة وحدة على عرس عبدالعزيز
احمد: لالالا بنروح مرة ثانية لعرس عبدالعزيز الي هو بعد شهرين
نور: صح كلام احمد يالله ارجووووك
جاسم : اوكي بحاول افضي نفسي ويصير خير
نور: هياااا
جاسم واحمد: هههههههههههههه
جاسم: احمد اسف اجلت السفرة
احمد: لاعادي اصلا لاتنسى نحن اجلناها يوم انا سمعت ان الهيثم سافر وان شالله على مانروح يكون وصل
جاسم بخنقة : ان شالله يوصل بالسلامة .

بالغرفة
نورتكلم بالفون: ان شالله بنجي على نهاية الاسبوع الاتعالي شيمو انتم متى بترجعين
شيماء :ان شالله نهاية الاسبوع الي بعد الجاي عشان الامتحانات
نور: حلوووو والبقية اجزو ولا للحين
شيماء: لا للحين ماخلصوا يعني انتي عارفة سارونة بنص فصلها ورودينا امتحاناتها تخلصهم مع سويرة بنفس الوقت او قبلها شوي اما البقية يس يخلصوا
نور: اهاااا ومتى سارا بتوصل ان شالله
شيماء: اليوم وصلوا والحين نحن ببيت امي منتظريهم
نور: اهااالحمدلله على سلامتهم قرت عيونكم فيهم سلمي عليها ويالله اخليش الحين وراي مكالمات غيرش هههه
شيماء:هههههه اوكي اصلا انا عطيتش وجه يالله باي
وجلست تتصل ببنات خالتها وتخبرهم حتى ترجع اختها الي راحت السوق وتخبرها.

دمعة قلق
30-06-2011, 11:52 AM
الكل كان مجتمع ببيت ام محمد سوالف وضحك بلليل الكل رجع بيته ماعدا سارا الي جلست مع ام محمد بالغرفة وخالد وزياد وعبدالعزيز والهيثم بالصالة يسولفون
خالد: والله كأنه يا الهيثم طاح كرتك اليوم
زياد: الا قول انحرق مو طاح
عبدالعزيز: يويو مسكين ماتشوفونه من اول يطالع وسرحان منتظر الرحمة بس اعتقد انك بتتعذب يالحبيب لان الحبايب نسوك
الثلاثة: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
الهيثم بعصبية: انطــموا مالت عليكم وبعدين ماكروتكم الا انتم الي طايحة غيرة فيكم بس انا كرتي واثق منه ومن غلاته
خالد وزياد :اوووووووووه ياواثق
وجلوا انواع من التعليق على الهيثم وس وج استجواب
ام خالد الي قطعت عليهم بدخولها: كفاية جنان
عبدالعزيز بعقل: هلا ام خالد بالله عليش تسكتيهم من اول مجننين فينا
خالد: بتطلع فيها على بالك امي ماتعرف سوالفك لا اهي ولا اختها
زياد: هههههههههههه على باله مسكين اصلا مايعرف عن مقلب بعض الناس الي سوه اليوم
الهيثم: ههههههه خالتي ماعليش منهم وان شالله ماتسمعين صوت
خالد وزياد وعبدالعزيز: اوووووووووووووووه ياخطير انت
ام خالد: هههههههههه الله يهديكم المهم هيثم تعال اريدك شوي
زياد: وانا يمه ماتريدني افاا
ام خالد: لا انت وخالد روحوا ناموا يالله
خالد: ههههههه هيم رووح لامي بسرعة
قام الهيثم متوتر وقرب من خالت: امري خالتي
ام خالد: مايامر عليك عدو حبيت اقولك اني رتبت لكم جناح سارا اذا بتنامون هنا
الهيثم: لاخالتي ماله داعي
ام خالد بابتسامة: هذا بيتك مثل هذك وبعدين بيتنا اسهل عليك من بيتك بالوقت الحالي
الهيثم باستغراب: لايش اسهل
ام خالد: ههههههههه مدري يالله انت شوف الي يريحك يالله تصبح على خير.
الهيثم : وانت من اهل الخير ياخالة وباس راسها.
راحت عنه وهو دخل غرفة جدته يشوف سارا الي مالها صوت دخل الغرفة بهدوء شاف سارا نايمة مع جدتها
بالسرير وضامتها تذكر لما كانت صغيرة وتنام هنا بالهطريقة خاصة لما تتزاعل معهم ابتسم وقرب عندها بهدوء
يحاول يصحيها بس سارا لاحياة لمن تنادي لانها نايمة بتعب ومو حاسة بشيء خاف يعلي صوته يقوم جدته
فشال سارا بخفة وطلع من غرفة جدته وابتسم بداخله على خالته الي تعرف بنتها وهذا الي تقصده واكيد جناح سارا اقرب واستر لانه بيمر من الجسر ويوصل لها وهو مار بالجسر ووصل لبيت عمه وقرب من جناح سارا الي مقابله جناح خالد وزياد الي كانوا توهم طالعين من الدرج جاين من المطبخ متوجهين للغرف وشافوا الهيثم شال سارا
زياد: حركاات عييب ترانا عزااب
خالد: ااااااااااه
الهيثم ماسك الضحكة على خبالهم : استحوا على وجيهكم
خالد: ايش قلنا نحن انت الي مسويلنا فلم مشفر في بيتنا ياللي ماتستحي ونحن مراهقين مانتحمل ارحموناا
الهيثم: اصص فضحتونا وبتقيمونها يالمراهقين
خالد: خلي امي وابوي يشوفون الافلام امكن يرحمونا ويزوجونا
زياد: والله شيء عمري ماتصورته هههههههههههه وجلس يصورهم
وخالد طايح تعليق وحركات
اليهيثم: يالمراهقين نقصوا اصواتكم اخاف تزعجون حبيبتي و يالله تصبحون على خير
وراح وخالاهم مصدومين وفرحانين لهم.

دخل الهيثم الجناح البارد والجاهز لهم ومنتشرة ريحة البخور جو حلوو حط سارا بالسرير بهدوء لاتقوم مع انه نومها الثقيل اذا تعبانة وجلس يتاملها الي من يوم ماوصلوا ماعطاته وجه خاف انها كانت قريبه منه لانهم بس لوحدهم وهنا عند اهلها ومابتعطيه وجه باس خدودها بحب وجلس يتامل الغرفة الي استايله غريب ذوق اوربي وعصري وكلاسيكي وروماني وبنوتي وشبابي جناحها كان مكس ماينفهم له بس حلووو يناسب مزاجيتها وجوها
حس بالتعب تمدد جنبها ضمها له وناااام براحة.بدون مايحس بشيء


الصباح
فتحت سارا عيونها براحة تحس انها نامت من قلب تاملت الغرفة ابتسمت هذي غرفتها الي تحبها وتموت فيها
سارا بنفسها:معقولة حلم كل الي صار حلم ياااااي تمددت بالف راش وصارت تلتمس الدفء والنعومة وغمضت عيونها حست باحد يبوسها على خدودها
سارا بابتسامة ومغمضة عيونها: يمه خمس دقايق بس ارجوووش
حست ببوسة ثانية هادية كان الهيثم الي ممبتسم ابتسامة كبيرة
سارا فتحت عيونها ولما شافت الهيثم فتحتهم على وسع ولا ارادي غطت وجهها بالوسادة وجرت البطانية دفن عمرها من الاحراج ومشاعرها المضطربة وتقول ببالها :مو حلم موحلم واقع يالخبلة انتي زوجة الهيثم ابتسمت بحياء وحمرن خدودها " حاولي ياسارا تتعاشين معاه وتنسين لازم "
الهيثم ويجرها : ههههههههه صباح الخير ياحلو
سارا : حمرن خدوها زيادة وحست بحرارة وتقول بنفسها: ايش فيش تقولن عروس جديدة ههههه والله اني خبلة
الهيثم ابتسم على ابتسامتها الحيوية: هههههههه ياحلو الابتسامة من الصبح
سارا تغير موضوع: صباح النور
الهيثم: هههههههه تو الناس يالله قومي يالكسولة تجهزي على مايجهز الفطور ونفطر
سارا بهدوء: ان شالله وقامت للحمام "كرمكم الله " وبعدها تجهز .

دمعة قلق
30-06-2011, 11:53 AM
خالد: زيادووووووووه
زياد بتعب: خالد شوي بس
خالد: كفاية نوم خلينا نهبل بالاثنين ونتنذل على الهيثم
زياد وهو مغمض عيونه وعابس الحواجب: قولهم يسولولي كوفي سادة واطلع خليني اركز شوي
خالد باهتمام: زياد انت للحين على حالك
زياد : أي حال
خالد: انت عارف
زياد : لا بس نعسان ومو قادر افتح عيوني
خالد بشك: متاكد
زياد ويصر على اسنانة لانه قام بازعاج وركز كثير تعب واوجعه راسه: أي متاكد اطلع وبلحقك
خالد: اوكي انتضرك ويطالعه مو مرتاح لحاله

طلع ودق بازعاج على جناحهم لازعاجهم: بسكم نووم خستوا فاجاه طلوع الهيثم بوجهه وسارا معاه
خالد يضحك من شكل الهيثم الي مسوي انه معصب: اشوا على بالي خشتوا وعفنتوا قلت اتطمن عليكم يالله فطور
طلع زياد ومبين عليه التعب: خالد اسكت شوي زاعجنا ايش فيك تصارخ
خالد: ههههههه شوف روميو وجوليت من الصبح ياحليلهم
زياد طالع وانتبه وضحك بخفة: ههههه خلود اشرد قبل لاينطون عليك
خالد: وانت الصادق هههههههه وركض لتحت بخفة لان الهيثم وسارا ولعوا عليه
زياد: اقول يالحبايب لاتسون فلم رومنسي يطب عليكم احد ههههه روحوا افطروا يالله سي يوو ودخل للغرفة

سارا تطالع الهيثم: هيمو ماتلاحظ ان زياد مو طبيعي
الهيثم: لا عادي يالله ننزل نفطر لايزيد التعليق
سارا: اوكي
"ولماظمها من كتوفها ارتجفت بس حاولت ترخي نفسها بشويش وهي تقري بسرها وتهدي نفسها
الهيثم ارتاح حسها اليوم غييير كثير قربه منها مايرجفها ولايخوفها اليوم غير وهذي البداية وان شالله خير"

دمعة قلق
30-06-2011, 11:54 AM
يايمة ياملاك انتي ما اكلتي شيء اليوم
ملاك: يمه مالي نفس متى ما اريد اكل باكل
: افاا ليكون وجهي يسد النفس بس ياكبرها
ملاك مفهية:س ا ر ا
سارا: بشحمها ولحمها ها عندك شك وماحست الا ملاك ناطة تضمها بقوة
سارا:هههه بس بس خنقتيني
ملاك بابتسامة وتضربها بخفيف: بطة وحشتيني
ام احمد وتمسح دموعها فرحة برجعة سارا الي رجعت ابتسامة بنتها:الله لا يفرق بينكم
ملاك وسارا:امين ولامنك
طلعت ام احمد وخلتهم لوحدهم
ملاك بفرح: متى وصلتي
سارا: امس بلليل
ملاك نزلوا دموعها : دريتي
سارا تضمها: عظم الله اجرك قوي نفسك ياعمري هذا يومه
ملاك تهز راسها: ونعم بالله وحشتيني يالخبلة
ساراوانتي اكثر حبيبتي وجلست تسولفها تغير مودها وملاك تجاوبت معاها بسرعة كانت سارا ناقصتها
رن فون سارا وكان الهيثم
ملاك: ارجوش اجلسي اكثر
سارا: انزين بقوله
ملاك تبوسها وسارا ردت
سارا بدلع: هلا قلبو
ملاك تضحك عليها
سارا: حبيبي وتضم صابيعها كانه شايفها : ممكن شوي بس شوي ياعمري, هههههه وانا اكثر وحمروا خدودها تيب ههههههههه اوك 5 دقايق وانا برا

ملاك: هههههههه ياعيني ياعيني ههههههههههه كان ذبتي علينا اكثر مقدر على الكلام الحلو انا ياخطيرة
سارا: ههههههههههه نعل بليسش هههههههه لزوم المصلحة ياقلب
ملاك:ايوة صدقت لدرجة انش بتباتين هههههه
سارا تضربها بالوسادة:تضحكين ها مالت على وجهشبس هذا وانا خليتهم ياجلون عزيمة اليوم عشان اجيش يالله تعالي وصلني ياحلو ياناكر الجميل انته
ملاك:هههههههههه فديتش وتبوسها اوكي يالله
سارا: ايوة تذكرت في يناس يسلمون عليش
ملاك باستغراب:مين
سارا بابتسامة تغمز لها:ناس هيمانة ههههه يالله باي وطلعت ركض للحوش من ملاك الي كانت بتضربها والي ماقدرت تطلع لانها مو متغطية والهيثم برا فماتت قهر منها بس شوي وابتسمت ورجعت لها الحياة وراحت عند امها وابوها بالصالة تسولف والي فرح اهلها كثير
دورت سيارة الهيثم ماشافاتها بس شافت سيارة جاية اضاءتها اوجعت عيونها وخلتعا تغير مكان ماتطالع ورجعت لورا عشان ترجع للبيت لانها سمعت باب السيارة ينفتح سرعت بخظوتها بس سمعت صوت كانه احد التفت للفضول وئافاته واقف يناظرها واول ماشافها قال
:اسف
ردت بخجل:ها لاعادي صار خير
:الحمدلله على السلامة بشري ان شالله ملاك تحسنت بشوفتش
سارا ابتسمت بخجل: افا عليك دامني بنت ابوي
:هههههه والنعم هذا العشم فيش والله ماقصرتي صراحة
سارا:ملاك اختي يا احمد وماحب اشوفها متضايقة
:ونحن نعتبرش وحدة منا والله
سارا: اسفة عارفة متاخرة بس عظم الله اجرك
احمد: تسلمين اجرنا واج قاطع كلامه هرن سيارة الهيثم الي ماحسوا بوصوله
سارا: عن اذنك
احمد بابتسامة :اذنش معش مين جايلش هيثم
سارا:هزت راسها بالايجاب
احمد:سلمي عليه ولا اقول بسلم عليه بنفسي تقدم وخلاها وراه
تقدم احمد للهيثم يسلم عليه وكان الهيثم بارد بسلامه شوي وعظم اجر احمد بولد عمه وابتعد احمد عنهم بعد ماحاول يعزم الهيثم الي اعتذر ووعده بيوم ثاني ركبت سارا بهدوء والهيثم انطلق بسرعة


السيارة الجوء هدوء سارا حست ان الهيثم معصب من مسكته للمقود وتنفسه وسكوته وسرعته سكتت وماقالت شيء ودعت بسرها الله يستر من هالليلة
اول ماصلوا للبيت طلعوا لجناحهم
الهيثم بعصبية : ممكن اعرف يامدام ايش كنت تسوين معاه
سارا بكبرياء وثقة: كنت اسولفه ايش رايك انت
استفزاته بكلامها وقال بصراخ: ماتستحين انتي محد رباش ها
سارا: من زمان قد قلتها وقلت انك بتربيني وماشفت تربيتك ياحبيبي وماحست الا بكف قوي على خدها افقدها توازنها وطاحت
سارا بكبرياء توقف: برافووو برافووو بكذا بتعلمني هاا لعلمك مو كل مرة بسامحك وبعديها عليك انا للحين بعديها بكيفي فاهم وطلعت من الغرفة وخلاته دخلت للغرفة الثانية وانهارت بالبكاء حتى نامت

اما الهيثم طلع من الجناح بعد ماكسر الباب بعصبيته واتصل على جهاد يغير جو بس جاله اتصال مان على البال شيء نساه عمة لي لي رد عليها بعصبية : خير
عمة لي لي: مساء الخير
الهيثم: اخلصي
عمة لي لي: اريد لي لي
الهيثم بصراخ: انتي ماتفهمين لي لي ماتت مــــــاتت وفولسها بح مافي تبرعت فيهم واسمعي رقمي واسمي تنسينهم فاهمة وسكر الخط بوجهها.وشخط بالسيارة حاس انه نااار ومنقهر

دمعة قلق
30-06-2011, 11:55 AM
مر اسبوع على الاحداث الجدة صارت بخير وتمام رودينا فكوا بعض الشاش وصارت احسن وللحين تفكر بالانتقام وخلت سارا معها تشاركها فكرة مبدئية الي الحين بتبدأ امتحاناتها وسارا علاقتها مع الهيثم باردة رجعت تدوام واشغلت نفسها لان عندها ضغط من الامتحانات والهيثم رجع لشغل ويكمل يسهر مع الشباب ومايقابل سارار الا نادرا لانه يتحاشى يقابلها عارف انه غلط وتسرع المفروض مايتفاهم بهذي الطريقة معها ويريد يراضيها اشتاق لها بس مو عارف كيف يراضيها وقرر يرسل لها رسالة وهو جالس مع الشباب


كانت بالغرفة وفارشة الكتب يقال انها تذاكر بس كانت تاكل وتلعب اونو مع فصول ولد عمتها وتسمع اغاني وتتنذل عليه لان زياد خلاها تذاكر لوحدها لانها من اول تسولف معاه لاهو ذاكر ولا اهي فهو طلع واهي جلست على اساس تذاكر بس وين سارا ووين المذاكرة عنها
فيصل: انتي عشاشة
سارا: مال العشاش الا انت ووجهك
فيصل: لا انتي
سارا: فصول بعدين ما العب معاك ولا اجابلك كاكاو
فيصل: لا انتي شاطرة
سارا: ايوة خليك مؤدب عيال ماتجي الا بالعين الحمرة
فيصل: اافف
سارا: ها ماسمعت مين يتأفف
فيصل بسرعة: الدبابة مو اني
سارا: على بالي ويقطع كلامهم صوت نغمة فونها تعلن وصول مسج اول مافتحته ووصلتها الموسيقى ابتسمت ولمعت عيونها
كانت اغنية راشد الماجد عشان الحب

ابتسمت وقالت: والله وطلعت حركات بس ارويك عشان الحب ها أي حب يالهيثم الي تتكلم عنه راحت ارسلت له
بالجهة الثانية الهيثم ينتظر الرد وكان معاه جهاد جالس يسولفه وموعارف السالفة
وصل المسج وفتحه وانقهر من الرد
بلا حب بلا وجع قلب وش جانا وارسلتها وعليها ابتسامة تتمنى تشوف وجه
جهاد: مين ارسلك بلاحب ههههههههههه وانقهرت منه هيكا
الهيثم ماكان متوقع كذا بعدين تذكر هو مين يراسل ومين هي سارا ابتسم على اللعبة وطالع بجهاد: جهاد عطيني غنية رد لهذي
جهاد: بعطيك بس قولي ايش السالفة
الهيثم: لجافة
جهاد: كلنا بالهوا
الهيثم ابتسم: هذي سارا امس زعلتها والحين رسلت لها عشان الحب واهي ردت علي بهذي
جهاد سكت ثواني وبعدها انفجر ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تعجبني بنت عمي ههههههههههههههه قوية من يومها
الهيم: مالت عليك عندك شيء ينفع ولا انقلع
جهاد يغمزله :افاا عليك بس انت تريد شيء تتنفع رد وتراضيها ولا بس رد يقهر
الهيثم: اممم مادري
جهاد بجدية : انت مزعلها من اسبوع صح
الهيثم يهز راسه
جهاد بهدوء: انت غلطان ولا اهي
الهيثم باندفاع : اهي الغلطانة
جهاد: متاكد
الهيثم: كلنا غلطانين
جهاد عارف ان الهيثم غلطان : استقبل بس انت وبخليها ترضى اليوم
الهيثم بابتسامة : تمشي خخخخخ
بالجهة الثانية تنتظر الرد وثواني الا وصلتها نغمة الرسالة وفتحتها ووصلت اغنية
عبدالمجيد مرتاح
سارا بصوت هامس: لا والله مو مرتاحة وارسلت له رسالة وصارت دموعها تنزل من يوم ماصار الي صار ماتكلمت ولابكت تناست الموضوع لانها ماتريد تشغل بالها
فيصل: سوسو انتي تبتين؟
سارا بابتسامة لاحبيبي بس وجعت عيوني يالله الحين انا بذاكر وانت روح شوف رسوم اوكي
فيصل بطفولي: اوتي
اخذت فونها وارسلت له
كانوا الاثنين ينتظرون ردها ووصل الرد
مافي احد مرتاح
الهيثم يطالع جهاد : تعرف انت وجهك ماتنفع روح عند الشباب مالت عليك
جهاد: ههههههههههه ايوة اقلبها علي الحين شوف نفسك وش مهبب مع المدام
الهيثم : روووووووح زيـــن وتنهد اول ماراح عنه جهااد : اف ايش اسوي الحين

وبعده جاه مسج " السلام عليكم
الهيثم ارجوك انا عندي امتحانات ولا تتعبني معاك "

الهيثم بنفسه: الحين انا تعب ياسارا الله يسامحك اساسا انتي وين والمذاكرة وين
وارسل لها
اغنية عبدالمجيد بريحك


وصلها المسج الي قهرها بقوة وصدمها وحطمها ضربت فونها بالجدار من قهرها منه كانت تريد تتتغلى تريده مايياس بس هذي الاغنية يعني انه مخليها ومو متعب نفسه امكن ماصدق وارتاح منها اكثر تعبت اخذت نفسها وقامت وطلعت للحوش تشم شوية هواء امكن ترتاح شوي وجلست تلعببالمطويحة " مرجيحة " وفكرها سارح

دمعة قلق
30-06-2011, 11:55 AM
مرت فترة خلصت الامتحانات والاوضاع حلوة بين الكل وقرب عرس عبدالعزيز المنتظر
كان كل شيء مرتب وتمام عبدالعزيز طاير من الفرحة الليوم عقد القران وربشة المعرس والرجال مسوين اجواء
وحفل ساهر يوم رهيب كان عبدالعزيز مو سايعاته الدنيا من الفرحة والشباب تعليق وتبريكات
وبالبيت مسوين حفلة وعازمين الاهل وبلليل اجتمعوا البنات عند ندى وسهروا عنها سهرة صباحي وماخلوها من التعليقات حرم عبدالعزيز وهي تبكي من الخوف ومتوترة بس ماخلوها الا وماتت ضحك على هبالهم
مر اسبوعين على الاحداث وجاء موعد العرس وكان فخم مرة الكل فرحان ام محمد فرحانة اخر اولادها زفاته بيوم زواجه واختارت له بنت تحبها ومامنة ولدها عليها كانت فرحانة والدموع تنزل من الفرح
واخيرا انزفت ندى لعبدالعزيز ودخلوا القفص الذهبي الله يهنيهم زفوهم لجناحهم التبلتال والاغاني والربشة والكل معهم فراحان ندى كانت مرة متوترة وعبدالعزيز شاق الضحكة والشباب المحارم لندى طايحين تعليقات عليهم
طلع الكل من الجناح وخلوهم لوحدهم جلس عبدالعزيز يطالع فيها مو مصدق انها قدامه قام وصلى ركعتين لربه يشكره ويدعي يتمم له على خير ويوفقهم وبعدها سلم وراح لها كانت متوترة وحس عليها حب يهديها وجلس يسولفها ويذكرها بمواقفهم حتى راح التوتر منها وصارت تتجاوب معه وتسولفه وتدلع لا ارادي وهو منهبل عليها وميت فرحة وبعدها ناموا بسلام

دمعة قلق
30-06-2011, 11:56 AM
البنات مجتمعين بجناح سارا ببيت ابوها لانهم كانوا عند حبوبتهم "ام محمد " سوالف وضحك ومؤامرات
سارا:وهي تشرب العصير: لا يالخبلة سوي الي قلتلك عليه وانا معاك بغينا نبدي فيهم بنفس اليوم
هذي مقالب لكل واحد وفي واحد جماعي بعدين مو الحين اوكي ريان اهم ماعنده كشته واياد فونه الجديد احلى شيء وفروس مافي الا سيارته شوفي يوم الخميس بنام عند امي وهناك بنفذ الخطط وش رايك
رودينا: بس كيف
سارا: بنخلي الشباب ينامون ببيتنا وبيكونوا موجودين وبتفق مع زيود وخالد بالمساعدة خاصة انهم شاهدين على اجرامهم ماعليك وش رايك انتي بس
رودينا بابتسامة خبث: ايش راي اكيد تمامووو ياحبيبتي انتي هههههههههه
شيماء: انا بصور بكميرة الفيديووو ياااي والله حماس
ريم تقاطهم : ماتخافون انتم
رودينا : ليش نخاف هم بدوا
سارا: والكل بيكون معانا
رهف: ياويلكم منهم بعدين والله فراس مايعديها كله ولا سيارته
رودينا وسارا: هههههههههههههههه يستاهلون
البنات: هههههههههههههههههههه
ريماس: بنات بغينا نتفق ع روحة المزرعة بغيناها بسرعة وايش رايكم تنفيذكم للخطط يكون هناك وبنفس الوقت نتصل على نورة والبنات يحون
سارا: اموووووووت بافكارش الي مو مثل اختش ههههههههههه " كانت تطالع الريم "
ريم : قولي قسم
شيماء: هههههههههه ريوم عاد انتي اكبر خوافة على انه ولامرة دخلتي شيء مغامرة على انه نخرج منها بدون عقاب
ريم: حد قالكم مجنونة مثلكم
سارا: الله يكملش بعقلش ويرزقش بالي بالي بالي وتطالع ريم بخبث
شيماء: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياختي والله تفكيرنا واحد
سارا: هههههههههههههه من زماااااااااااان
وقامت ريم ضرب فيهم والشعب مافهم شيء

دمعة قلق
30-06-2011, 11:57 AM
دخل جناحهم وهو وهو عارف انها موجودة بغرفتها الي من يوم الي صار ماتطلع منها بهذا الوقت تعب اشتاق لضحكها وسوالفها بعد ماسمعها تسولف زياد وخالد بالحوش وتصارخ : ايش البرود الي فيش ياسار صدق اني للحين مافهمش انتي تغلطين وانا اغلط ولا واحد منا يتنازل : اف لمتى هالحال
جاه صوتها : انت تقرر يالحبيب

دمعة قلق
30-06-2011, 11:57 AM
( الجـــــــــــــــ الواحد والثلاثين ـــــزء )

الجزء الاول

دخل جناحهم وهو وهو عارف انها موجودة بغرفتها الي من يوم الي صار ماتطلع منها بهذا الوقت تعب اشتاق لضحكها وسوالفها بعد ماسمعها تسولف زياد وخالد بالحوش وتصارخ : ايش البرود الي فيش ياسار صدق اني للحين مافهمش انتي تغلطين وانا اغلط ولا واحد منا يتنازل : اف لمتى هالحال
: انت تقرر يالحبيب
تفجا من صوتها الي جاي من وراه كانت بالبلكون
طالع فيها بشوق وعصبية لحركاتها الامبالية ومن كلمتها انه سبب تعبها : ايش تقصدين
سارا ببرود عكس اعصار داخلها : انا للحين ماخذيت حقي منك
الهيثم بصدمة: أي حق
سارا: حق ضرباتك واتهاماتك وشكك للحين الي بداخلي مابرد ولا اندوت جراحه لمعت عيونها واختنق صوتها " لالا ياسارا لاتضعفين عنده لاتضعفين" وانا قلتلك اني مابنسى الي تسويه وبرده
الهيثم بهدوء ونار تشتغل داخله من كلامها: ساارا اعقلي بلاحركات اطفال وانا اعترف اني غلطت عليك بس انتي تستاهلي نرفزتيني وتسفزين الواحد لشيء هو مايرده بسبة لسانش
سارا: نرفزتك لاني قلت الصدق نرفزتك لاني واثقة من نفسي نرفزك لاني ماسويت الغلط نرفتك لانك تتهمني وتشك فيني وماسكت نرفزتك وانا ساكته عليك من زمان نرفزتك وانا محيت كل فعايلك نرفزتك لاني حبيتك ولاجلك قلت بحاول اثق فيك وانت بتكون الامان ونسيت زلاتك فيني نرفزتك لاني ساكته وماخبرت احد وصوتها باخر الكلمات صا مخنوق والدموع نزلوا نرفزك لايش لايــــــــــــــش
وماحست الا انها بحضن الهيثم الي ما استحمل كلامها الي طعنه طعنه وحسسه بحقارته وانانيته طعنه وعرف انه تفكيرة محدود وانه موعارف قيمة الانسانة الي عنده كانت تضرب بصدره ترده يبعد بس كان ضامها بقوة ضمها حتى حس ممكن تتكسر بين ضلوعه تمنى لو يدخلها داخله ويحميها من نفسه ومن غيرها حس بضياعها وصبرها عليه وكتمانه وفضلها لوقفتها معاه
: اشششش انا حقير وما استاهلك ادري بس والله والله احبك ومقدر لفراقك وغيرتي معمياتني مو شك بس اغار عليش من كل شيء حتى من اخواني شافها تبعده وتطالع فيه والله العظيم اغار من زياد ومن خالد وعزوز وشيمو والكل اريدش لي لوحدي عارف اني مجنون مابالش وانا اشوفش تكلمين احمد الشيطان وسوسني والغيرة عماتني
اسف حبيبتي عارف اني اذيتش وانا الي مفروض اكون امانش ومصدر سعادتش كانت ترتجف مثل الريشة بحضنه وانهارت بالبكي انهارت بكل داخلها جلس على الكرفاية " السرير" وولحين سارا بحضنه
وقالت ببحة مكتومة: تعبت انا والله تعبت هيم انا تعباااااانة تكفى لاتزيدها علي اذا مو واثق فيني طلقني وريح راسك مني ولاتخاف من اهلنا
الهيثم بعصبية يحط اصابعة على فمها: سارا لاتعيد هالاكلام ارجووووش انا مقدر اعيش بدونش
سارا بغصة: هيثم اخاف يصير شيء وما استحمله والله اخاف اناا خلاص مجسم خارجي بس من داخل هشاشة
واي شيء ممكن يكسرني
الهيثم: ثقي فيني وقربيني منك وان شالله مايهزك احد
ضماته وهي تبكي وهو يمسح ع راسها بحنية حتى ناموا

دمعة قلق
30-06-2011, 11:58 AM
: السلام عليكم اخوي محمد
محمد: وعليكم السلام اختي تفضلي
البنت بخجل : زاد فضلك
محمد: خير اختي ايش القصة
البنت بهدوء: اولا احب اشكرك لاهتمامك وحبك لمساعدتي
محمد: افا اختي هذا واجبنا ممكن تدخلين بالموضوع وقتي محدود
البنت: انا انا " وبدت تبكي " مظلومة والله مظلومة
محمد انفجع مافهم ايش السالفة وتوتر" وليه هذا من جدها ولا تضحك علي" : اهدي ياختي وفهميني السالفة
البنت: انا كنت ما افهم على نياتي وهم استغلوني وانا قلبي ابيض ما افهم انه بهالدنيا قلوب كذا وهم يضحكون علي وزاد شهيقها بقوة
محمد بهدوء: اهدي شوي وبطلبك عصير ليمون يروقك شوي
البنت هزت راسها واهي تبكي

دمعة قلق
30-06-2011, 11:59 AM
ماقدر ينام راسه موجات اعصار وزلازل وجع موقادر يستحمله يحس نفسه يضربه بالجدار امكن يرتاح
اتصل على خالد الي واثق انه قايم حصله مايرد كان وقتها خالد بالحمام وماسمع فونه طلع زياد من غرفته موقادر يستحمل اكثر سمع صوت التلفزيون بالصالة الي فوق كانت شيماء سهرانة
شيماء اول ماشافاته: ياهلا بزيود ايش فيك كذا كأنك بتقاتل النوم فيك شيء
زياد بتعب: مصدع جابيلي ادول الله يخليش بسرعة
شيماء بخوف على اخوها الي باين عليه التعب: ان شالله صاروخ
وركضت بسرعة تجاب له عصير وبندول ورجعت لعنده كان متمدد بالكنبة الي كانت جالسة فيها ومنقص الصوت ضاغط على راسه من الوجع
شيماء: تفضل
اعتدل بجلسته شوي وشرب بعد ماسم بالله وهو حاس شوي وينفجر راسه
شيماء بخوف: زياد شكلك تعبان ليش ماتروح المستشفى اواناديلك الهيثم
زيا بتعب ياشر بايده زياد بتعب يالله يتكلم من الصداع ويحس انه موقادر يشوف زين: لالا خليهم نايمين واني مافــ يـــ نــ ـي شــي "كلامه ثقل "
شيماء: زياد ارجوك ابتسم لي
زياد : ماصدر منه شيء يطالعها وعيونه مزغللة
شيماء شوي وتبكي: زياد ارجوك سوي الي اقوله لوتقدر
زياد مثل ماهو مو قادر يبتسم لها حاول حرك شفايفه بس ماقدر يكمل
شيماء ودموعها تنزل: ارفع ايدينك
زياد خلااص يسمعها وموقادر يسوي شيء وكان يريد يسوي الي تطلبه عشان يطمنها بس موقادر حس الموت قرب
شيماء: زيــــــــــــاد قول الحمدلله قول أي كلمة بسيطة
زياد نفس الحركة
قامت بسرعة لجناح الهيم دقة الباب بس مافي رد من الاثنين طلعت تروح تشوف زياد وسمعت
رنة فونة الي بجيبه طالعها بهدوء شيماء بسرعة وهي خايفة تدور تلفونه شلاته وشافت المتصل خالد ردت
خالد: الي توه ماخذ شور ومبدل ومروق اخذ فونه وشاف مكالمة زيادواتصلوما انتبه للي رد لانه تكلم بسرعة : بسرعة اشتقتلي
شيماء تكلمت وهي تشاهق : خالد الحق زياد بيموت الحق عليه ارجوووك

خالد فز من مكانه: زياد ايش فيه شيماء حاولي مايفقد وعيه اني الحين جاي فتحي الباب عشان مانزعج حد بسرعة
شيماء وهي تبكي : ارجوك خالد بسرعة تعال خايفة
خالد: جاي يالله
نط بسرعة لبيت عمه الي كانوا جنب بيتهم ودخل من باب الحوش ومعاه سبير سيارة زياد لانه اليوم موقفها له كان خايف عليه كثير شاف شيماء تفتح الباب
خالد بخوف : وينه
شيماء تاشر على فوق ركض خالد بسرعة مثل البرق يلحق على اخوه وصديق عمره وشيماء وراه كانت لابسة عبايتها
خالد سند زياد عليه وكان بيطلع من البيت شاف شيماء جاية وراهم
خالد: شيماء الله يهديش لوين جاية
شيماء بترجي: خالد ارجوك خليني اروح معاكم
خالد يركب زياد: شيماء مانقدر اكيد بيكون ربشة وانتي جلسي هنا وانا بطمنش كل شوي والله
شيماء: توعدني
خالد وهو يركب السيارة ويشغلها : وعد يالله دخلي داخل بسرعة قبل لا اطلع عشان اتطمن بسرع
ركضت بسرعة لداخل وانطلق خالد للمستشفى .ودخله ع الطواري بسرعة وبدأ الدكاترة بشغلهم ودخلوه بسرعة واختفى عن انظار خالد الخايفة والحائرة

اما شيماء دخلت للبيت وركضت للغرفة وهي منهارة تبكي خايفة على اخوها وضامة فونها عشان خالد يطمنها
شافاته تاخر اتصلت عليه بدون شعور من خوفها على اخوها امكن صارله شيء عشان ما اتصل
شيماء بخنقة: طمني
خالد بهمس: هلا شيماء للحين محد طلع علي يطمني ان شالله اذا طمنوني بطمنك
شيماء بخوف: انا اخاف تكون جلطة
خالد بصدمة: استغفري ربش وان شالله خير لاتفاولين يابنت الحلال
شيماء : ان شالله
خالد: يالله شيماء بروح اشوفهم وبقولش مع السلامه سكر منها وهو خايف منتظر احد يطلع يطمنه صار له ساعتين ماصدق لمح طيف دكتور وركض له
خالد: دكتور بشر كيفه زياد
الدكتور:انت مين ايش تقرب للمريض
خالد: اخوه
الدكتور : تطمن هو الحين بخير تعال لو سمحت معي المكتب
خالد: ان شالله
بمكتب الدكتور
الدكتور يبتسم يطمنه: الحمدلله لحقناه على اخر لحظة من الجلطة
خالد بصدمة وخوف: جـــــــــــــلطة
الدكتور: الحمدلله قدرنا نلحقة من الجلطة الدماغية ومضاعافاتها وان شالله الحين مستقرة حالته وبكرا بيقوم ان شالله بس هو الحين بالعناية عشان نتطمن اكثر وبكرا ان شالله نتطمن عليه
خالد : يعني الحين هو بخير
الدكتور للحين ايوة وربك كريم ان شالله مايصير في حالته أي انتكاسة بحالته
خالد: دكتور ايش الس سببله جلطه
الدكتور : في اشياء ومسببات كثيرة بحالة زياد الي ادى لحالته نزيف بالدماغ انت خوه مالاحظت عليه شيء مثل صداع غثيان
خالد بندم: الا من بعد الحادث كانت حالته متدهورة كان يجيه صداع قوي مفاجئ ، واختلال البصر ، ودوخة ودوار، وغثيان ويرجع ويفقد وعية واختلال بالحركة والتوازن.
الدكتور كل هذي اعراض للجلطة انت قلت بعد الحادث
خالد: ايوة قبل كم من شهر سوا حادث بدراجته وداخ علينا وتنوم بالمستشفى راسه تاذى مع كسر
الدكتور: ماسوله اشعة لراسة
خالد لا ما اعتقد اصلا هو ماتاخر طلع بسرعة
الدكتور: اعتقد الحادث ادى الى نزيف دماغي وينتج عن تمزق أحد جدر الأوعية الدموية في الدماغ وبالتالي ضغط النزيف على شرايين أخرى وانسدادها، وارتفاع ضغط الدم وضعف الأوعية الدموية من أكبر مسبباتها.
خالد: ان لله وان اليه راجعون وان شالله مافي أي مضاعفات في حالته
الدكتور ببابتسامة: للحين اطمنك وربك كريم
ابتسم خالد وسلم على الدكتور وطلع واتصل على شيماء طمنها واتصل على الهيثم الي رد عليه بهدوء عشان مايزعج سارا وهو كان قايم عشان الصلاة وكان مستغرب من اتصال خالد بهالوقت ويتوعد لوكان مقلب من مقالبهم هو وزياد على الفجر
رد الهيثم وخبره خالد ان زياد تعب ووداه المستشفى الهيثم ما اقتنع وحس شيء كبير
شاف ابوه طالع من جناحه متوجه للمسجد راح مع ابوه عشان اول مايخلصون صلاة يقول لابوه بهدوء بدون لايخوفه وبنفس الوقت يقول لاعمامه وعيال عمها لانهم بنفس المسجد .

دمعة قلق
30-06-2011, 11:59 AM
اليوم الثالث الكل عند زياد يتحمدوله بالسلامة بعد ما قضى اليومين بالعناية واخيرا تتطمنوا على استقرار حالته ونقلوه لغرفة خاصة زياد كان تعبان وهادي وامبين عليه الارهاق ومايلومونه بس ماتعودوا عليه كذا
سارا: خوفتنا عليك حبيبي
زياد ابتسم
قربت سارا منه وهمست: مو بس انا حتى في ناس خافوا عليك ويتحمدولك بالاسلامة
هنا زياد شق الابتسامة وبهمس: الله يسلمهم طمنيهم وسلمي
سارا : افا عليك يعني مثل
ام محمد: صدق لقالوا حقة ولاقت غطاها " غرشة مجري قارورة وحصلت الغطاء مالها مدري كيف>> ابوك يالتوضيح "
الكل ضحك على تعليقها : هههههههههههههههههههههه

وجلسوا سوالف واخبار واتفقوا اول مايطلع زياد من المستشفى له عزيمة كبيرة بالمزرعة وينامون فيها كم اسبوع وبدأووا البنات بالتخطيط للرحلة المنتظرة وتجهيزاتهم للعزيمة الي بتكون كبيرة

دمعة قلق
30-06-2011, 12:00 PM
يوم المزرعة

التورزيع سارا راحت مع الهيثم الي اصر انها تروح معاه واخذ البنات معه كلهم وفالينها
الشباب بسيارة وحدة
وكل بيت انفردت بسيارة ماعدا بيت ابو ليث الي ماقدروا يجون لان ام ليث ممكن باي لحظة تولد
ورودينا لولا انتقامها بالشباب الي خلاها تروح غصب كانت بتجلس عند امها بس امها لزمت عليها والبنات وراحت
وحمود وجاسم والبنات بيجون بعدين يوم العزيمة 2 يوم
وصل الهيثم الي كان متقدم من الشعب بساعة هو والشباب وكانوا البنات سوالف واصوات والهيثم حاس ان سارا فيها شيء بس مايدري ايش " سارا كانت تتذكر كل لحظات الم بهالمزرعة ووتذكر بالي سواه فيها الهيثم"
انتشروا البنات والهيثم تمسك بسارا وجرها للاسطبلا

دمعة قلق
30-06-2011, 12:00 PM
الكل وصل للمزرعة
والي راح يرتاح والي يستغل الجو وجالس بالحوش ويسولفون والرجال جالسين سوالف والحريم الي بالمطبخ والي جالسات سوالف

رودينا: وين سارووه
شيماء: سارا مع الهيثم ليش
رودينا : وهذا اخوش مايفك عليها لازق يخلي البنت تتنفس هو ووجه
ريم: وانتي ايش عليش شكاتلش قولي الله لايغير عليهم
شيماء: امين
رودينا: تعالوا نشغل مسجل
ريم: ماجلسنا زين الا وبغيتي مسجل خلينا نتغدي اول
رودينا: اف منكم " البنت فيها حماس للي بيصير والي بتنفذه من انتقام "
شيماء: وانتي ايش مجلسش معانا نحن اكبر منش روحي عند ريماس ورهف
رودينا فتحت عيونها: نعم نعم نعم ياحبيبتي ماعندنا هالكلام نحن صدقتي عمرك بالجامعة روحي زين
شيماء والريم: هههههههههههههههههههههه
رودينا: مالت
ريماس ورهف كانوا جالسات بالصالة على النت
واكيد كلكم تسالون وين لميس كانت نايمة ماتريد تقابل احد الود ودها لو ماتجي وتجلس بالبيت

الشباب بالمجلس سوالف وضحك والرجال بعد الجوء كان حلوو ولمة وفلة

فراس: اياد جبت الي اتفقنا عليه
اياد: افاا عليك كل شيء تمام انا وريان جبنا المطلوب
ريان: ماقلت متى بنقول لشباب ونخطط لتنفيذ
فراس بابتسامة تهبل : قريب ناقص كم شغله
اياد: هههههههه متحمس لاشكالهم
ريان : لاتستعجل وبعدين الكميرا موجودة عشان الذكرى
فراس: ههههههههه لاتحسبون كثير يجي شيء يخرب علينا ههههه
ريان: أي صدقت انت اكثر واحد بتحسب اكثر منا
فراس: ههههههههههههه لاتلومني هههههههههههه
خالد: ايش وراكم انتم
فراس ببرود: لجافة
خالد: يالي ماتستحي
ريان: هههههههههههههه
فراس: خالد شكلك غبزان او ناوي على شيء
خالد بابتسامة: تفهمني زي ما انا فاهمكم قولوا ايش وراكم وبقولكم ايش معي يالله
ريان يطالع بفراس
فراس : والله ياولد خالي محد يقدر عليك
اياد : خطيــر من يومك
ريان: انتفخ الراس
خالد: هههههههههههههه انجلع وقولوا الي معاكم

دمعة قلق
30-06-2011, 12:01 PM
كان جسمها يرتجف كل شيء يرجع لها هدت لما شافت برق يقرب لها ارتحات شوي بس لما قرب الهيثم ارتجفت كانت دموعها تنزل
الهيثم" تفاجا منها وتوتر من انقلابها" وقال بخوف: سارا تعبانة شيء اوديش المستشفى
سارا طالعت بحزن وهزت راسها بلا ولما مسكها انتفضت بقوة وتحركت لوراء
الهيثم: سارا جنيتي ايش فيش انا الهيثم " على انه شك بالموضوع وجلس يعاتب نفسه وتنهد بصوت": سارا اسف ارجوش انسي الي صار واوعدش مايتكرر والله اني احبك ارجوش حاولي
سارا هزت راسها بالموافقة ونزلت راسها
ضمها الهيثم وكانت ترتجف ومتيبسة كانها غصن كان يريد يحسسها بالامان
الهيثم: يغيتي نروح لجناحنا نرتاح شوي
سارا بسرعة : لالالالا
الهيثم باستغراب: ليـــــــــش
سارا بلعت ريقها: لانه لاني لانه
الهيثم: ايش
سارا نزلت راسها: ماحبه
الهيثم بابتسامة هادية : لاتستحي مابيقولوا شيء عرسان وبغوا يريحوا شوي من الطريق
سارا طالعاته موهذا الي فكرت فيه بس خطر ببالها كلامه واستحت من تفكير الشعب لو دروا وحمرن خدودها
الهيثم: ههههههههههههههه
سارا بشوية عصبية : روووووووووووح زين
الهيثم انفجر ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه وين اروح تعالي معي هههههههههههه
سارا: ذا بعدك لوتموت مارحت
الهيثم يسوي نفسه متاثر من كلمتها: واهون عليش
سارا تهز راسها بايوة بدلع
الهيثم بهدوء منكسر: يعني لو رحت ومت ماهمك لهدرجة كارهتني يابنت عمي وقام بيروح
سارا بسرعة قامت لعنده وضماته من ورا وبخنقة: لاتقول هالكلام من جديد اكيد ماتهون علي الا اذا انا هنت عليك بس انت ماتهون علي
لف عليها عليها الهيثم وضمها: اكيد ماتهوني مين يهون عليه حبيبته وروحه وكله
سارا ضماته تريد الامان
الهيثم كان مرتاح يحس انها بدات تلاقيي الامان عنده وضمه لها مايوترها وقال بصوت ذايب: ســـارا
سارا رفعت راسها تطالعه
الهيثم بهمس ذااايب: احـــــــــــــــــبك
سارا نزلت راسها كلمته وتراتها كثير وطريقته ونظرات عيونه الهايمة فيها
الهيثم: سارا طالعيني
طالعاته بخجل ووجهها احمر
الهيثم: تحبيني
سارا بهدوء تهز راسها ودومعها تنزل
الهيثم: ياهالدموع اذا ماتحبيني قولي
سارا تهز راسها بلا: لا بس
الهيثم بهدوء: بس ايش قولي
سارا: خايفة
الهيثم: لاتخافي الحب مو بالغصب
سارا تهز راسها: لا لا اخاف انت انت تتغير
الهيثم فهم مقصدها: ااااه ياسارا والله ماقصدي بس انتي اذا شفتيني عصبت خذيني على قد عقلي وفهميني بهدوء مو انتي تشدين وانا اشد وانا احبش لدرجة الجنون صرت مجنون فيش ما افكر بشيء بس اخاف ممكن باي لحظة تروحي مني
سارا: احــبك
الهيثم: وانا امووت فيش واعشقك
سارا بابتسامة : ومتوحش
الهيثم: هههههههه متوحش للي يقرب من حبيبتي
سارا: هههههههه وبحبيبتك طوتغير الموضوع" اقول يالله نرجع تاخرنا على اهلنا
الهيثم: اوكي وبعدين هااا النومة معاي ياويلك
سارا تبلع ريقها: ان شالله
ومشوا راجعين

دمعة قلق
30-06-2011, 12:02 PM
بعد الغدا الكبار راحوا يريحون والشباب الي نام والي يلعب والي مريح كل واحد شيء والبنات الي نامت والي منطوية والي طلعوا برا

بالحوش عند المرتفع " لو تذكرونه الي عنده سور يطلع على البحر والضباب يضرب فيك من ارتفاع المكان"
كانت سارا وريم وشيماء ورودينا يلعبون اونو يسولفون
رودينا : اقول بنات الي اتفقنا عليه بعد يومين لان بكرا عزيمة وبعده بنكون متكسرات فبنخليها بعده
سارا : لالا الي بعد بعده
شيماء: وليش
سارا: خالد يقول عنده لنا شيء بعد بكرا وبعدين لاتنسون نورة واهلها بيكونوا عندنا فمو حلوة من اول يوم مشاكل مع الشباب ونقيم الحرب ناجلها يوم ايش رايكم
رودينا :تمام بس تعرفون احس ان اخواني وراهم شيء
ريم الي كانت مستمعة لانها كانت بتراسل بفونها: كيف
رودينا: مدري بس طول الوقت يوشوشون ومعاهم مكالمات سرية ادري فيهم اذا كانوا يدبرون شيء ولا وراهم شيء خبزت ايدي
البنات: هههههههههههههه
ريم : صبري وبنشوف امكن مسوين لش مفاجأ وانتي خبلة
رودينا: هههههههههه والله يكونوا مسخنين ههههههههههه قولي مدبرين شيء تعرفين احسهم عارفين انه بنتقم فيهم بالرحلة هذي
سارا: ماعلينا العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم كل الي سونه بنرد لهم والعقوبات مانعرف لها طريق هههه
ريم: أي تخبرينا فيش انا اشهد بعد السنة الماضية غسلت ابصمت بالعشرة
البنات: ههههههههههههههه
جوا لعندهم رهف وريماس ومعاهم الطبلة والجيتار
ريم:جت الفرقة الموسيقية
رودينا:ياحي والله ههه
سارا:كان نمتوا ولاجيتوا
رهف:ههههههه فكرنا
ريماس وهي تجلس وتاخذ عصير: اقول بنات ايش بتلبسون بكرا
شيماء: سبرايز
رهف: مقدر انا اقول يالله قولي ايش بتلبسين ما اعتقد بيكون مثل السبرايز مالي انا ورموس
ريم: مسوينها سالفة اني بلبس فنيلة وشورت
شيماء:ههههه عشان نلاقيش معلقة بالثرياء ههههههه
البنات :هههههههه
رودينا:انا جبت فستانين محتارة بينهم
شيماء: سارا انتي ايش بتلبسين
سارا: مدري بكرا اقرر على حسب المزاج
على انه امي وخالتي متفقات البس ثوب وانا عندي فستان بفكر وممكن ابدله بثاني واخليه لعزيمة عزوز وندوش اذا رجعوا
ريم: حركات ولبسي ثوب رزي نفسش
شيماء: قال رزي نفسش وانتي ام الشورت والفنيلة ههههه
البنات:هههههههه
ريم:اصلا بفاجاكم انا بكرا
شيماء:ابو التقليد بس بتحريف اخر
سارا:هههههه مسوية فيها بتفاجانا مو من اول قولي سبرايز مثل شيموو
ريم:ههههههه كاشفيني ههههههه جابوا نعزف جابوا
رودينا:عاش مصرف ههههههههه
البنات ههههههههههههههههه
وصاروا يغنون ويرقصون ويستهبلون

دمعة قلق
30-06-2011, 12:03 PM
: احمد ايش نسوي
احمد بابتسامة :البنت قالت سالفتها كلها على انه في شوية غموض وركاكة بس شكلها صادقة ولازم نساعدها بس بحذر لانه ماندري ايش ممكن يصير
محمد: تعتقد الي يبتزها ممكن ايش يسوي وبعدين نحن ماعندنا الا اسم مستعار
احمد: هذا الي مستغرب منه كيف تصدق واحد ماعندها عنه أي شيء معقولة صاروا البنات لهدرجة مغفلتا الله يحفظ بناتنا من هالاشكال
محمد: امين ولاتنسى حتى في بنات نفس الشيء
احمد يطالعة بنظره لانه فهم الانكسار الي يحسه من بنت عمه : لكل واحد له ظروفه والله يرجع العقول ويتوب الماثوم
محمد: ياارب
احمد: تعال اعزمني على شيء يالبخيل
محمد: والله انت اعلى مني رتبة
احمد: انا باجازة وفلوسي راحت بالشقة والمهر
محمد: هههههههههههههه الله يوفقك ياارب حددتوا العرس
احمد: السنة الجاية ان شالله
محمد: اهاا الله يوفقكم
احمد: ذكرتني قبل يومين اتصل فيني عماد ولد خالة مازن الله يرحمه كان يريدني بموضوع وقلتله يوم ثاني اقابلك خليني اتصل عليه واواعده اليوم
محمد: ليكون عنده اخبار جديدة عن هشام
احمد: والله مدري بشوفه متى يقابلني واذا قابلته وقال لي شيء بقولك
محمد: ان شالله خير
احمد: ان شالله : الا تعال محسوبتك بالمزرعة
محمد: وانت ايش عرفك
احمد: من الاهل وبكرا عزيمة زياد مورايح انت
محمد: ايوة صح نسيت ان شالله بروح
احمد: ههههههههههههههههه وين راح عقلك
محمد: والله مدري هههههههههههه قوم قوم شكل الجوع والهم اثروا علي
احمد: يخسي الجوع عندك والله يزيح همك يالغالي
محمد: امين

دمعة قلق
30-06-2011, 12:03 PM
المساء
ام محمد: الله يعطيكن العقل ويهديكن
البنات: ههههههههههههههههههههههه
رودينا: خالة كثري من دعوايك امكن ربي يريح راسي من جنان الي عندي
سارا: ام العقل انتي اقول طيري بس
ام محمد: وانتي مخلية زوجش من الصبح وجالسة مع هذول المجانين ماتروحي تشوفينه محتاج شيء يريد يجلس معش
سارا: يووه يمه موصغير اهو وعنده الشباب حاله من حالهم
شيماء:يويو على اخوي
سارا تطالعها بنظرات : اوكي لايويو ومت يويو انا رايحة باي
شماء: من جدها زعلت
ريم: سارا صايرة حساسة
رودينا: احد قالكم انها بدون احساس يعني مو كفاية عماتي وخالتي تجين انتي يعني مو نحن تالي من اول نقولها اجلسي عندنا اسهري
ريماس: ايوة
رهف: يالله قوموا نشوفها وين
شيماء: يالله
ريم: رهف: وين لميس ماجلست معنا الا شوي
رهف: جالسة على النت
رودينا: صدق فاضية
شيماء: امكن جالسة تتسوق لعرسها
رهف: هههههههه لاتذكروني للحين ما اصدق ان محمد خطب لميس
رودينا: مسكين
رهف: مولكذا هههههههه بس اصلا محمد من يومه مايطيق لميس ولميس مثله دوم حرب محمد تفكيره غير ولميس غير محمد دايم ينتقد لميس ولميس تسبه
رودينا بنفسها: "يعني معقول حظي مثل اخته وهـ وين انا ووين لميس وانا وفراس غير ايش الكلام الي تقوليه يالخبلة لاتخرفين شيء اف ياربي ساعدني"
طلعوا يدورون سارا بس مالاقوها وجلسوا بالحوش يسولفون حتى تظهر ولا امكن جد راحت عند الحبيب

دمعة قلق
30-06-2011, 12:04 PM
لما طلعت راحت للمسبح كان الرباعي متجمع ومعاهم خالد ووليد وزياد
قربت لعندهم بما انه مافي الي تستحي منه
سارا: جاء القمر ينور عليكم
فراس: وعععع عاد القمر قولي الكسوف مدري الخسوف هل علينا
رمت بوجهه كورة كانت بالارض: مالت يالدفش
وليد: ههههههههه من الثقة الي فيش
سارا: امحق احد يدلع عندكم مالت " اخذت كرسي جنب زياد وجلست": كيفك قلبوو
زياد: تماموو حبي
ريان: هي عيب شفروا شفروا وبعدين وين الهيثم يشوف الخيانة انقلبت لليلى لجوليت
اياد: شكله يدور له على ليلى ثاني
سارا: مو بلاقي وبعدين تف من بؤك
فراس: عاد سارا نحن نوينا نتزوج مسيار وقلنا لزوجك وماعارض الا ابدأ موافقته وحماسه لدرجة انه بيزوجني على حسابة لاني صاحب الفكرة
: ازوجك على حسابي ها الا اشنقك على كذبك
فراس: ياويلي كبسة الشردة ياشباب ووقف وصار ورا الوليد : الفزعة الفزعة
الوليد: ههههههههههههه دامك مو قد كلامك ليش التفلسف ها
فراس: توبة توبة حبينا نلعب على حرمكم
سارا: تلعب عليك مية ولا ماني قايلة اخاف تنرد لي هههههههههههههه
فراس: حمارة وحدة
الهيثم: مالحمار الا انت وجهك
فراس وليه خلي وجهي بحاله وبعدين انا قلت اشوف مقدارك عندها بعد مانستك وجلست عند اخوك روميو
خالد: هي حدك على اختي
فراس: يوم تكلم خليك ساكت وكمل مراسيلك
ريان: فراس كأنهم قلبو عليك
فراس: الفزعة الفزعة
مازن: مو فايدنا اذا فزعنالك الا خسرانين
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسهروا سهرة حلوة سوالف وضحك وسارا كانت تتجاهل اتصالات البنات بنذالة ويوم جاء ليث وجهاد
استأذن الهيثم وجر سارا معه

والبنات كل وحدة نامت عشان العزيمة بكرا والشياب قبلهم من زمان

دمعة قلق
30-06-2011, 12:04 PM
يوم العزيمة
الكل بحالة شغل وربشة كامل المزرعة
الهيثم : لالالا لاتفكرين تلبسين هذا
سارا: ليــــــــــــــــــــش ياعيوني
الهيثم: بس هذا لي انا مجنون اخليش تلبسينه
سارا: هيثم بلا استهبال ارجوك
الهيثم: لا يعني لا الاحمر لي اناا وبس انا من حفلة التخرج وانا منهبل عليك وخايف لايصير فيش شيء
وكنت مرتاح انك خطيبتي لحد يخطبك
سارا: ابوك يالكذب وبعدين لاتذكرني يومها كنت شرير والله لدرجة انك قلبت بطني يومها
الهيثم بحنان : فديتك ماكان عندي نظر كنت مسحور
سارا: الله يبعد السحر بس هيثم ارجوك
الهيثم: لا لا وبعدين ليش ماتلبسين ثوب
سارا بعصبية: هيــــــــــــــــــــثم
الهيثم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص البسي السماوي احلى
سارا: اف


البنات كلهم تكشخوا وكل وحدة تقول الزين عندي
وجت ملاك وامها وجوا نورة ودلال واسماء والعنود واهلهم وفلوها البنات اخر فلة رقصوا وضحكوا
وعند الشباب الحياة وناسة بجمعة الكل سوالف وضحك
انتهت العزيمة على خير والكل رجع لبيته
وطبعا الشباب احمد وجاسم واهلهم بيناموا عندهم وسارا تمسكت بخالتها حتى تخلي ملاك يوم عندهم وبصعوبة وافقت يعني السهرة صباحي و سارا بعد صعوبة اقنعت الهيثم انها تنام مع البنات بعد ماطفر براسها

دمعة قلق
01-07-2011, 09:51 AM
(( الجـــــــــــــ الثاني والثلاثون ـــــــــــــزء ))


محمد: والله الزمن تغير كثير
احمد: تو الناس يالشيبة هههههههه
محمد: هههههههههه مالت عليك يالشباب
احمد: تعالي ماكلماتك البنت
محمد: تصدق بعد اخر مقابلة لنا معاها اختفت
احمد: غريبة
محمد: مدري عنها بس اصلا تلاحظ انها كانت شبه تريدني احل مشكلتها اذا مالاقينا الي ضحك عليها
على انه بيستفزها واهلها بيزوجونها احسها بتتلزق
احمد: حسيت و تحس حبكة قصتها بالاخير ملخبطة
محمد: ايوة
احمد: المهم محمد انت لازم تسال اختك بنت عمك لاي مدا لعبت دور سارا مع هشام عماد يقولي ان هشام من موت مازن الله يرحمه وهو موطبيعي وحاله متغير ويلوم سارا بكل الي صار وعمر يقول خايف لاينتقم من البنت هو من اول حاقد وزاد حقده لو بايدي أي دليل ولو كان مسوي أي استفزاز حبسته بس مالي حق للحين
محمد: الله لايقولها وانا ما ااعتقد انها تجاوزت المكالمات
احمد: انا اذكر ان مازن الله يرحمه قالي ان هشام معه صور لسارا
محمد: لالا مهبولة هذي في احد يسويها
احمد: مدري بس اعتقد ممكن لاتنسى القصص الي توصلنا
محمد: بس هذي بنت خالها بنت خالها
احمد: والمشكلة سارا طيبة ومتربية زين عمرها ما اذت احد
محمد: اليوم بسال اختي وبشوف الموضوع وقول لعماد يسال عمر على ايش ناوي هشام يسوي
احمد: ان شالله اصلا انا هذا الي وصيته فيه
محمد: خلاص تمام الحين استأذن
احمد: وين تو الناس
محمد: ارجع واسال اختي اخاف انصدم اكثر انا ماني مصدق للحين
احمد: خليك هادي
محمد: ان شالله مع السلامة
احمد: بامان الله

دمعة قلق
01-07-2011, 09:52 AM
رودينا : لافك عنك الاخ اليوم اشوا اريد ابوس راسه
سارا: هي مانبي بوساتك متشكرين خليها لبعض الناس اذا زعلوا ههههههههههههههه
رودينا : مالت رجعي لزوجش يالله رجعي " والي فهمت قصد سارا الي تقصد فراس"
سارا بغرور: يختي انا جاية عندكم راحمتكم عشان ربي يوفقكم بالجلسة ولا بعلي مو بايعني ههههههههه
نورة: الا يارودينا فاتك سويرة يوم خالتي تقول لها مافي بالطريق شيء
سارا تطالعها
شيماء: هههههههههههه بغت تموت علينا
سارا: عادي
رودينا: عاشووو واخيرا عرفنا الي يحرج الاخت اعترفي لتكوني حامل وماندري شايفاتك هاليومين نحفانة وتقرفين وتعبك زايد
سارا: مالت عليكم
ملاك : بناااات موجوعانين
شيماء الي فهمت تصريفت بعد ماشافت وجه سارا: الا ميتين جووع ما اكلت شيء من العشاء
ريم: ياويلنا الناس بيقولوا عنا بخيلين
نورة : قلنا وخلصنا ههههههههههههههه
ريماس :ا بنات لساعة ثلاث
سارا: يالله قوموا ننزل للمطبخ لاتاكلونا بعد اشوي الا نورة وين عنود
نورة: نامت وحطيتها بالغرفة
دلال : بنات اهم الشباب وين
رهف: بالمجلس اعتقد
اسماء: يعني مايشوفونا محد بيدخل
ريم: لالا تطمني
سار: رهف وين لميس ماشفتها من بعد العزيمة
رهف: قالت انها مصدعة وبتنام
شيماء: يالله خلونا ننزل
قاموا البنات تحجبوا احتياط ونزلوا للمطبخ

وعفسوه عفاسة

سارا كانت ممتده على الطاولة مريحة راسها امس مانامت شيء كانت قالبها بطنها من التوتر الي فيها مع الهيثم الي تحملها امس كثير لدرجة انهم بلليل طلعوا يتمشون خاصة انه الجناح متعبها فيه كل الذكريات ولما رجعوا ترجاته يغيروا مكان ووافق بعد ماحست انه فهم الموضوع ومانامت الا على الصبح بعد مانام الهيثم واليوم تعب بالعزيمة تحس بارهااق وخمول وكفاية تفكيرها بسوال الكل عن حملها حست بلوعة
سارا: بنات وش رايكم ننام وبكرا نقوم على الصبح
رودينا: فتحت عيونها هي هي هدي ايش ننام السهرة صباحي الحين بنصلي وبنطلع للسور ولا ايش رايكم بنات
الكل مايدها
سارا: ههههههههههههههه ياحماسكم بس يالله خلصوا اكل بسرعة
ريم: انتي مو اكله من اول تلعبين بالاكل كلي اليوم ما اكلتي شيء
سارا: شبعت
نورة: ههههههههه ياكثر الاكل
وماشافوا الا سارا تركض لبرا باتجاه الحمام ترجع"اكرمكم الله"
البنات راحوا ينتضرونها بتوتر
شيماء تدق الباب: سارا فيك شيء محتاجة مساعدة
طلعت سارا ووجهها ذبلان وابتسمت :شكلي تسممت من طباخكم ههههه
ملاك : سوير هو انتي اكلتي حتى تتسمي
شيماء:بتصل على هيثم
سارا:والله لو اتصلتي فيه ما اكلمك
نورة:ليكون التعب من فرقاه ومقابلت وجيهنا
سارا;اشوا وحدة ذكية بينكم ههههههههه
رودينا :مالت ولا تعالي ليكون حامل
سارا ترجع للحمام " اكرمكم الله"بسرعة
ريم:بتصل بجهاد يقول للهيثم
شيماء :والله تزعل علينا انا بفكر بزياد يجي يشوفها ويقنعها
البنات ايدوها على طلوع سارا
سارا بتعب :بنات يالله كملوا اكل عشان نطلع بدون ولا كلمة
البنات وافقوا
شيماء رسلت لزياد رسالة
الي فونه بالغرفة ومايدري عنه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:52 AM
عند الشباب

حمود: ياولد خطيـــــــــــر والله
جهاد: هههههههههههههههههه ماشفت شيء
جاسم: والله عليكم افكار بس حرام بهذلتوهم
فراس: سمعوا ايش يقول قال حرام انت ماتدري عنهم وعن انتقاماتهم ماعليك منهم بس اصلا نحن نحب نتغدا قبل مايتعشو فينا هههههههههههه
الهيثم: بقول لهم
فراس:بس بس ياويلك اني قايل لكم لاتقولون لحد كله منك ياخويلد
زياد: هههههههههههه يعني ماتعرف ابو النذالة
ريان: ايش نسوي المشكلة كشفنا
زياد: ههههههه وانا اقول مو من الله بتقولوله
فراس: حد قالك مجانين نروح ونقوله كذا
جهاد: حاشاكم
مازن: شباب شباب
زياد: ماوراك الا خبر من الجنس الناعم
مازن: هههههههههههه يس مو جوعانين البنات بالمطبخ
خالد: ايوة والله جيعان
جهاد: انت متى شبعان
فراس: انزين اتصلوا على وحدة وقولوا لهم يسولنا معهم ولابنطب عليهم
ريان: ايوة عشان يسون علينا انقلاب اخر
حمود: هههههههه متى سوا فيكم انقلاب
ليث الي يدخل عليهم ومعه مروان: شباب قوموا نتمشى نروح للبحر
خالد: كان تلاقي بكرا الوزارات قايمة باحتجاج علينا
الهيثم: هههههههههههه لا وتو نقول نريد منهم اكل انا بتصل وبشوفهم ايش يسون واذا كانوا بيناموا او لا
وليد: قول حجة عشان تتصل ههههههههههه
الشباب: ههههههههههههههه
يوقف الهيثم ويطلع من عندهم ويتصل على سارا
سارا ببحة : هلا
الهيثم: هلا حبيبتي كيفك
سارا: الحمدلله
الهيثم: اكلتي زين
سارا: الحمدلله ههههههههه انجلعي باك هيثم
الهيثم: مين هذي
سارا: هههههههههههه رودينا والبنات
الهيثم: قوليلها تعقل ولانرسل لها الي يعقلها ههههههه
سارا: مين ههههههههه
الهيثم: مين غيره فريس
سارا: هههههههههههههههههههه كح كح كح هههههههههكح كح
الهيثم: بسم الله صحة صحة قلبو اشربي ماي وتنفسي بهدوء
سارا وتاخذ نفس : على البك حبيبي
الهيثم: ايش ماسمعت
سارا وجهها احمر : على البك
الهيثم: الي بعده
سارا تغير الموضوع وتكلم رودينا: رودينا الهيثم يقول لو مابعدتي عني بيجيلك واحد يعقلك
رودينا: روحوا زين مين ان شالله ليث ولا التوينز
سارا: ههههههههههه لالا حد غير
الهيثم: أيوة غيري الموضوع وشردي
سارا: ههههههههههههه كح كح هههه هيثم الحقني بتقتلني الشردة " سارا كانت تركض ورودينا وراها وطلعوا للحوش "
والبنات ميتات ضحك وكملوا اكلهم
الهيثم قرب للبوابة امكن يشوفهم وشاف رودينا وهي ورا سارا الي صار ركضها موسريع من التعب
راح لجهتم واحتمت سارا وراه
سارا: ههههه هيمو الحقني
الهيثم: خير يالاخت
رودينا: وقفت مصدومة من الموقف استحت من شكلها ووقفتهم
الهيثم: شكله يبغالك فراس
رودينا: وايش بيسوي يعني جابه خايفه منه انا
الهيثم: هههههههههه والله تذكريني بناس
سارا الي فهمت عليه: كح كح هيثم نادي فراس
الهيثم: حبيبتي تنفسي بهدوء اخذي نفس
سارا طالعت فيه وجلست على الارض ماقدرت توقف خلاص مافيها طاقة
رودينا: خلاص مو مساتك تعالي ندخل وارتاحي وبلاها طلعة انت
سارا: لالا مافيني شيء روحي نادي البنات نجلس برا يالله على ما ارتاح شوي
الهيثم: وجابيلها عصير ولا ماي جابيه وخلي البنات يسولنا اكل نحن الشباب جوعانين
رودينا: اوكي وراحت لداخل وهي متفشلة من الهيثم خاصة لما قال لسارا حبيبتي وفيها الضحكة

الهيثم: ايش تحسين
سارا: ولا شيء بس تعبت من الركض ورجولي ماقدرت توقف بس
الهيثم: اوكي ارتاحي
سارا كانت تحس بارهاااق وخموول قوي وقلبها يدق وتحس بنخزات : كح هيثم مافيني شيء وبعدين ايش سالفت فراس
الهيثم: ههههههههه لجافتش
سارا تطالعه بعيون ذبلانة معصبة
الهيثم: اموت بالنظرات بس بالله مايذكرنك بناس
سارا: لا ان شالله حالهم يكون احسن
الهيثم بهدوء: ليش ايش فيه حالنا نحن
سارا تغمض عيونها : ولا شيء بس تعبنا كثير ولان حالي غير
الهيثم يتاملها: وربك كريم وحلاوة الشيء يجي بالتعب
سارا ابتسمت بهدوء وهي تحس بالنغزات تزيد وقالت بصوت ذايب: هيثم
الهيثم: عيونه
سارا : تسلم عنونك وبغصة تحبني
الهيثم: اكيد احبك واحبك واحبك
سارا حمرن خدودها وبدلع : وحدة تكفي
الهيثم: تستاهلي اكثر حبيبتي بلا سهر وقومي ريحي شكلك مو مريحني وانتي امس مانمتي مثل الناس واكيد اليوم تعبتي
سارا: لالالا ارجوك بسهر بكرا ملاك بترجع وبعد البنات خلينا نغفل شوي
الهيثم: اوكي بس بلا اجهاد اوكي
سارا: ان شالله

شوي وجوا البنات ومعاهم سلم الهيثم وراح عنهم بعد ماقالوله ان الاكل بالمنطبخ جاهز واكيد قصدوا الحوسة لانهم ماسوا شيء لهم وانصدموا الشباب وعقاب لهم بعد ما اكلوا راحوا للبحر
سهروا البنات سهرة حلوة غنوا ورقصوا ولعبوا وسولفوا حتى شرقت الشمس وبعدها راحوا للاسطبلات وتفرجوا على الخيول ومن بعدها قرروا يسبحون وبعد السباحة خلاص على طول للغرف وناموا

دمعة قلق
01-07-2011, 10:08 AM
الظهر
ام محمد : وين البنات
ام خالد: الحين بينزلون خالتي تامرين بشيء
ام محمد: لا فديتش بس ماسمعت لهم صوت
ام فراس: يمه البنات سهرة لصبح بغيتيهم يقوموا من الصبح
ام محمد: من الدلع الزايد والسهر بنات اخر زمن
ام جهاد: هههههههه ياخالة بعدين لاتنسين العزيمة اكيد هلكوا وسهروا سوالف عنها
ام محمد: يالله ايش السوات لو الامات راضيات بالدلع اقوم عند عيالي اشوف اخبارهم
شوي الا وينزلوا البنات من غرفهم اما الشباب كالعادة حرب حتى قاموا والي يقوم يتنذل على النايم


ليث: تصدق خالد نفسي يوم اتنذل عليك
خالد: هههههههههههههه لاتحلم
زياد: ليث من متى وانت تحاول ههههههه
ليث: ذليتونا وربي فوق يجيلكم يوووم
زيادوخالد: ههههههههههههههههههههههههههه
جهاد: شباب تعالوا اعمامي بينادوا عليكم وانتم طايحين سوالف وضحك
خالد: ان شالله الحين جاين
طلع جهاد من عندهم وبطريقه سمع صوت ريماس تسولف وتضحك ووحده معها جالسة تغني
قرب من جهتهم وطل كانوا بالبلكون ريماس ورهف
ابتسم على شكلهم وبنفسه: ايش فيك ياجهاد جنيت انزل انزل لايجي احد ويشوفك واتبهذل ونزل على طول للمجلس

بالحوش

ريان: ايااااد وين رحت
اياد: ياخي محد يسرح عندكم شوي مافي حرية
فراس: ههههههههههههههه اكيد لا
اياد: لاحول لاحومنكم بالحلق بكل شيء مافي فكة منكم
ريان : افاا افااا وانا احوك من متى هالكلام
اياد: من زمااااااااااااااان
فرس : ريان شكل الولد شاف الحبايب
ريان: اهاا عذرنا يالله قول قول الي بالقلب
اياد: ههههههههه وربي انكم مضيعين ولزق
فراس: ههههههههه لاتضيع السالفة مو الحبايب بالسالفة
اياد: ااااااااه شفتها امس مع رودينا
ريان: ماسالت ساراا
اياد: لا
فراس: وجالس بتسوي ايش اتصل عليها تجينا عند الملعب او المسبح ونكلمها
اياد: خايف
رين: بلا فلم هندي ويالله اتصل بسارا
اياد: اوكي




كان الكل متجمع الحريم والبنات سوالف وضحك والرجال بعد
ريم: شيموو
شيماء: هلا
ريم: هههههههههههه سارا للحين نايمة روحي قوميها
شيماء: تووووووووووبة
ريم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة : شو السالفة
ريم تطالع شيماء: هههه لا ولاشيء
رودينا: وبعدين سارا قامت جالسة مع ملاك بالغرفة وجاين
شيماء: طيب ليش ماترد على فونها الهيثم من اول يتصل وزياد زاعجيني
دلال: ليش خير صاير شيء
شيماء: لا ما اعتقد عادي يعني
رودينا: اخاف الخببلة قالت لهم عن الي بنسويه
ريم: لا ما اعتقد
لميس: ايش ناوين تسون والله ماخبر احد
رودينا: موتفتنين
لميس : رودينا من متى افتن
رودينا: ومن متى انتي معنا
شيماء تهدي الوضع: ههههههههه رودينا قصدها لو كنتي معنا امس كان عرفتي نحن ناوين نسوي مقلب بالتوينز واخوكي
لميس: اهاا محتاجين مساعدة انا عارفة اني مو معكم كثير
ريم: ايش الكلام هذا يالميس ولو انتي بنت عمتنا الغالية واكيد نبغا مساعداتك
لميس: هههههه اوكي انا معاكم بكل شيء الا وين سارا
رهف: مع ملاك
لميس: اهااا فقدتها بالجلسة
رودينا مسغربة من لميس : اكيد ماتحلى الجلسة الا معها وهي شوي وتنزل

بمكان ثاني
ملاك: سارا شكلك مو مريحني
سارا : مافيني شيئ يالخبلة اقول ياريتك تجلسين اليوم
ملاك: احلمي هو زين وافقوا ليوم لاتطمعين ههههههه
سارا: هههههههههه
تعالي نروح للبنات لايزعلون
ملاك : سارا امس احمد كلمني احس عنده شيء
سارا: خير ان شالله
ملاك : مدري اذا رجعت سالته وخبرتك
سارا : ان شالله متى بيجيلك
ملاك :على المغرب ان شالله
سارا: اهااا يالله خلينا ننزل للبنات
ملاك: اوكي بس تعالي اياد مو طالبك
سارا : أي ذكرتيني اصلا وين الفون من اتصاله مدري عنه اكيد يتصل لانه منتضر وانا بولباس ههههههه ياويلي منه
ملاك: هههههههههه ماقال ايش يريد غريبة مو بالعادة اياد يطلبك بالعادة روميو
سارا: اروح واشوفه على اني اعرف وش يريد
ملاك :اهاااا دام كذا يالله ننزل
سارا:وبعدين روميو طالبني من زمان وخالد يطلبني ولا انتي بس تريدي تذكرينه بالسالفة
ملاك: ياسخفك اقول يالله قدامي
سارا: هههههههههه يالله

دمعة قلق
01-07-2011, 10:08 AM
بعد الغدا

الهيثم: وينك انتي اتصلت عليك وزياد وخالد ولاتردين
سارا: جالسة مع البنات وبعدها رحت عند الثلاثي المرح طالبيني وايش الزحمة الي مسوينها
الهيثم: ليش ليكونوا قالولك عن
سارا: عن ايش
الهيثم: انتي قولي ايش يريدوا
سارا: ابد موضوع بينا وانتهى
الهيثم: اهاا بعديها ذي المرة بس المرة الثانية لا قولي نمتي زين
سارا: الحمدلله
الهيثم ويقربها له من اكتافها : شكلك مرهق
سارا بتعب : مافيني شيء تعال نجلس
الهيثم: اوكي جلس ومددها عليه على انها رفضت بس شدد على جسمها وهي مافيها حيل لاي شيء وكان بينهم الصمت الهيثم يمسح على شعرها
سارا بهمس:هيثم
الهيثم:ياقلب هيثم
سارابخنقة:انت لو بس خلاص
الهيثم استغرب وحس بترددها:حبي تكلمي قولي الي بخاطرك وانا بستمع
سارا غمضت عيونها تمنع دموعها:مخنوقة
الهيثم بخوف وقلق:حبيبتي تكلمي صار شيء احد زعلك
سارا:احس بنقص احس اني موقادرة اسعدك الكل يسال اذا ح وشهقت بقوة
الهيثم باندفاع يضمها:اشششش ولا كلمة انا مرتاح وانا غلطت معك كثير ومايهمني شيء تكفيني ابتسامتك ووجودك بس
ساراتبكي بهدوء وماحست بعيونها الي غمضوا وناموا من التعب
ابتسم الهيثم لشكلها وتنهد من حالهم واتصل على شيماء تسويله طريق

دمعة قلق
01-07-2011, 10:09 AM
ياربي ايش الحقارة الي توصل لها هالبنت معقولة معقولة في احد يسوي كذا مو مصدق وانتي معها وموافقة انتوا مو بشر
: محمد والله انا ماكنت موافقة كثير وبعدين كانت تقنعني وقلت مو ضارين سارا نحن بس بنلعب وبنفس الوقت تبرد حرتنا من سارا
محمد: منال انتي خبلة ولامجنونة ولاتستهبلين هذا الي تسوه يدل انكم ماعندكم ضمير بدون احساس وايمان
منال: والله لحظة طيش ونحن ندمانين حتى لميس ندمانة اصلا حتى الي تريد تسويه فيك تراجعت عنه
محمد بقمة عصبيته: ندمانات بعد ايش تخيلي الولد راح نشر الصور ولا لعب فيهن ونشرهن ايش بيكون مصيرها وبعدين تعالي ايش ناوية عليه بنت عمك لي
منال: ها ولاشي ولاشيء
محمد: قـــــــــــــولي لادفنشن هنا
منال: كانت ناوية ترسل لك بنت تساعدها وتخليك تتعلق فيها وبعدين تخليك وتكون كسبت انك تخليها وانها تنتقم منك لانك جرحتها
محمد: لاحول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الابالله انتي من صدقك تتكلمين انتوا بشر استغفرالله لاوتقولي تابوا اشك فيكم والله
منال: والله والله انا من زمان تبت ونصحتها وماكنت اعرف ايش ناوية عليك بس اهي كلمتني امس تبكي كانت ضايعة محمد لاتقسي عليها لميس اعماها الغرور والغيرة من بنت خالها ولاتنسى خالتي كانت تضغط عليها دايما وتقارنها فيها حتى البنت تعقدت وكرهتها وانت تعرف لميس فجأة تغيرت كلنا تغيرنا والحين حسينا بالغلط
محمد: بعد ايش بعد ايش ها بس ادعوا ربكم نقدر نسكر الموضوع ونساعد البنت ومايصير شيء يضرها
منال: محمد والله والله تعبااانة احس اني مالي حق بالراحة
محمد حس باخته بس يريدها تحس بذنبها وحس انها ندمانه ولازم يحن عليها لاتسوي شيء غلط راح لها وضمها بقوه وجلس يهديها وينصحها حتى هدت وباساته وراحت تنام عنه وهو جلس يفكر بالمصيبة واتصل على احمد يقوله

دمعة قلق
01-07-2011, 10:10 AM
سارا سارا قومي بسك نوم
فتحت عيونها بكسل : هلاشيمو
: شيمو بعينك
شيماء: هههههههه قايلة لك اني بمنامها
ملاك: مالت
سارا: ههههه سوري ملاك
ملاك: فديتك يالله انا بروح وحبيت اسلم عليك
سارا تقوم بسرعة: وين وين تو الناس ليش الساعة كم
شيماء : المغرب
سارا: وانا نايمة كل هذا اصلا متى نمت انا كنت مع الهيثم
ملاك : يس
شيماء: عاد ماندري هو جابك نايمة ووصلك للغرفة بعد ماسويت طريق عشان محد يشوفك خخخخ ويحسدون الفلم الي مار
سارا:مالت عليك وانتي اقول قومي قومي والله مو رايحة الحين احمد اخوك قد جاء
ملاك: ايوة
سارا: خلاص ماعليش منه وتاخذ فونها
ملاك: ايش ناوية تسوين اهدي
شيماء: اغسلي ايدك صبري وشوفي
سارا: الووو
: هلا بالاميرة النايمة صح النوم
سارا: صح بدنك هيثم احمد عندكم
الهيثم بهدوء من غيرته: لاطالع من شوي ايش تريدي منه
سارا: وين طالع اريدك تقوله يسهر عندكم حبيبي انا نمت وصحيت تقولي ملاك انها بتروح احمد جاء ماجلست معها ارجوووك خليه يسهر معكم واحلف عليه
الهيثم الي كان غيران وببداية سؤاله شاف احمد اخو ملاك يدخل مع خالد ويسلم عليهم وسمع كلام سارا وابتسم :ابشري تامرين امر انتي
سارا: فديتك يسلموو حبيبي
الهيثم مرتاح : ربي يسلمك ويالله روحي غفلي مع البنات وماعليك من احمد
سارا: يااااااااااهووو فديتك يالله بايوو ياعمري
الهيثم: هههههه بايو حبيبتي


عند الشباب
سوالف وضحك
الهيثم سلم على احمد وحلف عليه بالسهرة ووافق بعد الحاح الكل
وراحوا يلعبون كورة
والبنات عرفوا وراحوا تشجيع لهم
سارا معها عنود الي تشجع جاسم وجنبها شيمو والجهة الثانية نورة وجنب شيمو وقدامهم رودينا وجنبها ريم
سارا لشيموو: احم شجعي شجعي الي بالي بالك
شيماء وتضربها: مالت اصصص
سارا: ههههههههههههههههه وتكلم نورة : وانتي سرحانة في مين ياعيوني
نورة: هااا باخواني طبعا
سارا: احسب على بالي بعد ترا في ناس يسلموون
ملاك وهي جنب نورة : مييييييييين
سارا: ههههههههههههههه وانا اقول طالعة لمين
ملاك مالت
سارا: لاتخافي مو الي بالي بالك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رودينا: سوير ربشتينا
سارا: هههههههههههه اوهوا عاااااااااااد انتي سلامك غير ههههههههههههههههههههههههههههه
البنات طالعوا فيها بنظرات
سارا: الشردة : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
من كثر ماتضحك وصل ضحكها لشباب وسويت لفته الهيثم عصب عليها بس سكت وضحك لما شافها تجلس العنود وركضت برا الملعب والبنات ميتات عليها

زياد لشيماء: وين راحت الخبلة
شيماء: شردة منا على نذالتها مدري على مين طالعة
خالد الي سمعها وهو جاي لزياد: ههههههههههههههههههههه مو لبعيد
زياد: ههههههههههه على قولك
شيماء استحت وسكتت
رودينا: اقول عيال خالاتي روحوا روحوا كملوا اللعب
زياد: ام لسانين
خالد: ههههههههههههههههههههههههه فرااااس
رودينا بدون شعور بايدها علبت الماي تضربها على خالد
شيماء بانفعال: مجنونة عورتيه
خالد: ههههههههههههههههههههههههه ااااخ شفي الذوق
زياد: هههههههههههههههههههه اقول يابوا الشباب تعال تعال نلعب لانطلع من هنا مكسرين
خالد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

قاموا البنات رجعوا للفلة يصلون العشاء ويساعدون الحريم والشباب اخذولهم شور وصلوا واجتمعوا بالمجلسمع الرجال الكبار للعشاء

رودينا: سويرة متى التنفيذ
سارا: خالد قالي انهم بعد العشاء بيطلع الشباب الا التوينز والوليد وجاسم واحمد لان هذول بيريحوا شوي لانهم ناوين على سهرة اليوم
ريم: غريبة حماسهم لسهرة اليوم
شيماء: في ان
سارا: قالي عشان احمد اليوم عازمينه على سهرة تحفة
رودينا: مدري
سارا: المهم ماعلينا بعدين انا باتصل بالوليد اساله عن التوينز ونشوف وينهم وعلى فكرا مو رايحين بسيارة فراس
لميس: ايش ناوين عليه
سارا تطالعها بسرحان
ريم: سويرة وين رحتي
انتبهت سارا
سارا: سوري شيمو تجهز الفيديووو جبت صبغة زرقا وصبغة احمر ومقص وجبت رشاشات لسيارات
على الوقت بنسوي الجوء والكل بلفة بسيارة فراس قبل النيلوك حقها
رهف: والله فراس بيعصب كله ولا سيارته
نورة: والتوينز اصفر وازرق حرام
سارا تطالعها : ههههههههههههه بيطلعون رهيبين

مر الوقت اتصل الهيثم على سارا تجابله سيديات من عندهم وقال لها انهم رايحين واتصلت على الوليد قال لها ان اياد نايم بس ريان بيتكلم بالفون وسالها
الوليد: ليش في شيء
سارا: لالالا بس كنت مسوية عصير
الوليد: اهاا يسلموو حبيبتي بجيلك للمطبخ
سارا اوكي
البنات مصدومات منها أي عصير
سارا: هههههههههههه ماناموا بنشربهم منوم
رهف: عندك
سارا: يس ههههههههههههههههه يالله 4 تروح تسوي عصير بسرعة وانا بشغل الوليد شوي رودي تعالي معي
جلسوا سولفوا الوليد وراحت سارا بسرعة للبنات اخذت العصاير وحطت المنوم شوي منه وعطاته الوليد
بعد نص ساعة اتصلت على الوليد مايرد اتصلت لريان مايرد ابتسمت
سارا: بنات يالله
مو كل البنات راحوا البض جلس بالحوش يراقب الطريق والبعض بالصالة الي دخلوا عليهم سارا ورودينا وريم وشيمو سارا وقفت على ريان ورودينا على اياد وشيمو تصور
سارا بهمس: انا الازرق وانتي الاحمر ريان يكره النصر هههههه >> نادي للكورة النصر ازرق ظفاري
رودينا: بس يحب الهلال يالخبلة
سارا: اوخص هههههه يالله اذا عصب نقوله كذا
ريم: بتسولفون انتم مطولين يالله
شموا : ههههههههههههههه
سارا : قبل لا اصبغ بقص شعاره شوي
رودينا: ايوة ايوة ياحبه له ههههه

ملاك: مو كأنهم طولوا
نورة: الله يستر منهم لايكونوا قاموا
لميس: بتلاقينهم يعدون مو مبتسمين مثل الحين >> وتاشر للبنات
ملاك :بشروا
البنات اول ماوصلوا عندهم ماتوا ضحك
ونزلوا للبقية اللي بالحوش
سارا يالله على سيارة فراس
لميس: الله يستر
اخذوا البنات رشاشات الصبغة الوان وفراس سيارته اسود
رودينا اخذت اصفر وسارا برتقالي وشيمو تصور لميس ااحمر شيمو عطت الكيرا لملاك واخذت اخضر
وجلسوا يشخبوطون فيها بس سوا شغل حلواا فني اظهروا مواهبهم
والبنات تشجيع وتصفيق : ههههههههههههههه
سارا: بسوق مين تركب
شيمو : الي اخذت الكميرا توبة اركب معاك
سارا: ههههههههههه يحصلك مثل ذاك الاكشن
البنات موعارفين السالفة
رودينا انا بركب واخذت عصير وتبس معها وركبت قدام مكان الراكب
سارا: مين غيرها
شيمو: بركب عشان ما اطمن من تهوراتك
نورة: وانا معكم
سارا: ملاك
ملاك: مدري خايفة
سارا: يالله
ملاك: اوكي
سارا: لميس يالله
لميس: لالا كفاية انتوا
سارا: لاتخافي مو ذابحاتش
لميس: هههههه لا بس اوكي
سارا: يالله حد يركب
البنات : لا بنتظركم
سارا: براحتكم
وركبت السيارة انطلاق شوحت فيها ودارت بالمزرعة وطلعت من المزرعة وجلسوا يدورون بالسيارة
وداخل السيارة تصفيق واغاني لان الشارع مافي احد شوي وشافوا سيارة الهيثم والي معه خالد
طبعا الهيثم والي وخالد ماعرفوا السيارة من الالوان ومالحقوا يقرون الرقم وهم كانوا راجعين للفلة يجابون كم شغلة بعد ماتعبوا من الاتصال بالي هناك ومافي رد
شيماء: ياويلنا ياويلنا
سارا: شيموو هدي
شيماء: سارا انتي اخر وحدة تتكلم
سارا: شيمووووو
رودينا : اهدو اهدو
لميس: ما اعتقد عرفوا السيارة من اللي فيها وهم بسرعة ماشين
ملاك: مالمحونا
شيماء: ان شالله يارب ان شالله والله الهيثم مايعديها
رودينا: زوجته ماخافت هالخوف انتي خايفة روحي لعمي
سارا: ان شالله مايصير شيء اهدو خلوني اركز
شيماء: ركزي ولاتعصبين وسوقي بهدوء
سارا: هههههههههههههه لاتخافي مافي شجر
شيماء: يابردك
رجعوا البنات قبلهم وخبوا السيارة ورا الشجر ورجعوا مشيء وباين التوتر عليهم
سارا تحس الدنيا بتلف عليها : شيمو اهدي وانا الحين بروح عندهم وبعرف اذا انتبهوا ولا لا وانتم ارجعوا للبنات ما كأنه صار شيء
شيماء: لالالا ماتروحي لوحدك
سارا: عااادي يالله ههههههههه خوافة
تفرقوا
سارا توجهت للهيثم وخالد وهي تبتسم وتتذكر لما ساقت والهيثم يحاكمها
الهيثم: وينكم انتم اتصل عليش وعلى شيماء ولاتردون
سارا بابتسامة: خير
خالد: سارا فيش شيء
سارا تهز راسها بس قبل لاتوصل لعندهم ماحست الا بظلام وجسمها يطير ويضرب بشي
الهيثم: سارا سارا سارا
خالد بسرعة يركض يجاب عطر من السيار وماي رشوه عليها وشمموها العطر
فتحت عيونها
الهيثم: سارا تحسين بايش
سارا: ههههههههههه من التفحيط وعدلت جلستها بحيث تربعت
الهيثم وخالد موفاهمين شيء
سارا: اووبس
خالد: يطالعها سيارة مين
سارا: لاتقولوا لحد
الهيثم بعصبية: مين وانتي ماتوبين ها
سارا: سيارة فراس اصلا فاتكم شكلها
خالد: ليكون ابو القوس قزح سيارته
سارا: هههههههههه شفتونا
الهيثم: انتي الي كنتي بطيرين
سارا بهدوء: شماء اختك وتراتني خافت تشوفنا ويصير مثل ذيك المرة
الهيثم: تخيلوا صار لكم شيء ها يالمجانين من خوفنا عليكم ياويلك لو تعيديها
سارا: مابعيدها بس بشرط بقولكم شيء
خالد: ايش
سارا: وخبراتهم باللي سوه وليش
الهيثم معصب اما خالد ميت ضحك
الهيثم مبتسم : طيب نحن كنا مسوين لكم حفلة فراس مسويها وهو مايدري عن الي ناوين عليه
سارا: يويو ياحرام عادي نحن سوينا لهم نيولك الحين ساعدوني طيب والحفلة اكيد تفركشت
خالد: وحياتك تو كنت بنقولكن بعد ساعة تتجهزون انتم والحريم بنوديكم للبحر مكان الحفلة والتريبات ونحن والرجال بنجلس هنا
سارا: بالله ياااااااااااي ارجوكم لاتخبروهم والي هنا نايمين متى نحن ماخرجنا انتم رجعوا وقيموهم
خالد: هههههههه اوكي
سارا: خلودي بعطيك كميرا الفيديو صور اشكالهم ارجووووووك
الهيثم: والله قوات عين
سارا: ههههههههههههه
خالد: اوكي
الهيثم: ههههههههههههه ولكم هدية ويطالع خالد
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارا: على اني ما ارتحت لضحكاتكم بس يالله وقامت : بروح للبنات نتجهز سي يووو بس ها ياويلكم لو مسوين شيء تشاو
الهيثم : انتبهي لعمرك
سارا: ان شالله ماعليك مني قدها ههههههههه هيمو ارجوك سوي نفسك معصب على شيمو لانها شوي وبتموت
خالد: هههههههههه مدري على مين طالعة بالنذالة
الهيثم: مو لبعيد ههههههههههههههههههههه
سوا الي اتفقوا عليه
الحفلة كانت شيء مرتبة مثل بوفيه حلويات ومسوين خيمة صغيرة ومركبين استريوا ومشغلين لهم الشموع وجهزا على الجانب اللعاب نارية والمفاجئة كيكة كبيرة فيها صورة رودينا وعادها صغيرة وفراس يجر شعرها هههههههههههه هذي من اخوانها التؤام والبنات مسكتوا من العليق كانت حفلة تووحفة والبنات يكل شوي يتحسرون على الي سوه وايش بتكون ردة فعل الشباب اذا رجعوا وسارا على بالها الهدية اهي الكيكة
خلصوا الحفلة على الوحدة اتصلوا الامهات بالشباب ورجعوا والبنات قلوبهم طبول من المنتظر الي جو الهيثم والوليد وليث وجهاد وجاسم
دخلوا الفلة بهدوء وراحوا لغرفهم بسرعة وكلهم اتفقوا يجتمعون بغرفة وحدة بعد مايبدلون
وشوي الا كل البنات يطلع يصارخ من غرفم الشباب حطوا لهم بكل غرفة الي سنارة ( قطة) والي خروف والي ديك عاد البنات ماتشوفن الا الركض والصراخ والدموع من الخوف
والشباب تحت ميتين ضحك عليهم وبعدها جوا الحريم وسكتوهم وحاكموا الشباب وطلعوا الحيوانات من الغرفة والمشكلة الديك من اول يركض ورا شيماء الي شوي وبتموت من الخوف وبعد ما ارتاحوا خلاص اتفقوا على النومة وودعوا ملاك الي احمد اعتذر انه لازم يرجعوا وكان بكل سرير بيض طبعا كل وحدة خاست وتوعدوا بالشباب بعد ما اخذوا شور وتشكوا لبعض
اليوم الثاني ريان واياد صدموا الكل بعد ماشافوا شعرهم الي كانوا طول الليل يغطونه بالكاب وفراس انصدم بسيارته لانهم الصبح خبرونه بمكانها وعصب على البنات بس ابو خالد والهيثم حلفوا انهم مايمسون البنات بشيء وهم الي بدوا والي سوه امس كفاية وكذا يكونوا متعادلين مرت ايام المرزعة بسرعة لان الايام الحلوة تمر بسرعة وقرب الرجوع وقبل باسبوع جاسم واحمد واخواتهم وعيال خالتهم رجعوا
نورة ابدت لسارا اعجابها باياد وعرفت ان شيموو تميل لخالد ولميس علاقتها ببنات خالها تحسنت
رجعوا لبيوتهم بذكريات حلوة لاتنسى عن هالرحلة الي ماتتعوض

دمعة قلق
01-07-2011, 10:11 AM
(( الجـــــــــــــ الثاني والثلاثون ـــــــــــــزء ))


محمد: والله الزمن تغير كثير
احمد: تو الناس يالشيبة هههههههه
محمد: هههههههههه مالت عليك يالشباب
احمد: تعالي ماكلماتك البنت
محمد: تصدق بعد اخر مقابلة لنا معاها اختفت
احمد: غريبة
محمد: مدري عنها بس اصلا تلاحظ انها كانت شبه تريدني احل مشكلتها اذا مالاقينا الي ضحك عليها
على انه بيستفزها واهلها بيزوجونها احسها بتتلزق
احمد: حسيت و تحس حبكة قصتها بالاخير ملخبطة
محمد: ايوة
احمد: المهم محمد انت لازم تسال اختك بنت عمك لاي مدا لعبت دور سارا مع هشام عماد يقولي ان هشام من موت مازن الله يرحمه وهو موطبيعي وحاله متغير ويلوم سارا بكل الي صار وعمر يقول خايف لاينتقم من البنت هو من اول حاقد وزاد حقده لو بايدي أي دليل ولو كان مسوي أي استفزاز حبسته بس مالي حق للحين
محمد: الله لايقولها وانا ما ااعتقد انها تجاوزت المكالمات
احمد: انا اذكر ان مازن الله يرحمه قالي ان هشام معه صور لسارا
محمد: لالا مهبولة هذي في احد يسويها
احمد: مدري بس اعتقد ممكن لاتنسى القصص الي توصلنا
محمد: بس هذي بنت خالها بنت خالها
احمد: والمشكلة سارا طيبة ومتربية زين عمرها ما اذت احد
محمد: اليوم بسال اختي وبشوف الموضوع وقول لعماد يسال عمر على ايش ناوي هشام يسوي
احمد: ان شالله اصلا انا هذا الي وصيته فيه
محمد: خلاص تمام الحين استأذن
احمد: وين تو الناس
محمد: ارجع واسال اختي اخاف انصدم اكثر انا ماني مصدق للحين
احمد: خليك هادي
محمد: ان شالله مع السلامة
احمد: بامان الله

دمعة قلق
01-07-2011, 10:11 AM
رودينا : لافك عنك الاخ اليوم اشوا اريد ابوس راسه
سارا: هي مانبي بوساتك متشكرين خليها لبعض الناس اذا زعلوا ههههههههههههههه
رودينا : مالت رجعي لزوجش يالله رجعي " والي فهمت قصد سارا الي تقصد فراس"
سارا بغرور: يختي انا جاية عندكم راحمتكم عشان ربي يوفقكم بالجلسة ولا بعلي مو بايعني ههههههههه
نورة: الا يارودينا فاتك سويرة يوم خالتي تقول لها مافي بالطريق شيء
سارا تطالعها
شيماء: هههههههههههه بغت تموت علينا
سارا: عادي
رودينا: عاشووو واخيرا عرفنا الي يحرج الاخت اعترفي لتكوني حامل وماندري شايفاتك هاليومين نحفانة وتقرفين وتعبك زايد
سارا: مالت عليكم
ملاك : بناااات موجوعانين
شيماء الي فهمت تصريفت بعد ماشافت وجه سارا: الا ميتين جووع ما اكلت شيء من العشاء
ريم: ياويلنا الناس بيقولوا عنا بخيلين
نورة : قلنا وخلصنا ههههههههههههههه
ريماس :ا بنات لساعة ثلاث
سارا: يالله قوموا ننزل للمطبخ لاتاكلونا بعد اشوي الا نورة وين عنود
نورة: نامت وحطيتها بالغرفة
دلال : بنات اهم الشباب وين
رهف: بالمجلس اعتقد
اسماء: يعني مايشوفونا محد بيدخل
ريم: لالا تطمني
سار: رهف وين لميس ماشفتها من بعد العزيمة
رهف: قالت انها مصدعة وبتنام
شيماء: يالله خلونا ننزل
قاموا البنات تحجبوا احتياط ونزلوا للمطبخ

وعفسوه عفاسة

سارا كانت ممتده على الطاولة مريحة راسها امس مانامت شيء كانت قالبها بطنها من التوتر الي فيها مع الهيثم الي تحملها امس كثير لدرجة انهم بلليل طلعوا يتمشون خاصة انه الجناح متعبها فيه كل الذكريات ولما رجعوا ترجاته يغيروا مكان ووافق بعد ماحست انه فهم الموضوع ومانامت الا على الصبح بعد مانام الهيثم واليوم تعب بالعزيمة تحس بارهااق وخمول وكفاية تفكيرها بسوال الكل عن حملها حست بلوعة
سارا: بنات وش رايكم ننام وبكرا نقوم على الصبح
رودينا: فتحت عيونها هي هي هدي ايش ننام السهرة صباحي الحين بنصلي وبنطلع للسور ولا ايش رايكم بنات
الكل مايدها
سارا: ههههههههههههههه ياحماسكم بس يالله خلصوا اكل بسرعة
ريم: انتي مو اكله من اول تلعبين بالاكل كلي اليوم ما اكلتي شيء
سارا: شبعت
نورة: ههههههههه ياكثر الاكل
وماشافوا الا سارا تركض لبرا باتجاه الحمام ترجع"اكرمكم الله"
البنات راحوا ينتضرونها بتوتر
شيماء تدق الباب: سارا فيك شيء محتاجة مساعدة
طلعت سارا ووجهها ذبلان وابتسمت :شكلي تسممت من طباخكم ههههه
ملاك : سوير هو انتي اكلتي حتى تتسمي
شيماء:بتصل على هيثم
سارا:والله لو اتصلتي فيه ما اكلمك
نورة:ليكون التعب من فرقاه ومقابلت وجيهنا
سارا;اشوا وحدة ذكية بينكم ههههههههه
رودينا :مالت ولا تعالي ليكون حامل
سارا ترجع للحمام " اكرمكم الله"بسرعة
ريم:بتصل بجهاد يقول للهيثم
شيماء :والله تزعل علينا انا بفكر بزياد يجي يشوفها ويقنعها
البنات ايدوها على طلوع سارا
سارا بتعب :بنات يالله كملوا اكل عشان نطلع بدون ولا كلمة
البنات وافقوا
شيماء رسلت لزياد رسالة
الي فونه بالغرفة ومايدري عنه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:13 AM
عند الشباب

حمود: ياولد خطيـــــــــــر والله
جهاد: هههههههههههههههههه ماشفت شيء
جاسم: والله عليكم افكار بس حرام بهذلتوهم
فراس: سمعوا ايش يقول قال حرام انت ماتدري عنهم وعن انتقاماتهم ماعليك منهم بس اصلا نحن نحب نتغدا قبل مايتعشو فينا هههههههههههه
الهيثم: بقول لهم
فراس:بس بس ياويلك اني قايل لكم لاتقولون لحد كله منك ياخويلد
زياد: هههههههههههه يعني ماتعرف ابو النذالة
ريان: ايش نسوي المشكلة كشفنا
زياد: ههههههه وانا اقول مو من الله بتقولوله
فراس: حد قالك مجانين نروح ونقوله كذا
جهاد: حاشاكم
مازن: شباب شباب
زياد: ماوراك الا خبر من الجنس الناعم
مازن: هههههههههههه يس مو جوعانين البنات بالمطبخ
خالد: ايوة والله جيعان
جهاد: انت متى شبعان
فراس: انزين اتصلوا على وحدة وقولوا لهم يسولنا معهم ولابنطب عليهم
ريان: ايوة عشان يسون علينا انقلاب اخر
حمود: هههههههه متى سوا فيكم انقلاب
ليث الي يدخل عليهم ومعه مروان: شباب قوموا نتمشى نروح للبحر
خالد: كان تلاقي بكرا الوزارات قايمة باحتجاج علينا
الهيثم: هههههههههههه لا وتو نقول نريد منهم اكل انا بتصل وبشوفهم ايش يسون واذا كانوا بيناموا او لا
وليد: قول حجة عشان تتصل ههههههههههه
الشباب: ههههههههههههههه
يوقف الهيثم ويطلع من عندهم ويتصل على سارا
سارا ببحة : هلا
الهيثم: هلا حبيبتي كيفك
سارا: الحمدلله
الهيثم: اكلتي زين
سارا: الحمدلله ههههههههه انجلعي باك هيثم
الهيثم: مين هذي
سارا: هههههههههههه رودينا والبنات
الهيثم: قوليلها تعقل ولانرسل لها الي يعقلها ههههههه
سارا: مين ههههههههه
الهيثم: مين غيره فريس
سارا: هههههههههههههههههههه كح كح كح هههههههههكح كح
الهيثم: بسم الله صحة صحة قلبو اشربي ماي وتنفسي بهدوء
سارا وتاخذ نفس : على البك حبيبي
الهيثم: ايش ماسمعت
سارا وجهها احمر : على البك
الهيثم: الي بعده
سارا تغير الموضوع وتكلم رودينا: رودينا الهيثم يقول لو مابعدتي عني بيجيلك واحد يعقلك
رودينا: روحوا زين مين ان شالله ليث ولا التوينز
سارا: ههههههههههه لالا حد غير
الهيثم: أيوة غيري الموضوع وشردي
سارا: ههههههههههههه كح كح هههه هيثم الحقني بتقتلني الشردة " سارا كانت تركض ورودينا وراها وطلعوا للحوش "
والبنات ميتات ضحك وكملوا اكلهم
الهيثم قرب للبوابة امكن يشوفهم وشاف رودينا وهي ورا سارا الي صار ركضها موسريع من التعب
راح لجهتم واحتمت سارا وراه
سارا: ههههه هيمو الحقني
الهيثم: خير يالاخت
رودينا: وقفت مصدومة من الموقف استحت من شكلها ووقفتهم
الهيثم: شكله يبغالك فراس
رودينا: وايش بيسوي يعني جابه خايفه منه انا
الهيثم: هههههههههه والله تذكريني بناس
سارا الي فهمت عليه: كح كح هيثم نادي فراس
الهيثم: حبيبتي تنفسي بهدوء اخذي نفس
سارا طالعت فيه وجلست على الارض ماقدرت توقف خلاص مافيها طاقة
رودينا: خلاص مو مساتك تعالي ندخل وارتاحي وبلاها طلعة انت
سارا: لالا مافيني شيء روحي نادي البنات نجلس برا يالله على ما ارتاح شوي
الهيثم: وجابيلها عصير ولا ماي جابيه وخلي البنات يسولنا اكل نحن الشباب جوعانين
رودينا: اوكي وراحت لداخل وهي متفشلة من الهيثم خاصة لما قال لسارا حبيبتي وفيها الضحكة

الهيثم: ايش تحسين
سارا: ولا شيء بس تعبت من الركض ورجولي ماقدرت توقف بس
الهيثم: اوكي ارتاحي
سارا كانت تحس بارهاااق وخموول قوي وقلبها يدق وتحس بنخزات : كح هيثم مافيني شيء وبعدين ايش سالفت فراس
الهيثم: ههههههههه لجافتش
سارا تطالعه بعيون ذبلانة معصبة
الهيثم: اموت بالنظرات بس بالله مايذكرنك بناس
سارا: لا ان شالله حالهم يكون احسن
الهيثم بهدوء: ليش ايش فيه حالنا نحن
سارا تغمض عيونها : ولا شيء بس تعبنا كثير ولان حالي غير
الهيثم يتاملها: وربك كريم وحلاوة الشيء يجي بالتعب
سارا ابتسمت بهدوء وهي تحس بالنغزات تزيد وقالت بصوت ذايب: هيثم
الهيثم: عيونه
سارا : تسلم عنونك وبغصة تحبني
الهيثم: اكيد احبك واحبك واحبك
سارا حمرن خدودها وبدلع : وحدة تكفي
الهيثم: تستاهلي اكثر حبيبتي بلا سهر وقومي ريحي شكلك مو مريحني وانتي امس مانمتي مثل الناس واكيد اليوم تعبتي
سارا: لالالا ارجوك بسهر بكرا ملاك بترجع وبعد البنات خلينا نغفل شوي
الهيثم: اوكي بس بلا اجهاد اوكي
سارا: ان شالله

شوي وجوا البنات ومعاهم سلم الهيثم وراح عنهم بعد ماقالوله ان الاكل بالمنطبخ جاهز واكيد قصدوا الحوسة لانهم ماسوا شيء لهم وانصدموا الشباب وعقاب لهم بعد ما اكلوا راحوا للبحر
سهروا البنات سهرة حلوة غنوا ورقصوا ولعبوا وسولفوا حتى شرقت الشمس وبعدها راحوا للاسطبلات وتفرجوا على الخيول ومن بعدها قرروا يسبحون وبعد السباحة خلاص على طول للغرف وناموا

دمعة قلق
01-07-2011, 10:13 AM
الظهر
ام محمد : وين البنات
ام خالد: الحين بينزلون خالتي تامرين بشيء
ام محمد: لا فديتش بس ماسمعت لهم صوت
ام فراس: يمه البنات سهرة لصبح بغيتيهم يقوموا من الصبح
ام محمد: من الدلع الزايد والسهر بنات اخر زمن
ام جهاد: هههههههه ياخالة بعدين لاتنسين العزيمة اكيد هلكوا وسهروا سوالف عنها
ام محمد: يالله ايش السوات لو الامات راضيات بالدلع اقوم عند عيالي اشوف اخبارهم
شوي الا وينزلوا البنات من غرفهم اما الشباب كالعادة حرب حتى قاموا والي يقوم يتنذل على النايم


ليث: تصدق خالد نفسي يوم اتنذل عليك
خالد: هههههههههههههه لاتحلم
زياد: ليث من متى وانت تحاول ههههههه
ليث: ذليتونا وربي فوق يجيلكم يوووم
زيادوخالد: ههههههههههههههههههههههههههه
جهاد: شباب تعالوا اعمامي بينادوا عليكم وانتم طايحين سوالف وضحك
خالد: ان شالله الحين جاين
طلع جهاد من عندهم وبطريقه سمع صوت ريماس تسولف وتضحك ووحده معها جالسة تغني
قرب من جهتهم وطل كانوا بالبلكون ريماس ورهف
ابتسم على شكلهم وبنفسه: ايش فيك ياجهاد جنيت انزل انزل لايجي احد ويشوفك واتبهذل ونزل على طول للمجلس

بالحوش

ريان: ايااااد وين رحت
اياد: ياخي محد يسرح عندكم شوي مافي حرية
فراس: ههههههههههههههه اكيد لا
اياد: لاحول لاحومنكم بالحلق بكل شيء مافي فكة منكم
ريان : افاا افااا وانا احوك من متى هالكلام
اياد: من زمااااااااااااااان
فرس : ريان شكل الولد شاف الحبايب
ريان: اهاا عذرنا يالله قول قول الي بالقلب
اياد: ههههههههه وربي انكم مضيعين ولزق
فراس: ههههههههه لاتضيع السالفة مو الحبايب بالسالفة
اياد: ااااااااه شفتها امس مع رودينا
ريان: ماسالت ساراا
اياد: لا
فراس: وجالس بتسوي ايش اتصل عليها تجينا عند الملعب او المسبح ونكلمها
اياد: خايف
رين: بلا فلم هندي ويالله اتصل بسارا
اياد: اوكي




كان الكل متجمع الحريم والبنات سوالف وضحك والرجال بعد
ريم: شيموو
شيماء: هلا
ريم: هههههههههههه سارا للحين نايمة روحي قوميها
شيماء: تووووووووووبة
ريم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة : شو السالفة
ريم تطالع شيماء: هههه لا ولاشيء
رودينا: وبعدين سارا قامت جالسة مع ملاك بالغرفة وجاين
شيماء: طيب ليش ماترد على فونها الهيثم من اول يتصل وزياد زاعجيني
دلال: ليش خير صاير شيء
شيماء: لا ما اعتقد عادي يعني
رودينا: اخاف الخببلة قالت لهم عن الي بنسويه
ريم: لا ما اعتقد
لميس: ايش ناوين تسون والله ماخبر احد
رودينا: موتفتنين
لميس : رودينا من متى افتن
رودينا: ومن متى انتي معنا
شيماء تهدي الوضع: ههههههههه رودينا قصدها لو كنتي معنا امس كان عرفتي نحن ناوين نسوي مقلب بالتوينز واخوكي
لميس: اهاا محتاجين مساعدة انا عارفة اني مو معكم كثير
ريم: ايش الكلام هذا يالميس ولو انتي بنت عمتنا الغالية واكيد نبغا مساعداتك
لميس: هههههه اوكي انا معاكم بكل شيء الا وين سارا
رهف: مع ملاك
لميس: اهااا فقدتها بالجلسة
رودينا مسغربة من لميس : اكيد ماتحلى الجلسة الا معها وهي شوي وتنزل

بمكان ثاني
ملاك: سارا شكلك مو مريحني
سارا : مافيني شيئ يالخبلة اقول ياريتك تجلسين اليوم
ملاك: احلمي هو زين وافقوا ليوم لاتطمعين ههههههه
سارا: هههههههههه
تعالي نروح للبنات لايزعلون
ملاك : سارا امس احمد كلمني احس عنده شيء
سارا: خير ان شالله
ملاك : مدري اذا رجعت سالته وخبرتك
سارا : ان شالله متى بيجيلك
ملاك :على المغرب ان شالله
سارا: اهااا يالله خلينا ننزل للبنات
ملاك: اوكي بس تعالي اياد مو طالبك
سارا : أي ذكرتيني اصلا وين الفون من اتصاله مدري عنه اكيد يتصل لانه منتضر وانا بولباس ههههههه ياويلي منه
ملاك: هههههههههه ماقال ايش يريد غريبة مو بالعادة اياد يطلبك بالعادة روميو
سارا: اروح واشوفه على اني اعرف وش يريد
ملاك :اهاااا دام كذا يالله ننزل
سارا:وبعدين روميو طالبني من زمان وخالد يطلبني ولا انتي بس تريدي تذكرينه بالسالفة
ملاك: ياسخفك اقول يالله قدامي
سارا: هههههههههه يالله

دمعة قلق
01-07-2011, 10:14 AM
بعد الغدا

الهيثم: وينك انتي اتصلت عليك وزياد وخالد ولاتردين
سارا: جالسة مع البنات وبعدها رحت عند الثلاثي المرح طالبيني وايش الزحمة الي مسوينها
الهيثم: ليش ليكونوا قالولك عن
سارا: عن ايش
الهيثم: انتي قولي ايش يريدوا
سارا: ابد موضوع بينا وانتهى
الهيثم: اهاا بعديها ذي المرة بس المرة الثانية لا قولي نمتي زين
سارا: الحمدلله
الهيثم ويقربها له من اكتافها : شكلك مرهق
سارا بتعب : مافيني شيء تعال نجلس
الهيثم: اوكي جلس ومددها عليه على انها رفضت بس شدد على جسمها وهي مافيها حيل لاي شيء وكان بينهم الصمت الهيثم يمسح على شعرها
سارا بهمس:هيثم
الهيثم:ياقلب هيثم
سارابخنقة:انت لو بس خلاص
الهيثم استغرب وحس بترددها:حبي تكلمي قولي الي بخاطرك وانا بستمع
سارا غمضت عيونها تمنع دموعها:مخنوقة
الهيثم بخوف وقلق:حبيبتي تكلمي صار شيء احد زعلك
سارا:احس بنقص احس اني موقادرة اسعدك الكل يسال اذا ح وشهقت بقوة
الهيثم باندفاع يضمها:اشششش ولا كلمة انا مرتاح وانا غلطت معك كثير ومايهمني شيء تكفيني ابتسامتك ووجودك بس
ساراتبكي بهدوء وماحست بعيونها الي غمضوا وناموا من التعب
ابتسم الهيثم لشكلها وتنهد من حالهم واتصل على شيماء تسويله طريق

دمعة قلق
01-07-2011, 10:15 AM
ياربي ايش الحقارة الي توصل لها هالبنت معقولة معقولة في احد يسوي كذا مو مصدق وانتي معها وموافقة انتوا مو بشر
: محمد والله انا ماكنت موافقة كثير وبعدين كانت تقنعني وقلت مو ضارين سارا نحن بس بنلعب وبنفس الوقت تبرد حرتنا من سارا
محمد: منال انتي خبلة ولامجنونة ولاتستهبلين هذا الي تسوه يدل انكم ماعندكم ضمير بدون احساس وايمان
منال: والله لحظة طيش ونحن ندمانين حتى لميس ندمانة اصلا حتى الي تريد تسويه فيك تراجعت عنه
محمد بقمة عصبيته: ندمانات بعد ايش تخيلي الولد راح نشر الصور ولا لعب فيهن ونشرهن ايش بيكون مصيرها وبعدين تعالي ايش ناوية عليه بنت عمك لي
منال: ها ولاشي ولاشيء
محمد: قـــــــــــــولي لادفنشن هنا
منال: كانت ناوية ترسل لك بنت تساعدها وتخليك تتعلق فيها وبعدين تخليك وتكون كسبت انك تخليها وانها تنتقم منك لانك جرحتها
محمد: لاحول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الابالله انتي من صدقك تتكلمين انتوا بشر استغفرالله لاوتقولي تابوا اشك فيكم والله
منال: والله والله انا من زمان تبت ونصحتها وماكنت اعرف ايش ناوية عليك بس اهي كلمتني امس تبكي كانت ضايعة محمد لاتقسي عليها لميس اعماها الغرور والغيرة من بنت خالها ولاتنسى خالتي كانت تضغط عليها دايما وتقارنها فيها حتى البنت تعقدت وكرهتها وانت تعرف لميس فجأة تغيرت كلنا تغيرنا والحين حسينا بالغلط
محمد: بعد ايش بعد ايش ها بس ادعوا ربكم نقدر نسكر الموضوع ونساعد البنت ومايصير شيء يضرها
منال: محمد والله والله تعبااانة احس اني مالي حق بالراحة
محمد حس باخته بس يريدها تحس بذنبها وحس انها ندمانه ولازم يحن عليها لاتسوي شيء غلط راح لها وضمها بقوه وجلس يهديها وينصحها حتى هدت وباساته وراحت تنام عنه وهو جلس يفكر بالمصيبة واتصل على احمد يقوله

دمعة قلق
01-07-2011, 10:16 AM
سارا سارا قومي بسك نوم
فتحت عيونها بكسل : هلاشيمو
: شيمو بعينك
شيماء: هههههههه قايلة لك اني بمنامها
ملاك: مالت
سارا: ههههه سوري ملاك
ملاك: فديتك يالله انا بروح وحبيت اسلم عليك
سارا تقوم بسرعة: وين وين تو الناس ليش الساعة كم
شيماء : المغرب
سارا: وانا نايمة كل هذا اصلا متى نمت انا كنت مع الهيثم
ملاك : يس
شيماء: عاد ماندري هو جابك نايمة ووصلك للغرفة بعد ماسويت طريق عشان محد يشوفك خخخخ ويحسدون الفلم الي مار
سارا:مالت عليك وانتي اقول قومي قومي والله مو رايحة الحين احمد اخوك قد جاء
ملاك: ايوة
سارا: خلاص ماعليش منه وتاخذ فونها
ملاك: ايش ناوية تسوين اهدي
شيماء: اغسلي ايدك صبري وشوفي
سارا: الووو
: هلا بالاميرة النايمة صح النوم
سارا: صح بدنك هيثم احمد عندكم
الهيثم بهدوء من غيرته: لاطالع من شوي ايش تريدي منه
سارا: وين طالع اريدك تقوله يسهر عندكم حبيبي انا نمت وصحيت تقولي ملاك انها بتروح احمد جاء ماجلست معها ارجوووك خليه يسهر معكم واحلف عليه
الهيثم الي كان غيران وببداية سؤاله شاف احمد اخو ملاك يدخل مع خالد ويسلم عليهم وسمع كلام سارا وابتسم :ابشري تامرين امر انتي
سارا: فديتك يسلموو حبيبي
الهيثم مرتاح : ربي يسلمك ويالله روحي غفلي مع البنات وماعليك من احمد
سارا: يااااااااااهووو فديتك يالله بايوو ياعمري
الهيثم: هههههه بايو حبيبتي


عند الشباب
سوالف وضحك
الهيثم سلم على احمد وحلف عليه بالسهرة ووافق بعد الحاح الكل
وراحوا يلعبون كورة
والبنات عرفوا وراحوا تشجيع لهم
سارا معها عنود الي تشجع جاسم وجنبها شيمو والجهة الثانية نورة وجنب شيمو وقدامهم رودينا وجنبها ريم
سارا لشيموو: احم شجعي شجعي الي بالي بالك
شيماء وتضربها: مالت اصصص
سارا: ههههههههههههههههه وتكلم نورة : وانتي سرحانة في مين ياعيوني
نورة: هااا باخواني طبعا
سارا: احسب على بالي بعد ترا في ناس يسلموون
ملاك وهي جنب نورة : مييييييييين
سارا: ههههههههههههههه وانا اقول طالعة لمين
ملاك مالت
سارا: لاتخافي مو الي بالي بالك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رودينا: سوير ربشتينا
سارا: هههههههههههه اوهوا عاااااااااااد انتي سلامك غير ههههههههههههههههههههههههههههه
البنات طالعوا فيها بنظرات
سارا: الشردة : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
من كثر ماتضحك وصل ضحكها لشباب وسويت لفته الهيثم عصب عليها بس سكت وضحك لما شافها تجلس العنود وركضت برا الملعب والبنات ميتات عليها

زياد لشيماء: وين راحت الخبلة
شيماء: شردة منا على نذالتها مدري على مين طالعة
خالد الي سمعها وهو جاي لزياد: ههههههههههههههههههههه مو لبعيد
زياد: ههههههههههه على قولك
شيماء استحت وسكتت
رودينا: اقول عيال خالاتي روحوا روحوا كملوا اللعب
زياد: ام لسانين
خالد: ههههههههههههههههههههههههه فرااااس
رودينا بدون شعور بايدها علبت الماي تضربها على خالد
شيماء بانفعال: مجنونة عورتيه
خالد: ههههههههههههههههههههههههه ااااخ شفي الذوق
زياد: هههههههههههههههههههه اقول يابوا الشباب تعال تعال نلعب لانطلع من هنا مكسرين
خالد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

قاموا البنات رجعوا للفلة يصلون العشاء ويساعدون الحريم والشباب اخذولهم شور وصلوا واجتمعوا بالمجلسمع الرجال الكبار للعشاء

رودينا: سويرة متى التنفيذ
سارا: خالد قالي انهم بعد العشاء بيطلع الشباب الا التوينز والوليد وجاسم واحمد لان هذول بيريحوا شوي لانهم ناوين على سهرة اليوم
ريم: غريبة حماسهم لسهرة اليوم
شيماء: في ان
سارا: قالي عشان احمد اليوم عازمينه على سهرة تحفة
رودينا: مدري
سارا: المهم ماعلينا بعدين انا باتصل بالوليد اساله عن التوينز ونشوف وينهم وعلى فكرا مو رايحين بسيارة فراس
لميس: ايش ناوين عليه
سارا تطالعها بسرحان
ريم: سويرة وين رحتي
انتبهت سارا
سارا: سوري شيمو تجهز الفيديووو جبت صبغة زرقا وصبغة احمر ومقص وجبت رشاشات لسيارات
على الوقت بنسوي الجوء والكل بلفة بسيارة فراس قبل النيلوك حقها
رهف: والله فراس بيعصب كله ولا سيارته
نورة: والتوينز اصفر وازرق حرام
سارا تطالعها : ههههههههههههه بيطلعون رهيبين

مر الوقت اتصل الهيثم على سارا تجابله سيديات من عندهم وقال لها انهم رايحين واتصلت على الوليد قال لها ان اياد نايم بس ريان بيتكلم بالفون وسالها
الوليد: ليش في شيء
سارا: لالالا بس كنت مسوية عصير
الوليد: اهاا يسلموو حبيبتي بجيلك للمطبخ
سارا اوكي
البنات مصدومات منها أي عصير
سارا: هههههههههههه ماناموا بنشربهم منوم
رهف: عندك
سارا: يس ههههههههههههههههه يالله 4 تروح تسوي عصير بسرعة وانا بشغل الوليد شوي رودي تعالي معي
جلسوا سولفوا الوليد وراحت سارا بسرعة للبنات اخذت العصاير وحطت المنوم شوي منه وعطاته الوليد
بعد نص ساعة اتصلت على الوليد مايرد اتصلت لريان مايرد ابتسمت
سارا: بنات يالله
مو كل البنات راحوا البض جلس بالحوش يراقب الطريق والبعض بالصالة الي دخلوا عليهم سارا ورودينا وريم وشيمو سارا وقفت على ريان ورودينا على اياد وشيمو تصور
سارا بهمس: انا الازرق وانتي الاحمر ريان يكره النصر هههههه >> نادي للكورة النصر ازرق ظفاري
رودينا: بس يحب الهلال يالخبلة
سارا: اوخص هههههه يالله اذا عصب نقوله كذا
ريم: بتسولفون انتم مطولين يالله
شموا : ههههههههههههههه
سارا : قبل لا اصبغ بقص شعاره شوي
رودينا: ايوة ايوة ياحبه له ههههه

ملاك: مو كأنهم طولوا
نورة: الله يستر منهم لايكونوا قاموا
لميس: بتلاقينهم يعدون مو مبتسمين مثل الحين >> وتاشر للبنات
ملاك :بشروا
البنات اول ماوصلوا عندهم ماتوا ضحك
ونزلوا للبقية اللي بالحوش
سارا يالله على سيارة فراس
لميس: الله يستر
اخذوا البنات رشاشات الصبغة الوان وفراس سيارته اسود
رودينا اخذت اصفر وسارا برتقالي وشيمو تصور لميس ااحمر شيمو عطت الكيرا لملاك واخذت اخضر
وجلسوا يشخبوطون فيها بس سوا شغل حلواا فني اظهروا مواهبهم
والبنات تشجيع وتصفيق : ههههههههههههههه
سارا: بسوق مين تركب
شيمو : الي اخذت الكميرا توبة اركب معاك
سارا: ههههههههههه يحصلك مثل ذاك الاكشن
البنات موعارفين السالفة
رودينا انا بركب واخذت عصير وتبس معها وركبت قدام مكان الراكب
سارا: مين غيرها
شيمو: بركب عشان ما اطمن من تهوراتك
نورة: وانا معكم
سارا: ملاك
ملاك: مدري خايفة
سارا: يالله
ملاك: اوكي
سارا: لميس يالله
لميس: لالا كفاية انتوا
سارا: لاتخافي مو ذابحاتش
لميس: هههههه لا بس اوكي
سارا: يالله حد يركب
البنات : لا بنتظركم
سارا: براحتكم
وركبت السيارة انطلاق شوحت فيها ودارت بالمزرعة وطلعت من المزرعة وجلسوا يدورون بالسيارة
وداخل السيارة تصفيق واغاني لان الشارع مافي احد شوي وشافوا سيارة الهيثم والي معه خالد
طبعا الهيثم والي وخالد ماعرفوا السيارة من الالوان ومالحقوا يقرون الرقم وهم كانوا راجعين للفلة يجابون كم شغلة بعد ماتعبوا من الاتصال بالي هناك ومافي رد
شيماء: ياويلنا ياويلنا
سارا: شيموو هدي
شيماء: سارا انتي اخر وحدة تتكلم
سارا: شيمووووو
رودينا : اهدو اهدو
لميس: ما اعتقد عرفوا السيارة من اللي فيها وهم بسرعة ماشين
ملاك: مالمحونا
شيماء: ان شالله يارب ان شالله والله الهيثم مايعديها
رودينا: زوجته ماخافت هالخوف انتي خايفة روحي لعمي
سارا: ان شالله مايصير شيء اهدو خلوني اركز
شيماء: ركزي ولاتعصبين وسوقي بهدوء
سارا: هههههههههههههه لاتخافي مافي شجر
شيماء: يابردك
رجعوا البنات قبلهم وخبوا السيارة ورا الشجر ورجعوا مشيء وباين التوتر عليهم
سارا تحس الدنيا بتلف عليها : شيمو اهدي وانا الحين بروح عندهم وبعرف اذا انتبهوا ولا لا وانتم ارجعوا للبنات ما كأنه صار شيء
شيماء: لالالا ماتروحي لوحدك
سارا: عااادي يالله ههههههههه خوافة
تفرقوا
سارا توجهت للهيثم وخالد وهي تبتسم وتتذكر لما ساقت والهيثم يحاكمها
الهيثم: وينكم انتم اتصل عليش وعلى شيماء ولاتردون
سارا بابتسامة: خير
خالد: سارا فيش شيء
سارا تهز راسها بس قبل لاتوصل لعندهم ماحست الا بظلام وجسمها يطير ويضرب بشي
الهيثم: سارا سارا سارا
خالد بسرعة يركض يجاب عطر من السيار وماي رشوه عليها وشمموها العطر
فتحت عيونها
الهيثم: سارا تحسين بايش
سارا: ههههههههههه من التفحيط وعدلت جلستها بحيث تربعت
الهيثم وخالد موفاهمين شيء
سارا: اووبس
خالد: يطالعها سيارة مين
سارا: لاتقولوا لحد
الهيثم بعصبية: مين وانتي ماتوبين ها
سارا: سيارة فراس اصلا فاتكم شكلها
خالد: ليكون ابو القوس قزح سيارته
سارا: هههههههههه شفتونا
الهيثم: انتي الي كنتي بطيرين
سارا بهدوء: شماء اختك وتراتني خافت تشوفنا ويصير مثل ذيك المرة
الهيثم: تخيلوا صار لكم شيء ها يالمجانين من خوفنا عليكم ياويلك لو تعيديها
سارا: مابعيدها بس بشرط بقولكم شيء
خالد: ايش
سارا: وخبراتهم باللي سوه وليش
الهيثم معصب اما خالد ميت ضحك
الهيثم مبتسم : طيب نحن كنا مسوين لكم حفلة فراس مسويها وهو مايدري عن الي ناوين عليه
سارا: يويو ياحرام عادي نحن سوينا لهم نيولك الحين ساعدوني طيب والحفلة اكيد تفركشت
خالد: وحياتك تو كنت بنقولكن بعد ساعة تتجهزون انتم والحريم بنوديكم للبحر مكان الحفلة والتريبات ونحن والرجال بنجلس هنا
سارا: بالله ياااااااااااي ارجوكم لاتخبروهم والي هنا نايمين متى نحن ماخرجنا انتم رجعوا وقيموهم
خالد: هههههههه اوكي
سارا: خلودي بعطيك كميرا الفيديو صور اشكالهم ارجووووووك
الهيثم: والله قوات عين
سارا: ههههههههههههه
خالد: اوكي
الهيثم: ههههههههههههه ولكم هدية ويطالع خالد
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارا: على اني ما ارتحت لضحكاتكم بس يالله وقامت : بروح للبنات نتجهز سي يووو بس ها ياويلكم لو مسوين شيء تشاو
الهيثم : انتبهي لعمرك
سارا: ان شالله ماعليك مني قدها ههههههههه هيمو ارجوك سوي نفسك معصب على شيمو لانها شوي وبتموت
خالد: هههههههههه مدري على مين طالعة بالنذالة
الهيثم: مو لبعيد ههههههههههههههههههههه
سوا الي اتفقوا عليه
الحفلة كانت شيء مرتبة مثل بوفيه حلويات ومسوين خيمة صغيرة ومركبين استريوا ومشغلين لهم الشموع وجهزا على الجانب اللعاب نارية والمفاجئة كيكة كبيرة فيها صورة رودينا وعادها صغيرة وفراس يجر شعرها هههههههههههه هذي من اخوانها التؤام والبنات مسكتوا من العليق كانت حفلة تووحفة والبنات يكل شوي يتحسرون على الي سوه وايش بتكون ردة فعل الشباب اذا رجعوا وسارا على بالها الهدية اهي الكيكة
خلصوا الحفلة على الوحدة اتصلوا الامهات بالشباب ورجعوا والبنات قلوبهم طبول من المنتظر الي جو الهيثم والوليد وليث وجهاد وجاسم
دخلوا الفلة بهدوء وراحوا لغرفهم بسرعة وكلهم اتفقوا يجتمعون بغرفة وحدة بعد مايبدلون
وشوي الا كل البنات يطلع يصارخ من غرفم الشباب حطوا لهم بكل غرفة الي سنارة ( قطة) والي خروف والي ديك عاد البنات ماتشوفن الا الركض والصراخ والدموع من الخوف
والشباب تحت ميتين ضحك عليهم وبعدها جوا الحريم وسكتوهم وحاكموا الشباب وطلعوا الحيوانات من الغرفة والمشكلة الديك من اول يركض ورا شيماء الي شوي وبتموت من الخوف وبعد ما ارتاحوا خلاص اتفقوا على النومة وودعوا ملاك الي احمد اعتذر انه لازم يرجعوا وكان بكل سرير بيض طبعا كل وحدة خاست وتوعدوا بالشباب بعد ما اخذوا شور وتشكوا لبعض
اليوم الثاني ريان واياد صدموا الكل بعد ماشافوا شعرهم الي كانوا طول الليل يغطونه بالكاب وفراس انصدم بسيارته لانهم الصبح خبرونه بمكانها وعصب على البنات بس ابو خالد والهيثم حلفوا انهم مايمسون البنات بشيء وهم الي بدوا والي سوه امس كفاية وكذا يكونوا متعادلين مرت ايام المرزعة بسرعة لان الايام الحلوة تمر بسرعة وقرب الرجوع وقبل باسبوع جاسم واحمد واخواتهم وعيال خالتهم رجعوا
نورة ابدت لسارا اعجابها باياد وعرفت ان شيموو تميل لخالد ولميس علاقتها ببنات خالها تحسنت
رجعوا لبيوتهم بذكريات حلوة لاتنسى عن هالرحلة الي ماتتعوض

دمعة قلق
01-07-2011, 10:16 AM
( الجــــ الـثـالث والثـــلاثــــون ــــــزء )

>>الفصل الاول<<


رجع عبدالعزيز وندى من فترة وسولهم عزيمه والكل فرحان بوجودهم ورجعتهم واولهم ام محمد الي تعلقت بندى وام ليث جابت بنت سمتها ريناد ورودينا ميته فرحة فيها ونست فراس والمقلب المنتلي قم الي توعدوا فيه البنات لشباب الشباب انشغلوا بالطلعات والسهر الهيثم الشغل كان ماخذ وقته وانشغل شوي عن سارا لانه قرر يريحها شوي من ضغطه عليها بوجوده بشكل مو مباشر لانه حس انها تعبانة فقال امكن من وجوده لازم يخف اشوي فاذا ماكان عنده مناوبه يسهر مع الشباب ومخليها على راحتها " امكن ذا الشيء كان ممكن يريجها بالبداية بس الحين لا" اما سارا استغربت انشغال الهيثم صح مو مقصر يتصل وهو برا واذا جاء يجلس معها بس مايجلس بالبيت كثير فكان اكثر بالبيت او عند ام محمد واهلها وبيت عمامها

كانت الجمعة بييت ام محمد والكل موجود وسوالف وضحك
عند الرجال
ابو خالد: ها يالدكتور ماتنشاف هالايام
خالد: والله يبا تعرف مشاغل الدنيا ولا انا 24 ساعة عندكم
زياد: بس بس ابوي يقصدني انا
عبدالعزيز: صدق ماخذين مقلب
الهيثم: ههههههههههههه
ابوخالد: بالله عليكم انت ولا اهو شايفين نفوسكم دكاترة
خالد: من زين الدكاترة اصلا نحن لو بغينا نصير بس نحن وعدنا سارا من زماان مانصير دكاترة
ابوالهيثم: اشوف زوجها صار دكتور ضحكت عليكم
الكل: هههههههههههههههههههه
ليث: اصلا من الفلاحة حتى يصيروا دكاترة
خالد: يعني انت الفالح
فراس: ههههههههه عاد بهذي كثر منها
ليث: مو مالي عينك
ريان: هي فراس هذا قدوتنا
الوليد: اوووو ابو القدوة
الكل: ههههههههههههههههههههه
الا وتدخل ام محمد ومعاها البنات
البنات سلموا على اعمامهم وسلام سريع لشباب
وام محمد جلست تسولف مع عيالها واحفادها
بوخالد: الا اشوف الكل هنا الا سارا وينها
الهيثم الي من اول يطالع واستحى يسال يطيحون عليه تعليق
ام محمد: شوي وبتجي توها قايمة من النوم
شوي الا وتدخل سارا لابسة العباية ومتحجبة وهذا لبسها من اول لانه مافيها للكشخة والوجه مافيه ولا مكياج الا جلس وكحل من داخل العين بس
ابو خالد: هلا هلا ببنتي
خالد: يبا اشوف الترحيب الحيب ماملينا عينك كلنا من اول
ابوخالد: لاتقارن نفسك بدلوعتي
جلست سارا جنب ابوها وعمها وسلمت عليهم وببحة: كيفكم شباب
الشباب ردوا التحية بتفارق
فراس: اشوف القمر نورنا
الهيثم: فريس لاتتعدا حدودك
زياد: مايستحي حقوق التغزل محفوظة
الكل: ههههههههههههههههههههههههه
ام محمد: ههه صدق ماتستحون
عبدالعزيز: ايش رايكم نطلع لنا رحلة الجوء رهيب
البنات والشباب تايد
ابوخالد: ههههههههههه اشوف الكل عطاك الموافقة
ابو الهيثم : على الاسبوع الجاي نشوف
مازن : لالالا خلوها الاسبوع الاسبوع الجاي مدري يمكن يطلعلكم عرس ولاعزيمة
ابو خالد: اصلا هالاسبوع عندنا عزيمة بو عبدالله لسلامته ولاتنسى الشغل
عبدالعزيز: في ناس مو معنا بالمرة مو من العادة
خالد: امكن تفكر بشيء تخطيط
ابوخالد : يضم بنته ماتخلون احد بحاله
سارا: يبه متعودة عليهم وانا كنت بقول يجوز نحن نطلع رحلة بروحنا لاني ما اعتقد اهالينا بيفظون هالوقت
الوليد: عادي يصير بعد اذنهم ويجوز متى مافضوا نروح وحدة جديدة
زياد: احسن لانه امكن نسافر نحن الشباب على الاسبوع الجاي
سارا: وين ؟
ابوخالد: لصين هههههههههههه
الهيثم: عمي أي صين هذا مو النوع الي يحبوه رايحين لايطاليا
زياد: يالله مذلة هالسفرة
خالد: ماعليك
سارا: ومتى قررتوا
خالد: من فترة اقترحنا
سارا: اهااا
فراس: بناااات مين تريد امشي فيها يالله قوموا لبسوا بعد الصلاة بنمشي فيكم
رودينا: لو اموت ما اروح البنات ماتوا ضحك
لميس: كلنا بنروح
فراس يالله تجهزوا نص معي ونص مع ريان واياد
الكل قام
ام محمد: نحن مجتمعين جلسة وانتم بتطلعون صدق ماتستحون
عبدالعزيز: يمه مو الكل رايح ولا مانملي عينك وبعدين هم كم لفة وراجعين
ام محمد: محد يقدر عليكم
الكل قام لانه صلاة
سارا وهي تقوم :روحوا انتم انا مو رايحة
الهيثم يقرب لها: ليش
سارا بهدوء: مالي نفس
خالد يجي لهم: سوسو لتكوني زعلتي ماقلنا لك عن السفرة
سارا: لا عادي براحتكم يالله عن اذنكم
زياد: ايش صار
خالد يطالع بالهيثم: هيثم انتوا متزاعلين ولاشيء
الهيثم: لالا ابد
زياد: بتكون زعلت منا
خالد امكن خلينا نروح نكلمها
الهيثم: الحين صلاة بعد مانرجع ابطلعها برا
خالد وزياد: اوكي


بعد الصلاة البنات يقنعون سارا الي تلزقت بام محمد وقالت ماتريد تروح ولما ام محمد تقنعها جلست تدلع انها تريد تجلس عنها لانها مالها خلق أي طلعة تحس بخنقة انسدحت عند ام محمد والحريم اجتمعوا عندهم والكل طلع حتى ندى معهم راحت
ام خالد: يمه ليش مارحتي معهم
سارا: مالي نفس
منى: ههههههههه مو بالعادة
سارا: عمة
منى: هههههههه
ام فراس: وهي الصادقة بالعادة ناطة بكل طلعة
ام محمد: بناتكم كلهم كذا وعادي اليوم قالت تريد تجلس معي فديتها
سارا ابتسمت وغمضت عيونها تريد تنام تحس بثقل براسها الا وتسمع صوت الهيثم
الهيثم: مساء الخير
الكل مساء النور
منى بمزح : دريت عن زوجتك جيت طاير ليكون بس هو انت مانعها تروح اعترف ياولد اخوي
ام محمد: هووو ايش الكلام
الهيثم: هههههههههههههه عمة ترا ابو العيال برا اقوله زوجتك مخربة زوجتي
منى: روح اللعب غيرها اصلا ماراح يصدقك انت وزوجتك تخربونا وتخربون بلاد
ام الهيثم: والله انتم من اول كلام والبنت ولا حاسة فيكم
ام خالد: هههههههههه
ام فراس: الا تعال يالهيثم ليش ماتكشفون انت وسارا يقولوا زين تكشفوا بسرعة عشان تتعالجوا لو في علاج
الهيثم: أي كشف
ام فراس: كشف للحمل
ام محمد بعصبية : احفظي لسانش يامرة وبعدين تو الناس ماكملوا سنة وان شالله ربي يرزقهم
الهيثم: تو الناس ياعمة وبعدين مين قالك نحن مستعجلين انا وسارا متفقين هالفترة مانبي اطفال
ام الهيثم: هووو ومتى تريدون الاطفال
الهيثم: ربك كريم يمة بس نحن تونا ونريد نعيش حياتنا شوي والحين ممكن تقومون سارا عشان بنطلع
منى: قايلة انا اقول يجوز اطلع معاكم
الهيثم بصوت عالي: يــــابو فــيصل
سارا قامت من صوت ام محمد لما عصبت على ام فراس بس ماقدرت تقوم وسمعت الكلام بس مو وضوح لان راسها مدوخ بالنوم ولما نادا الهيثم ابو فيصل قامت من مكانها مفزوعة الكل ضحك
ام محمد: بسم الله عليش يالخبل ايش الحركات كانك طفل مو رجال
منى: هههههههههههههههههههههههههه تستاهل
: هههههههههههه خير يالاخو ماتستحي
الهثم: كملت نحن نريد نفتك من منى يجي عزوز
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارا: ايش صار وتفرك عيونها بطفولية
عبدالعزيز: الاميرة النائمة قومي قومي بنطلع ويطالع بالهيثم
منى: وانا معكم
الهيثم: لحووول
سارا: ههههه تيب يالله ابغسل وجهي وجاية
ام فراس: موقايلة مالها نفس
سارا: فديتك عميمة بس قلت حرام اكسر بخاطرهم هههههه
منى: يالله بلبس وبنلحقكم
الهيثم: يالله بسرعة
مشوا وتفسحو وبعدها تعشوا بمطعم وكان الجو حلوو وصادفوا الثلاثي والبنات بالشارع
ولما رجعوا استقبلهم زياد
زياد: اسفرت وانورت
عبدالعزيز: هههههههههههههه ثانكس
زياد: وين رحتوا
منى: تمشنا فاتتكم الطلعة
خالد: وانتي مخلية بنتك علينا وطالعة
منى: والله تقول خليتكم تربوها وجالسة عليكم مالت
زياد: هههههههههه
سارا: خليكي منهم يالله ندخل داخل الايس كريم بذوب
زيااد: يالحلوو عطينا وجه
سارا طالعت فيه بنظره وتحركت
عبدالعزيز: هههههههههههههه كشيمة لقط لقط الحين
زياد: مالت وراح ورا سارا
خالد: الحين سوسو زعلانة منا
سار: مابينا كلام
وجلسوا يعطوها اعذار حتى رافت بحالهم
سارا: هههههههههههههه اصلا مازعلت بس بتغلى
زياد: ايا يالنذلة اخت النذل
خالد وسارا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلصت السهرة على خير والكل فرحان
وبعد يومين طلعوا البنات والشباب طلعة معتبرة للبحر وفلو ابوها ولا ننسي مناوشات رودينا وفراس الي تسوي اكشن لهم رجعوا وهم مرتاحين وبعدها بيومين سافروا الشباب زياد وليث وخالد ومروان وطبعا الثلاثي معهم مازن بصعوبة وافق اهله يروح معهم

ملاك : احمد ابروح اليوم لسارا ممكن توصلني
احمد : ممكن ليش لا يالله وانا طالع باخذك
ملاك : شكرا خيووو
احمد: هههه العفوو
ملاك بسرعة تتصل على سارا تبشرها انها بتجي لها وعشان تقول للبنات ويجتمعون وهذا الي صار
سارا بهمس لملاك: ملاك ماقلتي لي ماقالك احمد ايش يريد
ملاك : الا امس كلمني
سارا: الله والله عندك صبر تسكتين هالمدة مو انا والله نفس اليوم يقولي الا بالسيارة بسالة
ملاك: ههههههههه تدرين جلس يضحك قال غريب ماخذتي اللجافة من عند سارا
سارا ويحمر وجهها : يافشلتي ماينسى شي احمدووه
ملاك: ههههههههه اصلا انتي كنتي غريبة عنا
سارا: اللي يسمعك يقول مطيحة معه انا من تغطيت استحي منه يالله سلام
ملاك : ههههههههههههههههههه عساك من يوم نحن صغار وانتي مطفراتبه بالاسئلة ولجافتك اذا سوا شيء
سارا: مالت ماتنسون شيء المهم لاتغيري الموضوع يالله قولي ايش السالفة
ملاك سكتت وبجديه هادية وعيونها امتلت بالدموع سارا هنا سحبتها برا للحوش
سارا : يالله الحين تكلمي
ملاك: : يقول ان عماد ولد خال مازن ولد عمي الله يرحمه كلمه قبل لايموت وقاله ان ملاك سوا مات او عاش تستاهل غيره ماتستاهله وهنا نزلت دموع ملاك : سارا قبل ليموت فكر فيني وشاف انه مايستاهلني بالعكس انا الي ماستاهله انا كنت بلحظات افكر بغيره كأني كنت ابيه واول ماحسيت انه بيكون ملكي ماصار يهمني تذكرين يوم كنت اسولفك عنه امكن الثاني يوم حسيت انه بيكون لغيري وانا لغيره قلت ابيه معرف معرف بس انا انانية انانية وجلست بتيكي وتشاهق
سارا: اششش وضمتها وخلاتها تبكي براحتها وبعد ماهدت ملاك شوي
سارا : انتي مو انانية انتي امكن كان مازن الله يرحمه من بين عيال عمك غير وهذا الصح ممكن مشاعر حب بس تو بالبداية يعني وانتي ماخليتي من زمان مشاعرك تطلع له ولا بنيتي احلام جدية ممكن وكان ممكن تتطور مع العشرة والزواج كان مازن بالنسبة لش غير ولاتنسين من يومنا صغار وهو يعاملك بدلع ويهتم فيش ممكن مواقفك مع زياد بالفترة الاخيرة ولدت مشاعر جديدة ممكن تنسيها بزواجك من مازن لانه مافي شيء يربطك بالاثنين بقوة يعني فترة وتعرفين اتجاهش وكل شيء تمام وبعدين انتي ماكان بايدش تمنعين التفكير بزياد والصدف الي كانت تجمعكم وحتى مازن بس انتي ماوصلتي مرحلة قلتي ما اريد مازن بالعكس وزياد اعجاب بس ممكن مع مرض مازن الله يرحمه حسيتي بالضياع وحسيتي بالذنب بس صدقيني شكله ربي ماكان رايد لكم بالزواج والواحد مايدري وين نصيبه الي ربي كاتبه ومازن الله يرحمه امكن حس بلحظه انه مايقدر يسعدك عشان كذا قال انه مايستاهلك من حبه وخوفه عليش الحين لاتفكرين بالي فات ومازن الله يرحمه مايريد ندمك ووسوسة الشيطان يريد منك الدعاء له وربي يغفر له وانك تواصلين حياتش
ملاك تتطالع بسارا بسرحان
سارا: ملوكة حبيبتي اوعديني تفكرين بكلامي وحاولي تجتازين هالمرة وماتانبين نفسك لشيء مو بايدك وهذا الي ربي كاتبه
ملاك: ان شالله
سارا: يالله تاخرنا على البنات
ملاك: يالله
رجعوا للبنات وملاك غيرت جوها وبعدين كل وحدة رجعت لبيتها وظلت سارا لوحدها لان الكل نايم وشيماء راحت مع ريم تنام عندهم لان ريم جلست ساعة تقول لها انا انام وانتي لا وزنت على راسها وسارا شجعاتها وراحت لانها عشان سارا كانت مترددة خاصة ان الهيثم بيطول بشغله اليوم طلعت تقلب امكن تلاقي فلم وتشوفه ونامت
بعد اسبوع

الشباب فالينها
فراس: خالد بالله ماتحس بالانتماء هنا
خالد طالعة بعين
فراس: لالالا اسحب الانتماء تحس بالغربة
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: ما الومها بنت خالي يوم تكرهك لله لله عساك ثقيل دم
فراس: خففه بماي ههههههههه انت وبنت خالك
ليث: عاد خالد نمشي بس ترا بنت خاله اختي
فراس: ياربي ماصارت كلمه اف بس ليثو اختك على عيني وراسي واحبها واموت ارتحت
ليث: ياللي ماتستحي وتقولها بوجهي
فراس: كرهنا ماعجبكم وحبينا ماعجبكم روحوا زين أي احبها
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه
ريان: فويرس معد بينا كلام
اياد: انت من طريق ونحن من طريق
فراس فاتح العيون ماصارت زلة ضحك قلبوها جد على انها زلة جد
مروان: هههههههههه فراس طحت ومحد سمى عليك
خالد: ههههههههه دور مين يوقف معك
فراس: مـــــــالـــــــــــــــــت انجلعوا عن وجهي
زياد الي يكلم بالفون وتوه يسكر: ايش السالفة
ريان: فراس طلع يحب
زياد: لابالله متى اعترف
اياد: توه
زياد: مبروك مبروك بس ماتكون من اللي تعرفه
فراس: يخسون عندها
الشباب: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: صرنا ندافع من متى
فراس: هي هدوا محد يتمسخر معاكم انتم قلبتوها جد يالله يالله نروح ناكل لنا شيء ونشوف المزاين
مروان: مايتأدب هالولد
اياد: متى ماحجوا البقر
ريان: ههههههههههههههه لا متى ما تزوج اختي
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وماتوا ضحك من شكل فراس الي عصب عليهم

دمعة قلق
01-07-2011, 10:17 AM
بجناح الهيثم وسارا العصر
سارا قايمة من القيلولة وتوها خارجة من الحمام ماخذه شور ومروقه اكرمكم الله الا وتشوف الهيثم بالصالة يقلب بالتيفي
استغربت وجوده بهالوقت قربت لعنده وحطت ايدها على جبينه
الهيثم اول ماحس فيها وعلى حركتها ناظرها باستغراب
سارا بتفكير: مو مسخن ومو اجازة حبيبي مصدع
الهيثم: لا الحمدلله مافيني الا العافية يادكتورة سوير بتفاولين علي يعني يجرها عشان تجلس بالكرسي وانتي ماتشبعي نوم
سارا: فيني نوم عندك مانع ياربي هو من كثره حتى تحسدني عليه وبعدين ايش مجلسك هنا مو بالعادة
الهيثم: مابغيتيني اجلس
سارا بسرعة: بالعكس
الهيثم ويقرب عليها : هه ليكون اشتقتي للجلسة معي
سارا: لالا
الهيثم ويقرب اكثر وهمس باذنها : احبك " كان مشتااق لها كثير وشكلها الحين رايق هبل فيه"
سارا استحت منه ومن قربه وبعدته عنها : كذاااااااااب
الهيثم: هههههههههههه
سارا قلبت لجد: الهيثم جد ايش مجلسك لهالوقت هنا لوحدك
الهيثم: جناحي واريد اريح عادي
سارا تطالعه يعني اخلص
الهيثم: الهيثم ابد مصدع شوي كنت وحبيت اريح شوي بس
سارا: تبي شيء شربت حبوب روح نام وريح
الهيثم: ههههههههه شكلك تريدي تاخذين دوري
سارا: ههههههههه لا حشاني
الهيثم : موطالعة لمكان اليوم
سارا: لاماظن اليوم مافيني لطلعات
الهيثم يطالعها ويقرب منها ومسك كفوفها: سارا
سارا بخوف: امر
الهيثم بتوتر: مايامر عليش عدو وقال بهمس اشتقتلك "وماشاف الا سارا تركض للحمام اكرمكم الله ترجع "
الهيثم: سارا فيش شي
سارا لماطلعت : لالا بس معرف عادي
الهيثم بالم : اسف شكل وجودي يلوع الكبد وكان بيطلع
سارا: هــــــــيثم ومسكته من كتفه من ورا وبهمس: لاتخليني
الهيثم التفت لها بامل وماحس الا بسارا ترمي نفسها عليه وتضمه وبعدها بعدت عنه وقالت : ليش تقول كلام وتسوي غيره لاتجبر بخاطري على خاطرك بكلمات انت موقدها لاتفتح قلبي وتخليه يتامل حب وحياة غير والي اشوفه اني حمل ثقيل موطايق تشوفه لدرجة انك مشغول عني هيثم وربي الي خلقني عادي اذا ماتريدني قولها والله اريحك مني لانك معذور بس لاتضحك علي لاتقول كلام غير مشاعرك واحاسيسك وتصرفاتك والله قلبي معد يتحمل انت بتصرفك تجرحني الف مرة وانا بنت ابوي اقدر اعيش بدونك ولا اعيش مع انسان يتحامل ويجامل فيني كاني مرمية عليه
الهيثم : سارا اناا والله احبك واريدك وشاريش
سارا بمقاطعة وبقوة ماتدري من وين جت لها : هيثم لك الاختيار اليوم خذ وقتك بخليك حتى الليل اذا جيت تتعشى يعني رايدني واذا لا لاتجي اليوم اسهر برا البيت وبكرا موشايفني بالبيت وصدقني اني بتحمل كل شيء ههههههه تدري فيني قدرتي بالاقناع قوية بدون زعل بننفصل واضمن لك والحين انا بنزل تحت اشوفك على خير ياولد عمي وطلعت من الجناح ماتدري وين تروح بس حست بخنقة نزلت تحت وحمدت ربها محد موجود طلعت للحوش تشم هوا وجلست بالحديقة الي ورا وتفكير بمصيرها الي اليوم بتعرفه بتكمل مع الهيثم ولا لا
اما الهيثم الي واقف مصدوم من تفكيرها وكيف فكرت ان بعده عنه كرهه لها مو حب لها عاتب نفسه انه عالج الموضوع بغلط اكثر حس بجرحها من صوتها وطلع من البيت وهو معصب من كل شيء ومن سارا وتفكيرها الي غلط وماصار يعرف ايش الي يريحها

دمعة قلق
01-07-2011, 10:18 AM
لميس بلا هبال يالله قومي بدلي امي تنتظرنا وابوي معصب
لميس: غصب ارووح ماريد اروح رهف قوليله اني تعبانة وموقادرة اروح
رهف: لميس بلا حركات وبعدين ان كان على محمد ما اعتقد بتقابليه مشغول اهو سالت منال انا
لميس: مالي نفس ارووح والله مقدر احس بخنقة
رهف وتضم لميس وتهديها: لميس ابدي حياتش من جديد وانسي الماضي مونافعك ولاتقوليلي كنتي تحبين الي تكلميه
لميس تطالع رهف بصدمة
رهف: أي ادري قد سمعتك كم مرة لميس انتي حبيتيه
لميس تهز راسها بلا : مدري امكن لاني ماخبرته بكل شيء عني بس تعلقت فيه واحس اني ضحكت عليه والله بيبليني بحياتي
رهف: استغفري ربش والله مع التوابين ادعي الله يوفقك وبعدين محمد زينة الشباب ماشالله
لميس: رهف انتي مو عارفة شيء محمد ماخطبني " ماكملت كلامها الا على دخول امهم"
ام فراس: لميس للحين ماتجهزيتي يالله ابوش من اول يحاكم وعمك متصل يقول تاخرتوا عيب نجي متاخرين ونحن معزومين على غدا يالله بسرعة اكشخي وماوصيش يالله بسرعة
لميس : ان شالله يمه
رهف الي تحس ان اختها مخبية شيء دعت لها وقامت للكبت وتطلع لها لبس وساعدتها تخلص بسرعة عشان ابوها بدا يعصب لتاخيرهم على بيت عمهم الي عازمينهم بالغدا

دمعة قلق
01-07-2011, 10:19 AM
ملاك: سويرة في شيء صوتك
سارا: ههههههههه قايمة من النوم
ملاك: صدق دبة
سارا: اخبارك واخبار خالتي
ملاك: خالتك عندكم بالبيت ضربي برجلك خطوتين لبيت اهلك وبتقابليها هههههههه
سارا: جد
ملاك: والله
سارا: وليش ماجيتي معها انتي
ملاك: اتصلت ومارديتي قلت نايمة بالعسل شكلك وماريد اخرب جوك
سارا انقبض قلبها : أي عسل قولي شلال عسل هههههههههههه
ملاك: هههههههههه عليش تشبيه هههههههههههه شلال الله واكبر
سارا : قولي ماشالله
ملاك: هههههههههههه ماشالله ماشالله هههههههههههههههههه
سارا: ماي انجل
ملاك: ثواني سوسو وتكلم الي جنبها: خير احمد وت يو ونت
احمد: ابوك يالعنجليزي هههههههههه
ملاك: ههههههههههه يالله بلاكلام فاضي اخلص معي مكالمة
احمد: صدق ماتستحين وانا اخوك الكبير
ملاك : يالـــــيل مطول الاخ الكبير
سارا: ههههههههههههههههههه يالدبة عيب
ملاك تكلم سارا : لا يعني تريدي اسوي فلم روميو وجوليت من امثالك انتي واخوش
سارا: نحصلك يالغيورة ههههههههههههههههه
ملاك : مالت ماتعطين وجه
سارا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ملاك ترجع لاحمد الي مكتف ايدينه يعني بالله حيطة انا >>> علي تشبيه خخخخ
ملاك: حمود حبيبي امر وش تبي
احمد: هههههههههههههههههههههههههههههههه مايناسبك ههههههههههههههههههه
ملاك: مالت عليكم كل واحد اكثر من الثاني
احمد وسارا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد ويسكت بعد ماشافها عصبت وبتبكي : احم اقول ملوكة امي وين
ملاك: عند خالتي ام خالد
احمد: اهااا وليه مارحتي معها بدل الاصراف معكم انتم الثنتين
ملاك: مزاااج من جيبك اصلا
احمد: جيب ابوي
ملاك: لا بالله احلف
سارا الي تصارخ: وربـــــــــــــــي من جيب ابوي انا المتصل
احمد وملاك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه " احمد وصله صوت سارا العالي وهوكان قريب من ملاك ومات ضحك ماتغيرت على انها تزوجت وصارت مرة بس بتضل هذك اهي
ملاك: خلاص هههههههههههه فقتي اذني ياشيخة انتي وجيب ابوك ذليتينا
سارا: ايواا عشان تتادبين
ملاك : احمد يالله تريد شيء ولا فارق
احمد: تريدي امشيء فيك
ملاك : يااااااااااااااااريت
احمد بنذاله: خمس دقايق واشوفك بالسيارة ولا رايح ومخليكي مع دلوعة ابوها
ملاك: ههههه ثواني وانا عندك بلادلوعة ابوها
سارا: ايا النذلة بتسحبين علي
ملاك: هههههههههههه انتي موجودة بس التفسوحة موكل وقت الاقيها يالله سي يووو اكلمك متى مارجعت
سارا: نزلي عندنا اوكي
ملاك : ان شالله حبيبتي
سارا: باي
ملاك: باي
احمد: ونعم الصديقة
ملاك: هههههههههه لاتسحب عرضك يالله ببدل وجاية
احمد: اوكي بالسيارة انا
ملاك تيب

دمعة قلق
01-07-2011, 10:21 AM
ارتاحت سارا بمكالمتها مع ملاك واول ماسكرت شافت رسالة من الهيثم يقولها انه راح يجي على العشاء اول مايخلص شغله
ابتسمت مو مصدقة اتصلت بشيمو الي كانت نايمة ببيت عمها جهاد وماحصلت رد راحت لجناحها بدلت ملابسها ولبست عباتها واتصلت على السايق يجهز السيارة وطلعت وتوجهت لبيت عمها ابو جهاد دخلت وسلمت على خالتها وقالت لها ان البنات نايمات بغرفة ريم وتعبت معهم راحت لعندهم وقبلها مرت على المطبخ وجابت جلاسين ماي بارد وتوجهت لغرفة ريماس الي كانت على النت
ريماس: هلا هلا سوسو
سارا: هلا فيش قلبي
ريماس: ههههههههههه لتكوني ناوية على الثنتين
سارا بابتسامة شريرة : يب يب
ريماس: اوكي ثواني بجاب كمرة الفيديو
سارا: اموت فيش انا والله ههههههه
ريماس: ههههههههههههههههه بالنذالة ههههههههه
سارا: يالله بسرعة
توجهوا لغرفة ريم دخلوا بهدوء والغرفة ظلمة تذكرت سارا موقف مر عليها اول لقاء لها مع الهيثم ابتسمت وهي تكب الماي على الثنتين بنذاله وابتسامة شريرة عليها ماتت ضحك من اشكالهم
سارا وريماس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيماء: ساااااااااااااااااااراااااا
ريم: يااااااااااااااااااااااااااااربي منك
ريماس وسارا: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دخلت ام جهاد على صراخهم : خير ايش صار ولما شافت شكل ريم وشيماء ابتسمت: والله ماتعرف لكم الا سارا
ريم: يماااه والله بااارد حراااام انا بنتك
ام جهاد: بلا دلع يالله قوموا
شيماء معصبة قامت للحمام اكرمكم الله وريم تسب بسارا وريماس الي تضحك بنذالة عليهم
ريم: والله حرام
سارا: خالتي انبح صوتها وانتوا ماقمتوا والدنيا لليل يالصايعات ولا شباب نايمين
ريم بقهر: يعني حتى بالنوم في تميز لشباب انجلعي
سارا: هههههههههههههههه
ام جهاد: انا نازلة تحت وبخليكم بس ياويلكم تسون لمرة شيء
ريماس: أي مرة
ام جهاد: هوو ليش سارا مو مالية عينك
سارا احمرن خدودها على التعليق : ههههههههه خالتوا لاتكبيرني
ام جهاد: لا اكبرك ولاشي
سارا: خالتي طلبتك قولي تم
ام جهاد : اذا اقدر عليه تدللي
ريم: لا والله وانا اموت لين توافقين
ريماس: لنا الله
ام جهاد: عيب
سارا: ماعليش منهم خالتي المهم هو طلب صغنون
ام جهاد: خير
سارا: ابطلع لسوق ابشتري كم شغلة واريد البنات معي
شيماء: الي طالعة من الحملم" عزكم الله": خير ومين قال موافقين
ريماس: اصصص
ريم : صادقة مانروح مع اصحاب النذالة ههههههه "ودخلت للحمام عزكم الله لايجيها شيء من امها "
ام جهاد: موافقة بس لاتتاخرون
سارا: ان شالله خالتي فديتك وسلمت على راسها وخدوها
وام جهاد ميته ضحك على سارا الي مايخلصوا حركاتها وطلعت وخلتهم وهي نازلة شافت جهاد
ام جهاد: جهاد لاتدخل على اختك عندها البنات
جهاد: ايوا سمعت اصوات كنت بسالك مين عندها
ام جهاد: شيماء بنت عمك نايمة من امس والحين سارا جت تعال ننزل
جهاد وينزل معها : وانا اقول هالازعاج من وين جاي اثريه من بنات العم
ام جهالد: عيب ياولد وبعدين هذي الصراخ بسبة سارا وحركاتها عرفت تقوم اختك وبنت عمك
جهاد: سويرة محد يقدر عليها دلوعة ابوها
ام جهاد: انت للحين عليها
جهاد: هههههههههه لالا ولا اعز اصحابي بيزعل مني
ام جهاد: بس عشانه بتعقل هههههههه شكلي بزوجك وتجيك بنت تعلمك الدلع
جهاد: لاااااااااا توني
ام جهاد: الكل تزوج الا انت متى بتفرحني فيك
جهاد: ان شالله يمه قريب بس خليني براحتي
ام جهاد: ان شالله الله يوفقك ياولدي ويهدي بالك
جهاد بابتسامة : ان شالله
شوي الا وتنزل سارا وهي تتحجب وماكانت منتبه لجهاد: يالله خالتي انا بروح للبيت شوي على مايلبسون تامرين بشي
ام جهاد: لا سلامتك بس لاتتاخرون
سارا: ابشري وانتبهت لجهاد
جهاد: كيفك ياسارا
سارا: الحمدلله وانت
جهاد: الحمدلله
سارا: يالله استأذن مع السلامة
ام جهاد: مع السلامة بحفظ الله
وكملوا سوالف

سارا راحت لبيت اهلها سلمت على امها وخالتها ام احمد وام الهيثم واستأذنت انها بتطلع السوق مع البنات ومرت على ندى وقالت لها بس ندى كانت بتروح لبيت اخوها وسلمت على ام محمد وطلعت وكانوا البنات منتظرينها بالسيارة وتوجهوا لسوق بعد ماقلت تريدي تخلي اليوم يوم خاص وتريد مساعدتهم ولفلفوا بالسوق والبنات فالينها بهالمهمة ولعبوا الدور

دمعة قلق
01-07-2011, 10:22 AM
( الجــــ الـثـالث والثـــلاثــــون ــــــزء )

>>الفصل الثاني<<



وصلوا وساعدوها بالطبخ لانها ماتعرف بالمطبخ اهي اكتفت بالحلو الي تعرف فيه اكثر وبعدها طلعت لجناحها ترتبة وكانت ناوية على يوم تبدي فيه مع الهيثم صفحة جديدة من جد هالمرة وناوية تجتاز كل مشاعرها من أي وماتحرمه من أي حق من حقوقة حست بارهاق بس تجاهلت تعبها لانه مامعها وقت صلت العشاء وصارت تجهز الجناح كانت مخططة بجوء رومنسي وزعة شموع باشكال مختلفة ومعطرة في كل مكان ومنثرة ورود الجوري وطبخت العشاء او بالاحرا اختارت الاصناف وساعدوها شيماء وريم رتباتهم مع الحلا الي ومسوياته وزينت طاولت الطعام بشكل رهيب بقماش احمر مع الابيض والذهبي وباقات الورد بكل طرف والشموع بكل قلب احمر بكاسات المزينة بشرايط حمراء بالنص وشموع طويلة واشترت هدية وغلفاتها بالاحمر وحطاتها بوسط قلب احمر ولعبت بتزينها ببعد ماجهزت كل شي راحت تتجهز اخذت لها شور سريع وجففت شعرها وكانت تفكر بردة فعل هيثم اذا جاء حطت بودي لوشن اللور من شانيل وحطت ميك اب خفيف بس حجرت عيونها وحطت روج احمر وعليه جلوس احمر ابتسمت ع شكلها كانت جريئة بالاحمر لبست فستان احمر حريري بدون اكمام قصير تحت الركبة بشوي ضيق لين الخصر بعدين واسع مخصر كان مطلعها رهيبة " تذكرت تعليق الهيثم على هالفستان الاحمر وان الاحمر يناسبها "رشت عطر أللور ع جسمها ضحكت بشكل طفولي ودارت بفستانها وهيا تناظر شكلها بالمنظرة حست بدوخة وتوقفت وجلست تريح تحس بارهاق بس تجاهلت كل شيء عشان هذا اليوم وجلست متشوقه لجية الهيثم وهي مستحية ومتوترة من كل شيء
بعد نص ساعة ناظرت الساعة كانت 9 راحت تسخن الاكل وتضوي الشمع وتبخر المكان خلصت كل شي على الساعة 10 موعد رجعة الهيثم جلست تنتظره وشغلت التلفزيون على ميلودي وسكرت كل الليتات بس جلست على اضاءة الشموع تحس بمجهود وتعب وجسمها ارتخى مع هالجوء

دمعة قلق
01-07-2011, 10:22 AM
خلص دوامه ع 10وكان راجع للبيت وفي باله كلام لسارا بس مايعرف كيف يتكلم ولايفهمها وكان محتار الا يرن جواله وكان جهاد
الهيثم : هلا جهاد
جهاد: جاي اليوم
الهيثم: لابرجع للبيت
جهاد: لا الا اليوم تعال والله ارجووك طالبك بموضوع مهم جدا جدا
الهيثم: اوكي بكرا مر علي وقولي يعني لازم اجي لعندكم
جهاد: لالا الحين ارجوك تعال مافيني لبكرا
الهيثم: جهاد خير ايش صار احد فيه شيء احد من الشباب كلمك طمني
جهاد: لا كلهم تمام لاتخاف بس انا
الهيثم: جهــاد
جهاد: متى مافضيت لي كلمني اوكي
الهيثم: انت وينك الحين
جهاد: عند الشباب بمكانا المعروف
الهيثم: اوكي شوي وجاي يالله بسكر فوني بيسكر بطارية خلاص
جهاد : اوكي انتضرك
الهيثم طالع بالساعة وقال مو متاخر على سارا بيشوف جهاد ويرجع بس قال يتصل يقولها احسن ولما اتصل مافي رد ووكتب لها رساله وارسال وسكر الفون
الهيثم: اففف يااارب توصل وتوجه للمكان الي يجتمع فيه الشباب

دمعة قلق
01-07-2011, 10:24 AM
لميس فيك شيء بايش تهوجسين
لميس: امممم بقولك بس لاتعصبين
منال : اوكي قولي
لميس: منال
منال: هلا
لميس بتوتر: اريد اكلمه
منال باستغراب: مين محمد
لميس تبلع ريقها: لا هـ شـ هشام
منال بعصبية: جنيتي انتي نحن ايش الي اتفقنا عليه هااا
لميس تهديها: اشششش انا قصدي
منال: لاتقصدين ولا شيء انسي انسي لميس كفاية مشاكل كفاية الي جاء
لميس: بس بس اناا حاسة بالذنب والله احس بالذنب انا حلمت اني بتعذب وربي تعبانة يامنال خايفة خايفة احس ذنب سارا برقبتي لو صار لها شيء
منال: ان شالله موصاير لها شيء انتي اهدي ودعي ربك وربك غفور رحيم
لميس: خايفة يامنال خايفة

بالصالة الي برا قبل بدقايق
محمد: هلا هلا رهوفة اخبارك
رهف: هلا محمد الحمدلله وانت
محمد تمام الحمدلله ايش بتسوين هنا لوحدك
رهف: ولا شيء بس كنت بكلم بنت خالي وتو اخلص وبروح لثنتين لميس ومنال يجون
محمد: اهااا اوكي شفتي سويلم
رهف: كاني شفته كاشخ وطلع قبل شوي
محمد: كاشخ هذا الولد غسلت ايدي منه
رهف: ههههههههههههه
محمد: تعالي نروح لثنتين نشوفهم ايش يسون
رهف: اوكي
ووصلوا على كلام لميس الاخير
محمد بهدوء: خايفة من ايش يالميس
لميس: ..................
محمد: ماتردين ايش الي مخوفك يابنت العم والله زين في شيء مخوفك
منال: محمد ممكن شوي
محمد ومتجاهل منال: جاوبي
لميس: خايفة منك
محمد: هههههههههه ضحكتيني انا الي اخاف منك مو انا
رهف كانت مصدومة وخايفة تحس الدنيا تلف فيها وجسمها يرجف من المشهد " رهف حساسة كثير كثير ماتتحمل مثل هالمواقف" وطلعت بهدوء وجلست على اقرب كرسي وظمت نفسها وجلست تبكي
لميس: بس كفاية الله يخليك كفاية والله ندمانة اني والله وجلست تبكي وتضم منال
محمد: ان شالله يابنت العم تكوني صادقة وربي يغفرلك وطلع وسكر الباب وراااه مر على الجلسة القريبة شاف سالم اخوه الصغير الي يدرس بمصر كان عند رهف الي تبكي
محمد: انت هنا
سالم: ايش رايك هذي ايش فيها حد زعلها من الخبلتين
محمد يقرب لرهف ويجلس بالارض على مسافة بينهم : رهف لاتتحسسي من الكلام الي قلته لهم انتي اعقل منهم وهم مروا بلحظة طيش وزين انهم عقلوا ومثل هالامور تصير لاتتحسسي منها خليش قوية
سالم : بلجافة: ايش السالفة ايش صار فهموني
محمد: ولاشيء سوء تفاهم مع الثنتين بس
سالم: اهاااا رهوفة لاتزعلين لامنهم ولا عليهم خليكي كوول من يومك مريحة راسك منهم
رهف: بس
محمد: لابس ولاشيء يالله اضحكي
سالم بالمصري : يابنت دنتي وحشة وانتي مكشرة
محمد ورهف: ههههههههههههه
سالم: والله عارف اني منكت ههههه
ثلاثتهم : هههههههههههههههههههههههههههه
اما منال ولميس جلست منال تهدي بلميس حتى هدت واقنعتها تنسى وتدعي ربها يوفقها ويسر امورهم

دمعة قلق
01-07-2011, 10:24 AM
ريم وشيما الي رجعوا للبيت عند ريماس بعد ماخلصوا من العشاء وساعدوها سارا ولان محد بالبيت الكل عند بيت بوخالد
ريم : تعتقدي كيف شكل اخوش لو شاف ترتيبات سارا
شيماء: ههههههههههه يكون اكبر مجنون لو ماتجنن
ريماس: هههههههههههههههههه عليش كلام يكون مجنون لو ماتجنن كيف تجي
شيماء تتنهد: الله يوفقهم يااارب
ريم وريماس: امــين
ريماس: شيموو وتتزوجين وتسوين زوجش مثل سارا بلا ماتتنهدين علينا ههههههههههههههههه
شيماء: ياللي ماتستحين يالنتفة يالوقامت تراكض وراها وبما ان البيت فاضي الحياة فلة
ريم: هههههههههههههههه مجانين تعالوا نطلب لنا اكل ميته جووووع
ريماس وهي تقرب وتلهث من الركض : هههههههههه ريم بالله ماكانت تتنهد برومانسية هههه يعني تتمنى تعيش الجوء
ريم: بس عيب كله ولاشيمو حبيبتي هي ماتنهدت برومانسية اهي تنهدت بحالمية
شيماء بتعصيب: ريموووووووووووو
الريم وريماس: هههههههههههههههههههههههههه
ريم: الا تعالي رهف ليش ماجت للحين تاخرت
شيماء: صح موقلتي
ريماس: للحين مارجعوا وسويلم بسوي تنذيل كل شوي يتمسكن عند عمتي وزوجها يجلسون عندهم ومسوي سوالف معهم عشان مايرجعوا بسرعة هذا كله لما سمعها تكلمني وقالت بتجي لنا مالت على وجهه
ريم وشيماء: هههههههههههههههههههههههه
ريم: وهو للحين على حركاته ماتغير
شيماء: والله انه غفل هالولد عليه سوالف وتنكيت مثل فراسووه
ريماس: تقول رهف عصب لما عرف بسفرتهم وماقالوله اصلا يستاهل هو قال لفراس انه هالفترة عنده امتحانات كان يريد يسوي مفاجأة ههههههههههههههههه يستاهل اصلا هو وجه مفاجأت
ريم: والله انه حليوو
شيماء: بس محمد الي خاطب لميس احلى
ريماس: بنات ماتلاحظوا ان لميس من خطبتها وهي متغيرة
ريم : تقولين لنا الاقولي تغيرت 180 درجة
شيماء: احسها رجعت مثل زمااان هي طيوبة وغفل لو تخلي غيرتها بس وغرورها
ريماس: الا وعقلت وشفتوها كيف تسولف وتتقرب من سارا
ريم: ايوة والله استغربت منها
شيماءء: يالله ربي يهدي من يشاء والله يخليها كذا على طول ولاتتغير
ريماس وريم: امــين يااارب
وكملوا سوالف الي ماتخلص

دمعة قلق
01-07-2011, 10:25 AM
جهاد والهيثم جالسين بعيد عن الشباب شوي
الهيثم: خير جهاد هذا نحن صرنا لوحدنا تكلم
جهاد:عمة لي لي قابلاتني وناوية على شر انت ماخلصت الموضوع معها
الهيثم: اووووه نسيتها هذي الخبلة اني قلت لها بالتيلفون مالها شي ولي لي ماتت وماخلت لها شيء ماتفهم شكلها
جهاد:هذا موحل وبعدين لازم تقابلبلها وتتفاهمون وتقول لها كل هي مهددة فيك وبتشتكي عليك بلافضايح وانت مومسوي شي ولازم تسكتها لحد يعرف بالموضوع
الهيثم: ان شالله هي موجودة هنا
جهاد: ايوة امس وصلت والحين هي بالهيلتون
الهيثم: يصير خير
جهاد: اتصل الحين وخذ معها موعد بين لها انك مهتم فيها
الهيثم بعصبية : تخسي اهتم فيهاوحدة انانية وجاية تدور الفلوس وانا مومسوي شي ولاعلي منها لوبغت تشتكي بالطقاق
جهاديهديه: هدي انت الحين وتعوذ من بليس وكل شي بينحل بالهدوء واناماقلت انك متهم بس ماله داعي اعمامي يدرون بالسالفة لاتنسى الكلام الي ممكن يطلع انك مع علاقة والذي منه وانت متزوج الحين والناس ماترحم وعمامي موفاهمين نوع العلاقة مانعرف
ه:الله كريم وانا يهمني دام سارا تعرف كل شي
ج:تعرف كل شي
ه بابتسامة :يس كل شي ومتفهمة لكل شيء وما اكذب لوقلت انها تقربت مني اكثر وكانت تحس اني مظلوم موكأني ظالمها بكل شي
جهاد:ربك كريم
جاء لعندهم عبدالعزيز والوليد الي كانوا جالسين عند الشباب
الوليد:ها شباب مطولين بالمساسرة كأنكم حريم
جهاد: لا الحين كنت بقوله نجي عندكم نكمل سهرة
عبدالعزيز: تو الناس وبعدين اي سهرةالي تكملها معنا لاتنسى نحن ناس متزوجين ومعانا ارتباطات
الوليد: ذليتنا هذا واختي نايمة عندنا اي ارتباطات ياحسرة
عبدالعزيز: اف ذليتنا لاتخليني الحين باخر الليل امر عليها وارجعها للبيت
الوليد: بس هدي لاتطلع فيها ياريتني سافرت مع الشباب وشفت الشقر الله على ايامهن
الشباب: هههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: روح محد ماسكك بس ها بقول لناس سبب روحتك
الهيثم +جهاد: من ورانا
الوليد: ههههههههه صدقتوا الكذاب هههههه
الهيثم: جد جد ايش السالفة عبدالعزيز
عبدالعزيز وهو يضحك ويطالع بالوليد الي يترجاه بنظراته: هههههههه تخليني امر اخذ اختك
الوليد: ياخي شوف بنت اختي هي زيدة نايمة ببيت اهلها والاخ ثقل موزيك
عبدالعزيز: انت ايش عليك منا وبعدين يالاخو بنت اخوي ضربة حجر وهي بالبيت لو الفجر
الهيثم باستغراب: مين قال لكم ان سارا موبالبيت !!
عبدالعزيز: اكيد دامك للحين هنا وبيتكم فاضي لاني لماطلعت امي قالت بتروح لبيت اخوي بوخالد زوجات عيالها هناك فأكيد سارا مولوحدها معهم ولاماكنا شايفينك لهالوقت
جهاد: عادي كل يوم شايفينه مومثلك ماصدقت تتزوج
عبدالعزيز كان يجي من فترة وفترة واحيانا الهيثم يكون مناوب بالمستشفى فما يعرف انه كل يوم سهران برا البيت
الهيثم باستغراب : ليش كم الساعة الحين؟؟
عبدالعزيز: يالمغيب الساعة ثنتين وربع
الهيثم موصدق: لا جد الساعة كم
عبدالعزيز: هيثم ايش فيك جد الساعة ثنتين وربع
الوليد: ههههههههههه تو الناس توك تسال عن الساعة مسكينة بنت اختي ابتلت فيك
الهيثم: ولييـــــــــــــــــه عطيني فونك بسرعة
عبدالعزيز: خير
الوليد: حذ تلفوني
الهيثم وهو يوقف : جاب وجلس يكبس على الارقام بس مافي رد

جهاد: قوموا قوموا نجلس عند الشباب
الهيثم: لا انا استأذن بطلع يالله اشوفكم على خير وخذ فونك وسلم على الشباب بسرعة " وركب سيارته بسرعة وفحط فيها "
عبدالعزيز: ايش فيه الخبل راح بسرعة
الوليد: شكل سارا مهدداته هههههههه
جهاد: لاماظن هو يسهر بالعادة لحتى ثلالث او اربع اذا ماعنده مناوبه الا اليوم مدري ايش فيه
عبدالعزيز: دايما يسهر وسارا ليكونوا متزاعلين
جهاد: لا ليش يعني
الوليد: انت خبل يقصد على سهره الدايم انا كم مرة قلت بساله بس اشوفهم مع بعض عادي
جهاد: مافي شيء بينهم يعني لازم يجلس بالبيت يكون بيتوتي مثل عزوز ولا متزاعل مع المدام ايش التفكير الضايع
عبدالعزيز: بس موحالة اليوم كله بالشغل واذا ماعنده مناوبه يجي يسهر موكأنه متزوج لاهي عنها انا ماقلت مايسهر بس لكل شيء وقت يعني للحين ماكملوا سنة ويعتبرون عرسان وهو مايجلس بالبيت ياسهر ياشغل ايش بيقولوا الناي بيقولوا انها مطفرة فيه وهذا ما ارضيه واسكت للي يسويه
جهاد: هدي اعصابك ماكان قصدي وكلامك صح
الوليد: خلاص عزيز هدي
عبدالعزيز وينهد: مهدي انا لااله الا الله يالله انا راجع الحين تاخرت
جهاد والوليد :ونحن معك

دمعة قلق
01-07-2011, 10:27 AM
رودينا: ياهوووو ندوش عندنا بايته
ندى: ههههههههههههههه سوي اعلان بالحارة
رودينا: تستاهلي من سافر اخواني والبيت فاضي الا من بكاء رنودة فدس فدس
ندى: ههههههه والله امك تعبت معها بكاية نقصي صوتك لاتقوم ماصدقت امك تنام عشان تنام
رودينا: ايوا مسكينة ميمتي حلوة اللبن تعبتها رنودة تعالي اخبار الزواج معش شيء مني مناك
ندى: صدق ماتستحين ههههههههه
رودينا: علينا علينا يالله تكلمي
ندى: ايش اقولش يالخبلة استحي الحمدلله مرتاحة يكفيش هالكلام ههههه
رودينا: لالالا اريد اعرف تحت الخط الاحمر
ندى وجهها قلب احمر: روديـــــــــــنا
رودينا: ههههههههههههههههههههههههه نفاحة شكلك حامل من اول يوم
ندى: ياللي ماتستحين وجلست تضربها " ويقطع عليهم صوت فونها بنغمة انت كافي"
رودينا: ياريتني تكلمت عن شيء زين ولااا ما اقدر انت كافي مرة وحدة خطير عزوز ههههههههه
ندى تضربها وتقوم عشان ترد بعيد عن رودينا ولسانها الطويل: مالت يحصلك اصلا لاتخليني ارجع للبيت
رودينا : لا تكفيـــــــــــــــين امووت انا بعزوز حبيب قلبي انا
ندى: يالبجحة تتغزلين بزوجي صدق ماتستحين عييب
رودينا: لاحول مدحنا سبينا ماعجبكم ايش نسوي فيكم ردي ردي على حبيب القلب لايموت علينا
ندى: مالت اكيد برد ولا بكلمك انتي وردت: الوو
عبدالعزيز: وحشتيني
ندى وخدودها قلبو احمر: يسلموو
عبدالعزيز: ههههههه اقولك وحشتيني تقولي يسلمووو صدق جبيبتي ماتعرف للرومنسية
ندى مستحية : الله يسامحك
عبدالعزيز: اموت انا بحبيتي الي تستحي
ندى: عبـدالعزيــز
عبدالعزيز: اااااااخ قلبي
ندى بخوف: سلامت قلبك فيك شيء
عبدالعزيز يلعب عليها : تعباااان
ندى خافت وشوي تبكي: عزوز قلبي ايش تحس
عبدالعزيز: عيدي الكلمة ماسمعت
ندوش: حبيبي أي كلمة انت تحس بايش اتصل على الوليد يجيلك يوديك المستشفى انت وين
عبدالعزيز: ااااااااه ندوش حبيبتي
ندى بخنقة شوي وتبكي: امر
عبدالعزيز: احـــــــــــــــــــــــــــبك
ندى انفجرت بالبكي
عبدالعزيز توتر: حبيبتي اسف ماكان قصدي اخوفك
ندى تبكي وتشاهق
عبدالعزيز بتوتر: حبيبتي اهدي الله يخليك
ندى شوي هدت واستغربت من بكاها خوف على عبدالعزيز ولا الكلمة الي هزاتها وماكانت تصدق بيوم تتزوج واحد يحبها ويكون جريء مثل عبدالعزيز ومايستحي يعبر عن مشاعره لها ابتسمت على غباها بس هو وقالت بهمس وصل لعبدلعزيز: مجنون
عبدالعزيز: مجنون بحبك يابعد قلبي انتي
ندى ساكتة بس مبتسمة
عبدالعزيز بهمس: حبيبتي
ندى بهدو وحيا: هلا
عبدالعزيز: اسف ماكان قصدي
ندى غمضت عيونها وتشجعت : احـــــبك
عبدالعزيز بموت من الفرحة : عيدي عيدي ايش قلتي ماسمعت
ندى : ههه الا سمعت
عبدالعزيز: ياريتك عندي كان علمتك كيف تعيدي
ندى شهقت: بتضربني
عبدالعزيز تنقص ايدي اذا ضربتك مو انا الي اضربك بس في طرق ثانية تعلمك هههههههههههههه
ندى مافهمت عليه: ايش ناوي تسوي بتحبسني
عبدالعزي: هههههههههه لالا هو انا اقدر متى ماجيتي بعلمك بغرفة النوم
ندى مومنتبه : يمه خفت موراجعة لعندك شوي وانتبهت لاخر كلمة مع ضح عبدالعزيز وسكرت بوجهه بسرعة
عبدالعزيز مات ضحك عليها وحمد ربه رزقه فيها وتوجه للبيت وهو يدعي للهيثم وسارا بالهداية

دمعة قلق
01-07-2011, 10:28 AM
سارا نامت مع الجوء الي مسوياته وعلى صوت ميلودي وكان التيلفون في الغرفة فماسمعت شي لما اتصل ورسالة الهيثم ماوصلت
وصل البيت ودخل البيت كان هدوء خاصة انه مافي احد بالبيت شيماء ببيت عمها وزياد مسافر طار لجناحهم هرولة فتح الباب بهدوء واستقبله هواء بارد مع ريحة البخور تجنن دخل وهو مستغرب كان المكان مظلم بس اضاءة كم شمعة للحين مقاومة وصوت اغاني من الصالة دخل غرفة الطعام القريبة منه شافها ظلمة فتح الاضاءة شاف الترتيب والاكل والشموع الذايبة والتزين واللون الاحمر الي طاغي بالمكان واوراق ورد الجوري المنثورة كان الجناح كله منقلب احمر وترتيبات حلوة ابتسم وحس بالذنب لانه خرب مفاجأتها اكيد زعلانة ناظر الاكل كانت مسوية الوجبات الي يحبهم كانوا باردات راح يدور عليها شاف اضاءة التلفزيون من الصالة دخل سمع اغنية اليسا بتمون وكانت سارا متكورة من البرد ونايمة
خق قلبه على شكلها الانثوي وعلى الطفولة الي ماليتها وبفستانها الاحمر تخبل عليها :والله اني غبي مخلي الملاك بس والله غصب عني اااااااه ياربي اهدينا قلبت حالي وماصرت افهم شيء ايش يريحها وليش الي يتعبها بس شكل بعادي وضح لها شيء غير مشاعري بدل مايساعدني قلب الموضوع ضدي الله يهديني وكمل جهاد اليوم الله يعين"قرب منها وتأملها شاف دمعة ع خدها انقبض قلبه عليها مسحها وباس خدودها وجبينها : اسف حياتي والله ما استاهلش اهملتش كثير وانتي مازعلتي لا وسويتيلي مفاجأة وانا سهران مع الشباب ولاداري ولاحاسس سامحيني راح اعوض هذا اليوم وكل يوم فات اصلا اليوم والله كنت برجع البيت بس جهاد كان يريدني بموضوع مهم ورسلتلك رسالة فتحت سارا عيونها
باسها هيثم : حبيبتي اسف والله مو يعني ماجيتي تفسرينه على اعتقادك والله اني احبسشواريدك ياروحي
سارا كانت للحين مدوخة نوم وموحاسة بشيء: اششش وقلبت للجهه الثانية وكملت نوم
هيثم ع باله انها حاسة فيه وزعلانة وتاكدت من اعتقاداتها وخاف تسوي الي تريده لازم يوضح لها كل شي ويعوضها عن الي فات
هيثم : حبيبتي سوري والله ماعيدها وقلبها باتجاهه والله احبك
سارا : روح زاعجني طلايط
هيثم عرف انها مدوخة وموحاسة ضحك عليها دايما ماتحس بشي اذا نامت وهيا تعبانة ابتسم ابتسامة خبيثة وشالها لغرفتهم وهو متحلف مايخليها وراح يعوضها عن الي فات.ويشل من بالها كل كلامها السخيف.

دمعة قلق
01-07-2011, 10:29 AM
خالد خويلد قوم يالله بنطلع
خالد: زيوود والله تعبان طلعوا انتم وانا بجلس
فراس: يالليل منك الله يعين زوجتك بشهر العسل بتجلس تعالج فيك
خالد: الله لايشغبك فيهاا يكفيها ان خالد ولد محمد زوجها بس
الشباب: ههههههههههههههه
ليث: مغرور مدري على ايش
خالد: يكفي اني خالد والبنات ركض وراي ههههههه مات ضحك على شكل الشباب
مروان: خلونا نطلع ميت جوع وهذا حباله طويله خلوه ينام ونحن نطلع
ريان: والله صادق يالله
خالد: والله ماتروحون الا وانا معاكم شوي بتجهز دقايق
زياد: كثر منها قال دقايق
الشباب: ههههههههههههههههه
مروان: ياويلك والله بعدهم لك ربع ساعة ولابنروح ونخليك وتعال بعدين متى ماخلصت كشخة
اياد: يس يس
خالد: ياويلكم مني تخيلوا دخت بالطريق لاتنسون اني مسخن
ليث: مسخن ها اوكي المسخنين مايكشخون يلبسون أي شيء ويالله
خالد : اوكي اوكي ثواني وانا عندكم اف مذلة
ريان: تعلمناها منك
فراس: والله صادق يالله بنبدي بالعد
خالد قام وهو يتافف منه لولا سخونته علمهم الشغل بس مافيه عليهم واخذ ربع ساعة وتكشخ كشخة
وماخلوه الشباب من تعليق
زياد: شباب بعد بكرا راجعين
خالد: ان شالله ليش تسال
زياد: بشتري هدايا
خالد: ذكرتني سوير لوماجبت لها شيء بتقيم الدنيا
زياد: انت سوير وانا سوير وشيموو وحلاوي اخر العنقود
ريان: والله تقول محد عنده خوات الا انتم اياد تشاركني
اياد: هههههههههه يالبخل
فراس: وانا معكم
ليث: هههههههه عندك خواتك ايش ايش عليك فينا
فراس لجفة هههههههههه
الكل : ههههههههههههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:29 AM
صحت من النوم ناظرت جنبها كان الفراش فاضي ابتسمت بحزن على حالها صارت وحيده وهو مو معاها لدرجة انها تحلم فيه جنبها خلاص امس تحدد مصيرها اليوم بترجع لبيت اهلها قامت من السرير بتعب حاسة بثقل وتعب دخلت الحمام

بعد ماصحى من الفجر خطط لمفاجئة لسارا كتتعويض عن كل الي فات ويبين لها حبه لها رحع للبيت وهو فرحان بالمخطط رجع ومعه بوكيه ورد وعلبة شوكلا دخل البيت وطار لجناحهم ابتسم لما شافها صحت وشكلها داخل الحمام حط الي معاه على التسريحة وتخبأ مكان ماتشوفه بس هو يشوفها عند الكبت

داخل الحمام " اكرمكم الله"رجعت كل الي في بطنها الي كان فاضي اصلا وشافت دم يطلع انصدمت وحست بدوخة قوية رجولها موقادرة تثبتهم بصعوبة طلعت من الحمام ومستندة على الجدار وبعدها الباب
استندت على الجدار وجلست على الارض حست بدوار قوي وفجأة نغزة قوية صرخة: ااااي ايدها ع صدرها
اختفت الابتسامة اول ماشاف حالها ركض بسرعة وقال بخوف : سارا حبيبتي ايش فيش ايش يوجعش
سارا اول ماشافاته ضماته بقوه بالنسبة لها لانها فاقدة للقوة كانها ترمي وجعها عليه نزلت دموعها وشدت ايدها عليه وهو ضمها بقوه يخفف عليها وخايف عليها
الهيثم :حياتي بأيش اتحسين
سارا بتعب ابتسمت ابتسامه باهته وبهمس يالله طلع: دلع
هيثم بخوف وحنية: حياتي اي دلع وجهك اصفر وكنتي دايخة يالله قومي خلينا نروح المستشفى نطمن
سارا يالله ساندة روحها: لا مستشفى مااريد وانا مافيني شي بس ارهاق لاني امس مو اكله شي وبذلت فيه مجهود
هيثم بحنان يمسح شعرها:اسف حياتي وباسها والله ماعيدها وبعدين لازم تاكلين شوفي شكلك واجد تعبان وبعدين انا اليوم مسويلك مفاجئة خخخ ادري انه تعويض متأخر بس امس
اكتفت بابتسامة وتناظر عيونة بحب وتعب وقالت مقاطعة: اشش هيثم خلاص مولازم والله عادي
الهيثم: ايش الي عادي والله كنت بجي بس كان في موضوع مهم وانشغلت ورسلت مسج لش واتصلت قبل ومارديتي وفوني فضى والله العظيم والله سارا والله مقدر اعيش بدونش انا
سارا ببحة: متاكد
الهيثم: مية بالمية ولوكنت كذاب جعل ربي ياخذ روحي الحين
سارا: بسم الله عليك لاتقول هالكلام والله ازعل جعل يومي قبل يومك
الهيثم: بلاكلام فاضي وجعل عيني ماتبكيك والحين انتي اكيد منتظرة اشيلك يالله
سارا بسرعة: لالا اقدر اوقف اول ماحاولت توقف اختل توازنها مسكها هيثم بخوف وشالها للفراش مددها
الهيثم: حياتي خلينا نروح للمستشفى تسوين فحوصات شكلك تعبانة
سارا: لااا انسى اذا تحبني بالله عليك لاتقول مستشفى لاتضيق خلقي
الهيثم تنهد وقام وراح جاب شنطتة وجلس يقيس ضغطها ويكشف عليها كان ضغطها منخفظ ودقات قلبها ضعيفة كان يريد يسويلها فحوصات وتحاليل يتطمن بس هيا عنيدة وماعنده ادوات باس جبينها :حياتي ارتاحي
سارا نامت على طول تحس بدوخة وتعب.
الهيثم يناظرها بحب وحنية وخايف عليها مرة باس خدودها وظمها كأنه يحميها.تذكر تعب لي لي وموتها بعوذ من ابليس وغمض عيونه ونام جنبها

دمعة قلق
01-07-2011, 10:30 AM
: احمد الي كنت خايفين صار حقيقة
احمد بخوف : محمد تكلم اختك قالت لك ايش
محمد بتوتر: بنت عمي ارسلت له صور لسارا
احمد بصدمة: هاا
محمد: مو صورة الا صور كانت ترسل له بعد فتر وفتر كل ما اجتمعوا كانت تصور سارا وترسلهم له عشان كذا الولد كان واثق وتقول انه يوم زواج سارا كلم بنت عمي وكان زعلان وتوعد فيها ويقول كلام غريب كف ومدري ايش وانه بيربيها ودامها بتتزوج ليش تلعب عليه ومن هالكلام يعني وبعد كلام عماد وعمر اعتقد انه ناوي على شيء
احمد بخوف: نحن لازم نمسكه نهدده الحين بتصل على عماد وبكلمه لازم اقابل هشام لازم ولا بكلم الهيثم وبقوله عن كل شيء
محمد: لالا خلينا نحل الموضوع لاتنسى بنت عمي بنت عمتهم وهي تحس بالذنب وعقلت مانريد مشاكل نسويها بينهم
احمد: محمد: نحن لازم نحله بسرعة ولا والله بخبر الهيثم بكل شيء
محمد: ان شالله الحين كلم عماد وخذ لنا معه موعد
احمد: اكيد مافيها كلام وبخليه يجاب معه عمر صديقهم
محمد: ان شالله خير يارب سترك
احمد: الله يستر ذنب هالمسكينة برقبة بنت عمك والله لودرت امكن تجيها نوبة ربوو سارا حساسة
محمد: لاحول ولاقوة الا بالله الله يستر وان شالله نحلق على الموضوع ولو اضطرينا نمسك هشام ونحبسه
احمد: باي تهمة
محمد: معرف معرف
احمد: اهدي وخليني اكلم عماد
محمد: اوكي

دمعة قلق
01-07-2011, 10:31 AM
(الجــــــــــــ الرابع والثلاثون ـــــــــــزء)

>> الفصل الاول <<

فتحت عيونها بعد ماحست باصابع تلمس خدودها بنعومة ناظرت عيونه وابتسمت وحمرن خدودها من نظراته وقربه
سارا ببحة: من متى وانت هنا .
الهيثم :صارلي نص ساعة صاحي وانتظرتك تصحين ، ها الحين احسن؟
سارا بخجل: يب الحمدلله.
الهيثم:ا وكي انا باروح اصلي الظهر وانتي قومي صلي وجهزي نفسش لاني عازمش على الغدا.
سارا بتعب: هيمو ايش رايك تخليها عشاء مو جاي على بالي اطلع.
الهيثم: ياحبيبتي اليوم غدا وعشى برا البيت حاجز لنا شاليه في الهيلتون .
سارا: اهاا ههههههه كح كح قول كذا من اول
الهيثم بابتسامة تدوخ : يب يالله بطلع انا الحين للمسجد
طلع بعد ما تجهز للمسجد
سارا قامت بكسل كانت تناظر شكلها كانت تحس بتعب ووجهها شاحب قامت تتروش تنشط روحها طلعت وصلت رجع تعبها وحست بلوعة كأنها بذلت مجهود قامت وتمددت بالفراش تحس انها دايخة مو قادرة لاي شي
الهيثم دخل الغرفة بابتسامة : ها سارا جهزتي
شافها نايمة بثياب الصلاة راح لعندها يحسها تعبانة بس تكابر جلس جنبها يمسح على شعرها بهدوء وقال بحنان :حياتي للحين تعبانة .
سارا انتبهت له ماقدرت ترد هزت راسها بلا
الهيثم: طيب ليش نايمة وماتردين
سارا سكرت عيونها بقوة وتستجمع قوتها وقالت بصوت يالله ينسمع : مدري
الهيثم قام اتصل على امه اتقول للخدامة تجاب لهم اكل جابت الشغالة الاكل حاول فيها تاكل ويالله اكلت وشربها فيتامينات ومقويات جابهم معها ومددها ترتاح وقال: حبيبتي ارتاحي انا في الصالة اذا تبيني ناديني
اكتفت بهز راسها
طلع لصالة جناحهم وقلبه معها ومقرر يخليها للمغرب لو ماتحسنت بياخذها للمستشفى وافقت ولا لا دق تيلفونه وقطع سرحانه و كانوا المستشفى عقد حواجبه هو ماخذ اجازة رد وهو مستغرب من الاتصال دقايق وسكر وهو معصب الدكتور الي مناوب مريض ولازم يجي مكانه رجع لغرفتهم ناظرها يحس بضيق قلبه مقبوض مايدري ليش تنهد من القلب مايريد يخليها جلس جنبها بهدوء وقال بحب : حبيبتي صاحية
سارا انتبهت وفتحت عيونها : امر حبيبي
الهيثم: ها كيف احسن الحين
سارا وتجلس : يب بكثير تسلم حبيبي .
الهيثم ضمها وخلا راسها على صدره ويلعب بشعرها يحس محتاج قربها مايريد يبعد عنها وقال بحنان : اممم اتصلوا المستشفى بلع ريقه وكمل يريدوني
سارا فهمت بابتسامة : اوكي حبيبي عادي روح الله يعوضنا بيوم ثاني مافرقت يوم تعودت " عضت شفايفها على جملتها الاخيرة هي تريد تخفف عليه التوتر بس شكلها عماتها"
الهيثم انقبض قلبه حس بتقصيره وظلمه لها وهيا الدلوعة "وابتسم على حركتها "باس راسها :الله يخليش لي ويزيدك عقل ياعمري بس قلبي مومطاوعني اخليش
سارا : حبيبي مافيني شي وبعدين شيمو هنا وبخلي البنات يجون بجلس معاهم وزياد وخالد اليوم يوصلون ان شالله صدقني ياقلبي موصاير شيء وبكرا نعوض عن اليوم اوكي
الهيثم يتأملها وبحب قال بابتسامة: اوكي بس انا عازمش اليوم برا البيت وعلى سهرة تحفة موافقة.
سارا ماتريد ترفض عشان مايفكر انها ماتريد تجلس معه ابتسمت: اوكي راح اكون جاهزة .
الهيثم: خلاص راح اشوف متى اخلص واقولك يالله باس خدودها وقام يتجهز
نزلت سارا تحت تسولف خالتها وعمها بس كانوا نايمين اتصلت بشيمو ماترد لاهي ولا ريموو كانت تفكر تروح عندهم وندوش قالت لها بلليل بترجع شافت حلا تتفرج على ام بي سي 3 جلست اتشوف معها ماحست الابيد حانية تصحيها نامت بدون ماتحس ماتعرف وش قصتها طالعت بخالتها ام الهيثم : يمه قومي ريحي بغرفتش شكلك تعبان.
سار : لالا خالتي مافيني الا العافية
ام هيثم بحنية تعرف عناد بنت اختها : انزين روحي صلي وتعالي نسولف وشيما بعد نص ساعة واصلة ولانامي وارتاحي شوي.
سارا: اوكي بصلي وبرجع تحركت بثقل لجناحهم صلت شافت تيلفونها امكن هيثم اتصل لانه قال بيتصل ويقولها متى تجهز ماشافاته اتصل اتصلت عليه كان مغلق احيانا يكون مغلق وهو بالشغل اخذته معها التيلفون عشان تجرب مرة ثانية حست بدوخة وقفت اشوي حتى خفت وبعدين نزلت تحت جلسوا يسولفون ولما جت شيماء وريمو كملوا سوالف كان مرة غفل واتصلوا برودينا تجي وجت اهي وندى .
مر الوقت بسرعة سارا خايفة على الهيثم الي ما اتصل ومسكر تيلفونه خافت ليكون صار له شي او شاور انه يتركها تعبت من التفكير والكل لاحظ شحوبها وتعبها وسرحانها بس ماتخليهم يسالون لانها تسوي نفسها فالتها
ندى: بنااات اريد نطلع طلعة حلوة
رودينا: على يدك
ريم: هههههههه ماصدقت الاخت على طول
سارا: هذي رودي والاجر على الله هههههههه
شيماء: سوسو لاتنسينا ويالله قولي لنا امس هيموو ايش سواا
ريم: ههههههههههههه ماتنسي شيء
ندى ايش السالفة
سارا بحزن بس حاولت توضح العكس: هههههههههههههههه والله ماقولك توك صغيرة ههههههههه كح كح كح
رودينا: ايش مسوية يالملعونه خلينا نتعلم
ندى: صدق ماتستحين انا المتزوجة ماقلت شيء بنات اخر زمن
ريم: اوهوو الله يعيني الحين يالمحترمة بغيتي تسوين فيها لاتخلينا نقلب عليش بس
ندى: لالالا كله ولا انقلابكم علي
سارا: بنات اريد ايس كرييم
شيماء: اتصلي بالعاشق والله اخوي مضيع المفروض بعد امس مانشوف اشكالكم يخطفك لبعيد مووجه رومنسية
سارا تضربها بكتفها : احترمي نفسش كله ولا هيموو حبيب قلبي فديته
البنات: ههههههههههههههههههه
ندى: الله لايغير عليكم ويرزقم بالذرية الصالحة
البنات : امـــــــــــــين
سارا: اريـــد ايس كريم
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:32 AM
احمد: عمر وين هشام مو العصر قلت بتمرني معاه
عمر بتوتر: هشام مارد على تيلفوناتي ولما اتصلت على اخوه قالي انه سافر اليوم
محمد بصدمة: ســــــــــــــــــافر ويـــــن
احمد بهدوء: عمر هو ماقدر لمح بسفرته ولا شيء
عمر: مرة لمح انه ممكن يسافر بس هذا شيء عادي بس الغريب انه سافر بدون مايقولي شيء
عماد: نحن متعودين على السفرات وهشام يموت بالسفر بس مستغربين من حركته
محمد: تعتقدون ناوي على شيء
عمر: لا ما اعتقد دامه سافر امكن حس بتشويش ويريد يعيد حساباته عشان كذا سافر وماقال لاحد عشان مانلزم نسافر معاه
عماد: وان شالله اول مايرجع نقابله ونشوف ايش ناوي عليه ونقولكم
احمد : ان شالله والله والله لو فكر يسوي شيء بالبنت وتسرع وتهور والله لوريه الشغل الزين وانا احمد
عمر: لا ان شالله خير
محمد كان ساكت ويدعي على منال اخته ولميس موطايق ولا وحدة منهم يحس بنار تشتعل داخله نفصه بفرغها باحد ماحس بالشباب الي استاذنوا وطلعوا واحمد له ساعة يكلمه
احمد: حـــــــــــــمود وين رحت
محمد: خير
احمد: الخير بوجهك بس لي ساعة اكلمك وانت مو معي حتى الشباب راحوا وانت ولا معنا
محمد بسرحان وهو يحاول يضبط اعصابه: ولا شيء احمد انا بستأذن احس بخنقة
احمد : بروح معك
محمد: لالا اريد لوحدي شوي بدور بالسيارة وبرجع للبيت انام وارتاح
احمد: اوكي يالغالي محمد لاتشيل هم ان شالله هشام مو مسوي شيء
محمد: ان شالله يالله عن اذنك
احمد: اذنك معك
ركب سيارته وهو شاب نار من الداخل من القهر والخزي الي يحس فيه يحس انه مخنوق كان يسوق بسرعة وتفكيرة مشتت بالي سوه لميس ومنال ومستقبله مع لميس وقف على الاشارة وهو وده لو يطير وينعل ابوها

دمعة قلق
01-07-2011, 10:33 AM
كان يدور في الشوارع مو مصدق ومصدوم مايريد يرجع البيت ويشوفها لو شافها بيقتلها للحين مو مصدق الي شافه نرجع لقبل كم ساعة وهو بالشغل
كان توه مخلص بريك عنده وبيرجع يكمل شغله شاف على مكتبه ظرف كان باله مشغول بسارا وكان بيتصل فيها عشان يقول لها تجهز وكان بياجل الظرف لبعدين واول مافتح جواله مالحق يتصل الا وجهاد يتصل فيه
الهيثم: لاتحاول اليوم موسهران معكم ياخي شاك اني متزوجك انت
جهاد مسوي نفسه زعلان: افاا هذا وانا اتصل اتطمن عليك
الهيثم: مو اقولك شاك فيك حرمتي الثانية على غفلة
جهاد: مــــــــــــالت تحمد ربك اني اعبرك اصبر بس متى ماتزوجت وسحبت عليك اذا ماذليتك
الهيم: هههههههههه افا افا ياحبيبتي واهون عليش
جهاد بمايعة: لا ياعمري ماتهون بس لازم نقرصك شوي
الهيثم: وعععععععععع قرفتني
جهاد: ههههههههههههه
الهيثم ويلعب بالظرف جذبه الفضول بعد ماقرأ المكتو خااص : جهود ايش ورااك اخلص
جهاد: ابد ياولد العم بس حبيت اتطمن عليك بعد ماسحبت علينا امس ولا ظهرت
الهيثم ويفتح الظرف: ههههههههههههه تستاهلون بعدين انا واحد متزوج وماني بسهراتكم
جهاد: لاياشيــــــــــــــخ تعال كلمت عجوز النار
الهيثم كان مصدوم باللي قدامه وماهو مع جهاد الي يكلمه ولا يلاقي رد وبلاخير سكر التيلفون بوجه جهاد وطلع من المستشفى ومحد يدري عنه الي يتصل فيه كان مغلق تيلفونه
نرجع له الحين الهيثم بعصبيه: ليش سويتي كذا لهدرجة تمثلين لهذي الدرجة انتي خاينة حية وين البرأة والانسانة صاحبة المبدأ امكن لاني انشغلت عنها وكنت قاسي وانا اقول ليش ماترعل تاريها بتلعب من وراي ليش ماتريد قربي لانها تحب غيري وانا بعدتها عن عشيقها
ااااه وضرب ايده بقوة على الدركسون بس هين ارويش مين الهيثم والله لاخليش تكرهين حياتش فوق الي انتي كارهتها واذا طلبتي الطلاق اموت ولا اطلقش جاه صوت باطني اهدي يالهيثم امكن تكون ظالمها كالعادة لاتنسي كلامها وانها موافقة الي اطلبه منها لالالا هذا تمثيل في تمثيل استغفر الله وهو بافكار ماحس بالاشارة الي قطعها وكانت في سيارة مسرعة جاية بصوبه ماحس الا بتصادم وبعدها ماحس بشيء

دمعة قلق
01-07-2011, 10:34 AM
جهاد سرحان خايف على الهيثم الي مايرد على فونه والي مخوفه انقطاعه فجأة قال امكن فضى بس مر عليه ثلاث ساعات وهذا الشيء الي وتره اتصل على ريم لانه عارفها ببيت عمه وحب يسالها تسال سارا عن الهيثم اذا رجع البيت وقالت له لا للحين مارجع وسارا تتصل عليه ومسكر
قال عشان يطمنهم بعد ماحس من كلام اخته ان سارا خايفة : اهاا انا كنت عنده وكان تلفونه مفضي وقال امكن يتاخر وامكن يرجع بسرعه ودامه مارجع اكيد انشغل
ريم: الله يطمنك بالخير ياخوي
جهاد: يالله اخليك مع البنات
ريم: اوكي بايوو
جهاد: باي
جهاد توتر وغير طريقه للمستشفى الي يشتغل فيها الهيثم وركض لمكتبه وماكان موجود راح للاستقبال يسال عنه وقالوا انه طلع م ثلاث ساعات زادت دقات قلبه وتوتر على اخوه صديق عمره وهو طالع من المستشفى يشوف الاسعاف جاية ومنزلة ثنين مبين انهم تعرضوا لحادث الدم منتشر فيهم مايعرف ليش قرب لهم وجلس يطالع فيهم وشاف الي مايريد يشوفه كان الهيثم مغطي وجهه بالدم وفاقد للوعي
جهاد حس جسمه بيفقد توازنه خاف انه فقد اخوه فقد اعز انسان له الهيثم مو بس اخوه الهيثم اقرب له من روحه تقدم له وهو يصارخ على المسعفين: ايش صااار ايش فيه الهيثم ماماتا صح مامات
واحد من المسعفين: لو سمحت مو صاير الا كل خير وان شالله مافيهم الا العافية بس خلينا نشوف شغلنا ونقدر نساعدهم
جهاد وقف لاحول ولاقوة له وهو يشوفهم يدخلوهم لطواريء اتصل عليه الوليد يساله وينه
جهاد رد بحزن: وليد هيثم بيرووح
وليد انهبل من صوت جهاد وكلامه: جهادووه ايش الكلام وانتم وين
جهاد: بالمستشفى تعال بسرعة تعباان لوحدي
وليد جاي جاي وانت هدي شوي ومو صاير الا كل خير

دمعة قلق
01-07-2011, 10:34 AM
سارا جسدها مع البنات بس عقلها وقلبها بمكان ثاني وكلنا اكيد نعرف وين بس مافي احد حاس فيها والمشكله ان جهاد تو مطمنهم بس اهي مو مصدقه لو كان كلامه صح ما اتصل على ريم لانه عارف الهيثم لو رجع البيت بيتصل عليه بس ماتقدر تقول تخاف تعلن خوفها وتحاول تكذبه بس لمتى لمتى تحس بتعب نفسي وجسدي موقادرة توصف الي بداخلها كانت متمددة والحين غمشت عيونها بهدوء
شيماء: ياهووووووو سوسو وين رحتي بروميو ولا قيس
سارا بهدوء: الله يرجعهم بالسلامة وتنهدت تنهيدة عميقة
رودينا: مو الحين الشباب يوصلون
ندى: ايوا عبدالعزيز قايل انه بيروح يستقبلهم بعد سااعة
رودينا: والله البيت ملل بدونهم ههههههههه اشتقت لهم
شيماء: لمين بالضبط
ريم: هههههههههه
رودينا: لاخواني مين غيرهم بالبيت
ندى: لالا لاتنسين الضيف الدائم مع اخوانك اشك انه تؤامهم
رودينا فهمت عليم: وععععععععععع يتمنى يكون تؤام لاخواني وعووه
البنات هههههههههههههههههههههههههههه
ندى طالعت بسارا الي متمدده وشكلها نامت ومو معهم بالمرة قالت بهمس: بنات
البنات طالعوا لها وشافوها تاشر على سارا
رودينا: يويو شكل الهيثم امس مسهرها لصبح ااااااااااي " ندى قرصتها بقوة على كلامها"
ندى: تستاهلين يالي ماتستحين غاسلة وجهك انتي
ريم وشيناء ميتين ضحك عليها : هههههههههههههههههههههههههههه
الا ويسمعون انت كافي وما ابي غيرك
رودينا: ردي ردي على حبيب القلب
ندى تسوي بايديها مالت وقامت ترد على عبدالعزيز بعيد عن تعليقاتهم
ندى : الوو
عبدالعزيز : احلا الوو من احلى حب بحياتي
ندى حمرت واستحت منه وسكتت
عبدالعزيز: اموت بالي يستحون انا وخدوهم حمر ياريتهم عندي اعضهم
ندى شهقت: متوحش
عبدالعزيز: ههههههههههههههههه وحشتيني
ندى تغير الموضوع: عزوز انت وينك
عبدالعزيز: ايوة غيري الموضوع
ندى: هههههههههههههههههههههههههه والله مو قصدي
عبدالعزيز : بعد هالضحكة نعديها يابعدي انتي
ندى بدلع : عزوز
عبدالعزيز: ياقلب عزوز انتي
ندى: مو جايب الشباب
عبدالعزيز : الا شوي ورايح
ندى: اهاا
عبدالعزيز: ندى حبيبتي ايش رايش ترجعين للبيت ولو تجابي معك البنات احسن وخاصة سارا عشان تجلس مع امي احسها تعبانة شوي وقلبي مو مرتاح
ندى: ابش ياعمري ماتطلب انت تامر وخالتي غلاتها مثل امي وانا دقايق واكون عندكم
عبدالعزيز: فديتك والله ما انلام يوم احبك وقلبي يختارك
ندى: ههههههههه فديت الي يفداني
عبدالعزيز: احـــــــــــبك
ندى: اقول انت كذا تاخرني يالله سلام
عبدالعزيز: هههههههههه سلام ياقلبي
سكرت منه وتوجهت للبنات تودعهم وتقول انها بترجع للبيت وطالعت بسارا شافتها بسابع نومة
سلمت وطلعت بسرعة شوي وكل البنات رجعوا لبيوتهم وموعارفين بشيء
دخلت ام الهيثم الي قلبها ناقزها وشافت شيمو تصحي بسارا الي مو حاسة بشء
ام الهيثم: متى نامت
شيماء: من اول ونحن جالسين
ام الهيثم: احسها تعبانة اليوم كثير
شيماء بخبث: شكل الهيثم امس مسهرها
ام الهيثم مافهمت تلميح بنتها: أي مسهرها وهو مارجع الا الساعة بعد الثنتين كل يوم هايت تقولين كانه مو متزوج الله يهديه
شيماء بصدمة: يمه متاكدة انه مارجع الا بعد الثنتين
ام الهيثم: ايوا اا رجعت للبيت على الثنتين وسيارته مو موجودة وقبل لانام سمعت صوت السيارة والباب
شيماء: يعني كل الي سواته راح بلاش وقالت بعصبية يمه ولدك والله يبغاله تاديب والبنت ساكته عليه
ام الهيثم: الله يهديه انا بروح لغرفتي اصلي ركعتين وبنام احس قلبي ناقزني مو مرتاحة يمه اتصلي على اخوانك وطمنيني عليهم
شيماء : ان شالله يمه اتصلت وثنينهم تلفوناتهم مسكرة

دمعة قلق
01-07-2011, 10:35 AM
بالمستشفى
يالدب خوفتنا عليك
ساكت الي ماصابه الا خدوش واصابات بسيطة كان مو قادر يفكر يتمنى لو انه مات ولاشاف الي شافه
والله ياهيثم لو تشوفه تقول ام مات ابنها
جهاد: هذا الهيثم مو أي احد اخوي الي ماجاباته امي
الهيثم ابتسم لجهاد غصب عليه لان جهاد غلاته عنده غير اقرب واحد له
وليد: لالا اطلع منها يعني انا ترا انا خالك وانت غالي علي يالله الحمدلله على السلامة والمرة الثانية انتبه للاشارات
جهاد: ايوة ياويلك لو تعيدها
الهيثم بهدوء: الي دعمته صار فيه شيء
وليد وجهاد سكتوا
الهيثم : ايش صار
جهاد: للحين حالته مو مستقرة وو
وليد بلع ريقه: ان شالله ربي يقومه بالسلامه ويطمنا عليه انا اتصلت على ازواج خواتي وخبرتهم وعبدالعزيز والشباب شوي وواصلين
الهيثم: ليش انا الحين بطلع مافيني شيء
جهاد: الدكتور يقول بكرا تطلع لانك نزفت دم ونحن طلبنا يسولك اشعة لراسك نخاف يصير فيك مثل زياد بعيد الشر ان شالله
الهيثم: مو لازم اريد اطلع
جهاد: هيثم اسكت ولا ياويلك ماكفاية حركتك البايخة والحين تريد تعاند اهدي واسكت
الهيثم تنهد مو طايق شيء بس يالله امكن نومته بالمستشفى وابتعاده ومايقابل سارا اليوم شيء من صالحهم
شوي الا ويدخل الاهل عليهم ووصلوا الشباب الي عبدالعزيز جاء معهم للمستشفى وسوا فوضى
ساعة ورجع الرجال ومابقى الا الشباب يسولفون وياخذون اخبار بعض كأنهم بكوفي
شوي الا ويندق الباب وطل منه احمد اخو ملاك ومعاه وشاب باين عليه الحزن
خالد: هلا احمد تفضل حيااك
احمد: يزيد فضلك خالد حبيت اتحمد لهيثم بالسلامة
الهيثم: الله يسلمك ماقصرت اشوف تعبت نفسك
احمد لاتعب ولا حاجة
فراس الي يطالع بالشاب: سويلم
الكل طالع
ريان: والله سويلم ههههههههههه متى وصلت
سالم: اليوم الي سافرتوا فيه
فراس: مو قلت عندك امتحانات
احمد: عساكم مو وجه مفاجات انقلبت عليه المسكين
اياد: وانت احمدووه ايش عرفك بسويلم
احمد: احمدووه بعينك وبعدين هذا اخو محمد صديقي
فراس: اهااا أيوة كيف نسيت تعالوا وين محمد ليكون سحبتوا عليه بس هذا نسيبي ما ارضى عليه
سالم نزل راسه بحزن
احمد بهدوء: محمد بالمستشفى بالعناية
الكل انصدم
فراس: ايش فيه ومتى وايش صار
سالم: بهدوء: اليوم تعرض لحادث وطالع بالهيثم
الهيثم فهم ان الي صدمه محمد
والشباب مافهموا بالاول بعدين فهموا
خالد: والحين كيفه ايش قال الدكتور
احمد: بكرا ان شالله تستقر حالته ويقوم باذن الله
الشباب كلهم يدعون له ويحاولون يصبرون سالم واحمد ويشجعونهم بالكلمات ويوقفون معهم وزيارتهم كبروا بعينهم خاصه ان الي داعم محمد الهيثم وهو الغلطان صح محمد كان طاير هو بعد بس الهيثم اجتاز الاشارة

دمعة قلق
01-07-2011, 10:35 AM
اليوم الثاني الهيثم طلع من المستشفى والكل تجمع ببيت ابو الهيثم يتحمدوله بالسلامة
العمة جت وعياله والكل يواسيهم ويدعون لمحمد بالسلامة الي استقرت حالته وان شالله يقوم بالسلامة
سارا من طلع الهيثم ماشافاته كل ماحاولت تكلمه احد يناديها واذا اتصلت عليه مايرد مر الوقت بسرعة والكل رجع للبيتهم مابقى الا ابو الهيثم واولاده وسارا
الهيثم كان يحاول عينه ماتجي على سارا الي كانت موت خايفة عليه ومستغربه من حركاته بس تحاول تطنش وتحط الاعذار
ام الهيثم: يمه يالهيثم روح جناحك وارتاح فيه تعبت اليوم
الهيثم: ايوا والله يمة ماكذبتي احس اني خلاص مكسر
شيماء: ناس تشكي وناس ماتشكي لنا الله
زياد: هههههههههه الاخت غايرة
شيماء بقهر من الهيثم : الا قول مقتهرة
الهيثم: شيمو ليكون تريديني اموت بس
شيماء تتهند بعيد الشر عنك ياخوي بس نفسي تحس لو شيء وتهتم بنفسك وبالي يحبوك وتحتفظ على نفسك بلا تهورات كلام كلامها مبين عادي وتنخيزات عن الحادث وتهور الهيثم بس اهي تنغزه لكل شيء على حياته مع سارا وتصرفاته وتهوراته الدائمة
الهيثم: ان شالله حبيبتي تامرين امر
زياد: هههههههههه سارا الاخ شكله سحب عليك وصار يتغزل بغيرك
سارا بهدوء: ياخذ راحته وشيمو تستاهل
الهيثم: ياخذ راحتي ولا ناس وناس لا
زياد: ههههههه طلع الخ شكله غاير منا من زمان ياسوسو
سارا بابتسامة لزياد : شكله
زياد: وبعدين تعالشوف البنت شوي وتختفي وهذا وانت مو صاير فيك شيء ياعين على الحب
الهيثم: ايوة صح ويطالع سارا بنار
سارا ما ارتاحت لتنغيزات الهيثم وتحس وراه شيء بس مطنشه تتنظر يكونوا لوحدهم وتعرف سالفتهم واهم شيء انه بخير وهذا الي مريحها للحين واهم شيء عندها

دمعة قلق
01-07-2011, 10:36 AM
احد يطرق الباب بادب استغربت رهف من متى العقل والادب تدق الباب
لميس: رهوفة دخلي بلاحركات بايخة
فراس يطل راسه: انا اخوك فراس المؤدب
لميس: ههههههههه مقدر انا على المؤدب
فراس ويدخل بشبابية وفوضة ويضرب راسها: صدق ماتنعطين وجه
لميس: ههههههههه ايوة هذا انت
فراس يقلب لجدية ماتناسب له بس فراس بوقت الجد يكون قدها: لميس في شيء لازم تعرفيه
لميس حست بقلبه بيطلع من سرعة دقاته حست بخوف من نبرة فراس النادرة : لميس امر اخوي خير
فراس بتوتر: شوفي انا ماعندي لا لف ولا دوران وانتي كبيرة وعاقلة واريدك تفكرين زين ومولازم الحين تردين الجواب بس اسمعي كل كلامي
لميس بخوف : ان شالله
فراس: لميس محمد صار بخير والحمدلله واليوم زرناه وماشالله قام وبخير بس
لميس بخوف ليكون فسخ الخطبة وقالهم عن الي سواته لالا يالميس لو عرفوا ماكان فراس يكلمني بالهدوء هذا
فراس يكمل لما شافها ساكته : لميس محمد فقد بصره ماصار يشوف شيء ومانعرف في امل ولا لا عمي ارسل اوراقه لبرا بس محمد رافض لاي عمليه بس ان شالله فترة ويقتنع
لميس تطالعه مصدومه وعيونها متجمعة فيها الدموع ماتعرف توصف شعورها بهالوقت
فراس: انا قلت لك عشان تفكرين زين اذا موافقة على محمد بامل او بدون امل انه يشوف او لا ولا من الحين كل واحد بطريق ما اريد الجواب الحين خليه لبعدين ولاتخافي الي بتختاريه مو مأثر على علاقتنا مع بيت عمي عادي بنظل مثل ما نحن واريدك تعرفي ان محمد طلب اني اسالك وقايل لو رفضت هو راح يقول انه مايريدك
وهذا الموضوع بينا نحن الثلاثة والي تريديه هو بيصير قام وسلم على راسها : يالله حبيبتي نامي وارتاحي وقرري على راحتك محد بيجبرك تصبحين على خير
لميس بتشتت : وانت من اهله طلع فراس من هنا ولميس انفجرت بالبكاء من هنا تحس بمشاعر مختلطة وقبل لاتنام كان عندها قرار مستحيل تتراجع عنه لو ايش ماصار مستحيل ترضى باي قرار ثاني

دمعة قلق
01-07-2011, 10:37 AM
عبدالعزيز : حبيبتي وين رايحة
ندى : بشوف خالتي اذا تريد شيء
عبدالعزيز بحب لها : فديتك اوكي وممكن تجابيلي ماي عطشان
ندى بحنان: من عنوني
عبدالعزيز : تسلم عنونك
ندى: عزوز
عبدالعزيز: هلا
ندى مو ملاحظ شيء على الهيثم
عبدالعزيز: الا بس قلت امكن يحس بالذنب للي صار لمحمد لانه هو السبب
ندى: هذا المقدر والمكتوب وربي يشفي محمد
عبدالعزيز : امين يارب بس تدرين انا ملاحظ شيء
ندى بحماس: ايش
عبدالعزيز يستهبل عليها: بالله انتي مالاحظتي شيء
ندى: مدري والله
عبدالعزيز وهو يقرب منها : انك محلوة بزيادة ويهمس باذنها : احبك
ندى تدفه: بروح عند خالتي ولا انت مضيع المذهب
عبدالعزيز: هههههههههههههههههههههههه مردك ترجعين ياقلبي
ندى راحت وهي مبتسمه على حرماته وتحمد ربها وتدعيه انه مايغير عليهم وهذا الشيء صار مثل ادعية الصباح والمساء عندها

عبدالعزيز دخل للحمام ياخذ شور اكرمكم الله ومادخل زين الا وندى تدق الباب عليه بقوة وهي تصارخ تناديه خاف وطلع بسرعة
عبدالعزيز: ندى ايش صار
ندى وهي تبكي: خالتي خالتي ماترد
عبدالعزيز انهبل وركض لجناح امه بسرعة وندى اتصلت بالاسعاف ماتعرف كيف قدرت تتصل بس هذا الي عقلها خلاها تسويه
جت الاسعاف واخذت ام محمد للمستشفى وعبدالعزيز اتصل على اخوانه يجون لانه مو قادر لهذا الشيء لوحدة

دمعة قلق
01-07-2011, 10:38 AM
(الجــــــــــــ الرابع والثلاثون ـــــــــــزء)

>> الفصل الثاني <<


اليوم الثاني

قامت على صوت دق قامت بكسل وثقل تحس الدنيا بتلف كان ودها تطنش الي يدق بس استغربت انه مواصل ومصمم وان كانت نايمة فقامت تشوف مين على انها شاكة ياشيمو او زياد فتحت الباب وكان زياد
زياد يدخل بدفاشة ويجلس على الكنبه بالصالة: صدق كسولة اشوف من تزوجتي صرتي تحبين النوم ههههههه من بعد ماكنا ندور عليه دوارة ويالله تنامي
سارا تجاهلت تعليقه وتمددت عنده وحطت راسها على فخذه بهدوء كانت تريد حنانه لانها ماتقدر تشكيله وهو الوحيد الي تشكيله
زياد: بلع ريقه وحس ان سارا فيها شي خاف تكون عرفت: هههههههه اخوي وقدرنا عليه بس تعتقدين زوجتي بتخليش تدلعين علي
سارا: عجبها عجبها ماعجبها ترجع لبيتها ولابهون عليك افاا وبتكون خاتم لها ياويلك اصلا والله موساكته لكم وبعدين من شروط زواجك مالها شغل فينا
زياد: ههههههههههههه ياشديد
سارا: اي ناس تتقوى على ناس
زياد: ســـارا
سارا: انقبض قلبها زياد صار شي
زياد: لبسي بوديش مشوار
سارا باستغراب : وين مافيني اطلع لمكان
زياد بهدوء: سارا لازم نطلع ارجوش
سارا عدلت راسها ولاللحين متممدة عليه بس صار راسها موجه بحيث تطالع فيه : لوين
زياد: بقولك بالسيارة بس الحين يالله قومي البسي وبدون ولاكلمة يالله
سارا بهدوء توجهت تبدل ودها تركض بس موقادرة
زياد استغرب من حركتها بالعادة سارا بتركض بسرعة بمثل هالحلات بس خطواتها بطيئة وتعبة : سارا فيك شيء
سارا ماردت عليه تريد تبكي بس الدموع جفت دخلت غرفتها وطالعت بالمكان حست بغصهة تذكرت امس يوم طلعوا لجناحهم
سارا: الحمدلله على السلامة حبيبي
الهيثم طالعها بنظرات كان يفكر معقولة مخدوع فيها معقول وصار يطالعاها بتامل انها تنكر الي في باله شوي جاء في باله اكيد هذا وجهها الي نحن مخدوعين فيه ولا ماكان استغفلتنا طول هالمدة انقلبت نظراته صار يطالعها من فوق وتحت نظرات ك كانها انسانة لاتطاق كان ماسك نفسه بقوة لايضربها الي يشوفه يقول هذا اليوم قاتل احد هيثم كان يهدي نفسه
سارا كانت مستغربة من نظراته وسكوته وخافت منه بنظراته الاخيرة قربت منه وحطت ايدها على كتفه بتردد وقالت بتردد: هيثم عسى ماشر "ماتعرف كيف تكلمت وايش قالت بس تريده يرد عليها"
الهيثم دفها بقوة حتى طاحت وبعصبية:وخري عني صدقت الحين انك خايفة علي وناظرها باشتمزاز الحين تريدي تخبريني انك خايفة علي مو متمنية موتي برافوو صراحة اهنيش على التمثيل المتقن
سارا شهقت بقوة: الله يطول بعمرك يالمجنون ايش الكلام الي تقوله جنيت انت عارف اني مـ
قاطعها الهيثم بخشونة وصراخ: لا اعرف ولاتعرفين اقول احمدي ربك اني ساكت عليش للحين ولا انتي ولا واحد غيري دفنك بمكانك بس عشان العائلة الي انتي مومهتمة فيهم كيف بتهمي فيهم وانتي ماتخافين ربك المهم انا لي تصرف ثاني معيك وهو الي بعلمك كيف تستغفلينا وتمثلين علينا
وسارا مصدومة قامت خايفة من صراخة ومصدومة منكلامه الي مافهمت منه شيء ماتعرف ايش ذنبها هالمرة تجاهلت وجع الطيحة وتعبها الي موجود من الاساس مصدومة منه هذا مو هيثم الي تعرفه ليش سوا كذا هيا وش سوت كانت تريد تطلع تختفي تنكر الي صار بس ماكملت خطوتها الاويغمى عليها طالع الهيثم فيها مصدوم ركض لعندها
الهيثم بخوف:سارا سارا
سارا ..................
الهيثم خاف عليها حاول يصحيها حتى فتحت عيونها شوي وعلى طول طلع برا الغرفة بدون مايكلف نفسه ويسألها عنها لانه بنفسه صار يسب نفسه ان هذا من تمثيلها عشان يستعطف عليها بس لا مو الهيثم الي ينضحك عليه طلع وراح للغرفة الثانية الي من اليوم بتصير غرفته
سارا ماقدرت تنام طول الوقت تبكي تحس انها بتموت واسلوب الهيثم بذبح صارت تبكي وتشاهق لين نامت

دمعة قلق
01-07-2011, 10:38 AM
فراس انت ضغطت عليها
فراس: افاا يامحمد وهذا عشمك فيني
محمد: لا والله ماقصدي بس
فراس: لابس ولاشيء وانت مافي مثلك ليش ترفض تحمد ربها عليك ولو على نظرك ان شالله ربي يرجعه لك والنظر نظرالقلوب وانا خوك
محمد: تسلم
فراس يغير جوء: ههههههههههه احم ايش رايك فيني اصلح لمثل هالمواضيع
محمد: ههههههههههههه وانا اشهد انك كفوء
فراس مسوي متكبر وواثق: عارف موجايب شيء من عند
محمد : نشوف اذا قلت تم
فراس بسرعة: تم تم وانا اخوك نافي شيء صعب
محمد بهدوء: اريد اكلمها
فراس فتح عيونه: خــــــــــــــــــــــــير
محمد: ههههههههههه موقصدي شيء اريد انا اسألها واخذ رايها واتطمن وبكلمها من فونك وانت كون عندها طلبتك فراس لاتردني
فراس: ابشر يامحمد الي تريده صاير اذا رجعت البيت بتصل عليك وبخليك تكلمها ان شالله
محمد: هذا عشمي فيك ياولد العم
فراس: افاا يامحمد مابينا وانا واثق فيك ممكن لو كان سويلم " وكان يطلع سويل الي داخل وقاصد يقول هالكلام" كان ضربته وشرشحته
سالم: مين الي تضربه وتشرشحه يافرو
محمد: ههههههههههههههههههه وانتم ماتعقلون طول عمركم كذا
سالم وفر اس: مانقدر هههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:39 AM
بالمستشفى

الكل يتحمد لام محمد بالسلامة وسارا لازقة فيها وتبعد نظراتها من الهيثم
ام محمد: ياهيثم ياولدي مايجوز تطلعني والله بيتي اريح لي
سارا: أي والله المستشفى كتمة
زياد: أي وربي
الكل: هههههههههههههههههههه
الهيثم: يايمة مايصير انتي لازم تجلسين كم يوم نطمن عليش انتي للحين محتاجة لرعاية ولازم تجلسين كم يوم
سارا توشوش امها
ام محمد: فديتش يابنتي لهدرجة تحبيني
سارا: افااعندك شك يايمة ماهجيتها
ام محمد: ههههههههه ماتخلين حركاتك بس اعرفش ماتحبين المستشفى ايش صار
سارا: يهون المستشفى عندك اريد اكون جنبك
ام خالد: ايش السالفة تتساسرون ؟
بوخالد: بنتك ماتعرفين حركاتها
سارا ببحة : وتطالع الكل ماعدا الهيثم: يمـه يبه كل السالفة اني برافق امي اليوم
ارتفعت الاصوات الي معارض والي يعرض هو الي يرافق وماسكتوا الا لما
ام محمد مقاطعة: اسارا الي بترافقني وكلكم مومقصرين وعارفة مقداري عندكم ربي لايحرمني منكم و اليوم الهيثم ولدي بيستغني عنها ها يمه ايش قلت
الهيثم: مابعد كلامك شيء انتي تامرين شيء يالغالية بس مو احسن امي ولا وحدة من خالاتي تجلس عندك هم اعرف منها
سارا ماتريد تطالعه وهو يتكلم بس انقهرت من كلامه
ام محمد: على عيني وراسي امك وخالاتك بس انا اريد سارا وهي مومقصرة وعاقلة وكبيرة
سارا: فديتك ياعمري انتي
مر الوقت وخلص وقت الزيارة الكل رجع الا سارا الي كانت تريد تهرب باي شكل وهربت لاحلى حضن حضن وبعيدة عن الكل هنا تحس براحة
ام محمد: عطوها دواها ونامت
سارا حست بالعطش طلعت بعد ما اشتأذنت من ام محمد قبل لاتنام جلست تحوس بالمستشفى تحس بضيق تريد تكلم احد شافت الممرضة الي تو كانت عندهم وبين عليها طيوبة راحت لعندها
سارا: سلام
الممرضة : وعليكم السلام خير صار شيء
سارا بابتسامة : لالا الحمدلله كل شيء تمام بس كنت بمر اشتري شيء ينشرب قلت اسألك تريدي شيء
الممرضة بابتسامة : لا شكرا حبيبتي تسلمين
سارا: لاتستحين والله اعتبريني اختك
الممرضة: ههههههه اوكي بس انا الي بعزم
سارا: واخيرا فهمتيها وانا من اول بلمح
الممرضة افتشلت انها مافهمتها من اول
سارا: ههههههههههههههههههههه صدقت والله على نياتك
الممرضة ابتسمت من الفشيلة وخبال هالبنت: شكرا
سارا: ههههههه عفوا يالله تعالي معاي صراحة اخاف اروح لوحدي والل ووالله الحساب علي
الممرضة ان شالله بس لحظة بقول لمنى تاخذ مكاني شوي
سارا: مين منى
الممرضة: زميلتي داخل المكتب جالسة مع البقية
سارا: والله شلة يعني
الممرضة: هههههه يس
سارا: حماس والله يعني تسلون بعضكم
الممرضة باستغراب: انتي اول مرة تجين مستشفى
سارا بتكشيرة: الا ياني جيتها كثير بس هذي اول مرة اسوي جولة لاني مو المريضة
الممرضة: اهااا يالله ثواني انادي منى
سارا اوكي وسالي البقية وش يريدوا
الممرضة: لالا لاتكلفي
ساا: قدام يالله انتضرك انا
الممرضة ضحكت وراحت لبقية الممرضات
سارا وهي تنتظر الممرضة وتغني بهدوء جاء صوت من وراها
: يا محلا هالصوت
شهقت سارا بخوف وطالعت وراها بخوف وجسمها يرجف قفزت ورجعت على ورا وهي خايفة حتى ضرب ظهرها بشيء قوي حست روحها بتطلع
استغرب من حركتها وابتسم كيف خافت وطالع بالي ضربت فيه سارا: هلا دكتور هيثم
سارا هنا رفعت راسها تشوف هذا هيثم ولاغيره وهي ميته خوف وكان هو طالعها بنظرة خلاها تلف لوراه وتختبي من الخوف
الهيثم: هلا فيك دكتور ناصر خير اشوفك هنا
الدكتور ناصر: ابد مليت قلت اتمشى شوي
الهيثم: اهاا انزين ياريت تحترم الناس وبلا حركات
الدكتور ناصر: هههههههههه شكلك سبقتني لها
الهيثم بعصبية: ناصر احترم نفسك ولاتعتقد الناس كلهم زيك وطالع سارا وقال بعصبية مكبوته: سارا روحي لامي الحين
ناصر تفشل: اسف هيثم والله مادريت انها من
الهيثم يقاطعه: خلي حركاتك وعمرك ماراح تغلط على حد
الدكتور ناصر بخجل: ان شالله واسف والله عن اذنك وهو رايح مر جنب مكتب الممرضات وكانوا خارجين منه الممرضتين
الدكتور ناصر: سلام
الممرضتين: وعليكم السلام
الدكتور ناصر كان بيروح عنهم بس وقفه كلامهم
اللمرضة: وينها الي قلتي عنها
الممرضة: خليتها هنا وقلت لها تنتظر
الدكتور ناصر رجع لهم: تقصدون البنوتة الي كانت هنا
اللمرضة متفاجأة منه: ايش
الدكتور ناصر: اسأل انتم تتكلمون عن الي كانت هنا جالسة
الممرضة: ايوا شفتها
الدكتور ناصر: تعرفوها
الممرضة: هي مرافقة لامها مدري حبوبتها ليش
الدكتور ناصر: لا بس شفتها مع الدكتور الهيثم
الممرضة : اخصص وهذا الي يسوي ثقل علينا
الممرضة: من اهله اعتقد
الدكتور ناصر: اهااا يالله بالاذن
الممرضتين اذنك معك
الممرضة منى : منى شكلها سحبت عليش دامها مع هيثم
اللممرض منى: امكن يالله خليني اكمل شغل

انتي ماتستحين هاا
سارا بلعت رريقها لان صوته ممكن يقوم ام محمد : هيثم امي نايمة
الهيثم: انتي يهمك احد ليكون عشان كذا طلبتي ترافقين عشان تاخذين راحتش وتهيتين على راحتـ قاطع كلامه كف من سارا
سارا الي ترجف : بس بس لهنا وبس انا ما اسمح لك فاهم اهلي عرفوا يربوني زين وانت مو انسان وياريت الحين تطلع لانك مسوي ازعاج وممكن تتعب امي يالله برااا
الهيثم:مصدوم من حركتها جرها لعنده وسحب شعرها بقوة : اسمعي انا بسكت الحين عشان امي بس بكرا اذا رجعتي للبيت لي تصرف ثاني دفها وطلع من الغرفة

دمعة قلق
01-07-2011, 10:40 AM
:فراس انت مجنون مستحيل اكلمه من متى هالحركات >> لالا مؤدبة وكلك اخلاق
فراس :هذي حالة استثنائيه وبعدين هذا موغريب هذا محمد وياما كلمتيه وبعدين لو ان الشغلة مومهمة ماكان جيت لاطلعين فيها الحين محد قال كلميه ودقي سوالف ورومنسية هو موضوع وانتهينا بس واناموجود بلا كلام فاضي
لميس: بس بس انا
فراس: لميس اهدي وبعدين صدقيني هذا لمصلحتكم ومحمد عاقل
لميس تبلع ريقها: ان شالله
فراس : الحين بتصل وبقوله
لميس بتوتر: لازم يعني اجلها شوي حتى اتقبل
فراس: ههههههههه هي مكالمة مو زواج انجلعي مني تقولين بتكلمين واحد مانعرفه
لميس: ولو انت ماتحس
فراس: من متى تستحين انتي ها هههههه
لميس: فــــــــــــــــراس " جابها على الجرح الي تريد تنسيه بدون لايقصد او يعرف بشيء شيء تريد تنسيه وتندم عليه حست شوي ودموعها بتنزل "
فراس لما شاف شكل لميس حس انه زودها وماعرف ايش يسوي قرب منها وضمها ويهديها: بس لموس محد يضحك معاك انتي يالله يالله اهدي مولايق عليش دور الحزينة دور الشيطونة احسن
هنا لميس زاد بكاها
فراس: اوهوو ايش قلت انا احلى شيطونة بس الحين بطور العقل بعدها منه وقال بجديه: لميس اهدي شوي اذا مو موافقة على محمد قولي والله عادي والرجال بنفسه سألك وان كان على بصره ان شالله بيسوي عميلة وبيرجع يشوف ربك كريم ان شالله ادعيلة شوفي اليوم بعتذر منه وانتي اليوم اهدي وفكري بالموضوع واستخيري ربك وان شالله خير تمام
لميس منزلة راسها حست بحنان فراس وكبر عقله وتفهمه وهي الدايم تستصغره تنهدت وهزت راسها بالموافقة
فراس: اوكي يالله غسلي وجهك وطلعي ولا رهف مو مخليتنا اليوم من الزعل وياويلنا لو زعلت
لميس : ابتسمت بهدوء لانه يريد يغير مودها شوي
فراس يبتسم : مابغينا نشوف ابتسامة كرست من الدلع الزايد هههههههه يالله قومي غسلي وجهش ولبسي بطلعكم نتمشى شوي
لميس بخبث: تريدنا نمر على البنات
فراس مستغرب: أي بنات
لميس بتستهبل: منال بنت عمي وبنات خوالي ريم وشيماء
فراس: لا والله مو كأنك نسيتي احد
لميس: لا اذا قصدك سارا سارا مرافقة اليوم
فراس: بالله ههههههه طنشت بالهيثم
لميس تذكرت حركاتها معهم: يعني لو رافقت تكون طنشت مالت
فراس: اوكي اوكي مافي احد نسيتيه
لميس: لاااااااااااااااااااااااااا
فراس: طيب خلاص مافي طلعة ههههههههههه
لميس: فراسووووه
فراس: هههههه لبسي لبسي اليوم لنا بنطلع طلعة اخوية وبكرا بتصل بريان واياد وانتي اتصلي بالبنات ونطلع وتكون سارا معنا
لميس: ايس سارا وبعض النااس
فراس مسوي معصب: لميسووه لبسي وانتي ساكته ولا مافي طلعة
لميس: لالا خلاص قايمة
فراس : حريم مايجون الا بالعين الحمرا. وطلع يقول لرهف ولامه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:40 AM
اليوم الثاني الكل راح الطلعة الا سارا الي تعذرت انها تعبانة وتريد تنام وهذي الحقيقة ماكان فيها حيل لاي طلعة
الشباب والبنات مروا بعد الطلعة على ام محمد سلموا عليها وسولفوا معها وسألت عن سارا وقالوا انها ماقدرت تروح بتنام ندى وعبدالعزيز كانوا موجودين غاروا من الشباب بالطلعة ولانهم ماقالوا لهم فعزم عبدالعزيز ندى على مطعم
فراس: مقدر مقدر انا على الرومانسية ياخال
عبدالعزيز: تعلم تعلم ياولد اختي لاتفضحنا عند الناس
ريان: أي وا هو اصلا فاضحكم فاضحكم عندهم ههههههههههههه
اياد: هههههههه يويو حرام عليك هو اكيد بيعدل شوي من نفسه قبل لايتقدم
رودينا تطالعهم وتحس بنار داخلها
لميس: حيلكم حيلكم يعني انتم الي مشرفين
عبدالعزيز: اووه من متى الدفاع احلى لميس احلى يالله يالتوينز لقطوا
الكل: ههههههههههههههههه
ام محمد: كلهم ماشالله عليهم بس لو يعقلون ويركدون شوي يكونوا ماشالله
فراس: افااا يايمة الحين نحن طيور بعينش
ريان: مالطيرة غيرك هي تقصد الله يسلمك نخلي الي بالي بالك
اياد : الله يفضحك تريد تكحلها عميتها هي ايش عرفها بالمغازلة
ام محمد: اا ياللي ماتربيتوا تغازلوون
الكل مات ضحك على خبالهم : ههههههههههههههههههههه
قطع عليهم دخول الممرضة منى : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام محمد: ياحي ببنتي كيفك اليوم
الممرضة منى: الحمدلله ياخالة انتي بشريني كيفك اليوم في شيء متعبك
ام محمد: لا يابنتي بس اريد اطلع
فراس: يمه وين تطلعين والمزايين عندك
رياان: أي بلاها مو شايفة خير
ام محمد: صدق ماتستحون اسمحيلهم يابنتي مجانين موشايفين خير
الممرضة منى: عادي ياخالة في امثالهم كثير ناقصين عقول تعودنا
عبدالعزيز مات ضحك: هههههههههههههههههههه والله وسبوكم ناقصين عقل
ام محمد: صدق تفشلون
عبدالعزيز: تعالوا تعالوا ندور على الهيثم نشوفه وين ونهبل فيه
ام محمد: اذا شفتوه نادوا عليه اريده شوي
الممرضة: انا شفته كان عند الدكتور خالد
خالد وهو داخل: احم احم
عبدالعزيز: بسم الله من وين دخلت
زياد يقاطع بدفاشة : من بطن امه
خالد يضربه بكتفه: ظريف المهم من الي ناداني
ام محمد: الناس تسلم وبعدين احد قال اسمك ماتخلون حركاتكم فشلتونا
خالد: الا سمعته
ندى: قالوا الدكتور خالد مو خالد البطالي
خالد: افااا ندوش من تزوجتي عزوز وانتي لسانك كبران
عبدالعزيزويجر اذن خالد: خويلد احترم خالتك وعمك يالي ماتستحي وبعدين طولان موكبران يالدلخ
الكل: هههههههههههههههههههههههه
ريان: شباب انا قررت بتخصص طب
فراس: وانا معك
رودينا بعصبية من حركاتهم ومن الغيرة قالت : انتم فالحين بالدراسة حتى الطب تدخلونه الا متى ماحجت البقر يابقر
الكل هنا انفجر ضحك والممرضة معهم :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلع عبدالعزيز والثلاثي وخذوا البنات راحتهم والممرضة منى كملت شغلها وسولفت معهم وحبتهم واستغربت ان الهيثم الثقل عايلته كذا وبعدها بشوي جوا الرجال والحريم وجلسوا جلسة حتى انتهى وقت الزيارة

دمعة قلق
01-07-2011, 10:41 AM
سارا كانت حالتها حالة الهيثم حبسها بالغرفة ومهددة من الطلعة وسكر فونها وخباه كانت كارهه عيشتها
حست انها مسجونة مخنوقة من كل شيء تريد تروح للمستشفى عند امها بس الهيثم مهددها وتخاف تمددت على الكنبة ودموعها على خدها معقولة محد سأل عنها أي اكيد مو انا غبت عنهم بالمزرعة ولا احد سأل عني لالالا ياسارا انتي عارفة انهم يحبونك بس اكيد الهيثم مطلع له كذبة اااااااااااااه منك يالهيثم حست بوجع ببطنها وحست بخمول غمضت عيونها وصارت دموعها تنزل براحة حست باحد واقف فوقها ماقدرت تفتح عيونها وخافت
بصوت جاف وخشن : بلادلع ويالله قومي بدلي ملابسك بوديك المستشفى ترافقين اليوم بس ها اياني واياك حركاتك انا طلبت اناوب اليوم وبكون موجود لولا انها طلبت ماكان وافقت سارا فتحت وقفت بدون لاتفتح عيونها واول ماعطته ظهرها فتحت عيونها عشان تشوف طريقها ومو متحملة تشوفه امكن تنفجر
الهيثم: لاتتاخرين بلاكشخة
سارا ساكته وكملت طريقها تتجهز مايهمها كلامه خلاص بس اهم شيء انها بتروح لامها وهذا الي تريده تكون جنبها وكانت فرحانة انها طلباتها بدل امها ولا وحدة من خالاتها
الهيثم جلس على الكنبة الي كانت ممتدة فيها ويتذكر ام محمد لما ناداته وجلس عندها بعد ماراح الكل وطلبت منه بترجي ان سارا ترافقها ويقول لامه ماتجي ووافق عشانها بعد ماطلباته
الهيثم: يايمة والله امي افيد لك من سارا
ام محمد: انا اريدها هيثم ياولدي ماوصيك عليها هيثم هذي تربيتي وتربيت خالتك وعمك تربيتها من تربية عيالنا لاتشك فيها لاتخليني اندم اني عطيتك جوهرتنا صونها ولاتتسرع بالحكم وانتبه لها لانها مريضة وتعاني بنتي قلبها ضعيف ياريتك تنتبه لها هذي وصيتي لك ياولدي لاتكون قاسي ولاتنسى انها دلوعة العائلة لاتصدمنا فيك ولاتسوي شيء تندم عليه طول حياتك
الهيثم متوتر وساكت نزل راسه وباس جبينها : ان شالله وطلع بهدوء
تنهد وهو يفكر باللي يسويه وقرر انه يخف عليها ويراقب حركاتها امكن يكون ظالمها ويبعد عنها شوي لانه مو طايق يكون كل شيء صح وامكن يسوي فيها أي شيء دامها قدامه قام وسبقها على السيارة
ساراتجهزت بسرعة وطلعت وكان الهيثم طبعا سابقها بالسيارة ركبت والجو كان هدوء الهيثم ساكت ويفكر باللي المفروض يسويه وكيف يتاكد اذا في احد حاقد عليهم وقاصد هالحركة وسارا مظلومة طول الطريق سرحان
سارا استغربت هدوءه بس احسن من عصبيته تنهدت بدون لاتحس تتمنى يرجع الهيثم الاولي
الهيثم طالعها: ي شيء
سارا تهز راسها بخوف بلا
الهيثم: تعشيتي
سارا استغربت سؤاله وعلى انها ما اكلت شيء هزت راسها بلا
الهيثم وقف عند كنتاكي وطلب وجبتين عشانهم عارفها مو اكله شيء من شكلها يحسها مظلومة وطفلة عنده كلام جدته براسه يلف حس بضيق طلع سيجارة ودخن
سارا حست بكتمة من ريحة السيجارة وصارت تكح بقوة : كح كح كح كح
الهيثم فتح الدرايش طير السيجارة وشغل التهوية عشان تروح الريحة
بس سارا للحين تكح وشرقت بالهواء
الهيثم : وسن بخاخك
سارا تحاول تفتح شنطتها بس الهيثم جرها وصار يدور عليه بخوف وتوتر واول ماحصله بخلها بفمها
سارا هدت بس متنحة بالهيثم على تعبها بس اشتاقت لنظراته هذي الحنونة
الهيثم: احسن الحين
سارا هزت راسها بايوا
الهيثم: اسف ماكان قصدي نسيت
سارا ببحة وصوت تعبااان: عادي "بقلبها جت على هذي بس زين تاسف ريتك ترجع كذا على طول"
قطع عليهم وصول الطلبية دفع الهيثم الحساب وحرك السيارة بهدووء حتى وصلوا للمستشفى

دمعة قلق
01-07-2011, 10:42 AM
: ملاك ايش فيش قالبة وجهك
ملاك: يمه سارا فونها مسكر والبيت مقطوع
ام احمد: تلاقينها مشغولة مع ام محمد لان امها قالت لي انها اهي الي مرافقاتها
ملاك: اوكي اتصلت على شيموو بس تقول ان سارا رجعت من المستشفى وتعبانة ونامت شوي يمة ارجوش بروح اطمن عليهاا ارجووش
: وين تروحي
ملاك: يمه من وين طالع
احمد وهو يجلس عندهم : من الغرفة انتي وجهك المهم وين ناوية تروحي
ام احمد: تقول ان سارا تعبانة وتلفونها مسكر وتريد تطمن عليها
احمد: سلامتها ايش فيها
ملاك: مدري والله عشان كذا اريد ارووح
احمد: اهاا طيب الحين وقت متاخر امكن زوجها عندها روحي بكرا
ملاك: وينها ووين الهيثم اكيد هو بشغله الحين
ام احمد: عييب تقولي هالكلام
احمد: ههههههههه شكلها غيرانة من الهيثم
ملاك مبوزة: مالت
احمد: ملاك عقلي بلا جنان ولامورايحة صح يمة
ام احمد: ايوة صح كلام اخوك
ملاك: احمدووووووووووووووه
احمد: احمدووه بعينك خلاص مافي روحة
ملاك: لاحراااااااام والله حرااام
ام احمد: بس بس خلاص زعجتينا بكرا بنروح لهم انا بمر امها وانتي روحي لها
ملاك: يحيا العدل امووت فيش انا يمه
احمد: يمه مو اخواتي متفقين يجون عندنا بكرا
ام احمد: لالا اجلوها لبعد بكرا
احمد: اهاا
ملاك: احسن
احمد: بقولهم بكرا
ام احمد: بس بس انت ماتخلي حركاتك وانتي عقلي
احمد وملاك : هههههههههههههههههههههههه وسلمو على امهم
ملاك: احمد كيف حال محمد صديقك
احمد تنهد: الحمدلله ونفسيته زينة وابوه بعث اوراقه لبرا عشان يشوف له علاج وان شالله خير
ام احمد وملاك : الله يشفيه
احمد طالع ملاك بسرحان
ملاك: هي الاخ معجب
احمد بهدوء: سلمي على سارا بكرا
ملاك: يوصل ان شالله
ام احمد: تقول الحين رايحة
احمد: هههههه وهي ماصدقت
ملاك بوزت: حرام والله حرام
احمد وام احمد: هههههههههههههههههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:43 AM
اليوم الي بعد اليوم الي رجعت فيه سارا وهذا اليوم موعد خروج ام محمد العصر

سارا نايمة قامت على صوت دق على الباب باب الغرفة
سارا بصوت مبحوح: ادخل .
شيماء دخلت ركض وضمت سارا وهي تبكي
سارا موقادرة تسند عمرها جسميا ونفسيا استغربت من شيماء وحبت تغير الجو عشان تنسى :هههههههه كل هذا شوق فيني
بعدت شيماء عنها :سارا مريضة جسمك حار وضعفانة ووجهك اصفر
:لابس مرهقة اشوي مابنام زين تدرين نومة المستشفى وخوفي على امي ماعلينا انتي ايش فيش؟
شيماء تذكرت بحزن وخوف ناظرت بعيون سارا: حبوبتي تعبت اليوم الصبح وكلهم راحوا عندها
سارا بخوف: ايش فيها وليش ماخذونا معهم وقامت من مكانها حست بدوار وجلست
شيماء بخوف : سارا فيش شيء
سارا: لا لا قولي وينها الحين هي مو المفروض تطلع اليوم العصر ايش صااار هاا
شيماء : مدري ومحد يرد علينا وعرفت من ندى انها تعبت والكل راح عندها
سارا : اريد اروح وبدت دموعها سيلان هذي الغالية هذي امها الثانية
شيماء : منعونا مانروح وهم قالوا شوي وجاين تعالي ننزل تحت البنات كلهم هناك
سارا قامت:اغسل وجهي وجاية
شيماء :اوكي سابقتك
ساراناظرت مكانها دمعت عيونها على حالهم ايش الي غيره ودعت انه يرجع لها مثل اول تنهدت وقامت من مكانها بتعب تحس بلوعة تذكرت جدتها اتصلت على خالد مايرد وزياد مثله قوت قلبها تحس اليوم انها بتفقد اغلى انسانة خاصة بعد زيارتها لها قبل امس بعد ماطلباتها

ام محمد : ماوصيش يابنتي على زوجش وماتزعلين منه اصبري عليه اكيد تكون بينكم خلافات والهيثم مستعجل وانتي عاقل ...
سارا :ان شالله يمه انا تربيتش
ام محمد:لانش تربيتي اريدش تسمعين كلامي وتوعديني انش تنفذيه
سارا:اوعدك يمه والله اسوي الي تقولينه
ام محمد ابتسمت : اريدش تكونين اقواهم اذا مت
قاطعاتها سارا بسرعة وهي تبكي: الله يطول بعمرك يمه لاتقولين هذا الكلام وضماتها وصارت تبكي
ام محمد: تمسح ع شعرها تعرف انها اكثر وحدة بتعاني من فراقها: سارا وهذا وانتي واعداتني
سارا: امريني يمه والله لو تريدين روحي والله ماتغلى عليش
ام محمد: يابنتي انا عشت عمري وماراح اعيش عمر غيري بعدين انا تعبت اشتقت لبو محمد
سارا: يمه ليش هذا الكلام غيري موضوع ارجوووش
ام محمد: يابنتي لا تقاطعيني وسمعيني للاخر
سا را هزت رسها بالموافقة وتبكي بصمت
ام محمد:اريدك تكونين قوية اريد الكل يستمد منك القوة انتي اعقلهم واعرفي اني مرتاحة هم لما يشوفونش قوية صدقيني بيتماسكون ما اريد منك دموع تعذبني بقبري اريد الدعاء وقولي لهم عزاي ببيتي وقبري جنب زوجي
سارا زاد بكاها وضمت جددتها بقوة:يمه الله يخليش لاتقولينها انا محتاجاتلك والله محتاجاتلك كثير واختفى صوتها بالبكاء يمة انا تعبانة شليني معاش والله الحياة بدونش ولاشيء
ام محمد:بعدت راسها :اشش هدي ومسحت دموعها الي ماتوقفت وكل ماتزيذ باست خدودها :يابنتي لاتبكين اذا تحبيني وهذا وانا موصيتك وبعدين اريدك تهتمي بنفسك وبالي ببطنك...
ساراما انتبهت لكلامها من البكاء نامت عندها هذك اليوم ورجعت اليوم الثاني بليل بعد وداع قوي كانت تكذب احاسيسها واحاسيس جدتها وهذا اهي قامت من النوم على هالخبر حطت في بالها اكثر من احتمال دعت ربها يكون احساسها غلط بس اذا شيء راح تكون قوية لاهلها مثل ما وعدت امها نزلت تحت وهيا تدعي شافت البنات كلهم جالسين ووجيهم خايفه ابتسمت تغير الجوء استغربوا منها اخر وحدة ممكن تبتسم هيا
سارا بابتسامة: هلا بنات اخباركم؟
البنات سلموا متفرقين
سارا: اكلتوا شي
ريم: مين له نفس سارا احد كلمك طمنينا
سارا: لا خالد ولازياد مايردون
البنات: اف
سارا:بتصل مرة ثانية واشوف اتصلت بزياد ورد
زياد: هلا سارا نحن بالطريق راجعين الحي
سارا انقبض قلبها من صوته بس يكتت خافت من السؤال سكرت وقالت للبنات انهم جاين
تغطوا البنات شوي الا وسمعوا السيارات وصوت الباب انفتح وصلوا واشكالهم ماتبشر بخير
ركضوا البنات لامهاتهم وسارا راحت عند خالد وزياد الي وقفوا عند الباب ومنزلين روسهم
سارا: وينها امي
ناظروها بحزن قربت منهم
سارا اسألكم و ماكملت جملتها الا وتسمع خالتها
ام هيثم ببحة:ادعولها بالرحمة واصوات البنات علت بالبكاء
سارا ناظرت اخوانها تتأكد ان الي سمعاته صح ،صح هيا مهدت الموضوع وحاولت تتقبله بس كان عندها امل وان جدتها للحين حية بس الحين خلاص هذا الواقع القوة الي مثلتها قبل اشوي ضاعت حست الدنيا تلف فيها بسرعة زياد وخالد سندوها ومددوها باقرب كنبة خايفين عليها وتفكيرهم مشوش الكل تعبان وحزين

دمعة قلق
01-07-2011, 10:44 AM
(الجــــــــــــ الخامس والثلاثون ـــــــــــزء)

>> الفصل الاول <<

مر اسبوع ومرن ايام العزا بطيئه وثقيلة على كل العيله بس تعدوا شوي مرحلة البكاء ويحاولون يأقلمون نفسهم على الواقع الي هم فيه سارا همها همين امها الي فقدتها والهيثم الجاف وتعبها اضعاف نفسي وجسدي الكل عارف انها تكابر وكاتمة كلهم حاولوا فيها بس ماشي فايدة قالوا للهيثم يشوف لها حل يحاول فيها تتكلم تبكي أي شيء بس الهيثم على انه خايف عليها خاصة انه شاف شكلها كيف صاير بالصدفة بالمطبخ بس كابر وقال: خلوها فترة وبعدي هي للحين مصدومة وانه بيكلمها بس هو ولا كلمها كلمة كان مخنوق وسافر بحجة مؤتمر

في بيت ابو خالد
ام خالد: بنتي احسها بتضيع مني هذا مو حال طبيعي بتموت من الي هي فيه
بوخالد: استهدي بالله يامرة فترة وتعدي
خالد: يبه انا افكر اقنعها نسافر لنا كم اسبوع
ام خالد: هذا موحل وبعدين صعب ايش بتقول الناس خالتي ماصار لها اسبوع وهي بتسافر تتمشي
بوخالد: مومهم كلام الناس وبعدين انتي توش تقولين ان البنت حالها موزين ايش عليش من كلام الناس مين اهم
ام خالد تتنهد: اكيد بنتي الي قلبي محروق على حالها
زياد يدخل عليهم: السلام عليكم
الكل رد السلام
زياد وهو يسلم على ابوه وامه: خير صار شيء
ام خالد: طمني على بنتي
زياد تنهد: للحين على حالها ماتتكلم كثير ولانزلت دمعة حاولت فيها وجيت اخذ خالد معي نكلمها
بوخالد بعصبيه: واخوك وينه
زياد بتوتر: اخوي عنده مؤتمر يومين بمسقط وراجع بعد يومين
بوخالد يستهدي بالله ويستغفره: خلوا سارا تجي معاكم لهنا
خالد: سارا للحين بصدمة لاتنسون انها ماسلمت عليها بما انها ماقامت الا بعد الدفن وكل الي قالاته كان بلحظة غير وعي من حمل الوصية الي عندها ومن بعده تعبت ومن قامت وهي ساكتة
ام خالد بحسرة: اااه يابنتي زياد خالد اقنوعوها تجي الله يخليكم انتم الوحيدين الي تأثرون عليها
زياد بحزن: ان شالله يمه والله بحاول فيها كل يوم اغير شيء فيها بس اهي ولاشي صح صارت احسن من اول بس يبغالها وقت
خالد: يالله قوم نروح نشوفها
زياد: بعد شوي نروح البنات عندها الحين
ام خالد: انا بروح واذا طلعوا النات بتصل فيكم
زياد: تمام يالغالية وان شالله خير
بوخالد: انا طالع الحين وبلغوني بكل جديد وبشوف الحجوزات اليوم
زياد: ليش ؟
بوخالد: عشان تسافرون معها كتغير للجوء مثل المرة الماضية قدرتوا تغيرونه ولاتخبرون احد الا اذا وافقت وتسالوها تريد لوحدها ولا الكل يسافر معكم سمعتوا
زياد وخالد: ان شالله
طلع بوخالد لشغله وام خالد تبدل عشان تروح لبيت ابو الهيثم الي صارت شبه كل يوم تروحه من بعد العزاء

دمعة قلق
01-07-2011, 10:45 AM
البنات يسولفون بالصالة بجناح سارا عشان يغيرون جوها وهي كانت تطالعهم بسرحان مو قادرة تقول أي شيء متوقعة انها بحلم وبيجي الوقت الي بتقوم منه بس تذكرت كلام امها ووصيتها لها تمددت وغمضت عيونها
رودينا: سوير قولي لها تنجلع لبيتها
ريم: ماينجلع غيرك
ندى البنت نامت وانتم مسوين ازعاج
شيماء بحزن: هذا حالها الله يرجعها مثل اول
الكل : اميــــــن
لميس تطالع سارا هذي الي ياما حسداتها وتمنت لها الشقى استكشفت انها انانية لانسانة عمرها ماغلطت فيها بالعكس حتى بنات خالها على الي كانت تسويه اول رحبوا فيها ولاعاتبوها بشيء قامت وقربت من سارا وباستها تحس انها اذنبت بحقها كثير وتحس بالذنب بالي سواته استغربت ان الهيثم سافر وخلاها بهالحال خافت من حركاتها تكون سببت هذا الشيء بس بعدت هالافكار ودعت ربها انه مالها أي علاقة وهي ناوية تفتح صفحة جديدة ايام الطيش راح
شوي الا ويدخلوا عليهم ام خالد وام الهيثم
ام خالد تسلم على البنات وعيونها على بنتها الي الهالات والسواد تحت عيونها والحزن بعيونها وكل شوي يجيها اختناق تحس ان بنتها انتكست حالتها اكثر من قبل مليووون مرة راحت جلست جنب بنتها الممتدة وقالت للبنات: متى نامت
ندى: قبل شوي
ام خالد: اكلت شيء
ام الهيثم بحزن: هذا اكلها يروح ويرجع ماتغير شيء بس مع محاولاتنا تاكل شوي بس اسمه الله يعين
ام خالد: ياوخيتي احس البنت بتروح منا
ام الهيثم: ان شالله ترجع مثل اول ان شالله فترة وتعدي دعي لها هذي فترة صدمة
شيماء: اشتقنالها كفاية خسرنا وحدة اخاف نخسرها وصارت تبكي
ام خالد: ادعي لها يابنتي ولا تقولي هالكلام ولا بزعل منك
ام الهيثم: شيماء تعوذي من ابليس وقوموا يابنات صلوا ركعتين ودعوا لها
البنات: ان شالله
سارا كانت مغمضة تسمع كلامهم تحس بكتمة وكلام ام محمد ببالها
ام محمد:اريدك تكونين قوية اريد الكل يستمد منك القوة انتي اعقلهم واعرفي اني مرتاحة هم لما يشوفونش قوية صدقيني بيتماسكون ما اريد منك دموع تعذبني بقبري اريد الدعاء وقولي لهم عزاي ببيتي وقبري جنب زوجي
هي الحين تعذب اهلها وهي الي سوت كل شي عشان اهلها مايتعذبون عشانها والحين بتعذبهم اكثر الي اسويه غلط مو هذا الي وصتني عليه امي مو هذا الي طلبته مني انا لازم اكون قوية انا تعبتهم فوق تعبهم بس امي ما ماتت ما متت فتحتت عيونها المتحجرة فيها الدموع وقالت ببحة : يمة
ام خالد فزت بقوة وهي تبوسها: ياروح امك يارعمري انتي امري تحسين بشي تريدي شيء
ام الهيثم: تكلمي يايمة
ساارا: اريد امي
ام خالد شوي وتبكي : يمه استغفري ربك وهذا انتي الي كنتي قوية وخالتي هذا يومها وكلنا لاحقينها موفاينين فيها
ام الهيثم: يمه ارجعي لنا مثل اول الكل مشتاقلك الكل مفتقدك وحالش هذا اكيد يزعل خالتي بقبرها
سارا حست بهمهم وكلامهم صح تغصبت الابتسامة : تيب جوعانة
ام خالد واختها ام الهيثم طالعوا في بعض مصدومين منها وفرحانين
ام الهيثم: اتخسي الجوع ثواني والاكل عندك
سارا: لالا بتعشى معاكم ومع البنات
ام خالد تطالع بنتها بفرح: الله يكمل بعقلك يمه ويسعدك دنيا واخره مثل مافرحتيني برجعتش ياروحي انتي وضمت سارا وهي تبكي
سارا حست بفرحة امها وحست بغصة لانها من داخل خلاااص بس عشان هذا الي تشوفه فيه لازم تتحمل : يمه بس ياحبيبتي انا ماسافرت وموجودة ومثل الحصان
ام خالد: بسم الله عليش ربي يعطيش العافية والصحة وطولة العمر يااارب
ام الهيثم وسارا: امـــــــين
شوي الا وجت شيماء: يمة تقول الخدامة متى بتتعشون
سارا: قولي لها الحين لاني ميته جوووع
شيماء طالعت بصدمة مو مصدقة وتطالع بامها وخالتها الي كانو يبتسمون لها وماحسوا الا وشيماء ناطة على سارا وتبوسها : يالدبة يالغبية يالسخيفة ماعندك اسلوب اكرهك اكرهك
سارا على وجعها من شيمو بس سكتت وتبتسم: ادري حبيبتي اكرهك يعني احبك ولا كذب رشوود ويالله قومي عورتيني
شماء: موقايلة لك شيء بس يالله تعالي تعالي خلي البنات يفرحون فيش
ام الهيثم: شوي شوي عليها
شيماء: لاتخافون عليها دلوعتكم كانت تدلع عليكم
سارا: غيورة وتطالع بامها وتبوسها: الله لايحرمني منكم ياارب
الكل : ولامنك
قاموا ينزلون تحت عند البنات سارا قامت وتتحرك بشويش ام خالد سندتها تحس ان بنتها ماعندها طاقة لاي حركة حتى صوتها خفيف ومبحوح يالله ينسمع
البنات لما شافوا سارا تصفير وتشجيع على خطوتها الحلوة وتعشوا والكل فرحان ويسولفون سارا الي ساندة نفسها الا وقطع علىيهم دق الباب وكان خالد وزياد ومعاهم عبدالعزيز سلموا على الكل بعد ماتغطوا البنات وفرحوا بسارا وكملوا سوالف وسولفوا

دمعة قلق
01-07-2011, 10:46 AM
اليوم الثاني

ملاك: يمة اليوم رايحة لسوسو مو مصدقة انها اتصلت فيني وسولفتني فرحاانة كثير
ام احمد: الحمدلله والله وامها بطير من الفرحة وانا رايحة معك ماشفتهم من ايام العزاء
ملاك : تماموو الا يمة
ام احمد: هلا
ملاك: يمه متى قررتوا على عرس احمد
ام احمد: والله عمك كأنه ملمح على السنة الجاية ان شالله
ملاك: اهاا الله يوفقهم
ام احمد: ويوفقك ياارب
ملاك: امين ياارب يالله بتصل بحمود اشوفه وين واقوله
ام احمد: هو الحين عند محمد صاحبه
ملاك: اهاا احمد بيسافر معاه
ام احمد: والله يقول اذا حصل اجازة بياخذها وبيروح معه
ملاك وهي تتصل والفون باذنها : الله يشفيه تصدقين لموس من انخطبت عليه وهي عاقل
ام احمد: عيب وبععدين البنت كانت طايشة والحين قريب بتتزوج ولازم تعقل شوي
ملاك: ههههههههههههههههههههههههه
ام احمد: هو جنيتي بسم الله عليش
ملاك : لالا ذكرتيني بسارا فديتها من خطبتها وطيشها القديم رجع اضعاف هههه وهــ بس
: هههههههههههههههههههههههههههه
ملاك: بسم الله
ام احمد: ايش فيش
ملاك هذا ولدك لاسلام ولا كلام
احمد: ههههههههههه لما يكون المتصل العاقل ذيك الساعة تكلمي هههههههههه
ملاك: هاهاها
احمد: ههههههههه
ملاك: من متى فاتح الفون
احمد: من امممم أيوة من هههههههههههههههه
ملاك: من متى
احمد: من بديتي ضحك
ملاك: يافشلتي وانت ماتنحنح
احمد: قولي قسم
ملاك: اوووف المهم حبيبي حمود انا وامي بنروح لبيت بوخالد ونريدك توصلنا
احمد: لامشغول
ملاك: حموووووووووووووووووود
احمد: ههههههههههههه اوكي اوكي
ملاك: اوف رجال مايجون الا بالعين الحمرا
احمد: نعم نعم ماسمعت
ملاك: ها ولا شيء
احمد: خوافة وحدة لاتقولي كلام موقده يالله ساعة وبكون عندكم تكونوا جاهزين
ملاك: ان شالله وسكرت منه
ام احمد: ايش السالفة
ملاك: ولا شيء ماتعرفين حركات ولدك المهم قال نص ساعة وبيمرنا
ام احمد: انزين يالله قومي تجهزي انتي يبغالك سنة حتى تخلصي
ملاك : ان شالله ان شالله لاتذلونا
ام احمد: محد ذلك يالله
ملاك تبوس امها: اوكي مامي هههههههه طيران

دمعة قلق
01-07-2011, 10:47 AM
عند سارا زياد وخالد في جناحها الي ماتحركت منه خوف من الهيثم الي ماتدري وينه وماعندها القوة تروح بيت ابوها لان هالبيت اكثر بيت يذكرها بامها مع بيت عبدالعزيز الي ساكنة فيه لاتصال بيتيهم سوا
زياد :سارا حبيبتي لاتكتمين ابكي وارتاحي لا تعذبين عمرك تكلمي فضفضي الي تحسين فيه مو زين الي تسويه
خالد : حبيبتي اذا بكيتي بترتاحين وماراح تاذين امي
سارا بابتسامة استهزاء :ايش تفيد الدموع ياما بكينا وتعبنا وشكينا ولاشفت ميت رجع ولا قلب مجروح اندوا سكتت وناظرت بالفراغ وقالت:

دمعت عيوني حبيبي ولا انت حاسس بالجراح
دمعت ألم شوق حنين فقدان جراح
ادري بالدمع لاني مرتوية بشوفة غالي ولا مداوية الجراح
ليش تدمعي ياعين البارح واليوم وبكرا
ومنتي مرجعة الي راح ولا مداوية قلب مجروح
" كتابتي"
زياد وخالد طالعوا بعض حسوا ان سارا كابته ومتحلمة والي فيها كثير
زياد :ما بنضغط عليش بس انتي عارفة وين تلاقينا
خالد:ايش رايكم نطلع نغير جوء ونطلع
سارا:لا خلوها مرة ثانية اليوم مواعدة ماي انجل بتجي عندنا اهي وخالتي ام احمد
زياد:اوكي تريدين شيء مشيات حلويات تسالي ههههه حركاتكم
سار ابتسمت : يب الله يخليك بيض الوجه لاتنسى هم الحبايب
زياد: هههههههههههههههه اكــــــيد
خالد: وليه ضاع الولد اليوم
سارا: خلوود حبيبي وانت معه خليكم سنعين عند الحبايب
خالد: وينك يالهيثم بس زوجتك بتشتغل علينا
سارا بغصة: هيثم مشغول مايفضي الا وقت النوم خلوكم منه
خالد طالع زياد بعتاب ع اخوه حتى ماقال لها انه مسافر يعني مايكلمها بالمرة :اوكي تامرين امر
زياد وهو خارج مسك سارا على جنب: متى ماراحوا لي كلام معاش وياويلش من اللف والدوران يالله سلام ولاتنسين سلمي على الضيوف " حب يغير جوها بعد ماحس بالتوتر عليها"
خالد يجر زياد: تعال زين ايش رايك بس تدخل وتسلم انت بنفسك
سارا: عشان افطخه
خالد: ههههههه يامتوحش
زياد: هههههههههههه لا تخافي وبوقف بكل قوة انتظر الظربة مو جهاد اقوى مني ويالله امكن اكسب علامة مثله
وجلسوا يضحكون وتعليقات حتى طلع خالد وزياد من عندها
وقفت تبدل ملابسها وتجهز طالعت بشكلها والهالات " كل الناس تسال عن حالي الا انت وانت الاهم لهدرجة مو طايقني يالهيثم تيب انا قايلة لك اختار ليش ضحكت علي ليش تعذبني ليش اااااااااه انت سبب تعبي اضعاف اضعاف وينك يمه هذا الي تقولين لي اصبري عليه وينه هو اصلا هاملني ولا يعرف عني شيء استغفر الله خليني اجهز بلاهم "

دمعة قلق
01-07-2011, 10:48 AM
فراس صعبة والله ايش اقول
فراس: يالله هذا انا بتصل وانا جالس عندك بلا دلع لموس
لميس ساكتة ومتوترة
فراس: هلا محمد
محمد: هلا فراس بشر
فراس: افا عليك هذي اهي عندي هههههه اصلا لو تشوف شكلها كأنك بتذبحها تقول اول مرة تكلمك
محمد: هههههههه حرام عليك البنت محترمة احسن منك تريد تصيعها وبقلبة " مو محتاجة اصلا استغفر الله"
فراس: ها لاتخليني الغي الموضوع واسكر الحين
محمد: لالالا الله يخليك انت ماينمزح معاك
فراس: ايوا تعدل أي كلمة اسكر الخط
محمد: بتذلنا انت وجهك مالت اقول عطيني لميس عطيني
فراس يسضرف: لميس ولا رفيف هههههههههه
محمد: الله مطولك ياروح
فراس: هههههههههههههه لاتذبحنا يالله هذي اهي معك بس ها بلا نص كم ااااي
محمد الي عارف انها لميس: ههههههههه تستاهل
فراس: من الحين بدينا
محمد: فراااااااس
لميس تصرف: احم " استحت وخافت من صراخه هههه من متى اخاف منه "
محمد: حس انها لميس وسمع صراخ فراس الي يعلق: عاشووو يالتفاحة ههههههه
محمد: هلا لميس كيفك
لميس بتوتر: الحمدلله وبتردد وانت
محمد بقلبه سبحان الله يغير ولا يتغير: الحمدلله على كل شيء اكيد مستغربة طلبي وعلى انه ممكن تكون عندك فكرة
لميس تقاطعه بكلمات بصعوبة تطلع: انا راضية
محمد يتنهد: ارجوش لاتقاطعيني واسمعيني للاخر لميس انتي عارفة بدايتنا كيف كانت وانا عارف انك رافضتني من الاساس فممكن اعرف ليش انتي موافقة علي الحين مع ان الفرصة انك تخليني بدون أي مشاكل جت لعندك لميس لاتضغطين على عمرك انا عارف انك ندمانة وانها لحظات طيش اخذ نفس وان شالله ما تضر احد حبيت اقولك لاتخافي مهما يكون بينا ودامني شفت كيف انتي عقلتي ورجع لك عقلك فلاتخافي مولازم تربطي علاقتك فيني خوف اني افضح الي سويته مو انا محمد ولد عمك الي يسويه وما اريدك تربطي نفسك بانسان ضرير شفقة او خوف اريدك تقرري بشيء نابع من قلبك هذا زواج وانا ما اريد اظلم بنت عمي وانا راضي عنك يعني قرارك مو ماثر بشيء لا بين اهلنا ولا بكشف لحظات طيشك
لميس كانت تسمع ودموعها تنزل فراس من بعد تعليقاته طلع وخلاهم على راحتهم مايريد يحرج اخته ولا يضغط عليها بالكلام بوجوده
محمد: لميس
لميس بخنقة وبسرعة: لبيه وشهقت بقوة
محمد ابتسم بخفة: لبيت الله حاجة لميس اريدك تفكري بالموضوع زين واذا قررتي انتي عارفة رقم تيلفوني ارسلي لي الرد اتفقنا
لميس بهدوء: ان شالله
محمد: تامرين بشيء
لميس: لا سلامتك
محمد: الله يسلمك انتبهي على عمرك وبلا تهورات
لميس بصوت باين عليه البكاء: والله والله انا ندمانة والله العظيم اريد اسوي أي شيء تعبااانة احس اني شريرة ما استاهل اكون موجودة وبخير اصلا انا ما استاهلك واذا رفضتك فعشان انا ما استاهل واحد مثلك
محمد: لالالا لميس لاتقولي كذا انتي الغيرة اعماتك شوي والشيطان وسوسك وكل منا معرض للاخطاء وصدقيني لو فكرتك بالانتقام فيني واصلتيها حتى واصلتي بشيء ياذي بنت خالك كان ماسامحتك بس انتي تبتي وعرفتي غلطك وهذا المهم وان شالله مافي احد متضرر
لميس: سارا تعبااانة
محمد باستغراب: ليش صار شيء بينها وبين الهيثم
لميس بسرعة تتكلم : لالا مدري هو مسافر وهي تعبانة عشان حبوبتي الله يرحمها بس احسها تعبانة لشيء ثاني محمد انا انا مو بس انتحلت شخصيتها انا وزاد بكاهااا
محمد يحاول يهديها عشان يفهم كلامها لانه مافهم كثير: لميس اهدي شوي اهدي وتعوذي من ابليس انا الحين بسكر وبعدين بكلمك من تلفونك اذا هديتي اوكي
لميس تهز راسها: لالا بقول الحين انا كنت اخرب بينهم كنت الدغ بالكلام كنت احاول اسوي مشاكل وما اكذب في كثير مرات كنت انجح وكان الهيثم يعصب على سارا انا شريرة محمد صدقني انت الي ماتريد وحدة مثلي صدقني انا برفضك لاني ما استاهل واحد مثلك وحدة خربت حياة اثنين اكيد ربي بيبليني بحياتي وانا ما اريد العذاب لك انا اسفة محمد لازم اسكر اسفة على كل شيء واريد كل شيء ينتهي بينا لاني ما استاهل اعيش بسعادة
محمد انصدم بكلامها ماقدر يتكلم ولا يقول شيء سكر الفون بكل هدوء
ولميس انفجرت بالبكاء بشكل هستيري دخل فراس وانصدم بحالها وكانت معه رهف متفاجئين منها وجلسوا يهدوها

دمعة قلق
01-07-2011, 03:12 PM
عند سارا وملاك سوالف
ملاك كانت واقفة تعدل لبسها على المنظرة وسارا ممتدة على بطنها تطالعها
سارا: حلوة حلوة مولازم تطالعين
ملاك: هههههههه عارفة
سارا: ههههههههه هذا وماقلنا لك عن اخبار بعض الناس
ملاك : مين
سارا: علينا مسوية نفسك غشيمة
ملاك : جد جد مين تقصدين
سارا: ملاكوووووه
ملاك: هههههههههههه
شوي والخدم جابوا الجاتو والاكل والتسليات الي اشتروهم زياد وخالد
سارا: الجاتوو تحية لاستقبالك
ملاك: بالله احلفي احلفي
سارا: ههههههههههههههه والله
ملاك: وين شيمو
سارا: اهي وريم راحوا السوق وبيجون وبيمروا على ردون ورهف بتجي لريماس ولميس مدري اذا بتجي وندوش عندنا بالبيت عند امي وخالاتي وامك وبعد العشاء بتجي عندنا وووو أي وخالد هو و ..
ملاك: بس بس بس
سارا: كح ههههههههههههه خليني اكملك وصلت للمقطع المهم كح كح
ملاك تتافف: بس خلاص شوفي حتى جف حلقك وتعبتي
سارا: والله بكمل كح كح كح زيود فديت عمره هو وخالد راحوا مع الشباب يصدادوا باخر الليل ههههه كح
ملاك ابتسمت : دووم يارب
سارا طالعتها بنظرة لها الف معنا ومعنى بس مين يفهم سر هالعيون ابتسمت سارا : معجبة
ملاك: لا وين اعجب بوحدة هيكل بالله شفتي شكلك انتي سارا وين خدودك الي الكل يتمناهم وين صفاء بشرتك
سارا تتنهد: اااااااااه ياملاك ولو بايدي كان مت اليوم وريحت الكل من همي
ملاك بعصبية : مجنونة انتي ايش الكلام استغفري ربك أي هم انتي عارفة ان الكل يحبك وانك احلى شيء بقلوبهم مو هم يالمجنونة سارا مو هذي نظرتي فيك مو هذي سارا الي اعرفها وينها وينها سارا الي تحب الحياة
سارا بدمعة متمردة تشق طريقها بخدها المعضم: هذيـك ماتت من زمان حياها الهيثم بس قتلها اضعاااف اضعاااف
ملاك ببكاء: سارا وش فيك تكلمي فضفضي ايش الي متعبك هيثم ايش سوا
سارا: مدري مدري اصلا انا معد اشوفه وينه اصلا اهو اخر مرة شفته بالمستشفى كح مع امي الله يرحمها وقبلها كاه كان يسبني كاني مسوية شيء ملاك واخذت نفس انتي تعرفيني انا والله عمري ماغلطت ولا سويت الغلط صح كح كح كح حست بخنقة اشرت لملاك على الدرج الي فيه البخاخ ملاك ركض وجابت البخاخ وبخة سارا منه حتى ارتاحت
ملاك تضم سارا : اش بسم الله عليك انتي محد باخلاقك وانا عارفتك زين واكيد في شيء غلط والهيثم امكن مشوش من شيء اعذريه وان شالله خير انتي اهدي واهتمي بنفسك للي يحبوك لو كنتي صدق تحبينهم واولهم اهلك واخوانك وبنات عمك وانا اوعديني سارا اوعديني
سارا تبكي بصمت: احاول بس انا تعبااانة
ملاك: سلامتك من التعب حبيبتي الحين قومي غسلي وجهك واستهدي بالله وخلينا نغير جو قبل البنات لا يوصلوا
سارا تهز راسها بالاجاب وقامت للحمام اكرمك الله وملاك ساندتها لان سارا معد فيها حيل لاي حركة
ملاك بخوف وهم طالعين من الحمام اكرمك الله : سارا رحتي للمستشفى انتي تعبانة كثير
سارا: لالا ماريد اكره المستشفى اكرهه اكرهه
ملاك: بس اهدي اهدي هداتها ومدداتها على الفراش
سارا هدت وغمشت عيونها بتعب وفتحتها : ملاك
ملاك بحنان: عيونها
سارا بتسمت: ياحظ زياد فيش
ملاك: عشان حالتك بسكت بس ها مو ناستها
سارا ابتسمت بحب: احبك وربي لايحرمني منك
ملاك: ولامنك يااارب
دخللوا البنات بدفاشة وسمعوا اخر كلام
رودينا: لالالا فلم هندي
شيماء: الا تركي على الموضة هههههههههه
ندى: قطعنا الجوء شكلنا خخخخ
ريم: ليكون مسوين شيء نص كم بنطلع هههههههه
ملاك وسارا متنحين فيهم يعني جنيتوا
البنات ميتات ضحك ملاك قامت وتضربهم على تعليقاتهم وسارا مو قادرة تقوم بس بمكانها مسوية تفتين وحركات نذالة ارتاحت بالجوء الي سوه والكل ارتاح وكملوا سهرة تحفة

دمعة قلق
01-07-2011, 03:13 PM
هيثم مو حالة هذي انت مثل الهربان من شيء ايش صار في شيء
الهيثم : جهاد والي يعافيك ارحمني ماكفاية هالخبلة الي كل شوي لها جنان
جهاد: عطيها التقارير والمستندات وبتصدق وبتسكت
الهيثم يتنهد: المشكلة انهم بالبيت
جهاد: اوكي اذا رجعنا اهي موجودة وبنعطيها اياهم
الهيثم بتوتر: بس انا ما اريد ارجع للبيت
جهاد بشك: هيثم في شيء صار بينك وبين سارا
هيثم مشوش: مدري في شيء لازم اتأكد منه وبعدها كل شيء بينكشف بس انا لازم ابعد شوي
جهاد: هيثم البنت تعباانة وانت تقول تريد وقت حرام ارحم البنت هذي بنت عمك موغريبة
الهيثم: موعشان كذا احتاج وقت اراجع كل اخطائي وكل شي لازم تتوضح امور واعالج امور عشان نقدر نستمر جهاد الله يخليك لاتضغط علي
جهاد : براحتك بس الكل يسال عنك ويلومك
الهيثم: يومين وان شالله كل شيء بينحل بس انا محتاج هالوقت
جهاد : براحتك انا الحين اخليك وبطلع شوي
الهيثم : اوكي
جهاد: هيثم تذكر اني موجود واذا احتجت شيء انا موجود ولاتنسى مهما كنت ناوي تسوي انا معك
الهيثم: شكرا الله يخليك لي
جهاد: بلا فلم هندي بايو هههههه
الهيثم: باي هههه

دمعة قلق
01-07-2011, 03:14 PM
(الجــــــــــــ الخامس والثلاثون ـــــــــــزء)

>> الفصل الثني <<

شوفي هذي الاوراق وانا حكيتلك كل شيء بنت اخوك كانت مريضة بالسرطان وقبل لاتموت وصت على كل املاكها لدار الايتام وللمستشفى لقسم الاطفال المريضين بالسرطان وهذي كل الاوراق والتحويلات والعقود وكل شيء واضح لي لي الي ماتعرفين عنها شيء ماظهرتي الا لما ماتت
عمة لي لي: انت كذااب كذااب لي لي عايشة
الهيثم: وليش بكذب ليش شوفي يامرة انا انسان مرتبط ولي شغلي وسمعتي مقدر كل شوي تنطين لي وصدقيني لي لي كانت تتمنى تشوفك بيوم بس للاسف ماعرفتي طريقها الا مابعد راحت عن الدنيا وينك من اول ولا تسوين انك مو عارفة وتمثلين لان جيتك كلها عشان الورث ماهمك بنت اخووك الي عانت المرض لوحدها بس الحمدلله عرفت الشهادة وطريق لربها الي المربيات ماعرفوا يعلمونها شيء عن دينها عرفت ربها الي لطف وريحها بموتتها بدون تعب " كان يتكلم بحرقة وعصبية وحزن " وينك عنها لما كان الكل يتحرش فيها وينك عنها لما الكل طمع فيها وينك لما كانت تبكي خوف ووحدة وحزن ولما تمرض وتتعب وينك عنها هااا ويـــــــــنك للاسف ماكنتي موجودة وتوك تتذكرينها بعد ما ماتت وارتاحت من هالدنيا وظلمها
عمة لي لي ببكاء: انا ماعرفت طريقها الا با اخر فترة كنتت فرحانة اني باشوفها بس للاسف قالوا انهم مايعرفون أي عنها وانت الوحيد الي تعرف عنها وانت تخرجت ورجعت وماصدقت كلامك لاني عرفت ان لي لي غنية فاكيد انت ضحكت عليها ومسوي لها شيء هيثم بلييز لاتكذب علي الله يشهد مابي فلوسها بس اشوفها انا شفتها معك
الهيثم: وين شفتيها والله لي لي ماتت ياريت اقدر ارجعها لي لي كانت غالية علي كانت وبلع الغصة تذكر سارا للحظات وانقبض قلبه وتذكر الشبه بين سارا ولي لي وقال بغصة :انتي قد شفتي لي لي بحياتك
عمة لي لي بحزن : زمااان كانت صغيرة
الهيثم: بنت عمي تشبه لها واهي زوجتي الي شفتيها معي ذاك اليوم ولو ركزتي اكثر بتشوفي الشبه الي بيني وبينها ولي لي فيها لمحة منها
عمة لي لي : خليني اشوفها
الهيثم بصدمة: مين ؟
العمة: زوجتك
الهيثم: مستحيل
العمة : اخر طلب ومن بعدها ماراح تشوفني بحياتك
الهيثم: خلاص متى مارجعت بتصل وبتفق معك
العمة: اوكي وعن اذنك
الهيثم: اذنك معك
راحت عنه عمة لي لي وصار خياله بالي شاغله تفكيره مسكر فونه من يومين مدري ثلاثة بعد مكالمته لجهاد

دمعة قلق
01-07-2011, 03:17 PM
: شيمااااااء يالله بسرعة ولا بروح وبخليك
شيماء: جيت جيتوتسال باستغراب: يمه سارا مو رايحة امس قالت بتروح؟
ام الهيثم : لالا
شيماء: ليش فيها شيء؟
وهي داخلة عليهم بهدوء: يعني اذا مارحت فيني شيء
شيماء: بسم الله من طلعتي
سارا: من الباب
ام الهيثم: ها يمة كيفك الحين
سارا بابتسامة: احسن الحمدلله وبعدين بكون احسن اذا شربت الدوا
شيماء: سلامتك حبيبتي ليكون تعبك من شوق للحبيب هههههههههه
ام الهيثم: صدق ماتستحين
سارا وهي تجلس على اقرب كنبة: اشوف فيك يوووم مع الي بالي بالك هههههههههههه كح كح
ام الهيثم بابتسامة: بسم الله عليك وبعدين مين هذا الي امه داعيه عليه يتزوج الخبلة هذي
شيماء: يمــــــــــــة
سارا وام الهيثم: ههههههههههههههههه
سارا: صدق ماتستحين كح لاحقة لاحقة بس انتضري شوي يضبط اموره وبيجي لاتستعجلي
ام الهيثم: الله يعطيكم العقل
شيماء: الا سوسو هثيم متى بيرجع
سارا لانها اساسا ماتدري عنه شيء: مدري والله
ام الهيثم: انتبهي على عمرك واذا بغيتي شيء اتصلي ولاتنسين شربي دواك وارتاحي ونحن مو متاخرين
شيماء: يمه خلاص انا مو رايحة بجلس معها
سارا: لا والله ماتجلسين انا بشرب الدواء واذا صرت زينة بجي اشتقت لخالي واهله هي شوية سخونة
شيماء: توعديني
سارا: وعد
ام الهيثم: الله يعافيكي ويقويك ويعطيك الذرية الصالحة قولي امين
سارا بخجل: امين خالتوو ويرزق شمو بالزوج الصالح يفكنا منها هههههههه
ام الهيثم : هههههههه امين بس شيمو غالية مانريد نفتك منها " لما شافت بوز بنتها"
شيماء: ايوة لعبوا بعقلي
ام الهيثم وسارا: ههههههههههههه
سارا: افا انتي اصلا زوجة الغالي بتكوني
ام الهيثم: الي فاهمة تلميح سارا بس ماحبت تعلق لانه مافي منه للحين وماتريد تحرج بنتها ولاتتامل بشيء: هههههههه يالله حبيبتي انتبهي لعمرك شيمو اتصلي على زياد يودينا
شيماء: ان شالله
سارا: تطمني خالتي وانا الحين بطلع اريح شوي
شيماء: لو ماجيتي بجي انا والبنات نكمل السهرة
سارا بابتسامة: ان شالله يالله سلموا على الي هناك واشوفكم على خير
ام الهيثم وشيماء: يوصل
استغربوا من حرة سارا الي قدمت لهم وهي تضمهم بقوة وابتسمت بهدوء وراحت عنهم لجناحها قبل لاتدخل الجناح زياد كان خارج من جناحه وشافها واقفة عند الباب وباين عليها ان في شيء واجعها
زياد: سوسو حبيبتي هنا
سارا ابتسمت وقالت بكتمة : هلا حبيبي
زياد بخوف: سارا فيك شيء
سارا: لالالا
زياد: اوكي ليش مو لابسة مو رايحة عند خالي
سارا: لا موقادرة مسخنة شوي اذا ارتحت بجي شوي اسهر
زياد يقرب عليها ويمس جبينها المعرق: سارا شكلك مو مريحين انا بوديهم وبرجع اوديك المستشفى بغيتي ولا لا غصب عليش
سارا: زيود ليش اروح المستشفى وبغصة وزوجي دكتور
زياد بعصبية وشفقة على اخته: وين الدكتور عنك الدكتور الي يعالج غيرك اصلا انتي عارفة هو وين
سارا بتوتر مع وجعها الزايد: بالشغل
زياد يطالعها بتحدي: متى اخر مرة شفتيه
سارا وتحس الدنيا تلف عليها سكتت لانه ما معها جواب
زياد: الهيثم مسافر انتي عارفة
سارا من التعب والي فيها انفجرت : لا هذا الي تريدني اقولك عليه لا ما اعرف عنه شيء اصلا انا ماشفته من مدري "حست الدنيا تلف وتحس بوجع" جلست على الارض
زياد: بخوف سارا ايش فيش تحسين بشيء
سارا تهز راسها بلا: زياد وصل خالتي وشيمو وبعدين تعال نتكلم
زياد: لا ما اقدر اخليش قومي لبسي بوديش المستشفى
سارا تبتسم : وصل خالتي اول بعدين تعال على ما البس اني مافيني الا العافية يعني ماشي جديد مو محتاجة مستشفى شوية ارهاق
زياد بتوتر: ماعلي منش بوصلهم وبرجع الاقيش لابسة اوكي
سارا تهز راسها بالموافقة : لاتقول لهم شيء ارجووك
زياد: اوكي اوكي يالله مسافة الطريق
ساعدها توقف ودخلها للجناح وهو خايف عليها طلع يركض يودي امه وشيماء بيت خاله الي عازم الكل عنده اليوم على العشاء كتغير للاجواء وجمع الكل بجوا حلووو

دمعة قلق
01-07-2011, 03:17 PM
لميس جالسة مع البنات سوالف وضحك ماتعرف محمد ايش قراره على انها رافضة بس منتظره ابوها يفتح الموضوع وتتمنى محمد هو الي يرفض عشان يكون بصالحها قدام الكل بس ماتدري باي شيء غير انه سافر امس لمسقط وبعده لبرا يتعالج ورفض أي احد يروح معه غير صديقه احمد وفي وسط سرحانها مع البنات ووصول شيماء الي ماحست فيها جالها اتصال من رقم استغربت وجوده توترت وقلب لونها مية درجة الكل لاحظ عليها لان شيماء جت تسلم عليها وهي بالحالة هذي وماحست باي شيء عيونها على المتصل قامت بخوف وتوتر متناسية الكل طلعت لغرفة رودينا الي تعرفها وسكرت الباب كان الخط توقف وارسل رسالة "ردي ياحبيبتي ردي" المرسل هشام المسمى باسم هشم المشاعر >> تتويه الي يطالع الفون
لميس بدون شعور اتصلت
الطرف الاخر: الووو
لميس: محمد الحقني اتصل اتصل فيني بس مارديت والله مارديت
محمد باستغراب: لميس
لميس وهي تبكي: ايوة محمد اتصل ومارديت وارسلي مسج يقولي ردي محمد خايفة منه
محمد بهدوء: مين اتصل
لميس بغصة وتوتر: هـ شـ ا م وانفجرت بالبكاء
محمد: يهديها : اششش لميس اهدي تعوذي من الشيطان انا معك اوكي
لميس تهز راسها: خايفة خايفة وصلها مسج وهي تكلمه جاني مسج جاني مسج اكيد منه يمه
محمد: لميس اعقلي واهدي كل شيء بالهدوء انتي وين الحين
لميس: بغرفة رودينا
محمد: مين رودينا اااها انتم ببيت ابو ليث
لميس وهي تشاهق : ايوة
محمد: اوكي اهدي لاتفضحين نفسك والحين سمي بالله وفتحي المسج امكن مو منه
لميس تسمي وتتعوذ من ابليس : ان شالله "وفتحت المسج "
محمد كان ينتضر الاجابة : ها من مين
لميس: منه منه محمد منه هشام سوا شيء لسارا قال للهيثم ياويلي ياويلي
محمد: اهدي اهدي ايش كاتب ارسلي المسج بسرعة شوي وتذكر انه مايقدر يقري وقال بغصة :اقريه لي بهدوء
لميس حست بكل خلية من جسمها ترتعش من محمد وانكساره وطيبته ومن هشام قالت بفك يرتعش: ايش رايش بالمفاجأة اعتقد المفاجاة الاولى انتي عطيتيني كف واعتقد هالمرة المفاجأة ردت لك الكف اكيد بس مو مني من حبيب القلب الهيثم وانفجرت بكاااء
محمد: أي مفاجأة اولى
لميس معرف معرف اعتقد بدبي لما جاء اهئ اهئ وشكل سارا عطاته كف لانها مو اهئ اهئ مو فاهمة الموضوع اهئ اهئ
محمد: لميس حبيبتي "قالها بعفوية" اهدي انتي الحين عشان محد يحس فيش والموضو بينتهي لاتخافي اوكي
لميس: مقدر انا السبب انا السبب ياارب خذ روحي ياارب
محمد بعصبية: لمـــــــــيس تعوذي من ابليس واعقلي
لميس بس تبكي
محمد بحنان: لموس تعوذي من ابليس وكل شيء بيتصلح صدقيني حتى سارا مابتزعل منش
لميس: تخيل هيثم سوالها شيء
محمد: الهيثم رجع ولا للحين هنا بمسقط
لميس: معرف اذا رجع او لا
محمد: خلاص ماعليك كل شيء بنحل انتي اهدي وادعي وان شالله خير واذا صار شيء اتصلي علي
لميس: واذا اتصل
محمد: لاتردي الا اذا قلتلك اوكي
لميس: اوكي

دمعة قلق
01-07-2011, 03:18 PM
ياد وصل امه واخته وهو بطريق العودة يتصل بالهيثم
الهيثم: الوو
زياد: وينك انت متى بترجع
الهيثم بتعب : بالمستشفى
زياد بصدمة : انت رجعت؟ متى ؟
الهيثم : ايوة اليوم ومن المطار للمستشفى عندي شغل كثيير
زياد بعصبية مكبوتة: وزوجتك تعرف اخبارها طمنت عليها تهمك اصلا اهي
الهيثم: الحمدلله مافيها الا العافية
زياد بعصبية من برودة اخوه: هـــيثم دامك مو قد المسؤلية لـــــيش تزوجتها ها ليش ولا بس تريد تعذبها انت من يومك ماتطيقها
الهيثم بخنقة: مين قال سارا كل شيء بحياتي بس اهي اهي السبب اهي الي طعنتني زياد انت موعارف شيء فخليك برا الموضوع
زياد: مايهمني اعرف شيء الي يهمني سارا وبس فاهم سارا الي صايرة جسد بلاروح جثة بلا حياة استغفرالله لو مو اخوي الكبير بس شوف اليوم لازم ترجع البيت بكير محد بالبيت الا انا وهي فاااهم
الهيثم: زيــــــــــاد لاتغلط وانا ما ريدك تنصدم بشيء
زياد : انا اريد اانصدم مايهمك انت تعال خلينا نحل كل شيء
الهيثم: ان شالله اخلص الي عندي وجاي
زياد: احسن نحن معانا مشوار اصلا
الهيثم: لاوين ان شالله؟
زياد: لو يهمك من صح كان قلتلك بس اشك
الهيثم: متى مارجعت يصير خير
زياد: نشوفك بلليل
سكر من الهيثم وكان وصل للبيت وركض ركض لداخل

دمعة قلق
01-07-2011, 03:18 PM
محمد اتصل على بنت عمتك لازم ترد عليه وتعرف أيش مسوي وتقوله الحقيقة امكن يعقل
محمد: المشكلة انها ماردت علي اخاف صار لها شيء
احمد يطالع على محمد الي باين عليه التعب بحالته لازم الراحة ويكون تفكيره مرتاح بس محمد حالته مو مهمة عند المشكلة الي هم فيها وقال : محمد انت ارتاح وانا بشرف حل بتصل بهشام امكن يرد علي
محمد: لالا مقدر انام والمشكلة طاحت
احمد: الله يستر بس انت لازم تريح لاتنسى السفر والفحوصات كل شيء هذا كان متعب عليك
محمد: احمد لاتزعجني انا مارفضت احد يروح معي غيرك الا عشان انت مقدر وضعي والي صاير فأرجوك خلينا نحل المشكلة
احمد: ان شالله انا بتصل بهشام وانت اتصل ببنت عمك
محمد وهو يتحسس فونه عشان يضغط معاودة الاتصال ويدعي ربه انها ترد
واحمد يحاول في يتصل بهشام الي مايرد عليه ومقهمور منه شوي وهو يقلب بالارقام شاف رقم الهيثم تذكر سارا ايش ممكن يسوي فيها الهيثم بدون شعور اتصل لازم اكلمه طالع بمحمد المنشدح على السرير ويحاول يتصل ببنت عمه : محمد انا بطلع شوي وبرجع
محمد هز راسه يعني اوكي
طلع احمد وهو يعاود الاتصال على الهيثم

بالجهة الثانية كان سرحان بكلام زياد اخوه تنهد من قلب يحس بالتوتر هو مابعد الا خوف انه يتهور ويسوي شيء يندم عليه لانه يعرف نفسه اذا عصب ياما تحملت منه سارا تهوراته وقد وعد نفسه انه يحاول يضبط نفسه بس هذا شيء قوي وخاف انه يتهور ومانسى نصيحة ام محمد وتوصياتها له على سارا طالع بفونه شافه مضوي تذكر انه صامت شاف المتصل عقد حواجبه باستغراب ورد بكل هدوء

احمد: الوو السلام عليكم
الهيثم: وعليكم السلام هلا احمد
احمد: هلا فيك بوسيف كيفك وايش اخبارك
الهيثم: الحمدلله امر
احمد توتر مايعرف كيف يبدي بالموضوع اصلا ايش يقول مايعرف بس يريد ينقذ سارا : ليكون ازعجتك
الهيثم: لا ما اقصد تفضل باي وقت اسف بس كنت مشوش بموضوع
احمد توتر زيادة: معرف اذا الموضوع الي مشوشك هو الي جايلك فيه بس حبيت اقولك انا الحين تمنيت اكون بصلالة واكون جنبك واخبرك بكل شيء بس عارف اني مسافر مع محمد
الهيثم مستغرب من كلام احمد وايش الموضوع الي على باله هو مشوشه ليكون فضيحة سارا منتشرة ضغط على ايده بعصبيه: احمد ايش السالفة ادخل بالموضوع
احمد: كح شوف بقولك الشيء بشكل سريع عشان اوضح لك الموضوع وتبين براءة ناس
الهيثم : احمد تكلم
احمد: بتكلم بس اوعدني تسمعني دون مقاطعة
الهيثم: تكلم
احمد: اوعدني
الهيثم يتنهد: وعد يالله تكلم
احمد: شوف يالهيثم انت عارف شغلي نحن من فترة عرفنا من بنت انها كانت منتحلة شخصية بنت وتلكم باسمها وترسل صور البنت على اساس انها اهي وهي تابت وعرفت بغلطتها بس المشكلة ان الشخص الي كانت تكلمه حاقد عليها وغير انه عرف انها تزوجت لان البنت المنتحلة شخصيتها تزوجت وهو عرف وعلى باله اهي
الهيثم صدع حس بضيقة : احمد ايش قصدك وليش تقولي هالكلام
احمد: انا اقولك عشان البنت الي منتحلة شخصيتها اهي اهي سارا
الهيثم بعصبية: بس لهنا وبس وين نحن ويــــــــــــــــن
احمد: الهيثم اهدي واذا مو مصدقني كل الادلة بتجيلك وحتى البنت نفسها بتكلمك بس لاتسوي شيء تندم عليه ارجوك والحين بخليك تفكر براحتك
الهيثم ساكت مصدوم متفاجئ يصدق ولا لا هو يريد يصدق لان هذا الشيء الوحيد الي يبرر سارا هذا الشيء الي يعكس حقيقتها انها بريئة وهذا الي هو عارفه ايوة عارفه بس كان محتاج دليل بس طير فونه بعصبية

دمعة قلق
01-07-2011, 03:19 PM
ام ليث: وين سارا ماشوفها من زمان ماشفتها
ام الهيثم: مسخنة شوي قالت بتريح واذا صارت زينة بتجي شوي
ام خالد: هالبنت مدري ايش صار فيها احسها انطفت
ام الهيثم: احسها تكابر لو تشوفيها بالغصب تضحك وتسولف
ام ليث: ان شالله فترة ادعولها ربي يرزقها بالذرية الصالحة امكن لو حملت تتغير نفسيتها اكثر
الكل: ان شالله يااارب
شوي الا والبنات داخلين عليهم يسلمون عليهم وسوالف وضحك
شيماء: يمة نحن بنتعشيء وبتصل بسارا اذا موجاية بنروح لها وانتم اسهروا هنا اوكي
ام الهيثم: ان شاالله يمه
ام ليث: رودينا شوفي العشاء
رودينا بابتسامة ان شالله
ريم: يمه ممكن ننام ببيت عمي
ام الهيثم: وليش بترفض البيت بيتكم
ام جهاد: ههه خلاص ما عندي كلام بس ها هالله الله بالعقل
رهف: ايوة كثري منها ياخالة عاد ريما وريم والعقل وين هههههه
ام فراس: بنت عيب
ام جهاد: وهني الصادقة كلهم مافيهم عقل مو بناتي بس
الكل: هههههههههههههههههههه
ريماس: عاشت امي الدبلوماسية ههههههههههههه
رودينا: يمه يمة وانا معهم وانا معهم ارجووووووووك
ام ليث بابتسامة: وهذي اولهن
رودينا مو فاهمة السالفة لانها راحت للمطبخ على اخر كلام كان طلب ريم ودخلت خط : امووت يمة انا اول وحدة فديتك ياروحي انتي
الكل: ههههههههههههههههههههههههه
رودينا: خير ايش صااار
ام ليث: ولا شيء يابنتي الله يهديش بس ها كيف العشاء
رودينا: كل شيء جاهز يالله
الكل قام للعشاء
ام فراس: رهف وين اختك
رهف باستغراب: مدري يمة كانت تتكلم بالفون بروح اشوفها
رودينا : انا بشوفها انتي تقدمي على العشاء

دمعة قلق
01-07-2011, 03:20 PM
كان متوتر من جابها لهنا مافي احد طلع عليه يطمنه خايف عليها شكلها كان يخوف خاف لايفقدها شوي وتنزل دمعته الا نلزت يوم شاف الدم الي عليه مايعرف كيف جاء من وين طلع بس الي يعرفه انه منها تسند على الجدار وغمض عيونه ونزلت دمعته وهو يشوف صورتها
لما رجع يركض دخل لجناحها يساعدها اذا محتاجة شيء لانها تعبانة دلخ وماشافها نادا باسمها
:سارا سارا
سارا: ....................
حس بصوت جهة الحمام كان صوت الماي ركض لجهة الحمام شافها بالارض وباين عليها انه مغمي عليها انقبض قلبه وقرب منها بخوف: سارا سارا حبيبتي ردي علي
سارا كان شفايفها مزرقة ولونها باهت كثير
زياد بخوف يصارخ عليها يحاول تقوم وشالها لبرا الحمام مددها ودور على شيء يلفها فيه بسرعة يوديها المستشفى وهو ينادي باسمها يريدها ترد عليه يطمن عليها بس سارا كانت ولا حركة لفها بشرشف وطيران على المستشفى ودخلوها لغرفة العمليات بعد ماعاينوها بسرعة ماكلم احد الشباب يتصلون ومايرد مايقدر ينطق بكلمه خااايف يريد احد جنبه بس يحس لو سمع صوت احد بينفجر يبكي وهو الي يمسح دموعها دايما ولا يبكي من صغره عشان تكون قوية الحين بيبكي على حالها
تذكر الهيثم هو السبب هو الي الكل شاف انه الحل لها بزواجه انتكست حالتها اضعاف معه قام بثقل يدور عليه لانهم بنفس المستشفى الي اهو اقرب مستشفى لبيوتهم توجه لمكتب اخوه ودخل عليه بدون دق للباب لانه متاكد انه موجود وحتى لوعنده حالات مايهمه وبما ان الهيثم كان بحالة تشوش وصدمات فألغى المواعيد وتفاجأ بدخول اخوه بالشكل هذا وشكله كأنه بمصيبه وملابسه عليها شوية دم وشعره ملخبط ووجه كانه باكي او ناوي للبكاء ويقول كلام بسرعة زياد: انت انت السبب لوصار فيها شيء انت
الهيثم بخوف : زياد ايش الدم الي عليك ومين الي انت تتكلم عنها "تذكر ان سارا معاه انقبض قلبه "وسارا وين هيا مومعك فيها شي هدي وفهمني
زياد بعيون زايغة مدمعة يطالع بالدم الي تو ينتبه عليه يطالع اخوه كأنه طفل يريد يشكي لاهله شي متعبه: مدري امكن دمها كنت شايلها كانت جثة شفايفها زرق سارا راحت ياخوي راحت وانهار
الهيثم مومستوعب شي ضم اخوه بقوة خوف من الي قهمه
زياد : بتروح للتحبها وتغليها وتهتم فيها مو نحن هيثم انت عذبتها باهمالك وجفاك وبغضب قال:والله ثم والله لو صار للغالية شيئ عمري ماباسامحك لاتتخيلني مو حاس سارا صح ماتكلمت ولاشكت وهيا الي ماخبت شيئ عني بس عيونها كانت فاضحتها وسارا محد يفهمها مثلي
الهيثم بخوف وتوتر :وينها الحين
زياد:دخلوها ومنعوني محد طمني ارجوك طمني " زياد كان طفولي مع الهيثم ضايع متشتت وخايف على سارا صح زعلان منه بس بوقت خوفه وعصبية اذا تذكر اهمال اخوه بس يظل اخوه والكبير الي ماله غيره فكان متناقض والهيثم عاذره لحالته بس يعرف غلات سارا عند زياد ممكن جد مايسامحه"
الهيثم طالع اخوه كيف منهار بحياته ماشافه كذا سارا تؤام له:وينها خذني لها وبطمنك وبطمن نفسي عليها
قام زياد لما شاف خوف الهيثم هو عارف ان الهيثم يحبها بس في شيء يخرب عليهم واخوه متهور وعصبي وامكن الهيثم يفيده يخبره عنها شيء ويطمنه طلع برا الغرفة رايح للمكان الي دخلون سارا وه كان وراه
توقف عند غرفة العمليات الهيثم استغرب بس دخل بعد ماتحجج بأنه دكتور
دخل وانصدم من الي يشوفه كانوا مجموعة دكاترة عليها وممرضين يحاولون اسعافها مومصدق الي يشوفه شافها جثة صغيرة بلاحركة وهم يسعفوها فجأة سمع صوت الجهاز جهاز القلب معلن وقوف قلبها هنا هيثم انصدم
الهيثم: لا لا مستحيل تموت سارا لاتروحي "واغمى عليه الي صار له اليوم من المفاجأت كبير عليه وهذا اقوى صدمة بسرعة الممرضين شالوه وطلعوه لبرا "
زياد رايح جاي رايح جاي منتظر الهيثم يطلع وانصدم بشوفة الممرضتين مطلعين الهيثم المغمي عليه : ايش صار ايش فيه اخوي
الممرضة: اغمى عليه بنشوف مشكلته تعال تطمن عليه اذا تريد
زياد: وسارا؟
الممرضة انت زوجها
زياد: لا انا اخوها والهيثم زوجها
الممرضة : الحقيقة هيا والجنين بحالة خطرة
زياد بصدمة: أي جنين سارا حامل
الممرضة : ايوا انتم ماتعرفون المهم الحين ما اعرف شيء لازم نشوف اخوك وبعد اشوي الدكتور بيطلع وبيعلمك بالجديد عن اذنك راحت عنه تلحق الممرضة الي خذت الهيثم وتركت زياد الي بصدمة من الخبر فتح تيلفونه وهو منهار اخوه الي واقف معه اغمى عليه خلاص مايقدر يكون لوحده وكانه حس فيه شاف فونه معلت اتصال اخوه رد ببصوت حزين : الوو
خالد مو منتبه لصوت زياد : ابو الشباب وينك انت
زياد بغبنة : بالمستشفى خالد تعال بسرعة محتاجك
خالد بخوف: زياد ايش صاار
زياد: تعال وبتعرف لاتتاخر ارجوووك
خالد: مسافة الطريق وسكر منه وهو خايف صوت زياد مايطمن كان جمبه عبدالعزيز
عبدالعزيز: ايش فيه زياد؟
خالد: معرف يقول بالمستشفى وصوته مايطمن انا رايح له وانت بلغ الي داخل
عبدالعزيز : اوكي وطمنا
خالد: ان شالله

دمعة قلق
01-07-2011, 03:21 PM
لميس ايش صاار ليش حالتك كذا صار شيء
لميس: رودينا لاتقولي لاحد الله يخليك
رودينا :ان شالله بس الحين اكيد بيسالون ليش تاخرنا انا طلعت اناديش للعشا واكيد الحين خلصوا
لميس: تتنهد بقول لايعة وانتي جلستي معي أي شيء ارجوك
رودينا : ان شالله يالله قومي
لميس الي كانت منهارة ونامت وهي تبكي : شفتي فوني
رودينا ايوة من اول احد بيتصل
لميس بخوف : هاا مين؟
رودينا ماشفت الاسم خليته صامت
لميس : وينه
رودينا وتمده لها بعد ماشالته من الكمودينو: تفضلي
لميس تطالع بالمكالمات وكان محمد متصل تو طالعت برودينا
رودينا: ايش فيش
لميس: هذا هذا
رودينا رفزعة: احد يزعجك قولي والله اعلمه كيف يزعج بنات الناس
لميس: لالالا هذا محمد
رودينا تشهق: خطيبك
لميس تضربها بشويش: اصص فضحتينا اعتقد انه ولد عمي قبل لايكون
رودينا: اهااا ايش يريد ليكون في شيء وهذا الي مضايقك
لميس بتوتر ماتريد لميس تفهم غلط فقالت لها السالفة بينها وبين احمد انه يريد ينفصل عنها عشان اهو واحد اعمى وهيا رافضة
رودينا ولميس كبرت بعينها لموقفها ولانها حكت لها السالفة يعني صارت تهتم فيهم وتحس انهم يحبونها وهم عائلتها
رودينا: خليك على رايك وماعليكي منه وان شالله بيسوي العملية ويرجع بصره وتتزوجون وبتكبرين بعينة اكثر واكثر
لميس تضم رودينا: شكرا رودي
رودينا: الله من متى التدليع " لان رودينا ولميس مايطيقون بعض لان لميس تقهرها بحركاتها ولسارا الي تموت فيها"
لميس: والله اخوي عرف يحب
رودينا: وعععع اقول لاتخليني اقلب عليش يالله قومي دامنا حبايب
لميس: ههههه اوكي
وطلعوا ونزلوا تحت وجلسوا يقولا أي حجج تمشي وخاصة انهم انشغلوا لما شافوا الرجال طلعوا وماقالوا لهم وين وشكله الموضوع خطير ولجافة الحريم شغالة الكل يقول ويعتقد ومافي احد يرد عليهم

دمعة قلق
01-07-2011, 03:21 PM
احمد ماترد ماترد
احمد: هدي بالك وريح نفسك شوف الهيثم عارف ان زوجته بريئة وانا متاكد انه عارف هالشيء وبنت عمك مادخلت بالصورة وان شالله خير
محمد: انا خايف على لميس يكون صار فيها شي كانت منهارة
احمد بابتسامة: اهااا خايف على بنت عمك ها ايوة اذا كذا اتصل على فراس سولف معه وبتعرف لو صار فيها شيء او لا
محمد: والله جبتها عطيني التيلفون اتصل عليه اضغط على 6 بسرعة
احمد: هههههههههه اوكي
اتصلوا على فراس الي رد بعد وقت
فراس : الوو
محمد: هلا فراس كيفك
فراس: الحمدلله انت كيفك ومتى السفر
محمد: بعد بكرا ان شالله فراس ايش الازعاج الي عندك
فراس: انا بالمستشفى الحين اذا رجعت للبيت بكلمك اوكي
محمد بتوتر : عسى ماشر مين تعبان
فراس: بنت خال تعبانة
محمد بدون شعور: سااراااا
فراس باستغراب: ايوة كيف عرفت
محمد بتوتر زايد: ايش فيها
فراس: الي نعرفه انها سقطت وللحين مانعرف ايش صار
محمد: لاحول ولاقوة الا بالله اوكي طمني اذا صار شيء ولميس وينها
فراس: لاتخاف موعارفة شيء ويعني ايش بيصير فيها هذا الي ربي كاتبه يالله يالحبيب اخليك الحين موحلوة بتكلم بالفون
محمد: اوكي يالله سلام
فراس: سلام
سكر من فراس وطالع باحمد
احمد: ايش فيها سارا
محمد: بالمستشفى يقول سقطت
احمد: سارا حامل متى
محمد: وانا ايش عرفني
احمد: بتصل بملاك اشوف
محمد: يقول محد يعرف شيء اتصل فيها بعدين
احمد: ليكون بسبة الموضوع والله ليشوف شغله هشامووه
محمد: استهدي بالله وبكرا بنعرف كل شيء وان شالله مافيها الا العافية ادعيلها
احمد: ان شالله ياارب

دمعة قلق
01-07-2011, 03:22 PM
الكل ينظر طلوع الدكتور يطمنهم طلع مرة وحدة يطلب نقل دم سارا الي صار لها نزيف لان فصيلة سارا نادرة ويالله اخذوا من خالد وزياد الي فصيلتهم مثل بعض مع الهيثم مرت ثلاث ساعات ولا احد طلع يطمنهم شوي الا ويطل الدكتور
الكل لعند الدكتور يساله عن سارا
الدكتور: الحمدلله الحالة استقرت
ابوخالد: وكيفها بنتي
الدكتور: وين اهل المريضة
ابوخالد: انا ابوها وهذولا عمامها وعيال عمها
الدكتور: وزوجها وين
ابو الهيثم: تعبان بالغرفة شوي
الدكتور ممكن تتفضلوا على مكتبي
خالد يطالع زياد الي تعبان كثير كان لازم يقوي نفسه عشانه راح عنده وحط ايده علة اكتافه: زياد هدي الدكتور يقول انها بخير تعال نروح مع ابوي للمكتب
زياد يطالعه وهز راسه بهدوء مو مصدق للحين صورة سارا بباله موقادر يشيلها محد شافها مثله
الدكتور : تفضلوا
ابوخالد: طمني دكتور بنتي فيها شيء
الدكتور : الحقيقة ما بكذب عليكم
ابو خالد: قول انا ابوها وهذول اخوانها
الدكتور: .....................................

دمعة قلق
01-07-2011, 03:23 PM
(الجــــــــــــ الســادس والثلاثون ـــــــــــزء)




ابوخالد: طمني دكتور بنتي فيها شيء
الدكتور : الحقيقة ما بكذب عليكم بس وجلس يطالع فيهم
ابو خالد: قول انا ابوها وهذول اخوانها
الدكتور: ممكن اعرف ايش صار فيها وايش الي وصلها لهالحالة
ابوخالد: خير دكتور بنتي فيها شيء طمني الله يخليك
الدكتور: عمي مابخبي عليك هو صح الحمدلله العملية نجحت وقدرنا نوقف النزيف وسوينالها غسيل للرحم لان الجنين تعرض للاختناق وقدرنا نعوضها الدم الي فقداته وهي كان عندها فقردام حاد بس للحين حالتها مو مستقرة لازم نتظر 48 ساعة حتى نتطمن عليها
بوخالد بحزن: يعني كيف بنتي بتروح مني
الدكتور: انتم ايمانكم بالله كبير ادعوهلها وان شالله تقوم بالسلامة انت جبتها بالوقت المناسب لو تأخرت شوي كان بعيد الشر راحت منكم بس الله سبحانه طول بعمرها بس الواضح من حالها انها هاملة نفسها والي ببطنها وينكم انتم ووين زوجها عنها اساسا اهي غلط كان تحمل بحالتها هذي وكان لازمها عناية
خالد: ايش فيها بالضبط مو تسقيط عادي يعني ليش هي صار لها كذا
الدكتور: عشان كذا انا سألت ايش صار لها وخلها توصل لهدرجة بالاساس المريضة المفروض هالفترة مايكون لها أي حمل وعسى ان تكرهوا شيء وهو خير لكم موت الجنين كان بصالحها لان صحتها ماتسمح لها بالحمل لان قلبها ضعيف ومحتاج لعملية ومستغرب ان الدكتورة الي تسوي مراجعاتها ماقالت لها
بوخالد: ماكنا عارفين بحملها
الدكتور باستغراب: غريبة وينكم ووين زوجها عنها اكيد كان التعب والارهاق والشحوب والدوخة واضحة فيها خاصة ان المريضة عندها فقر دم وشكلها يدل عليه التعب الي ساعد على الي صار لها واعتقد هي تعرضت لطيحة قوية على ارضية صلبة
زياد بخنقة: انا كنت جاي بشلها للمستشفى لاني شفتها تعبانة ولاول مرة وافقت بس قالت اوصل الاهل وارجع لها ولما رجعت حصلتها طايحة بالحمام وكانت وبلع الكلمات ماقدر يوصف لانه تذكر شكلها
الدكتور: شكلها تعرضت لاغماء والطيحة كانت قوية على الراس طيب وينكم عنها من اول ليش ما انتبهتوا لنفسيتها وخليتوها توصل للانهيار حتى لو بينكم مشاكل ايش فادتكم الحين
ابو خالد بغصة ودفاع لبنته لايروح لدكتور باله بعيد: لا يادكتور هذي دلوعتي ودلوعة العايلة ومحد يقدر على زعلها بس هي صح كانت نفسيتها تعبانة شوي لان والدتي الله يرحمها ربي اخذ امانته من اسبوعين وهي متعلقة فيها واجد وانعزلت عن الكل وهي حساسة كثير وعنيدة ماتسمع لاحد وهذولا اخونها كل يوم عندها وببنات عمها وكل العيلة والمشكلة انها حالفة ماتروح مستشفى كأنه مودينها للاعدام ومتحججة بزوجها الدكتور
الدكتور: زوجها متى ماتحسن حاله لازم اشوفه وان شالله تقوم بالسلامة انتم ادعولها وجلوسكم هنا ماله أي فايدة وان شالله تعدي مرحلة الخطر واذا عداتهم لنا كلام ثاني واكيد بنسويلها مجموعة فحوصات
بوخالد: وقلبها
الدكتور: بنسويلها فحوصات للقلب اعتقد انها ممكن تحتاج عملية للقلب بس للحين مادري نشوف لها مختص بعدين يعاينها
زياد: وضربة الراس مالها أي تأثير لازم تسولها اشعة
بوخالد: ايوة وانا بوك هذا خوها كان بتجيه سكته بالدماغ لولا ان ربي ستر عليه باخر لحظة وهذا من اهمال الدكتور الي ماسواله اشعة بالراس بعد ماتعرض لحادث
الدكتور: ان شالله بنسويلها فحوصات شاملة واذا بتسالون عن الحمل ان شالله اذا طلع القلب سليم مافي أي خطر عليها وطبعا مع الاستشارة اما لو حملت بدون أي استشارة طبية ممكن تفقدونها لاسمح الله المهم نحن لازم نتظر 48 ساعة وبعدها ممكن نحدد كل شيء وان شالله خير

دمعة قلق
01-07-2011, 03:24 PM
طلعوا من عند الدكتور ووجيهم سودة من اللهم والتكدر تقدم ابو جهاد وابو الهيثم بسرعة لاخوهم يساندوه والشباب معهم
ابو جهاد: خير ايش قال الدكتور طمنونا
بوخالد : بنتي ياخوي تعباانة ادعولهاا
ابو الهيثم: مو توه يقول انها بخير
زياد يضم ابوه ابوالهيثم وبخنقة: يقول للحين حالتها مو مستقرة لازم تمر عليها 48 ساعة
ابو جهاد بحكمة: ادعولها وربي بيقومها بالسلامة ان شالله خلوا ايمانكم بربكم كبير ياخوي انت الكبير ولازم ترضى بالقدر وهيا للحين عايشة وان شالله بتقوم ادعولها
ابو الهيثم: لاحول ولا قوة الا بالله تصبر ياخوي وادعيلها تقوم بالسلامة ان شالله
بوخالد: اللهم لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه ياارب لاتحرمني منها يااارب
خالد ماقدر يسمع الكلام الي ينقال حس بخنقة ركض يطلع برا المستشفى زياد ركض وراه يهديه
عبدالعزيز واقف يطالع فيهم مو مصدق الي يصير مو معقولة ممكن سارا تتختفي طالع بشكل زياد وخالد يريد يشوف شيء ياكد له ان الكلام غلط بس اشكالهم تأكد الي يصير ماقدر يصبر عيال خوانه ولا يصبر اخوه هو للحين مصدوم من الي صار
الشباب كانوا بحالة صدمة جهاد كان عند الهيثم الي كان الضغط مرتفع عليه بسبة الصدمات

دمعة قلق
01-07-2011, 03:25 PM
البنات الي وصلوا للبيت مع جوا مع السايق والكل مايعرف للحين الي صاير
شيماء: يووه وينها هذي التلفون مسكر ومو موجودة وين اختفت وهي مريضة
ندى: يــاعذبي لتكون راحت مع خالد ولا زياد لعند اخوي
رودينا: ياويلك ياشيمووو
شيماء: لا بالله بتحطوها فيني انتم عارفين انها ماردت علي وقلتوا خلونا نروح ونشوف امكن نايمة لاتكذبون وانا ايش عرفني وين بتختفي والله قلبي مو مرتاح وبعدين انتم شفتوا الكل اختفى من الرجال والشباب ومحد يرد علينا
ندى: بتصل بعبدالعزيز وبشوف امكن يرد
الريم الي كانت تكلم بالفون : بنات احس بشيء صاير امي كانت تكلمني تقول نرجع الحين
لميس بخوف: ايش صاير ؟
شيماء: ان شالله خير ان شالله لاتفاولون بالشين امكن سارا عندهم وقالت لهم مايقولون لنا ايوة مافي الا كذا ايش بيصير يعني
ندى: يالله خلونا نطلع دام السايق للحين برا
رودينا: يالله وكلام شيمو صح يالله

رجعوا لبيت بو ليث
كانوا الحريم اشكالهم متوترة ومالحقوا يسألوا حتى شافوا الرجال داخلين وسلموا والحريم استلمينهم اسئلة وام خالد كانت تبكي
ام خالد: بنتي وين يابو خالد وينها بنتي موقلت انها جاية معك وينها
بوخالد نزل راسه كان الموقف صعب عليه
ابو الهيثم: استهدي بالله يا ام خالد سارا مافيها الا العافية بس
ام خالد: بس ايش ماتردون
ابو خالد استهدى بالله: يا ام خالد اهدي عشان نقدر نتكلم سارا الحمدلله بخير بس كانت حامل وسقطت
الكل شهق
ام خالد: لاحول ولا قوة الا بالله لاحول ولا قوة الا بالله وينها الحين وديني لها
ام الهيثم: ايش صار فيها هيثم قال انها مو حامل ماجلين الفكرة كيف
ابو الهيثم: استغفري ربك هذي مشيئة ربك
ام خالد: ياحسرتي على بنتي ودوني لها
ابوخالد: وجودك ماله لزمة بالوقت الحالي
ام خالد بصدمة: ليش هذي بنتي متنومة ومسقطه وهذا اول حمل يعني اكيد تعبانة ومحتاجتني جنبها
ابوخالد ماقدر يقول لها انها بالعناية للحين وحالتها مو مستقرة هي التسقيط صار لها كذا طالع باخوانه ابو ليث تقدم لاخته ام خالد وجلسها يهديها والكل تتبعه بنظراته منتظرين كلامه
ابو ليث: انتي عارفة ان بنتك تعبانة والحمل كان متعب لها ولقلبها الي ضعف بسبة النفسية الي اهي فيها وصار لها نزيف "ام خالد وقفت مثل المجنونة مسكها ابو ليث يكمل كلامه " هي الحين بالعناية محتاجين يومين حتى تستقر حالتها وننقلها لغرفة وان شالله مافيها الا العافية انتي اهدي وادعي ربك يقومها بالسلامة ان شالله
ام خالد: تضحكون علي انتم صح
ام الهيثم : تطالع بزوجها ودور عيالها المختفين
ابو خالد: هذي الحقيقة
شيماء تقرب لعمها عبدالعزيز: عمو هذا مقلب من سارا صح عشان تضحك علينا صح وراحت لابو خالد: عمي لاتشاركها اهي مجنونة تحب تسوي مقالب بس هذا موحلووو والله موحلوو والله وصارت تشاهق راحت لابوها يبه انت ليش معهم قول انهم مايقولون الصدق مقلب قول الله يخليك سارا بخير صح وين اخواني اكيد بيجون معها صح ابو الهيثم ضم بنته بقوة يهديها
والكل صار يبكي على الموقف
رودينا طالعت فيهم وعيونها مضببه من الدموع ماتحب احد يشوف دموعها دخلت للمطبخ بهدوء كانت في عيون تراقبها وهي موحاسة من الصدمة
: ليش ماتحبي تظهري ضعفك ليش تخبي دموعك كلنا فينا قلوب ومشاعر نحس نفرح ونبكي نحن بشر مو حجر يارودينا مو عيب لو بكيتي ابكي
رودينا: فراس وانفجرت تبكي: هذي سارا ماصدق انها تعبانة بالمستشفى وصار لها كل هذا ونحن ماندري انا قلت لها انها حامل بس هي قالت لا امكن انا كنت امزح لاني ماصدق ان سارا تحمل وتكون ام سارا مهما كبرت تظل دلوعة على انها اكبر مني بس احسها بعمري ماريدها تروح عنا
فراس بحنان: استغفري ربك وان شالله بتكون بخير وبترجع مثل اول انتي ادعيلها سارا ماتريد دموعك تريد دعاش لها بالشفاء ويكون الكل حولها اذا قامت بالسلامة انتي عارفة سارا تحب الضحكة وتحبها علينا كلنا
رودينا: ليش يصير معها كذا
فراس: الله اذا حب حد يبتليه بمصيبة وسارا قدها وقدود وان شالله بتقوم بالسلامة وبترجع البسمة وربي بيعوضها بغير هذا الي مات ان شالله
رودينا تهدي وتمسح دموعها : ان شالله
فراس حب يغير جوها: مو حلوة وانتي تبكين عشان كذا ماتحبين احد يشوفك وانتي تبكين
رودينا: هاهاها سخيف ما احلاني اني بس فديتني بكل حالاتي
فراس: فديتك انتي وحالاتك تجننين وتعذبين قلبي
رودينا ولا اول مرة تستحي وطلعت بسرعة لبرا
وفراس مات ضحك وطلع من البطبخ وطااح كانت حاطه له لعبة خلاته يتعركل ويطيح
رودينا: هههههههه تستاهل انت وجهك ياللي ماتستحي وطارت للبنات وتشكر بقلبها فراس الي غير نفسيتها و وعاها للواقع وصارت تهدي البنات

دمعة قلق
01-07-2011, 03:25 PM
: خالد الله يهديك هدي السرعة مو ناقصين شيء ثاني يصير فكر باهلنا هذا مو حل خالد والي يسلمك الي فيني مكفيني لاتزودها ياخوي
خالد الي هدأ السرعة بسبة صوت زياد المخنوق والتعبان ومشى بهدوء الكل ساكت منهم حتى وصلوا للبحر كان هادي الا اصوات المووج نزلوا وقابلوا البحر
خالد بسرحان وهو يطالع بالبحر: دايما كانت تحب تشكي للبحر من بعدك
زياد: من تزوجت ماشكت لي حالها
خالد: وين الهيثم عنها
زياد يغمض عيونه وياخذ نفس: لاتسالني قد عطيته المفيد ولو صار لسارا شيء ما عندي اخو غيرك
خالد: استغفر ربك هذا مو حل ولكل ازواج لهم مشاكل وان شالله سارا بترجع مثل اول وبعدين لاتنسى حالة سارا قبل الزواج وكيف نظريتها لزواج اكيد اخوك تعب معها وانت شفت علاقتهم كيف زينة اكيد صار شيء بينهم زياد طالع بخالد مستحي من اخوه ونفسيته تعبانة يحس بالذنب بالي صار لسارا : مهما كان الي صار
خالد يقاطعه: زياد اللوم موكله على الهيثم بس وعلينا نحن نحن قصرنا بحقها كثير من رجعوا وشفنا علاقتهم ماكنا نكلمها الا اذا فضينا نشوفها وبالزيارات الي تعزمنا اهي ونادر نحن نفكر نروح لها انت بحكم انها ببيتكم تشوفها بس شوف حتى سفرتنا ماقلنالها عنها وبعد موت امي الله يرحمها انتبهنا لحالتها بس ليش ما اجبرناها تروح للمستشفى ليش كنا مانصر عليها تسوي الي نريده ليش عنادها فوق كل القرارات ليش نوافقها للغلط ليش وليش
زياد: بـس ياخالد بــس الله يخليك بس
خالد الي نبح صوته من الخنقة: زياد ماتخيل وخنقته الكلمة واغتص فيها
زياد بخنقة: لاتقولها ياخالد لاتقولها بترجع هي وعدتني بتزوجني وبتكون ام لعيالي بالرضاعة وبتسمي عيالي وبسمي عيالها بتتخرج من الجامعة سارا مو مخليتنا سامع مو مخليتنا
خالد بامل ودعاء لربه: ان شالله ياارب ان شالله
وجلسوا سرحوا كل واحد بافكاره ويدعي داخله الله يقوم سارا بالسلامة

دمعة قلق
01-07-2011, 03:27 PM
جهاد خليني اقوم وينها وش صار فيها لاتقول ماتت انا قتلتها انا السبب
جهاد: هيثم اهدي بسم الله عليك وسارا الحمدلله بخير مافيها الا العافية
الهيثم بفرح : ما ماتت بس انا شفتها ماتت قلبها توقف
جهاد: فالك ماقبلناه الله لايقولها وسارا الحمدلله بس للحين تعبانة شوي بعد مانزلت الجنين
الهيثم بدهشة: جـــنـيـن أي جنين
جهاد غمض عيونه من شكل صاحبه والصدمة الي بيعطيه اياه: ايوة جنين سارا كانت حامل وسقطت بسبة حالتها النفسية بموت حبوبتي الله يرحمها ويقول الدكتور هي
الهيثم بحزن طاغي ووجه ذابل: هي ايش
جهاد: قلبها ضعيف شوي وكان الحمل متعب عليها وخير انه مات لانه كان من الممكن اهي تموت
الهيثم غطا وجهه بايدينه حس الدنيا تلف: انا ضيعتها ضيعتها " وقف على حيله" وينها بروح لها وينها
جهاد: بالعناية ماظن يدخلوك
الهيثم: رضوا ولا مارضوا بدخل بدخل حامل كانت حامل وانا ماعرفت عذابها عذابين اااااه
جهاد: الهيثم شوي شوي على نفسك
الهيثم: مافيني شيء. جهاد
جهاد: هلا
الهيثم: وين ابوي وعمامي عرفوا
جهاد: راحوا يبلغون الحريم ويهدون الموضوع
الهيثم: انا ضيعت بنتهم دلوعتهم كيف بقابلهم كيف بقابلها اهي كيف وانا الي
جهاد: اشش يالهيثم الحين مايفيد هالكلام استهدي ربك وادعيلها وان شالله تقوم بالسلامة وربي يعوضكم بخير الي راح
الهيثم قام ناوي يروح لعند سارا وبعدها لدكتور يعرف حالتها زين

دمعة قلق
01-07-2011, 03:28 PM
بعد شهرين

: ها دكتور بشر كيف حالتها صار لها شهرين على حالتها
الدكتور: والله ياعمي حالتها مثل ما اهي لاجديد بنتك عندها هروب من الواقع عقلها الباطني مانعها تتقبل الي اهي فيه موراضيه ترجع للواقع لنكرانها اياه والي فيه باسباب مجهولة اهي تعرفها شخصيا او اطراف اخرى هي السبب بالي بنتك فيه ان شالله فترة وبتقوم بالسلامة انتم كونوا معها وسولفوها غيبوبتها تمنها من الحركة بس تسمعكم وتحس فيكم امكن يجيلها دافع لروجوع لعالمها الواقعي وترضى فيه وان شالله مايكون أي من اعتقاداتها تكمل معها اذا قامت
بوخالد: كيف
الدكتور: اقصد ماتقوم من غيبوبتها وهي ذاكرتها متوقفة لفترة معينة وتنسي الي مايريده عقلها الباطني
ابوخالد: ومستحيل ترجع مثل اول
الدكتور: لا يكون فترة قصيرة بس اذا وعيتوها على الاحداث بشوي وطرق مفهمة
ابوخالد بحزن: الله كريم اهي تقوم بس
طلع بوخالد من عند الدكتور وتوجه لغرفت بنته الي لازمتها مدة شهرين من الي صار بعد ما استقرت حالتها كان الموضوع صعب على الكل ومتأملين انها ماطول وترجع لهم زيارتها من اهلها روتينية يومية ومن اخوانها والبنات وشيمو ورودينا كل يوم موجودين وملاك الهيثم صار منعزل الكل يحس بالذنب مايطلع من المستشفى وهو المرافق لسارا منع خالته من مرافقتها علاقته مع العايلة ماتغيرت وحالته النفسية تدل على حبه لسارا وعذابه الي مكفيه
دخل بوخالد وكانت ام خالد وخالد موجودين
ام خالد: ها يابوخالد بشر
ابوخالد: ماشيء جديد يقول سولفوها امكن ترضى ترجع لنا هي عندها رفض للواقع وامكن اذا قامت تكون ذاكرتها ناسية شيء من الاحداث الي اهي ترفضها بس مودايم لفترة
خالد يضم امه يهديها بعد ماصارت تبكي على حال بنتها : يمه الله يهديك ادعيلها تقوم بالسلامة وبعدين كلام الدكاترة مايخلص وربك كريم المهم تقوم اهي
ابوخالد: سولفوها كانها معكم
دخل عليهم زياد : ها بشروا كيفها اليوم
خالد: لاجديد تعال اجلس سولفها باشياء حلوة وشجعها تقوم امكن يفيد على كلام الدكتور وقلناله نحن كل يوم بنسولف قال لاتيأسون
زياد: ان شالله خير اقول يمه ارجعي للبيت وارتاحي الحين صرنا عشاء وانتي من الصبح هنا موزين عليش وحمود مجنن عمتي منى يريدك انتي وسارا
ابوخالد: كلامه صح يالله خلينا نرجع للبيت الحين وبكرا نرجع واي شيء جديد بيبلغونا
ام خالد وهي تقوم بتعب: ان شالله انتبهوا عليها ياعيالي
خالد وزياد: لاتوصين
قلب لاتطلع جلست تطالع ببنتها ووجهها الشاحب الابيض لاحياة فيه وجسمها الصغير الممتد بالفراش الابيض لاحركة لها وموصلة باجهزة شكل يقطع قلبها على بنتها الوحيدة نزلت دموعها وجلست تدعي ربها يقومها بالسلامة وترجع بسمتها وضحكها وجنناها الي متعودين عليه جلست تستغفر وتدعي ربها
مر الوقت وصارت الساعة 10 جاء الهيثم الي مفتكر ان الكل رجع الا من الممكن خالد وزياد وعبدالعزيز والوليد الي ساعات يكونوا موجودين سال اذا احد موجود وقالت له الممرضة لا طلعوا من شوي
زياد وخالد يسوفلون ويسولفونها شوي
زياد: سوير والله ماصارت هذي عد قومي ملينا
خالد: لا وهذي الي تقول اكره المستشفى بلطت فيها شهرين
كانوا يكلمونها وبداخلهم قهر وحزن لحالها
طالعوا بالباب الي انفتح وشافوا هيئة الهيثم يب الهيثم نحف كثير والهالات تحت عيرنه العسليه الباين فيهم التعب والحزن وكل هموم العالم نبت له لحية خفيفة غير مرتبة على تعبه الا انها محلياته مع شعره الطولان اشوي والغير مرتب يدل ان هالانسان ماله خلق أي شيء
خالد وزياد طالعوه من فترة ماشافوه كان يبعد عنهم وعن العايلة ومايزور سارا الا اذا تاد ان الكل راح
زياد بصدمة: هــــــــــيثم
خالد قام له
الهيثم انصدم بوجودهم وكان بيطلع بس خالد مسكه من كتفه يمنعه
خالد: الهيثم لاتطلع تعال اجلس
الهيثم ببحة: لابطلع عندي شغل خذوا راحتكم
خالد يطالع بزياد يتكلم
زياد شاف نظرات خالد الي تحثه يتكلم قال بحزن: ياخوي اجلس معنا مولا يمينك مو انت الملام لوحدك كفاية الي تسويه بنفسك موزين مومستغنين عنك ياعضيدي يابكر امي وابوي
الهيثم ضم زياد بقوة يفرغ الي بداخله شوي كان محتاج لاخوه شوي كانت كلمات زياد اول يوم بالمستشفى مثل الخنجل بقلب الهيثم زيادة جرح على جراحه بس الحين كلامه بلسم عالج الجرح وخرج الخنجر
خالد: قلبوها فلم هندي لالالا ما ارضى لاختي تشوف افلام هنديه اخاف عليها
زياد: مالد ماتحترم مثل هاللحظات انت
الهيثم : من يومه مايعرف لمثل هالاشياء
ويالله كل واحد يعلق على الثاني ثواني وكلهم سكتوا وجلسوا يطالعون بالي نايمة مشتاقين لحسها لوكانت بصحتها كان هبلت فيهم وماخلتهم لحظة ساكتين وتدلعت وتامرن اشتاقولها كثير كثير
الهيثم تنهد من القلب اشتاق لحركاتها مع زياد وخالد ومعه وحبها لترفع ضغطه مع اخوانها ابتسم لذكر


زيود يالله يالله جاي زيود
زياد: اوكي يالله جاهز يالله تكلمي
سارا:حبيبي انت ويلوموني فيك
زياد ويطالع بالهيثم الي قرب من المطبخ: يابعدي انتي يادنتي ياعمري وياروحي وياقلبي وياكلي
سارا: هههههههههه استحيت اموووووواه
الهيثم جاي غيران ومو منتبه للي مسوينه: الله الله يالي ماكمل كلامه الا ويطيح على راسه مجموعة بيض
وسارا وزياد انفجروا ضحك : ههههههههههههههههه
وزياد صوره وهو ميت ضحك
الهيثم انربط لسانه من الصدمه وطالع فيهم نظره تحرقهم من العصبية خوفتهم بس ماقدروا يسكتون من الضحك
الهيثم طلع وخلاهم ميتين ضحك وهو معصب من حركتهم ومعصب من سارا الي تتعاوم مع زياد ضده تنسى انه زوجها ولازم تحترمه
زياد: سارا ياويلك من امي لو عرفت وماخلص كلامه زين الا وام الهيثم شافتهم ميتين ضحك والبيض مكسر بالارض
ام الهيثم بعصبية: ايش صار مين الضحية ياللي ماتكبرون ها
سارا حاولت تسكت بس اول ماشافت الهيثم جاي والبيض مغطيه وجايب معاه صطل ماتدري ايش فيه طالعت بزياد الي طار الشردة واهي موقادرة تتحرك من الضحك وتأشر لام الهيثم
ام الهيثم: زيادووه ايش مسوين هذي بتموت من الضحك علينا وين اخوك
زياد الي شرد ورا الباب عشان يطلع للحوش يمه الهيثم وراش وطالعي وبتعرفين مين الضحية باي
ام الهيثم طالعت وراها وشافت شكل الهيثم : هيثم ايش فيك
الهيثم: يمه اعذريني شوي دخل للمطبخ ومسك سارا الي للحين ميته ضحك
سارا: هههههههه هيمو حبيبي انت تووووبة تووووبة
الهيثم: تووبة هااا
سارا وتاشر بصبعها السبابة على رقبتهاوتحلف: والله والله توووبة
الهيثم : اوكي توبي بس موقبل هذا وطير فوق راسها ماي بارد فيه قطع ثلج مع لون صبغة فسفوري
كانت اهي مشترياته
ام الهيثم الي شهقت مع سارا بقوة
ام الهيثم: اطفال انتم اطفال متى تكبرون وموحاشمين وجودي
الهيثم: يمه اهم الي بدوا
سارا وايدينها على خصرها ومعصبة منه: لانك تستاهل دب واااحد
ام الهيثم: سارا عيب
الهيثم: وي وي وطلع لسانه لها
سارا مسكت دمعتها لاتنزل خالتي والله اهوو
ام الهيثم: هيثثم هذا وانت كبير ودكتور تسوي هالحركات ياعيب عليك هم مالومهم بس انت
سارا رفعت جسمها بانتصار وسوت بأيدها حرة وطلعت لسانها ترفع ضغطه: طفولة متاخرة مافي عقل
ام الهيثم كانت ماسكة نفسها لاتضحك منهم ومن اشكالهم رجعوها لورا مو كانهم كبروا وتزوجوا وقالت: بدل الحين ماتتقاتلون شوفوا النذل وين هرب وخلاكم
سارا: يمه لاتفتنين على زيود
الهيثم: لابالله
سارا: يب بس انا الي اقول أيش رايك نروح لغرفته وطالعت فيه نظرة شيطانية
الهيثم بابتسامة : هههههههه يالله بس مو غرفته غرفتنا احسن ايش رايش
سارا بعفوية: وايش اريد بغرفتنا
ام الهيثم: هههههههههههههههه
الهيثم: ننظف الوساخة الي علينا
ام الهيثم: اقول قبل لاتروحوا غرفتكم نظفوا الوساخة الي هنا قبل وساختكم يالله انا طالعة وراحت وخلاتهم عشان ياخذون راحتهم وفرحانة لحالهم
الهيثم : اقول بنخلي زياد ينظف الوساخة ايش رايش ونحن نطلع غرفتنا
سارا : لا ماريد حرام ينظفها لوحده انت اطلع وتنظف وانا بساعد زيود بروح اناديه
الهيثم: المرة تروح ورا زوجها مو اخوه وبعدين اذا احتجت شيء ولاشيء
سارا: كل شيء عارف مكانه مولازم انا
زياد: هههههههههههههه ياخوي والله البنت تفكيرها بريء موزيك خلاص اطلع لوحدك
الهيثم طالع فيه بغرور: الا بتطلع معي وراح بسرعة لسارا وشالها
سارا: نزلني نزلني زيوود كلم اخووك الي مايستحي نزلني زيود يالدب خليه ينزلني يبــه يـمــه وتضرب ظهره هيمووو يالثور .... يالغبي....... يال وووووووف نــــــــــزلــــــنــي
زياد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الهيثم ولا هامه ويضحك عليها وطلعها لجناحهم

ابتسم على الذكرى الحلوة فاق من سرحانة طالع حوليه يدور زياد وخالد بس مالهم اثر لان زياد وخالد انسحبوا وخلوه بجوه و أخلوله الجو وقف وقرب من السرير تأملها : اسف كأنه هدفي بالحياة اني احطمش واكون مصدر تعاستك مسح على شعرها وقلبه يعتصر عليها : سارا حبيبتي خلاص قومي الله يخليش والله الحياة بدونك ولاشيء خلاص شوفي حالي والله ادبتيني وعلمتيني انا عارف اني غلطان سارا خلاص قومي وعاقبيني سوي الي تريديه بس لاتحرمينا منش مانقدر نعيش بدونش اسف اااااه الله يخليش قومي

دمعة قلق
01-07-2011, 03:28 PM
يمه ارجوش لاتفتحين هالموضوع بالوقت انتي عارفه اني ما افكر بالزواج بالوقت الحالي
جهاد يايمه انا ماقلت لك تزوج الحين انا مقدرة ظروف عمامك بس انا قصدي نخب لك او ندور لك وسارا ان شالله بتقوم وتتحسن الامور ونخطب رسمي امكن تفرح صديقك ياولدي انت مو صغير ولا ناقصك شيء
جهاد : يمه الله يخليش انسي هالموضوع بالوقت الحالي وانا اذا حسيت اني مستعد بجي عندك وبقولك يمه اخطبيلي فلانة بنت فلان
ام جهاد: تيب خليني ادور على البنت ومتى مانويت نخطبلك
جهاد يبوس راس امه: ههه يمه اقولك انا بجي لعدك واقول يمه اخطبيلي فلانة بنت فلان يعني انا الي بختاراها يايمه
ام جهاد بابتسامة : يعني انت ببالك احد
جهاد بتفكير: للحين لا
ام جهاد: مالت على بالي يعني بنشيخ وبموت ولاتزوجت
جهاد يضم امه: لك طولة العمر ان شالله وليش نقولين كذا يعني مايصير انا الي اختار البنت
ام جهاد: لايصير بس من وين بتشوف هالبنت اذا انت للحين مو في بالك يعني ولا وحدة من بنات العايلة ايش رايك بشيماء والله انها
يقاطعها جهاد: يمه انا قلتلك انا الي بختار وبنت عمي على عيني وراسي
ام جهاد: يعني تريد من بنات خالاتك او خوالك هناء ولا منى ولاا
جهاد: يمه انا ايش قلت خلي الموضوع علي وانسيه شوي بالوقت الحالي
ام جهاد بحسره: الله يهديك ياولدي ويعقلك
قام جهاد رايح للمطبخ: امين ههههههه تامرين بشيء يالغالية من المطبخ
ام جهاد: لا وان كنت تريد شيء قول لاخواتك بتلاقيهم بالحوش مع بن
جهاد يقاطعها: ان شالله ودخل المطبخ
كانت تقلب بالعصير بسرحان ما انتبهت لدخوله كلامه مع امه يدور براسها هي سمعته لما كانت بتدخل تشوف خالتها اذا تامر بشيء وريماس كانت معها لانهم دخلوا للمطبخ يجابوا لهم اكل وخلوا ريم وشيماء ولميس بس اول مادخلوا ريماس جالها فون ودخلت تتكلم وخلتها شوي تكلم خالها ماتدري ليش حست بحزن لما قالت له عن شيماء وبنات خاله ولا لما قال لها انه مافي بباله احد وشكله يريد برا العايلة استغربت من حالها ليش حزنت ليش حست بغيرة من الي بيختارها هو مايعني لها شيء
دخل وتفاجأ من السرحانة وشعرها مغطي نص وجهها لانها منزلة راسها شوي تتطالع بالعصير الي من صبته شربت شوي تبرد على نفسها حست بنار ليش ماكانت من الاسامي الي انذكرت حس بسرحانها وانها مو منتبهة له تذكر كلام امه بالزواج واستغرب ليش ماقالت باسم هالملاك الصغير معقولة لانها صغيرة وماتناسبني بس
قاطع سرحانه شهقة جاية من وراه طالع بالي قدامه وشاف الصدمة على وجهها الي باين عليه حزن ولمعان عيونها وسرحانها بعيونه فيها كلام بس مافهمه عتاب سؤال حب مايدري فاق من تامله على صوت ريماس الي اهي شهقت لما شافاته واقف
ريماس: هي جهادووه انا هنا مو هناك يالي ماتستحي
طالع فيها جهاد وقلب للبرود: خير ماعندك ادب انتي
ريماس: اقلبها علي مو انا الي بقز بالبنات
جهاد: هي هي تعدلي مين الي بيطالع انا توني دخلت وعد ما استوعبت ان البنت جالسة الا وانتي ناطه احجتي البنت واحرجتيني ايش بتقول عني الحين ها وانتي تعتقدين هذي حركات اخوش الي اكبر منش بدل ماتحترميني
ريماس حست بالغلط استحت ونزلت راسها بتبكي
جهاد: الحين مين الغلطان انا ولا انتي حتى تبكين
رهف دخلت بعد ماتغطت وكانت سامعة كل الكلام ومايرضيها يصير لريماس كذا وهي عارفة ريماس اذا غلطت على احد تبكي او تزعل مو عليه على نفسها : جهاد الله يهديك ماصار الا كل خير وريماس تبكي لانها حست بغلطتها لك وتبكي من نفسها
جهاد يطالع برهف: وانتي الحين المدافع بينا وهذي اختي اعرف اتفاهم معها
رهف استحت وخنقتها العبرة من تفشيله لها: اسفة لتدخل بس انا مايرضيني اشوف حال صديقتي واختي كذا وانا عارفتها زين اكثر منك وان كنت اخوها بس غايب عنها فترة وماتوصل لعلاقتنا عن اذنكم واسفة يالاخو
وطلعت واتصلت بفراس ترجع للبيت تريد تبكي راحت قالت للميس يرجعون لان لميس تريد تمر منال اشوي فوافقت وماسالت عن شيء بعدين تسال ليش فراس جاء بسرعة كانت تحس بنار تريد تبكي وتشكي لاحد ماتدري مين اول بالعادة تشكي لريماس بس هالمرة الموضوع غير غير كثير

دمعة قلق
01-07-2011, 03:29 PM
اليوم الثاني
:يمه انا بروح ازور سارا
:وانتي للحين انتي وسارا على حالكن بنزوجك زياد ولا خالد وتنامين عندها بس

احمد: هههههههههه ايوة حمودي زماني
ام احمد: هلا بولدي الحمدلله على السلامة متى وصلت وليش ماقلت لنا
احمد وهو يسلم على امه وملاك نطت فيه تسلم : ههههههههه حبيت اسويها مفاجأة وزين لحقت على بنت الي ماتجلس بالبيت ها ايش رايش بزياد احسن عشان انتي وسارا ببيت واحد تكونوا
ملاك بحزن على حال صديقتها وماصدقت احمد رجع ومن سمعت كلامه بكت
احمد: اف اف اسف ماينضحك معش انتي
ام احمد: لا ياولدي انت جيت على الجرح
احمد: ليكون زياد خطبك من صح ومسوية مستحية
ملاك : اهئ اهئ
ام احمد بحزت: ياريت والله ولا يكون حال سارا كذا
احمد باستغراب : سارا ليش ايش فيها مو انتم قلتوا انها بخير والحمدلله ليكون تطلقت
ام احمد: سارا بغيبوبة
احمد بصدمة: ايـــــــــــــش
ملاك: ماقامت ماقامت بس بتقوم والله بتقوم
احمد يضم اخته ويهديها: ان شالله بتقوم سارا ماتقدر على بعاد ملاكها
ملاك: صح
احمد: يالله جهزي بوديش انا واسلم على خالتي واخوانها
ملاك قامت : ان شالله " وراحت لغرفتها"
احمد: يمة ايش صار و من متى سارا بغيبوبة
ام احمد: من شهرين اهي من بعد الي صار ماقامت
احمد: اهي مو سقطت ولحقوا عليها
ام احمد: ايوة بس وجلست تقوله بالي يعرفونه الكل بما ان علاقتها مع ام خالد قوية فهي عارفة بالي صار والي يقوله الدكتور طبعا ماعدا الي صاير بينها وبين الهيثم
احمد الي حس بالقهر: الله يقومها بالسلامة يالله يمه انا بروح اخذلي شور وابدل اوكي
ام احمد: ان شالله ماقلتلي كيف محمد؟
احمد بايتسامة مكبوته: الحمدلله بخير يسلم عليش يالله انا استأذن ومتى مارجعنا اقولك كل شيء عن رحلتنا يالغالية
ام احمد: ان شالله انا بقوم بروح معكم
احمد: تنورين يالغالية يالله

دمعة قلق
01-07-2011, 03:30 PM
ندو حبيبتي قومي كفاية نوم ماتشبعين انتي نوم ولا بجلاس الماي
ندى ولاكنها سامعة شيء قلبت للجهة الثانية
عبدالعزيز يقرب منها ويبوسها بقوة
ندى تدفه بقوة
عبدالعزيز يسوي نفسه مصدوم يالله قومي ولا والله بوحدة ثانية وباشياء اكبر يالله قومي انا تعبان
ندى تقوم بسرعة : بس بس بعد مني والله مافيني اقوم
عبدالعزيز يحط ايده بجبينها: يوه حبيبتي حارة شوي لتكوني مرضتي
ندى تتمدد : لابس مكسرة واريد انام خليني انام
عبدالعزيز: بلانوم يالله قومي قومي اوديش للمستشفى يفحصوش ونمر على سارا مرة وحدة
ندى: اوكي اوكي بس بعد مني رحتك مدري ايش فيها
عبدالعزيز: ايش فيها ريحتي يازينها ولا وتوني متعطر من عطرك الي جبتيه لي هدية
ندى: معرف موحلوو خلاص غيره
عبدالعزيز: انتي من كثر النوم العقل فصل وكل حواسش الحين عطرك هذا بولجري مو حلو والله حلو
ندى: ايوة موحلو في ريحة موحلوة بدله انت ايش خسران
عبدالعزيز: على امرك نغيره يالله الحين قومي
ندى: والله موقادرة اقوم احس بكسل
عبدالعزيز: شكلك بتسخنين لتكوني تخنزرتي بس يالله يالله قومي خلينا نفحص عليش عشان اذا تخنزرتي نوديش محجر صحي
ندى: لا بالله شايفني صدق انك نذل بتتخلا عني بدل ماتراعيني اهئ اهئ
عبدالعزيز: وليه صدقت ندوش حبيبتي انتي محد يضحك معش يالله قومي خلينا نطمن عليش ومافيش الا العافية ويالله اذا تخنزرتي بسكن جنبك بالمحجر
ندى بعصبية لانها خافت : عـــــــــــــزوز
عبدالعزيز: ههههههههههههههه
ندى: مو رايحة مورايحة روح انت مورايحة انت متخنزر تريد الفكة مني اهئ اهئ
عبدالعزيز يجلس جنبها ويضمها : حبيبتي انا اريد الفكة منك افاا افاا انا اموت بلحظة وانتي بعيدة عني تلاقيني ضايع اذا نمتي ببيت اخوك ندوش حبيبتي يعني انتي للحين ماتعرفين غلاتك عندي
ندى وتضمه: وانا احبك بس مدري ايش فيني اصدق كل شيء وحساسة
عبدالعزيز : تدلعين عينا شكلك
ندى وتبعده: بعد انت وريحتك يالله خليني اقوم نروح كم مشوار قبل لانزور سارا واريد اروح الجبل اليوم مشتهية جوه
عبدالعزيز: حاضر تامرين امر اول خلينا نطمن عليش والبسي ثقيل عشان الجوء
ندى: اوكي

دمعة قلق
01-07-2011, 03:31 PM
: زياد انا بطلع اتكلم بالتلفون مافي ارسال وراجع اوكي.
زياد: اوكي وياريتك اذا شفت شيماء بطريقك عجلها تاخرت
خالد: ان شالله
طلع من غرفت اخته يرد على المتصل ليث الي يسأل عن الحال وكان يسولف وهو متجه للكفتريا يدور شيماء الي قالت بتشتري كوفي ومارجعت واكيد في كثير عيون تراقبه واولهم شيماء الي شبت نار من الي وقفت تكلمه وانقهرت
:هلو
خالد بلباقة موقادر لاي ملاقة من احد خاصة انه لمح شيماء واقفة وفي واحد يطالعها وبيقوم لها :هاي ام فيري بزي ناو ام سوري باي راح بسرعة لاتجاه شيماء الي شابة نار ومومنتبها للي يغازلها من ساعة وقام لها بعكس خالد الي لاحظ كل شيء
الشاب :مساء الخير محتاجة اي مساعدة اختي
شيماء الي فاقت من سرحانها وتأملها بخالد وفرحت ان خالد ماعطا البنت اي اهمية واستغربت مشية خالد باتجاهها قلبت وجهها استحت وللحين ما انتبهت للي كلمها واول ماقلبت شافت ابتسامة الأخ ويسالها خافت ولما بتتحرك تهرب حست بايد تمسكها بقوة عورتها بتصرخ طالعت شافت خالد شاب نار طالعها نظرة نزلت راسها
خالد:خير يالاخو مضيع شي الشاب:هاا
خالد:شكلك مضيع ادبك واخلاقك بغيتهم بعطيك اياهم الشاب الي كلام خالد عصبه :احترم نفسك مين انت اصلا خالد بأسف:يويو ماتعرفني اوكي بعلمك مين بس بعد ربع ساعة وموهنا برا وجر شيماء بقوة فاير منها ومعصب
شيماء انربط لسانها من الصدمة مو مستوعبة شي
خالد وقفها بمكان فاضي وقال بعصبية: ممكن اعرف ليش واقفة هناك كنتي منتظرة امثاله صديقت عمرش بغيبوبة وانتي تستغلين حالتها لهياتش ماتوقعتها منك ياشيماء انتي بالذات
شيماء وهي تبكي: خالد بعد ايدك تعورني وانت فاهم الموضوع غلط مومن تربيتي اني اسوي كذا
خالد هدأ وتعوذ من بليس وتنهد هو شاف ان شيماء ماكانت معبرة الشاب: طيب ليش تأخرتي علينا وكنتي واقفة
شيماء:مو مجبورة ابرر لك مالك خص فيني
خالد بخبث: الا لي
شيماء:ابوي عايش وعندي اخوان انت مالك سلطة حيالله ولد عم
خالد ببرود :اوكي يابنت العم اليوم بتعرفين ولد العم ايش يسوي يالله غطي عيونش تريدي تذبحين الناس فيهم وبعدين قولي موذنبي ومومتربية مو المشكله الاغراء الرباني غير والعيون تذبح والصوت مقدر عليه تخلي الواحد يتهور ويغازل وبعدين قولوا ماسوينا شيء نحن متربين
شيماء انحرجت من كلامه وغطتهم بسرعة نزلت شيلتها عليهم وقالت ببرأة: ماشوف شيء اخاف اطيح
خالد بنذالة:لاتخافي لوطحتي بمسكك ولا ايش فايدة ولد العم يابنت العم
شيماء انطمت ومشت وهي ساكتة ولاماراح يرحمها خالد من احراج اليوم فاسخ الحيا شكل نذالته اليوم عليها اول ماقربوا من غرفة سارا شهقت شيماء بقوة
خالد:بسم الله ايش فيش شايفة جني وطالع مكان ماتطالع شاف الهيثم الي يكلم احمد وانته عليهم وجاي لهم
خالد يهمس لها:لاتخافين يالمؤدبة موقايل شيء لقاء شريف بين اي عيال عم مخطوبين
شيماء تجمدت مكانها
وخالد مات ضحك من ردة فعلها وحاول مايبين للهيثم شي وقال للهيثم وهويضحك:هيمو علم اختك طرق المستشفى لاقيتها ضايعة
هيثم الي بيتكلم سرح بكلمت ضايعة ياما سارا ضاعت والحين بتضيع منه على طول
خالد بحزن على حال الهيثم الي اكثر وقته سرحان واخته بغيبوبة:يالحبيب وين رحت
هيثم الي انتبه من سرحانه: هلا وطالع بشيماء :انتي سحتي وين موقلتلك انتضريني على مطلب لك وباجي
شيماء نزلت راسها: انا كنت انتضر بس
خالد: في شباب كثير هناك استحت وتحركت وما انتبهت لطريق شفتها وانا كنت بنادي عليها لاني انا وزياد مستغربين من تأخيرها ولما شفتها سألتها وقالت لي وهذا نحن جينا
الهيثم:اها دورت عليش ومالاقيتك وفوني بالمكتب جيت هنا على وصول صاحبتك احرجتيها لما مالا قاتك
شيماء تأخرت بالرجعة لانها كلمت ملاك الي قالت بالطريق مع اخوها وقابلت هيثم الي قال لها بيطلب لها وتنتظره وصار الي صار
شيماء:وين زياد ليكون داخل والله بتذبحني ملاك
خالد بهمس: اذبحها قبل وقال لها بصوت هامس بس اعلى يسمعوه الاثنين خلي لاخوك شوية جوء هههه
الهيثم موفاهم شي على باله لعب خالد وضحكه:زياد كان داخل وطلع يالله دخلي داخل وانت تعال وخلي كلامك يالي ماتستحي
دخلت شيماء الغرفة وخلتهم
ملاك كانت سرحانة بسارا وتبكي وتعاتبها وتطلب منها تقوم وتدعيلها
شيماء نست خالد والي صار وبكت لوسارا صاحية كان قالت لها الي صار قربت لملاك وضمتها وكل وحدة تواسي الثانية شوي وسكتوا
شيماء: اسفة تأخرت عليش
ملاك:لاتكلميني انا زعلانة
شيماء:ملوكة والله موبيدي تأخرت كله منه
ملاك:من مين ان شالله؟ياحسرتي خليتيني اتفشل مع اخوش
شيماء:ايش صار
ملاك:اذا انتي بالاول بتقولي الي صار معش تمام
شيماء: ياويلي منك دحاسة واستغلال
ملاك:هههه ايش قلتي
شيماء:اوكي يالدحيسة امري لله
قالت لها شيماء الي صار ماعدا مقطع مخطوبين الي من تتذكره تحس بنار هو يلعب عليها ولا من جد
ملاك:هههههههه والله وكبرنا ياخلود وصرنا نحب
شيماء تضربها على راسها:خلود بعينش
ملاك:هههه يضرب الحب شو بيذل ومايخلي حيا ابد هههههههههههه
شيماء:اصصصص
ملاك: سارا طول عمرها تمناتك لخالد اكيد الحين فرحانة قربت عند سارا صح سارا فرحانة يالله قومي وشوفي اخوش وش ناوي من ورا حركاته قومي اخطبيلهم سارا زياد كان يهمسلش يترجاش تقومي وانا وكلنا نترجاش ارجووش سارا
شيماء استحت من كلام ملاك بالاول بس لما ملاك قربت من سارا وبدت تتكلم بكت معها وما استحملت المنظر طلعت برا تخلي لملاك الحرية تفرغ داخلها هذي اول مرة تكون لوحدها معها طلعت وموشايفه شيء من الدموع وجلست على اقرب كرسي
زياد وخالد كانوا برا رايحين لهيثم واحمد بالمكتب تأخروا لان خالد تمسك زياد يقوله بالي صار وهم راجعين شافوا شيماء الي تبكي قربوا لعندها وهم خايفين
زياد بخوف:شيماء ايش فيش سارا فيها شي صار شي تكلمي
شيماء هزت راسها بلا
خالد الي كان واقف بعيد خايف يسمع شيء موزين ماتحمل سكوت شيماء ودخل بسرعة محد انتبه عليه
زياد واقف متشنج خايف قدام شيماء خايف ايوة خايف هوللحين صدمته بمنظرسارا وانه بلحظة كانت بتموت مافارق خياله وحالتها الحين ماتطمنه يحس بلحظة بيجي خبر يفرحه او خبر يفجعه والحين حالة شيماء تخلي كل شي موزين يجي بباله
حس بخالد يجي جنبه ويحط ايده على اكتافه
خالد يتفس بعمق: تطمن سارا بخير الحمدلله طيحتي قلبنا ياشيخة
زياد سمع كلامه من هنا وعلى طول طار لغرفتها
خالد جلس جنب شيماء وبينهم مسافة
خالد؛سارا بتقوم ياشيماء بتقوم وبتحظر عرسنا انتي بس ادعيلها وقام وخلاها بعد ماحس انه اليوم فجر فيها قنابل كثير مايعرف ليش بس شب نار من شاف ذاك الشاب يقرب لها وحس بالغيرة وانه مايردها لغيره.

زياد دخل وشاف سارا على حالها كانت ملاك بالحمام طلعت منه وشافت زياد الي دموعه خانته
زياد: سارا ارجوش قومي تعبت والله تعبت كل يوم احط ايدي على قلبي اخاف يجيني خبر مو حلوو سارا ياروح زياد قومي والله لانتقم لك من الي سوا فيش كذا واوقف ضد الكل عشانش لوبغيتي الطلاق
سمع شهقة من وراه كانت ملاك شهقة من الطلاق
زياد: قلب وجهه : اسف ماكنت عارف انه احد هنا عن اذنك حس بايد تمسك ايده طالع بايد سارا
ملاك هو سارا الي حركت ايدها
ملاك ابتسمت بحزن: لا يازياد انت تتوهم بس ان شالله تتحرك قريب ادعيلها
زياد: عن اذنك وطلع برا الغرفة وبرا المستشفى كله
خالد شافه بس خلاه يطلع وشاف عبدالعزيز وندى جاين سلم عليهم وجر عبدالعزيز يروحوا للهيثم وقال لندى ان شيماء وملاك عند سارا

دمعة قلق
01-07-2011, 03:32 PM
ببيت بوخالد
بوخالد: معرف والله افكر اسفرها برا
ابو جهاد: ايوة سفرها امكن نلاقي لها علاج هناك احسن انت اسأل وشوف
ابوالهيثم: وين تسفروها وانتم للحين ماعرفتوا شيء بحالتها انتم اسألوا الدكتور وشوفوا الهيثم
ابوخالد: ولله مدري
ابو الهيثم: ادعيلها وان شالله بتقوم والدكتور يقول في تحسن ملحوظ بحالتها وممكن باي لحظة تقوم
ابوخالد: ممكن هالحظة تكون شهر شهرين سنه سنتين الله العالم
ابو الهيثم : ربك كريم ياخوي
ابوجهاد: ان شالله بتقوم بالسلامة وبتفرح برجعتها وبتشوف ذريتها ان شالله
ابوخالد بالم: ان شالله يااارب ان شالله

ام خالد كانت حالتها تعبانة على بنتها كل يوم تصلي وتدعي لبنتها والبكاء بشكل يومي اذا زارتها بس اليوم صار عندها حالة تبلد ماتدري ليش تحس بامل قوي لليوم وتدعي ربها انه مايخيب ظنه من اول تنتظر بوخالد يخلص من الجسة مع اخوانه ويروحوا لها بس طول واهي مافيها قدرة تتأخر بيفوتهم وقت الزيارة وهذا الي صار ووقتها كله تعاتب ابو خالد الي كان قاصد يتأخر لانها كل يوم تتعب اكثر اذا زارت سارا وهاملة بمحمد ولدهم شوي

دمعة قلق
01-07-2011, 03:33 PM
منتصف الليل ووقت الزيارة قد انتهى من زمان كان الهيثم توه مخلص كل شغله ماباقي الا شغله الروتيني وهو مرافقة سارا جلس يرتب اوراقه وكلام احمد بباله
احمد: الهيثم لاتصدق كل شيء ينقال او ينشاف خاصة اذا كنت شايفه من النص ومو فاهم الحدث بهالزمن ماتعرف مين القريب ومين العقرب الشيطان مو مخلي احد بحاله ماخلا رحمة بقلوب البشر والغيرة والحسد تعمي القلوب وماتخلي البني ادم يفكر الا بتدمير الي قدامه سواء قريب او بعيد
الهيثم: احمد مين ورا الي صار انت تعرفه مستحيل تكون وحدة مانعرفها خاصة ان صور واغتص صور سارا خاصة بالمناسبات العائلية
احمد: مولازم مين المهم انه تاب وعلمنا بكل شيء والله يطلب الستر لعباده
الهيثم: مين يا احمد
احمد: الهيثم لا تتخيل المتهم الي سواء كذا وبس لا وانت منتهم لانك صدقت هيثم انت ماتعرف زوجتك انا الي ما اقرب لها ماصدقت عليها لانها من تربية اختي هيثم سارا ماراح ترضى بالعيب يمس اهلها وهي بنت كيف وهي الحين حرمة متزوجة ايش استفدت الحين لما وصلتها بهالحال قتلت ابنك وهي ماينعرف حالها
الهيثم: احمد ارجووك الي فيني مكفيني مو ناقص شيء انا
احمد: ان شالله تكون هذي عبرة وعظى لك واذا قامت سارا بالسلامة ياريتك تعرف كيف تصون الجوهرة الي معاك
الهيثم عصب من كلام احمد: احمد الله يخليك لاتتعدأ حدودك وهذي الي تتكلم عنها زوجتي وبنت عمي قبل لاتكون زوجتي وما اسمح لك تتدافع عنها بهالطريقة وان كان كلامك صح بس مهما يكن انت ماتقرب لها شيء
احمد: انا اسف اذا حسيتني تعديت حدودي بس انا اعتبر سارا مثل اختي لانها متربية معانا وماقصدي شيء
قطع كلامهم دخول عبدالعزيز وخالد
الهيثم تنهد تنهيدة من القلب شاف تلفونة يضيء طالع بالشاشة رقم غريب رد بهدوء: الوو
المتصل: السلام عليكم اخوي الهيثم ال..
الهيثم: ايوة معك الهيثم وصلت خير
المتصل: انا اتصل اعتذر منك واتمنى تسامحني
الهيثم: مستغرب : مين معاي وليش تتاسف
المتصل: انا انا
الهيثم: مين
المتصل: انا الي كلمتك من مدة وارسلتلك ظرف فيه
الهيثم: يالكلب يالخسيس ولك عين تتصل
المتصل واكيد عرفتوه هشام : اوي والله كنت مخدوع انا والله العظيم وماعرفت الا اليوم لانه جاني اتصال من سارا
الهيثم: انت مجنون ولا تتلاعب علي سارا بغيبوبة
هشام : لا والله جاني اتصال من البنت الي تنتحل شخصية زوجتك وخبرتني بكل شيء
الهيثم تذكر كلام احمد: ممكن اعرف من اهي
هشام: لا ما اقدر
الهيثم: هذا رقمك عندي وبكرا ببلغ عليك انك واحد فاضي وتزعج الناس وتنتهك اعراضهم
هشام: لالا الله يخليك بس الي اقدر اقوله ان الشخص من عايلتك هي والله تابت والدليل اتصالها واعترافها لي اليوم بكل شيء
الهيثم: مين ولاتخاف والله موقايل لها شيء
هشام: بنت بنت
الهيثم: بنت مين
هشام: بنت عمتك
الهيثم بصدمة: مين لميس
هشام: ايوة يالله انا اسف على كل شيء واطلب انك تسامحني مع السلامة
الهيثم وقف مكانه متصلب هو صح احمد قاله الاقارب عقارب ولمح وهذا قال من العايلة بس ماتوقع بنت عمته ماتوقعها هي صح من زمان يذكر غيرتها ومن رجع كل شوي يسمع من اخوانه مشكله مسويتها مع سارا حس بنار تشتعل فيه حس بظلمه حس بوحشيته ووحشيت الناس وقف وتوجه لغرفتها ووهو تعباان حيل نفسيا وجسميا
شاف شكلها والاجهزة موصلة بجزمها الصغير ياما ضحك على جسمها النتفة كانت الغرفة هاديه ماينسمع الا اصوات الاجهزة قرب لسريرها مسح على شعرها المتناثر طالع بوجهها نزلت دمعة على وجهها الملائكي الي مايبين فيه أي حياة بكاء ظلمه لها بكاء قسوته عليها بكاء جفاه بكاء سكوتها وحنانها بكاء قتله لبراءتها ودلعها بكاء قتله لولده من عذابه : والله اني ما ستاهلك ما استاهلك قتلتلك قتلتك ذبحت براءتش طفيت لونش وبهجتش غيرتك من انسانة بشوشة الا تعيسة اااه ياسارا مهما قلت ما اوصف ندمي ولاكرهي لنفسي قومي الله يخليش قومي كفاية عذاب كفاية ضمها بقوة يريدها ترجع يريد يحسسها بامانه الي هو سبب في تشتتها ورفضها لهلعالم تذكر وقت وفاة ام محمد كيف كانت محتاجاته تذكر وصيتها له على سارا تذكر سارا وهي تنتظره باليوم المشؤم وكيف استقبلها تذكر تعبها الي الحين عرف سببه وهو الحمل كان يقدر ينقذهم كان يقدر اااااه حس بحركة بسيطه منها ماصدق بعد جسمها طالع فيها بامل : سارا حبيبتي تسمعيني الله يخليش رجعي قومي قومي حس بجفونها تتحرك ماصدق قام ينادي على الدكتور المشرف لحالتها بسرعة
دخل الدكتور وعه الممرضين وظل الهيثم برا منعوه من الدخول منتظر برا بأمل شاف جهاد قدامه ركض له عشان يضمه خايف امله يكون ولاشيء فرحان وخايف يحس بتوتر وماصدق يشوف جهاد اخوه وصديقه ضمة
جهاد: بشر
الهيثم: مدري مدري جهاد شفتها تحركت والله
جهاد: الحمدلله ربك كريم
الهيثم بابتسامة : ياارب ياارب
شافوا الدكتور طلع ركضوا له
الهيثم: بشر قامت
الدكتور: في تقدم بحالتها للحين بس ان شالله بتقوم بالسلامة اذا انت مثل ماتقول تحركت فهذا امل كبير انها تقوم قريب وانتم خليكم حواليها شكل وجودك يشجعها ترجع يالله عن اذنك واي شيء جديد ناديني
الهيثم: يعني ماقامت
الدكتور :ان شالله بتقوم لاتياس وراح
الهيثم نزل على الارض كل هموم الدنيا رجعتله انكسر امله خربت فرحته مع ان الدكتور بشره بس حس بشيء داخل انكسر حس بدمعته تنزل مسحها بسرعة
جهاد الي ملاحظ صديقه ويطالع فيه بهدوء نزل له وحط ايده على كتفه يواسيه: هيثم هدي بالك وقوي قلبك ان شالله بتقوم انت ماسمعت كلام الدكتور يقول ان شالله قريب بتقوم ولازم تكونوا حواليها ووجودك قوي جنبها لازم انت ادعي لها هذا وانت دكتور
الهيثم نزل راسه يخفي دموعه
جهاد: افاا يالهيثم افا يابوسيف ماتوقعتك كذا لازم تقوي نفسك مو تبكي مثل الاطفال لسارا ولاهلك وهذي مشيئة ربك وامتحان منه
الهيثم: جهاد اذا صار لها شيء انا مو مسامح نفسي اريد اموت ولا افقدها ربي ياخذ روحي قبل روحها
جهاد بعصبية: هيثم استغفر ربك
الهيثم: انت مو عارف مو عارف شيء انا ذبحتها ذبحتها انا السبب انا بغيرتي وقسوتي وخوفي افقدها هذا انا السبب في فقدها
جهاد: هيثم هدي بالله واستغفر ربك وقوم يالله صليلك ركعتين ادعي ربك انه يقومها بالسلامة وربك كريم ولاتيأس من رحمة الله
الهيثم يهدي: ونعم بالله
جهاد: ولاتنسى كلام الدكتور الحين صلي وارجع لها امكن تقوم
الهيثم بابتسامة : ياااااريت
جهاد: ربك كريم يالله
الهيثمك ان شالله

دمعة قلق
01-07-2011, 03:35 PM
ها ندوش حبيبتي قلتي لاحد بحملك
ندى بحزن: لا فرحتي ناقصة بس بكرا بقولهم ان شالله
عبدالعزيز: لازم ندخل شوية فرح للعائلة وان شالله سارا بتقوم بالسلامة والله اشتقت لها كان نفسي ابشرها باول مولود لي من بعد امي نزل راسه بحزن
ندى وتمسح على راسه : حبيبي لاتتضايق ان شالله خالتي فرحانة لك وسارا بتقوم وبنبشرها ان شالله
عبدالعزيز: ربك كريم مو مصدق بصير ابو
ندى: ولا انا وصارت تلمس بطنها
عبدالعزيز: تحسي فيه
ندى: ههههه لا تو الناس بعدنا بالشهر الثاني
عبدالعزيز : ولو اكيد تحسي فيه
ندى: الله يجعله خير ذريتنا وولد صالح لنا
عبدالعزيز بابتسامة : اميين وباسها : دام ندوش امه ابوه عبدالعزيز اكيد بيكون زين الشباب
ندى: ومين قال انه ولد
عبدالعزيز: ولد بنت الي يجي من عند الله حيا الله والمهم انك تقومي بالسلامة ولازم من بكرا تشوفي دكتورة تتابعك
ندى: ان شالله
عبدالعزيز: كيف تحسين تعبانة
ندى: لا عادي الحمدلله
عبدالعزيز: للحين ماصدق ان سارا كانت حامل ومحد حس فينا
ندى: كنا نحس تعبها موطبيعي بس سارا من قبل لاترجعون كانت تتعب عشان كذا قلنا ممكن مثل اول
عبدالعزيز: ندى انتي عارفة ايش الي صاير لسارا قبل
ندى: لا محد يعرف الا خواتي وزواجهن بس نحن نعرف انها درجة حرارة مرتفعة من نفسية الدراسة بس
عبدالعزيز يتنهد: الله يقومها بالسلامة ان شالله اشتقنا لحسها كفاية فقدت الوالدة ما اريد افقدها اهي بعد
ندى: الله لايقولها ان شالله بتقوم بالسلامة وعلينا نحن ندعي ربنا
عبدالعزيز: الله كريم يالله خلينا ننام
ندى: اوكي نام احد ماسكك
عبدالعزيز: انتي عدلي نومتك وسكري الليت
ندى: اوكي تصبح على خير
عبدالعزيز وهو يضمها ويحط راسه عليها: وانتي من اهله

دمعة قلق
01-07-2011, 03:37 PM
(الجــــــــــــ الســابع والثلاثون ـــــــــــزء)

<الفصل الاول>


زياد اعقل مو حالة هذي الي انت فيها
زياد: موقادر موقادر احس حسها بكل مكان خالد انت ماتحس بالي احسه ماتحس
خالد يتنهد: الا احس بس ايش نقدر نسوي غير الدعاء ولازم نكون قوين وصابرين عشان اهلنا كفاية اخوك الي ذابح نفسه
زياد: خليه امكن يتعلم من الي سواه
خالد: استغفر ربك كم مرة اعقلك انا وأقولك مو هو الوحيد الملام
زياد: والله عارف والله بس معرف ايش فيني بس لاتحاول اخوي له اللوم الاكبر
خالد: زياد اهي الحمدلله للحين عايشة ماراحت لازم نكون مؤمنين انها بترجع وان شالله قريب والحين خليك من الكلام الفاضي وتعال نروح نجلس عند الشباب
قاموا لشباب
واحد من الشباب سالم: زين زين جيتوا على بالنا موناوين تجون من وراء مساسرتكم كأنكم حريم
زياد: سويلم اسكت لا اغلط عليك ماني رايق لك
سالم: عاااشو مافي الا انت تهدد
واحد ثاني حسين: سالم اعقل وخلينا نلعب
زياد: وين ليث
ليث من وراه : انا هنا
خالد: اقول شباب ايش رايكم بـ
سالم مقاطعة: لالا اقتراحات الاجانب مانريدها انا اقترح
هنا خالد عصب من اول ساكت عليه سالم شاب ثقيل دم معهم وهم اصحاب ولد خال حسين وهو مرات يجي معاه ويالله يتحملوه
خالد: اتخسي الا انت ياولد ال ماناقص الا انت اعرف من تكلم واعرف مقدارك حسين سكت ولد عمك وادبه لولا معزتك ومقدارك كان عرفت اربيه
حسين متفشل من ولد خاله: سالم الله يهديك ايش الضحك هذا خالد هو غشيم وعلى باله ظريف
سالم: حسين مالظريف غيرك طلعتني الحين انا ابودم ثقيل وهو السنع ماهجيتها ياولدعمتي
ليث يصالح ويفارع بينهم: سالم الله يهديك حسين ولد عمتك ويحبك وخالد صديقه من الطفولة مابينا هالكلام يارجال
سالم : اساله كانه ماسك عليه شيء يفضله علي وانا ولد خاله
زياد: اقول سالم شكلك اليوم ناوي على ضرب وانا والله اذا تريد الضرب بعطيك نفسي بخشمي وموقادر لامثالك وشاكليتك
سالم: سامع سامع ياولد عمتي سامع هذا اصحابك ورفقاء الدهر سامع ايش يقولون لولد خالك سامع افاا وهذا وانا ...
ماكمل كلامه لان زياد عطاه بكس قوي يطلع كل النار الي بصدره وكان سالم الشعلة الي اشعلت زياد ويطفي الي كابته بصدره بسالم
سالم ماقدر على ضرب زياد الي صار بدون وعي اصحابه متفاجئين فيه ولامرة كان بهذي الحاله
خالد الي كان معصب من سالم خلى زياد يضربه ويريح نفسه وبعدين قام مع الشباب وليث الي يحاول بزياد ومصدوم بس عارف الضغط النفسي الي بزياد خالد بكل برود راح لزياد وهمسله
خالد: زيود خلاص كفيت ووفيت اعقل بلاجنان يالخطير
زياد توقف وهو يتنفس وراح مع خالد الي اخذه لسيارة ومعاهم ليث
زياد وهو يتنفس: نادي لي حسين
ليث: ولك وجه وانت ضارب ولد خاله
خالد: يستاهل ولد خاله ويستاهل من زمان الي جاه من زياد
ليث: انت بدل ماتعقله وهذا وانت الكبير اشوا محد من الشباب الا نحن
زياد: ليش ايش بيصير
ليث: لو الثلالثي هددوك كل دقيقة ولو مروان كان شاركك بالضرب على اني مستغرب من هدوء خالدولو الكبارية كان ماسكتوا وامكن وصلولها للوالد
زياد: يوصلوها
خالد: انا خليت زياد يفرغ الي بداخله لوحده بدون مشاركات
زياد بابتسامة : تسلم ياخوي تفهم
ليث: ههههههههههههه والله فلته
قربوا بالسيارة لحسين نزل زياد وتأسف عن الي صار وحسين عذر زياد لانه يعرفه من كانوا صغار وعارف باحواله وعارفه زين وعارف ولد خاله زين

دمعة قلق
01-07-2011, 03:38 PM
رودينا: يبه يبه
ابو ليث: نعم يالمزعجة ايش تريدي
رودينا بدلع: افااا يبه انا الحين مزعجة وهذي الي هناك "تاشر على اختها الي نايمة بحضن امها " موهذي امبراطورية الازعاج يويو انا مسكينة وش حلاتي
ابوليث وام ليث: هههههههههههههه
ابوليث: محد يقدر على لسانك يالمسكينة قولي ايش تريدي
رودينا وتجلس جنبه وتلزق: يعني كنت اريد اقول لو
يقاطعها دخول ريان : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو ليث: من وين
ريان: بنصتاد شوية سمك وش رايك نعزمكم اليوم على وجبة سمك مشوي انما ايه
رودينا:يجوز اصطاد معكم
ريان: ماناقص الا انتي الحريم مالهم الا البيت
رودينا وهي تسوي حركات على انها تقلده: مالت تقول يعني رجال من ايام زمان يبه خلينا نروح نصطاد نغير جوء
ام ليث: اقول بلاجنان واخوك صادق ماناقص اهجدي بس
ريان: ابوس راس الناس الي تفهم فديتك ياحلوة اللبن "وراح يبوس"
رودينا: يمه ماتخيلتك عنصرية لهدرجة
ابو ليث: ماعليك منهم يالله قومي البسي بوديك مكان لصيد بيعجبك وبعلمك اصول الصيد كم رودي حبيبة ابوها عندي
رودينا: اموت فيك ياحلى ابو امواه طيراان يالغالي " وطارت لغرفتها تبدل"
ام ليث: والله مخرب البنت بدلعك لها
ريان: وامي صادقه لنا الله نحن
ابو ليث: البنت نفسيتها من صار لبنت اختي الي صار وهي ماتشتهي شيء طلعة ولا شيء يعني اليوم اشتهت شيء خلوها تغير جوء بدل الحبسة الي اهي فيها
ام: ليث والله صح نحن من صارا لسارا ونحن ماطلعنا ولا فرحنا
ريان: ان شالله بتقوم بالسلامة وبنتك اصلا شايلة طبايع سارا كلها
ابو ليث: واحلى طبايع
ريان: وانت الصادق يايبه " تنهد تنهيدة ياما وقفت سارا بصفهم وكانت معهم باشياء كثير وشخصيتها حلوة معهم وحبوبة للكل"
ابو ليث وام ليث: الله يقومها بالسلامة

دمعة قلق
01-07-2011, 03:40 PM
ي هي انت وياه من وين جاين وانت ليش كذا نحن ناقصين مصايب والله لو يشوفك واحد من اخواني
خالد: عبدالعزيز: اهدأ نادي ندى تشوف شيء اسعافات اولية عندكم
عبدالعزيز: لالا مرتي ماحبها تشوف هالمناظر روح انت دور وانت تعال مين ضارب انت"يكلم زياد"
زياد: سويلم
عبدالعزيز بشك: مين سويلم في كثير سولمات
ليث: الحين مو سالم سويلم وجمعتوه هههه الله بالعقل
زياد: ادري فيه سويلم بن عبدالله ولد خال حسين
عبدالعزيز يتذكر : اهاا المليق يستاهل كفوء ولد اخوي كفوء من زمان نفسي اضربه الغبز هذا
ليث: هههههههههه والله فاتك عبدالعزيز زياد عمري ماشفته بهذي الحالة معصب ويضرب من ايام المدرسه عمره ماسواها بهذي الدرجة
عبدالعزيز: عسى فرغ شحناته الكامنة بالغبز يستاهل
زياد يتمدد بتعب: ابي ماي
عبدالعزيز: اقول يالاخو فيدنا وجابله ماي يستاهل
ليث: ابو المشاكل انت دامه يستاهل وفرحان فيه جابله انت
عبدالعزيز: روح زين توصيني وانا زوج عمتك
ليث: هههههههههه الا اهي وينها لتكون حابسها
عبدالعزيز: نايمة تعبانة ماريدها تشوف هالمناظر
خالد الي جاي وكانت معه ندى: والله تقول حامل وبتشوف حوادث ولا افلام رعب روح زين
عبدالعزي بصدمة : انتي ايش جابك وبعدين مين قالك موحالم امكن حامل
ندى: جيت اشوف ولد اخوي وبعدين اشفيك انت موصاير شيء
زياد: ندى حامل انتي
ندى استحت ونزلت راسها
خالد وليث: عااااااااشو وباركوا لهم
زياد: مبروك الله يستر من انتاج ندى وعبدالعزيز شباب تخيلوا كيف بيكونوا
ليث : وععع بيجون اغبياء ومزعجين وكل واحد اسمن من الثاني
خالد: الله يساعدك عموو بيعنسون بناتكم يالله امكن ارحمكم بوحدة وازوجها لحمود زوجة ثانية
زياد: هههههههههههه على بالي انت ليش تبلش اخوك
الثلاثة ماعدا ندى وعبدالعزيز: ههههههههههههههههههه
عبدالعزيز الي يضربهم مالت ماعيالكم انتم واشكالكم على بالكم اذا ماتراكضوا عيالكم على عيالي بس اصلا انتم المعنسين محد بيرضى فيكم انتم وجيهكم يالله اطلعوا من بيتي
زياد: افاا ياعموو نحن نضحك معك وبعدين مين يحصله انتاج ندوش وعزوز
ندى استحت منهم وقامت
عبدالعزيز: احرجتوا زوجتي يالي ماتستحون اخس عليكم
خالد: زيود ليث تعالوا نروح لغرفتي من فوق اعتقد موشايفين احد
عبدالعزيز: بيتنا ممر للحرامية نحن
زياد: عزوز كأنك من اول على راسنا ونحن عطيناك وجه لان البيت بيتك
عبدالعزيز: والله انا الي عطيتكم وجه يالله طلعوا يالله وبكرا بخبر اخواني تضربون عيال الناس
خالد: قوله اقول يالله هههههههه
زياد وليث: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد: من جد عصب الله يعين ولدك الي بالطريق
خالد: هههههههههههههه بس خلاص والله اسفين اسفين لاتذبحنا
ليث: عزوز بلاثقالة دم خليك رايق وهذا الحين انت وبصير ابو بعد مدري كم شهر
عبدالعزيز: لا علموني اخفف دمي ومافي اثقل منكم دم
ندى: عزوز خليك منهم هذول ماينعطون وجه يالله قبل لاتروحوا قولي انت ايش مسوي
زياد: ولاشي زوجك يقولك يالله نحن طالعين للبيت
ليث: انا راجع للبيت
خالد: بس هدي تعال معنا وانت ساكت
زياد: بنام بغرفته يالله
خالد: يالله اقول ماقصرتوا على حسن ضيافتكم استحمالكم ثقالة دمنا نشوفكم بكرا سي يوو
زياد: يالله الاتعالوا احد يعرف
ندى: لا انتم اول من عرف
ليث: اكشخ والله رودينا بتنجلط لو قلتلها اعرف ارجوش انا بقول لها
عبدالعزيز: بكرا بنقول للكل ان شالله
خالد: على خير يالله
ودعوهم وطلعوا وراحوا لبيت بوخالد بالجسر عشان يدخلون للغرفهم بسرعة بدون ابو خالد ولا ام خالد يشوفوا زياد وكدماته الشوي بعد مانظفوه وشرب مسكن لان سالم ماقدر عليه الا بكم ضربه بسيطات بس كدموا وام خالد وابو خالد بيسوا تحقيق ونصايح موخالصة وسهروا سهرة لصبح

دمعة قلق
01-07-2011, 03:41 PM
لميس مورايحة عزيمة محمد
لميس بحزن: مالي نفس اطلع لمكان رهف قولي لامي اني تعبانة ومو قادرة اروح
رهف: امي اكيد بترفض ولاتنسين يعتبر محمد خطيبك
لميس: ماظن الخطبة بتسمر اليوم اكيد بينتهي كل شيء
رهف: لميس ايش الكلام الي تقوليه يالخبلة بلا جنان وكلام فاضي ويالله قومي لبسي ومولازم كشخة الناس عارفة حالتنا النفسية
لميس تبيكي: رهف الله يخليش افهميني مقدر والله مقدر اروح مالي نفس اطلع لاي مكان وكيف بالذات بيت عمي
رهف تقرب للميس وتضمها تحس اختها في شيء مخبياته في شيء مضايقها تذكرت حركاتها اول: لميس محمد عرف شي عن مكالماتك ولا احد مهددك ولامسوي لك شيء
لميس زاد بكاها
رهف خافت: لميس تكلمي أي وحدة صح لاطيحي قلبي اكثر من كذا تكلمي
لميس: رهف انا والله ندمانة ندمانة كثيير والله كل يوم اتعذب وو
دق دق >> عاد تخيلوا صوت باب يندق
دخل راسه: ممكن ادخل
رهف: ايش الادب
لميس قلب تمسح دموعها وقامت للحمام "كرمكم الله"
فراس: ايش فيها اختك ليكون لان محمد مارجع له بصره
رهف: ايوة تعبانة لحاله الله يصبره
فراس :امين يالله امي مخلصة وتقول ماباقي الا انتم وانا الي بوصلكم فيالله لاتتاخروا ابوي بيلحقنا هناك
رهف: لميس مو رايحة وانا مخلصة بس البس
فراس باستغراب : ليش مو رايحة
رهف:لانها لانها
فراس: لانها ايش تكلمي لاتقولي تريد تفسخ الخطبة لان محمد مارجع يبصر بس اهي كانت موافقة بتفضحنا هذي وهذا الي انا قلت رفعت راسي
رهف: لالا
فراس: رهف لاتجننيني تكلمي ايش فيها اختك
لميس وهي توها طلعت ومغسله وجهها: مافيني شيء وهذا انا الحين بلبس وبجهز ولاتخاف مو مغيرة راي الا اذا ولد عمك مايريدني بس ويالله الحين اطلعوا من عندي
فراس ورهف طالعوا ببعض وقاموا بكل ادب وطلعوا وهم مستغربين
لميس حمدت ربها على دخول فراس وماكملت كلامها لرهف واعترفت لها مهما كان ماتريد تطيح من عين اختها اكثر من ماهي طايحة ولازم تروح ولا اصلا مو مخلينها وامكن تقدر تكلم محمد

برا الغرفة فراس ورهف
فراس: اختك جنت ولاشيء
رهف: والله علمي علمك
فراس: بس الحمدلله مانوت تتراجع عن كلمتها وتفشلنا والصبر زين والله بيوفقها
رهف: امين ياارب هو محمد خلاص مافي امل يرجع له نظره
فراس بحزن: لا الله يساعده ويصبره وان شالله لميس تكون قوية وتصبر يالله روحي لبسي بسرعة هذا سالم يتصل
رهف: متى مسافر سلوم
فراس: الاسبوع الجي بيسافر ان شالله
رهف: اهااا
فراس: لتكون لك عين بس ههههههههههههه
رهف: انجلع خليني البس احسن وركضت لغرفتها
وفراس ميت ضحك ورد على سالم : الوو
سالم: وينك انت
فراس: ههههههههه بالبيت منتظر اهلي وبنجي هههههههه ليش
سالم: تضحك بلاضروس يالخبل من اول انتظرك انت وجهك
فراس: احم احم عارف مو مستغني عني
سالم: لاياشيخ اقول بلاكلام ولاتنسى الاي بود حقي
فراس يضرب جبينه: يوووه زين ذكرتني خليني الحق اقول لرهف تجابه
سالم: نعم نعم نعم مين قلت
فراس: رهف
سالم: واي بود وش جابه لاختك ها انا الي اعرفه اني عطيتك اياه ماعطيته لرهيف
فراس: ههههههههههههههههه انت سلوم واهي رهيف هههههههههه والله رهيبين انتم
سالم: سلوم بعينك اقول يالله جابه من عندها ومتى ماجيت لحظة لحظة مين قايل سلوم
فراس بابتسامة: رهيف ههههههههههههههههههههههههههههههه
سالم:.....................
فراس: كانت تسال متى بتفتك منك خلاص بدأ العام الدراسي
سالم: انجلع انت واهي انا الي بفتك منكم يالله اشوفك بعد اشوي وياويلك لو نسيت الاي بود
فراس: ههههه ان شالله وكنت اضحك معك اهي بس تسال متى مسافر وانا قلت اكيد تريد تفتك منك
سالم: اهاا وانت ايش عندك تخرف كلام جزمة واحد يالله سلام
فراس: سلام هههههههه يالجوتي ههههههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 03:43 PM
ببيت عمهم
: خير ايش فيك سرحان وحالتك حالة مين كنت تكلم
سالم: هاا هلا محمد ابد عادي مافيني شيء بس هذا فراس ماتعرفه
محمد: هههههههههه محد يسلم منه متى قال بيجون ابوي يسأل
سالم: على قولك يقول منتظر الاهل يخلصون وبيجون
محمد: كلهم بيجون
سالم: على ما اعتقد ماحدد ليش تسال
محمد: لا ولا شيء
سالم: ههههههههه لاتخاف اكيد الحبايب بيجون
محمد: روح زين
سالم: احمد جاي
محمد: ايوة ان شالله جاي " سرح بمكالمته مع احمد حس ان فيه شيء ومنتظر متى ماجاء يسأله"
سالم: وين رحت ليكون بالحبايب تدري قالي فراس كانت نفسيتها تعبانه
محمد: لــــــــــيش
سالم: عشانك تدعيلك
محمد: اهاا الحمدلله على كل حال
سالم: هههههه مو اهي الي دعاها الي استجاب لوحدها كلنا ندعيلك وامي ذبحت عمرها والحمدلله تقبل داعاها بس تعال يابوحركات يالي ماقلت لاحد انك رجعت تبصر يالله وبنت عمك مو عشانك نفسيتها تعبت اهي كانت تعبانة لبنت خالها
محمد بشك: مين سارا
سالم: ايوة ماشالله عارف السالفة اشوف
محمد: أي سالفة انت وجهك
سالم: سالفة بنت خالهم
محمد: مو انا قبل لا اسافر لما كنت بمسقط عرفت انها سقطت من فراس
سالم: ايوة صح بس ماكانت دخلت بالغيبوبة اعتقد
محمد بصدمة: أيــــــــــــــــــــــش
سالم بخوف: هدي هدي دخلت بغيبوبة بعد ماسقطت وجاها نزيف وكانت الضربة براسها قوية والدكتور يقول ممكن تقوم باي لحظة
محمد: لاحول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الا بالله عشان كذا احمد ماحسيته طبيعي
سالم: واحمد ايش دخله ؟
محمد: ولاشيء ولاشيء خليك بحالك انا رايح للغرفتي اذا احد سالك قوله بريح شوي اوكي
سالم: اوكي اوكي

دمعة قلق
01-07-2011, 03:44 PM
زياد: سارا قومي نجحتي نجحتي بجيد جدا يالمصرية مو هينة طلعتي احسن من جيد جايب قومي قومي خلينا نسويلك حفلة لنجاحك قومي سوي بكرا معزوفتك بتوديعك لريم وشيمو بكرا مسافرين كانوا يريدوا ياجلون الكورس بس ابوي حلف عليهم اليوم حاولت اسبق خالد ابشرك بنجاحك واسبق الكل سارا يالله قومي بلادلع خلاص مامليتي كفاية نوم كفاية الله يخليش كفاية
: زياد ايش بتسوي جاي بهالسرعة لوحدك صار شيء
زياد طالع باخوه: لا بس حبيت اجلس معها لوحدي
الهيثم يتنهد ويجلس بالكنبه وجلس جنبه زياد: ااااااه ياخوي تعباااان
زياد: هيثم ليش وصلت بينكم لهالحالة دامك تحبها لهدرجة
الهيثم تعبان ومقهور: زياد ايش بيكون موقفك لو كنت تشوف بنت عمك الدلوعة الي الكل معطيها ثقة وحرية وطلباتها اوامر وعلاقتها مع شباب العيلة قوية طبعا الا نحن وانا كانت حرب معي بسبة غيرتي منك ومنكم لما كنا اطفال علقتوا علينا وصرت احارشها وصرت انت المقرب وتؤام لها كنت اغير منك وماكنت ادري ان ذاك الشعور غيرة كبرنا وصارت علاقاتنا مثل ما اهي سافرت وانا ناسي كل مشاعري وداخل اكره ذيك الدلوعة اعصب من يذكرها الوليد ولا عبدالعزيز رجعت شفتها بشكل غير كبرت شوي بس نفس شخصيتها كنت اشك فيها ايوة كنت اشك ماعندي ثقة وهذا اكبر غلط ولاني ما اريد افكر فيها كنت اشوفها بتفكير غير مصدق احاول اقنع نفسي لاني لو خليت مشاعري تكبر اتجاهها باحبها بنبش حبي القديم وانا ما اريد اتعلق باحد انا من المانيا كنت مقرر لا احب ولا اتعلق باحد
زياد مقاطعة: ليش
الهيثم ويغمض عيونه: تذكر لي لي الله يرحمها
زياد يتذكر: ايوة زميلتك الي كانت مريضة بالسرطان وماتت ايش فيها ليكون كنت
الهيثم يقاطعه: لايروح بالك بعيد "قام وقرب لسارا يمسح على شعرها " هووو انا كنت متعلق فيها بس تعرف ليش
زياد: ليش لانها حلوة
الهيثم: هههههههههه تعرف نحن مشبهينها على مين غريبة انت ماشبهت
زياد: مدري مين
الهيثم: سارا كانت تذكرني بسارا بكثير وعلى قول جهاد انت حبيت ليلي لانها تشبه سارا الي تنكر حبك لها انا حبيبتي ليلي لحبي لسارا فقدت ليلي وخفت افقد سارا بس هذا انا افقدها بغباي فقدتها من حقد الناس غيرتهم بفقدها بسبة غيرتي بفقدها بفقدها لشكي فيها بس مين يلومني لو شكيت فيها ابوي فجأة اعلن خطبتي بدون مدري اخاف اتعلق فيها وافقدها كنت اخاف افقدها واعيد شعوري بفقدي للي لي تزوجتها واول يوم لنا نامت وخلتني واليوم الثاني صار بينا تتش كل واحد موفاهم الثاني كانت تنفر مني تعرف كيف تنفر ماتطيق قربي كاني وحش كرهتني فيها وجاء يوم فقدت اعصابي شكيت انه فيها بلا شكيت تريد تفتك مني وتتزوج غيري حسيت بالنار مسيتها غصب عنها قهرتها ظلمتها بس ايش تقول لو تشوف زوجتك تنفر منك نفور وماتطيق قربك لدرجة انها بطنها تقلب وتزوع "عزك الله" لهدرجة موطايقتني لهدرجة وانا كنت ما اريد اكون زين معها ما اريد اتعلق فيها كنت خايف وموفاهم مشاعري سافرنا شهر عسل تصافينا غصبت نفسها تحبني كانت جالسة معي لكم لاهلها كانت تحس انها ثقل عليكم تريد تريحكم منها اعترفت بحبي لها وهي حاولت تبادلني مدري حبتيني هي عمرها ماكذبت زياد والله احبها تعرف ايش الي قصف ظهرنا وخلاني ابعد شوي شيء كنت اريد اعرف صحه من غلطه صدقني كان نفور سارا مني هو الشيء الي يوترني بكل لحظة ويخليني اشك حط نفسك بمكاني وجاء يوم ووصلك ظرف وكلمك واحد وقالك انا حبيب زوجتك وقال مجموعة معلومات عنها قبل الزواج وبعد الزواج ورسل ظرف فيه صور معه صور لسارا بايام اجتماعات العايلة وصور بالبيت حبيبت ابعد وكنت مشوش اريد اعرف الصح واقرر كنت خايف احتك فيها مادريت بعدي هو اكبر عذاب من وجودي معرفت اني بهذا الشيء ذبحت زوجتي وولدي عذبتها كرهتها بعيشتها بس ايش اسوي اذا بنت عمتنا كان تغير منها وتصورها وترسل صورها ومنتحلة شخصيتها ايش اسوي اذا زوجتني دلوعة العيلة وفري ونفورها مني يزيدني شك وسوسة فيها مو بايدي مو بايدي اااااااااااااه خلاص خلاص
زياد ضم اخوه بعد مافرغ الي بداخله: مين انتحل شخصيتها مين مين رسل صورها مييين
الهيثم: لميس
زياد: حسابها معي هيثم تعرف ليش سارا تنفر منك ولا ماتعرف
الهيثم يطالع اخوه بانكسار: تكرهني ولانها تحبك وانت احسن مني
زياد: لانها لانهاا
الهيثم: زياد انت شايف الي اشوفه
طالع زياد وراه مكان ما اخوه يطالع شاف دموع تنزل من سارا زياد طالع بالهيثم
الهيثم قرب من سارا ويهمس لها: حبيبي قومي والله تعبان بدونك قلبو قومي ويريحني والله موقصدي والله احبك انا والله والله مو اذيش ارجوووش قومي
زياد واقف بحزن يمتنى تقوم حس بالمشكلة الي كانوا عاشينها والغلط من اهله حس بظلمه لاخوه هو مظلوم مع ظالم بس كل شيء جاء غلط
الهيثم: زياد مسكت ايدي والله مسكت ايدي
زياد بفرح مومصدق: كيف قامت لاتكذب
الهيثم: والله ما اكذب سارا مسكت ايدي بقوة شوووف
زياد شاف سارا كيف متمسكة بايد اخوه : هههههههههه والله صح بروح انادي الدكتور
الهيثم: بسرعة بتلاقيه بمكتبه بسرعة
زياد بفرح: ان شالله ان شالله وركض ينادي الدكتور
الهيثم: سارا فتحي عيونك والله اشتقتلهم ههههههه على انهم يشبهون عيوني بس عيونك احلى
سارا كانت تحرك جفونها بس مافتحت عيونها والهيثم يحاول فيها حتى حس انها بتفتحهم كانها بتقاتلهم
الهيثم: ايوة حبيبتي افتحي ارجعي لنا وحشتينا ياقلبي ارجوش قومي يالله قومي
دخل زياد والدكتور ومعه الممرضة وطلب انهم يطلعون بس الاثنين عاندوا ورفضوا
فحص عليها وبشرهم انها بتقوم باي لحظة اليوم باذن الله او بكرا بالكثير وبارك لهم وتمنى لهم الصحة
طلع الدكتور من هنا وفتحت سارا عيونها من هنا زياد والهيثم ماصدقوا طالعوا ببعض بفرحة
الهيثم بلهفة : الحمدلله على السلامة حبيبتي
زياد: ياقلب زياد الحمدلله على السلامة تغليتي علينا
سارا تطالعهم باستغراب عبست حواجبها

دمعة قلق
01-07-2011, 03:45 PM
(الجــــــــــــ الســابع والثلاثون ـــــــــــزء)

<الفصل الثاني>


يالله ريمووو
ريم: انزين انزين هذاني خلصت بس بحاسب
شيماء: لاياشيخة بيخلص وقت الزيارة ونحن بنحاسب لازم اليوم ازورها كفاية بكرا سفرتنا ورفضوا ااجل الكورس اف
ريم: ان شالله سارا بتقوم بالسلامة واهي بنفسها ماراح توافق توقفين كورس وان شالله اذا قامت بنرجع
شيماء: يارب يارب تقوم بالسلامة يالله بسرعة خلصي علينا وانا بروح اشوف اختش وين ذالفة
ريم: ههههههههههههه تيب
راحت شيماء وريم واقفة تحاسب شافت واحد مار طالعت فيه وابتسمت لفت تنتظره يطالع فيها وأول ماجت عينه بعينها غمزت له وهي ماسكة الضحكة شافت احراجة وابتسامته الحلوة تقدمت لعنده شافته يمسح ع شعره باحراج ويطالع حواليه كانه خايف احد يشوف الخبلة الي جاية لعنده قلب وجهه منها كانه .موشايف بقلبها تقول : اوووب ايش الادب والاخلاق راحت لعنده من وراء وضربت كتفه بدون لاتتكلم
طالع وراه وشافاها:هلا تامرين بخدمة
ريم: يب ممكن رقمك
الشاب: يجوز تقولي افتح بلوتوث وبعطيك اياه بلا ماتجين لعندي اخر زمن يالله خذيه
ريم:لحظة لحظة 99494ولا اقولك الباقي مسجل باسم سومي مافي منه 2 هههههههههههههههههههههههههههه
حسام: ريموووه يالزفته بتغازليني
ريم: ههههههههههههههههه مالاقيت الا انت يالمحترم وتقلده: فتحي بلوتثك وبرسل الرقم اخر زمن يالي ماتستحي
حسام يسوي نفسه واثق وثقل: كنت عارف انه انتي حبيت اجاريش
ريم: قول قسم اقول بلا كذب يالله اعترف ايش تسوي هنا
حسام:شوفة عينش برقم
ريم:يويو مادرت عنك سهاموه ههههههههههه كان ذبحتك
حسام: ومين بيقولها ويكذب عليها انتي شفتيني بغازل احد
ريم: نونو بس موقايلة شيء لها بس بشرط
حسام: بلاشرط بلاخرابيط قوليلها عادي مايهمني مو مسوي شيء واهي مجرد خطبة ماصارت حتى ولو مو واثقة فيني من الحين تونا على الطريق موخاطبها
ريم: يوووه يالبخيل تونا على الطريق وتفسخ خطبتك عشان عزومة
حسام : اعزمك بدون شروط يالخبلة وتهديدات مو حسام الي يتهدد وبعدين مين قال الحين اني موافق على سهام ولا خطبتها اصلا
ريم: توك تقول على الطريق ومدري ايش انتم ماخطبتوها للحين خالتي قالت
حسام يقاطعها: لا مافي منه وبعدين بنجلس نتكلم واقفين حتى ماسألتي عن احوالي يالخبلة وانتي جاية مع مين؟
ريم تضرب جبينها: يوووه نسيت شيموو وريماس وماحاسبت بتذبحني شيموو تاخرت يالله بروح الحق
حسام: شيماء بنت عمك معك طيب خير
ريم: مو نحن بكرا بنسافر وهذا نحن بنشتري اخر الاغراض وشيمو بتسعجلني من اول لانه تأخرنا على موعد الزيارة على ان هيثم اخوها بيقدر يدخلنا دامه دكتور هناك
حسام: اهاا بتزورون بنت عمك زوجة الهيثم
ريم: يب عليك نور
حسام : اهاا وانتي بكرا مسافرة ومو جاية لعندنا تسلمين علينا
ريم: لا والله كنت ناوية اجي بلليل
حسام: اهاا على بالي خلاص جابي انا بحاسب لك لا تتاخرين على بنت عمك وبلليل اذا جيتي شليهم والعزومة متى ماجيتي ولا تريديها الحين وبعدين اوصلك للمستشفى كم ريم عندنا
ريم :احم احم وحدة
: ريــــــــــــــــــــــم
ريم وحسام طالعوا مكان الي ينادي
ريم خافت وافتشلت:الوليد
حسام:هلا خير
الوليد طالعها بعصبية من فوق لتحت وطالع بحسام وكان ناوي يضربه
ريم: وليد هـ ذاا حسـ ـام خـ
الوليد: ريم قدامي
حسام بعصبية: خير مو مالي عينك انا اصلا مين انت
الوليد: لا مو ماليها ولك عين تتكلم
ريم: بـــــس انت هي " تقصد الوليد" قبل لاتحكم على الناس اسمعهم هذا خالي حسام يالوليد خــالــي "قالتها بامتداد" وبعدين انت مالك أي حق علي فاهم واهلي عرفوا يربوني مسكت يد حسام وتحركت بسرعة تريد تبعد منه وشافت بطريقها شيماء وريماس
شيماء جت بهالوقت ومعاها ريماس وشافت الوليد واضح عليه انه معصب واقف مع ريم وواقف معهم واحد شكله مو غريب فسألت ريماس: مين هذاك الي معهم
ريماس:خالي حساام يااي بروح لهم بس ليش وليد معصب وشكل ريم وحسام جاين
شيماء: امبيه الوليد شكله ماعرف حساام
قربت ريم وحسام منهم
ريم: شيماء روحي انتي نحن بيوصلنا حسام للمستشفى يالله ريماس"ريم كانت ماسكة نفسها لاتبكي على ان نبرة صوتها تدل اعلان للبكي وعيونها مدمعة بس للحين ما اعلنت الاستسلام"
فيك " حسام تنرفز من اسلوب وليد الي ماله صله بريم الي تكون بنت اخته من الام ومن عايلة ثانية عمره 26سنة يشتغل بشركة منصب حلوو شاب حليوة وذكي وعقلاني درجة اولى"

شيماء واقفة مصدومة: اوكي شوي واشتوعبت طالعت مكان الوليد الي كان واقف ومبين عليه الصدمة راحت لعنده بسرعة : هي انت ايش سويت
الوليد: وانا ايش عرفني انه خالها حسام وانتي هي احترمي نفسك انا خالك ولانسيتي ويالله قدامي
وقف تقدمهم: وليدووه وينك اختفيت تعال ابوريك حمود اذا شفته موعارفه هههههههههههه
وليد طالع فيه: خويلد موناقصك انا جاب اخوك وحاسب نحن نتظرك برا
شيماء: وانا ماحاسبت
وليد طالعها بعصبية: متى ماخلصتي انتي وياه تعالوا
شيماء: اوكي بس الله يخليك اذا شفت السايق قوله يروح
وليد: تدرين ارجعي معاه احسن عطيتك وجه "وراح وخلاهم"
خالد موفاهم شيء: ايش فيه هذا تجنن
شيماء وهي تطالع مكان مارطلع منه الوليد وقالت بهدوء قالت وهي مجروحة: ليش مافي ثقة فينا ليش الظلم والتسرع ليش تجرحونا ليش وبعدين تندمون ليش
خالد: ايش السالفة بنت العم ايش صار وعن مين تتكلمين
شيماء طالعت فيه وعيونها تلمع بحزن: انتم الهيثم والوليد وانت كلكم كلكم ليييش هاا
خالد الي فهم عليها بس مافهم ايش دخل الهيثم والوليد بس قال بجواب لحالته: لانه نحب والي يحب يغار طالعها وجت عيونه بعيونها غرقت ببحر عيونه
وقطع لغة عيونهم : حالد وين لحت
خالد: ههههههه اسف حبيبي يالله نحاسب وبالبيت نجربهم بس اول نروح لسارا صح
محمد: ونعتيها هديه
خالد بابتسامة : ايوا ونعطيها الهدية
محمد: سيما ديتي
شيماء بحياء: ايوا جيت جبتلي هدية
محمد: لا دبت لسارا بس
خالد: وش تريدي بهديته ماتنفع هدية اخوه
شيماء: لا وتقدمت للكاشير " مسوية معصبة"
خالد: ههههههههههه يالله حمود نحاسب لايذبحنا وليد
محمد: تيب
وحاسبوا وطلعوا وكان الوليد يسوق وهو ساكت ومبين انه موطبيعي ومافي صوت بالسيارة الا صوت خالد ومحمد اخوه وتعليقاتهم >>> عاد محمد يشبه لخالد فخالد يريده مثله هههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 03:47 PM
للحين محد يعرف ان سارا قامت بتكون مفاجئة لهم

بالمستشفى

بتعب وصوت مبحوح: حبيبي خلاص مابي تعبت اصلا ايش صار ليش انا هنا اريد اطلع وين امي وين
الهيثم بلع ريقه ومسح على شعرهاويقاطعها: هشش خلاص حبيبتي هذي كفاية اليوم
سارا: موبس لليوم اريد اطلع ارجووك انا مافيني شيء صح اصلا كيف جيت لهنا وين زياد راح
الهيثم:راح يبشر الي بالبيت لان امي عند امك ومايردون على التلفونات
" زياد صح راح بهدف يبشر امهاته بس هدفه الثاني يخلي للهيثم وسارا وقت بروحهم قبل مايجي احد وهذا احسن وقت"
سارا: هيثم
الهيثم: امري حبيبتي تحسين بشيء
سارا: احس فيني شيء غريب مدري ايش واحس قلبي
الهيثم: سلامتك حبيبتي انتي محتاجة لراحة ارتاحي والفحوصات بتطمنا ان شالله
سارا: هيثم انت ماخليتني صح
الهيثم ويضمها: صح انا مستحيل اخليك اتخلى عن روحي ولا اخليك
سارا : لاتخليني ارجووك
الهيثم: والله مو مخليك حتى ربي ياخذ روحي مني
سارا: بعيد الشر عنك لاتقول هالكلام اموت بعدك انا
الهيثم: سارا انتي مسامحتني
سارا: اكيد اسامحك عادي قلبو انت ماسويت شيء وانا قلتها لك
الهيثم ويضمها: احبك والله احبك يااااااه ياسارا اشتقتلك كثير وكنت خايف اكون فقدش ماتدرين ايش كثر فرحتيني
سارا: لهدرجة ليش من متى وانا هنا
الهيثم: شهرين وشويات
سارا فتحت عيونها: بالله وللحين انا هنا
الهيثم: مصدومة لانك نايمة كل هالوقت ولا لانك بالمستشفى كل هالوقت
سارا: الاثنين "وغمضت عيونها بتعب"
الهيثم: ارتاحي " على انه يريد يستغل كل الوقت معها مايريدها تغيب لحظة"
سارا ومغمضة العيون: هيموو انا ما اذك
وقطع حوارهم دخول الوليد وخالد وحمود وشيماء
الوليد: حمود روح لاخوك وازعجه وخليك مني انا
شيماء: ايوة غلط واستعجل وبعدين تعال عصب علينا
الوليد: شيماااء
الهيثم: اصص بسم الله ايش صار فيكم انتم
سارا بابتسامه: اشوف الناس نسوني
الكل تصنم مصدومين مو مصدقين
الهيثم: ايش فيكم سكتوا وين لسناتكم
شيماء وتبكي: صدق صدق الي اشوفه
سارا تهز راسها وماحست الا بشيماء تنط فيها تسلم عليها منسية وجود خالد والي جابوه مو مصدقه الي تشوفه والفرحة نستها كل شيء
شيماء: واخيرا الف الحمدلله على السلامة اهئ اهئ هههههه اهئ وحشتينا والله اهئ لاتعيدينها والله نحن بدونش مانسوا يالبقرة اهئ هههههههههه
الهيثم: ههههههههه بعدي بعدي لاتذبحينها
خالد ويقرب عشان يسلم علها: ممكن يابنت العم توسعين لنا
وماشاف الا اخوه ناط على سارا من الفرحة ويضمها لدرجة انها اختنقت
سارا: كح كح فدس حمود حبيبي
محمد: احيرا دمتي ماتسبعين نوم
الكل: هههههههههههههههه
خالد وقرب وبعد اخوه وشيماء بعدت من زمان من بعد كلامه : الحمدلله على السلامة ياعمري خوفتينا تو الحين رجعت الروح لنا يالغلا
سارا: فديتكم
الهيثم: لاكذا انا اغااار
الوليد: بعد انت وياه خلوني اسلم على الاميرة النائمة
سارا: هههههههه لودي
وليد: ياعمر لودي انتي كيفك تحسين بايش شيء يعورك
سارا: لا الحمدلله بس اريد اقوم واحس رجولي ثقال
الهيثم: لانك من شهريم مو محركاتهم يبغالك شوي شوي عليهم
سارا : والله للحين مو مصدقتكم زوقالت بعصبية: اصلا انتم ماقلتوا ايش صار لي وايش فيني اني ومتى رجعنا من اااااي
الهيثم: بسم الله اهدي مو زين الانفعال لش اهدي وكل شيء بتعرفينه
خالد والوليد وشيماء طالعوا بالهيثم يعني اهي للحين موعارفة شيء وانها سقطت هز راسه بلا
سارا وتغمض عيونها لانها تعبت
محمد: تارا لاتنامين
خاد: اشش حمودي خليها تنام شوي لانها تعبانة
محمد: ومتى بدوم
خالد بابتسامة : بعد شوي
وسمعوا دق على الباب قامت شيماء تشوف مين وكانت ريم وريماس ومعاهم حسام الي قال منتظرهم برا
دخلوا وسلموا
شيماء: اقول هيثم اطلع سلم على حسام خالهم وخذ الشباب معك
الهيثم: لا حسام عندنا ان شالله الحين قايمين .
قام واخذ معه خالد والوليد الي مستحي ومتندم على الحركة السريعة الي سواها
الهيثم رجع بس دخل راسه: ها هالله الله فيها لاتخلوها تتفاعل يالله سلام
ريم: ايش فيه اخوش مروق ويخربط من كثر حبه لها الله يقومها
سارا وهي مغمضة: امين ياارب
ريم وريماس طالعوا ببعض وطالعوا بشيماء يعني هو صح نحن سمعناها شيماء هزت لهم راسها بابتسامة وصارخوا الثنتين بفرحة وراحوا يسلمون عليها

برا الغرفة
الهيثم: ياحي الله بحسووم وينك يارجال ماتنشاف
حسام يبتسم: والله موجود انت الي ماتقابل الاحد بس والله معذور
الهيثم: اكيد تذكر وليد خالي وخالد ولد عمي
حسام يطالع بوليد : كيفكم شباب وهو يبتسم لوليد
الوليد سلم عليه ومعصب منه ومفتشل
خالد: ياهلا والله انت الواحد ينسي شكلك من سنة لسنة نشوفك
حسام: هههههههههههه اما انت محد ينسي شكلك
خالد بثقة: اكيد اكيد
الهيثم: صدق نفسه الحين
حسام: وانت الوليد اخبارك
الوليد: الحمدلله تمام
حسام يبتسم بتنغيزات
ولما سمعوا صوت البنات يعلي
الهيثم: بيجننوا بزوجتي هذولا والله مو بايعها بعد ماقامت ودق الباب ودخل : اصص ولا اطردكم زعجتوا المريضة خلوها ترتاح يالله
شيماء: هيثم كأنك صدقت الدور
ابتسمت سارا: حبيبي خلاص هي مستشفى وماتريد اقابل احد والله اهرب
الهيثم: لالالا خلاص ارتاحي وسولفوا
شوي الا وجاء ابوخالد واخوانه وحريمهم وابوليث وكل العايلة بعد مابشرهم زياد

دمعة قلق
01-07-2011, 03:48 PM
باقي العمة الي تاخرت شوي لانهم للحين ببيت عم عيالها اخو ابو فراس ومايدرون بشيء للحين
منال: لمووس وين سرحانة
لميس تتنهد: ولاشيء انتي الي ساكتة
منال: انا الي ساكتة انا لي ساعة اكلمك وانتي سرحانة
لميس: ولاشيء
رهف: تعالوا نطلع للحوش شوي
منال: والله فكرة حلوة بس انتظروا اعتقد محمد بعد شوي بيدخل يسلم
لميس ويرجف جسمها: لالا تعالوا الحين نطلع احسن
رهف: هههههههه البنت استحت
منال: هههههههه لميس كثري منها بس ههههههههه
لميس طالعتها نظرة عتب وندم وحزن والم نظرة تحكي الكثير قامت وطلعت برا بسرعة
منال بحزن: ماقصدي والله
رهف: خمس دقايق ولحقها وكلميها وبعدين بلحقكن وحصل خير ماصار شيء
منال: ان شالله

طلعت لميس للحوش وهي من داخل نار تحس مافي لندمها غفران مافي للي سواته تكفير تحس نار بقلبها ندمها والاحساس بالذنب كل يوم يقتلها حست بحركة وراها طالعت شافت محمد اسودت الدنيا واهي تشوفه يحاول يمشي ويقرب لعندها ماتريد تكلمه تحس نفسها صغيرة عنده يعرف كل سواياها
محمد: منال احد هنا
لميس: فكرت تقوم وتتخبأ منه بس ماحست الا وهو واقف جنبها
محمد: مين هنا ماتتكلم
لميس بتردد: اا انا
محمد: مين
لميس: لمـ ـيـس
محمد: ياهلا بنت العم مابتتحمدي لي بالسلامة
لميس: الحمدلله على سلامتك وجعل ربي يرجع لك بصرك
محمد بابتسامة :امين تدرين زين لاقيتك عشان اكلمك لوحدنا بدون أي ضغوطات
لميس وتبلع ريقها: تفضل بس بسرعة اخاف احد يشوفنا
محمد: لميس انتي موافقة علي وانا كذا
لميس سكتت فاجأها سؤاله
محمد: ردي
لميس: جوابي للحين انا عليه
محمد: لميس انتي راضية فيني لاني عرفت الي سويتيه نحن خطوبتنا كانت عناد بالاول وانتي رافضة كنتي ايش الي غيرك
لميس: انا كلي تغيرت يامحمد كل تفكيري تغير انا صحيت من غيبوبة ظلام
محمد: يعني موافقتش مالها أي دخل باي شيء سويتيه
لميس: لا واخذت نفس: محمد اذا انت مو شايفني مناسبة لك قول من الحين عادي والله لو انسحبت لاتقول انت وانت انت مافيك شيء
محمد انصدم على باله انها عارفه " على فكرة محد يدري عنه الا سالم اخوه وناحمد ونحن بس "
ا لميس وتكمل بحزن: انت موناقص انت ماسويت الي انا سويته انت كامل يامحمد والكمال لله محمد انا الي ما اناسبك انا انسانة ما يناسبني الا تنكيسة راسي ونزلت راسها وصارت تبكي بقوة محمد شفت ايش سويت انا عرفت بنتايج فعايلي اريد الله يغفر لي اريد سارا تاسمحني اريدك انت تسامحني اريد رهف امي ابوي الكل يسامحني وغطت وجهها وصارت تبكي
نزل لمستواها وبعد ايدها ورفع راسها باصابعه وتامل عيونها وهي سرحت بعيونه
محمد بهدوء: هذا المكتوب والمقدر ولاتبكين دموعك غاليه كفاية وان شالله ربي بيغفر لك واذا الله يغفر الذنوب ماتريدينا نحن نسامحك
لميس: بس انا
محمد يسكتها: لا انت ولا انت يالله قومي وروحي عند الشعب
لميس هزت راسها بالموافقة شوي الا وتستوعب شيء فتحت عيونها وطالعاته كان قد وقف
محمد: ههههههههههههه يس رجعلي بصري الحمدلله
لميس شهقت بفرح : مبروووووووووووووووووووووك
محمد: ههههههههه لهدرجة كنتي خايفة تتزوجين اعمى
لميس: لااا بس واستحت من تسرعها وركضت لداخل وشافت منال تنتظرها عند البوابة الي لما كانت بتطلع تذكرت طلب محمد اذا لميس انفردت لوحدها تخبره وهذي اهي خبراته .
قرصتها منال وضحكوا الثنتين ولما دخلوا سمعت امها تكلم بالفون وتبارك وفرحانة سكرت من هنا وبشرتهم بقومة سارا وبسرعة توجهوا للمستشفى بفرحة
ومحمد راح لاحمد الي كان موجود وماعرف الي صار

دمعة قلق
01-07-2011, 03:48 PM
الكل مجتمع ومسوين ربشة وسوالف وضحك وتعليقات
ابوخالد: بهالمناسبة اول ماتطلعين لك عزيمة اعزم صلالة كلها
سارا: ههههههههه تسلم يبه
زياد: صلالة كلها لنا الله عزمتوا عيال عمكم بس
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو الهيثم: وبعد عزيمته عزيمتي كم سارا عندنا نحن
ابوجهاد: وانا عمها وبعدكم
خالد: بس بس ونحن مسويلها وحدة بعدكم بس الحساب جماعة على ابوي وعمامي
ابوخالد: وتكون انتم مسويناها
خالد: ايش نسوي دامنا ناخذ مصروفنا منكم
الكل: هههههههههههههههههههه
سارا: الا وين امي ليش ماجت معكم ولا فيها شيء ها
الكل طالع ببعض بصدمة

دمعة قلق
01-07-2011, 03:49 PM
هشام خلاصكفاية الي تسويه بعمرك
هشام: انا انا السبب انا ياعمر انا السبب انا الي ضيعت صديق عمري انا الي تعرضت بعرض الناس وتسببت بعذاب انسانة كنت معجب فيها تسببت بعذابها عذبت مازن وشككته ليش ماكنت اسمع نصايحكم من زمان ليش خليت بنت عمتهم الكلبة تضحك علي ليش ليش
عمر: استغفر ربك ياهشام مايفيد هالكلام كله الحين المهم نحن عيال اليوم ولازم ننسى الي سوينا ونتوب لله هو الغفور الرحيم وادعي للبنت تقوم بالسلامة وخلينا نسافر ناخذ لنا عمره أيش رايك
هشام: ايوة عمرة صح عمرة محتاج لمثل هالسفرة
عمر: خلاص بحجز لنا بكرا ان شالله
هشام : ان شالله تسلم عمر انت اخو ماجاباته امي ولا ابوي والله بدونك معرف ايش اسوي
عمر: ولو مابينا هالكلام بس احسن وانت ساكت يالله انطم
هشام: هههههه ان شالله

دمعة قلق
01-07-2011, 03:50 PM
نورة كيف صحتها ؟
نورة: الحمدلله مثل ما اهي ماشي جديد بفكر اتصل بشيماء عشان نروح نزورها دامنا جالسين اسبوع هنا توديني جسوم
جاسم: اوديش واسلم على الشباب اذا كانوا موجودين يالله بسرعة انا بقول لاحمد وانتي قولي لاختك وبنات خالتك
نورة: تمام ان شالله الحين اقولهم واتصل على شيماء واشوفهم وين
جاسم : اوكي وواذا قامت عنودة بخليها تجي عندك تلبسيها اوكي
نورة: اوكي تمام كم عنودة عندنا
جاسم: وحدة وياويلك ماتدلعيها
نورة: ههههههههههه ان شالله والله هريتها وبتخربها بدلعك
جاسم: ماعليش منها خليش بنفسك
نورة: لنا الله وراحت بسرعة لنات خالتها تقولهم وتتصل بشيماء الي قالت لها ان سارا قامت وان الكل عندها وفرحت كثير هذا اول يوم من جوء عشام يزوروا سارا ويواسون اهلها وبنفس الوقت يثبتون لاحمد بشكل رسمي ويحددون موعد لعرسه وهذا احلى خبر بلغت الكل وقال جاسم الزيارة تكون بكرا لازم لاهلها اليوم الانفراد بهاليوم والكل ايده بهذ الاقتراح

دمعة قلق
01-07-2011, 03:51 PM
: ملااااااااااااااك ملاااااااااااااااااك
ملاك: خير خير ايش صار احمد الله يهديك فجرت البيت
احمد: يالله بشارتك
ملاك: على ايش ياحسرة انت وجهك
احمد: افاااا وهذا انا الي قلت ببشرك باحلى بشارة
ملاك: لك على قد بشارتك
احمد بابتسامة كبيرة: سارا قامت
ملاك:...............
احمد: ملاكوه اقولك سااااارا قااااااااااااااااااااااااااامت
ملاك: كذا احلف
احمد: هههههههههه والله قامت والله توني كنت عند محمد وكان فراس موجود لما بلغوه اهله ان سارا قامت وراحوا للمستشفى يزرورنها وما حس الا ملاك ناطه فيه وتبوسه من الفرحة
ملاك: لاك احلى بشارة والله والله تستاهل احبك حمود احبك موووت والله
احمد: ههههههههههههه مو للله
ام احمد طلعت على اصواتهم: خير خير ايش صار
ملاك وتروح تضم امها وهي تبكي: يمه سارا قامت سارا فامت يمه
ام احمد بفرح: الحمدلله الحمدلله يااارب ماخيب رجانا الحمدلله
ملاك: يمه اريد اروح اريد اروح
ام احمد: لا اليوم بس كلميها بكرا نروح لها اليم اكيد الكل عندها عيب
ملاك:والله حرام اشتقتلها:
احمد: اصبري لبكرا ومن الصبح اوديش
ملاك: فديتك والله خلاص بنام من الحين وطارت لغرفتها
ام احمد واحمد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:25 PM
(الجــــــــــــ الثــامــن والثلاثون ـــــــــــزء)

< الفصل الاول >


الكل رجع للبيت بعد ماتطمنوا على سارا الي نامت على نهاية تواجدهم مابقى الا خالد وزياد واكيد الهيثم الي خلاهم لوحدهم وراح يشوف المرضى وبيرجع
خالد: زياد انت حسيت بالي حسيته
زياد: تقصد انها
خالد: ايوة
زياد يهز راسه
خالد: لازم نكلم الهيثم والدكتور ونعرف السالفة هو محد دخل عليها بعد الفحوصات صح
زياد: صح لان الفحوصات تعبتها وانت تعرف اختك وعنادها وخفنا لاتتفاعل فالهيثم كشفلها وسكتت وهو بيشرف على حالتها مع الدكتور المختص
: خالد زياد وين الناس
خالد بابتسامة حنونة: صح النوم
زياد: راحوا لما نمتي بكرا الصبح بطبوا عليك لاتكتالي"لاتهتمي, ماعليكي" افتكيتي منا كل هالمدة خلاص مافي فكة الحين
سارا: هههههه كح كح ههههههه كح
خالد: بس ارتاحي واهدي انتي اهم شيء راحتك
سارا: تيب اقول هههه شفتوا حماس عمتي وكيف بكت ولميس بنتها تصدقون ماتوقعت اني غالية عندهم لهدرجة هم بالذات خاصة لموس
خالد: الكل يحبك بس لكل واحد طريقة وامكن اهي حست كيف كانت قاسية عليك شوي
زياد: ويمكن حاسين بالذنب لشيء سوه او خايفين من نتايج افعالهم من الحقد والغيرة
سارا: اممم مدري تيب المهم ماقلتولي للحين انا ليش هنا ايش صار تعبت من هالسؤال ومحد يرد علي ووين امي ليش ماجت فيها شيء اهي طمنوني قلبي مو مرتاح من اشكالكم
خالد: سارا انتي الحين نامي وارتاحي
سارا: ماااريد انام ولا ارتاح انا مافيني شيء ويـــــــــن امي ليش ماجت ها ليش كل ما اسأل محد يجاوبني واشكالكم تتغير هاا وينها زيود قولي وينها الله يخليكم جاوبوني امي لايمكن تخليني وماتجي تزورني والكل جاء
زياد: ياحبيبتي انتي اهدي الحين ومحد فيه شيء
سارا: خلاص اريد اطلع من هنا طلعوني طلعوني انا مافيني شيء مــــ ـــ ـــافـ ــيـ ـني شـ ـيء زيـ ـاد خلوود لا لا لاطـالـ ــعونـ وصارت تتنفس بقوة
خالد: سارا سارا اهدي اهدي زياد روح شوف الدكتور وشوف اخووك بسرعة
زياد ركض ينادي على احد وخالد يكبس جهاز ينادي على الممرضة
جت الممرضة مع الهيثم الي جلس يهدي فيها وعطاها ابرة مهدئة بصعوبه ونامت
الهيثم: ايش صار
خالد: نحن الي بنسألك سارا ايش فيها نحن يالله للحين موقايلن لها الي صار وانها مسقطة ولدها الي ماتدري عنه بس الي اريد اعرفه اهي ماتتذكر الي صار وكل شوي تسأل عن امي الله يرحمها هيثم اختي صار لعقلها شيء
زياد: هيثم طمنا الله يخليك
الهيثم: للحين عندنا شك محتاج اسألها كم سؤال ونتأكد
زياد: شك بأيش؟
الهيثم: انا قلت لعمي ولابوي انه شكنا ان سارا ذاكرتها متوقفة عند فترة زمنية معينة مدري متى بس الي احس فيه انه قبل لاحبوبتي الله يرحمها تموت عشان كذا تسأل عنها وهذا الشيء بسبب رفض عقلها الباطني للاحداث الي صارت بهذي الفترة الزمنية ولانها ماعدتها نفسيا كانت كابته داخليا فهمتوا
خالد: يعني الحين في اشياء ماتتذكرها طيب اهي كل شوي تسال وتعصب وهذا الي صار الحين اخاف لو نقولها عن امي وعن تسقيطها بتتعب اكثر
الهيثم بحزن: الانفعال خطر لها قلبها مايستحمل أي انفعال واخذ نفس سارا محتاجة لعملية بـ بالقلب
خالد وزياد: ايــش
الهيثم: انا رسلت اوراقها لدكتور بالمانيا اعرفه وبكرا بيرد علي بكل التفاصيل المحتاجينها ومتى يريد العملية
خالد بهمس حزين: ابوي عرف
الهيثم: ايوة قبل لايطلع مر علي اهو وابوي وعمي وخبرتهم بكل شيء عمي قال لازم نبلغها بكل شيء سارا عاقل وبتتفهم بعقلانيه والي كاتبه ربي هوبيصير
زياد: عاقل وعاقل والعاقل ماله قلب هذا اهو تعب من العقل صح تقولوا انها طايشة بحركاتها وطفلة بس بأي مشكلة تقولوا اهي عاقل كانت عاقل بالاشياء والمواضيع الجدية منها زواجها قالوا لها انتي عاقل والزواج حل تزوجت على الي اهي فيه وهذا النتيجة على ان الدكاترة قالوا لازم نعرضها لدكتور نفسي لازم تعدي نفسيا وجسميا الي صار قالوا سارا عاقل مومجنونة سارا ظاهريا كانت تبين انها قوية وانها عدت كل ازمة عشانا عشان لاتكون حمل ثقيل بس لا سارا كانت تتظاهر وتسكت والدليل الحال الي وصلتوه انتم والي اهي فيه
خالد جالس منزل راسه وايدينه على راسه
الهيثم مومستوعب شي: زياد ايش تقصد مافهمت؟
زياد: هيثم تعرف ليش سارا كانت تنفر منك ليش تحسها مرات موطبيعية ليش تعرضت للانهيار اكثر من مرة ليش تعبها زايد ليش سارا ماكملت دراستها يالهيثم سارا تعرضت لمحاولة اعتداء
الهيثم بصدمة:ايش انت مجنون خالد ليش ساكت تكلم
خالد طالعه نظرة كسيرة تأكد كلام زياد وهز راسه
زياد: ايش يقول هذا هو الواقع هيثم هذا سبب نفور سارا منك لانها ماعدت صدمتها اهي ماكانت تنفر منك لشخصك لا لان هذا موبيدها سارا ببداية الحادثه ماتطيق احد تخاف من كل رجال وياويله الي يقرب منها والكوابيس ماتخليها لدرجة صار عندها أرق وتنام بالمنومات والمهدئات
خالد:ليش ماسألتها عن السبب ما استغربت سارا باول الحادثة كانت انطوائية شوي ويالله حاولنا معها حتى تأقلمت شوي وارتاحت وسفرناها لعندكم بس في اشياء ماعدتها انت اكيد لاحظت ماسألتها حتى لما تسألنا شيء ماكنت تصر بسؤالك وكنا بسهولة نتوهك وهذا مومنا من ابوي وعمي طالبين مانقولك لان سارا مافيها شي خاصة ان المعتدي ما أغت بلع ريقه ما أغتصبها الحمدلله
الهيثم مصدوم كان رايح جاي من القهر: كل هذا وأنا مدري تعرفون وين وصلنا هالشيء ااااه الله يسامحكم الله يسامحكم
زياد: انا وخالد بعد مارجعتوا من شهر العسل اقتنعنا انه كان تفكيرهم صح وانت لاشكيت ولاسألت ولا اهي ومشكلتكم توقعتها من طيشك مومن مشكلة على بالنا قد انحلت وانتهت وجت عليها امور ومن بينها غيرة وحقد بعض الناس
الهيثم:مين الحقير الي تجرأ وحاول يعتدي عليها
خالد:ماعرفناه للحين وسارا ماتتذكر شكله بس تتعب من الذكرى فخلينا الموضوع على الشرطة والكلية
الهيثم: اخ لو امسكه والله مايفلت من ايدي ومو منتظرهم يطلعوه انا بطلعه
زياد:لاتسوي شي لوحدك بعدين نحن متصلين معهم واحمد يقول انهم شبه مراقبين واحد بس تعرف ظروف احمد وظروفنا الاخيرة
الهيثم:أحمد عارف وأنا لا احمد دايم عارف كل شيء عنها وانا لا
خالد: هيثم احمد نعتبره واحد منا وسارا مثل ملاك اخته وهو بيحافظ على سرية الموضوع وبيبحث عن الحقير احسن لاتنسى وظيفته
زياد:اذا بيدك شي وريني شطارتك ببعض الناس ولا خليهم علي
الهيثم بهدوء:ممكن تخلونا لوحدنا
زياد: ان شالله
طلعوا وخلوه لوحده زياد شايل هم اخوه واخته موجعين قلبه بحاله وخالد يتمنى يعرف الحقير ويذبحه ذبح شايل هم اخته وولد عمه
زياد:تعتقد بتعديها
خالد بحزن ان شالله الله كريم
الهيثم بعد ماطلعوا يحس الدنيا ضيقة مخنوق مر بخيالة لحظات سارا الي نصها مايفهمها والي يشك والي يستغرب منها والحين كل شيء وضح وربط كل شيء ببعضه ووضحة الصورة لوكان عارف بكل شي من اول كان اشياء كثير تغيرت هو مايقول انه مو غلطان ويحط كل شيء بالمشكله بس كل شيء اختلط وكبرت المشاكل وهو لو يدري كان راعى سارا تاملها بحزن ومسح على رأسها بحب : اااه ياقلبو ياكل دنيتي انتي كم ظلمتك انا وظلمتك الدنيا زاد ضيقه وقام بسرعة وطلع برا

دمعة قلق
01-07-2011, 09:26 PM
: منال قامت والله قامت والحمدلله بخير وشكلها مرتاح وموزعلان من احد لا وعلاقتها مع الهيثم زينة يعني مازعلوا من بعض ماكانوا متزاعلين يعني هشام ماسوا لهم شيء ما أثر عليهم الحمدلله الحمدلله
منال: هههههههه دووم يارب الفرحة من زمان ماشفتك كذا
لميس: والله مرتاحة وفرحانة انها رجعت بالسلامة وانها بخير وربي يعوضها بالي راح ويعطيها الصحة والعافية ويوفقها
منال بفرح: الحمدلله الحمدلله يااارب فرحتيني والله يهدينا يااارب اللحمدلله على كل حال
لميس : الحمدلله بس
منال: بس ايش
لميس: احس بقلبي ضيق اريد اقولها بكل شيء اريد اسمع مسامحتك من لسانها وقتها برتاااح وبيرتاح ضميري
منال: ان شالله يرتاح بس لاتقولي لها الحين حتى تطلع من المستشفى وتطمنين عليها
لميس: ان شالله تدرين اليوم زياد كان يطالعني نظرات مافهمتها بس ما ارتحت لها
منال باستغراب: كيف
لميس: احسه مستهزأ فيني لما كنت ببكي وفرحانة حسيته يعرف شيء مدري مدري بس ما ارتحت
منال: تعوذي من ابليس وشيلي هالافكار ما اظن يعرف شيء خلي الوسواس وتعوذي من ابليس
لميس: ان شالله ياارب وأعوذ بالله منك يا ابليس
منال: بكرا تعالي عندنا نتفق ايش نسوي لعزيمة محمد تعرفين بتكون كبيرة بسلامته
لميس: معرف بس ما اظن تعالي انتي من زمان ماجيتي وبعدين انا مقدر اجي عندكم كل شوي عيب
منال: هههههههههههههههههه ياحلو العيب بس مقدر على الي يعرفون العيب
لميس: مااااااااااااالت عليش
منال: هههههههههههههههههههههههه لحظة لميس "وتكلم الي عندها" خير سلوم ايش تريد
سالم: سلوم بعينش يالي ماتستحين انتي وجهك الي تقولي داعمته شاحنة
منال فاتحة عيونها وساكتة
لميس الي سمعهت كلامه ماتت ضحك : ههههههههههههه ماكذب يسلم راسه سلوم
منال تكلمها: بخبر محمد عليش " وتكلم سالم" وانت هي ايش صار خير
سالم: وين اهل البيت
منال: امي راحت عند خالتي فاطمة وابوي طالع رحلة مع اصحابه ومحمد جاله احمد وطلعوا وانت توك جيت وانا اكلم لميس بي خلصنا
سالم بتوتر: قولي قسم
منال: قسم ههههههههه سالم ايش فيك في شيء صار ولا وراك شيء شكلك موطبيعي
سالم: امممم سكري من لميس
منال: لاياشيخ داخل علي كذا وسكري من لميس وبعدين بتطلع وبتخليني
سالم: اف اصلا انا الغلطان الي كنت بكلمك باي وطلع معصب
منال وترجع للميس: ههههههههههه قسم بالله مضيع عقله هذا
لميس: ايش فيه
منال: معرف بس شكله وراه شيء شكله مسوي مصيبه من مصايبه
لميس: وهذا مايعقل هههههههههه
منال: يعني فراس اخوش الي عقل
لميس: ههههههههههه هذا خلاص غسلنا اييدنا منه واولنا رودي هههههههههههههههه
منال: هههههههه هذول من زمان توم جيري للحين على حالهم
لميس: واكثر اقول انا بسكر الحين امي تناديني
منال: اوكي تشاو
لميس: تشاو

دمعة قلق
01-07-2011, 09:26 PM
محمد ياهووو وين رحت
محمد: معك معك وين باروح يعني
احمد: مدري عنك اقولك بالقضية وانت عقلك مو معي بالمرة
محمد: انت مو تقول بنراقبهم اسبوع وبنشوف وين تخطيطاتهم بتروح ايش تريدني اقول
احمد: اقول محيميد ايش فيك
محمد: انت عارف ان زوجة الهيثم قامت بالسلامة
احمد: الحمدلله والشكر مو كأني كنت عندكم لما فراس امه قالت له وقال لنا
محمد: بغيت اسألك الهيثم ماسألك عن شيء ولاجاب
احمد: الهيثم يعرف بكل شيء
محمد: عااااارف
احمد: ايوة وهشام قاله عن بنت عمك
محمد: يعني عرف كل السالفة
احمد: ايوة كل السالفة وهو طالب مني اجابله معلومات عن هشام وقلتله انه مسافر
محمد: وين مسافر
احمد: راح يعتمر ويتوب لربه
محمد: الله يهدي الكل والله اني اريد اعتمر واشكر ربي على النعمة الي رجعها لي
احمد: انزين ايش رايك برمضان نروح
محمد: والله جبتها بس تعال انت متى تتزوج
احمد: عادني مو الحين احس اني مو مستقر ذاتيا
محمد: لمتى
احمد: لاتنسى ان اخوها الله يرحمه ماكمل السنة للحين
محمد: الله كريم
احمد: امين قوم قوم نتعشى وبعدها نروح لشباب
محمد: اوكي مدري سلوم من اول يتصل وانا توني انتبه مخليه صامت
احمد: خير ان شالله اتصل عليه وشوفه ايش فيه
محمد: ان شالله ياحميدون
احمد: هههه وانا اقول ليش سكت
محمد:كنت مشغول البال ولاكان علمتك مين محيمد
احمد:ههه ان شالله مرة ثانية

دمعة قلق
01-07-2011, 09:27 PM
رودينا رودينا يالسقعة يا ام عقل مسكر يام لسانين
رودينا بعصبيه: خــــــــــــــــــــــــير ريانوه بعد عني
ريان: خير الاخت معصبه
رودينا: انتي شايفني متحمسة مع الفلم وانت مثل الذبابة المزعجة روووووح عني بعدين تعال انت وازعاجك
ريان: قومي شوفي ريناد تبكي من اول وامي نايمة وانتي من جيتي من المستشفى وانتي على التلفزيون روحي لاختك
رودينا: ماناقصني الا هذي رووح رووح
ريان: ماتستحين انتي امي تعبانة ويالله نامت والبنت بتبكي ساعدي امي والفلم مو قد شفتيه اكثر من مرة
رودينا: لاماشفته روح الحين بعد شوي بعد شوي يكون خلص روح انت سكتها ولاعطيها لأياد
ريان: اياد عنده فراس بيلعبون بلستيشن
رودينا بخبث ابتسمت: خلاص عطيها فراس الله يخليك خليها تجننه شوي وانت وأياد طلعوا بسرعة من عنده وبنحط كميرة الفيديو نشوفه ايش بيسوي ههههه ارجوك وافق
ريان: بسم الله منش بثانية نست الفلم وبدت بالتخطيط على المسكين
رودينا: اصلا قد شفته ثلاث مرات وانت عارف ومالمسكين غيري
ريان: قد قلتلك يالكذابة وتقول مسكينة يويو
رودينا: الحين بتسوي الي قلتلك عليه ولا لا
ريان بابتسامة: افاا عليك بس
رودينا: يابعدي والله فديتك
ريان: مو لله بس ها بشرط
رودينا بتأفف: ايش
ريان: تعزميني وتسويلي الي اريده بالمطبخ
رودينا: تامر امر " وبقلبها باحلامك "
ريان : يالله روحي جابيها
رودينا: ثواني
راحت بسرعة لغرفة امها وهي فرحانة شافت ريناد الي بتناغي وتسولف شالتها بسرعة ونزلت تعطيها لريان الي اتصل بأياد يطلع وعطاه الكميرا يحطها بدون لاينتبه فراس وطلع رودينا عطت ريان ريناد ودخل فيها لفراس
فراس: هههههههههههههههه مولايق عليك يالبيبي ستر
ريان: ههههههه شفت ايش صار بس ها بتساعدني يابرذر بيبي ستر
فراس: لالالا هههههههه مشكور ما افهم بهالامور
ريان : شلها شوي بس بروح اقول لشغالة تجاب شيء ناكله ماجعت
فراس: لاعادي تبت اكل عندكم
ريان: ههههههههههه لو حلفت ماصدقك خاصة من الي بالي بالك
فراس: ههههههههههههه تعال شل هذي بكسرها شكلي معرف للاطفال
ريان: اليوم انت مختار لهل المهمة ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس مافهم قصده: ايش تقصد تعال ما اريد اكل شيء سكت هذي
ريناد ماسكتت طول الوقت تبكي وتصارخ هبلت بفراس الي وقف بيدخلها للبيت بس الباب قفلوه عليه وصار يسب بريان واياد ويحاول يسكت ونانات ريناد ومو منتبه للكميرا الي تصور
فراس: بس بس حبيبتي بس بس عسى حنجورش مو لاحد غريب لام لسانين رودينوه شوي سكت وفكر والله شكله هالحركة من تحت راسها ياويلهم خوانك مني ياويلهم سكتي بس بس حبيبتي سكتي سكتي بس

أياد: واله فراس مايعديها بالساهل علينا
رودينا: هههههههههههههههههههههه تستاهلون احد يغدر بصاحبهم ونعم الاصحاب
ريان: شوف النذلة قلبتها علينا
رودينا: والله فراس صديقكم مو صديقي وانتم الانذال ههههههههه
اياد: تعال تعال نروح لفراس قبل مايذبحنا
ريان: هههههههه ان شالله وانتي يالنذلة حسابك بعدين باي
رودينا: هههههههههههههه "شوي تذكرت الكميرة مابيخلوها تشوفه" رياااااااااااااان انت وافقت على الشروط والشروط ماتتنفقذ الا على نهاية الاتفاق
اياد: ايش شرطك
ريان: بتعرف بعدين لاني بقلبها عليها هههههههههههههههه
دخلوا على فراس وشافوه يلعب ويضحك مع ريناد الي شوي وبتنام بحضنه
ريان واياد: ههههههههههههههههههههه
فراس: نعل ابليسكم وين اختفيتوا والله جننتني اعترفوا فكرت اختكم هذي صح والله لاردها لكم
ريان: هههههههههههه لحظة لحظة صلي على النبي بالاول واسمع
ايادوفراس: عليه الصلات والسلام
ريان : اياد ججاب الكميرا
فراس مبقق عيونه: وكميرا والله ما استحيتوا لا وفي وجهي وينها ها
ريان: انت ماتعرف تسكت شوي اسمع شوف انت بهالفيديو بترضي غرور اختي خليها تشوف انك حنون وطيوب امكن تغار حتى من اختها "يريد يرقعها"
فراس يطالع فيه شوي وبذبحه: اقول لاترقع خليها تشوف الفيديو بس انا لكم
اياد: ههههههههههه لاتخاف نحن ناوين عليها بس انت خليك برا الموضوع
فراس: نعم نعم نعم
ريان: وهو الصادق نحن الحين مانعرف مشاعرك لاختي قبل كنا نمشيء بس الحين نشك فيك
اياد: فراس انت ماخليت البنات الي تكلمهم وماصرت تهتم فيهم الا لان في احد شاغلك وهذا الشيء الي صار معي لما حبيت نورة
ريان: بدت سوالف الحب ههههههههه الله يعيني على العشاق
فراس: لاتجمعني معه
ريان: عيني بعينك " ويرقص بحواجبه"
فراس ويضربه بالوسادة: مالت عليك انت واختك وقام بسرعة يطلع برا واياد وريان ميتين ضحك عليه
ريان راح وراه واياد راح يودي ريناد لرودينا وبلحقهم

دمعة قلق
01-07-2011, 09:28 PM
ملاك متى بتزوري سارا
ملاك بفرحة: بكرا ان شالله انا وامي رايحين
احمد: اوكي شوفوا الوقت وبلغوني بوصلكم
ملاك: ان شالله تامر امر
احمد: ملاك
ملاك وهي تطالع بالتلفزيون: هلا
احمد بتوتر: كيفها لمى
ملاك طالعت فيه متفاجئة "اول مرة بحياته يسأل عن خطيبته لمى لاقبل الخطبة ولابعدها سأل" : الحمدلله تمام اليوم كلمتها وبخير وهم مؤمنين بالي صار والحمدلله على كل حال "قالتها بخنقة "
احمد يمسح على شعر اخته: الله يكملك بعقلك ويثبتك ويقويك ويرزقك بالخير قولي امين
ملاك: امين
احمد:ملاك لاتخلينها كوني معها
ملاك: اكيد احمد لمى بعيوني وانا كل يوم اتصل واسال عنها
احمد: انا ما اقصد لمى
ملاك باستغراب مين انت قبل شوي كنت بتسأل عنها
احمد : خلا ص غيرنا الموضوع انا اقولك عن سارا ملاك صدقيني سارا محتاجتلك بهالوقت كثير انتي عارفة حالتها وقبل والحين ايش صار
ملاك بخوف: احمد انت عارف شيء انا ما اعرفه
احمد بهدوء وجدية: لا بس اعتقد الحين نفسيتها بتكون تعبانة اهي للحين ماتدري ايش فيها
ملاك: كيف يعني
احمد: انا اتصلت بخالد وسالته عن حالها وكذا وقالي انه للحين اهي ماتعرف عن حالتها شيء وانه
ملاك: بشك وانه
احمد: ملاك لاتشيلين ببالك وبكرا انتبهي لها وماتخلين شيء يزعلها اوكي
ملاك: ان شالله بدون لاتقول
احمد: ادري فيش يالله انا طالع انام
ملاك: تصبح على خير
احمد: وانتي من اهله
طلع لغرفته وخلاها تفكر بكلامه وشكها منه ان سارا فيها شيء واستغربت اسلوب احمد وسؤاله عن لمى وبعدين عن سارا قامت تنام عشان تسيل هالافكار وتروح بكرا بسرعة لسارا وتطمن عليها واتصلت بمنار صديقتهن تسولفها وتتفق معها على وقت الزيارة عشان اهي واختها وبنات خالتها يكونوا جاهزات بالوقت على العصر

دمعة قلق
01-07-2011, 09:28 PM
ام خالد: يارب احفظ بنتي يااارب ياكريم احفظها وثبتها وقويها على اهي فيه ياارب
بوخالد بحزن: خليش معها ماتخليها قويها كوني قوية عشانها
ام خالد وهي تبكي: الله يصبرنا ويقوينا اهي للحين ماتدري بشيء
بوخالد: لا وللحين ماقلنا لها شيء وانا قلتلك بشك الهيثم
ام خالد: ااااااااااه يااارب ياااارب "قامت تتوضأ وتصلي وتدعي لبنتها"
ابوخالد سرح بالبيت ويطالع بولده محمد الي نايم وجلس يتذكر سارا بكل مراحل حياتها نزلت منه دمعة متمردة على شموخه نزلت تعبر عن مشاعره الحزينة مسحها واستغفر ربه وهو مؤمن بقضاء الله وقدره وان شالله ربه كريم وماراح يخيب رجاهم وبتكون سارا بخير وبتعدي وبيطول بعمرها وبيشوفوا

دق دق>> تخيلوا دق الباب مدري طرق طرق خخخخ

بوخالد بصوته القوي: تفضل
دخل خالد ومعه زياد وبيان عليهم الحزن
بوخالد: دريتوا
خالد وزياد يهزون روسهم بايوا
بوخالد: كونوا قوين لها ومابغيتها تعرف بكل شيء
زياد: يبه الله يخليكم راعواها شوي لاتقولوا سارا عاقل وقوية انت عارف سارا ززين
بوخالد بحزن: ياولدي عارف بس ايش تريدني اسوي هاا
خالد: يبه شوي شوي عليها كل شوي نقولها بشيء وكلوا الموضوع علينا نحن والهيثم
بوخالد: ان شالله لكم الموضوع بس عليكم فيها قوها بقوتكم محتاجتلكم أهي الحين كثير صبروها وقوها ونحن بنكون معكم
زياد: خير يبه خير
خالد: نحن من الصبح عندها قبل الزيارة وبنشوف حالتها
بوخالد: الله يقوينا
خالد: امي وين؟
بوخالد: بالحمام " اكرمكم الله " تتوضأ عشان تصلي وتدعي لبنتها
زياد: كيف نفسيتها امي تعبت كثير
بوخالد: الحمدلله الله معانا ياولدي وان شالله كل الامور بتتحسن خلوا ايمانكم بالله كبير وكلنا حول بعض ونقوي بعضنا بعض
خالد: ان شالله يبه يالله نستأذن نحن الحين
بوخالد يهز راسه: انتبه على انفسكم ياعيالي
زياد وخالد: ان شالله يبه " سلموا عليه وطلعوا "

زياد متردد يقول لخالد بلميس ولا لا محتار وأجل القرار لبعدين

دمعة قلق
01-07-2011, 09:29 PM
ها بنات مرتاحات مع هالجوء
ريماس: وااااجد ياخال مشكور ماقصرت والله جت بوقتها مع فرحتنا تجنن
حسام: وانتي ياااريم
ريم: مشكور ماقصرت وبابتسامة ومثل ماقالت ريماس جت بوقتها
حسام: دووم ياارب الفرحة وان شالله هذي اخر الازمات
ريماس وريم: ان شالله ياارب
حسام: مو مسافرات بكرا صح
ريم: اكييد انا وشيماء قررنا نجلس اسبوع او اسبوعين وبنتصل ببنت تثبت تسجيلينا والاجازة الهيثم بيوفرها لنا
حسام: عاش الواسطات
ريماس: هههههههههههههه نعجبك هم من زمان يتمنون الهيثم يعطيهم اجازة لانه كان مغرق زوجته فيهم
ريم بحزن: مولله كأنت تأجز هذي هي تعبانة وكانت حامل
ريماس: صح بس على قول رودينا كلهم كوم واجازة شهر العسل كووم
حسام: ههههههههههههه شكل رودينا حسداتهم
ريم: لارودينا تموت فيها وقالت هالشيء مزح خاصة هي بالذات لو بغت الاجازة بطلعها منهم بالغصب ههههههههههه
حسام وهذي للحين على حركاتها ماعقلت
ريماس: رودينا مثل سارا مايتغيرون
ريم: حسام انت للحين متذكرها
حسام: ههههههههه تريديني انسي ام الازعاج وبعدين قبل 3 سنوات شايفها وما انسي حركتها لما كان معي كلب وايش سوت
ريم وريماس تذكروا وماتوا ضحك
ريم: ههههههههه الحين انت متذكر رودينا وانت ووليد ماعرفتوا بعض
حسام: انا شكيت فيه وشبهت بس اهو الي معرفني شكل كان في شيء معميه
ريم: ايش
ريماس ببراءة: الغيرة
حسام ابتسم
ريم بتوتر وارتباك: خير ايش غيرته
حسام: ههههههه تقصد غيرة العايلة يعني الرجال الي يغير على حرمة عايلته وعرضها
ريم: اهاا
حسام: هههههههههههههههههههههههههههه وانتي ليش متوترة وهم لها باذنها خاصة ان ريماس منشغلة بفونها : الي على راسه بطحة ههههههههههههههههههههههههه
ريم: خيـــــــــــــــــــر
ريماس: بسم الله ايش فيش
ريم: ولاشيء بس مو كأنه تاخرنا
ريماس: لاااااا
حسام: ههههههههه الا يالله بنلف لفة وبنرجع للبيت ونكمل سوالف هناك
ريماس: افف
حسام: ولايهمك اعوضها مرة ثانية بطلعة احلى ولاتنسون لودروا عني بنات سوسن والله بيذبحوني
ريم: ههههههههه خليهم نحن مبسوطين الحين
ريماس: هههههههههههه مالي شغل فيهم اريد تمشاية مرة ثانية لوحدنا خليني اتنذل شوي خالد مو احسن مني
ريم: هههههههههههههههههههههههههههه
حسام: وش جاب خالد الحين على بالك ها
ريم: انذل واحد بالعايلة ماتعرفه
حسام: الا اعرفه افااا عليش بس اقول افكر لو خطبت المزعجة واتزوجها ويوم العرس احط لها كلاب بالغرفة
ريماس: هههههههههههه والله تهرب منك من اول يوم بعد ماتنادي فراس يشوتهم انت وياهم ههههههههههههه
ريم : حسام ايش سالفتك اليوم على رودينا
ريماس: شكله شافها بالمستشفى
حسام: صح كيف عرفتي بالله ريماس ايش رايش اخطبها مو احسن من سهام انتي ماتحبيها من يومك تسبيها
ريماس: والله صح ياخال وربي رودينا تجنن احسن من سهاموه
ريم: ريماس عيب وانت بلاخرابيط ولعب عيال معك
حسام: ههههههه ريماس ايش فيها اختك مو طبيعة من اول
ريماس: والله مدري فيها وبعدين ريمو نحن نسولف عادي مو خال
حسام: اكيد بس شكل ريم قلبت علينا
ريم: لاقلبت ولاشيء بس سوالف من سوالف غير وبعدين بكرا ريماس تزل هالكلام عند احد وانت الناس بيخطبولك سهام عيب تقول على وحدة ثانية احسن منها حرام
حسام: ولـــــــية قلبتها وبعدين سهام للحين محد خطبها لاني للحين ماوافقت وماتجرين امكن جد اخطب رودينا مافيها شيء وبتصير زوجة خالك ايش رايش
ريماس: يااااااااااي حماس
ريم: ريماسوه هدي وانت من الثقة ان البنت بتوافق عليك
حسام بثقة: وليش ماتوافق ليكون فيني عيب ولاشيء وانا مدري
ريم: لا حشى عليك مافيك شيء ياخال والكل يتمناك ويتمنى مثلك وانا اولهم
ريماس: ما استحت البنت
حسام: ههههههههه اصص خلي اختك تكمل وتمدحني حيح للحين
ريم: حسام انت ماشالله عليك بس مدري انت جاد الحين بكلامك اذا جاد بيترتب على كلامك اشياء
ريماس: انتي تقصدين رودينا وف
ريم: ريماس هذا كلام بينا مو ص
حسام: ايش السالفة
ريم: ولاشيء
حسام: تكلموا يالله
ريماس: ولا شيء بس نحن البنات دايم نعلق ان رودينا لفراس ولد عمتي
حسا باستغراب: ليش يعني
ريم: عادي ومو بس البنات حتى الشباب مرات هالاثنين تحسهم مناسبين لبعض حتى وان كانت الحرب قايمة معاهم طول الوقت واذا كنت جدي ممكن اسأل اذا مو شيء منه ممكن تكون من نصيبك هم للحين صغار
حسام: خلاص انسوا السالفة وانا كنت بضحك معكم بس لاني اريد ابعد سهام عني
ريم: قولهم ماتريدها واحسم الموضوع وبينتهي وخليهم يختارون لك غيرها
حسام: اكييد ويالله وصلنا للبيت
نزلوا من السيارة وهم داخلين للبيت سبقتهم ريماس
خسام: ريم ايش بينش وبين الوليد
ريم متفاجئة من السؤال: هااا
حسام: سمعتيني
ريم: خير حسام جرا لعقلك شيء اليوم من اول بتخرف
حسام: لا ولاشيء بس الموقف الي صار وردت فعلش قبل شوي
ريم تقاطعه: لايروح بالك لبعيد واعتقد انت وريماس جاوبتوا لا تألف قصة
حسام: نشوف اخرتها ايش هههههههههههه بس انتي الي ماتفكري كثير اليوم ولاتشيلي بخاطرك منه معذور "باسها وتقدم عليها ودخل للبيت قبلها وخلاها تفكر بسرحان بكلامه " انتبهت على نفسها ودخلت للبيت ومشاعرها مظطربه ومتوترة

دمعة قلق
01-07-2011, 09:30 PM
: هههههههههههههههههههههههههههههه سالم من جدك انت
سالم: محمد لاتضحك علي هذا وانا قلت بقول لاخوي واشكيله
محمد: انزين اههههههههههههههههههه بس كلامك تحفة ههههههههههههه اصلا
سالم ويقوم من عند اخوه مسوي نفسه زعلان: مالت عليك من اخو هذا عشمي فيك وعلى بالي بتفزع لاخوك ياحيفك ياحيفك
محمد: هههههه لاتقلبها علي ايش تريدني اسوي يعني
سالم بتراجيديا: قولي ارشدني مو انت اخوي الكبير وقدوتي
محمد يلعب الدور: والله ياخوي انت توك صغير وحتى البنت متى ماتخرجت يكون لك الخير
سالم: يعني انت الي لميس كبيرا
محمد: خليك من لميس وشوف اني كبير وبشتغل وانت بقالك سنة وتتخرج الحمدلله متى ماتخرجت وتوظفت اخطبها
سالم: بس اخاف احد يخطبها
محمد: اذا لك نصيب فيها والله كاتبلكم لبعض بتلاقيها واذا الله ماكتبلكم لبعض فهذا خير لكم ياخوي
سالم: بس انا اريدها ما اريد غيرها وانا ولد عمها اولى من عيال خوالها او احد غريب
محمد: اقول بكرا روح كلم ابوي وشوف رايه بالموضوع وامكن يقولك بيكلم عمي ويخطبها لك
سالم: تعتقد بتوافق اهي ماتحبني
محمد: ومين قال ماتحبك
سالم: من يومها حتى ماتحب تجينا على طول عند خوالها ونحن بالمناسبات
محمد: ماتتاقلم مع منال ولميس وبنات خالها بسنها وتجلس معهم
سالم: تظن كذا
محمد: كلم ابوي وشوف رايه بالموضوع
سالم : ان شالله
محمد: هههههههههه بس من متى هالحب ههههههههههه
سالم: تصدق مدري بس كان لي ميول لها بس كنت ما اعطيه بال بس لما شفت عيال خالها ماشالله ولا واحد منهم تزوج حسيت بالخوف منهم وجت على بالي لو تروح لواحد منهم وخفت وعرفت اني احبها
محمد: ياعيني عليك ياسويلم تحب ومحد يدري عنك
سالم: سويلم بعينك هذي محد يقولها الا رهيف حبيبة قلبي
محمد: هههههههههههههههههههههههههههههههههه من الحين بدينا
سالم: ههههههههههههه وعلى طول يالله انجلع خليني انام
محمد: هي انت احترم نفسك اولا انا اخوك الكبير وثانيا انت بغرفتي وزاعجني
سالم: لااا وانا على بالي العكس السموحة ياخوي السموحة وسلم على راسه بمزح وقام يروح لغرفته

دمعة قلق
01-07-2011, 09:31 PM
اليوم الثاني الصبح بالمستشفى

هيثم: حبيبتي اتي الحين اهدي التفاعل مو زين وهذا انتي شوي شوي وبتمشين بس رجولك فاترة من النوم وعدم الحركة
سارا: تيب ضقت من هنا اريد اطلع
هيثم: سارا " وجلسها على السرير" انتي لازم تجلسين هنا شوي كم يوم
سارا بحزن: هيثم انا بموت
هيثم بعصبية: بعيد الشر عنش بلاخرابيط ويضمها بقوة : اشش ياويلك لو عدتي هالكلام
سارا وهي تبكي: هيثم انا اسفة والله اسفة اني ماحافظت عليه اسفة اني بخليك بس انا ما اريدك
هيثم: سارا اصص " حط اصبعه على شفايفها "ولاكلمة انا الي اسف انا الي مفروض اتأسف مو انتي انا الي عذبتك انا الي ماكنت استاهلك وانتي ان شالله بتكوني بخير وبنشوف عيالنا يالغلا انتي خليش قوية ولاتخليني
ضمها بقوة وهو خايف يفقدها وهو تعبان من الي يحس فيه ومن الانكسار الي يشوفه وقاهره انها تتاسف وهو الغلطان هو عارف انها ماتذكر شيء وهذا الي متعبه مايقدر يقولها ايش مسوي اهو
ماحسوا بفتح الباب ودخول زياد وخالد عليهم زياد كان بيطلع بس خال مسكه وتكلم
خالد: اسفين للمقاطعة شكل دخولنا غلط
الهيثم: ودامك عرفت انه غلط ليش ماتطلع انت وياه
زياد: والله كنت بطلع بس اهو
خالد: اصصص وقرب من اخته وجرها لصدره وسلم عليها : كيف الحلو اليوم
سارا: الحمدلله على كل حال
زياد: ليش مادة البوز والدموع ارباع ارباع ليكون عشان تطلعين
سارا : لاتسوا نفسكم مو عارفين يعني
زياد وخالد طالعوا بالهيثم الي قالهم لا
سارا: قالتلي النيرس اني وبكت
الهيثم بعصبية: أي ممرضة الي قالتلك وانا منبه عليهم
سارا وتبكي: ليش تريد تخبي علي ليش لمتى بتخبي علي ها بتخبي موضوع تسقيطي ولاقلبي الضعيف
الهيثم: مو الحين شوي شوي وبقولك انتي امس توك قايمة
خالد: الله يعوضك حبيبتي
سارا: تعتقد بعيش وربي بيعوضني
الهيثم: ان شالله حبيبتي بتسوين العملية وبتشوفين عيال عيالش ان شالله
خالد: خليش متفائلة مثلنا واملك بربك كبير
سارا: ونعم بالله بس انا ما اريد اسوي عملية اخاف
زياد كان طول الوقت متفرج وصامت من الموقف يحس قلبه متقطع عليها ويحس بعصبيه وحقد للميس الي خربت حياة سارا على ماهي خربانة حس انه مخنوق قلبه منكسر لحالها قام من سرحانه على صوتها المبحوح
سارا: زياد حبيبي ليش سرحان مو متفائل مثلهم
زياد بسرعة يروح لعندها : اكيد متفائل اصلا ما اتخيل الحياة بدونش كيف ما اتفائل وانتي كل تفئلي بالحياة يالغلا
سارا بغصة: الله كريم
زياد: سوسو لاتاخذين بخاطرك وتشيلين أي هم نحن كلنا حولك ونحبك ونقاسمك بكل همومك يالغلا
سارا: الله يخليكم لي ولايحرمني منكم
الهيثم: والحين اهم شيء راحتك واهتمي بنفسك زين وبصحتك ولاتعاندين كفاية عناد
سارا: عنادي هو الي خلاني اسـق
الهيثم: اصص هذا الي كاتبه ربي وبعدين خير ما اختاره الله لان الحمل والولادة كانت بتكون خطر على حياتش
سارا ودموعها تنزل : وين امي
خالد: بتجي مع ابوي بعد اشوي
الهيثم: يالله افطري
سارا بدلع: ماعجبني الاكل اريد بان كيك بالشوكلت
الهيثم: تامرين امر الحين اروح اجابلك اياه ولا اقول عندي ثنين واحد منهم يقوم يجابلها
خالد: انا بطلع اجاب لنا كلنا فطور وراجع
الهيثم: ماقصرت والله يابو الوليد
خالد: بس بس هدي الحين ويالله اشوفكم بعدين سي يو
الهيثم: وانا بروح اشوف كم مريض وراجع اوكي
زياد وسارا: اوكي " وطلع وخلاهم "
سارا: زيود
زياد: هلا
سارا: امم هو ايش صار بالضبط كيف يعني
زياد: حبيبتي انتي ماتذكرين شيء ماتعرفين ايش صارلك
سارا تهز راسها بلا وهي مااسكة دموعها لاتنزل بس نزلت: لالااااا
زياد: بس حبيبتي اهدي مو لازم تذكرين شيء اهم شيء انك بخير الحين
الهيثم دخل عليهم: سارا محتاجين نسويلك اشعة بعد شوي خليك مستعدة
زياد: ان شالله
سارا: ماحبها اخاف منها
زياد: بلامطفالة وخليش قدها
الهيثم: ثواني وبتخلصين ونطمن عليش اكثر اوكي
سارا : ان شالله يعني ممكن اتذكر اخر الاحداث
الهيثم: صدقيني مو محتاجة لها انتي كذا اريح
سارا : لا اريد اتذكر اريد اعرف ايش صار وغمضت عيونها تحاول تتذكر أي شيء بس ماتذكرت الا ظلام وشيء ماتحبه وصارت تصارخ وزياد يهديها والهيثم
الهيثم: سارا اهدي موصاير شيء
سارا: بعدوه عني بعدوووه
زياد: هيثم جاب مهديء بسرعة ولا بتتعب علينا اهي الحين ماتشوف الا الحادثة
الهيثم: الحين فهم سر هالحالة وبسرعة راح ينادي الممرضة واخذ منها المهدي وضرب الابرة سارا حتى هدت ونامت
الهيثم: هذا بسبب
زياد: ايوة تشوفها كذا اذا صارت بالظلام او لوحدها بمكان ضيق او صارت مع احد غريب تخاف وتتذكر كل شيء
الهيثم: الله يلعنه من سـا** وحقير و*****
زياد: الله بينتقم منه وان شالله بنعرفه قريب
الهيثم: ان شالله خليك معها وانا بروح اكمل شغلي وراجع
زياد: الله معاك

دمعة قلق
01-07-2011, 09:32 PM
عبدالعزيز يالله خلينا نروح
عبدالعزيز : ندوش حبيبتي بنروح العصر مو شايفة حالتش تعبانة ريحي الحين والعصر بنروح
ندى: لالا اريد اروح الحين
عبدالعزيز: اقول اعقلي وسمعي الكلام ومافي روحة مو مستغني انا عنك
ندى : ايش بيصير خليني اكون معها
عبدالعزيز: سارا مافيها الا الخير والكل عندها ولو عرفت عنك بتزعل منك انك جيتي واجهدتي نفسك
ندى: افف
عبدالعزيز: اتصلي فيها وكلميها وبنروح العصر وقت الزيارة
ندى: انا للحين ماقلت لاحد عن الحمل
عبدالعزيز عارف هذا الشيء محد يدري الا زياد وخالد وليث وما اعتقد احد منهم قال شيء
ندى بحزن: مقدر افرح بحملي وابين فرحتي وسارا توها بتدري بتسقيطها
عبدالعزيز يقرب لها ويضمها:سارا تحبك وبتفرح لك ولا انتي ماتعرفينها
ندى وتبكي: الا اعرفها بس اكيد داخليا بتحزن هي عرفت الي صار
عبدالعزيز: لا وامس قالولي انهم شاكين ان ذاكرتها متوقفة عند ماقبل وفاة امي الله يرحمها
ندى شهقت بقوة : من صدقك يعني ماتتذكر شيء
عبدالعزيز: لا
والحين بكلم الهيثم وبعرف كيف صحتها اليوم واذا أي تجديد صار
ندى: بسرعة كلمهم ولا والله الحين بنروح وحست بلوعة "وقامت بسرعة للحمام اكرمكم الله "
عبدالعزيز: وهذي حالتك احلمي العصر بمرك على دكتورتك وبعدها بنروح لسارا
ندى طلعت دايخة وعبدالعزيز قام يسندها: ان شالله
عبدالعزيز: ياحبي للمطيع انا فديتك
ندى : ههههههههههههههههههههه ايوا اللعب بعقلي بكلامك
عبدالعزيز: افااا انا اضحك عليش افاا وهذا رايك فيني
ندى: يويو قلبها علي الحين
عبدالعزيز: لاعلي وعليش يالله خلينا ننام شوي ونريح والعصر نروح للمستشفى
ندى: ان شالله

دمعة قلق
01-07-2011, 09:33 PM
العصر الكل موجود بالمستشفى من الحريم والرجال طلعوا يخلوا الجوء للحريم

شيماء: ياسين على ندوش هي وكرشتها الي بتكبر
ندى: ههههههههه
سارا: الله يحفظك ويحفظه لك يااارب وانشوف انتاجك انتي وعزوز ههههههههههه
ندى مرتاحة من نفسية سارا: امين ياارب هههههههه مثل اخوانك ايش فيكم على انتاجنا انا وعزوز يعني انتاجك انتي والهيثم بنشوفه كيف بيطلع
سارا: بحزن ربك كريم ان شالله يجي يوم واتشوفيه واعتقد انتاجنا احسن ههههههه
ام خالد: يمه اكليلك شيء انتي من رجعتي من الاشعة الي تعبتك ما اكلتي شيء ولا ارتحتي
سارا بابتسامة: يمة مرتاحة بوجودكم والله
ام الهيثم: عسى الراحة دووم يارب
ملاك تقرب من سارا: ياحبي لك والله مو مصدقة انك واخيرا قمتي
سارا: ههههههههه لا صدقي
نورة: ماتشوفين شر يالغلا وربي يعوضك ويقويك
سارا: امين يااارب
منار: تصدقين مانسوا شيء بدونك نحن
شيماء: مو مالين عينك يعني
ملاك: لااا
سارا: ههههه فديتكم والله
ام احمد ام ملاك: والله لو تشوفينا لما بلغنا احمد انك قمتي والله طرنا من الفرحة
ام فراس: واحمد ايش عرفه
ام احمد: من فراس اهو كان موجود بعزيمة محمد
ام فراس: ايوا صح نسيت انه صديق محمد
سارا بابتسامة: على طاري محمد كيف عروسه ان شالله بخير
لميس بابتسامة باهتة: دامك بخير انا بالف خير
سارا: دووم ياارب
كملوا سوالف وضحك والكل فرحان وواصل تعليقات وضحك " سارا كان نفسها تسال عن ام محمد بس خافت من الاجابة او مايردوا عليها مثل كل مرة فسكتت حتى تشوف اخرتها وبتعرف خاصة انها مرهقة من الاشعة الي ماكملتها بسبة خوفها ودقات قلبها الي تزايدت فالهيثم وقفها واجلها حتى لبعد العملية خاف يصير لها شيء "


الشباب كانوا برا بالكفتريا
خالد: هههههههههههه والله انك تحفة
فراس : والله عد ماله شغل فيني ياخي اذا انا بايع عمري واريد اسرع
احمد اخو ملاك: والله يبغالك مخالفة اذا بايع عمرك بيعه بعيد مو بالشارع وتسرع امكن تاخذ احد معك
فراس: ههههههههههههه وليه تكلم الشرطي
جاسم بخنقة: وهو الصادق
حمود: الواحد مايدري بالحادث مين ممكن يتأذى بسبة طيش وسرعة مالها أي مسؤلية
احمد: واول مثال حادث الهيثم الي فقد بصر محمد ولد عمك الي الحمدلله رجعله بعد ما فقدنا الامل
فراس: صح كلامكم بس انا كنت معصب من بعض الناس
ريان واياد: ههههههههههههههههههههههه
ليث: ايش سوا لك من متى يتحالفون ضدك
فراس بعصبيه: كله من تحت راس اختك الله يستر عليها غير السالفة بس غير
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
حسام كان موجود وساكت وبس يطالع بالشباب وخاصة وليد وفراس واخيرا تكلم: ايش سوت فيك
فراس: ولاشيء وانتهى الموضوع
خالد: اشك
الوليد: ياويلك لو تسوي فيها شيء
فراس: مالكم شغل والموضوع سكروه
الكل ضحك على شكله المبوز والمعصب: هههههههههههههههههههه وغيوا سالفة
الهيثم يساسر احمد: احمد ممكن شوي بمكتبي بعدين
احمد يهز راسه بالموفقة
وكملوا سوالف وضحك
جاسم: ها يالهيثم جيتنا كانت خير عليكم
الهيثم: ايوا والله وجيتكم على عيني وراسي
حمود: اهم شيء سلامة الاهل والكل فرحان برجعوها بالسلامة
الكل : الحمدلله
مروان: الحين تصدقون يبغالنا طلعة بالمزرعة والكل يجتمع فيها
الهيثم: والله فكرة
خالد: بنقولهم وحدة من العزايم تكون هنك
زياد: عزيمتك يالاخو
خالد: تم
جهاد الي جاي عندهم : شباب تعالوا نطلع شوي نتمشيء دام الحريم مطولين
الكل ايد الفكرة وطلعوا الا الهيثم الي اعتذر لاشغاله والك عذره وطلعوا وخلوه
واحمد تعذر منهم عشان يجلس مع الهيثم شوي وحسام استأذن لانه مو معهم كثير واستحى خاصة من جاسم واحمد وناصر وطلال اخوان منار الي جو معهم بس خالد لزم عليه مع جهاد الي يعرف طبع خاله

دمعة قلق
01-07-2011, 09:34 PM
احمد ممكن الكلام الي يدور بينا محد يعرفه
احمد: افا عليك يالهيثم مايحتاج لها
الهيثم: احمد ممكن الي تعرفه محد يعرفه وحاول ماتقول لاختك شيء
احمد: قصدك بالموضوع الي
الهيثم يقاطعه: ايوا
احمد: انا ماقلتلها من اول ولا بقولها ويشهد ربي اني كنت اريد احل الموضوع قبل لايوصل لك ولا يوصل لاحد وانا عارف اخلاق سارا اهي مثل اختي ملاك وتربيتهم تربية وحدة
الهيثم: هذا من طيب اصلك والله
احمد: ولو
الهيثم بتوتر: انا حبيت اسألك عن الي تعرض لسارا عرفت عنه أي معلومات
احمد ماعرف ايش يرد حس بتوتره: هو للحين مو متأكدين بس مشتبهين بواحد
الهيثم: ممكن تخليني على اطلاع اول باول
احمد: ان شالله
الهيثم: نحن ممكن نسافر مدري متى على حسب موعد سارا لعمليتها
احمد بخوف: عسى ماشر اي عمليه
الهيثم شاف الخوف باحمد بس تعوذ من ابليس: سارا محتاجة لعملية بالقلب وماريدك تقول لاحد محد يعرف من العايلة الا اخوانها وابوي وعمامي بس وعشان كذا ما اريد سارا تعرف بالموضوع اخاف تتأثر وتتعب علينا مأجل كل شيء لبعد عمليتها وقومتها بالسلامة ان شالله
احمد: الله يقومها بالسلامة ان شالله وماعليك الموضوع مو طالع مني
الهيثم: في احد غيرك يدري
احمد: محمد ولد عم عيال عمتك والي هوخطيب بنت عمتك
الهيثم بصدمة: عاارف
احمد: ايوا عارف من اول
الهيثم: كيف
احمد: السالفة قاله بالسالفة انه عرفوا وان لميس اعترفت بخطاها لمحمد وانها تريده يساعدها وكذا وبعدين قال بهدوء: هيثم لاتضرها هي خلاص تندمت ومحمد ماقصر معها
الهيثم: الله يغفر لها ويسامحها
احمد: امين
الهيثم: اخرتك عن اشغالك
احمد: لا ايش الكلام هذا نحن بالخدمة بأي وقت نحن اهل
الهيثم: تسلم والله
احمد: يالله عن اذنك
الهيثم: اذنك معك

دمعة قلق
01-07-2011, 09:35 PM
سارا بنات نفسي ببيتزا
ملاك: عادي تاكلين أي اكل
سارا: مدري بس مشتهية البيتزا
شيماء: خلاص قولي للهيثم وبيجاب لك
سارا: وانتم
منار: نحن خلاص بنرجع تاخر الوقت شوي وبيطردونا اهلك
نورة: وهي الصادقين
شيماء: ماعاش من يطردك
ريم: وانتي الصادقة نحن بنطرد معهم اصلا
الكل: هههههههههههههههههه
رهف: رودينا انتي امس ايش مسوية بفراس
رودينا: ههههههههههههههههه ولايهمكم مصورة كل شيء
سارا: يابعدي شطورة والله انتي فديتك
رودينا: ههههههههههه اعجبك
لميس: وتعجبين بعض الناس ههههههههههههههههههههههه
رودينا: مين مين بشريني عنه خليني اعيش جوء شوي
البينات: ههههههههههههههههههههه
سارا: وجوك انتي وفراس مو عايشاته
رودينا وتسوي نفسها مو فاهمة ولا مهتمة : وايش دخل فراس بالجوء انا اقصد جوء رومنسي مو اكشن وحرب ونكد
ريم: يعني الحين فراس مو اثنين بواحد اكشن ونذالة وروومنسي
رودينا: يوووووووووووه ازعجتوني بفراسووه
رهف: هي حدك كله ولا اخوي الي تموتين فيه
رودينا: مالت الا اهو
سارا: عينك بعيني
رودينا وتفتح عيونها بقوة : هاش يازينهم من عيون بس
البنات: هههههههههههههههههه
رودينا: الا بنات امس واليوم شايفتلي واحد حليوة مع الشباب
نورة: مين ليكون واحد من اخواني منار شكل الاخت بتحط عينها على خطيبك
رودينا: وععععععع مالاقيت الا اهو والله فراس احسن منه
منار وتضربها بكتفها: لاتغلطين وتعدين الحدود
رودينا: يامامي خفت ودفتها بعربجية بس جد والله الشاب حليوة
سارا: ههههههه ماعندها اسلوب
ملاك: تعلمت الاسلوب منك
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
سارا: لالا الكل علي ياحرام وينك ياهيثم تشوف الناس علي
شيماء: لايروح فيها اخوي بعدين
ملاك: والله وايام روميو ولت
سارا: لا روميو بالقلب دووم ربي لايحرمني منهم ولامنك ولامن احد يااارب
الكل : امـــين
كملوا سوالف وضحك وانضموا لهم الحريم الي كانوا جالسين بعيد عنهم عشان ياخذون راحتهم وجت ام احمد ومروان وانضمت لهم
سارا حست بتعب ومجهود وجت الممرضة تعطيها الادوية وشوي شوي سارا نامت والكل انسحب ورجعوا لبيوتهم وهم طالعين عند البوابة ظهر بوجه رودينا حسام
رودينا شهقت بقوة من الخوف
حسام :بسم الله عليش اسف
رودينا نزلت راسها
: حســـــام ليش واقف هنا وين جهاد نحن جاين وطالعت برودينا ردون ايش فيش
رودينا طالعتها بصدمة : ريمووه وجع ورجعت داخل للمستشفى
ريم:ههههههههههه ايش فيش
رودينا شوي وتبكي: كنت بدعم فيه
ريم: بمين حساام ههههههههههه
رودينا: هذا الحليوة هو حسام خالك ماغيره
ريم: يب
رودينا: يافشلتي وانتي وجهك كان لازم تقولي باسمي ياويلي عرفني
ريم: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه خبلة عادي واذا حبيتيه قوليلي عشان نخطبك له
رودينا بعجلة وهبال: اوكي موافقة ههههههه
ريم: خبلة هههههههههههه وفراس؟
رودينا:وععععععععععععع ماعرفتي الا ذا اريد خالك الحليوة
ريم: خلاص بكرا بنجي نخطبك ولا يهمك
رودينا بهبال تسوي نفسها مستحية هههههههههههههه
ريم: اعقلي ولا بنهون
رودينا: اذا السالفة فيها اعقل خلاص انا الي هونت احسلي فروس هههههههههه
ريم: والله خبلة هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:36 PM
بعد يومين
كانت سارا نايمة وكانوا خالد وزياد وعبدالعزيز والوليد وليث وجهاد موجودين بالكفتيريا وام خالد كانت توها رجعت عشان محمد وبترجع بعدين لبنتها والبنات كانوا قدر رجعوا للبيت
الشباب طايحين سوالف بالكفتيريا والهيثم معهم اكيد
جهاد: هيثم ايش فيك تدور على احد
الهيثم: ههههههههه ايوا ادور على الدكتور محمد
وليد: خير يعني تقولنا ان اصحابك دكاترة مالت
خالد: خليك منه يريد يظهر الحين
الهيثم: قلبتوا علي هههههه مافي احد يسواكم بس هذا اريد اساله عن سارا
زياد: ليش في شيء سارا فيها شيء
الهيثم يطمنه: لا الحمدلله مافيها الا العافية بس تشخيص اعتيادي
خالد: متى بتطلع
الهيثم: ان شالله قريب
: السلام عليكم
الشباب طالعوا بالدكتور الي وقف عندهم وردوا السلام
مو معرفنا يالهيثم على الي معاك
الهيثم: هلا تفضل الحمدلله على السلامة متى رجعت من السفر
الدكتور: من اسبوع بس اليوم داومت
الهيثم: اهااا حياك شباب هذا الدكتور ناصر
الشباب سلموا عليه وحيوه وجلس معهم " تذكرونه الدكتور ناصر "
عبدالعزيز: وانت ايش تخصصك
ناصر: طب نفسي
فراس الي جاي لهم: وش فيكم على الطب النفسي هذا تخصصي ان شالله
زياد: وانت من متى دخلت طب
فراس: ليش مادريت انا وريان من زمان حولنا لطب
ليث: طير انت وياه قال طب قال عز الله راحوا فيها المرضة
فراس: ايوا وانا بتخصص طب نفس عشان افهم شخصية بعض الناس
الشباب: ههههههههه
ناصر: جد بتخصص طب نفسي ومين الي تريد تفهمه
فراس: اسف ماتعرفت
ناصر: انا الدكتور ناصر تخصصي النفسي
فراس: اهاا حياك انا فراس ولد عمة الهيثم تخصصي محاسبة ههههههههههههههههه
الشباب: ايوا بين على حقيقتك
ليث: ماسمعوك بعض الناس والله يموتوا ضحك
زياد: هههههههههههههه ليث انت ماتدري لما قالوا كذا ايش قالوا لهم ههههههههه
فراس: اسكت لاتخليني الحين اقهركم واسافر وادرس طب
عبدالعزيز: لالااااا الله يخليك عارفينك نحن
ناصر: ههههههههههه شكلهم غاسلين ايدهم منك
فراس يسوي نفسه مسكين: شفت شفت يكسرون مجاديفي
الهيثم: انت وجهك نكسر مجاديفك وبعدين تعال ايش جابك انت
فراس: اريد اشوف سارا بيني وبينها كلمت راس
الهيثم: لاياشيخ انجلع على البيت
فراس: هيثم حشم قدام الناس لاتفشلني
خالد: هههههههههههههه ايش يسوي فيك انت الي ماحشمت قول موضوعك وبعدين نفكر
زياد: حرام عليكم قمتوا عليه
الهيثم: خليه يستاهل مايستحي
عبدالعزيز: فراس ايش وراك
فراس: ولاشيء ولاشيء اف منكم
ليث: اصلا غريبه جاي من غير اخواني
فراس: زعلان منهم فترة مؤقته هههههههه
الكل: هههههههههههههه
وصاروا يسولفون
ناصر شاف وحدة ممرضة مارة: هنااء
الممرضة هناء: هلا
ناصر: ممكن على طريقك كوفي
الممرضة : ان شالله
الهيثم: وانت ماتخلي حركاتك
فراس: عاااشوو والله مضبط صراحة هذا هدفنا انه ندخل طب
عبدالعزيز: صدق ماتحشم اقول اعقل ولا والله عند ابوك
فراس: هههههههه لا كله ولا الحكومة ههههههههههه
جهاد: ليث قول سوالفه لبعض الناس
فراس: ياويلك ياليث والله والله اضحك انا
الكل: ههههههههههههههههههه
ناصر: مين ليكون خطيبتك
الكل يرقع: ايوا
وفراس نفش ريشة
جابت الممرضة الكوفي وشكرها
الهيثم: ناصر اعقل عن هالحركات
ناصر: مقدر ياخي حاولت بس والله هم الي يونسوك ويلطفوا الجوء عليك بدل الشغل والنكد
الوليد: عسى تخصصك نكد
ناصر: بالعكس ممتع وانت تدرس الشخصية الي تريد وتستكشف اساريرها
عبدالعزيز: الله يوفقك
الهيثم:ويهديه ويهدينا اجمعين
الكل :امين
وكملوا سوالف وضحك
حتى استأذن الهيثم لما شاف الدكتور محمد داخل للمكتب وناصر استأذن لانه عنده مرضى والشباب طلعوا من المستشفى على انهم بيرجعون وقت ثاني

دخل الدكتور عليها وشافها نايمة تسطل مكانه من شكلها وفي نفسه" ياربي وين شايفها هذي انا موغريبة وربي ملاك"
قامت من النوم بكسل قامت وتفرك عيونها بطفولية ومو منتبها للي واقف يتاملها
ياربي تجنن هذي مريضة بأكتئاب ليش جعله فيني ولافيها ياارب ولما حس انها ببتشوفه قال:صح النوم يا امورة
سارا فتحت عيونها على وسع


: ها دكتور محمد ايش تشخيصك الاخير
الدكتور محمد: دكتور الهيثم انا انصحك تتأكد من حالتها النفسية اهي جسميا الحمدلله وشوي شوي على العلاج طبيعي بتتحرك مثل قبل وهي الحمدلله تقدر تتحرك وقلبها انت شفت الدكتور بالمانيا والحمل بعد العملية ممكن بس الخوف من نفسيتها الي ممكن تدمر كل شيء وترجع حالتها انكس من قبل صدقني بتستفيد كثير خاصة انها ممكن الحين تجيها حالة اكتئاب او أي ضغوطات نفسية من الي صار وتعبها لفقدانها جزء من ذاكرتها والمشاكل
الهيثم: خلاص انا موافق بس بكون معاها بهذا الوقت
الدكتور محمد: انا كنت واثق من هالشيء لانه ظروري وطلبت من الدكتور ناصر يمر عليها بدون ماقوله ايش فيها الا انه ممكن حالة اكتأب كلمه وشوفه عشان تكون موجود
الهيثم:مين؟ ومتى قلتله؟
الدكتور محمد:اليوم واعتقد بهالوقت بيشوفها روح شوفه بسرعة
الهيثم: انت عارف ايش بيصير لو دخل عليها ناصر لوحده ليش ماقلتلي طلع الهيثم بسرعة لغرفة سارا
الي اول ماقرب صراخ دخل على مشهد

دمعة قلق
01-07-2011, 09:37 PM
سارا واقفة على السرير وماسكة فون الغرفة وبتطرد ناصر الي يحاول يهديها ومنادي الممرضات عشان يمسكوها ويضربوها مهدئ بس وماقدروا وحدة عضتها ووحدة ضربتها باللكلينكس ووحدة ضربتها ابرة برجلها وبهذي اللحظة الي ماحسوا بالهيثم
سارا تضرب ناصر بالفون وهي تصارخ يطلع برا: اطلع اطلع يمه يبه الحقوني خالد زياد هيثم اقولك اطلع ياكلب
الهيثم قرب :ســـارا
سارا اول ماشافاته صرخت :هـــــــــــــــــيـثم ورمت نفسها عليه: اهئ اهئ هيثم اللحقني قوله يروح عني لاتخلوني لوحدي قوله يروح انا خايفة وصارت تبكي وتصارخ ضربها هيثم ابرة المهدي بدون لاتنتبه ونامت حس ان قلبها ضعفت نبضاته وتنفسها مظطرب انهبل وجن جنونه دخل الدكتور محمد الي كان ورا الهيثم وجاء بالوقت المناسب شاف الهيثم منهبل تقدم واسعف سارا حتى انتظمت دقات قلبها وتنفسها
د.محمد بعد ماطلعهم: هيثم تطمن بخيرهي مافيها شيء الحمدلله
د.ناصر: مجنونة هذي اح كسرتني
الهيثم بعصبية: تستاهل واحمد ربك جالك كذا وانها ماذبحاتك هي ماتحب قليلين الذوق والي ماعندهم ادب
د.ناصر:لا احلف شايفني ايشش اعتقد اني دكتور وجاي اكشف على مريضة واعتقد انها مريضة واجد ولازم لها علاج هالنتفة تسوي فيني كذا
د.محمد بابتسامة: هيثم هبلت فيه يارجال هههههههه وانت اعقل ترا حالتها خاصة
هيثم:وأنا الصادق ناصر هذي محد يدخل عليها بدوني ولا والله ماتلوم الا نفسك عن اذنكم" ورجع لسارا"
د.ناصر بصدمة:ايش فيه هذا جن ومن تكون له
د.محمد: زوجته
د.ناصر انصدم : زوجته
د. محمد: ايوا زوجته وصار لها شهرين هنا بغيبوبة بسبة النزيف الي جاها من تشقطيها للجنين
د.ناصر: بهذيك النتفة الحلوة المتوحشة
د؟ محمد: ناصر استحي على وجهك
د.ناصر بخجل: اسف بس منصدم وشكلها صغير شوي وضرب جبينه وانا اقول وين شفتها طلعت زوجته
د.محمد مو فاهم شيء: فيك شيء
د.ناصر : لالالا سلامتك بس الحين ايش اسوي بحالتها
د. محمد:تفاهم مع الهيثم ومثل ماقالك
د.ناصر: ان شالله

دمعة قلق
01-07-2011, 09:37 PM
نورة انسي الموضوع ارجوش
نورة: ليش ياجاسم ليش والله البنت زينة
جاسم: نورة اجلي السالفة لبعدين متى ماتزوج احمد يصير خير
نورة: وليش ماتخطب ويكون عرسك بعده ليش
جاسم: نورة ممكن تسكرين على الموضوع
نورة بحزن سكتت وطلعت لصالة شافت احمد وطلال ولد خالتها جالسين يسولفون
احمد شاف شكل نورة وراح لعندها على الجانب
حمود: نورة في شيء جاسم قالك شيء
نورة: انا كنت اقوله يخطب اخت هيثم بس هو رفض وقالي سكري على الموضوع احمد هو لمتى كذا كان راضي قبل بس الحين مدري ايش صار فيه
حمود: نورة بالوقت الحاي خلي جاسم على راحته لاتضغطي عليه انتي مو عارفة السبب الي مخليه كذا بس هو وقت وبس
نورة: احمد هو ليش امي ماتحن عليه مثل ماحنت عليك تتزوج
حمود: نورة سكري على هالموضوع نهائي ممكن وامي لانها تردي جاسم على راحته
نورة: في شيء مخبينه علي صح يالله اعترفوا قولي السالفة الله يخليك
احمد: مقدر اقولك أي شيء الموضوع مايخصني
: تريدي تعرفي الموضوع تعالي
نورة واحمد انصدموا بجاسم
احمد: جاسم مولازم
نورة: ايش السالفة
جاسم: نورة تعالي معاي وبقولك بالسالفة انتظرك بالسيارة انا
نورة: اوكي ثواني
احمد: نورة لاتلبسي جاسم روح نام
جاسم: احمد الموضوع يخصني وانتهينا انت اجلس هنا وقول نورة تريد تروح مشوار وشليتها وانتبه على عنودة اوكي
احمد: ان شالله

ركبت نورة مع جاسم الي حرك السيارة بصمت وقف اشترا عصاير وتحرك وكله بصمت نورة شوي وتحترق تريد تعرف السالفة وهو ساكت وهاديء وقف عند البحر بمكان هادي نزلوا الاثنين وقف جاسم عند البحر ورمى بحجارة فيه
جاسم: تريدي تعرفي السبب ليش ما اريد شيماء ليش وما اريد احد من من بناتهم ليش

دمعة قلق
01-07-2011, 09:38 PM
مر اسبوع على كل الاحداث سارا تحسنت حالتها واليوم بتطلع من المستشفى حتى موعد سفرتهم على نهاية الشهر وهي للحين ماتعرف الي صار لها ولا الي صار لام محمد وكل ماسألت عنها محد يرد عليها ويغيرون السالفة ريم وشيماء سافروا وبيرجعون اليوم واهل جاسم سافروا من اسبوع بحد ماحددوا عرس احمد باجازة الفصل

وصلوا للبيت الهيثم ومعاه سارا والكل داخل البيت ينتظرهم وهم خايفين سارا تعرف لام محمد وقف عند بيت ابو الهيثم
الهيثم كان ماسك على قلبه من ردة فعلها
سارا: هيثم بنزل بيتنا شوي ممكن
الهيثم بابتسامة باهتة: الكل هنا منتظرنا
سارا: مين الكل
الهيثم: اعمامي واهلنا والكل
سارا: وامي يالهيثم وامي
الهيثم: سارا
سارا: هيثم الله يخليك خليني اروح لبيتها الله يخليك اذا ماكانت جاية خليني اروح للبيت
الهيثم: ان شالله بس مسكر الباب
سارا: ليش
الهيثم: تعالي بنشوف
راحوا والهيثم يراقبها خايف عليها مايعرف ايش بتكون ردة فعلها
سارا فتحت الباب كان مفتوح حست قلبها مقبوض خايفة خايفة كثير وقالت بغصة : حبيبي امي مو موجودة صح
الهيثم: حبيبتي انتي مؤمنة بقضاء الله وقدره
سارا طالعاته : لاتقول الله يخليك لاتقولها وصارت تبكي
الهيثم: ويضمها ويحاول يهديها وسارا ميته بالبكي
سارا: كيف كيف ليش ماقلتولي ليش
الهيثم: سارا استغفر ربك وهذا قضاء الله وقدره وهذا الشيء قبل لايصيرلك الي صار
سارا: لالاااااا مستحيل يعني مو شايافاتها انا كان عندي امل دخلت للبيت ركض وتنادي
سارا: يــــــــمااااااااا يمــــــــــــا وينك يمـــــــــــا انا طلعت اشتقتلك يمـــــــــــــــا وينك يا يما وينك ردي علي الله يخليش قوليلي انك مارحتي وخليتيني يمــــــــــــا وينك يمــــــــــــا دخلت لغرفتها تدور عليها وبالبيت وهي تصارخ وتبكي يماااااااااااااه يمااااااااااه لاتروحي اشتقتلك انا اريد اضمك الله يخليش تعالي الله يخليش
الهيثم ركض لعندها وضمها يهديها وهي تضربه وتصارخ مو مصدقة مومصدقة
سارا وهي تبكي وتشاهق: قول انك تكذب وانها بال بالبيت عندنا الله يخليك امي مستحيل تسمعني وماتجي انا بشم ريحتها بالبيت يمـــاااااااااااااااااااااه تعالي اريد اضمك ارجووووووووش تعالي اشتقتلك قولي انهم كذابين لاااااااا لاااااااااا يمــاه لاتروحي
الهيثم حس انها ثقلت عليه وعرف انه اغمى عليها بسرعة قاس نبضها وشافة مو منتظم خاف عليها شالها وطلعوا للمستشفى واتصل باهله وقالهم بس بيطلعون بلليل

دمعة قلق
01-07-2011, 09:39 PM
ملاك: يمه اليوم سارا بتطلع اكيد بتعرف عن خالتي الله يرحمها خايفة عليها
ام احمد: ان شالله خير وسارا تقبلت الموضوع اول مرة وان شالله بتعديها هالمرة
ملاك: مدري يمه مدري بس سارا ماحسها مثل اول احسها صارت اضعف بكثير بكثييير
ام احمد: استهدي بالله يابنت وهذا انا الحين بتصل بام خالد وبسألها
ملاك: احسن لاني خايفة اتصل الله يخليش اتصلي الحين وطمنيني
ام احمد: ان شالله ان شالله وانتي اتصلي على احمد شوفيه وين مدري اليوم قلبي مو مرتاح له
ملاك: ان شالله خير الحين بتصل
ملاك: حمود وينك انت امي تقول ارجع للبيت قلبها مو مطمن
احمد: ههههههههه ان شالله تامر امر ام محمد بس انا راح الحين طالع من عند محمد وبمر على بيت عمي بجاب اختك
ملاك بفرح: بالله منال جاية ياحي بتصل بنورا اختي اشوفها اهي بعد تجي صار لهم اسبوع ما اجتمعوا سوا
احمد: والثانية بتجي لاتتصلي
ملاك: ياهووو حمود حبيبي استعير لنا فلم حلوو وجاب لجلجة معاك
احمد: هههههههههههههههه غالي والطلب رخيص
ملاك: يالله اخليني اشوف امي عشان تطمني
احمد: على ايش
ملاك: على سارا اليوم بتطلع من المستشفى وخايفة عليها اكيد بتعرف عن خالتي الله يرحمها
احمد: الله يستر الله يستر ملاك طمنيني عليها اوكي
ملاك: ان شالله يالله منتظرينكم سكرت من عند اخوها وراحت ركض لامها وهي خايفة لدرجة ان السؤال ماطلع
ام احمد الي حاسة ببنتها: تطمني الحمدلله الحين صارت احسن ودوها المستشفى وبعد العشاء بترجع ان شالله
ملاك: يمه مايجوز نروح عندهم اريد اطمن عليها الله يخليك
ام احمد: يابنتي مايصير اليوم جلستهم عائيلية وخواتش جايات وانتي الحين تطمني وبلليل اتصلي فيها وتطمني
ملاك تهز راسها بحزن : ان شالله يمه يااارب قويها وساعدها على الي اهي فيه
وسمعت صوت فونها يرن ركضت له كان احمد الي ماقدر يصبر حتى يرجع
ملاك: الووو
احمد: بشري كيفها
ملاك وهي تبكي: تعبت وودوها المستشفى بس بتطلع بعد العشاء بتصل فيها بلليل اتطمن عليها احمد خايفة عليها
احمد بحزن: ان شالله بتكون بخير ادعيلها انتي يالغلا
ملاك: ان شالله

دمعة قلق
01-07-2011, 09:40 PM
بالحوش ببيت ابو الهيثم قبل وصول سارا والهيثم المرة الثانية
: رهف وافقتي
رهف: ابوي ماعطاء للميس فرصة تفكر صح اهي رفضت محمد بطريقو حلوة خلت ابوي يعصب بس غصبها وانا قالي ان عمي مكلمه يريدني لسويلم ريماس سالم مثل اخوي والله اشوفه مثل
ريماس: ومين الي قلبك يميله
رهف بحزن نزلت راسها: مايهم مين الي قلبي يميله دام اهو مو حاسس فيني وجاء غيره بياخذني
ريماس: جهاد اخوي
رهف رفعة راسها بصدمة تطالع ريماس وعيونها لمعت فيهم الدموع
ريماس: لاتستغربين رهف انا ريماس تؤامك نسيتي
رهف وهي تبكي: ليش اقولك وانا عارفة ان اخوش بياخذ غيري وانتم بتختاروله أي وحدة الا انا امك ذكرت بنات خالتك وشيماء الا انا لانها ماتشوفيني اناسبه وهو رافض هذا اذا ماكان يحب له احد ثاني ليش اعترفلك بحب بيموت ليش ابين نفسي صغيرة ليش احرجش معاي احسن اخلي حبي مدفون بقلبي ويموت خلاص ريماس ارجوش سكري الموضوع ولاتذكريه الله يخليش خليني انسي
ريماس: حرام الي يصير انا كنت حاسة ولاتقولي انك مو مناسبة ولاجيتي ببالنا بالعكس رهف لاتيأسين وان شالله ربي بيكتبلك الي فيه الخير سواء مع سالم ولا جهاد ولا غيرهم الواحد مايدري وين نصيبه صح
رهف: صح
ريماس: يالله خلينا ندخل بعد شوي سارا بتجي ولازم نغير جوها
رهف: ان شالله نقدر نغيره الله يعينها
ريماس: اميين
: " كان منتظر خاله ويكلمه بالتلفون وسمع صوت احد يبكي وشك بالاصوات ولما قرب سمع كلام رهف انقبض قلبه"ركض بسرعة للمجلس بسرعة للمجلس عند الرجال ودخل بشكل ملفت ووجه مسود وقال بصوت عالي وفيه ترجي لزوج عمته : عمي طلبتك لاتردني
ابو فراس: لك الي تريده وانا ابوك ماعاش مين يردك
الكل كان مبهور من حركت جهاد ومستغربين من الي يسويه وايش طلبه هذا الي فجأة وخلا حالته كذا
جهاد: بعد اذن ابوي طبعا
ابوجهاد: تفضل ياولدي
جهاد: اريد اخطب بنتك رهف
ابو فراس بخجل: بس رهف خطبها ولد عمها امس مني
فراس باستغراب: مين سالم؟
ابوفراس: ايوة سالم
جهاد: الراي للبنت والشور لها ولكم طبعا
ابو فراس: شوف ياولدي انا بشاورها بولد عمها ان وافقت كان بها وربي يرزقك بالي احسن منها وان رفضت لك مني اقولها عنك وان شالله مو رافضاتك
جهاد يسلم على راس عمه: الله يخليك ولا يحرمنا منك وراح سلم على ابوه وهو يعتذر منه انه ماشاوره وتكلم لوحده
وابوجهاد عذره
والشباب انواع التعليق على جهاد وطريقته بالخطبة ومعلقين عليه عنتر زمانه وخالد وفراس طايحين فيه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:41 PM
سارا طول الطريق ولاكلمة والهيثم مو مرتاح من قامت وهي كله ساكتة ولا كلمة
الهيثم: سارا تريدي شيء قبل لاننزل للبيت
سارا : لا بس ممكن انام ببيت اهلي اليوم
الهيثم: ليييش مقدر اخليش لازم تكوني عندي واطمن عليش
سارا طالعت فيه نظرة الم
الهيثم انقبض قلبه لتكون تذكرة كل
سارا بحزن: الله يخليك بس اليوم ممكن
الهيثم يتنهد ممكن وامري لله مقدر اردش
سارا: تسلم ياولد عمي
الهيثم مو مرتاح من نبرتها ومستغرب من سكوتها : سارا
سارا: هلا
الهيثم: تحسين بشيء
سارا: لا الحمدلله هيثم متى سفرتنا
الهيثم: على نهاية الشهر
سارا: محد يدري ليش صح
الهيثم: تريدي احد يعرف
سارا: لالااا حتى الي يعرفون ما اريده يعرفون اليوم الي بسوي فيه العملية
الهيثم: ان شالله وان شالله بتقومين بالسلامة حبيبتي
سارا: هيثم
الهيثم : عيونه
سارا بانكسار: والله والله العظيم عمري ماخنتك ولاحبيت غيرك
الهيثم انصدم ووقف السيارة: اششش ولاكلمة انا عارف حبيبتي عارف وضمها
سارا: اريد ارتاح قبل لاموت
الهيثم وعيونه تدمع : بعيد الشر عنك حبيبتي انتي بترجعين بخير ان شالله خليش متفائلة عشانش وعشانا كلنا
سارا: ان شالله بس اريد اذا قابلت ربي يكون زوجي راضي عني مابي
الهيثم يقطها: سارا لاتعيدي هذا الكلام وانتي عمرك ماكنتي الا نعم الزوجة وان شالله ربي يقدرني اعوضك عن كل يوم قسيت عليك
سارا ودموعها تنزل: ابي ارتاح بس ممكن
الهيثم: ان شالله ان شالله بتعيشين طول عمرك مرتاحة يااارب
سارا: يارب
الهيثم: يالله تاخرنا على الشعب بالبيت
سارا: هيثم انا برجع مع اهلي وممكن تخليني افكر بحياتي
الهيثم وانقبض قلبه: ايش قصدك
سارا: اريد اعيد حساباتي بس
الهيثم: سارا انتي تذكرتي ايش
سارا وهي تبكي: اذكر اني احبك واموت فيك بس في شيء داخلي يقول اني زعلانة مدري منك ولاعليك ولا على ايش
الهيثم: جلسي في بيت عمي ومتى ماحسيتي انك مستعدة ترجعين ارجعي
سارا: مشكور ياولد عمي
الهيثم بحزن: العفو ياقلبي

وصلوا للبيت والكل فرح بدخول سارا وسا حفلة بسيطة حتى ليوم العزيمة الكبيرة الي بيسويها ابوخالد وبعده ابو الهيثم وبعدهم ابو الجهاد ولاتنسون عزومة الشباب بعد الي بتكون غــــــــــير
صح استغربوا انها بتجلس ببيت اهلها بس اعذروها عشان نفسيتها ومايدرون السبب الاساسي

دمعة قلق
01-07-2011, 09:42 PM
(الجــــــــــــ التــاســـع والثلاثون ـــــــــــزء)

< الفصل الاول >

مر اسبوع وبعد يومين عزيمة بوخالد البنات من بعد طلوع سارا وهم نايمين عندها الا ندى الي منعها عبدالعزيز تبات معهم وتخليه لوحدها مايطمن عليها ولايجيله نوم فكانت وقت النوم واذا طلع تروح لعندهم وتسهر وبما ان البيت رتبطه ببيت بوخالد فكان الموضوع سهل لانتقالها باي وقت والشباب بشكل يومي يجون سوا سهرات او زيارت او غدا او عشاء والكبار يوم بعد يوم وبما ان البيوت جنب بعض ممكن الحريم يتبادلون عادي

الساعة 1 الفجر كل البنات بالبيسمنت ومسوين جلسة سينماء مشغلين فلم الهندي خان ومندمجات معه ولا احد يدخل ويقطع عليهم ياويله
رجع الشباب على الساعة ثنتين بوسط اندماج البنات عبدالعزيز وخالد وزياد والهيثم بيدخلوا والباقي منتظريهم بالمجلس وليد وجهاد وليث والتونز وفراس ومروان
دخلوا وشافوا البيت هدوء استغربوا طلعوا لفوق كان خالد يريد ياخذله شور هو وزياد ويبدلوا والهيثم وعبدالعزيز راحوا للمطبخ للاكل واستغربوا البنات مالهم صوت
عبدالعزيز: كاني اسمع صوت من تحت
الهيثم: مسوين سينماا
عبدالعزيز : اصبر بنزل عليهم اخرب جوهم
الهيثم: هههههههههه ياويلك
عبدالعزيز: ماعلي ثواني رايح وراجع ههههههههههههههه
عبدالعزيز نزل تحت وكان المكان ضلمه بس ضوء الشاشة ولمبات خفيفة ملونة تسوي جوء وشاف اشكال البنات وبما انهم كلهم محارم له نسى وحدة وماجت على باله قال بصوت عالي: بناااااااااااااااااات
محد عطاه وجه فتح الليتات وصرخ بناااات
البنات هنا نطو الي شردت والي تخبت والي تغطت بشال عندها ماغير سارا وندى الي بالاول فزت شوي من صووته بس ماتحركت لان الشباب محارمها الي بيدخل ولما شافت عبدالعزيز كملت الفلم اما سارا ماحست بشيء من الحماس ولانها داخلة جوء فماعطوا عبدالعزيز أي شيء وعبدالعزيز ماات ضحك على الخبل
عبدالعزيز الي ميت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه تحفة والله وانتم هي أيش على بالكم هوو نحن هناا
ندى: خير جاي تخرب علينا الجوء وخوفت البنات
عبدالعزيز: ههههههههههه تستاهلون
شيماء الي رجعت مكانها ومعاها شيلة وعصبة: لا والله
عبدالعزيز: عليكم شكل تحفة كاان ههههه تعالوا ايش مسويات انتم
رودينا الي حاقدة لانه قطع عليها احلى مقطع ولانها تتغطي منه ويالله لفت نفسها تحت بمفرش وللحين دافنة نفسها: من اللجافة يالله اطلع
عبدالعزيز: والله نسيتك اسف لاتحقدين علينا عمتي اسفين هههههه بس وينش انتي بس هههههه
ريم: عبدالعزيز بس خلاص
عبدالعزيز: والله انتم من الحماس ماحشمتوا وانا مو طالع
رودينا عصبت واختنقت :نـــــــدى قولي لزوجش
ندى وموشايلة عينها من التي في: عزووز بليز اطلع وسكر الليتات وروح لشباب بلا ازعاج
عبدالعزيز : افاااا ندوش حبيبتي تطرديني بدال ماتعزميني وتعزمين عيال خواتك وعيال عمهم افااا وبعدين مو زين هالاشياء وانتي حامل
ندى: عزيز ارجوووك
عبدالعزيز يطالع بسارا الي ما كانه موجود ومسوي ازعاج: مو قبل سوسو ماتتكلم
رودينا: عزالله ماكملنا الفلم وراح علينا دام السالفة كذا
شيماء: عبدالعزيز: شل مرتك وطلعوا برا وخلونا نحن بجونا
عبدالعزيز: مو بطالة الفكرة بس لا مو الحين متى ماخلص باشلها الحين اريد سارا تتكلم
البنات: عـــــــبـــدالــــعــزيــــز
عبدالعزيز: هههههههههههههههههه اوكي خلاص صدق ماتستحون يالله سلام بس خلوا شيلكم معكم او اقول تعطوا احتياط امكن ارجع مع الشباب باي وقت سي يوو
ندى: يالله بنات وحدة تسكر الليتات
رودينا بسرعة تقوم وتتنفس: اوف مابغى وانتي صبري خلينا نعيده " تقصد سارا"
ريم: والله مو كأنها معنا بالمرة
ندى: ههههههههه داخلة جوء مع الفلم يالله خلونا نكمل
رودينا: والله بتلفونه للمقطع الاول قبل عزيزان مايدخل ااااااااااي
ندى الي قرصتها: تستاهلين مو كانه زوجي يعني زوج عمتك واكبر منك
رودينا: من العمة يالله يالله عيدوا
رهف: انتي تفاهمي مع سارا
لميس: اشك انها نامت
سارا: صدق انكم ازعااج تقولوا على عبدالعزيز ازعاج وانتم ازعج منه جلسوا وبنعيد الفلم مو سالفة هي يالله
البنات انكتموا وسكتوا وماسكين الضحكة من سارا الي سكتت وبالاخير حاكمت يالله سكروا الليتات وعادوا المقطع ورجعوا للحماس
عند الشباب
زياد وخالد بعد مابدلوا جلسوا يحوسون بالمطبخ مع الهيثم
دخل عبدالعزيز: هههههههههههههههه والله البنات تحف
الهيثم:ايش صاار
خالد: سنة حتى ترجع من عندهم
عبدالعزيز:سمعوا جالسات مسويات سينما عاد انا شغلت الليتات وصرخت وهم طاروا وجلست اسوي ازعاج حتى طردوني بس الي يهر سوير الي ماعطاتني وجه بالمرة وندى طرداتني
خالد وزياد والهيثم: ههههههههههههههههه تستاهل يطردوك
عبدالعزيز : مالت بدل ماتفكرون نسوي فيهم شيء
خالد: ههههههههه مايحتاج لها تريد تقطع عليهم جوهم
عبدالعزيز: اكيد
الهيثم: والله انذال
زياد: لا حرام
عبدالعزيز تعالوا نزلوا وشوفوا اشكالهم
نزلوا تحت وشافوا البنات والحماس مع الفلم
زياد: والله جوء عايشات هههههههههههه
خالد: يالله بسرعة لتنفيذ الخطة
زياد: ههههههههههه والله ياويلنا معهم
عبدالعزيز: ههههههههههههه بنسويلهم جوء مباشر
الهيثم: ههههههههه بيسلمون عليك عشانه اذا ما انتقموا بعدين
خالد: يصير خير يالله خلونا نطلع وبنقول لشباب بالفكرة
عبدالعزيز وزياد والهيثم: اوكي تمام يالله
زياد: بس سارا والظلام غلط
الهيثم: لا اعتقد قد تجاوزت هالموضوع
خالد: لاما اظن
الهيثم: خلاص ارسلولها رسالة تتطلع للمطبخ
زياد: اوكي برسل لها


رودينا بنات اوقفوه شوي بروح للحمام "عزكم الله"
سارا: صبري شوي
رودينا: خلاص ما اقدر يالله ارجوكم
لميس: بشرط ماتبطين
رودينا: لا مو متأخرة دقايق يالله بلاذل
ريماس: يالله وانا بروح اجاب ماي
سارا: اوكي يالله بوقفه بريك وجابيلي ماي
شيماء: انا بطلع معك ريماس
سارا الي تقرأ المسج : شيمو وشوفي زيود ايش يريد اذا طلعتي اتصلي فيه
شيماء: اوكي بس عطيني فونك فوني مفضي
سارا: اوكي " وعطتها الفون"
شيماء: اخاف اقرأ شيء مني مناك
سارا بثقة: مو لاقية شيء
لميس تاملت سارا وبنفسها: هل ياسارا الي سويته اثر بعلاقتش مع الهيثم ولا لا هل الي سويته وحست بخنقة وقامت" وبخنقة قالت: بنات انا بروح اكلم بنت عمي وراجعة يالله
ندى: ماشالله الكل انتشر
سارا: ههههههههههه ماصدقوا كانهم
رهف: مابقينا الا نحن
ريم يوووه وسخت نفسي
سارا: هههههههههههههه طلعي بدلي
ريم: اخاف احد من اخوانش يجي
سارا: ما اظن انتي تغطي ومري على شيمو المطبخ روحي معها وبتقولك لو زياد موجود ولا لا ورهف انتي روحي ساعدي ريماس
رهف: اوكي يالله
ريم: ههههههههههه مابقى الا انتم يالمتزوجات يالله سولفوا سوالف خاصة
ندى: ههههههههه روحي زسن
سارا: عقبال عندك
طلعوا رهف وريم مروا للمطبخ وطلعت ريم وشيماء للغرف وارسلت شيماء لزياد انها فوق بالغرفة مع ريم بعدين بتمر عليه




زياد: سارا تقول انها بالغرفة يالله ننفذ الخطة
فراس: وليش يعني سارا تحافظوا عليها
الهيثم: سارا عندها رهاب من الظلمة
فراس: ايوا عطينا اعذار المهم يالله
اياد: وانت ماتصدق
فراس: ايوا بغيت انتقم من حركتها الاخيرة
الوليد: ياويلكم منهم
عبدالعزيز: ههههههههههههه يالله خالد ابدي
مروان: سموا
وبعدين انا مو معكم من الحين
الشباب: هههههههههههههه
خالد: الا معنا يالله
جهاد: استوووووووووووووب
الكل طالع فيه
جهاد: احم احم طيب امكن بعض الناس عندهم رهاب غير سارا
فراس: لاماعندهم وياما طفيت الليت لاتطلع فيها الحين انت وبعدين استحي
جهاد استحى: انا اقصد كل البنات
عبدالعزيز: علينااا
ريان: عبدالعزيز عمتي حامل موزين لها
عبدالعزيز: والله صح
الهيثم: عادي ياللله
خالد: هم ثواني 1 2 3 وسكر الطابق الي تحت بس يعني الي بالغرف والي بالمطبخ والي فوق ماشيء تسكر
وصاروا يعدون الدقيقة وبيشغلون الليت




ندى: بسم الله
سارا وغمضت عيونها : ندى شغلي الليت ندى ارجووووووووووووش
ندى شوي شوي وانا ايش عرفني كيف
سارا خلاص
ندى تدور فونها ويالله لاقاته وشغلاته
بس سارا خلاص دخلت بكابوسها
نزلوا البنات من المطبخ وشافوا الظلمة
رهف: ندى سارا ايش صاير
ندى: تسكرت الكهرباء تعالوا هدوء سارا معي ووحدة تروح تشوف الشباب يشوفوا الكهرباء بسرعة
رهف نزلت بسرعة لهم وتذكرت رودينا الي بالحمام بس سارا تصارخ
وريماس طلعت ركض فوق وتتصل بجهاد
رهف: رودينا بالحمام
ندى: ياويلي رودينا تخاف من الحمام المظلم روحي شوفيها بسرعة
رهف طيران للحمام
ندى: سارا هذا انا ندى اهدي
سارا: بعدوا عني بعدوا يالكلب بعد وصارت تضرب بندى
ثواني واشتغلت الاضاءة


رهف تدق الباب رودينا
طلعت رودينا وشكلها مافيه أي تعابير
رهف: الحمدلله اشتغلت الكهرباء رودينا فيك شيء
رودينا طالعت فيها بجمود
رهف: تعالي نشوف سارا بسرعة
ركضت رهف لندى الي جالسة تهدي بسارا
ندى: وين رودينا
رهف: وراي والحمدلله مافيها شيء
ندى: اتصلي بفراس يقول للهيثم يجي بسرعة
رهف: ان شالله
نزلوا البنات ريم وشيماء ولميس ومو عارفات بشيء

ريماس كانت تركض لفوق وجهاد مايرد دقت المجلس محد طلع لها دورت على الشباب ماحصلت احد وهي ميته خوف على البنات خاصة سارا الي كانت تصارخ شافت واحد طالع لها على بالها جهاد
ريماس وهي تبكي: جهااد
طالع فيها : لا انا مروان مو جهاد جهاد وراي
ريماس: نادي جهاد ولا نادي هيثم قوله سارا تعبانة انطفت الكهرباء تحت
مروان بخوف: سارا ماطلعت
ريماس: لالا ماطلعت ناديهم بسرعة
مروان: ان شالله جهاد هيثم يالخبل تعالوا بسرعة
ريماس ماقدرت تتحرك وشافت الشباب جاين وعليهم ابتسامة وضحك
مروان يصارخ: روح الحق زوجتك تحت
الهيثم تصنم وشكل ريماس يأكد الكلام ركض بسرعة لتحت وخالد وزياد معها
جهاد مسك اخته يهديها
مروان ماعرف وين يروح يعني اهو ماعنده اخوات وشكل ريماس كسر خاطره
ليث والتؤام وفراس راحوا مع الشعب تحت

تحت الهيثم بسرعة نزل مثل الطاير شاف ندى تهدي بسارا ركض لعندهم وضم سارا بقوة وشالها لفوق ومعاه اخوانها
ندى: ايش صار
عبدالعزيز سكت
ليث: مافيكم شيء
ندى: لا بس تعال نشوف اختك قالوا ماتحركت هنك
فارس كان من اول يدور عليها وماحصلها
ريان: ويان
ندى طالعت فيه: كانت بالحمام " اكرمكم الله"
ريان تذكر مرة سكر ليت الحمام عليها وطلعت شوي وبتموت: بسرعة
ركضوا لمكان رودينا الي كان نص البنات هناك والي كان مع ندى ويهديها اول ماجاء الهيثم وشلها راحوا لرودينا

رودينا كانت ولاحركة ولارمشة جالسة بالارض عند الجار
ندى: بسم الله عليش رودينا فيش شيء
ليث نزل لاخته
التؤام وفراس متفرجين وخايفين من شكلها الهادي الغير معتاد وريان مجرب مرة هالموقف
ليث: رودينا سمي بالله وماصار شيء ثواني الا ترتمي رودينا بحضنه وتبكي بقوة
الكل تفاجا من حركتها ولان هذي اول مرة رودينا تبكي قدامهم وبهذا الشكل
فراس تقطع قلبه من شكلها وعارف انها وصلت مرحلة كبيرة من الخوف ولاماكنت بكت كذا وهي الي تخبي دموعها
جلس ليث يهدي فيها ويقري لها حتى هدت ونامت والشباب والبنات طلعوا فوق جلسوا بالصالة بهدوء
ندى تطالع بعبدالعزيز الي كان متوتر وخايف على سارا
ليث دخلت اخته غرفة سارا الي كانت بغرفة خالد
طلع الهيثم ومعاه خالد وزياد
عبدالعزيز بخوف: كيفها
الهيثم: الحمدلله هدت ونومتها
زياد: اريد اعرف هي قالت لي انها فوق ايش جابها تحت
شيماء بخوف: هي قالت لي اشوفك وعطتني فونها
زياد: يعني انتي الي طلعتي بدل سارا وليش ماتقولي
شيماء: وانا ايش عرفني هذا الي بيصير
خالد: زياد هدي مو شيماء الملامة
الهيثم: طالع فيهم انتهى الموضوع خلاص
ندى: انتم سكرتوا الكهرباء صح عشان كذا قلتوا لسارا تطلع صح
عبدالعزيز: ندى هدي نحن كنا ناوين نقطع حماسكم بس ماكان على بالنا كذا ودام سارا الي عندها رهاب طلعناها بس
ندى وهذي هي ماطلعت ورودينا
خالد: خالة صار الي صار ونحن مافكرنا بهذا الشيء وماتوقعنا انكم عطيتوا وانتشرتوا
عبدالعزيز: يعني انتم طردوني من حماسكم ولاتكلمتوا حتى ونزلنا وشفت اشكالكم وماتوقعت من بعدي بتتفررقوا وبيصير كذا
الوليد: خلاص صار الي صار ومافي فايدة من العتاب والمبررات
ليث:ندى روحي عند رودينا بالغرفة لاتخلوها لوحدها
الهيثم: وحتى سارا وبكرا نتفاهم بالموضوع يالله
قاموا البنات لفوق والشباب طلعوا الكل رجع للبيت ماعدا الهيثم الي نام عند سارا وخالد وزياد الي ناموا بغرفة زياد والبنات ناموا بجناح سارا عند رودينا

دمعة قلق
01-07-2011, 09:43 PM
اليوم الثاني

رودينا محد يكلمها شابة نار من الكل وخاصة من الشباب لما عرفت ان المقلب منهم وموطايقة احد لانها بكت قدامهم كلهم وخاصة فراسوه
ريم: هههههههههههه رودينا هدي اليوم والله تقولين نار شابة هدي بكرا عندنا عزيمة وموزينة تكوني مشوطة روقي
شيماء: هههههههههه من وين تروق وهي من قامت كذا
لميس: ليكون دخل فيها شيء بسم الله هههههههههههه
رودينا: دخلوا فيش عشرة قولي امين
البنات: ههههههههههههههههههههههههههههه
ريماس: بنات شكلنا اليوم مذبوحين عندها
ندى الي دخلت عليهم: بنات يالله تعالوا ننزل نفطر
رودينا: يفطرون فوقش عشرة
البنات: ههههههههههههههههههه
ندى: بسم الله من كلامش يالخبلة اقول الشطارة روينا اياها مع الشباب موقدامنا تدعين علينا يالله قومي
رودينا: ماعليك انتي مية فوق روسهم اليوم
البنات ميتين ضحك منها من قامت وهي لسانها سب ودعاوي وكلها من ... >> اخاف خخخخخ
ريماس: بسم الله رودي بس كلام من قمتي وانتي فيهم والله تخوفين
رهف: شكله دخل فيها شيء امس
رودينا وتقوم على رهف بتضربها وركضت رهف لبرا والبنات ميتات ضحك وطلعوا وراهم
وام خالد استغربت بس سكتت وهي تضحك من خبال رودينا بنت خوها الي مثل سارا بنتها : هههههههه بس بس عقلوا
رودينا: هلا عمة كيفك وايش اخبارك وايش مسوية وان شالله نمتي زين ومافي احد زعجك مني مناك اكسر راسه والله قوليلي انتي بس
ندى: بس بس بالعة راديو
ام خالد: هههههههههه لاحبيبتي محد زعجني انتم كيفكم اليوم
البنات: الحمدلله
ام خالد باستغراب: الا وين سارا
ندى: مع الهيثم بغرفة خالد للحين ماقاموا
ام خالد: لا للحين خلاص خليهم متى ماقاموا يفطرون على راحتهم بس غريبة ماقالت ان الهيثم بينام هنا
ندى: ههههههههه كذا صارت امس تحداها الهيثم وكسب التحدي ومنعها منا
ام خالد: اهاا اشوا اذا جت كذاا على فيها شيء وبعدين تستاهل مخلية الرجال وانتي اشوف اليوم نمتي مع البنات خليتي عبدالعزيز
رودينا: كل البلا من تحت راسه عزيزات
ام خالد بابتسامة حنونة: عيب يابنتي زوج عمتش واكبر منك
رودينا استحت وسكتت وشوي وتبكي صايرة بكاية اصلا اهي صراخها اليوم وسبها كله عشان ماتبكي
ندى: زين سويتي من امس وهي عليه
ام خالد: لا رودينا عاقل وتعرف الصح ومن الغلط
رودينا: وليش هم مايعرفون الصح من الغلط بس فالحين يسون مقالبهم وماكانهم سوا شيء ايش ذنبي لما الدببه الثلاثة شوهوني وشوهو رجلي بالجروح وعوروني وايش ذنبهم لما يحطون لنا الحيوانات وايش ذنب الدب عزيزان لما يطفي امس ماقدرت تكمل كلامها وركضت للغرفة فوق
البنات : لاتعليق
ام خالد: ايش صاار
ندى: ماشيء
ام خالد: ندى انا موغبية يالله قولي ايش صار امس
ندى بتوتر: ولاشيء بس كنا نشوف فلم وطفوا الشباب علينا الليت وكانت رودينا بالحمام" اكرمكم الله"
ام خالد: الله يهديهم مايخلون حركاتهم ماكفاهم الي سوه قبل
ندى: اعتقد من امس تابوا لان رودينا مومخليتهم يعيدونها مرة ثانية
ام خالد: الله يلوم الي يلومها انا بروح اشوفها وانتم افطروا على راحتكم
ندى: ان شالله
ام خالد: تعالي لاتقولي هالسبب الي نوم الهيثم مع سارا "وبخوف"صار فيها شيء
ندى: لامافيها شيء هو طلعها قبل
ام خالد: اهاا انزين يالله انا بروح لرودينا

طلعت ام خالد لرودينا تهديها وتخليها تنزل واصلا لما دخلت كانت رودينا مغسلة وجهها وبتنزل ماتحب تكون ضعيفة
ام خالد بابتسامة : ها حبيبتي كيف النفسية وبعدين محد يلومك لو قتلتيهم اليوم ههههه
رودينا وتبوس عمتها: الله لايحرمني منك هههههههه لاتخافي مو قاتلاتهم القتل رحمة انا بعذبهم بالبطيء
ام خالد: هههههههههههههه حيلك فيهم
رودينا: ماعليش
ام خالد: فديتش يالله نزلي عند البنات فطري
رودينا ان شالله وانت يالحلوو
ام خالد: خلاص انا فطرت بروح اصلي الضحى الحين
رودينا: الله يقويك يااارب
وطلعوا

دمعة قلق
01-07-2011, 09:44 PM
فتحت عيونها بثقل تحس الدنيا بتلف وانها مخنوقة ومو مستقرة غمضت عيونها من جديد عشان تركز كانت
: تحسين بشيء حبيبتي
فتحت عيونها بقوة توها تنتبه انها نايمة بحضنه وهو ضامها بقوة قامت بسرعة
الهيثم: شوي شوي على نفسك موزين
سارا ببحة: ايش جابني هنا وكيف
الهيثم: كان يقولوا اني زوجك مو واحد من الشارع
سارا نزلت راسها : ماقصدي بس
الهيثم راح لعندها وبحنية حبيبتي لاتتاسفي ماصار شيء
سارا: تيب
الهيثم مسكها وجلسها وهو ضامها: تحسين بشيء شيء واجعش
سارا: لا بس احس بثقل ودايخة
الهيثم ويضمها ويبوس راسها: فديت الدايخة انا
سارا استحت
الهيثم: هههههههههه مقدر على الي يستحون
سارا: هيموو اعقل وبعدين ايش صار
الهيثم وهو يحك خده: الكهرباء
سارا قاطعته لانها تذكرت: انتم صح
الهيثم: صراحة ايوا انا قلت لزياد يرسلك عشان تطلعين مو تخلين شيماء تطلع
سارا: حتى ولو مو عذر كلنا واحد
الهيثم: بس انتي غير
سارا: حصل خير بس بترجعلكم
الهيثم: هههههه يكفي رودينا
سارا: لاتحاول تستاهلون
الهيثم: كل شيء منك حلو ياحلو
سارا: لاتلعب علي أي حلو وانا الحين قايمة من النوم سارا توها تنتبه انها لابسة بيجامة خفيفة او بالاحرى قميص حريري قصير وهي بالاساس امس كانت لابسة جينز وتي شرت وجهها حمر من الفكرة ومن شكلها الحين
الهيثم بصوت ذايب: احبك
سارا خلاص دوروها صارت طماطم احمر
الهيثم : ماتحبيبني؟
سارا ببحة ودلع طبيعي: هيمووو خليني اقوم
الهيثم وهو ماسكها بقوة وضامها لالا مو قبل ماتعطيني بوسة
سارا: روووح زين
الهيثم: سوسو حبيبتي طيب خلاص انا بعطيش
سارا: لا ماريد
الهيثم ماعطاها فرصة وباسها
سارا: خلاص بعد
الهيثم بروقان : مقدر ابعد عنك اشتقتلك والله اشتقتلك وضمها بقوة اشتقت لهمسك ولنفسك اشتقت شذاش ورحيق نفسك وشفاك اشتقت لحنانك وحبك وللامان والدفئ الي بحضنك احبك كثر ماقلتها وبقولها ماتوافيك قدرك بقلبي
سارا ذابت معه واستسلمت له تحس بالامان تحبه وتموت فيه معاه تكون مثل اللعبة يما توعدت فيه بس ماتقدر قدامه تسوي شيء تذووب بحضنه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:45 PM
ليث: ندى تقول ان رودينا حالفة لاتطلعها من عيونا حركة امس
ريان: يويو ايش ناوية علينا اكيد هي وسارا بيتفقون الله يستر
اياد: وين الناس سارحة
فراس ساكت
ريان: شكله انصدم من شكل رودينا امس
اياد: ههههههههههه والله كلنا انصدمنا
ليث: وحد قال اختكم حجر
فراس: حاشاها والي بتسويه نحن نستاهل
الوليد الي داخل: شباب شباب لايفوتكم قالوا ان البنات مسويات حملة عقاب ضدنا
ليث: رحنا فيها
الوليد: الحين كلمت خالد وجهاد جاين لعندنا مو ناوين نقرب هناك وعبدالعزيز جاي ندى مسوياتله حظر
الكل: هههههههههههههههههه
ريان : والهيثم
الوليد: صدق ماتستحي وتفكيرك على قدك الهيثم بيجي بعد مايتطمن على سارا
ريان: متاكد " وهو يراقص بحواجبه"
فراس الي دخل خط وغير موده: ماعليك حجة وحجيجة
ليث: بس بس عقلوا وبعدين انتم ايش دخلكم
الوليد: والله صدقه انتم ايش دخلكم
ريان: فراس قلبوا علينا
فراس: شكلهم : ههههههههههههههههههه
شوي وجوا الشباب وجلسوا سوالف وضحك وماقربوا جهة البنات خوف منهم ومن انتقامهم

دمعة قلق
01-07-2011, 09:45 PM
كانت تبكي وتشاهق
الهيثم: سارا اهدي ماصار شيء غلط اهدي
سارا وهي تبكي: لالا
الهيثم: سارا اهدي وبعدين وهو يقربها ويضمها: وبعدين انا ماصدقت العقدة انحلت
سارا طالعت فيه
الهيثم وهو يبوسها: ايوا عرفت وبعدين اقصد عقدة خوفك من
سارا بهمس تقاطعه: كيف
الهيثم: مو هم المهم عرفت وعلى اني زعلت انه محد قالي حتى انتي
سارا ودموعها تنزل: ماقدرت ماقدرت لاني اريد انساه
الهيثم: اششش انسيه لانه ذكرى مو محتاجين لها
سارا: ساعدني
الهيثم : اكيد بساعدك وهذا انا بساعدك بس انتي لازم تساعديني
سارا: والله كنت بحاول بس الحين انا
الهيثم :انتي ايش
سارا: انا قلتلك اريد اصفي حساباتي اريد اقرر احس قلبي مجروح بس مدري ليش هيثم انا احبك بس اريد وقت عشان تكون حياتنا صح
الهيثم: وانا معك بس عيدي كلمتك
سارا: ايش؟
الهيثم :احبك
سارا بحب :احبك
الهيثم: وانا اموت فيك واعشقك واذوب بين ايديش
سارا: لاتخليني
الهيثم انقبض قلبه دايماتقوله هالكلام وكان يخونه الوعد: وعد
سار: متاكد
الهيثم: سارا انا بدونش امووت فكيف اخليش اذا بخليش لازم بموت
سارا: بعيد الشر عنك لاتقول هالكلام
الهيثم: ان شالله
سارا: مدري ليش احس ان هالموقف تكرر
الهيثم: هههههه حتى انا
سارا: هههههههههههههههههههههههه
الهيثم يسكتها ببوسة كان منهبل عليها مو مصدق انها نامت بحضنه مثل قبل اشتاق لهشيء من زماان عنه وفقده وكان بيوصل لمرحلة يفقد الامل انها ترجعله سوا بحياتها او اذا ماتت حب يعيش الوقت كله معها يخاف من المجهول ومن بكرا

دمعة قلق
01-07-2011, 09:47 PM
: نورة انا اتفقت معاش تنسين الموضوع
نورة: جاسم كيف انساه مو معقولة انساه اصلا انا للحين مو مستوعبة الي قلته لي جاسم انت كنت تضحك علي عشان اشيل الفكرة من بالي صح
جاسم: هههههههههه تصدقين كانت هذي جملتي لما امي قالت لي هذي السالفة لاني ماصدقت بس نورة انا بحياة عبدالله اخوي الله يرحمه كنت اح باشياء غريبة غامضة بالنسبه له غير واضحة لي وما حصل اجوبة بس امي كانها سمعت فكرتك اني اخطب عندهم جت لعندي و قالت لي
ام جاسم: مستحيل انا اريد انساهم انا ضحكت عليهم زمان وهذا هو ولدي مات مثل مافاولت عليه اخاف انت تكون حوبت اخوك الله يخليك لاتقرب لهم ابعدوا عنهم
جاسم: يمه حرام والله انهم ينحطون على الجرح وبعدين ايش دخل "وبغصة "اخوي عبدالله الله يرحمه فيهم
ام جاسم: مو شغلك المهم انساهم اصلا انا روحاتكم وجياتكم لصلالة ماريدها
جاسم: كيف وبعدين مو احمد ناوي يخطب بنت خالتي
ام جاسم: هذي الي مسكتني مقدر اضيع نصيب بنات اختي بس بيت بو محمد انسوه
جاسم: يمه شبابهم اصحاب احمد ودارسين معاه يمه فهميني السالفة ايش الانقلاب عليهم فجأة لاروحات عندهم تروحين ولاتطيقين سالفتهم
نورة تدخل مقاطعة: صح امي من رحنا صلالة وكانت ناوية تزورهم فجاة انقلبت ورفضت وتتعذر باي شيء وكانت تريدنا نرجع
جاسم: ايوا وانا لما قلت لها هذا الشيء
ام جاسم: لاني قبل ماكنت اعرف هم عيال مين على اني شبهت فيهم بس ماعرفتهم لاني من سنين ما شفتهم ابوهم طلقني وانا توني والده بولده كان بياخذه مني بس خلاه معي حتى تزوجت ابوكم جاني وقال مستحيل يعيش معاش سافرت مع ابوكم وعشت معاه وانا اتقطع على ولدي ولما كبر صار بالمدرسة اهلي كلموه يزورني بالاجازات وهذا الي يصير كان يجيني وكنت مو مصدقة هذا الشيء كبر وكان متعلق باهل ابوه هم اهله اما انا وانتم لا كنت احس بالحرمان من ولدي الي مايعرفني كثير وكان مرات ابوه يتعذر باي شيء ومايخليه يجي وفي مرة كان احمد توه بالابتدائية وعبدالله الي كان علي قبل لا اغير اسمه " ولما شافت الصدمة بوجه جاسم" ايوا كان اسمه علي المهم كان بالاعدادية ويوم لما كان عندنا سوا حادث ومن الحادث نسى ذاكرته كلها نسانا كلنا نسى كل اهله
جاسم: يمه لاتقولي
ام جاسم: ايوة ياولدي طلبت من ابوك يسجله باسمه وابوك من حالي كسرت قلبه وزورنا شهادة وفاة باسمه علي ورسلتها لابوه بصلالة وقلت لهم ان جثته كانت ماتتحمل المكوث ودفناه
جاسم: وصدقوا؟
ام جاسم: لا ماصدقوا بس مافي أي اثبات هذا غير اني خبيت ولدي وسفرته برا فتره لاني متاكدة انه راقب البيت وسال كثير والكل كان يعرف ان علي سوا حادث
وبعد كم شهر انتقلنا ورجعنا علي الي سميناه عبدالله وصرنا نحن اهله
جاسم بصدمة: كيف يمه كيف يما سألك عن احلامه انه يشوف ناس واطفال غريبين يما قلب البوم صورة الي لاقاه مخبي عندك ياما كان يتمنى يعرف نص من طفولته وانه يحس انه غريب ياما كان يتجاك تحكيله أي شيء بس كنتي تقوليله كل شيء عنا بس ليش يمه حرمتيه انه يعيش بوسط اهله انتي امي اكيد مو متخلي عنك ليش يمه كنتي انانية وعبدالله اخوي الي عمره ماعصالك امر على انه كان مشكلجي الله يرحمه والحين تريدي تحرمي بنته من اهل ابوها وانا اقول ليش العنود تعلقت فيهم وهي الي ماتفارقني طلع الدم موجود
ام جاسم: بـــــــــــــس بــــــــــــس عبدالله ولدي انا وهم مالهم شغل فيه
جاسم: يمه انتي بنفسك قلتي فاولتي عليه حتى مات من صح يمه ريحيه بقبره وخلي بنته تشوف اهل ابوها امكن يسامحك على حرمانك له من اهل ابوه
ام جاسم وهي تبكي: بس لا عبدالله ولدي ولدي انا انا وبس والعنود بنتي ريحته الي بقالي منه
نورة وهي تبكي: ليش ليش جاسم الله يخليك نحن لازم نقولهم
جاسم بحزن: وامنا
نورة: امي بتتفهم الموضوع جاسم انت تحب عبدالله وعارف عبدالله لو كان مكانك ايش بيسوي
جاسم هز راسه: ايوة
نورة: خلاص قرر واجابتك بنعرفها بعزيمة سارا بكرا
جاسم : ان شالله نورة هالكلام ماتقوليله لاحد
نورة: والله مايطلع مني الا اذا انت قلته بكرا لهم وهذا الي اتمني تصدق اذكر انهم كلموني عنه ذكروه علي عندي للحين مانسوه وامي حرماتهم منه
جاسم: له خيل هناك اسمه شهاب عجبني ولما سألتهم قالولي انه لخالهم متوفي اسمه علي ومحد يقدر عليه الا سارا
نورة: هههههههههه عشان كذا العنود تعلقت بسارا طلع دمها قوي سارا تموت بخالها والخيل هذا محد يمسه غيرها وتخاف عليه تقول هذا الي بقا منه ماتدري انه في بنت باقية منه
جاسم: نورة حافظي على السر حتى انا اكشفه بس امكن مو بكرا
نورة بتحطيم: ليش
جاسم: كل شيء بوقته حلوو
نورة: ان شالله اوكي وشيماء ايش دخلها بالسالفة دامك بتقولهم
جاسم: لانها بتكون لولد عمها يالله تصبحين على خير
نورة: وانت من اهله وهي مستغربة أي ولد عم وايش دراه وانامادريت عنه بكرا بسال يالله انام والي كاتبه ربي بيصير

دمعة قلق
01-07-2011, 09:47 PM
بالليل على الساعة 2الفجر
البنات بعد ماجهزوا كل شيء لبكرا وبعد الربشة لعزيمة بكرا والكل كان يسأل سارا اذا بترجع بكرا لبيت عمها او لا بس سارا ماكانت تجاوب ماتدري تحس بشيء يقولها لاتستعجلي تخاف خايفة من هالخطوة والهيثم عطاها وقت على امل رجوعها بس في قرارتها اذا اصروا بترجع لان جلوسها ماله داعي وعيب الي تسويه
طلعوا البنات لجناح سارا يسولفون شوي ويناموا سارا مرت على جناح خالد الي كان عنده زياد
ودخلت بدون لاتدق الباب كالعادة: كشفتكم
خالد: بسم الله ماتتوبين انتي
سارا: ههههههههههههههه لا
زياد بابتسامة: كيف الحلو اليوم
سارا وتجلس عندهم: الحمدلله تمام وانتم
خالد زياد: الحمدلله
خالد: كيف تجهيزاتك لبكرا
سارا: تقول عرسي بكرا هي لعزيمة
خالد: عسى بعرسش كنتي بحالة عزاء مو الحين
سارا بحزن لذيك الذكرى بس غيرت المود وشالت الافكار ماعندها وقت للحزن :نشوفك بيوم عرسك ان شالله زياد وتسويله مثل ماسوالكم
سارا ببرائة ان شالله كلكم هذا ربي كتب لي عمر
زياد : الله يطول بعمرك وان شالله بترجعين لنا بالسلامة يالغلا
خالد سكت ماعلق
زياد: اوووه اشوفك اليوم تنازلتي ومريتي علينا
سارا: افااا عليكم بس كل يوم كنت امر الا امس بسبتكم
خالد بخبث: الا نمتي بالعسل مع الحبيب
سارا استحت من اخوها
اما زياد ابتسم واستبشر خير: صدق ماتستحي انت من الغيرة قلنالك تزوج
خالد: ههههههههه يعني انت الحين خففت الاحراج
زياد وخالد: هههههههههههههههههههههههه
سارا طالعتهم بعصبيه: مو منكم من الي جاء يجلس عندكم
زياد: تعالي تعالي
سارا بعصبية ظاهرية عشان تغطي احراجها منهم وتريد تختفي منهم: ايــــش
زياد: بترجعين بكرا لبيتنا
سارا: وانا من اول وين
زياد: اقصد بيت ابوي
سارا: وهذا ايش
خالد: ههههههههههه سارا بلا استهبال
سارا : مدري
زياد: ايش رايش بكرا تجلسين هنا
سارا : كيف استحيت اقولهم مالي عذر وخاصة ان عمي بيسوي عزيمة بعد بكرا
خالد: انتي ماعليك بس بشرط
سارا: اشرطوا بالي تامرون فيه
زياد: البنات كل وحدة ترجع لبيتها
سارا بابتسامة: نعم نعم
خالد: هذا الشرط ولا روحي لبيتك
سارا: اووف ان شالله اصلا يالله انا مليت منهم
زياد: ابو النذالة
سارا: ههههههههههههههه على اخوي فديته
خالد: هههههههههههههههههههه
سارا: لا بس اصلا هم بيرجعون لبيوتهم بكرا وبعدين انتم تامرون ونحن نفذ
زياد: خلاص بكرا يوم خاص فينا نرجع ايام زمان
سارا: بس زيود خالد ماكان معانا بكل شيء
زياد: صح بس يالله بنرحمه
خالد: لا احلفوا يالله يالله
سارا وزياد: ههههههههههههههههههههههه
خالد: يالله سارا روحي نامي بكرا وراش عزيمة وتعب
سارا : صح يالله تصبحون على خير والوعد بكرا
خالد وزياد : ان شالله وانتي من اهله

طلعت من عندهم وهي فرحانة للفكرة وعارفة انهم قدها دخلت لجناحها وكانوا البنات نايمين لبست بيجامتها وصارت ترطب جسمها
: سارا
طالعت سارا مكان الصوت شافت لميس: هلا لميس مانمتي
لميس وهي تبكي : سارا اناا
سارا خافت عليها: لميس تكلمي فيش شيء وقربت لها وضمتها
ولميس بس تبكي خلاص مافيها تسكت ماتقدر تحس نفسها غدارة وخاينة
سارا: اششش تعالي نطلع للبلكون
طلعوا للبلكون وجلسوا على مرجيحة القش
سارا تذكرت سوالف لميس وخافت عليها ليكون احد من الي مايخافون الله ضحك عليها سارا بحنان وهي خايفة: لميس تكلمي خوفتيني طمنيني الله يطمنك احد سوالك شيء احد من الي تكلميهم قالك شيء
لميس انصدمت وطالعت بسارا بصدمة وزاد بكاها
سارا هنا خلاص قلبها طااح: لميس تكلمي لاتخوفيني قوليلي ايش السالفة وان شالله نلاقيلها حل بس تكلملي والله لو احد سوالك شيء مو مسامحة نفسي لاني عرفت وسكت انا والله كنت بنصحك بس انتي كنتي ماتتقبلي من شيء ماتحبيني وهذا رايك بس كنت ماجله الموضوع بشوي واقربك مني بس انتي عارفة الي صار لي لميس ريحيني وطمنيني احد سوالك شيء والله لاذبحه
لميس شافت الخوف بعيون سارا عليها وهي الي غدرت فيها هزت راسها بلا
سارا تنفست براحة: اوكي ايش السالفة مين مزعل الحلو
لميس: انا ما استاهل وحدة مثلك سارا اهئ اهئ انتي لو عرفتي الي سويته اهئ وصارت تشاهق مابطالعي بوجهي بس والله انا ندمانة اهئ اهئ الشيطان عماني والغيرة هي الي خلاته يضحك علي
سارا بابتسامة حنونة تطمن لميس: انا مسامحتك على حركاتك القديمة حبيتي
لميس: لالا انتي ماتعرفين ايش سويت
سارا :ايش سوتي مهما سويتي بتظلين بنت عمتي الي احبها
لميس: لالالا سارا انا دمرت حياتك ياما حاولت اسوي حركات توهم وتدخل الشك بالهيثم ياماغرت منك لاتلوميني من وانا صغيرة امي دايما تقارني فيش ودايما انا ولا شيء عندش غرت منش وحقد عليش كل شيء لك بس هذا انتي تستاهليه بس انا لالا ما استاهلك سارا انا تعرفت على واحد باسم
سارا انصدمت وساكته من الصدمة ولميس كلمت كل الي بداخلها وقالت لسارا كل شيء
سارا كانت بحالة صدمة
لميس: هااا للحين تحبيني للحين انا بنت عمتك مان
سارا ابتسم شكل لميس عانت احساس بالذنب كثير ابتسمت وعيونها تدمع: أي احبك عمر الدم مايطلع من الظفر بس ممكن الحين تخليني لوحدي
لميس: بس
سارا بغصة: ارجوووش
لميس بحزن ان شالله ودخلت للجناح
اما سارا طلعت من الجناح للحوش بسرعة وراحت وراء للحديقة تريد تنفرد عن العالم الحين رجعت ذاكرتها تذكرت كل الاحداث تذكرت الهيثم وتصرفاته تذكرت موت ام محمد وحالها كيف كان الحين عرفت سبب انقلاب الهيثم فجأة لانه شك فيها شك فيها كالعادة
كان في احد وراها وخلاها تبكي براحتها كانت سامعة كل كلام لميس لسارا وراقبت سارا ومعها البخاخ مالها والتلفون اذا صار شيء
سارا حست باحد وراها طالعت شافتها وقالت بخنقة: شيماااء وزاد بكاها وشهيقهاا
شيماء ركضت لها وهي خايفة عليها وتسمي عليها: بسم الله عليش
سارا: شفتي الي صااار شفتي انا ايش سويت يصير فيني كذا ليش ليش والله ماسويت شيء بحياتي انا شيماء: انا بموت
شيماء وهي تبكي: بعيد الشر عنش
سارا وهي تشاهق بقوة: الا بس اريد اموت مرتاحة شيماء والله ما اذيت احد
شيماء: بس ياسارا بس انا عارفتك والكل عارفك ويحبك ولميس لحظة الشيطان قدر عليها بس شوفيها تحبك واعترفت لك
سارا تهز راسها بلا مثل الاطفال: وهيثم وهيثم
شيماء: والهيثم يحبك
سارا: لالالالا اااا امكن انتم ارتحتوا يوم انا بغيبوبة بس لاتخافوا انا برجع امووت
شيماء وهي تبكي : سااارا الله يخليش لاتعيدي هالكلام نحن كلنا نحبك والله بيطول بعمرك ليش تقولي هالكلام واخذت فونها تتصل باخوانها وهي تبكي وتشاهق خايفة على سارا من هالصدمة
ثواني الا وخالد وزياد عندها الي شافوا حال سارا
زياد: ايش صااار
شيماء وهي تبكي وين هيثم يهديها بعدين اقولكم
سارا: لا ماريد هيثم ماريد ماحبه ماحبه ماحبكم اهئ
خالد مصدوم وواقف مكانه من حال اخته وشيماء ماكانت متغطية من الي هم فيه نست نفسها
زياد راح لسارا بسرعة يضمهااا يريد يحسسها بالامان
سارا استكانت شوي وبس ماينسمع الا شهيقها
خالد: زياد انا بشغل السيارة وانت جابها اوكي
زياد يهز راسه بالموافقة
شيماء : بروح معك
زياد: وانتي بهذا الشكل روحي لبسي عبايتك وتغطي بسرعة ولا بنرووح وجابي لسارا شيء نغطيها
شيماء بسرعة راحت لغرفة الكوي اخذتلها عباية ولسارا وركضت لبرا لاخوها لبسوا يارا الي للحين تبكي ومتمسكة بزياد بقوة غطوها وراحول لخالد بالسيارة واول ماطلعوا من الحوش كان الهيثم جاي وشكله خايف
الهيثم: خير
خالد: الحقنا بسرعة
الهيثم: بسرعة راح وراحهم
زياد: خالد اتصل على الهيثم يتصل بدكتورها
سارا: ماريد اروح المستشفى ماااريد الله يخليكم ماريد علاجي مو هناك الله يخليكم
خالد وهو شوي ويبكي: سارا شوي بس شوي
سارا: لالا انتم تضحكون علي تحطوني وبتروحوا لا ماريد اذا تحبوني لاتودوني هناك الله يخليكم
خالد طالع بزياد وشيماء الي غرقت بعيونه البحرية المحمرة وهزت راسها بالموافقة
زياد: اشش خلاص نحن بنكون معك ومابتنامي بس نطمن
سارا: لاااا ماريد ودوني أي مكان ودوني البحر ودوني أي مكان الا المستشفى الله يخليكم
زياد هز راسه لخالد الي لف بطريق باتجاه البحر
الهيثم اول ماشافهم غيروا طريق اتصل فيهم وقالوله واجهتهم وعصب عليهم لان حالتها وقلبها ما يستحمل أي مضاعفات
وخالد خاف على اخته وغير الطريق للمستشفى: سارا حبيبتي اوعدش بعد مانطمن عليش اوديش البحر واليوم حتى لوكان فجر
سارا : كذاب
زياد: انا اوعدش
سارا طالعت فيه بطفولية: لو كذبت بتكون
زياد ويسكر فمها: اشش انا عمري اخلفت بوعدي ولاكذبت عليش حبيبتي
سارا هزت راسها بلا وهي تبكي بهدوء
زياد بابتسامة حنونة: خلاص نطمن عليش ونوديش البحر ومو نايمة بالمستشفى هذا وعد ها موافقة
سارا هزت راسها بالموافقة
وقفوا عند المستشفى وسارا للحين متمسكة بزياد وهي تعبانة
دخلوها غرفة التشخيص ودخل معها الهيثم وزياد طلع هو وخالد وشيماء جلسوا بالانتظار
زياد بعصبية: ايش صار هي طلعت من عندنا بخير ومرتاحة ايش صاار هااا تكلمي
شيماء توترت : ماصار شيء بس
زياد: بس ايش تكلمي
خالد: زياد مو وقت كلام خلينا نطمن بعدين بتتكلم وطالع بشيماء نظرة يعني الحين لك بريك منا بس بعدين لا

انتظروا ساعتين شوي وبيموتوا من القهر محد طلع عليهم الدكتور رفض تطلع حتى ينتظم قلبها وتنفسها وبعد ساعتين طمنهم طلع الهيثم ومعاه سارا الي كانت رافضاته شوي واول ماشافت زياد ركضت لعنده على انها تعبانة وتمسكت فيه واستندت عليه
زياد ضمها وباس راسها: ها ان شالله بخير الحين
الهيثم: ايش صار خلا حالتها كذا "وهو داخله خايف تكون تذكرت اخر لحظاتها معه خاصة تصرفاتها تثبت هالشيء"
زياد: الحين بنروح للبحر وشيماء بتقول كل شيء
شيماء تتوترت بس مافي مفر
وصلوا للبحر سارا بهدوء طلعت راحت بعيد عنهم جلست قريب من البحر
الهيثم: يالله تكلمي
شيماء: انت السبب انت وبعض الناس بسبب حقدهم وغيرتهم ولانهم ندموا اعترفوا لسارا بكل شيء
الهيثم وزياد بنفس الوقت: لمـــيس
شيماء بصدمة :انتم عارفين السالفة
خالد موفاهم شيء: ايش السالفة
الهيثم نزل راسه
زياد بحقد يعني الحين فلحت تحس بالضمير وتعترف لها ولاتريد تذبحها مو عارفة
الهيثم: زياد بس " كان مايريده يزل بان سارا قلبها ضعيف عشان اخته"
خالد: بتتكلمون ولا ايش
شيماء: هم يقولولك انا رايحة لسارا وراحت لعندها
زياد: انا كنت بقولك بس انتضر الوقت المناسب
خالد: تكلم
الهيثم ساكت
زياد: السالفة وقاله كل السالفة من ناحية الهيثم وايش وصله وايش سوت لميس
خالد انصدم: ومتى ناوين تقوليلي هاا
زياد: قلتلك بالوقت المناسب
خالد: هيثم اعذرني بس اتمنى تخلي لسارا حرية الاختيار انا عارفة انك مو الملام الوحيد بس لازم نعطي لسارا مجال ترتب امورها وبكرا لاتطلب منها ترجع للبيت اذا تردي سارا ترجع لك كل شيء بالهداوة والصبر الي سويته فيها مو بسيط
الهيثم بحزن: سارا تامر امر ولو بغت روحي ناتغلي عليها ياولد عمي والي تامر فيه هو الي بيصير وان كان موتي لان فراقها مو تي والله
زياد: ان شالله بتتصلح الامور
خالد: انت اصبر
الهيثم: ان شالله انا الحين برجع وخلوها على راحتها اصلا بعادي عنها راحه لها
زياد: لاتقول كذا وان شالله بتتصلح اموركم ربك كريم
خالد: تفاءل بالخير
الهيثم بحزن: ان شالله يالله مع السلامة وانتبهوا لها
ودعواه وراح عنهم وهم جلسوا شوي يسولفون بالسالفة الا وجن سارا وشيماء وسارا كانت مبتسمة
زياد وخالد خافوا ليكون جرا لعقل البنت حاجة من الي صاير لها
سارا: مافيني شيء بس عندي طلب
زياد: امري
سارا: اريد افحط بالسيارة
خالد: غالي والطلب رخيص يالله كلنا نركب وكل شوي احد يشوح
الكل وافق وركبوا السيارة وشوحوا وارتاحوا وبعدها رجعوا للبيت وهم مافتحوا الموضوع مع سارا الي قبل لاتنام ارسلت للهيثم رسالة


أتت الأيام وأتيت أنت لقتلي بإعلانك الرحيل إلى الموت الأبدي
أيا قلباً أحببته طول السنين وعشقته وكنت لك قلبا مخلصا وفياً محباً
هل هذا ما استحقه أهذه هديتي منك على حبي وعشقي لك
أيها القلب الذي أحببته لاترحل وتبتعد عن أحظان قلبي
لاترحل وتقتلني فلن تجد قلباً كقلبي
كويته بنار هجرك وصدك ومهما فعلت يزال ينطق اسمك عند كل
نفس كل همسة يعيش على اسمك وحبه لك ألا يا قلباً استجد مثل هذا القلب
لا فليس لهذا القلب مثيل

" ملاحظة مدري هل اناديك الحين او لا بس الي اعرفه الحين سبب هجرك بعكس قبل وعليه بفكر "
ارسال وبعدها سكرت فونها

دمعة قلق
01-07-2011, 09:48 PM
اليوم كانت عزيمة بوخالد والكل موجود وفرحان ومشغلينها رقص وسوالف وضحك وغفل والكل كاشخ محد ظل بالبيت الا اهل البيت والمقربين ام احمد " احمد ومروان مو ام ملاك": الله يدومها من فرحة
ام خالد بفرحة: امين يااارب الامتى زواج احمد
ام احمد: ان شالله على العيد
ام : الله يتمم على خير وهو مارجع للحين
ام احمد: لايابنتي يقول ماعنده اجازة والله كان يشتغل هنا ومرتاحين ايش لازمته الدكتوراه والغربة والشغل هناك
ام خالد: الله يوفقه وانتي ادعيله وهذا مستقبله
ام احمد: مو هذا الي مصبرنا ومسكتنا
ام خالد: وماشالله مروان رجال ومو مقصر معك
ام احمد: هههههه الله يحفظه لولا هو وخالد وزياد الي يجننوني كان مت
ام خالد: بعيد الشر عنك ياخالة وخالد وزياد اادبهم لك
ام احمد: لا والله مافي مثلهم زين وعيالكم كلهم مثل عيالي ومو مقصرين معي بشيء الله يحفظهم
ام خالد: امين ياارب
ام احمد: ذيك اليوم قلت لهم ابخطب لكم شوي ويهجون من البيت
ام خالد: ههههههههه ماشيء جديد تخبريني فيهم
ام فراس: ضحكونا معكم
ام احمد: ولاشيء الا اقول متى عرس بنتك
ام فراس: للحين ماتحدد
ام احمد: وانتي يام احمد"تقصد ام ملاك" : متى عرس ولدك
ام احمد: والله هالولد مجنني كل يوم يقولي كلام مدري عنه قالك ماتقول للمغني غني حتى يغني من راسه
ام خالد: صح كلامك والله
ام احمد: يمه ندى ريحي عمرك انتي ببداية شهورك
ندى بخجل وهي شايلة المبخر: ماسويت شيء عادي والحمدلله
ام خالد: والله فرحتي ماتنوصف رجعة بنتي بالسلامة وحمل ندى
ام احمد: والله يرزقها بالذرية الصالحة
الكل : اميين
ام جهاد: الا ياندى ايش مسوي معاش عبدالعزيز
رودينا بلقافة على انها كانت قايمة ترقص باستهبال بس ذنينها معاهم : مجننها مو مخليها تتحرك ولاتمس شيء كله رودينا سويله ولامدري مين كله ولا الاميرة تتحرك يخاف عليها وعلى الي ببطنها
ندى سكتت واستحت
وام ليث بخجل من بنتها الي فاصل العقل معها بالمرة بهذي المناسبة: وانتي ايش عليش هي وزوجها الي يحبها وهو الصادق يخاف عليها وبعدين الحمل مو سهل
ام خالد بحزن: هذي سارا صار لها الي صار من الاهمال
سارا بحزن حاولت تتماسك هي من بداية العزيمة وهي تحاول تنبسط بس تحس بقلبها جرح والم موقادرة تتجاهله وموت ام محمد ماثر فيها والي صار وماقدرت تتجاهل لميس الي تشوف الندم بعيونها بس اهي ماتقدر تواسيها لان قلبها للحين مجروح ومحتاجة الي يواسيها: هذا كتبه الله والله يعوضنا ويحفظ ندى وتولد بالسلامة ياارب عاد نريد نشوف أي بيكون انتاج هالاثنين
رودينا: مقدر انا اقول سوسو حبيبتي قومي ارقصي محد موجود غريب
الحريم ايدوها وحلفوا عليها تقوم ترقص من زمان عنها
سارا قامت بخجل
ملاك: حطيلها عزاه
رودينا ياقدمك
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيماء: سارا اليوم خلينا مايطلبه المشاهيدون كل وحدة تختارلك اغنية وترقصين عليها تعويض لنا عن غيابك
سارا: امحق تعويض اكون رقاصة انتم ارقصولي مو انا لاتنسون هالعزيمة عشاني مو عشان ارقص لكم مالت
الكل: هههههههههههههههههههه
شيماء: هههههه سوسو حبيبتي الله يخليش من كل شوي شوي ارجووش
سارا: برقص بكيفي اذا تعبت بجلس
ام الهيثم: لايمه لاترقصين اخاف تتعبين والهيثم موصينا لاتتعبي
شيماء: بدأ شغل الخالات لنا الله
ام الهيثم: صدق ماتستحين
شيماء: هههههههههه يمه محد يمزح
ريم: هههههههههههه مين يفكك منها يالي ماتستحين
شيماء: اصصصص اف على هالزلة والله ماتعديها لي
سارا: تستاهلين ههههههههههههههههههه
ام ملاك: يالله يامة ارقصي شوي قبل لا اروح احمد منتظرنا
سارا من عنوني تامرين خالتي وقامت بترقص وشغلت عزاه على طلب ملاك والكل صارا يطالع ومنظرها ترقص بدت سارا ترقص ووتتمايل بخفة مع دقة الاغنية ومع فستانها الي مفصل جسمها تفصيل الي كله انوثة لونه لليلكي ومسوية سموكي ليلكي وحاطة حمرة و جلوس وردية كاندي ومسوية بشعرها شنيوه وفيه كرستال وكور كرستالية ليلكي كان قمة بالروعة
الكل يسفق ومندمج معها وقامت رودينا ترقص معها بهبال وترمي عليها الفلوس شوي وتوقفت واستقبلت المديح واستأذنت ام احمد وملاك وسلموا على الكل وراحوا مع وعد يتلاقون قريب
ريم: يالله سارا وش رايك بمصري
سارا: هي صدقتوا عماركم انتم
ريماس: يالله بلاثقل
سارا: ثقل ها
رودينا: ايوا تريدي تدلعين وتسوي فيها يالله ارجوش قومي
سارا :اوكي
قامت وشغلوا لها اغنية تركية وفيها دقات خطيرة
وسارا جالسة ترقص بابدااع وماحست بالي دخلوا ويتفرجون كانت تحس بتعب بس واصلت الرقص وماشافت الا قدامها لما فتحت عيونها تصنمت مكانها والكل يسسفق
هيثم وهو منهبل عليها: موقايلك ماترقصين الا لي بس
سارا ووجهها احمر: هيــثــم
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
ابوخالد:يالله وانا بوش كملي كملي تونا ماشفنا شيء
سارا استحت ومو قادرة ترقص : لالا خلاص خلوا غيري يرقص
رودينا: وانتي شايفة مين الي دخل زوجنا ولازوجش ااااااااي " كانت ضربة من امها عشان تسكت"
ام خالد: هههههههه الله يهديش يا ام ليث وهي الصادقة
سارا: تستاهل
الهيثم: ماقالت شيء غلط يالله قومي رقصي
سارا بعصبية: شايفيني رقاصة
ابو الهيثم: افا يابنتي يخسون الرقاصات عندش انت بنت الحسب والنسب م حيالله
سارا بابتسامة : فديت للسانك يالغالي ومن عيوني ارقص فديتك
ابو خالد: شوي شوي على نفسك
الهيثم ويساسر امه: يمه تعبت شيء اليوم
ام الهيثم: شوي مو كثير مو مخلينها تتحرك بالمرة
الهيثم: فديتك يالغالية وباس راسها
ابو خالد: يبه يالله رقصي عشان نخلي الباقي يدخلون
الهيثم: خليهم برا ياعم ههههه
سارا بدلع: خلود زيود وخلود يدخل
شيماء: مو مالين عينش بغيتي تخلينا نتغطي
سارا طالعت بشيماء وقالت بدلع ونذاله: بترقصين معي
شيماء: لااااا
سارا: وليش ان شالله
شيماء تسكتها بنظرات: خلاص خلوهم يدخلوا
سارا: ايوا هذا الكلام
الهيثم: يعني لازم
ابو خالد: لاتحاول هذول الاثنين لاحسين عقلها
سارا: فديتهم
شيماء: مااالت
الهيثم: هههههههههههههههه شيوم تعالي رقصي وخلينا ماندخلهم بعطيش الي تريدي بدل ذل بنت عمك
شيماء طالعت فيه وبسارا الي تبتسم
شيماء: اوكي بقوم محد غيرها يرقص والله حاله
سارا: هههههههههههههههههههه واخيرا حد قام
ابوخالد: يعني خلاص مانادي اخوانك
سارا: لاخلاص بس وين زوزي ولودي هذول شيمو ماتتغطا عنهم
ندى بهمس: زوزي بعينش
رودينا: ههههههههههههه غاروا الناس
ندى تضربها: اصصص
دخل عبدالعزيز والوليد: السلام عليكم
الكل رد السلام
سارا: ياحي الله بزوزي وهي تنطالع بندى ولودي وتطالع بريم
ندى تطالعها بنظرات توعد
سارا: ههههههههههه زوزي ايش رايك نرقص السمبا دام خلود وزيود ممنوعين من الدخول
الهيثم: لا بالله ماصدقتي
سارا ببرائة: والله
ابوخالد: هههههههه ايش هذا يابنتي عقلي
عبدالعزي: وليش برقص معش بعدين في ناس يغارون وزوجش لوح واقف قدامك رقصي معاه
سارا تطالع الهيثم: هيموو مايعرف
لميس لاختها: ههههههههه والله هبلت فيهم الحين من صدقها بترقص
رهف: اعتقد لا بس لاتسبعدين خاصة لو حطتها براسها عناد وشكله هذا الي بيصير
ريماس: سوسوقدها وتسويها وبعدين لموس ايش فيش هذي مو اول مرة
شيماء: هيثم اذا تعرف سمبا ارقص مع زوجتك
الهيثم يطالع بسارا: لا ما اعرف ايش هذي
الوليد: هيثم بلاكذب قد رقصتها مرة مع ل
سارا: معي "وطالعت بالهيثم" بحزن
الهيثم الي توتر وبلع ريقه وطالع بسارا: اهااا هذيك بس مو خبرة تضحكون الشعب علي
سارا بدلع خلاص عمو دخل خلود وزيود وشيمو مو راقصة سمبا اصلا
شيماء: لاياشيخة مين قال برقص عراقي انا اصلا
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
شيماء استحت وسكتت من عمامها
ابو الهيثم: يالله شيماء رقصي وبعدين يصير خير
شيماء استحت وحمرن خدودها وتطالع بسارا كيف عادي الموضوع عندها
سارا: ايش نحطلك ياشيخة
شيماء: امممم مدري
سارا بحطلك تركي ولاتريدي عراقي على قولك
شيماء بخجل: حطي تركي
الكل تصفيق وتشجيع لشيمو الي استحت زياد بس مع هبال البنات عاشت جو غفل وابو ها وعمامها مسوين جو وعبدالعزيز والوليد يستهبلون معها حتى خلصت والكل تشجيع لها
شيماء: شكرا شكرا لاداعي لاداعي
ام خالد: ماشالله شيماء مخبية مواهبش
شيماء: بخجل شكرا خالتي
ام الهيثم: زين تجرات ورقصتي
شيماء: يمه لكل شيء اول مرة فديتك
سارا بلجافة: ويقولك المثل ماتخلي المغني يغني حتى يغ ني من راسه
شيماء:هههههههه بس بس حفظت المثل قريب هههههههههه
الكل: ههههههههههههههههههه
سارا: احم احم بس بس مومصدقة انها رقصت اقول يالله دخلوا خالد وزياد
ابو خالد: يعني لازم يدخلون
سارا وتطالع بالهيثم: ايوا مقدر ماشوفهم قدامي خالد وزياد روحي وعمري
ابو الهيثم: والهيثم
الكل اندمج مع سؤال ابو الهيثم ومتحمسين للاجابة
الهيثم ابتسم من سؤال ابوه الي واضح انه احرج سارا
سارا جد هالسؤال احرجها ولعنت انها حبت ترفع ضغط الهيثم وانقلبت عليها اللعبة وقالت بتوتر: زوجي
شيماء: مقدر على الرومنسية انا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه
سارا: ليش تقاطعين بكمل غمضت عيونها : خالد وزياد اخواني لهم حب ومعزة خاصة مافي احد يمتلكها لهم حيز وحيزهم جزء مني لايتجزأ وابوي وامي لو طلبوا روحي ماتغلي عليهم لانهم ببساطة سبب وجودي ولولاهم انا ماحيت ولا بحي بدونهم لانهم نور حياتي مهما اوصف مستحيل الواحد يوفي حقهم من حب ومشاعر وامتنان
عمامي وخالاتي وخالي وعماتي رسمة حياتي فيهم تكتمل حياتي مع عايلتي الي هم واهي واحد
الهيثم زوجي فيه اشوف مستقبلي وحاضري احبه ايوة احبه انا كلي ملك له هو قلبي وحياتي وعمري وروحي
لحظة صمت
سارا للحين مغمضة عيونها قالت بخجل وتوتر: نمتوا ولاطلعتوا
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ام خالد: فتحي عيونك يمه
سارا فتحت عيونها بخجل وشافت الكل يطالع ومتأثر امكن لانهم قبل اسبوع كانوا خلاص بيفقدون الامل انها ترجع بوخالد تأثر قامت سارا بسرعة وضماته وبكت وسلما على الكل وطلعت
الهيثم: شيمو تغطي وجهزي دبكة
ابو الهيثم: ياولدي البنت طلعت وانت بدبك
الهيثم: يبه بتنزل انا بروح انادي على خالد وزياد
عبدالعزيز: اوكي الناس قالوا سمبا مو دبكة
الهيثم طالع فيه وغمز: السمبا خاصة هههههههههههههه
طلع وناداهم وعلى مادخلوا جت سارا الي راحت تاخذ نفس وتهدي نفسها تحس ان الله رجعها للحياة مدة تودعهم وتعيش احلى لحظات وتعبر لهم عن حبها وبعدين امكن تروح عنهم للابد وتكون مجرد ذكرى وتتمنى تكون ذكرى حلوة
خالد: زين رحمتونا
زياد: وينها الي قلبها علينا
سارا: فديتكم ماننحرم منكم يااارب
الكل: ولامنك
شغلت شيما ملحم زين دلعونا بعد اشارة من الهيثم
زياد وخالد: تصفير عاشوووووو
والك صار يسفق ويصفر مسك الهيثم سارا ويرقصها وهي بدت تدبك ودخل معاهم خالد وزياد والوليد وعبدالعزيز وشوي الا ودخلوا عمامهم والكل تحمس والتشجيع زاد

انتهت الليلية بحمدالله بيوم وذكريات حلوة للجميع وعلى الساعة 2ونص الفجر الكل بدأ يرجع للبيته
ابو الهيثم: هاياسارا يابنتي مو راجعة معنا للبيت
سارا استحت وتوترت ماتدري ايش تقول بس اهي ماتقدر ترجع الحين
الهيثم تدخل: يبه اليوم خليها ببيت عمي لها حفلة خاصة من خالد وزياد مقدمين طلب
خالد وزياد: عاشوووو
ابو الهيثم: دامكم راضين على بركة الله نرجع يالله بامان الله
ابوخالد: بحفظ الله نشوفكم على خير
والكل ودع ورجعوا لبيوتهم
الي فرحان والي حزين والي بقلبه امل والي بقلبه انكسار

دمعة قلق
01-07-2011, 09:51 PM
(الجــــــــــــ التــاســـع والثلاثون ـــــــــــزء)

< الفصل الثاني >



بالصالة مافي غير ابو خالد وام خالد وخالد وسارا وزياد وحمود الي نايم بحضن امه
ابو خالد: انتم ماتستحون تسون جمعة خاصة اليوم وتخربون البنت بدل ماترجع عند زوجها احرجتوه وكسرتوا بخاطره وانتي يابنتي المفروض ترجعين لبيت عمك عند زوجش بدل جلستك هنا وماتصدقين هذول احرجتينا معهم وعمك الي بعد بكرة مسويلك العزيمة
سارا منزلة راسها ماسكة نفسها لاتبكي
زياد بهدوء: يبه نحن متفقين والهيثم طلب منا هذا الشيء لانه مسوي تعديلات لجناحهم وماخلص كل شيء وخليتني اخرب المفاجئة
خالد: وبعدين يبه مافيها شيء لا خربنا بينهم ولا شيء وسارا محتاجة وقت شوي ترتاح
ام خالد: هوو وبيت زوجها مو مرتاحة فيه الي يسمعك يقول يشتغلون عليها اقول اسكتوا ولاقولوا كلام مثل الناس
سارا ببحية ودموعها تنزل: يبه اخواني مالهم دخل انا طلبت منهم
زياد يقاطعها: سارا لاتدافعين عنا
سارا: زياد خليني اتكلم الله يخليك طالعت في ابوها وعيونها دامعة : يبه انا طلبت منهم لاني اريد وقت اكون لوحدي يبه يمه "وهي تطالع بينهم" انتم زوجتوني الهيثم والحمدلله هو يحبني ويموت فيني وانا احبه بعد بس عقدتي ما انحلت وانا تعبت ولد عمي معي كثيــر والله كثــير وموبس اهو تعب حتى انا والله تعبت بتقولون كيف احملت "كان وجهها احمر من الخجل لانها كلامها جرئ كثير معهم بس لازم عشان تخليهم بالصورة وماتخليهم يعرفون شيء ولايلوموا احد" سارا اهي مرة وحدة ومن بعدها هيثم كره يمسني لاني ماكنت مستعدة كنت اريد اعدي مرحلتي كنت اريد اعطيه حق ماكنت اريد اظلمه بس غصب عني وخليته يحس انه منبوذ هو عرف الي صارلي وما لامني " شافت الصدمة بوجه ابوها وامها" سارا هذا الي لازم يصير أي عرف ومالامني بالعكس ظل يساعدني وللحين يساعدني" ابتسمت بحزن" لانه يحبني بس انا بعد الي صار احس اني مو مهيئة الوقت الحالي انا امكن امووت ما اريد اتعب ولد عمي معي ولا اريده يتامل شيء لذلك أريد وقت شوي والهيثم عاطيني الوقت الي يرريحني فأرجوكم لاتلومون احد وخلونا على راحتنا لاتخلوني استعجل بقرار اندم عليه الله يخليكم وقفت باست راس ابوها ويده وهو بادلها وضمها بقوة وامها نفس الشيء
ابو خالد: الله يكملك بعقلك ويطول بعمرك ولايحرمنا منش
سارا: ولامنكم
ام خالد تبكي بصمت : سامحينا يابنتي وسامحيني لاني ماحسيت فيش ولاكلمتش استحيت وخفت احرجش ولا اريد اتدخل وشفتكم مرتاحين
سارا بابتسامة تطمن امها: يمه والله والله انتي مو مقصرة معي ويكفيني وجودش ودعاش لي يا أغلى ام وضمت امها بقوة وبعدت شوي شوي واستأذنت وراحت لجناحها بسرعة تريد تفرغ الي فيها
ابوخالد: ليش محد قال لنا
زياد: مو انتم تقولوا سارا عاقل هذا اهي عاقل ومو محتاجة احد
ابوخالد: ايش تقصد يازياد هاا يعني نحن مو مهتمين لها محد يهتم لها ويخاف عليها غيركم
خالد: لا يبه هو مايقصد بس يبه ارجوكم انتم خرجوا من الموضوع ونحن متكفلين فيه والي تامر فيه سارا ارجوكم محد يعترض عليه وان كان
ام خالد: لا ياولدي لاتقولها لاتقولها
زياد: يمه اهدي والي كاتبه ربي هو بيصير ولاتنسين قلب سارا مايتحمل أي ضغط فلا تضغطون عليها الله يخليكم
ابو خالد: ان شالله وابوك انا مكلمه وبفهمه الموضوع
زياد براحة: زين تسوي
بو خالد: يالله نحن بنطلع لغرفتنا وماوصيكم عليها
ام خالد: انا بمر عليها شوي بعد ما احط محمد بفراشه وبلحقك
ابوخالد: خير ان شالله
وطلعوا لفوق وخلوا زياد وخالد بالصالة لوحدهم كل واحد سارح
خالد: لمتى بتظل كذا ليش قالت هالكلام تعتقد انها بتطلب
زياد: مدري والله ماصرت اعرف ايش يدور براسها بس اعتقد هي تريد تخليهم بالصورة بالوقت الحالي وتصدق زين سوت عشان مايكون لها أي ضغط بالي بتقرره واعتقد الي خلاها تسويه انها ماصارت تتحمل أي شيء
خالد يتنهد: الله يعينها وان شالله تختار الصح ياارب
زياد: تعال نطلع لها مو هذي السهرة الي وعدناها فيها ارحم ترجع بيتها كان
خالد: والله صح يالله قوم قوم
قاموا وراحوا لجناحها كانت ماخذة شور ومبدلة ملابسها وجالسة بالبلكون بهدوء
خالد: ماشالله بهذي السرعة سويتي كل هذا
سارا: قول ماشالله
زياد: ماشالله ماشالله
سارا بحزن وطالعت لقدوم تبعد عيونها منهم: ايش صار لما طلعت
خالد: ولا شيء امي ماجت عندك
سارا:لا ليش
خالد:ماشي تطمن عليش
سارا:أهاا بس يعني ماصار شيء
زياد الي عارف تفكيرر سارا: إلا تفاهمنا واستقرينا انه الي بتقررينه هو الي بيصير والكل بيتفهم الموضوع ولانهم يحبون مصلحتش مو ضاغطين عليش لا بسؤال ولاشيء انتي لك القرار بالخيار والوقت الي تريديه
سارا ابتسمت وهي تطالع فيهم: والله
خالد ارتاح: والله وزيود عرف يقولك بكل شيء والي طلع يريحك "خالد خاف يقولها انهم وكلوهم الموضوع ولسارا الخيار خاف تعتقد انهم يريدوا الفكة من همها ومايريدوا يفكروا فيها من بعد ماشاف عدم ثقتها واضطراب ثقتها بحبهم لها وانها مو حمل ثقيل عليهم "
زياد: محد يفهم عليها غيري صح يالغالي
سارا ابتسمت وتغير الموضوع: اقول جوعانة
خالد: حتى انا
زياد: وانا يالله اوكي العزومة على خالد
خالد: تصدقون مشتهي اطبخ
زياد طالع فيه: مشتهي تطبخ ولا بخلت يالبخيل
سارا: هههههههههههه ولا هو وين والطبخ وين
خالد: افاااا ظالميني وبعدين اذا ماعجبكم الطبخ نطلب وعلى حسابي
زياد: اكيد مافيها كلام بس اخاف يصير لنا شيء
سارا: لالا هو نحن مو مخلينه لوحده بنساعده
خالد: وحد قالكم انا بسوي شيء انا بس بشرف عليكم
زياد: والله اطلبلي اكل بدل ذلك ياشيخ
سارا: هههههههههههههههه لا جد خلونا نطبخ شوي
خالد: خلاص سارا بتطبخ ونحن بنساعدها
زياد: ايوة لصقتها فيها ههههههههه
خالد: اسكت بس اسكت
سارا: هههه يالله خلونا نروح على المطبخ

نزلوا للمطبخ وحاسوه حوسة شيء بيض مكسور بالارض والصلصة بكل مكان حتى ملابسهم كلها توسخت
سارا: ههههههههههههه والله شكلها رهيب
خالد: وعععع مين حط سكر بدل الملح
زياد: مكرونة مسكرة هههههههههههههههه
سارا وخلاص ضرب العقل وجهها فيه صلصة وملابسها : ههههههههه الا قول هههههههه مين ههههههه حههههههههه كح كح هههههههههههههههههههههه كح كح ههههههههههههههههههههه حست بتعب وتوقفت عن الضحك بصعوبة هه مين حـ ـط الفلفل والاكل هندي مع سكر مالومها ههه لما ماتت ههههه كح وحاولت تتنفس بهدوء
زياد مبتسم :لاتضحكين كثير علينا
سارا واهي واجعة بس تحاول ماتبين وتبتسم غصب: ههه ان شالله ههه
خالد: سارا فيش شيء
سارا: لااا بس ماشبعت
خالد وزياد: هههههههههههههههه اصلا اكلنا شيء
سارا: خلونا نطلع ونسكر باب المطبخ بالمفتاح ابوي ولا امي لو شافوه بيسولنا محكمة
زياد: هههههههههههههه الا قولي مايا لو شافاته ايش بتسوي فيناا
خالد: عزالله رحنا فيها
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
" مايا شغالتهم نظامية وماتحب الوساخة حمود مبهذلاته بعيشته اذا وسخ شيء وهي من زمان عندهم من خالد وسارا صغار وسارا وزياد مجننيها من هم صغار وللحين على انه في غيرها بالبيت"
طلعوا لغرفهم ياخذون شور ويبدلون واتصلوا بكنتاكي وطلبوا لهم

دمعة قلق
01-07-2011, 09:52 PM
وهي تبكي بحرقة وندم: منال قلتلها كل شي كل شيء سويته احس اني طعنتها اهيء اهئ
منال: لميس اهدي شوي وتكلمي بهدوء
لميس: قلتلها اني انا السبب في كل شيء تدرين منال تخيلي ماصرخت ولا قالت شيء ولا سبتني ولا شيء الا الا اهئ اهئ الا خافت علي هي سمعتني مرة اكلم هشام وخافت انه لعب علي كانت خايفة على على الي كنت اسويه وصارت تشاهق وتقولها كل شيء وانها شافتهم طلعوا برا وزادت بكاء تخيلي لو ماتت كان بكون انا السبب انا ااااااه يامنال لو تشوفين نظرتها لي اليوم والله عذااااب تمنيت الموت ولا اشوفها حتى شيماء
منال تحاول تهديها: لميس سمي بالله واستغفري ربك والحمدلله سارا بخير ومافيها الا العافية وان شالله تسامحك دامك ندمانة واعترفتي لها واعتذرتي بس هذا ردة فعل اولية وان شالله بتتغير بعدين وانتي مثل ماتقولين سارا طيوبة وحبوبة وان شالله خير انتي بس ادعي لربك واستغفرية وان شالله كل الامور بتنحل
لميس: ماظن دام الكل بيعرف وانا استاهل الي بيصير فيني لاني خليت الشيطان يضحك علي ويعميني بس والله ندماانة "وصارت تبكي"
منال: لموس حبيبتي الحين اهدي مو صح الي تسويه ولا هو حل قومي الحين توضيء وصلي ركعتين وادعي الله انه يصلح بينكم ويبعد الشيطان وان شالله خير وربك كريم
لميس وتبكي بهدوء: ان شالله
منال: ايوة وترا في ناس يخافون عليش وموصيني عليش
لميس: مين؟
منال: بتتغابين ولا بتتغابين يعني مين ان شالله ولد الجيران
لميس: وانا ايش دخلني بولد جيرانكم
منال: لموس شغلي عقلك اقصد مــحــمــد
لميس استحت وسكتت
منال: هههههههه والله وصرنا نستحي ياعيني ااااااااي
لميس: تستاهلين عشان لاتضحكين علي بس بايش تعورتي
: انا ضربها
لميس وتبلع رقيها: الوو
: الووو
لميس: الووو
: هههههه لعبة صارت ولابغيتي اقول احلى الو سمعتها
منال تصارخ: محيموود صدق ماتستحي والله بفتن عليك ماتستحي ااااي وركضت لبرا
محمد: الووو
لميس انتبهت للي صاار وسكرت الفون بسرعة وهي مولعة ناار من الاحراج
محمد: ههههههههههههههه اعلمك كيف تسكرين التلفون بوجهي يابنت العم وانتي محيمود براسك وراح ركض يدور عليها على كلامها وهو ميت ضحك هو دخل غرفة منال على كلامها الاخير مع لميس وحب يحرجها

لميس بعالم ثاني سارحة واستغفرت الله وقامت تتوضيء وتصلي ركعتين وتدعي الله يصلح بينها وبين سارا والكل ويصلح بين سارا والهيثم اذا سوت شيء بينهم وتدعي ربها ماترجع لها حوبة سارا بعلاقتها مع محمد الي صارت تميل له كثيير الا اتحبه موت

دمعة قلق
01-07-2011, 09:53 PM
عند رودينا بالصالة لوحدها بتشوف التيفي وتاكل ببكورن وعلى كل حبه تاكلها تقول
: احبه ماحبه الا احبه لا ماحبه يوووه كثيرر على ما اعرف النتيجة اووف باكل بسرعة احبه ماحبه احبه
ليث دخل البيت على جنان اخته ومسك ضحكته من شكلها وهي تاكل بسرعة ويالله تطلع الكلمات وبصوت معصب بصعوبة طلعه: نعم نعم صدق ماتستحين مين هذي الي الي احبه وماحبه هااا ؟
رودينا وتبلع الفوشار بقوة: كح كح احم يافضيحتي يافضيحتي اخوي كبشني وانا احب ياويلي وليت احب احد الاللحين اسأل نفسي
ليث: ههههههههههههههههههههههه
رودينا: ايش رايك تساعدني تعتقد احبه ولا ماح " ااااااااااااااااي ليث ضربها على راسها بقوة قبل لاتكمل"
ليث: اقول اعقلي واستحي على وجهك وين امي ؟
رودينا وتقلد نبرته: امي عند رينادووه المزعجة اووف صايرة ازعااج وقلق بالبيت
ليث باستهزاء: ياااي يعني انتي العقل والهدوء
رودينا: بسم الله علي الحين انا مثل النتفة هذي
ليث: والله صدقتي ايش جاب الي جاب الا قولي اللعن وازعج منها وغبــز وماتستحين اما ريونه فديتها براءة مو مثل بعض النااس اعوذ بالله منهم
رودينا: نعم نعم نعم نعم نعم
ليث يقاطعها: نعم الله علي
رودينا : لالا الا قول وتلحن صوتها: نعم لاا لاا نعم لااا
ليث يبوس على ايده يتحمد: الحمدلله والشكر على نعمة العقل الله لاتبلينا مثل ماابتلى اهلي فيها وبتطبق بالحلق لزقة وبنحنطها بالبيت بعد ماتعنس
رودينا باندفاع وتدافع: بسم الله علي بسم الله وبعدين أي بلوة إلا قول احلى نعمة انت اصلا يحصلك وحدة مثلي لو تموت مو لاقي
ليث: ولا اريد الاقي اقول بدل جنانك هذا روحي ساعدي امي فيدينا بوجدك
رودينا: امي تقول ازعاج في ازعاج شوي ويجننها
ليث: ههههههههههه والله صادقة امي مسكينة ابتلت فيكم الله لايبلانا
رودينا وتقلده بعصبية: الله لاتبلانا إلا قول الله لايبليني بواحد مثلك
ليث: يحصلك واحد مثلي بس اصلا مو لاقيه
رودينا: الا بلاقي احسن منك يااارب
ليث: صدق مافي حيا ابد بهالبنت ياالعقل ضارب اليوم
رودينا تتمسكن: من الملل والغبز تقول ساكنة بالبيت لوحدي لا انيس ولا انيس
ليث: ليكون هذا الي تحبيه
رودينا بصوت حزين وتمثل : شفت ياخوي راح وخلاني الله يهديه وبعصبية: غبي انت اقول بلا انيس يعني محد يشاركني وحدتي
ليث: يعني الحين انتي شرحتي اقول وين التؤام
رودينا: مدري اعتقد " وباشمئزاز" الغبز مر عليهم وشالهم معه
ليث: ههههههههههههه اختي ابشرك
رودينا بحمااس: ايش ؟
ليث: الله بلاش هههههههههههه وطلع لفوق بسرعة يروح لعند امه وهو ميت ضحك على اخته وخبالها
رودينا تنحت وجلست تدعي : الله لاتبليني يااارب على اني ما اعرف على ايش ليثوووه ليثووه بايش ابتليت اووف خليني اكمل احبه ما احبه احبه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:53 PM
هيثم لمتى انت على هالحال؟
الهيثم: جهاد احس بنااار ما اعتقد بترضى ترجعلي وما اريد احد يضغط عليها يكفي الي شافاته وقلبها مايستحمل أي شيء جهاد اخاف افقدها وكل انواع فقدانها صعب بس افقدها وهي حية ولا افقدها وهي اااااااااااه ياخوي ااه صدري شابة
جهاد: استغفر ربك وان شالله بتقوم بالسلامة
الهيثم: جهاد لاتقول لاحد انت عارف هالشيء
جهاد: افاا عليك لاتوصيء
الهيثم: ياحظ زياد وخالد الحين
جهاد: ليش مارفضت وخليتها ترجع هم المفروض يساعدوك مو يسوا كذا
الهيثم: على قولهم كل شيء بالهداوة وسارا بغالها راحة وهدوء بالتفكير
جهاد: ربك كريم
الهيثم: تعتقد بترجعلي بعد كل الي سويته فيها
جهاد: ان شالله انت مثل ماقلت هي عرفت كل الاسباب وعرفت مين ورا كل شيء انت مظلوم معها
الهيثم: لا سارا المظلومة انا ظالم ومظلوم
جهاد: استهدي بالله وان شالله كل شيء بيتصلح ومثل ماقال خالد وزياد بالهداوة
الهيثم: ان شالله يااارب ومايكون رجوعها لي سبب للعملية
جهاد: الا تعال متى مسافرين
الهيثم: بعد مانجلس بالمزرعة اسبوع بنرجع يومين للبيت وبنسافر ان شالله
جهاد: بالتوفيق والله يشفيها ويرجعكم سالمين ياارب
الهيثم: امين ماتقصر
جهاد: ماسوينا شيء
الهيثم: الا تعال مانسيت حركتك الحين انت تحب وتحب من وراي
جهاد: ههههههههههههههههههههه والله انا حالي حالكم ماتوقعتها من نفسي
الهيثم: لا قول قسم سويت فلم هندي وتقول ماتوقعتها من نفسي
جهاد: شوف انا كنت اميل لها شوي وماكنت افكر بالموضوع وامي كانت تحن علي اتزوج وكانت كل ماقالت لي وحدة كنت افكر برهف واقارنها حسيت اني مجنون
الهيثم: ههههههه الا مجنون فيها ومحد درا عنك
جهاد بابتسامة: كنت اقول البنت صغيرة واكيد تفكيرها باحد ثاني ولا غير
الهيثم: فرق السن مو مشكلة
جهاد: معرف المهم امي لما صارت تحن علي صار لسارا الي صار وكنت معك وماكنت افكر بشيء ولا اريد شيء واقول لامي متى ماقامت سارا واخوي ارتاح انا بجيك واقولك اخطبيها على بالي البنت بتنتظرني المهم قامت سارا وتناسينا بفرحتنا
الهيثم: صدق انك شهم واخوي الي ماجاباته امي كنت بضيعك معي كان يجوز تكلمون عمتي حتى كل الامور تتصلح
جهاد: لا والله ما افكر بنفسي وراحتي وانت متعوب اهم ماعلي انت ومشاعري ماكنت متاكد منها
يوم العزيمة قبل لايبدي الفلم الهندي على قول كنت بالحوش سمعت اصوات قربت سمعت ريماس تقول لرهف وانتي موافقة على سالم ورهف تقولها الشور والراي لابوي مالي شور بعد شوره جنيت حسيت انها بتضيع كيف هالشيء مافكرت فيه وماحسيت بنفسي الا وداخل المجلس والباقي انت تعرفه
الهيثم: ياخطير هههههههههههههههه والله طلعت سبع وان شالله تكون من نصيبك ياارب
جهاد: ان شالله ياارب
وكملوا سوالف لانه ولا واحد منهم ممكن ينام كل واحد تفكيره شارد بالقلب

دمعة قلق
01-07-2011, 09:54 PM
وصلت الطلبية ونزلوا لصالة ياكلون ويسولفوا ويشوفوا التي في
سارا كانت ساكتة وتاكل بهدوء
زياد: سارا لاتفكرين كثير الي تامرين فيه والي يريحش هو الي بيصير
سارا طالعت فيهم بحيرة : زياد خالد ممكن توعدوني
خالد: نوعدك
زياد: امري تدللي
سارا: زياد قول وعد
زياد: وعد وعد بالي تامرين فيه
سارا نزلت راسها بحزن: تنسون الي سواته لميس ولاتاذونها باي شيء لابكلمه ولانغ
خالد يقاطعها بعصبية: انسي الموضوع اذا انتي بتنسين مدري بتتناسي هذا شيء راجعلك بس انش تطلبين نحن ننسى اسمحيلي انسى الي قهراتك انسى الي خلاتك تشوفين الظلم بسبة غيرتها تناسينا نغزاتها وحركاتها قلنا صغيرة ونتحمل وتغير وبنت عمتنا وبنسكت بس توصل لهنا لا لا اسمحيلي يالغالية
سارا: خالد ارجوووك افهمني
خالد: سارا الموضوع منتهي
سارا: زياد تكلم قول شيء ليش ساكت
زياد: سارا قرارك لحياتك انتي وهيثم هو الي بيخليني احكم على لميس مو هي بترتاح بحياتها وانتي واخوي تدمر حياتكم ونسكت اسمحيلنا وان كان على وعدنا فاسمحيلي بيتنفذ على حسب قرارك
سارا: ليــــش خلوني ارتاح البنت والله ندمانة ويكفي الي خاطبها يعرف بكل شيء ولانه ولد عمها ساكت على الي سواه وعارف انها ندمانة وهي ما اعترفت لي الا لانها متندمة وماتريد تكمل حياتها وحاسة بالذنب
خالد: سارا انسي الموضوع وانا مع زياد بالي قاله على قرارك يصير خير بالموضوع
سارا: خالد زياد انا مدري لمتى بعيش مدري اذا برجع لكم اولا ما اريد اخلي احد تعيس ولا احد يعرف شيء غيركم يكفي انتم وهذي ردة فعلكم تكفي ارجوكم ولاتضغطون علي باختياري
زياد: سارا سكري على الموضوع الحين
خالد: يكون احسن
سارا: ان شالله
لحظة صمت
سارا: مو ناوين تخطبون
زياد: ههههه على بالك جهاد على غفلة كفاية خطبته الخطيرة
سارا متفاجئة: جهاد خطب متى وعلى مين ؟
خالد: هههههههههههههه شوي شوي
سارا: يالله تكلموا
خالد وزياد قالوا لها كل السالفة
سارا: والله مو هين جهادوه ههههههههههه وتستاهل رهوف هالحب كله والله ياعيني ياعيني والله ماتوقعتها منه جهادوه المليق
زياد وخالد: هههههههههه ولا نحن
الكل: هههههههههههههههههههههههه
سارا: طيب وانتم جالسين كذا مو ناوين تلحقوهم خطبوا
خالد: نخلص منش بعدين نفكر وبعدين لاحقين على الزواج للحين ماخلصنا دراسة ولا اشتغلنا
سارا: شغلك ومعروف وين والدراسة انت بقالك كورس ونص وزياد صح بقاله بس انتم اخطبوا مو زواج على الاقل عشان البنات مايروحوا زياد انت تريد ملاك تروح منك مرة ثانية اعتقد انت حبيتها وحسيت باحساس انها لغيرك تريد هالاحساس يتكرر من جديد ومو كل مرة بتكون محظوظ
زياد نزل راسه وسكت
سارا: زياد ملاك بيجوها كثير ومن اهلها لاتضيعها من ايدك خليني اطمن عليكم قبل لا اسافر
زياد: يصير خير بس انتي عارفة بالظروف
سارا : أي ظروف ظروفنا نحن الحمدلله ظروفهم هم كلم احمد وشوف رايه اذا ظروفهم تسمح تكون رسمية تصير رسمية ولا خلي امي تكلم خالتي المهم تحرك وانت ياخالد شيماء اذا تحبها وتريدها لاتسكت تكلم عمي ماهو رافضك لو خطبتها على الاقل يكون من المعلوم عندهم انها لك مثل ماكنا انا والهيثم لبعض
خالد: وتعتقدي يوافقوا وانا للحين كذا
سارا: انا ماقلت زواج اخطبوا خلي عندهم علم انت عمي مو قايل شيء اما زياد يكلم احمد ويشوف رايه وايش بيقوله واذا موافقين ويريدوا الموضوع رسمي نخليه رسمي بس اهم شيء ملاك لزياد وشيماء لك ترا شيماء في ناس سألوني عنها وقلتلهم انها مو لاحد بس هم شكلهم صرفوا الموضوع بالوقت الحالي بس انت ماتدري متى يكلمون عمي وصراحة انا ماكنت واثقة من قرارك اذا تريدها او لا لذلك انصحك تكلم ابوي بكرا يكلم عمي وانت كلم احمد
خالد: ومين هذا الي فكر ياخذ شيماء عيال عمها اولى فيها
سارا: والله لو ماتكلموا عيال عمها عادي الغريب
زياد: احم احم كأنكم تتكلمون عن اختي حشموا
خالد: زياد قولها ترفض أي احد انا اريدها
سارا: ههههههه واخيرا اعترفت كلووووش
زياد: صدق ماتستحون بس انا موافق واعتقد مابتلاقي احسن منك
خالد: اصلا انا واثق من نفسي وين تلاقي مثلي اصلا
زياد: لاياشيخ هههههههه
سارا: مغرور من يومه هذا كله لما ورث من جدتي الله يرحمها الشقار والعيون الزرق المهم ارجوكم تحركوا اريد اسافر وانتم خاطبين عليهم
زياد وخالد: ان شالله
سارا: الله لايحرمني منكم
زياد وخالد: ولامنك
زياد: وان شالله بترجعين بالسلامة باذن الله وتحضرين عرسنا انتي وعيالك
سارا: هههههههههههههههه ربك كريم اقول اريد اروح المزرعة
زياد بصدمة: الحين
سارا: ههههههههه لا م الحين
زياد: على بالي طيب نحن بعد عزيمة ابوي بنروح لها
سارا: لا انا اريد قبل لوحدنا نحن قبل الشعب يعني نسبقهم
خالد بهدوء: مستحيل يوافقون بيقولوا نحن مبعدينك عن زوجك بهذي الطريقة ومو مخلينش تفكرين زين بالعكس بنرويش انش بدونه اريح
سارا بهدوء: قولوا للهيثم يجي ويكون احسن لو هو الي اقترح عليهم انها فكرة
زياد: ايش قلتي
سارا: قولوا للهيثم يجي
خالد: وايش نفهم من هذا الكلام
سارا: لاتفهمون شيء انا للحين ماقررت شيء بس قولوا له اني طالبه هالشيء وانه يجي كولد عم حاله من حال الغير بس انا ما اريد احد نحن بس وشيمو
زياد: لاياشيخة واشمعنا شيماء لا بعد كلام اليوم شيماء ماتطلع معنا
خالد: انجلع
سارا: هههههه زياد هدي وشيمو بتروح معنا وبنقول لندى وعبدالعزيز واليوم الثاني بقية البنات والشباب يلحقونا
زياد: شيماء : لا عيب الحين يعتبر خالد خط
خالد: هي هي هدي
سارا: خالد اصبر شوي ويعني انا لما كنا انا واخوك مخطوبين مو طلعنا لين شعتوا يعني انا غير وشيماء غير
زياد: لا ماقصدي بس
خالد: ههههههههههههههه اشتحكت يالله يالله رد عليها يااا ياسارا شيماء غير وانتي غير شيماء اخته وانتي لا انتي مجرد اخته بالرضاعة
زياد: خـــالد خلي نذالتك وتفتينك
سارا: الا صدقه ط وصارت تبكي
زياد انهبل ايش فيها هذي : سوسو حبيبتي انتم كلكم خواتي واحبكم وانتي تدرين معزتك عندي
خالد: خخخخخ
سارا: روح ماحبك انا
زياد: واهون عليش
سارا تهز راسها بايوة
خالد: هههههههههه اقول ايش رايكم نروح للمزرعة بعد عزيمة عمي على الفجر
سارا: صح والله فكرة احسن وقت
زياد مصدوم فيهم: انتي
سارا تقاطعه: هههههههههههههه حبيبي انت متى ازعل منك انا بس شيمو بتروح معنا لاتحاول ولابزعل
زياد: شيمو تروح وتروح قبلنا لو بغيتي تروح قبلنا بس ايش رايش تقولي لبعض الناس تروح
سارا: ههههههههه كح كح هههههه لا مايجوز اليوم الثاني ممكن تجي هذا اذا عزمة احمد واخته
زياد: واعزم كل اهله ماعليش بس انتي
سارا وخالد: هههههههههههههههه
سارا: هههه الله يجمعكم كلكم ههههههههههه اااي
خالد زياد نطوا من الخوف وقربوا منها
خالد: فيش شيء بايش تحسين
سارا وتاخذ نفس بهدوء: مــ ا فـ يـنـ ي شي
زياد: كيف مافيش شيء وهذا شكلك بتصل بالهيثم
سارا: لاااا وبلعت ريقها انا بطلع بشرب دواي وبنام اليوم بذلت مجهود
زياد وخالد حسوا بغلطتهم
خالد: اسفين يالله روحي ريحي ياقلبي
سارا ان شالله تصبحون على خير
زياد: لحظة لحظة قبل لاتطلعين مو ناوية تعرفين لو بنروح ولا لا للمزرعة
سارا: كيف
زياد: بتصل بالهيثم الحين وبنعرف الجواب
سارا: اتصل انت وبعدين قولي الجواب
خالد: لالا الحين عرفيه عشان لاتزعجينا بكرا
سارا بقلة حيلة ان شالله وهذي جلسة
زياد ويتصل على الهيثم الي جالس مع جهاد بشقتهم شقة الشباب وحط على المايك
الهيثم بتعب: الووو
سارا دقات قلبها سرعت من صوته وبحتها الي تعشقها
زياد وهو يطالع بسارا الي تبعد وجهها باي اتجاه عشان مايشوفوا وجهها بس هيهات مو على زياد : وينك انت
الهيثم: بالشقة انا وجهاد انتم للحين مانمتوا ليكون مسهرينها معاكم
خالد: والله سهرانة بس طلعت تنام الحين
الهيثم: ان شالله غيرتوا جوهها خلوها ترتاح وتفرح وتنساني وتنسى الي سويته بس قولوا لها لاتكرهني
زياد: افاا ياخوي سارا عمرها ماكرهت حد فكيف تكرهك انت
سارا نزلت راسها تخلي دموعها تنساب بحرية على خدودها
الهيثم: بس ها لاتجهدوها مو زين لها انا يكفيني فراقها وهي بالدنيا لاتحرموني منها بالدنيا
خالد: هيثم بلاكلام فاضي وان شالله ربك كريم
الهيثم : ان شالله اسف من الضيق الي احس فيه
زياد: وانت ليش بالشقه للحين مارجعت للبيت
الهيثم: ومو راجعله بدونها وانت عارف مقدر ارجع وانا اشوفها بكل زوياه ياخوي الله لايذوقك الي ذقته ولا يذوق احد الي ذاقاته هي
سارا ما استحملت طلعت لغرفتها ركض ماتقدر تسمع اكثر من كذا طلعت لجناحها تبكي تبكي على حالها وحال الهيثم تبكي شقاها بهالدنيا سارا واستمرت على هالحال شربت مهديء عشان لايصير لها مضاعفات هي في غنى عنها
تحت لما طلعت سارا
زياد: كفيت ووفيت ياخوي
الهيثم: الله كريم
خالد: انت هدي وادعي ربك ونحن معانا بشرة خير واقولك تو سارا سمعت كل الكلام وحست بندمك وحبك لها
الهيثم بصدمة: سارا كانت موجودة وسمعت الكلام اخاف يصير فيها شيء
زياد: بنطلع نشوفها خليها لوحدها شوي المهم عطينا البشارة
الهيثم: أي بشارة والله انكم فاضين صدق الي قال الي ايده في الماي مو مثل الي ايده بالنار
خالد وزياد: ههههههههههههههه
خالد: هذا جزاتنا معانا لك بشارة
الهيثم يتنهد : اطربوني
زياد:اسمع وقالوا له السالفة عن المزرعة
الهيثم: ماطلبت شيء بكرا الصبح اروح اكلم ابوي والي تامر فيه نحن حاضرين وبعد الفجر بعد العزيمة نتحرك
خالد: وها عاد انت وشطارتك بس لا تتلزق وتضايقها فاهم
الهيثم: فاهم فاهم
زياد: عسى الله يجمعكم
الهيثم: امين ياارب ولكم احلى بشارة الي تامرون فيه
خالدوزياد: نفكر ونقولك
الهيثم ضحك عليهم يتكلمون بوقت واحد ههههههههههههههههه يالله سلام
خالد وزياد سلموا وسكرا منه وهم مرتاحين جزئيا من الي صاير والي بيصير ويتمنون تكون بداية خير لهم وطلعوا بعدها لغرفهم يناموا

دمعة قلق
01-07-2011, 09:55 PM
اليوم الثاني على العصر
البنات ربشة وعكشة الي بالبيت والي بالصالون سارا كانت لوحدها على قولها بتسوي سبرايز
وفعلا سوت سبرايز
ريم وريماس حالة استنفار ومعاهم شيمو الي بتتجهز ببيت عمها دام العزيمة ييتها فبتكون ربشة كانوا مسوين قلق
ريم: شيموو ايش رايك هذا ولا هذا الفستان
شيماء : لبسي البنفسجي حلوو
ريم : اوكي
شيماء: دريتي قبل لا اجي عندكم الهيثم جاء للبيت
ريم: واخيرا رجع
شيماء: لا الا رجع يقول لابوي انه بنروح للمزرعة اليوم الفجر هو وزوجته وزياد وخالد
شيماء: واشمعنا
شيماء: سارا نفسيته ولا بد خاصة من ناحية اخوي وهذا شيء قاله الدكتور انه طبيعي بسبة الي صار لها من تسقيط واكتئاب
ريم: اهاا الله يوفقهم مابين انه فيها شيء
شيماء تتنهد: ومتى سارا بينت شيء ولا احد فهمها غير زيدوه
ريم: على قولك وانتي بتروحي معهم
شيماء: انا استحيت اروح
ريم : وليش ان شالله روحي يالخبلة
شيماء: باشوف وانتم بتجون اليوم الثاني
ريم: حماااااس
شيماء: هههههههههه يب يالله خلينا نخلص
ريم: الا تعالي رهف ردت على ولد عمها ولا لا
شيماء: مدري اذا رموس ماتدري نحن بندري اليوم اذا جت بنسالهم
ريم: على قولتك لموس الحين بتكلمها اذا جت بنسالها

دمعة قلق
01-07-2011, 09:56 PM
ندى هي وعبدالعزيز ناقر ونقير ماخلاها على راحتها لا بالميك اب ولا بالبس كل شيء داخل فيه ومتحكم وكل شوي يتغزل فيها
عبدالعزيز: اتصل فيني الهيثم يقول بعد العزيمة على فجر بيروحوا للمزرعة ايش رايش نروح ولا نلحقهم الصبح
ندى: نلحقهم الصح احسن تعب علينا
عبدالعزيز وانا قلت كذا اخاف عليش
ندى: فديتك حبيبي
عبدالعزيز ويقرب لعنده ويضمها من ورا: وانا اموت فيش ياقلبي انتي
ندى وبخجل: عزوز بس خليني اجهز نفسي
عبدالعزيز: انتي اصلا مو محتاجة شيء
ندى: لا وهذا شكلي ومايحتاج شيء اللعب على غيري
عبدالعزيز: لاتخليني اتهور والله هالشكل يجنن ومافي مثله سبحان من صورش
ندى وجهها قلب احمر من كلامه
عبدالعزيز: لاااا ماتحمل انا وقلبها تواجهه بدل ماكان يشوفها من المنظرة : احبك احبك احبك
ندى: وانا احبك
عبدالعزيز: مو كثري
ندى: الا كثرك واكثر
عبدالعزيز بطفولية: لالالا مو كثري
ندى بطفولية اكثر: الاالا الا
عبدالعزيز: اثبتيلي وباسها
ندى فهمت قصده واستحت
عبدالعزيز: شفتي ماتحبيني كثر ماحبك انا اكثر
ندى باساته
عبدالعزيز ابتسم بمكرعليها " ان مانسيتك العزيمة هههههههه" باسها بنحرها وهمس باذنها : اعشقك
ندى استكانت وصار عبدالعزيز المتحكم فيها تحبه وتموت فيه نست التجهيز ونست العزيمة وذابت باحضانه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:57 PM
بيت العمة لميس راحت للكوافير تسوي شعرها ورهف بتسوي لنفسها سكرت من ريماس الي كانت تهديها رهف كانت تحس ان اليوم ابوها بيكلمها سالم وعن قرارها بما ان امها قالت لها ابوها يريدها بموضوع اليوم جلست تفكر ومتوترها من ردة فعل ابوها ريماس قالت لها حاولي تقولي له وجهة نظرك بهدوء : صادقة ريماس لميس حالتها غير وردة فعلها كانت قوية عشان كذا ابوي عصب عليها انا بتفاهم معاه بالهدوء ولميس قالت انه مو لازمك كلنا نرتبط بعالي عمي يكفي وحدة وعمي موزعلان اكيد يااارب قويني ياارب وجلست تسرح شعرها بسرحان وتوتر سمعت دق على الباب
رهف طاح قلبها من التوتر: ادخل
شافت فراس داخل عليها مبتسم ويغني ويخربط من راسه : ياصارق قلوب البشر عذبت الاوادم معااك ومين فيهم قلبك يختار هذا ولا هذاك ياارب يوفقك معاه كل القلوب متيمة فيك تحبك وتعشقك مووت من طيبتك وحلاوة وجهك وحنانك الفايض ههههههههههه والله مدري من وين جت هالكلمات

رهف ماعجبها كلامه ومتوترة ومعصبة لاول مرة بحياتها: من فضاوة راسك من وين يعني
فراس: هههههه الحلو معصب علينا ولا على الحال الي هم فيه
رهف شوي وتبكي: فراس ارجوك ارحمني واطلع برا او اسكت
فراس بحنان: ان شالله يالغالية
رهف نبرة صوته خلاتها تبكي
فراس تفاجا منها رهف حساسة يدري بس مو كذا راح لعندها : رهف اهدي انا اسف ماكان قصدي كنت اريد اغير الجوء عليش
رهف تهز راسها بايوة: ادري بس اناا اهئ انااا اهئ اهئ
فراس: رهوف بس عاد بلا دلع بنات ويالله قولي ايش فيش
رهف: ماشيء بس خايفة
فراس الي فاهم عليها وحاس ان اخته ماتميل لسالم الا كأخوا حاله من حاله : خايفة من ابوي
رهف تهز راسها
فراس يطمنها وبحنان: تطمني وقولي له وجهة نظرك والي يريحك وصدقيني مو غاصبك على شيء ولا معصب والي تقوليه بيصير الا وبتكون في مفاجئة ثانية
رهف: مفاجئة
فراس: ايوة مفاجئة ولاتخافي ابوي متفهم وانتي حالك غير عن لميس وانتي استخرتي ربك والجواب عندك وخير في ما اختاره الله
رهف : ان شالله
فراس: ويالله قومي معي ابوي يريدك
رهف ارتجف جسمها وتلاشت قواها
فراس: هههههههه ايش فيش تو كنت نقول ايش يالله قوي قلبك وروحي شوفيه
رهف تهز راسها : تعال معي
فراس : بس بوصلش للمكتب يالله
رهف راحت معه وهي خايفة وتسمي بالله وكلامه يتردد براسها ويقويها ويثبتها على الي تريده

دخلت على ابوها بالمكتب
بوفراس : هلا بالحلوة نورت المكتب
ابتسمت رهف على كلامه ابوها دايما مدلعها اكثر من امها باست راسه وايده وجلست مقابله له
ابو فراس: اعتقد انتي شاكة بايش طالبك صح
رهف تهز راسها بايوة تحس شوي وراسها يطلع من كثر ماهزاته اليوم
ابو فراس: وها يالغاليه ايش قررتي
رهف تبلع ريقها تحس كل الكلام ضااع : الي تشوفه يبه

دمعة قلق
01-07-2011, 09:57 PM
بالعزيمة الكل موجود وماكانت تقل كبر عن عزيمة بوخالد
والبنات كل وحدة تقول الزين عندي كان خوات جاسم وبنات خالتهن منار ودلال معاهم وملاك وكاشخات البنات والمسجل ورقص وللحين سارا ماجت وكل ما اتصلوا تقول جاية جاية

كانت للحين بالبيت تلبس طالعت بشكلها وابتسمت نزلت تحت وكانت قايلة لخالد وزياد ينتظروها يوصلوها مو من بعد البيت بس خوف من زحمة الرجال والشباب فماتريد تروح من باب الحوش كان تحس بمغص ووجع بطن شربت بندول: اووف هذا وقتك من زمان عنك تنهدت الله خفف وجعها احسها اليوم قوية امكن لاني من زمان عنها سمت بالله ونزلت لاخوانها الي من شافوها لاتعليق
سارا: هههههههههههه ايش فيكم كذا مو حلووو
خالد: مين انتي
سارا: بلا استهبال يالله قولوا وصارت تلف وتدور لهم
زياد: ايش سويتي بنفسك وين شعرك
خالد: رهيييب
سارا : صدق الي قالوا خالد مودل زياد قديم
زياد: انا قديم لاني قلت وين شعرك الي طوله طوله والحين عند اكتافك واشقر زيده
خالد: هههههههههههه الحين نحن اخوان
زياد: عزالله حصلت الجين المفقود بينكم
خالد وسارا: ههههههههههههههههههههههههههههههه
سارا: يعني بصدم الكل
خالد: الا بتصدميهم وبتصدميهم
سارا بحماس: يالله
زياد: اقري على نفسك من عيون هالخبل
سارا: قريت تطمن
وصلوها للبيت لعند البوابة جاء عبدالعزيز الي شافهم وماعرف المعهم لانه لمحها عند المدخل وشقرة وتكلمهم
عبدالعزيز: مين الاجنبية الي تكلموها يالي ماتستحوا
خالد: ههههههههههه اختي
عبدالعزيز: لا عزالله رحنا فيها كل من شفت شقرة قلت اختي
زياد: ههههههههههههههههه وانت الصادق تعالي ياسوسو نعرفك
سارا الي كانت واقفة ورا الباب وتسمع الكلام : هاي
عبدالعزيز انصدم وفها
سارا: يالمفهي وين رحت هههههههه
عبدالعزيز: ايش سويتي يالمجنونة
سارا بدلع: نيولك
خالد: واحلى نيولك حسسني بالانتماء
الكل: ههههههههههههه
عبدالعزيز: هذا الي عاجبك عسى امك شافاتك
سارا : ههههه لا والله والله يستر منها ومن خالاتي ها ماوصيكم اذا طلبت العون منك الفزعة
زياد: هذا يفزعلك الي حس بالانتماء
سارا: فديته هههههههههههههههههههه ودخلت وخلتهم دخلت لصالة وقفت قبل وعدلت نفسها سمت ودخلت الكل ماعرفها شوي البنات عرفوها وانصدموا سلمت على الحريم وراحت لعند البنات تصفير وتعليق
" سارا كانت صابغة شعرها اشقر بلاتيني فاتح ولابسة عدسات زرق ولابسة فستان فوشيء كانت بابربي فستان مرسوم على الجسم من عند الظهر مفتوح وايديه طوال ومن تحت قصة جانبية تبين رجولها وكعبها الفوشيء الي فيه مثل الكور الكرستالية ومسوية تسريحة شالة جانب شعرها بمسكة فوشية كرستالية والباقي ملفلفاته على القصة الي كانت مدرجات للكتف"
شيماء: ياباربي انته
سارا: ههههههههههههههه
منار: شافك الهيثم
سارا بصعوبة سيطرت على نفسها: لا جيت من البيت يكفي خالد وزياد
شيماء: اكيد واحد عجبه والثاني انصدم
سارا بتاكيد: مافيها كلام ههههههههه ولا ياندى فاتك زوجش هههههه وقالت لهم السالفة
الكل: ههههههههههههه
ملاك: احس وجهك شاحب تعبتي اليوم
سارا: الا بنت ابوها جتني اليوم ومتعبتني بقوة احس انها قوية تذكرني بوجعي لما سقطت ااه مووت كان وربي كنت متوقعة اني ميته
الكل: بعيد الشر
ريم: لموس رديتوا على عماكم الجواب؟
لميس بابتسامة: ههههههههه تريدي تطمني على مستقبل اخوش هههههههه
ريم: كيف؟
سارا: ليش انتي ماتدرين ان جهاد اخوش خطب رهف
الكل صارخ بحماس
ريم: ارويه انا اوكي وايش الرد
رهف كانت جالسة بينهم وساكت مستحية من تعليقاتهم
ريماس: كذااابة الحبيب خطبك
رهف انقلب لونها وسكتت ونزلت راسها من كلمة ريماس العفوية وحمدت ربها محد انتبه لها ولا مابتسلم منهم وتذكرت موقفها مع ابوها

رهف: الي تشوفه يبه
بوفراس حس بتوترها وترددها: شوفي يابنتي لاتربطين جوابك باختك اذا رفضتي او وافقتي مالك أي تاثير بعلاقة لميس ومحمد
رهف بنفسها هذي بداية خير يعني متقبل الرفض : يبه اانا استخرت وما ارتحت واحس ان سالم مثل اخوي فراس طول عمري اشوفه مثل فراس
بوفراس: اذا تزوجتيه بتحسي بالفرق انا عارف ان امك المفروض تكلمك اكثر بس امك ببيت عمك وانتي عارفة بالظروف وانا مستعجل على الجواب لان ولد عمك بيسافر ويريد يعرف وفي غيره منتظر الجواب
رهف: يبه اذا قلت ماريد بتزعل
بوفراس: الزواج قسمة ونصيب وانا صح اتمنالكن عيال اخوي بس يالله وحده راحت لاخوي وان شالله انتي مو رايحة لاحد غريب بعد
رهف مافهمت تلميحات ابوها: خلاص مافي نصيب
بوفراس مقتنعة
رهف تهز راسها
ابوفراس: على بركة الله اقول لاخوي والي كاتبه ربي هو بيصير
رهف ساكته
بوفراس: اوكي ماسالتي مين الناس الثانين الي ينتظرون جوابك
رهف طالعت فيه بتسأل دون ماتتلكم
ابوفراس: انا بقولك جهاد ولد خالك خطبك مني وينتظر الجواب
رهف كأنه احد صفعها كف يعني هي مو مصدقة تقبل ابوها لرفضها يجي ويقول جهاد حب حياتها طلبها من ابوها لالا هذا حلم مو واقع طالعت في ابوها تتاكد كان يتكلم ومو سامعة شيء خجل فرحة خوف مشاعر مختلطة
ابو فراس: ها يبه ايش قلتي
رهف: الي تشوفه يبه
بوفراس: هذي حياتك انا بعطيك وقت تفكري فيه وان شالله الخير فيما يختاره الله يالغالية يالله الحين روحي جهزي نفسك ولاتشغلي بالك كثير
رهف: ان شالله باست ابوها وراحت تتجهز مرت على غرفة اخوها فهمت ايش قصده بالمفاجئة ماكذب والله ابتسم وراحت لغرفتها فراس كان يشوفها من الصالة الي بين غرهم بدون لاتحس فيه وابتسم على ابتسامتها وطلع

دمعة قلق
01-07-2011, 09:58 PM
نرجع للعزيمة
البنات ماخلوا تعليق لرهف ولا لندى الي تاخرت بالجية وعذرها الحمل متعبها والبنات طايحات تنغيزات فيها وبعدبالعزيز سارا ميته ضحك عليهم بس الوجع مو راحمها وشحوبها زايد منعكس من وجعها
رودينا: والله رهف بتتزوج وانا لا ياحظي المتعوس ام الكشة بتتزوج قبل الزينة
الكل: ههههههههههههههههه
ندى: وانتي ماتستحين
رودينا: الي يسمعك يقول بشحت زووج من صدق ولا شاركت بشيء برنامج مثل الي بالال بي سي لزواج
سارا: ماخليتي برنامج
ملاك: هههههههه من متى وانتي مشفوحة على الزواج
رودينا: احم احم اسمعوا
طيفك مافارقني و لافارق خيالي
هويتك انا اشهد اني هويتك من شفت زولك مقبل حولي
هبلت بعقلي وقلبي من بعدك اختلطت كل علومي
مالوم من يقول الحب جنون وهبال هو صار فيني عقل من بعدك ترا والله راح وجيت انت بداله
لاليلي ليل ولانهاري نهار كله اهوجس بطيفك بخيالي
البنات صراخ
ندى: من متى تشعرين مدري تكتبين
رودينا: من شفته اقولك ماتفهمين انتي
سارا: ومتى شفتيه ووين ياحظي
رودينا: عيــــــــــــب
البنات: ههههههههههههههههههه
سارا: وانا اقول بعض الناس ليش منقلبين طلعوا شايفن الناس يطالعون غيرهم
شيماء: ومايستحون ويكتبون فيهم
رودينا: الحين هذي كتابة الا بغالها مليون تعديل وتعديل مادروا عني شاعر المليون بس اسكتوا
البنات: هههههههههههه
رهف: الحين توقفتي عند بتكتبين وماتوقفتي عند الي منقلب حالهم
رودينا: استحيت اسأل تقولوا مشفوحة عارفة ماوراكم شيء
الكل: خلاص مات ضحك من شكلها الي تسويه مستحي هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام الهيثم : سارا يمه تعالي
سارا: ان شالله ياخالة
ام الهيثم جت لعندهم عشان ينقصون اصواتهم وبعدين نادت سارا: يمه قريتي على عمرك قبل لاتجين لان شكلك مو مطمني
سارا بابتسامة تطمنها: تطمني قريت على نفسي هذا من وجع بطني بسبة الاخت
ام الهيثم بحنا: انزين يابنتي طلعي للجناحك ريحي فيه على مايجي العشاء
سارا برفض: لااا ياخالة فشلة ايش بيقولوا الناس
ام الهيثم: لا فشلة ولاشيء ونادت على اختها ام خالدوقالت لها السالفة
ام خالد: وخالتك صادقة روحي ريحي ومحد منتبه
سارا الي تحس ان بطنها يتقطع وافقت: ان شالله
راحت للبنات وقالت لهم واذا كل شوي وحدة تمر عليها يكونوا ماقصروا البنات رخصوها وقالوا لها ان شالله
طلعت سارا لفوق وكان مستحيل تدخل لجناحها بتدخل مثل زمان لغرفة زياد ولما بتفتح الباب الباب ما انفتح استغربت اتصلت عليه مايرد ماقدرت توقف جلست على الارض "وبنفسها كشخة على الفاضي مالت اااي اووف بنت الك** " اتصلت بخالد
خالد: هلا وغلا بالقمر
ساارا بتعب: هلا بك خالد وين زياد
خالد حس نبرتها مو طبيعية: سارا فيش شيء احد ضايقش
سارا: لالا بس كنت بغيت اريح بغرفـ اخذت نفس بغرفه ومسكرة
خالد: اوكي روحي لجناحك ولا لغرفة شيماء زياد راح يوصل رجال وبيتاخر شوي وخلي تلفونك عندك تطمنيني عليش اوكي
سارا: ان شالله سكرت منه كانت غرفة شيماء بعيدها الاقرب جناحها ترددت تدخل بس خلاص لازم تمتد تحش ظهرها بينكسر لان البروده قوية علية لان الفستان عريان من ورا وبطنها يتقطع تقطيع بس خايف تدخل وترجع الذكرى سمت بالله وهي تحس بقشعرة بجسمها لمافتحت الباب فتحت عيونها وانصدمت هذا مو جناحها كان الهيثم مغير الجناح تغير جذري هي صح سمعت زياد يقول ان الهيثم يعدل الجناح بس ماتوقعاته صادق على بالها حجة دخلت وهي مبهورة من المكان دخلت لغرفة النوم الدافئة وتمددت على الفراش وتغطت وتكرمشت على عمرها من الوجع اول مرة تجيها بهالوجع

دمعة قلق
01-07-2011, 09:59 PM
عند الشباب
فراس: ههههههههههههههه والله خطير
ريان: اعجبك ههههههههههه
اياد: ماقلتلكم
فراس وريان: ايش
اياد: كاني سمعت حسام خال جهاد بيخط رودينا
فراس بعصبية وخوف: متى هالكلام ومين قاله يجي مو عارفها انها لي جهاد ماقاله
ريان: فراس اهدي اهدي
فراس: كيف اهدي وانا متأكد ان رودينا بتوافق عليه
اياد: ما اعتقد
فراس: الا اعتقد انا سمعتها بالمستشفى متجننة عليه وتمدح فيه وسبتني
ريان: هههههههههههههههه والله اختي محد يقدر على لسانها وهي من متى تمدح احد
فراس بقهر: هذا الي قاهرني ومجنني ويوم كنت اريد اكلم سارا يومها ماخلوني ادخل عليها بس سالتها وقالت بتشوف لي السالفة بس سارا يالله بحالها
اياد: اذا سارا بتدخل بالموضوع اعتمد انا اليوم كلمتني وقالت ان نورة موافقة علي
فراس واياد : عاشوووووو مبروووك
اياد: الله يبارك فيكم عقبالكم
فراس: امين ياارب
ريان: مــالـت علي انا
فراس: شوفلك وحدة يالله
: شباب شباب فاتكم
فراس: مزون قول الي عندك لاطيح قلبي لاتقول رودينا وافقت على خالك حسام
مازن متفاجئ: ليش خالي حسام خطب ولاجهاد
ريان: الاثنين
مازن : وخلوني انا شكلي باخذ العنود
ريان: حتى مويزن اختار وحدة وانا لا
اياد وفراس : ههههههههههههههههههههههههههههه
فراس: ضحكتني وانا مافيني اضحك اقول مازن تكلم
مازن : ابد بس اختك وافقت على جهاد
فراس: بالله عاشووو تعالوا نروح لهم هناك
قربوا لشباب الي كانوا بعيد شوي عن الرجال الكبار
فراس: مبروك يالنسيب
جهاد بابتسامة: الله يبارك فيك
الهيثم: اللحوح فوق عمي على ابوك الا تردون اليوم
فراس: هههههههههه سبع عقبالي شكلي بسوي الفلم الهندي
الكل: هههههههههههههههههههههههه
ريان: اتحداك
ليث: هههههههههههههههه امكن تسهل على اختي الجواب
الكل تنح مافهم ليث لان ليث يقصد سؤال رودينا احبه ولا ما احبه
ليث: هههههههههههههههه سر هههههههههههههههههههههه
والشباب يضربوه
الهيثم عزم جاسم وحمود على المزرعة وحلف لايسافرون الا بعد مايجون لهم وجاسم اجل الموضوع للمزرعة تكون عائيلية اكثر ووافقوا وعزم احمد اخو ملاك وافق ومحمد معاه سالم ماكان موجود لانه خذ جواب رهف وانصدم وسافر يكمل كورسه وان شالله يرجع ويكون معدي هالمرحلة
خالد يحاول يتصل ومافي اجابة : اووف
الهيثم: خير في شيء
خالد: لا بس اتصل على سارا ماترد وعلى امي وندى ولا احد يرد
الهيثم: اكيد من المسجل مو سامعات شيء
خالد: لا سارا مو معهم بغرفة شيماء تعبانة شوي وقلتلها
الهيثم يقاطعه: ايش فيها وليش ماقلتلي
خالد: هي قالت تعبت وبتريح وقلت لها خلي التلفون عندك عشان اطمن ووافقت بس مابترد
الهيثم انهبل وطار لداخل من ورا وخذ طريق ودخل ماهمه احد
وليد: وين راح
خالد: لداخل
فراس: مايقوا على بعد الحبايب
ريان: وانت شكلك تقوا لدرجة مو ناوي تسوي فلم وتحار عشان القلب
فراس: الا اسوي واسوي ابووه وقرب للرجال وتوتر وصار موقفه محرج وابو فراس متفشل من ولده الي وقف وشكلها وحدة من حركاته
الشباب ميتين ضح على فراس : ههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز يساسر وليد: وانت مو ناوي تتحرك
وليد : مدري
عبدالعيزيز: كيف ماتدري بغيتني اكلم اخوي وانت قول لاخواتك الحين يكلمون ام جهاد
وليد: تظن
عبدالعزيز: الي اصغر منك شوف أي سوا يالله تحرك
وليد: ان شالله
واتصل على ام خالد ماترد اتصل على البيت ردت الخدامة وقال لها تنادي ام الهيثم
وجت ام الهيثم للمدخل
ام الهيثم: خير ياخوي
وليد: بغيتك بطلب
ام الهيثك: امر
وليد: بغيتك تخطبيلي
ام الهيثم واستبشرت وفرحت : واخيرا مابغيت ومين سعيدة الحظ ولا اور لك اليوم
وليد : لاا انا وسكت تردد
ام الهيثم: قول ياخوي لاتستحي
وليد: اريد ريم
ام الهيثم: زين ما اخترت والحين بكلم امها وبقولك ايش يصير
وليد: ماننحرم منك وباس راسها وطلع وهو مستحي مو مصدق الي سواه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:01 PM
دور عليها بغرفة شيماء ماحصلها بيدخل غرفة زياد مسكرة دق الباب معقولة اوووه كيف نسيت خالد قال لي انها لقت غرفة زياد مسكرة معقولة بجناحنا لالا مان ركض بسرعة له وهو مستبعد يلاقيها دخل بسرعة لغرفة النوم حس بجسم متكور قرب منها وشافها تلتوي من الوجع وجهها معرق وحواجبها معقوده ومغطية نفسها بالكامل الا وجهها عشان تتنفس لاتختنق : سارا حبيبتي بايش تحسين وين وجعك ولمس جبينها
سارا هنا فزت من مكانها
الهيثم: اشش اهدي مو مسويلك شيء بس طمنيني عنش
ساارا: مافيني شيء
الهيثم : سارا بلا لعب عيال ارتاحي الحين واعتبريني ولد عمك ودكتور بس هذا الي انتي قايلاته صح
سارا :..........
الهيثم: يالله ريحي
سارا لانه مافيها حيل والوجع ماخف الا يزيد معها تمددت وهي ساكته
الهيثم: وين واجعة
سارا: بطني شكله من اكل مطعم امس
الهيثم: اكل المطاعم مو زين عليش دهنيات كثير والدهن مو زين لصحتك
سارا: ان شالله
الهيثم: ايش اكلتي اليوم
سارا: ما اشتهيت شيء وانشغلت
الهيثم بحنان: ليش تسوين كذا ها كم مرة اقولك انتبهي لاكلك وصحتك وين الوجع
سارا بخجل: هيثم انا عارفة علتي بشرب بندول وبخف ان شالله
الهيثم بعصبية: بدول على جوعك ياويلك يالمجنونة لو سويتيها
سارا: هيثم اسكت وانكمشت على عمرها من الوجع الي تحسه
الهيثم عرف انها واجعة بطنها : سارا اخاف تسممتي من اكلتي الاكل ايش صار
سارا: ولا شيء عادي اليوم واجعة الهيثم مافيني وسكتت من الوجع
الهيثم: اقول قومي لبسي عبايتك
سارا بخوف: مجنون انت اعتقد في عزيمة تحت وناس عيب
الهيثم: ماهمني احد المهم انتي يالله قومي بدون نقاش
سارا: طيب اذا تعشوا الناس بنروح اااااااااي هيثم ماريد ارووح اااه وانكمشت وماسكة بطنها
الهيثم بعصبية وخايف عليها: انا رايح استأذن الوالد وجاي وان ماتجهزتي قسم بالله بشيلك غصب فاهمة وطلع وخلاها تسب على حظها وعلى فشلتها معه لو كانت قالت له انها من بنت اللذين اوووف
طلع ونزل تحت بسرعة بس تعرضوله الشباب وماسكتوا من تعليق
فراس: لا مايقدر على بعد الحبايب مو بس انت
ريان : هههههههههههه لا انت روميو زمانك غير اشوف ردة فعل جوليت بس
الهيثم: اقول بلا كلام انا بطلع قولوا لابوي اني بودي سارا
فراس : لالا صدق مايستحي انتظر الناس تروح
خالد: كيفها الحين
الهيثم: متوجعة تقول من اكل امس بس مدري
عبدالعزيز والوليد جاين ناحيتهم
عبدالعزيز: خير في شيء
ريان: لابس عنتر غار من جهاد وفراس لاياخذوا الجوء فقال اخذ سارا والف فيها شوي
وليد: لا احلف
ليث: يعني مو عارفينهم الهيثم تكلم
الهيثم: خليكم منهم بس سارا واجعة بطنها شوي بوديها المستشفى اخاف تسممت من مطعم امس
ريان بفهاوة: مبرووك المداام حامل
الهيثم بعصبية: فالك ماقبلناه
فراس: ااا ياشيخ استغليت يوم الكهرباء هاا ونحن نقولهم حجة وحجة ماصدقوا
عبدالعزيز: صدق ماتستحي
الهيثم تصنم كانه كب عليه ماي باارد كيف مافكر بهذا الشيء كيف نسى هذا الشيء وطار بسرعة يرجع لها
اياد: ايش فيه هذا اول مرة اشوف واحد مايضحك ولا يقول ان شالله اذا احد قاله زوجتك حامل
خالد: لان سارا قريب مسقطة وموزين تحمل
فراس: افحمتنا ياشيخ
عبدالعزيز: بيكون احد دقها بعين من النيولك
خالد: هههههههه كان دقوني قبل بس نحن بنحصن انفسنا من عيون الحساد
ريان: عشتوا من زينك انت بس
خالد: غيره
مروان الي جاي ناحيتهم: شباب الرجال ينادوكم تعالوا العشاء وصل
الشباب : جاين

دمعة قلق
01-07-2011, 10:02 PM
دخل للجناح بسرعة :ســــــــــارا
سارا الي ماسكة بطنها وظهرها تحسه بينكسر وجسمها معرق : هلا انا هنا
الهيثم وجهه مخطوف: يالله قومي بسرعة
سارا ومتوجعة: هيثم مو لازم صدقني
الهيثم وهو خايف: سارا خلينا نطمن انا خايف تكوني حامل والله ماسامح نفسي انا السبب انا السبب
سارا انصدمت من الي جاء بباله وحمرن خدودها وحست بالحزن من حالهم الحمل المفروض يكون شيء يفرح مو شيء يصدم ويندم عليه الواحد وصارت تهز راسها بلا
الهيثم: لازم نتاكد
سارا بخجل شوي وتموت : هيثم مو حامل صدقني
الهيثم بأمل: سويتي فحص
سارا هذا ناوي يذبحني: ااااه هيثم والله موحامل مستحيل
الهيثم: سارا دام مافحصتي ليش متاكدة ولاقصدك لانها مرة مو اول حمل كان من اول حبيبتي ريحيني وقومي
سارا الوجع زايد وكلام الهيثم الي يخجل زود عليها وحست بلوعة وركضت للحمام "اكرمكم الله"
الهيثم نهبل اول ماطلعت لفها بعباية وشالها بدون ولاكلمة وسارا مافيها حيل لاي شيء سكتت وانطمت وتدعي ربها يخفف فشلتها مع الهيثم ومايدخل معها.

دمعة قلق
01-07-2011, 10:03 PM
ليث: ههههههههههههه والله فاتك يازياد
زياد: تقولي ساعة اروح وكل هذا يصير ونحن بعلم الغيب
فراس: ولا ماندري عنكم ياعيال خالي العزيمة عزيمتكم انتم هربتوا والشغل علينا نحن
زياد: والله تقول هربت من نفسي مو الرجال يبغون الناس يوصلهم وانت ماتحركت هههههههه وطلع ببالك اكشن غرت من جهاد
ليث: ههههههههههه الله يعين اختي
فراس: وانت خالك موقلت له ان البنت لي
جهاد: هههههههه الا قلتله وعارف هو سألأني لو مو متقدم لهم هو يريد يناسبهم بس
فراس: اشواا على بالي حاط عينه
ريان: استحي على وجهك
ليث: اغسل ايدك ياخوي هذا وهو صديقك
ريان : المشكلة اعرف بس احاول اعلمه
أياد: رودينا بتعلمه
خالد: هههههههههههههه صدق ماتستحون كلكم عند الشعب تسولفون كذا عقلوا شوي
زياد: وين الشعب نحن بعيد
خالد: نحن شعب
ريان: خالد ضرب عقلك شيء
خالد: لا وين مروان
ليث: راح يولع سيجارة بعيد
زياد: اقول شباب مو حلوة كذا نحن هنا وعبدالعزيز والوليد مع احمد تربيع وجاسم ومحمد وحسام
ليث: صح كلامك يالله
قربوا لهم وسلموا وجلسوا سوالف

دمعة قلق
01-07-2011, 10:04 PM
البنات
رودينا: وين سوير
ملاك: للحين مانزلت
شيماء: الهيثم اخذها للعيادة الوجع زاد عليها
ندى: يويو الله يعينها
نورة: يوه فشلة
ندى: أي والله فشلة
رودينا: قولي لنا فشيلتك انتي يالمجربة وكيف قلتي لزوجك
ندى: ههههههههههه فشيلتي مع عبدالعزيز تحفة
ريم: كيف
ندى: عادكم صغار
رودينا: بدا الذل والله ما اقولك ايش صار معي
ندى: هذا لو تزوجتي اصلا ههههههههههههه اااي ااااي بس بس بكرا بتتزوجي
رودينا: ايوة حريم مايجون الا بالعين الحمرة
منار: وانتي ايش
رودينا: انثى
البنات: هههههههههههههههههههههههههه
*****************************

عند الحريم
ام الهيثم وام خالد يكلمون ام جهاد
ام الهيثم: يا ام جهاد نحن مو لاقين ازين من بناتك
ام جهاد استبشرت خير اكيد بغوا وحدة من بناتها او الثنتين لعيالهم: خير ولا بناتي تغلى عليكم
ام خالد: اخوي وليد انتي عارفاته منا وفينا ووده يناسبكم
ام جهاد بفرح: والله انه زين الشباب وان شالله خير خير اكلم ابو البنت والبنت وان شالله ارد الجواب قريب
ام الهيثم وام خالد بابتسامة: ان شالله
ام جهاد: الا وينها سارا
ام خالد: تعبت شوي وراحت تريح بجناحها
ام جهاد: زين سوت وان شالله اليوم راجعة لبيتها
ام الهيثم: ان شالله
ام خالد: سكتت وماعلقت على اخر شيء لانه للحين ماتعرف الجواب

دمعة قلق
01-07-2011, 10:05 PM
بوخالد كلم اخوه ابو الهيثم بموضوع سارا وتفهم الموضوع
ابوالهيثم: الي تطلبه هو الي بيصير وعسى ان تكرهوا شيء وهو خيرا لكم
ابوخالد: ونعم بالله ولي طلب ثاني بيني وبينك
ابوالهيثم: امر ياخوي
ابوخالد: خالد يريد بنتك شيماء هو انا عارف انه للحين بيدرس وماخلص بس ان شالله مخلص وانت عارف شغله مضمون وهو طلب مني اقولك حتى تكون له مثل ماكانت سارا للهيثم يخاف تروح منه وهو مو لاقي احسن من بنتك
ابوالهيثم بابتسامة: خير ان شالله وخالد ماشالله عليه بس يعقل شوي هو والولد الثاني ويكونوا ماشالله عليهم
ابوخالد: هههههههههه نسيت ايامنا متى ماتزوجوا بيعقلون ماعليك
ابو الهيثم: ههههههههه ان شالله
وقاموا يسلموا على الرجال الي رايحين ويسلموا وكملوا سوالف مع البقية ويسألون بوجهاد وابو فراس متى بيثبتون لجهاد
وردوا بقريب ان شالله
وماخلوا سوالف شغل وفلان سوا وفلان سوا مؤتمر وعلى هذا الحال

دمعة قلق
01-07-2011, 10:06 PM
ريان : جسوم وين بنتك
مازن: ايش تريد فيها
اياد وفراس وريان ماتوا ضحك على مازن : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راين: لاتخاف مو متزوجها خليتها لك
جاسم بابتسامة: ليش مو مالية عينك
ريان: الا مالية عيني بس مازن سبقني
جاسم: اوكي رد على سؤاله
ريان: اريدها توصلي مرسول غرام
الشاب كلهم فتحوا عيونهم على وسع
ريان: ههههههههههههههه لاتخافوا والله نيتي بيضة
ليث: نيتك بيضة هاا
ريان: كنت ناوي ارسل مرسول والي تمسكه بخطبها مو فراس احسن مني مسوين موضة كل واحد بحركة
فراس: والله نحن رحنا للرجال مو للحريم
ريان: هههههههههههه والله كنت ناوي اسوي مقلب باختي بس
فراس بابتسامة: ايش هو
خالد: بدأ التنذيل
ريان: لاتخاف مو قدك
خالد: هههههههههههه انجلعوا
اياد: ريان اعقل مو ناقصين لها وانت بدل ماتبيض رايتك بغيت تسودها روح ارسل لها ورد بطاقة كاكاو ولا أي شيء
ليث: لا وربي نصحت بتنصحه يغازل اختك
الشباب: ههههههههههههههه
جاسم: الله يتمم على خير هههههه ماشالله وانتم مو ناوين تلحقوهم
وليد ابتسم: ان شالله قريب
خالد: وان بعد
زياد: وانــا بعــد
ريان: وانا لا بس ان شالله بعد هههههههههه موضة هي وانت يالثور مو ناوي تتحرك
ليث: هههههههههههه الا صدقني وقبلك هههههههههه
ريان: عارف مالت علي
الشباب: هههههههههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:06 PM
السيارة هدوء
سارا بعد فشيلتها نوكمنت حتى الهيثم حس بغبائة واثنيناتهم بانوا غبيين عند الدكتورة يعني متزوجين من سنة وشوي ومسقطة وهذا اول مرة تقوله عن الاخت

الدكتورة: نعم يامدام
الهيثم يقاطع سارا: ساويلها فحص دم للحمل
الدكتورة: ان شالله بس قولي لي متى اخر مرة جاتك الد
سارا تقاطعها بسرعة وهي مغمضة عيونها: اليوم
الدكتورة بصدمة: وكيف زوجك يريد فحص حمل
سارا: مايدري
الهيثم: واقف مثل الغبي موفاهم شيء وما استوعب شيء
ولما تطرقت الدكتورة بالاسئلة فهم الموضوع وعرف ليش سارا واثقة انها مو حامل وضحك على فشيلته
الدكتورة شيء اعتيادي تجيك كذا ممكن الحين الهرمونات عندك متغيرة وبحالة شتوت عشان كذا الوجع غير عن كل مرة وانتي اكيد من تزوجتي تحسين وجعها غير
سارا تهز راسها تمشيها
كتبت لها ابرة لتخفيف الوجع وابرة لوعة عاد سارا والابر دخل معها الهيثم عند الممرضة ويالله متمسكها وسارا مفتشلة وتبكي من الوجع والفشلة وكل شيء

بالسيارة
الهيثم: كيف تحسين احسن
سارا هزت راسها
الهيثم سكت شوي وبعدين: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارا ابتسمت بهدوء عرفت ليش يضحك لان الموقف كله يضحك ويفشل للاثنين
الهيثم: فشلتيني
سارا: انت مستعجل ايش اسوي
الهيثم: قولي لي من اول
سارا سكتت وحمر وجهها
الهيثم ابتسم ومسح على خدودها باصبعه وهو يطالع بالطريق شوي وفيها: استحيتي تستحين مني
سارا نزلت راسها وهي نار من الخجل
الهيثم: عجبه االوضع: من المطعم هاا
سارا: ايش اقول يعني
الهيثم: هههههههههههههههههههه قولي ماعلي صلاة قولي أي شيء بفهم
سارا: لاياشيخ انجلع
الهيثم: انا انجلع وين
سارا: مدري وغمضت عيونها
الهيثم: سارا
سارا: هلا
الهيثم: تصدقين اول ماشفتك شكيت مين انتي
سارا: هههههههههههههههههههههههه حتى انت
الهيثم: ايش مسوية بعمرك انتي
سارا : نيولك
الهيثم: حسابك بعدين الحين مالي حق
سارا سكتت ولاعلقت
والهيثم تامل تقول لا لك الحق الحين وبعدين كان يريد بصيص امل للرجوعها وخاصة تقبلها الحين له بس هالحركة فقد الامل
وصلوا للبيت كان الناس نصهم راحوا بعد العشاء لحقت تجلس شوي مع البنات وتعرف أيش صار وتغفل معهم قبل لايروحوا ودعتهم على اللقاء بالمزرعة
والهيثم مثل الشيء بعد ماعرف جديد الشباب والاخبار ومافاته اكيد كم تعليق منهم

دمعة قلق
01-07-2011, 10:07 PM
الجــــــــــــ الاربـــــــــعون ـــــــــــزء)

<< الفصل الاول >>


في البيت للحين يجهزون لطلعة سارا رجعت لبيت اهلها على اساس بترتب نفسها واغراضها
وهي لابسة جينز وتي شرت اكانت متوترة ماتدري الي سواته صح ولا خطأ والقرار الي اتخذاته او شبه مقتنعة فيه خايفة ومتلخبطة وكل شيء سمت بالله ودعت ربها يسهل لها الامور وطلعت من جناحها ونادت الشغالات يكملون شغلها وقالت لهم ايش تريد ونزلت تحت بالصالة الي كان فيها بوخالد الي هو وزوجته ماناموا حتى يطلعون عيالهم
بوخالد: ها يبه جاهزة
سارا: هلا يبه أي بس باقي شويات الشغالة بتسويهم على بال مايخلص خالد
ابو خالد بحنان : ان شالله مرتاحة
سارا ابتسمت بحب لابوها دايم هو حنون عليها صح امها حنونة وتحبها بس ماتبينه مثل ابوها امها تجلس تعقلها وتحاكمها ودوم انتقادات مافي شيء يعجبها وصح تدلعها بس بحدود بعكس ابوها الي يشجعها على كل شيء : تدري يبه بشتاقلك
ابوخالد: هههههههه ياكذبك كلها يومين ونحن لاحقينكم
سارا بحزن: ان شالله وضماته بقوة الله لا يحرمني منك يالغالي
ابوخالد: ولامنك ها ماوصيش بلاجنان اعقلي
سارا تهز راسها : حاضر ماعليك ياحمودي فطومة كفت ووفت من وصايا
ابوخالد: ههههههههه من حبها وخوفها عليش
سارا: ادري والله بس لو تخف علينا شويات تكون ياحليلها
بوخالد: هههههههه ياحليلها هي دايما ياحليلها وبعدين ايش حمودي وفطومي ها ماتخلين حركاتك انتي
سارا: هههههههههههه خليك ايزي ياعزيزي اموووووووواه هههههههههههه
بوخالد: ههههههههههههه تعالي يالخبلة
سارا: الا ويناها فطومة
بوخالد يطالعها يعني اعقلي: عند خالد
سارا: لنا الله كل الحب والدلال لخويلد وانا ياحسرتي
: الي يسمعك يقول مقصوص لسانش وجنحاتك ولا حو ولا قوة لك ومحبوسة يالسندريلا
سارا: ههههه كبشتني ههههههههه يب ساعدني
بوخالد: والله هذا نتايج لسانش فتحملي
ام خالد : تعالي يالملسونة تجهزتي
سارا: أي نعم كل شيء جاهز الا شويات مايا وميري يكملونهم
مصحية الشغالات اخر الليل حسبي الله عليش
سارا: يمه هم قالولي انته فيريد هلب انا في خبر يااااااريـــــت وساعدوني ياحليلهم
ام خالد: ايوة ياحليلهم
سارا: وينه دلوعك انريكي على غفلة
ام خالد: هو بسم الله على ولدي من هذا
سارا: هههههههههههه يمه هذا واحد يدنن والله
خالد ونازل من الدرجة وسمع كلام اخته: أي والله اني اجنن ماطلبوني المخرجين من شوي
بوخالد: هههههههههههههه و انا الي ارفض
سارا: وهو يصدق عمره
ام خالد: ذكرتوني هههههههه لما مثل بمسرحية بالمدرسة هههههههه وطلبه واحد يمثل بمسلسل
خالد: يمه بـــس
سارا: ههههههههههه عساك ياولد احمد ال...
خالد: اوف ذليتوني اصلا هو يحصله واحد مثلي بس من قهره لما رفضت وقلتله انا خالد ولد احمد ال.. امثل تخسون عصب وقالي اصلا نحن كنا نريد تكون ولد الشغالة عشتووو يحصلها شغالة وحدة مثلي من فشلتهم قليل ادب اصلا شفتوا المسلسل كانوا مخلين الرجال متزوج اجنبية اكيد كانوا بغوني اكون ولدهم
سارا وابوخالد وام خالد: هههههههههههههههههههههههههههه
سارا: يمه يبه متأكدين انه ولدكم امكن غلطانين فيه
بوخالد: ايوة ماعليك سوينا الفحوصات وdna وطلع ولدنا وبعدين الحين احسن بان شوي يشبه لنا مو مثل وهو صغير وحمود اخوش جاي مثله الا انتي طالعة على عمامك وخوالك وهو خول لحبوبته الله يرحمها بالكامل
خالد ويقوم: اقول يالله نحن بنستأذن الحين
ابوخالد: انتبه لاختك
خالد: بدون لاتوصي يالغالي
ام خالد: يالله الله معاكم وانتبهوا لطريق
خالد وسارا: ان شالله

دمعة قلق
01-07-2011, 10:08 PM
ردون رودي ياهوووووووووووووو وين الناس
رودينا بملل: ها ليثوه ايش تريد محد يحصل شوية وقت يفكر فيه
ليث: ليثوه براسك الكبير هذا وين سارحة قلت امكن اقدر اساعدك وابتسم لها بخبث
رودينا بهدوء غير اعتيادي: مدري بس احس ان امي وابوي مو طبيعين اليوم من رجعنا من امس ما ارتحت لهم
ليث وهو ماسك ضحته: ايش حسيتي فيهم
رودينا: ساكتين ولاتعليق واتكلم ومايردون وامي معصبة علي عارفة انه مو شيء جديد بس اليوم زايده وابوي مادافع علي الا طلع وخلانا
ليث: وايش تفهمين من هالموضوع ووين وصلتي
رودينا:بدخلوني مدرسة داخلية برا البلاد يااااااااي وبعدين بسوي مشاكل حتى يطردوني وهناك بيحبوني ويترجوني اجلس وبسوي مظاهرات وبخلي اللوزر شخصيات حمااااااااااس
ليث: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يكملك بعقلك أي فلم هذا
رودينا: امس شفته للمرة الثالثة امكن مدري
ليث: رودي ياقلبي عقلي شوي وخليش جادة وصدقيني امي مو مسوية شيء انتي جننتي فيها
رودينا: مقدر اصير شيء انا مو عليه على قول سارا فديتها خليش مثل ما انتي
ليث: مو مخربك الا حكم الخبلة الي مثلك سوير
رودينا: هي لاتغلط
ليث: ههههههههههه تصدقين والله انتم الثنتين تشبهون بعض لا ولدرجة حظوظكم مثل بعض الله باليكم هههههههههههههههههههههههههه
رودينا بعصبية: الله لايبلي مسلم قول امين مالت عليك انت وكلامك البايخ يالبايخ يالسخيف وسكتت "ماتدري ليش اء ببالها فراس معقولة يقصده لالالا" ليثوووووووووه مالت عليك
ليث: هههههههههههههههههههههه بس هدي هدي هذا جزاتي جايبلك افلام جديدة وقلت بسهر مع اختي
رودينا: الا قول لانه الشباب راحوا المزرعة وخلوك
ليث: افااا عليش هذا عشمك فيني وبعدين مو الكل راح المزرعة
رودينا حست بالذنب والغلط باخوها من اول تسبه قامت وباسته كترضيه: فديتك حقك علي انا لساني يبغاله قص عارفة امي من زمان قالت لي
ليث: هههههههههههههههههههههههه والله امي وعمتي من زمان قالوا هالكلام لكم الله بلاهم
رودينا بجديه: ليث
ليث حس بجدية اخته: هلا
رودينا: لاتكثر من كلمة الله بلانا او بلاكم بعدين ربي يبليك من جد ياخوي تكفى
ليث ابتسم بحنان: ان شالله يالغالية ولا يهمك
رودينا ابتسم: أي افلام جبت
ليث: الي يحبه قلبك
رودينا: يالله وريناا
وجلسوا يتفرجون على الافلام وضحك وتعليقات
" ابو ليث رفض احد يقولها عن الخطبة بعد مايرجعون من المزرعة يصير خير وياويله اذا احد قال لها السالفة "

دمعة قلق
01-07-2011, 10:09 PM
لهيثم والوليد قدام وخالد وزياد وراهم وشيماء وسارا بالدبة سوالف

سارا تساسر خالد وزياد: وقفوا بالسوبر ماركت نبغى نشتري
زياد: انتي ومين
سارا: انا وانتم مين يعني
خالد: بس نحن مانريد شيء
سارا: خويلد زيدون لاتستعبطون
خالد وزياد: هههههههههههههههههههههههه
وليد: خير ايش معاكم انتم
خالد: ان شالله يعني هذا شيء مايحتاج تقولي عنه ابد يريدوا سوبر ماركت
الهيثم: يعني مو حافظيكم بس انا اشتريت وخليت السواق يوديهم لهناك كل الي تحبوه لاتخافو
زياد: مقدر اناااا شفتوا الناس حافضاتكم
شيماء: هههه من الحب ماقتل هههههههههههههه
سارا تغير الموضوع: طلبتكم طلبتكم
خالد: لك
سارا: ابغى كوفي
خالد وزياد: لاااااااااااااااااااااااا
الهيثم من صراخهم وقف السيارة بسرعة: ايش فيكم
خالد: اسفين ولا شيء بس سمعنا كلام مجنون ماعليك
الوليد: قسم بالله المجنون الي يروح معاكم انتم الثلاث فجعتونا
زياد: اسفين
سارا: اوووف منكم
خالد: والله من حبنا فيش مو ناوين نساعدك بذبح عمرك يالخبلة
سارا: اوكي اوكي يالله وصلوا بسرعة وشغلوا شيء
زياد: تريدي شيء علي صوتك هذاك ولد عمك والثاني خالك محد غريب ولسانك دايم طوله طوله
سارا: نذلين وطالعت بشيمو الي هزت براسها بلا وغمضت عيونها يعني بنام
سارا: اقول يالي قدام شغلوا شيء نسمعه
الوليد: مثل ايش
سارا: أي شيء أي شيء بدل هالسكوت
الهيثم: تامرين امر وهذا الي تامرين فيه

حط شريط والكل سكت يريدوا يعرفوا ايش حط ايش
الهيثم حط اغنية الاماكن وجلس يغني معه



الاما كن
الأماكن كلها مشتاقه لك
والعيون اللي انرسم فيها خيالك
والحنين سرى بروحي وجالك
ماهو انا بس حبيبي
الأماكن كلها مشتاقه لك
كل شي حولي يذكرني بشي
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي
لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب
شوف حالي من تطري علي
المشاعر في غيابك ذاب فيها الف صوت
والليالي من عذابك عذبت فيني السكوت
وصرت خايف لاتجيني
لحظه يذبل فيها قلبي
وكل اوراقي تموت
آآه لو تدري حبيبي
كيف ايامي بدونك
تسرق العمر وتفوت
الأمان وين الأمان
وانا قلبي من رحلت
ماعرف طعم الأمان



سارا حست بغصة ليــــه لــيه يالهيثم وشدت على ايدها تمنع دموعها لاتنزل وشهقتها لاتطلع
شيماء حست بسارا فقالت تقاطع الجوء وتكسره : اقول سكروا سكروا
الهيثم يسكر الاغنية
شيماء: حطوا شيء يفرفش ولا ايش رايكم كل واحد يقول اغنية ولا قصيدة يعرفها مثل الردود
خالد: نقول وان ماعرفنا نطالع بالملهمين ونشعر ااااااااااي ههههههه بس سكتنا " قرصه زياد"
سارا وتغير مودها بسرعة من حركة خالد وماتت ضحك على زياد وماحد فاهم شيء
والهيثم انقهر من الثلاثة كان يريد يشوف ردة فعل سارا بس هم خلاص غيروا الموضوع بس يالله حركت شيمو ممكن تخلي سارا ترد عليه : يالله سكتوا ممين يبدأ
خالد: انااا
زياد: انجلع
خالد: الا انا
سارا: هههههههههه لا انت ولا هو انا
الوليد: ههههههههههه سكتاتكم
خالد: يالله بنخليش تردين على الاماكن
سارا بهمس: سخيف
خالد: وزياد: هههههههههههههههه
شيماء: بس عاد لا انتم ولا اهي انا
خالد: لالالا انتي بعدي
شيماء استحت منه هذا اليوم مو طبيعي مدري الفترة الاخيرة مو طبيعي ابد : الا الحين
زياد: ههههههههههههههههههههه والله اختي جدعة
سارا: لاياشيخ شيماء ماتسمعي وهمست باذنها الحبايب قالوا لك بعدهم
شيماء سفهتهم من احراج كلام سارا : سكتوا بسم الله
الوليد: داخله حرب
الكل: ههههههههههههههههههه
شيماء شوي وتبكي اصلا هي مستحية ومتوترة وهم مزودينها: خااااالي
الوليد: اسفين اسفين
شيماء: خلاص مو قايلة شيء اصلا ماتستاهلون حد يقول شيء
خالد: افاااا يعني محـ ومسك ايدين زياد وكمل هههههههه يعني محد يستاهل
شيماء سكتت وصار وجهها احمر

الوليد : سكتوا ولا كلمة واسمعو


يوم هبّ الوقت وأعماني عجاجه الفرج عيّا .. وأنا بالصبر راهي
ويوم مال وطال ميله وأعوجاجه رحت أدوّر شي ٍ يشد إنتباهي
وشفت زولك مقبل ٍ مثل إنفراجه كنّه اللي جايبٍ عزّي و جاهي
ياه ياضيقات صدري وإبتهاجه تذكر آخر مرة ٍ شفتك ..متى هي !!
صاحبك من يومها زاد إحتياجه وأمتطى ظهر المصايب والدواهي
سولف الليله على قلبي و ناجه من بقى لي غيرك أفخر به وأباهي
يابعد من كدّر غيابي مزاجه ويابعد من مرّت حروفه شفاهي
رغم حيرة قلبك ورغم إنزعاجه الزمن .. ماغيّر احساسه تجاهي
ورغم وحشة بعدك وقسوة سياجه كل حاجه فيك ظلّت مثل ماهي
الخجل في وجهك أول مـ نتواجه والبراءه في عيونك وأنت ساهي
وبسمتك لامن بغيت تقول حاجه وغيرتك لاشفت كنّي عنك لاهي
قبل أشوفك .. والزمن عاقد حجاجه أسأله : وش فيك ؟! وألقى العذر واهي
ويوم شفتك قلت للوقت وعجاجه : هيه ياللي في طعونك كنت راهي
أنت لو غيّرت فينا ألف حاجه القلوب البيض تبقى مثل ماهي


" الشاعر فهد المساعد"

زياد:


إنتي ملاك
وحياة عيونك اللي عذبتني ..
وحياة عيونك اللي جننتني
رغم العذاب والجنون .. أموت بسحر العيون
ومقدر اعيش انا بدونك

انتي ملاك بين البشر ..
وماشافت عيوني ابد في حلاك
روحي معاك ..
وقلبي معاك امشي انا اتبع خطاك
ليل ونهار حسك معي
ومالي اختيار في عشرتك
لو كان بيدي الاختيار ..
ما عشت في جنة ونار
ياملاكي ياملاكي


يالله الي بعدي
خالد:

أنت كافي وماأبي غير أبد***أنت كافي وأنت بزياده علي
أوعدكـ ماتلتفت عيني لأحد*** أيش أبي أكثر مادامكـ أنت لي
أنت واحد بس تغني عن بلد***حيى حبكـ يابعد روحي حياه
تنعمي عيني أذا خزت أحد***تنقطع لو صافحت غيركـ أديا
أنت كافي وماأبي غير أبد***أنت كافي وأنت بزياده علي
أوعدكـ ماتلتفت عيني لأحد*** أيش أبي أكثر مادامكـ أنت لي
في ربيعه أنا معاكـ وفي رغد***أنا في نعمه وفي عيشه هنيه
نجم غيركـ ينزل ونجمكـ صعد ***أصلا أنت الي امتلكت الجاذبيه
أنت كافي وماأبي غير أبد***أنت كافي وأنت بزياده علي
أوعدكـ ماتلتفت عيني لأحد***أيش أبي أكثر مادامكـ أنت لي

زياد :يالله الي بعده

سارا بدون مقدمات بصوتها المبحوح


دخــيـــل الله يا قلــبـــي أنــا طالــبــك تعــفـيـني
أنـا طالبـك تـنــــساااااني ولــو مــره تخلــيـــنــي


أعيــش بدنيتـي وأهـنا مثل باقي البشر ســالي
بدون الـحــب يا قلبي وبدون هــمـوم تكويــــنــي


أنـا ماعــاد فـيني روحٍ تبـيـها تتــبـعـك ثــانـي
انـا فيني جـــســــد باقي بـدون شـعـــور يحويـنــي


زرعْت الـحـب فـ أعماقي وحصدْت جروح تاليها
وردى هـ الحظ خاواني ولقـى كل مايبـي فـيـنــي


كثير أحـبـاب حبـيـنـا وعـطيناهم بدون حساب
ولاخـذنا ســـوى غــدر ٍ مـــلا راحــات كـفـيـنـــي !!

دمعة قلق
01-07-2011, 10:11 PM
الهيثم بصوته المبحوح والجهوري

لاتظـــــــــن اني جاي اشغلك بأشعار مابها هام
انا ودي تسمع هالكلام منـــــــــــي نخيــــــتك

أنا ماانكر اني قسيت عليك ايــــــام وايـــــــــام
ولاأنكـــــــر اني من جروحي غرفت وعطيتـــك

صحيح مرت أوقات ماقلت لــــــــك حتى ســـلام
واوقاتٍ فيها بصـــــدي لك ومن هجراني هديتك

انا داري انك بكيت مني من مجرد كــــــــــــلام
لكـــــــن وربي ماقد اغليت احدٍ قد مااغليتـــــك

أنـــــا ماني قاعد اقولك عش معي بأوهــــــام
ولاني بكاتب لك وهم القصيد ولاحتى سليتــــك

كـــــــــلٍ يقول ان قسوتي مامثلها بالمنـــــــــام
لكن من زود الجروح بوزعهاعلى من قال حبيتك

دخيلك لاتواخذني على كل موقف مربه قل اهتمام
وانســـــــى كل صفحه بها قسوه وصـــدٍ رجيتك

هذا أنا اللي ماتنازلت بيوم لأحدٍ من الايــــــــام
جيتك وكلي اسف من كثر مازعلتك وبكيتـــــك

صدقنــــي بالي بك مشغول من قيامي لحد النيام
وفيني لــك شوقٍ مااشتقته لأحدٍ كثـــرك فديتك

هذا قصيدي لك وانت القصيـــــد وهاك الختـ،،ــام
ســـــــــلامٍ يتعدى كلمة احبـــك واعزك وأغليتك

سارا ترد وهي تغني بصوت حزين :

خذني بقايا جروح
أرجوك داويني لا تروح الروح
كفى عذابي منك ليه تشكيني
* * *
ما فوق جرحي جرح
وجروحي تاويني وصبري فقدته بجرح
الموت له حروة خوفي يمسيني
* * *
يا خلي يا مرتاح
ليتك تواسيني لا تنوي المرواح
ملامحي جروح وش منك يشفيني
* * *
ما بين عصف وريح
الهم طاويني وانت لاه مريح
أبيك لعمري يوم بالوجد تعطيني
* * *
خذني بقايا جروح
أرجوك داويني لا تروح الروح
كفى عذابي منك ليه تشكيني


الهيثم :

عشان الحب واللي بيني وبينك ..
عشان الحب عشان ايامي وسنين
أبيـك تراجع احساسك ..
وتنسى جروحي و ألامك ..
حرام ان لهذا البعد تضيع ايامي ويامك ..
أدري البعد أثر فيك وتدري البعد ذابحني
حبيبي الله يخليك ابي ترجع تريحني
عشان الحب واللي بيني وبينك ..
انا ترجاك لاتنسى ليالي الحب وسنيني ..
وحاول لجل حبي لك انك ماتخليني ..
عشان الحب واللي بيني وبينك ..


لحظة صمت مرت بين الكل وقاطعه بسرعة صوت فون خالد
خالد: هلا يمة خير عسى ماشر
ام خالد: يمه في شيء نساته اختك
خالدا: ايش لايكون تلفونها
سارا الي تراسل ملاك بالفون : لا فوني معي
ام خالد: سارا نست ادويتها
خالد: كــــــــــيف ويكلم سارا: سارا وين ادويتك
سارا: انا قلت لماريا تحطهم بالشنطه اكيد بالشنطة ليش
خالد: يمه شكلك غلطانه سارا تقول بالشنطة ماريا حطتهم
ام خالد: توها جايبة لي الادوية وتقول نست انتم وين الحين
خالد: نحن قريب المزرعة خلاص وصلنا
الهيثم بعصبية: والادوية تعتمدين على الشغالة فيهم والحين ايش السوات
خالد: هدي يالهيثم ماصار شيء ويكلم امه: يمه اتصلي بعزوز خليه يجابهم معه هو جاي على الصبح
الهيثم: بس في ادوية ليلية
سارا بهدوء: شربتهم
الهيثم: بس في دواء ينومك ليش مو نايمة
سارا: هذا الي خليته
خالد: هيثم: في مظرة لو تاخر يعني هذا
الهيثم: لالا دام شربت الباقي
خالد: يمه خلاص خلي عبدالعزيز يجابهم معه ولاتخافين ان شالله خير ونحن بخير باذن الله
ام خالد: ان شالله وانتبهوا على نفسكم وانتبه على اختك زين
خالد: ان شالله لاتوصين يالله في امان الله
ام خالد: بحفظه وسكرت منه
وصلوا للمزرعة ونزلوا وكل واحد راح لغرفته وكان الوقت على الفجر
خالد وزياد
والهيثم والوليد
وسارا وشيماء

دمعة قلق
01-07-2011, 10:12 PM
بعد صلاة الفجر
ندى: عزوز هذي اختي ام خالد تقول سارا نست دواها تريدنا نمر عليها قبل لانروح لهم المزرعة
عبدالعزيز: ان شالله حبيبتي انتي تذكريني
ندى: عزوز مو ملاحظ شيء بسارا والهيثم
عبدالعزيز: الا بس هم قالوا حالة اكتئاب من بعد الي صار لها وان شالله بتعدي
ندى: تظن بس كذا
عبدالعزيز: شوفي علاقة الهيثم وسارا علاقة غريبة من البداية واعتقد في شيء هم الاثنين مو متفقين عليه وعادي مثل أي ازواج ببداية حياتهم واهم شيء انهم يتعلمون من تجاربهم ويفهمون بعض اكثر
ندى: تيب نحن الحمدلله عادي
عبدالعزيز بابتسامة ونظرة حب:لاني افهمك ياحبيبتي
ندى: اااي
عبدالعزيز: ايش فيش
ندى: ولدك يضربني شكله يقولك احشم ههههههههه
عبدالعزيز: يقولي احشم هاا اذا هذا من اولها خليه يطلع ونحطه بغرفته لوحده ونرتاح منه مو كفاية جالس داخلك ومريح
ندى: هههههههههههههههههههههههههههههههههه حبيبي حاسده ههههههههههههههه
عبدالعزيز: ايوة حاسده عندش مانع
ندى: حرام ياقلبي تراه ولدك
عبدالعزيز: مو هذا الي مصبرني ههههههههههه
ندى: اقول اسكت خليني انام ورانا طلعة بعد كم من ساعة
عبدالعزيز: مافيني نوم خلاص طار
ندى: بس انا فيني اذا انت مافيك روح شوف التلفزيون
عبدالعزيز: لا بالله وبتخليني لوحدي
ندى: يويو يالصغير اقول بلامطفالة ويالله ياتنام يا اطلع من الغرفة واحسن لك تنام
عبدالعزيز بابتسامة: تظنين
ندى: يب
عبدالعزيز وينسدح جنبها ويضمها من ورا بحيث ظهرها يلامس صدرها : أحبك
ندى: وانا احبك بس الحين نام ياقلبي الله يخليك
عبدالعزيز: لالا
ندى تغمض عيونها وتحجره
عبدالعزيز عصب منها وقال بسرعة: ندووو ندووو
ندى فزت بخوف: خير في شيء صاير
عبدالعزيز: لا بس لاتنامين
ندى: عزوز انت جنيت خوفتني يالخبل والله شكلي بولد قبل وقتي بسبتك انت وحركاتك
عبدالعزيز: ههههههههههههه بس مو عسل على قلبك
ندى: لا واثق الاخ
عبدالعزيز: كذبيني
ندى سكتت منه وانسدحت وتغطت وماعطاته بال
عبدالعزيز مثل الاطفال جر الغطاء من عليها: قومي سويلي فطور جوعان
ندى بصدمة طالعت فيه: حبيبي لاتجنني
عبدالعزيز: ههههههههههههه بلييز اريد فطـ
ندى ماخلاته يكمل كلامه خلاته ينسدح ونامت بحضنه عشان يسكت وفعلا سكت وضمها ونام

دمعة قلق
01-07-2011, 10:14 PM
سارا: ها صليتي يالله خلينا ننزل الجو رهيب الحين مع الشروق
شيماء: اوكي اوكي بس لبسي شيء ثقيل الجوء بارد
سارا: لا حلاته كذا
شيماء: شيلي الشال على الاقل يالخبلة لاتمرضين
سارا: انتي شيليه يالله انا بنزل قبلك ههههههههههه
شيماء: خبلة اخذت شال وتحجبت ونزلت وراها وطلعوا للحوش
سارا: يااااااااي الجوء رهيب
شيماء وتلم نفسها بايديها: وباارد هذا وانا لابسة ثقيل وعبايتي علي وانتي على التي شرت
سارا غمضت عيونها تتنفس الهواء البارد والنضيف تحس انها طايرة وانولدت من جديد والهواء يلاعب بخصلات شعرها الذهبية كان شكلها رايق ويهبل حست بايدين تطوقها زادت دقات قلبها عرفته من لمسته وتنفست ريحت عطره الي تحبها وتميزها لانها منه ودفاه والامان بحضنه سكتت ماتكلمت ولاتحركت خافت تضيع هاللحظة ماتريدها تنتهي تحبه وتموت فيه وماتقوى على بعاده بس الظروف كانت ضدهم
الهيثم كان فرحان انها سكتت وماعارضت شدها بقوة ولاصق جسمها بصدره همس لها: وحشتيني ياقلبي
سارا ذابت من همسه وقربه حاولت تبعد منه لانها ممكن ترضى الحين بكل هدوء وتسلمه نفسها وهذا الي ماترييده حاولت تفلت بس كان شاد عليها بقوة
الهيثم بنس الهمس: اششش نحن لازم نتكلم ونتفاهم شوي بس مو هنا وشالها بهدوء وهي ماعارضت بالعكس سكتت لانها من جد تريد تتفاهم معاه وتقرر وتعرف ومافي احسن من هالوقت شالها للمرتفع مع الشروق كان يجنن وكان الجوء فيه ضباب لانه للحين الجوء بنهاية الخريف والمزرعة موجودة بجبال مرتفعة وكان المنظر خيال مع منظر البحر من المرتفع الي عند السور جلسها قدامه بهدوء وقفت واتجهت للسور تطالع المنظر ومخلية الهواء والضباب يتراقص مع خصلات شعرها
الهيثم تنهد يحبها ويعشقها ويموت فيها وااااااه على شكلها الحين وده يضمها وينسون كل شيء صار وده بنسمة وهمسة من شفاها العذبة وده بقربها وده بدفاها والامان والحنان بصدرها تنحح: سارا
سارا بدون لاتطالعه تخاف تضعف بسهولة وتبكي بصدره :هلا
الهيثم: سارا معرف اذا في كلمات ممكن تعبر عن اسفي اذا في كلمات اعتذار ممكن تمحي الي سويته بس الي اعرفه اني ندمان وعارف غلطي واني احبك واموت فيك ومقدر اعيش بدونش ياقلبي انا شفت الويل وانتي مريضة كنت ميت معش ماعرفت الحياة الا برجعتك انتي برجوعك انا رجعت بس ببعادك اموت باليوم الف مرة سارا
سارا بحزن وخنقة: هيثم انت جرحتني ذبحتني خليتني بامس وقت انا محتاجتلك فيه فيه جروحي اضعاف اضعاف ظلمتني ضربتني خليتني اندفن ايش شعورك لما تشوف حبيبك ينقلب حاله فجاة وانت ماتدري ايش الذنب الي مسويه هيثم انت تشك فيني من تزوجتني وانت مو واثق فيني على كل حركه تهيني وانا اسكت بس لمتى خلاص هيثم انا معد فيني للجراح جراحي الي قبل ماتداوت وانا خلاص ماصرت اتحمل شيء تعبت بهالدنيا زاد شهيقها خلاص اريد اعيش اخر ايامي مرتاحة انا مدري متى بيكون يومي بس احسه قريب قريب كثيـــر وانفجرت بالبكاء
الهيثم: باندفاع وهو يضمها : جعل يومي قبل يومك "ويمسح على شعرها بحنان"
سارا ابتسمت بهدوء بين شهقاتها: هيثم انت عشت بعد لي لي وبتعيش بعدي مدري اذا لي لي شافت شيء من الي شفته وجعلها ماشافته ولا يشوفه احد
الهيثم: سارا انتي غير ولي لي غير انتي حب حياتي وشمعة ايامي انتي قلبي وروحي انا عارف اني غلطت وعارف بس انتي حطي نفسك مكاني تجين يوم للشغل ويجيك مسج من شخص يعرف عنش اشياء واشياء خاصة ويجيني ضرف فيه صورك معاه والصور بعضها لمناسبات عائيلية انا قلت بداخلي لازم اتاكد بس ماقدرت وعشان كذا بعدت خفت اسوي شيء اندم عليه مادريت ان بعدي هو اكثر شيء ندمت عليه انا بعدت لاني مو متاكد ولا اريد اسوي شيء بس صار الي صار والي ما اريده وانتي الله يهديش تصرفاتك تقهرني انا كنت منهبل اريد قربك بس ما اقدر كنت خايف سارا ارجوش خلينا نفتح صفحة جديدة والله والله ان عقابي كان كفيل يخليني اندم عن كل الي صار ولا تنسين نحن الاثنين ضحية مين
سارا وتبعد عنه شوي بس لازال ماسكها وايدينه بخصرها: هيثم توعدني تنسى لميس والي سواته
الهيثم بعصبية: مستحيل وانا ناوي اقول لعمتي تكفينا شر بنتها
سارا: هيثم لميس ندمانة والله يغفر للعبد ماتردينا نحن نسامحها ونحن بشر وعبيد الله ويكفي ماجاها وبعدين اذا تريدني اسامحك انت لازم تسامحها انت مذنب مثل ماهي مذنبة
الهيثم نزل راسه: اسامحها اذا سامحتني لانها هي السبب بكل شيء
سارا: نحن كم باقي لنا نسافر اسبوع
الهيثم: يس بحدود اسبوع
سارا: توعدني اعيش بسعادة بهالفترة
الهيثم: مو بس بهالفترة طول عمرك اوعدك اني ما ازعلك ياقلبي انتي وطول ماني عايش مالك الا اني ارسم البسمة وجعل يومي قبل يومك وجعلني مانزل دمعتك طول ماني عايش
سارا استلمت له ولحنانه الي اشتاقت له ودفاء صدره
الهيثم بصوته الرايق مع البحة الي تذوب سارا جلس يغنيلها ويمسح على شعرها وهم مو اجهين المنظر الحلوو


والله وتحقق منايه .. شوفوا حبيبي معايه
يا اهل الحسد والوشايه .. سعادة القلب وياه
(والماء يعود لمجراه)
حاولتوا وياما وياما .. زدتوا علينا الملاما
لكن وصلنا بسلاما .. ومن يزرع الخير يلقاه
(والماء يعود لمجراه)
يا حاسدينا اليكم .. من خوف قلبي عليكم
حياتنا مو بيديكم .. مكتوب عشنا وشفناه
(والماء يعود لمجراه)
والله وشبكنا الايادي .. قدام كل الاعادي
رايق لنا الجو هادي .. وسلم وانا قلبي حياه
(والماء يعود لمجراه)


سارا : هيثم مين مذهلة
الهيثم ابتسم وخلى وجهها مقابل وجهه ويلفح فيها نفسه الحار: مين غيرك مذهلة
مين غيرك اذهلتني بدنيتي
مذهلة قلبي عشقتك عشق ماعشقه بشر
اذهلتيني بسحرك وجمالك ورقة قلبك
وتسألين مين مذهلة
سارا حمرن خدودها تموت فيه وتحبه ماتقدر على بعاده حاولت تنساه بس ماقدرت الا كان هذا اكبر عذاب لها قالت بهمس ذوب الهيثم: احبك يامن سكنت ضلوعي
احبك وقلبي ورحي وكلي تحت امرك
بس تكفى لاتجدر الخاطر ولاترسم الاحزان بحياتي
انت تدري من غلاتك وحبك اسامحك
الهيثم: سامحتيني
سارا: مسموح يامن ملكت الروح
الهيثم يضمها بفرحه وسعادة
سارا وتبعد عنه بخجل : خلينا نرجع
الهيثم لالا وطالع فيها بتامل : اقول ههههههههههه هذا التي شرت مو غريب علي
سارا: تطالعه هذا قديم جبته من البيت يعني ماشفته
الهيثم: هههههههه الا تذكرين اخصمك ااه اسيبك لااه واااااااااااااه يارجلي
سارا وتضربه بكتفه بدلع: حرااااام انا كذا كنت وانت ماتستحي بطالع فيني انا كان على خالد
الهيثم: هههههههه عارف ايش اسوي ذبحتيني بدلعش بس والله انا قلت البنت بايعاتها بعدين وضحت الامور
سارا: لاياشيخ يالله اعترف ومين طالعت غيري
الهيثم: تصدقين والله انتي الوحيده ومن اول يوم هبلتي فيني ورجتيلي الزمان لورا من كبيتي الماي
سارا: ههههههههههههههههههههههههه تستاهل وانا ايش عرفني انك رجعت
الهيثم: بس جننتي وشالها ودور فيها
سارا: ههههههههههههه يالمجنون نزلني
الهيثم: هههههههههههه لالا انا فرحان وبعدين تخافين وانتي بين يديني
سارا: ماخفت ماخفت حد قالك خوافة يالخبل
الهيثم: انا خبل ارويك
سارا: هههههههههههههههه توبة هههههههههههه توبة
الهيثم: متأكدة
سارا: يب يب بس نزلني احس بدوخة
الهيثم بخوف نزلها بسرعة: تحسين بشيء
سارا: هههههههههههه لا ضحكت عليك وصارت تركض راجعة وهو وراها ويضحك عليها
الهيثم يصارخ: يالخبلة شوي شوي موزين
سارا: ماعليك يالله يالسلحفاه هههههههه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:14 PM
<< تـــــابع الفصل الاول >>

زياد ينزل ينادي على سارا وشيماء
شيماء بالصالة: انا هنا
زياد: ليش جالسة لوحدك هنا وين سارا "عارف خالد وحركاته الي ممكن تحرج اخته خخخ"
شيماء: حوو ايش فيها يعني بالشارع انا وبعدين سارا ابتسمت مع الحبيب
زياد فتح عيونه على وسع: قولي قسم كيف ماصدق الاخ بهالسرعة
شيماء : والله كنا انا وسارا برا وكانت الاخت مسوية تيتنك مغمضة عيونك الا ويجي اخوك ويأشر لي فدخلت بعد ماترجاني بهدوء المهم خليتهم كم ديقية ولما طلعت شفتهم اختفوا لاحس ولا خبر
زياد بامل: تعتقدي بيطيح الحطب
شياء: يااااااااااااااااااارب
زياد: الوليد وين
شيماء: اعتقد نايم
زياد: بتسمعين شيء
شيماء : براااا
ركض زياد وشيماء للحوش بسرعة
وشافوا الهيثم وسارا يضحكون ويركضون ووصلوا عندهم والهيثم يمسك سارا ويضمها من ورا
الهيثم: سلحفاه ها ههههههههه
سارا: ههههههههه كح كح ههههههههههههه يب
زياد وشيماء طالعوا ببعض وابتسموا وخالد طلع من الدريشة يطالع فيهم
سارا بابتسامة: ايش فيكم تطالعون فينا
زياد بابتسامة: معجبين
الهيثم ويشد سارا لصدره ويحط راسه بكتفها بحيث خده يلامس خده يالله صور يالمعجب
خالد بصراخ : عيب حشموا ترا في عزااب هنا شفروا شفروا
الهيثم عشان يقهرهم باس سارا بخدها
زياد: هي هي روحوا غرفتكم
شيماء استحت ودخلت داخل وخالد فوق ميت ضحك : اريد اتزوج
الهيثم: اعوذبالله من عيونكم
سارا استحت منهم وحمرن خدودها ونزلت راسها بخجل
زياد: لا لا بس مقدر ترا البنت بتذوب علينا شلها لجناحكم لاتخلونا نتزوج اليوم
سارا طالعت فيه بعصبية وبخجل من كلامه الي حرقها: انــــــــــجلع
هنا ماتوا ضحك جا لهم الوليد وشاف الفلم وابتسم هو كان حاس بشيء بين الاثنين بس خلوهم على راحتهم دام الموضوع ماكبر دخلت سارا منهم ومن تعليقاتهم

دمعة قلق
01-07-2011, 10:19 PM
رودينا كانت على النت بالصالة جالسة متمللة وتقلب بملل وعقلها مو معاها
:رودينا
رودينا ترد بدون لاتطالع فيه: هممم
: اف اف ايش فيش شوي وعيونش بتطلع بالشاشة
رودينا : ولا شيء ليث
ليث: هلا
رودينا بسرحان: مو ملاحظ ان ابوي وامي في شيء بينهم
ليث: مو كانه هذا كلامك امس
رودينا بحزن وحيرة: ليث والله كلامي صح احس في شيء والمشكلة ان قربت يسكتون ويطالعون في نظرات تعتقد ايش وراهم ليكونوا متزاعلين
ليث: ايش الكلام هذا بس بيكون في موضوع بينهم وخاص بس لايروح تفكيرك بعيد وياخبر اليوم بفلوس بكرا بيكون ببلاش
رودينا: ان شالله بس في شيء ناغزني احس في شيء صاير وانا ما اعرفه
ليث: لاتخافي مو صاير الا الخير وبعدي الوساويس من راسك واللجافة تراها مو زينة وتتعب
رودينا: لاول مرة تصدق بشيء
ليث: كانك بتغلطين
رودينا: ههههههههههههههه احلف توني انتبه ههههههههههههههه
ليث: صدق قوية عين الحين جالس اسولفك ومخليك تفضفضين وهذي اخرتها وهذا انا الي ناوي افسح فيش
رودينا وتتمسكن: لا فديتك انت مافي مثلك مو مثل الاثنين الي مدري عنهم مالت عليهم
ليث: ههههههههه اوكي وبعدين تعالي انتي مابدات دراستك
رودينا: الا بس مالي مزاج هالاسبوع لدوام حالي من حال الكل وتقديم الطلب عند الهيثم دكتور العايلة بيكتب لنا كلنا اجازات
ليث: يا استغلالكم ههههههههههه اوكي يالله قومي البسي وانا بروح اقول لامي
رودينا: طيران
قام الهيثم وتوجه لغرفة اهله ودق الباب ودخل بعد اذنت امه من داخل
ليث: مساش الله بالخير يمه
ام ليث: هلا ياوليدي
ليث: يمه انا جيت اقولك اني بطلع انا وريناد شوي تامرين بشيء
ام ليث: محد مخرب البنت الا انتم خلوها تعقل بالبيت بدل فرارتها معاكم
ليث قرب من امه وجلس قدامها وبهدوء: يمه خفي على رودينا شوي تراها بنتك الكبيرة عايشة طول عمرها بينا وسنها قريب لاخوانها وبعدين رودي مابتسوي شيء عيب ولاشيء
ام ليث باندفاع: عارفه انها مو مسوية شيء وهي تربيتي بس البنت لسانها طويل بكرا لو تزوجت ايش بيقولوا علينا الناس لا والي يقهر للحين الي خاطبها ابد ماتحشمه من يومها ولسانها طوله طول معاه بكرا بالمزرعة ايش بتسوي معاه
ليث:ههههههههه يمه هذا شيء تعودنا عليه يمه البنت والله بتتعقد كفاية هاليومين كله تهوجس ايش الي مغيركم فيها يمه انتي مخلياتها طول اليوم لوحدها وجالسة مع ريناد جلسي معها كلميها بهدوء سولفي معها وانصيحها يمه رودي طول وقتها مع ريان واياد وشوفي رودي مو متغيرة هذي شخصيتها بس ممكن في اشياء تعدلها انتي بكذا مو مخليتها تعرف الصح ولا الخطاء ولاتنسين رودينا عنيدة وبعدين مو لحد غريب بنت عمتها بوجهك مثلها
ام ليث: هذا الي مقويها علي ومو مخليها تغير شيء فيها.
ليث: هههههههههه يمه ايش هالكلام كانه هذا شيء جديد
ام ليث: والله مدري الله يهدينا بس هذا الي اقوله
ليث: امين يالله الحين بستأذن تامرين بشيء يالغالية
ام ليث: لا سلامتك وانتبه لاختك وبلاحركات جنان
ليث بابتسامة ان شالله
طلع وحصل بوجهه رودينا جاهزة وفي وجهها فضول قاطعة لاتسألين يالله قدامي
رودينا: هههههههه ليوث حبيبي قولي
ليث: ولا شيء بس تريدني اتزوج تقول بدل ماتفسح اختك فسح زوجتك
رودينا: ونعم الام فديتها الي تحب بنتها وتقوي عيالها عليها
ليث: هههههههههههههه لا يكثر يالله
رودينا تتحلطم وراحت وراه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:20 PM
بالسيارة

اقووووول بتتكلمون ولا كيـف جننتوني
: ههههههههه اياد رحمته
اياد: ههههههههههه حتى انا والله فراس هدي شوي
فراس : انتم خليتوا فيها اهدي لعبتوا باعصابي تكلموا
اياد: المشكلة مافي شيء نقوله
فراس: كيف ريان تكلم بدل اخوك الدلخ هذا
ريان: ههههههههههه بس الدلخ قال الصدق هههههههههه
فراس: والله ان ماتكلمتوا مثل الناس ماتشوفون وجهي
اياد: اف اف والله واختي جننت فيك
فراس : اصلا انا وقف وقف المجنون الي جالس للحين معكم يالله وقف السيارة
ريان: شوي شوي وهدي بقولك لاتعصب ههههههه شوف ياطويل العمر هذا ابوي قال محد يفاتحها بالموضوع لحتى نرجع من المزرعة
فراس بصدمة: لــــــــــــيش
ريان: ابوي يقول عشان تخف الاحراجات
فراس: مقدر على الاحراجات
اياد: هي لاتغلط
فراس ويضربه براسه: مــالـت
ريان: اقول تعالوا نمر على مزون
فراس: ايوة وبعدين يقول خالي مخربين ولده
اياد: خخخ نحن خربناه من زمان يالله بمر عليه هو في البيت
ريان: ايوة كلمني هو قبل لانطلع يسألني عن شريط للبلستيشن
فراس: اهااا اوكي يالله اتصل فيه وقوله لايتاخر علينا حدي جيعان
ريان: ان شالله
فراس: بكرا بغينا نتحرك بعد صلاة الظهر اوكي
ريان: تمام لوحدك مع خواتك ولا كلنا سوا
فراس: والله مدري بنشوف الترتيبات ونقرر
اياد: لالا مافي تقرر روحة معنا اذا رودي معنا انسى
فراس بصدمة: لـــــــــــيش؟
ريان واياد: ههههههههههههههههههههههه
فراس بقهر: نعل بليسكم من اثنين انت وياه
وجلسوا على هالحال حتى وصلوا لمازن وكملوا تعليقات وهم يتمشون بطريق المطعم
ريان: شباب مو هذا سليمان
فراس: هههههههه الا هو هذا من وين ظهر
اياد: من بعد المدرسة ماشفته عطوه بعثة برا اعتقد قالي ولد
ريان يقاطع: هههههه فراس قال بعثة قال ههههههههه اياد من صدقك انت
فراس اياد اعقل انت تريده يضيع هناك هذا مسيكين ولد امه هههههههه اقول اياد هرن له خليه يكلمنا
اياد : ايش ناوي عليه بلاجنان وحركات زمان والله لـ
فراس يقاطع :وقف وقف خلينا نوقف بالاشارة وشوف مو مسوي شيء بنسلم بس
وقفوا بالاشارة واشروا لسليمان وفتحوا الدرايش تصل واياد رد على تلفونه الي كانت سارا متصلة فيه
فراس: سليماااااااان
سليمان ابتسم مجاملة عارف حركات فراس يااا من زمان عنكم وانتم للحين مثل ما انتم
فراس: قول ماشالله الله لايغير علينا
سليمان: ههههههههه ماشالله
فراس: الا حبيب امه وينه من زمان محد شافك
سليمان بفخر: والله عاد بدرس برا وهذي اول اجازة لي لاني بكثف
ريان: ماشالله ماشالله وين ؟
سليمان: بلندن
فراس: وقدرت على بعاد امك حبيبي
سليمان: والله اشوف انتم الي ماقدرتوا على فراق امهاتكم ياحبيبي
فراس عصب: والله عاد امي على عيني وراسي بس يالحبيب لاتغلط وتجاب طاريها على لسانك تراك مو قدي لاتروح وتتبيكي عند امك بعدين
سليمان: انت الي بالاول لاتغلط
ريان: هو ماقال شيء جديد هذا شيء نعرفه من زمان انت ولد الماما
سليمان: اقول ورا ما تتيسروا الاشارة انفتحت
فراس يطالعه بتحدي: امك وصاتك ماتسرع ولا لا اذا لا تعال نتسابق
سليمان: يالله وين
فراس يرفع حاجب وبابتسامة جانبية: الحين
سليمان لما بيتكلم قاطعه التلفون الي رن وشاف المتصل وطالع فيهم: مقدر
ريان: مين الماما
سليمان طالعهم بنظرة حزن: يااااريت
فراس وريان طالعوا بعض
اياد سكر التلفون وانتبه لكلامهم ويتدخل بصوت واطي: هي هدوا على الولد شوي ماعقلتوا انتم جنيتوا ويتكلم بصوت عالي لسليمان : سليمان سامحهم من شوقهم لك حبوا يرفعوا ضغطك
سليمان: هلا اياد عادي الله يهديهم
ريان: لا والله
اياد يقاطعه: يالله سلام وحرك السيارة الي واقفين كانه شارع ابوهم
فراس: ليش تحركت
اياد: هي انتم متى بتكبرون والله لو دريت هذا كلامك ماوقفت
فراس: خير يالعاقل نسينا ماكلينا
اياد بهدوء: انتم ماتعرفون ان امه ماتت السنة الي راحت
رايان وفراس: ايـــــــــش
اياد: ايوة انا شفت ولد عمه الي كان بالصف الثاني بنفس سنتنا بالمستشفى ومع السوالف سألته عن سليمان وقالي ان ام سليمان ماتت مع اخوه بحادث بالعيد
فراس وريان سكوت ولاكلمة حسوا بغلطة كبيرة سوها
فراس: من متى وليش ماقلت لنا
اياد: لما كانت سارا بالمستشفى من شهرين اعتقد
مازن الي من اول ساكت: عشان كذا قال يااريت شفت عيونه تلمع
فراس: ليش نسوي كذا
ريان: مزون يعني نحن ناقصين تكمل علينا
مازن: وانا ايش قلت ماقلت الا الي شفته وتوني اتكلم
فراس: وماقصرت لما تكلمت الله يهدينا كانك ماشفت شيء ياويلك لو قلت لاحد
مازن: ههههههههه هذا الي همك ان شالله بكرا بيوصل لبعض الناس ويراقص بحواجبه
اياد: عقلوا وخلوا تفكيركم الصبياني ومابطيحوا مثل هالمواقف وطالع بمازن: هههههههه وانت اعقل
ريان بصدمة: اياد كأنك قطعت الاشارة
اياد ويطالع لقدام بالشارع: قول قسم
فراس بصوت عالي: انـــتـــبــــه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:21 PM
على العصر وصل عبدالعزيز وندى وفلوها فلة وناموا بعد سهرة معتبرة وحلوة
وبكرا بقية الشعب جاي من الشباب مو الاهل الي بيجون بعد يومين

الفجر
قامت من النوم بروقانكان الجوء بارد شوي بهدوء حتى لاتزعج شيماء الي نايمة لبست جينز اسود سكيني وبلوزة هاي نك ابيض صوفية ايديها طوال لمت شعرها لفوق بذيل حصان وخلت خصلاتها على جنب حطت جلوس ناعم زهري وتعطرت بجوتشي فلور واخذت شال مقلم بالابيض والاسود كان شكلها رايق ويجنن ولبست بوت ابيض طلعت من الغرفة ومن الفلة بالكامل تنفست الهواء البارد الي ضرب فيها تمشت بسرحان باتجاه الإسطبلات

من قام يصلي الفجر ماجاله نوم يفكر فيها كثير قرر يقوم ويتمشيء بهالجوء بالمزرعة لبس لبس الفروسية اسود على رمادي شوي ونزل واستغرب لما لمح طيف احد سابقه بنفس الاتجاه شك تكون هي : معقوله لالا مستحيل ايش الي مقومها الحين ركض يحاول يلحقها " ياويلي لو درت " جلس ينادي: سارا سارا

وصلت للإسطبلات ولا انتبهت لشيء جلست تطالع تدور على شهاب بس ماشافاته استغربت وجلست تصفر بس ماشيء هر لها ومافي عمال لانهم عطونهم اجازة عشان ياخذون راحتهم جالها برق
سارا ابتسمت: ياااااه اشتقتلك وجلست تمسح عليه ماتدري وين شهاب اااه يابرق شكلك بتكون وحيد مثل شهاب برق صار يدغدها براسه
ضمها من ورا بسرعة : لا تراني اغير انا
سارا شهقت من الخوف
الهيثم: بسم الله عليش
سارا وهي تتنفس دب خوفتني
الهيثم: فديت الي يخافون اسفين بس ايش اسوي من اول اناديش وانتي مع الاخ
سارا وتلعب براس برق: هههههههههه هذا برق غير
الهيثم: ايش مقومك
سارا: كذا قمت حسيت اني مشتهية اشوف شهاب وبرق ورعد
الهيثم: وخيلي ماله نصيب
سارا: هههههههههههههههه لا يستاهل العنيد والايهم ولا الجارحة مدري ايش اسمها مدري
الهيثم: مذهلة
طالعت فيه سارا
الهيثم: خيلي الجديد مذهلة تعالي شوفيها تراها بتتزوج برق هههههههههههه
سارا: انجلع
الهيثم: هههههههههه
سارا: هيثم: وين شهاب ورعد ماشوفهم
الهيثم بلع ريقه: شهاب خذوه يسوله علاج بسيط لرجله انجرح اما رعد فزياد حطه باطبل واحد يريد يزوجه
سارا: تيب وليش برق مايتزوج
الهيثم بابتسامة: متى ما ام برق تزوجت
سارا طالعت فيه مو فاهمة: وين امه
الهيثم: طالعها بابتسامة
سارا حمرن خدوها وتغير الموضوع بسرعة: نتسابق
الهيثم: هههههههههههههههههههههههه ماتعقلين من تغير الموضوع خبره
سارا بعدت وجهها عنه وطالعت بالخيول بخجل: يالله لحتى البير
الهيثم:مستحيل
سارا بدلع: ارجووووووووووك
الهيثم: موزين
سارا: ارجووك حبيبي ياقلبي امكن يكون هذا اخر مر
الهيثم يقاطعها ويسكر شفايفها باصابعه : اشش ولاكلمه ما اريد هالكلام ينعاد لك طولة العمر ان شالله شوفي مابنتسابق بس بنركبهم وبنروح للبير ولا اقولك في مكان كنتي ممنوعة منه تذكريه
سارا فاتحة عيونها: البحيرة قول قسم
الهيثم: يب تعدلت والحين بنروح لها بس بشرط
سارا بفرح: اشرط اشرط بالي تريده
الهيثم: بتروحين معي بالمذهلة
سارا ابتسمت ابتسامة تسحر: تامر امر
طلع الهيثم الخيل الي كانت بلون ابيض واصيلة امتطاها وجر سارا قدامه بحيث ظهرها ملاصق ظهره وهو كل شوي يتغزل فيها حتى وصلوا للمكان
سارا اول ماشافاته انهبلت : وااااااااااااااااوو
الهيثم: هههههههههههههه ايش رايش
سارا: وفيها كلام روعــــــــــــــــة تغير كثير
الهيثم: انا طلبت يعدلونه
سارا وتضمه: فديتك
الهيثم وهو يشدها له بقوة: فديت الي يفداني تعالي نجلس جلسها بحشنه وجلسوا يتاملون المكان الرائع مع شروق الشمس بحيرة صغيرة ومحاوطها زهور الجوري الاحمر والاصفر والابيض بشكل خيالي ومسوي فيها مثل الجسر الخشبي واسماك ملونة تلمع بالبحيرة خياااااااااال
سارا تتامل المكان
الهيثم: مرتاحة ياقلبي
سارا تهز راسها بايوة
الهيثم: اوكي يالله قولي ايش مقومك
سارا: شفت منام
الهيثم باستغراب: منام
سارا: حلم
الهيثم يلعب بشعرها:ايش شفتي
سارا وتاخذ نفس: شفته

دمعة قلق
01-07-2011, 10:23 PM
زياد ينزل ينادي على سارا وشيماء
شيماء بالصالة: انا هنا
زياد: ليش جالسة لوحدك هنا وين سارا "عارف خالد وحركاته الي ممكن تحرج اخته خخخ"
شيماء: حوو ايش فيها يعني بالشارع انا وبعدين سارا ابتسمت مع الحبيب
زياد فتح عيونه على وسع: قولي قسم كيف ماصدق الاخ بهالسرعة
شيماء : والله كنا انا وسارا برا وكانت الاخت مسوية تيتنك مغمضة عيونك الا ويجي اخوك ويأشر لي فدخلت بعد ماترجاني بهدوء المهم خليتهم كم ديقية ولما طلعت شفتهم اختفوا لاحس ولا خبر
زياد بامل: تعتقدي بيطيح الحطب
شياء: يااااااااااااااااااارب
زياد: الوليد وين
شيماء: اعتقد نايم
زياد: بتسمعين شيء
شيماء : براااا
ركض زياد وشيماء للحوش بسرعة
وشافوا الهيثم وسارا يضحكون ويركضون ووصلوا عندهم والهيثم يمسك سارا ويضمها من ورا
الهيثم: سلحفاه ها ههههههههه
سارا: ههههههههه كح كح ههههههههههههه يب
زياد وشيماء طالعوا ببعض وابتسموا وخالد طلع من الدريشة يطالع فيهم
سارا بابتسامة: ايش فيكم تطالعون فينا
زياد بابتسامة: معجبين
الهيثم ويشد سارا لصدره ويحط راسه بكتفها بحيث خده يلامس خده يالله صور يالمعجب
خالد بصراخ : عيب حشموا ترا في عزااب هنا شفروا شفروا
الهيثم عشان يقهرهم باس سارا بخدها
زياد: هي هي روحوا غرفتكم
شيماء استحت ودخلت داخل وخالد فوق ميت ضحك : اريد اتزوج
الهيثم: اعوذبالله من عيونكم
سارا استحت منهم وحمرن خدودها ونزلت راسها بخجل
زياد: لا لا بس مقدر ترا البنت بتذوب علينا شلها لجناحكم لاتخلونا نتزوج اليوم
سارا طالعت فيه بعصبية وبخجل من كلامه الي حرقها: انــــــــــجلع
هنا ماتوا ضحك جا لهم الوليد وشاف الفلم وابتسم هو كان حاس بشيء بين الاثنين بس خلوهم على راحتهم دام الموضوع ماكبر دخلت سارا منهم ومن تعليقاتهم

دمعة قلق
01-07-2011, 10:24 PM
رودينا كانت على النت بالصالة جالسة متمللة وتقلب بملل وعقلها مو معاها
:رودينا
رودينا ترد بدون لاتطالع فيه: هممم
: اف اف ايش فيش شوي وعيونش بتطلع بالشاشة
رودينا : ولا شيء ليث
ليث: هلا
رودينا بسرحان: مو ملاحظ ان ابوي وامي في شيء بينهم
ليث: مو كانه هذا كلامك امس
رودينا بحزن وحيرة: ليث والله كلامي صح احس في شيء والمشكلة ان قربت يسكتون ويطالعون في نظرات تعتقد ايش وراهم ليكونوا متزاعلين
ليث: ايش الكلام هذا بس بيكون في موضوع بينهم وخاص بس لايروح تفكيرك بعيد وياخبر اليوم بفلوس بكرا بيكون ببلاش
رودينا: ان شالله بس في شيء ناغزني احس في شيء صاير وانا ما اعرفه
ليث: لاتخافي مو صاير الا الخير وبعدي الوساويس من راسك واللجافة تراها مو زينة وتتعب
رودينا: لاول مرة تصدق بشيء
ليث: كانك بتغلطين
رودينا: ههههههههههههههه احلف توني انتبه ههههههههههههههه
ليث: صدق قوية عين الحين جالس اسولفك ومخليك تفضفضين وهذي اخرتها وهذا انا الي ناوي افسح فيش
رودينا وتتمسكن: لا فديتك انت مافي مثلك مو مثل الاثنين الي مدري عنهم مالت عليهم
ليث: ههههههههه اوكي وبعدين تعالي انتي مابدات دراستك
رودينا: الا بس مالي مزاج هالاسبوع لدوام حالي من حال الكل وتقديم الطلب عند الهيثم دكتور العايلة بيكتب لنا كلنا اجازات
ليث: يا استغلالكم ههههههههههه اوكي يالله قومي البسي وانا بروح اقول لامي
رودينا: طيران
قام الهيثم وتوجه لغرفة اهله ودق الباب ودخل بعد اذنت امه من داخل
ليث: مساش الله بالخير يمه
ام ليث: هلا ياوليدي
ليث: يمه انا جيت اقولك اني بطلع انا وريناد شوي تامرين بشيء
ام ليث: محد مخرب البنت الا انتم خلوها تعقل بالبيت بدل فرارتها معاكم
ليث قرب من امه وجلس قدامها وبهدوء: يمه خفي على رودينا شوي تراها بنتك الكبيرة عايشة طول عمرها بينا وسنها قريب لاخوانها وبعدين رودي مابتسوي شيء عيب ولاشيء
ام ليث باندفاع: عارفه انها مو مسوية شيء وهي تربيتي بس البنت لسانها طويل بكرا لو تزوجت ايش بيقولوا علينا الناس لا والي يقهر للحين الي خاطبها ابد ماتحشمه من يومها ولسانها طوله طول معاه بكرا بالمزرعة ايش بتسوي معاه
ليث:ههههههههه يمه هذا شيء تعودنا عليه يمه البنت والله بتتعقد كفاية هاليومين كله تهوجس ايش الي مغيركم فيها يمه انتي مخلياتها طول اليوم لوحدها وجالسة مع ريناد جلسي معها كلميها بهدوء سولفي معها وانصيحها يمه رودي طول وقتها مع ريان واياد وشوفي رودي مو متغيرة هذي شخصيتها بس ممكن في اشياء تعدلها انتي بكذا مو مخليتها تعرف الصح ولا الخطاء ولاتنسين رودينا عنيدة وبعدين مو لحد غريب بنت عمتها بوجهك مثلها
ام ليث: هذا الي مقويها علي ومو مخليها تغير شيء فيها.
ليث: هههههههههه يمه ايش هالكلام كانه هذا شيء جديد
ام ليث: والله مدري الله يهدينا بس هذا الي اقوله
ليث: امين يالله الحين بستأذن تامرين بشيء يالغالية
ام ليث: لا سلامتك وانتبه لاختك وبلاحركات جنان
ليث بابتسامة ان شالله
طلع وحصل بوجهه رودينا جاهزة وفي وجهها فضول قاطعة لاتسألين يالله قدامي
رودينا: هههههههه ليوث حبيبي قولي
ليث: ولا شيء بس تريدني اتزوج تقول بدل ماتفسح اختك فسح زوجتك
رودينا: ونعم الام فديتها الي تحب بنتها وتقوي عيالها عليها
ليث: هههههههههههههه لا يكثر يالله
رودينا تتحلطم وراحت وراه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:25 PM
بالسيارة

اقووووول بتتكلمون ولا كيـف جننتوني
: ههههههههه اياد رحمته
اياد: ههههههههههه حتى انا والله فراس هدي شوي
فراس : انتم خليتوا فيها اهدي لعبتوا باعصابي تكلموا
اياد: المشكلة مافي شيء نقوله
فراس: كيف ريان تكلم بدل اخوك الدلخ هذا
ريان: ههههههههههه بس الدلخ قال الصدق هههههههههه
فراس: والله ان ماتكلمتوا مثل الناس ماتشوفون وجهي
اياد: اف اف والله واختي جننت فيك
فراس : اصلا انا وقف وقف المجنون الي جالس للحين معكم يالله وقف السيارة
ريان: شوي شوي وهدي بقولك لاتعصب ههههههه شوف ياطويل العمر هذا ابوي قال محد يفاتحها بالموضوع لحتى نرجع من المزرعة
فراس بصدمة: لــــــــــــيش
ريان: ابوي يقول عشان تخف الاحراجات
فراس: مقدر على الاحراجات
اياد: هي لاتغلط
فراس ويضربه براسه: مــالـت
ريان: اقول تعالوا نمر على مزون
فراس: ايوة وبعدين يقول خالي مخربين ولده
اياد: خخخ نحن خربناه من زمان يالله بمر عليه هو في البيت
ريان: ايوة كلمني هو قبل لانطلع يسألني عن شريط للبلستيشن
فراس: اهااا اوكي يالله اتصل فيه وقوله لايتاخر علينا حدي جيعان
ريان: ان شالله
فراس: بكرا بغينا نتحرك بعد صلاة الظهر اوكي
ريان: تمام لوحدك مع خواتك ولا كلنا سوا
فراس: والله مدري بنشوف الترتيبات ونقرر
اياد: لالا مافي تقرر روحة معنا اذا رودي معنا انسى
فراس بصدمة: لـــــــــــيش؟
ريان واياد: ههههههههههههههههههههههه
فراس بقهر: نعل بليسكم من اثنين انت وياه
وجلسوا على هالحال حتى وصلوا لمازن وكملوا تعليقات وهم يتمشون بطريق المطعم
ريان: شباب مو هذا سليمان
فراس: هههههههه الا هو هذا من وين ظهر
اياد: من بعد المدرسة ماشفته عطوه بعثة برا اعتقد قالي ولد
ريان يقاطع: هههههه فراس قال بعثة قال ههههههههه اياد من صدقك انت
فراس اياد اعقل انت تريده يضيع هناك هذا مسيكين ولد امه هههههههه اقول اياد هرن له خليه يكلمنا
اياد : ايش ناوي عليه بلاجنان وحركات زمان والله لـ
فراس يقاطع :وقف وقف خلينا نوقف بالاشارة وشوف مو مسوي شيء بنسلم بس
وقفوا بالاشارة واشروا لسليمان وفتحوا الدرايش تصل واياد رد على تلفونه الي كانت سارا متصلة فيه
فراس: سليماااااااان
سليمان ابتسم مجاملة عارف حركات فراس يااا من زمان عنكم وانتم للحين مثل ما انتم
فراس: قول ماشالله الله لايغير علينا
سليمان: ههههههههه ماشالله
فراس: الا حبيب امه وينه من زمان محد شافك
سليمان بفخر: والله عاد بدرس برا وهذي اول اجازة لي لاني بكثف
ريان: ماشالله ماشالله وين ؟
سليمان: بلندن
فراس: وقدرت على بعاد امك حبيبي
سليمان: والله اشوف انتم الي ماقدرتوا على فراق امهاتكم ياحبيبي
فراس عصب: والله عاد امي على عيني وراسي بس يالحبيب لاتغلط وتجاب طاريها على لسانك تراك مو قدي لاتروح وتتبيكي عند امك بعدين
سليمان: انت الي بالاول لاتغلط
ريان: هو ماقال شيء جديد هذا شيء نعرفه من زمان انت ولد الماما
سليمان: اقول ورا ما تتيسروا الاشارة انفتحت
فراس يطالعه بتحدي: امك وصاتك ماتسرع ولا لا اذا لا تعال نتسابق
سليمان: يالله وين
فراس يرفع حاجب وبابتسامة جانبية: الحين
سليمان لما بيتكلم قاطعه التلفون الي رن وشاف المتصل وطالع فيهم: مقدر
ريان: مين الماما
سليمان طالعهم بنظرة حزن: يااااريت
فراس وريان طالعوا بعض
اياد سكر التلفون وانتبه لكلامهم ويتدخل بصوت واطي: هي هدوا على الولد شوي ماعقلتوا انتم جنيتوا ويتكلم بصوت عالي لسليمان : سليمان سامحهم من شوقهم لك حبوا يرفعوا ضغطك
سليمان: هلا اياد عادي الله يهديهم
ريان: لا والله
اياد يقاطعه: يالله سلام وحرك السيارة الي واقفين كانه شارع ابوهم
فراس: ليش تحركت
اياد: هي انتم متى بتكبرون والله لو دريت هذا كلامك ماوقفت
فراس: خير يالعاقل نسينا ماكلينا
اياد بهدوء: انتم ماتعرفون ان امه ماتت السنة الي راحت
رايان وفراس: ايـــــــــش
اياد: ايوة انا شفت ولد عمه الي كان بالصف الثاني بنفس سنتنا بالمستشفى ومع السوالف سألته عن سليمان وقالي ان ام سليمان ماتت مع اخوه بحادث بالعيد
فراس وريان سكوت ولاكلمة حسوا بغلطة كبيرة سوها
فراس: من متى وليش ماقلت لنا
اياد: لما كانت سارا بالمستشفى من شهرين اعتقد
مازن الي من اول ساكت: عشان كذا قال يااريت شفت عيونه تلمع
فراس: ليش نسوي كذا
ريان: مزون يعني نحن ناقصين تكمل علينا
مازن: وانا ايش قلت ماقلت الا الي شفته وتوني اتكلم
فراس: وماقصرت لما تكلمت الله يهدينا كانك ماشفت شيء ياويلك لو قلت لاحد
مازن: ههههههههه هذا الي همك ان شالله بكرا بيوصل لبعض الناس ويراقص بحواجبه
اياد: عقلوا وخلوا تفكيركم الصبياني ومابطيحوا مثل هالمواقف وطالع بمازن: هههههههه وانت اعقل
ريان بصدمة: اياد كأنك قطعت الاشارة
اياد ويطالع لقدام بالشارع: قول قسم
فراس بصوت عالي: انـــتـــبــــه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:26 PM
على العصر وصل عبدالعزيز وندى وفلوها فلة وناموا بعد سهرة معتبرة وحلوة
وبكرا بقية الشعب جاي من الشباب مو الاهل الي بيجون بعد يومين

الفجر
قامت من النوم بروقانكان الجوء بارد شوي بهدوء حتى لاتزعج شيماء الي نايمة لبست جينز اسود سكيني وبلوزة هاي نك ابيض صوفية ايديها طوال لمت شعرها لفوق بذيل حصان وخلت خصلاتها على جنب حطت جلوس ناعم زهري وتعطرت بجوتشي فلور واخذت شال مقلم بالابيض والاسود كان شكلها رايق ويجنن ولبست بوت ابيض طلعت من الغرفة ومن الفلة بالكامل تنفست الهواء البارد الي ضرب فيها تمشت بسرحان باتجاه الإسطبلات

من قام يصلي الفجر ماجاله نوم يفكر فيها كثير قرر يقوم ويتمشيء بهالجوء بالمزرعة لبس لبس الفروسية اسود على رمادي شوي ونزل واستغرب لما لمح طيف احد سابقه بنفس الاتجاه شك تكون هي : معقوله لالا مستحيل ايش الي مقومها الحين ركض يحاول يلحقها " ياويلي لو درت " جلس ينادي: سارا سارا

وصلت للإسطبلات ولا انتبهت لشيء جلست تطالع تدور على شهاب بس ماشافاته استغربت وجلست تصفر بس ماشيء هر لها ومافي عمال لانهم عطونهم اجازة عشان ياخذون راحتهم جالها برق
سارا ابتسمت: ياااااه اشتقتلك وجلست تمسح عليه ماتدري وين شهاب اااه يابرق شكلك بتكون وحيد مثل شهاب برق صار يدغدها براسه
ضمها من ورا بسرعة : لا تراني اغير انا
سارا شهقت من الخوف
الهيثم: بسم الله عليش
سارا وهي تتنفس دب خوفتني
الهيثم: فديت الي يخافون اسفين بس ايش اسوي من اول اناديش وانتي مع الاخ
سارا وتلعب براس برق: هههههههههه هذا برق غير
الهيثم: ايش مقومك
سارا: كذا قمت حسيت اني مشتهية اشوف شهاب وبرق ورعد
الهيثم: وخيلي ماله نصيب
سارا: هههههههههههههههه لا يستاهل العنيد والايهم ولا الجارحة مدري ايش اسمها مدري
الهيثم: مذهلة
طالعت فيه سارا
الهيثم: خيلي الجديد مذهلة تعالي شوفيها تراها بتتزوج برق هههههههههههه
سارا: انجلع
الهيثم: هههههههههه
سارا: هيثم: وين شهاب ورعد ماشوفهم
الهيثم بلع ريقه: شهاب خذوه يسوله علاج بسيط لرجله انجرح اما رعد فزياد حطه باطبل واحد يريد يزوجه
سارا: تيب وليش برق مايتزوج
الهيثم بابتسامة: متى ما ام برق تزوجت
سارا طالعت فيه مو فاهمة: وين امه
الهيثم: طالعها بابتسامة
سارا حمرن خدوها وتغير الموضوع بسرعة: نتسابق
الهيثم: هههههههههههههههههههههههه ماتعقلين من تغير الموضوع خبره
سارا بعدت وجهها عنه وطالعت بالخيول بخجل: يالله لحتى البير
الهيثم:مستحيل
سارا بدلع: ارجووووووووووك
الهيثم: موزين
سارا: ارجووك حبيبي ياقلبي امكن يكون هذا اخر مر
الهيثم يقاطعها ويسكر شفايفها باصابعه : اشش ولاكلمه ما اريد هالكلام ينعاد لك طولة العمر ان شالله شوفي مابنتسابق بس بنركبهم وبنروح للبير ولا اقولك في مكان كنتي ممنوعة منه تذكريه
سارا فاتحة عيونها: البحيرة قول قسم
الهيثم: يب تعدلت والحين بنروح لها بس بشرط
سارا بفرح: اشرط اشرط بالي تريده
الهيثم: بتروحين معي بالمذهلة
سارا ابتسمت ابتسامة تسحر: تامر امر
طلع الهيثم الخيل الي كانت بلون ابيض واصيلة امتطاها وجر سارا قدامه بحيث ظهرها ملاصق ظهره وهو كل شوي يتغزل فيها حتى وصلوا للمكان
سارا اول ماشافاته انهبلت : وااااااااااااااااوو
الهيثم: هههههههههههههه ايش رايش
سارا: وفيها كلام روعــــــــــــــــة تغير كثير
الهيثم: انا طلبت يعدلونه
سارا وتضمه: فديتك
الهيثم وهو يشدها له بقوة: فديت الي يفداني تعالي نجلس جلسها بحشنه وجلسوا يتاملون المكان الرائع مع شروق الشمس بحيرة صغيرة ومحاوطها زهور الجوري الاحمر والاصفر والابيض بشكل خيالي ومسوي فيها مثل الجسر الخشبي واسماك ملونة تلمع بالبحيرة خياااااااااال
سارا تتامل المكان
الهيثم: مرتاحة ياقلبي
سارا تهز راسها بايوة
الهيثم: اوكي يالله قولي ايش مقومك
سارا: شفت منام
الهيثم باستغراب: منام
سارا: حلم
الهيثم يلعب بشعرها:ايش شفتي
سارا وتاخذ نفس: شفته
الهيثم باستغراب: مـين؟
سارا بحزن: عـلـي
الهيثم: سارا ياقلبي الله يرحمه انسيه
سارا بحزن: هيثم شفته والله شفته مثل ما انت قدامي بس كان متغير متغير مو مثل ما اذكره
الهيثم باستغراب كيف
سارا بسرحان تحاول تتذكر وكانها تشوفه قدامها: كان اكبر من الي نعرفه باين انه كبير ابتسم لي واعطاني هدية جوهرة حلوة كثير ونزلت دموعها وشفت امي ضميتها بقوة ومسحت دموعي وقالت لي لاتخافي وعلي جلس يطالعنا بعدين قال حافظي عليها وهو يطالع بالجوهرة شوي شفتهم يروحون ناديتهم قالت امي ماجاء وقتك يالغالية اريدك تبتسمي مثل ما اعرفش "وكملت وهي تبكي" : ليش راحوا وخلوني ليش اشتقت لها كثيـــــــــر وعلي معها ثم تظن اني بروح لعندهم او علي بيجي
الهيثم: اشششششششش وضمها بقوة كانها بتروح منه لاتعيدي هالكلام لك طولة العمر وجعل يومي قبل يومك
سارا وهي تضمه: اريد اشوف شهاب اكيد هو الجوهرة الي عطاني اياها اكيد هذا هيا الشي الوحيد الي بقالي منه وانت عارف
الهيثم: بكرا ان شالله نشوف ايش سوا معاه
سارا: بابتسامه اذكر اول مرة جن خيولنا كانن صغار ابو اسبوع ونحن فرحانين انت وجهاد وعبدالعزيز والوليد خيولكم كبار وتغيضونا وهو كان معنا وجلسنا مقفين فيكم ومتحمسين طول اليوم نختار اسم ويومها نزلت مطر ونط علي يقول شهاب برق ورعد عاد انا وزياد تنحنا هههههههه
الهيثم: من الغباء هههههههه
سارا وتدفه بكتفها بدلع: هههههه مافهمنا الا بعد ماضرب روسنا ههههههههههههههه
الهيثم: هههههههههههه عرفت على مين دفشة
سارا: ههههههههه شكرا هههههه وربي كان ابو المشاكل فديته
الهيثم: مو انتي طالعة عليه فديتك ههههههه
سارا: ياريته هنا الحمدلله على كل حال استغفر الله استغفر الله
الهيثم ضمها له اكثر وده لو يدخلها بين ضلوعه خايف عليها وما ارتاح لحلمها الي شافت فيه الاموات خاف عليها كثير كثير وصارا يدعي داخله ان الله يحفظها ويطول بعمرها

دمعة قلق
01-07-2011, 10:27 PM
الكل موجود وفالينها فلة

الشباب عند الملاعب يلعبون كره
الوليد: هههههههههه خريجين سجون
فراس: ياخي ذليتنا تقول نمنا فيها ولا شيء
احمد اخو ملاك: عشان المرة الثانية تخلون تهواركم تخيلوا صار فيكم شيء
ريان: الحمدلله وبعدين نحن مو قاصدين
مازن: كانوا نوا يذبحوني
جهاد: وانت اصلا ايش جابك معهم
مازن : ياخي مقدر على فراقهم
الشاب: هههههههههههههههههههههههه
الهيثم: بس زين اصاباتكم خفيفة
فراس: كان الشرطي والدكتور بغول يلعبون ادوارهم هي مو علينا
احمد يضرب الكورة بقوة بوبطن فراس
فراس: اااااااااااااااي انا اوريك وجلس احمد وفراس يتراكضون وانتشروا بالساحة>> ساحة معركة صارت خخخ
جاسم: وكيف الاجواء
ريان: والله ماجلسنا غير بمكتب الشرطي وبعدين جاء محمد دفع الغرامة وكلم الرجال هو واحمد وطلعنا
عبدالعزيز: وان شالله تبتوا
اياد: انتم ماتفهمون ذليتونا فهمنا فهمناااااااااا
الكل: ههههههههههههههههههههه
جاسم يوقف: الوليد ممكن شوي
الوليد: تفضل
خالد: مايجوز نحن معاكم
جاسم: كان قلت سكتوا انا بتكلم يالفهيم
خالد: انجلعوا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه
جاسم ابتسم: لاتزعل يالحبيب
خالد: افا عليك دجوجة حد قالك
ليث: حشى الا ديك رومي
مروان: هههههههههه شكله جيعان هههههههه
خالد: يجوع بعيد عني لايوكلني وهو يتخيل عارفه
وجلسوا تعليقات وقام جاسم والوليد من عندهم

دمعة قلق
01-07-2011, 10:27 PM
والبنات بالفلة يرقصون ويغنون بس شوي وكل وحدة ولا ثنتين راحت مكان
رهف وريماس طلعوا للحوش شوي
رهف: اسكتي اسكتي مالت عليش
ريماس: ههههههههههههههههه
رهف: ريماسوووووووه والله اقوم
ريماس: هههههه ههههههههه مقدر على الي يستحون اناا
رهف: الا تعالي مادريتي بفراس
ريماس: ههههههههههه قصدك سالفة السجن هههههههههههههههه
رهف: هههههههههههههه وربي امس وترونا وشحططونا لعنبو بليسهم قاطعين الاشارة
ريماس: لا ومازن اخوي معهم هههههههههههههه
رهف: اشوا ماصار لهم شيء بس فراس ارتضت ايده واعتقد ريان انجرح براسه شوي واياد بخير وكبشوه هو الاول لانه السايق
ريماس: قالي مزون وانهم سوا الإيثار وقالوا نحن معاه الا مازن قال ايثاركم بعيد عني ههههههههههه
رهف: وهو الصادق والله لولا محمد ولد عمي كانوا نامو هناك
ريماس: والله هم تكفيهم الغرامة السجن ثلاث ايام مع الغرامة حراام
رهف: هههههههه ذكرتيني بفرااس معصب وابوي حاكمة ومع الكلام استكشفت شيء تخيلي الاخ طلع روميو زمانة
ريماس بحمااس: كذابة وش سوا
رهف: تخيلي ابوي يقوله لالا وهذي حركاتك وتخطب بنات الناس
ريماس تقاطعها بشهيق : كذااااااااااااااااابة مين رودي
رهف وتهز راسها بايوة:
ريماس بانفعال: يااااااااااااااااااااااي وليش محد قال شي
رهف: لان حتى صاحبة الشان ماتدري وانا لولا ابوي وزلته مادريت طلع الاخ لما سمع ان خالك حسام بيتقدم راح سبقه ودخل المجلس وخطبها
ريماس: قلود اخوك
رهف: ههههههههههههههههههه
ريماس: وخالي حسام كان بيسويها يعني
رهف: انتي كنتي عارفة
ريماس: نحن قلناله ان رودينا وفراس لايقين لبعض ولمحنا له ان ممكن فراس يبغاها
رهف: اهااا ياعيني
ريماس: بحماس اريد مثلكم اكشن
رهف: صدق ماتستحين ههههههههههههههه دوري على احد يالله ايش رايش بزياد
ريماس: هي صدقتي انجلعي
رهف: ههههههههههههههههههههههههه تعالي تعالي ندخل
ريماس: لاتكلميني
وجلسوا على ضحك ومسخرة حتى دخلوا للبنات ومادروا عن الي سمعت الكلام
رودينا طلعت تكلم بالفون برا لان المتصل امها ويريدلها طولة بال شوي وبعد ماسكرت سمعت اسم فراس وجذبها الموضوع وانصدمت ركضت لبعيد للمسبح وارسلت رسالة

بوسط السوالف والضحك والتعليقت وصلها المسج "تعالي عند المسبح لاتقولي لاحد شيء">> من فديتها ياقلبي
استغربت وقامت بسرعة والبنات تعليق على انه الهيثم وهي ابتسمت وطلعت بسرعة للمسبح
شافتها منزلة راسها وايدها على راسها تقدمت بسرعة : ردون حبيبتي ايش فيش
رفعت راسها وعيونها ملينة دموع: سارا انتي عارفة انه
سارا: انه ايش
رودينا: انه خطبني
سارا ابتسمت: عرفتي
رودينا بانفعال: انتي عارفة صح ليش ماقلتيلي ليش وليش ليش هو مايحبني انا عارفة انا ام لسان المزعجة انا الي محد يطالع فيني انا عارفة بس ليش يخطبني وهو يقول كذا ليش دايم يحطمني وبالاخير يخطبني لاتقولي يحبني هذا مو حب هو اكيد بس لانه عرف انه حسام يريدني قال لالالا مستحيل اخليها يريدني ملكه عشان يهيني ويسبني والي قاهرني الكل موافقه وامي طايحة فيني معاه ليـــــــش هااه ليش
سارا قربت منها بس رودينا بعدت بانفعال: ليش يا سارا ليش مو انتي قلتيلي خليش مثل ما انتي ليش ينتقدني ويخطبني انا ماحبه ماريده الي يعيفني اعيفه انا ابغى حسام هو الي جاني بعيوبي وانا حبيته من شفته عجبني لالالالالالا انا ما اريد احد ما اريد احد ما اريد اتزوج انا ام لسان وموعاقلة ماحبه ماحبه ماحب احد
سارا قربت منها وضمتها بقوة ورودينا استسلمت لها وهي تشاهق ماكانت عارفة ايش بتقول من الصدمة
جاهم صوت حزين: الي مايبيني مابيه وتراني بعمري ماكرهتك وبريحك مني "وراح "
رودينا تسمرت مكانها واول ماراح طالعت بسارا كانها تسألها هذي حقيقة
سارا هزت راسها تاكد لها
رودينا انفجرت بكاء
سارا: بسم الله عليش اهدي اهدي وبعدين مو توك تقولي ماحبه وماريده
رودينا وهي تشاهق: أي
سارا: طيب ايش تفرق هذا هو قالك بيريحك منه ووصله جوابك ليش تبكين
رودينا: ماريد
سارا ابتسمت هي تدري ان رودينا تموت فيه بس توترها والمفاجاة والضغوطات خلتها تسوي كذا وهي من داخله شاكه بحبها لفراس : الحين انتي هدي وبعدين الي تريديه بيصير
رودينا: اكيد
سارا: اكيد ياعمري اكيد
رودينا بهمس: وفراس
سارا: هههههههههه ماعليش منه
رودينا: ماهمني اصلا
سارا: هههههههههههههههههههههههه صدقت اقول يالله دخلي وانا بشوف زياد
رودينا تطالعها بشك
سارا : والله ههههههههههههههه والله زياد واذا شفت فراسوه عادي ارد السلام قامت تركض تبعد من رودينا لاتنقلب عليها هههههههههههههه
حست بوغزة من الركض وتوقفت مكانها تاخذ نفس وتشوف فراس وين لازم تكلمه وتفهمه الوضع وفي بالها خطة جهنمية اتصلت مايرد وبعدين سكره تنهدت الله يهديه اتصلت بزياد
زياد : هلا وغلا
سارا: هلا زيود فراس عندكم
زياد: لا والله قال بيطلع شوي وجاي
سارا: اف هذا وقته
زياد: خير
سارا: ولاشيء ولاشيء بس اذا جاء قوله اني بغيته ضروري وصارت تتنفس بثقل
زياد: سارا فيش شيء انتي وين
سارا وموقادرة تركز: عند مدري بالحديقة واخذت نفس ثقيل قدام المسبح
زياد: لاتتحركي الحين جاي
زياد سكر منها نادا الهيثم وراحوا المكان الي قالت عنه ركض

دمعة قلق
01-07-2011, 10:29 PM
جاسم: وليد انا ماقلتلك عشان تسكت كذا
وليد طالع فيه بعيون مغرغرة: انت شايف الموضوع سهل يعني العنود بنت اخوي اخوي علي الي امك حرماتنا منه لين ما الله حرمنا وحرمها منه من صدق
جاسم بخنقة: وليد هذا الي ربك راده وانا والله اول مادريت قلت بقولكم وهذا انا جيت اقولكم
الوليد: شكرا ماقصرت والله يسامح امك على الي سواته
جاسم: امين وليد
وليد: جاسم قولي كيف كانت حياته كيف كان عايش ااااااااه لو يدرون لو تدري سارا ان الي بقاه علي مو الخيل بس الي مريض بالوقت الحالي وممكن يموت ماتدري في بدل الخيل في بنته من لحمه ودمه
جاسم: انا اريدك تقولي الطريقة السليمة لاقولهم واولهم بنت اختك
الوليد: مدري مدري انا اقول اول شيء قول لشباب وزياد وخالد والهيثم يقولوا لسارا والبقية وندى اختي اعبدالعزيز يقولها وبعدها البنات يدرون لانه اكثر ندى وسارا اكثر ثنتين يتذكروه وبكرا نقول للرجال والحريم بطريقة هادية
جاسم: الي تشوفه
الوليد: عندك له شيء صورة
جاسم بحزن على حال الوليد هو يواسي نفسه ولا يواسيهم مايدري ابتسم وطلع له صورة قديمة عمر علي
20 ابتسم الوليد شكل اخوه وحس بالخنقة : ااااااه ياخوي افتقد لوجودك ابتسم بحزن كان راعي مشاكل عقل ولاظل مثل ماهو
جاسم: هههههههههههه الا وزاد بالمشاكل وانا كنت معه الا احمد اخونا كان الولد الشاطر العاقل ونحن لنا العقوبات
الوليد: الله يرحمه
جاسم: امين يااارب ويجمعنا معاه يااارب وليد ارجوك لاتحرمني من العنود والله انها مثل بنتي وانت عارف هذا الشيء
الوليد باندفاع: مو نحن الي نحرمك منها وحركتك هذي ياجاسم كبرت بعيني كثير كثير
جاسم بترجي: اهم شيء لاتحرموني منها ارجوكم
الوليد: ان شالله خلينا الحين نروح لشباب
جاسم: اوكي
الوليد بتردد: وممكن تنادي العنود
جاسم ابتسم: ان شالله
الوليد يحاول يتماسك الخبر مو شوي الا قوي حيــــــــــل ويحس انه بحلم مو حقيقة

دمعة قلق
01-07-2011, 10:29 PM
:سارا بايش تحسين
سارا وتحاول تفتح عيونها : احس اني موقادرة
الهيثم: من المجهود الي بتسويه ياقلبي كم مرة اقولك ريحي ها
سارا بدلع ويالله تسند نفسها باساته
زياد: مو وقت غراميات استحوا وشيلها يالله
سارا: لالا اريد فراس لاتنوموني
الهيثم: لا ياشيخة وايش معاش مع فراس
سارا بابتسامة: سر
زياد: سوير اعقلي
سارا: تونا ببداية السهرة
الهيثم: انتي من الفجر قايمة نامي شوي
سارا: لااااااااااااا وصارت تتنفس بهدوء
الهيثم: اصصص ولا كلمة
سارا: هيثم زياد خلوني اعيش واستغل كل وقتي معكم امكن بعدين ماتلاقوني
زياد بعصبية: ســــــــــــــــارا
سارا: تيب تيب توبة توبة
الهيثم: والله زين سويت ماعندها غير هالكلام وشالها
وهم في الطريق شافوا جاسم شايل العنود ورايح للشباب
العنود: تااااراا
سارا بابتسامة: ياعيون سارا وتهمس للهيثم: نزلني فشلتني عند الناس
الهيثم: تقدرين تمشين
سارا: ايوة
زياد: هههههههههههههه
جاسم ماحب يحرجهم وقلب اتجاهه ونادا العنود
الهيثم نزل سارا واستندت عليه مو قادرة تتوازن تحس كل جسمها فاتر
جاسم بقلق من شكل سارا: عسى ماشر
الهيثم يبتسم مجاملة: ارهاق من الدوارة من فجر ربي
جاسم: ماتشوف شر وهذا الحال عند الكل بمثل هالرحلات
الهيثم: صدقت والله مهابيل
سارا تساسر زياد: كانهم بيغلطون
زياد: الا وبيغلطون
سارا: انا اوريه وماقدرت تاخذ نفس من النغزات
زياد: ساراطالعي فيني
سارا تبعد وجهها
زياد: هيثم
الهيثم طالع وشاف سارا الي وجهها يدل على تعبها بس بتقاومه والدليل لما داست على رجل زياد لما نادى الهيثم
جاسم : ماتشوفين شر يا ام سيف
سارا بخجل: الـ ـشر مـ ـأيـ ـجيـ ك
العنود الي كانت معهم ومو فاهمة شيء: تارا تعبانة
سارا: ايوة شوي عشام ماشربت الحليب
العنود: تيب تابي هليب بتسيري دينة
سارا: هه هه ههه هه ان شالله
جاسم : عنود تعالي لاتزعجين المرة
العنود: لالا تالامو ملة بدلس معها
سارا: هيثم قوله عادي
الهيثم: لالا وقت ثاني
سارا بابتسامة: ارجووك
الهيثم: جاسم خليها شوي
جاسم: لا اخاف تتعبها
الهيثم: لا ماعليك شوي وبنجابها معنا
جاسم: اوكي يالله وراح لشباب
دخلوها للبيت

دمعة قلق
01-07-2011, 10:30 PM
شيماء: خير سارا عسى ماشر
الهيثم: بطلعها للغرفة خليها ترتاح شوي
سارا تشده برفض على الي يقوله
الهيثم: اشششش ولا كلمة
زياد: سارا على الاقل ساعة وبعدين بتقدرين تكملين معهم ولا عاجبك حالك موزين
سارا سكتت واستندت على الهيثم اكثر كانها موافقة

دخلوها للغرفة
الهيثم: شيماء جابيلها عصير تشربه
شيماء :اوكي وراحت شيماء تجاب لها عصير باارد
العنود وتنط فيها: ليه عتير مو هليب
سارا ابتسمت لها بهدوء انا كبيرة حبيبتي
العنود: وانا تبيرة
زياد: عنودة تعالي عندي وهو يشوف سارا تغمض عيونها واخوه يقيس لها دقات قلبها
العنود وتنط عليه انت تهب تارا
زياد: هههههههههههههه ايوة تعالي نحن بنروح لجسوم ونخلي سارا ترتاح شوي ايش رايش
العنود: تيب
الهيثم الي جالس يقيس لسارا وهي نامت بهدوء : زياد مدلي الشنطة الي هناك الي على الكمودينة جنبك
زياد: اوكي وعطاه اياها وكان فيها الادوية
الهيثم ويدور فيها
زياد: نامت
الهيثم: ايوة من التعب الله يهديها في بالها هذي اخر ساعتها زياد ماعندها امل انها تقوم بالسلامة بعد العملية
شيماء الي جت بس توقفت مكانها لما سمعت كلام الهيثم
زياد: مدري ليش تفكيرها كذا حتى انا لاحظت يائسة هيثم انت قلت نسبة نجاح العملية كبير صح
الهيثم: صح والدكتور انا عارفة من اشهر الجراحين وقال انها عملية بسيطة مثل القسطرة وان شالله بتكون بخير
زياد: ربك كريم
الهيثم: اليوم تخيل تقول حلمت بعلي الله يرحمه وحبوبتي الله يرحمها
زياد: الله يرحمهم كيف
الهيثم: مدري تقول شافتهم زياد خايف والله خايف
زياد:كيف قلبها
الهيثم: بحالة تفاوت وانت شفتها الحين والي تسوية موزين امكن يصير لها شيء لاسمح الله
شيماء من قوة الصدمات الي بتسمعها طاح العصير من ايدها بسبة الصوت فزت سارا والعنود تمسكت بزياد الي كانت تلعب بفونه وطيحاته والهيثم قام لسارا
زياد قام يشوف ايش صار ومعاه العنود شاف شيماء واقفة وعيونها مدمعه عرف انها سمعت الكلام : وراح لها وجرها لبرا لصالة
زياد: شيماء اهدي
العنود: تيما ليه تبتين
شيماء: ليش ماقلتوا لنا ليش
زياد:للعنود: عنودة روحي لعبي بالالعاب الي هناك اوكي
العنود بادب: ان تالله
زياد يتنهد: هذا طلبها وعشان ماتسون الي بتسوينه انتي الحين
شيماء: بس من حقنا نعرف
زياد: وهذا انتي عرفتي ايش بتسوين شيماء انتي لازم تكوني قوية وتقوينها مولازم تشوفك ضعيفة خاصة انها يائسة من نجاح العملية
شيماء: متى بتسويها وليش
زياد: سارا قلبها ضعيف محتاج لهالعملية عشان يرجع مثل اول
شيماء ودموعها تنزل: ليش هي بالذات ليش
زياد: شيماء استغفري ربش ايش الكلام هذا
شيماء: ماصدقنا ترجع لنا بالسالامة
زياد: وان شالله بترجع ان شالله شيماء ارجوش والله انا مو ناقص الي فيني مكفيني بس انتي انتبهي عليها وماتبين لها انش عارفة ولا انها ضعيفة ارجووش
شيماء بهدوء وكلامه يدور في بالها: ان شالله
الهيثم طلع لهم: شيماء كل شوي مري عليها اوكي
شيماء: ان شالله
الهيثم: لاتخافي بتكون بخير
شيماء: ان شالله يااارب انا بروح انادي احد ينظف الي كسرته واجلبلها واحد غيره
زياد: نادي العنود بنروح لشباب
شيماء: اوكي
الهيثم: عرفت
زياد: ايوة بس ماعليك قلتلها مانريد ضعفك مو بصالحنا واعتقد انت شفتها شبه تقبلت الموضوع
الهيثم :الله كريم
شيماء جت ومعاها العنود ونزلوا سوا وكل احد راح طريق شيماء للبنات الي طايحات ضحك وسوالف وزياد والهيثم والعنود للشباب

دمعة قلق
01-07-2011, 10:32 PM
عند البنات
رودينا: وين سارا ماجت؟ كاني سمعت صوت زياد وهي قالت بتروح له
شيماء ابتسمت بالغصب تحاول تخفي حزنها: تعبت شوي من الفجر قايمة والهيثم قال لازم نلخيها تنام شوي وزياد كان معهم
رودينا: اهااا
نورة: حتى انتي رودينا شكلك مرهق
رودينا: اناا لالا مافيني شيء
ريماس بتنغيز: رهف وين فروس للحين ماجاب السي ديات
رودينا رفعت راسها بسرعة لهم بلاشعور ماتدري غيرة من ريماس ولا فضول
رهف: والله مدري من اول اتصل وماير وبالاخير سكر فونه
ريماس: مو بالعادة فراس يسويها
رودينا بعصبية: وانتي ايش عرفش فيه بالعادة ولا مو العادة بكيفه وبعدين انتي شكو فيه
البنات نوكو منت لانه ماله داعي كلام ريماس
رهف: رودي رموس ماقالت شيء الا انها تعرف اذا فراس قال بيجابلي شيء يجابه واذا لا يقول مو يقول ايوة وبعدين يقفي بس
ريماس صح كانت بغت تشغل غيرة رودينا وتبين حبها الي تخبيه بس ماكانت متخيلها بتفشلها كذا عند البنات
رودينا متوترة ومعصبة وعارفة حركتها مالها داعي بس هي توترت وينه ممكن يكون يعني بسبة السي ديات هو سمعها اوووف قامت من عند البنات لبرا
لميس: هو في شيء بينكم وبينها متزاعلين
ريماس تهز راسها بلا
ندى: ريماس حبيبتي انتي عارفة رودي وشكله في شيء قالب مزاجها
ريم: لا اكيد وريماس عارفة ومحد يزعل منها
شيماء سرحانة بتفكيرها مو معهم بالمرة
نورة: شيماء وينك مو معنا
شيماء: هاا الا معكم
ملاك الي من اول تراقب شيماء: شيموو ممكن شوي
شيماء قامت على طول وراحت مع ملاك لبرا
ندى: بناات ايش صاااير فيكم انتم
منار: والله شكل الشعب تهستر مع الجوء الكل متكهرب
نورة وجاها اتصال من جاسم: استأذن بنات بتكلم بالفون وراجعة وقامت
لميس: ايش رايكم نطلع نلعب كورة
ندى: فكرة بس خلي الباقي يرجعون
ريم: صح كلام ندوش
وجلسوا كل وحدة تسوي شيء او تسولف


: انتي عرفتي صح شيماء ان شالله سارا بتقوم بالسلامة
شيماء مصدومة: قالتلك
ملاك بحزن: لا سمعت احمد بالغلط وهو يتكلم بالتلفون وبعدين سالتها واصريت عليها وقالت لي
شيماء: واحمد ايش عرفه
ملاك: عرف من اخوانش المهم انتي لازم تكوني قوية وتشجعي سارا وماتبين لها أي شيء انا للحين مو مصدقة الموضوع بس لازم نكون جنبها ومانخليها ولا نضعف فهمتي
شيماء تهز راسها: هذا كلام زيود اخوي وصح كلامكم بس انا توني الحين عرفت وللحين مصدومة من الخبر
ملاك: اجتازي الصدمة ان شالله بتقوم بالسلامة خلي ايمانش بالله كبير حبيبتي
شيماء: ان شالله


هلا جاسم
جاسم: كيف سارا
نورة بهدوء: بخير بس نايمة ليش
جاسم: ابد بس شفت الهيثم شايلها وباين عليها التعب
نورة: اهاا شيماء قالت انها نامت تريح شوي
جاسم: زين
نورة: جاسم
جاسم: هلا
نورة: متى بتقول لهم
جاسم ابتسم: مستعجلة انا اتصلت اقولك اني قلت للوليد وشوي والشباب بيعرفون
نورة بفرح: وكيف كانت ردة فعله
جاسم: انصدم وفرح بنفس الوقت مع عتاب لاتنسين الي سواته امي كبير
نورة: بحزن صح الله كريم ياخوي
جاسم: يالله اخليش الحين وبرجع لشباب
نورة: اوكي يالله سلام


عند المسبح
رودينا ايش فيش جنيتي ماخلى فيش عقل وانتي ايش عليش فيه وايش دخلش فيه وايش فيها لو تكلمت عنه يعني بس هو وين راح وليش مايرد عليهم معقولة يحبني ايش يحبني هو اصلا يعرف ايش الحب ولا بس ماخذه مهزلة لاالالا يارودينا صح عليه حركات نذلة وانا مثله بس لانه طول عمري لساني طويل معه بس في مواقف ثانية يكون هو غير معي وجلست تتذكر مواقفة وجاء في بالها الاخيرة لما مرضت سارا وكلامه معها ولما تعورت والمفاجأة الي سواها بس عشان مايبين ضعفه سوا حركة الحيوانات بالغرفة ابتسمت على شكله لما شاف سيارته طول عمرهم كذا وعليه جوانب حلوة تذكرت دبي وحركاته وتذكرت لما طاحت عليه وسلسالها لزق فيه حمرن خدودها من هذي الذكرى وله ذكرياات كثيرة لما كانوا صغار وعورها ولد الجيران وراح ضربه ضرب واشترالها ايس كريم تذكرت لما طلعها من المدرسة بالاعدادية لما تعبت وهو كان غايب بعكس اخوانها الي ناموا وماقاموا معقولة يارودينا تحبيه احبه انا احب فراس حمرن خدودها وزادت دقات قلبها وثواني طيرت هالفكرة من بالها لالالا سمعت صوت فونها يرن طالعت فيه كانت ندى تطلب منها ترجع وتعقل بلا حركات وقررت ترجع وتنسى الي صار

دمعة قلق
01-07-2011, 10:34 PM
ريان طالعهم وطالع بفراس الي واضح عليه انه متضايق بس يكابر ويضحك على الوليد
الوليد الي من شاف العنود ضمها بقوة الوليد حنون وذكي وعقلاني بس مايحب يوضح حنانه يستحي منه بس حركته مع العنود اصدمت الكل وعلى انه شايفها من الصبح بس العنود الحين غير بالنسبة له العنود بنت اخوه المرحوم
فراس: مازن وليد نوا على العنود
الوليد: ويطالع بجاسم الي جاي لهم: هههههههههههههه انت ايش عليك ها
خالد: ولا شيء بس مو بالعادة تسوي افلام هندية
الوليد: ههههههههه فلم هندي مرة وحدة خاف ربك يارجال
الهيثم: حمود وين ساارح
حمود :لا بس
جاسم ابتسم له : حمود بيفكر بالحبايب الي داخل
الشباب: هههههههههههههههههههه
العنود: انتم ليس تتدحتون
وليد: لانه فرحانين عندنا وحدة قمر مثلك
العنود: دااسم هدا يدول انا تمر
ريان: هههههههه تمر قالت ههههههههههههه
الوليد: انا عم وليد
العنود تطالع بجاسم الي هز راسه موافق
الشباب على بالهم انه يقصد عم من باب الاحترام
الوليد يطالع بالشباب: شباب جاسم عنده شيء يقوله لكم
عبدالعزيز: ليكون نويت تتزوج بس
جاسم ابتسم بتوتر
الوليد: شباب سكتوا
جهاد: افاا عليك نسكت
ليث: مؤدب والله
الوليد: وبعديــــــن
سكتوا اليوم الوليد متغير عليهم
جاسم بتوتر: انتم تعرفون ان اخوي ابو العنود متوفي الله يرحمه
حمود يطالع باخوه وقرب عليه وحط ايده بكتفه يشجعه على الكلام
جاسم طالع باخوه وابتسم وطالع بالشباب الي على روسهم اكبر علامات استفهام سم بالله اخوي هذا عبدالله كان اخونا من الام وو وصار يقولهم بالسالفة الي يعرفها وبالاخير قال لهم وهذا اخوي هو نفسه علي اخو الوليد
شباب العيلة وقفوا واقفين من الصدمة
زياد: كـــــــــــــــــــيف وليــــــــــش الحين
جاسم: انا قلت لكم اني قريب عرفت
جهاد: مستحيل
حمود: هذي الحقيقة وانتم لو تعرفونه بنته ماخذه شوي منه
الوليد طلع الصورة الي عطاه اياها جاسم ومدها لهم
الهيثم بهمس: هذا تفسير حلم سارا
زياد الي جنبه ومنفعل بقوة ومصدوم : أي حلم
الهيثم بصوت عالي: الي قلتلك عنه اليوم حلماته الفجر
زياد: ايوة يعني هذا تفسيره شوفت علي كان بمجي خبر عنه
الهيثم :والجوهرة هي العنود
جاسم: ايش هذا
الهيثم: سارا اليوم الفجر حلماته الله يرحمه وقالت انه شكله غير كبير وعطاها جوهرة ووصاها عليها
جاسم بحزن: انا طلبت من الوليد وبطلب منكم لاتحرموني من العنود
زياد:وليش انتم حرمتونا وحرمتوها منا طول هالمدة ياجاسم
جاسم بدفاع: انا قلتلك اني مدري عن شيء الا قريب عرفت كل شيء
زياد: وليش الحين بالذات ها ليش ليش حرمتونا منها والحين جيتوا اعترفتوا لنا ليش عشان سارا تشوفها قبل لاتم وماكمل كلمته الا بكف من الهيثم سكته
الهيثم: سارا بترجع بالسلامة وان شالله بتكبر العنود قدامنا
زياد طالع فيهم نظرة وركض لبعيد اخذ سيارة وطلع خالد حاول يلحقه بس ماقدر واخذ سيارة وراح وراه لانه ممكن يتهور وسرعته موأمنة
الشباب مصدومين من كل شيء
احمد الي كلمة زياد اثرت فيه
عبدالعزيز طالع الهيثم
جهاد قرب من الهيثم يهديه
الهيثم طالع فيه نظرة حزينة وراح بعيد عنهم
فراس: احد فهم شيء
جاسم: انا اسف
عبدالعزيز: انت ماغلطت بشيء ياجاسم الا بارك الله فيك ماقصرت بس الصدمة قوية وخاصة ان علي قريب لسارا وزياد على كبر سنه
ليث طالع فيه: جاسم
جاسم طالع فيه: هلا
ليث بحزن: انت اقرب واحد له صح
حمود: ايوة ماكانوا يخبروني بشيء ومايفترقون كل شيء يسونه من مؤامرات هم الاثنين تحت راسهم ومايفترقون الا اذا ابوي عاقب عبود الي يطلع جاسم من اي مشكلة
جاسم: عساك خواف وتتحجج انك شاطر ومؤدب وتفتن من ورانا
مروان: ههههههههه حمود طلعت خواف وفتان افاا
حمود: هههههههههههه والله من مشاكلهم الحارة كلها تشتكي عليهم
جهاد ابتسم: ولاحتى حوارينا
فراس: عاد انت ماتنسيه مع حجلك يالبطل
جهاد: اكيد وهذا رمز شجاعتي
الوليد: الله يرحمه
الكل ترحم عليه وليث صار يضم العنود ويسلم عليها من ريحة خالهم الغالي
وصاروا يسولفون عنه

دمعة قلق
01-07-2011, 10:35 PM
الهيثم طلع لعند سارا بالغرفة وقال لشيماء انه هناك وتسويله طريق بدون لاتقول شيء وشال سارا لجناحهم الي عدل فيه حتى مايصير مثل اخر مرة من الذكرى المؤلمة الي ورا وبهدوء حتى لاتقوم وسارا عاد نامت من التعب يعني نوم ثقيل مابتحس بشيء
الهيثم مددها وتمدد جنبها وتوسد عندها ويطالعها وهو سارح بفكره في جملة زياد اخوه الي فجرت داخله اشياء كثيرة يحاول يكبتها :لاتروحين مني ياقلبي لاترحين يااارب طول بعمرها وتنهد وبنفسه هي يالهيثم سبحان الله من تفكيرك الخطأ الي من البداية في اني احبها واتعلق فيها ورفضه للواقع ووقوفي ضد حكم القدر هذا هو الي خايف منه صار وحرمت نفسي والانسانة الي احبها وتحبني اشياء كثير اتمنى لو يرجع الزمن واغير بس مستحيل فعشان كذا بدعي الله يطول بعمرنا ويعوضونا الي فات تعلمت اشياء كثيرة ياسارا وخذيت عبر أدباتني وعلماتني اني اعيش الواقع واخلي كل شيء لله واعطي ذقتي للي احبهم اااه ياسارا بعادش عني موتي والله

فتحت عيونها وابتسم لها الهيثم بحب وباسها بحالمية: صح النوم ياقلبي
سارا وجهها احمرومو مستوعبة شيء وخذت الافكار تدور براسها ماتدري قرارها صح او خطأ خايفة من الزمن وغدره معد فيها تتحمل شيء لو طول الله بعمرها فما علقت وكانت سرحانة بافكارها
الهيثم استغرب وتوتر من سكوتها: حبيبتي فيش شيء شيء يتعبش
سارا طالعت فيه نظرات كانت تعبر عن الي بتحس فيه من خوف وألم وحب وعتاب وشوق وعشق
ومحد يفهم بلغة العيون وسرها الا الي يعشق هالعيون وصاحبة هالعيون والمتيم فيها ضمها الهيثم لعلى وعسى يحسسها بالامان والحب والاستقرار وكأنه يقولها : لاتخافي انا معاش وانا عارف اني غلطان كأنه يقولها طيني فرصة وبتشوفي وان شالله بثبتلك انا بدونك ياقلبي ولا شيء وان شالله ماتندمين على قرارك
سارا كأنها ماصدقت علىطول دفنت راسها بصدره تدور الامان الي واعدها فيه والحب والحنان الي تتمناه واشتاقت ومحتاجاته بهالوقت
الهيثم يغير الجوء: هههههههههه لولا المطعم كان رويتك الشغل هههههههههههههه ومات ضحك
من شكلها المتفاجا لانها ما استوعبت كلامه بس ضحكه ونظراته فهمت دفاته بعيد وقامت ووجهها احر بس ماتدري كيف قالت: تستاهل وركضت بسرعة رابحة للحمام "أكرمك الله"
والهيثم مات ضحك عليها وعلى حركاتها
سارا بنص الطريق توقفت واستوعبت انها بمكان ثاني ورجعت له وهي تتأمل المكان : هيمو وين نحن؟
الهيثم بابتسامة : بغرفتنا
سارا متفاجأة وتطالع بالمكان: كيف ومتى ؟
الهيثم بحب: من بعد اخر مرة بدلته عشان نفتح صفحة جديدة ولا ايش رايش
سارا وتقرب لوهي تتامل باعجاب للمكان الي كان عصري بتصميم كوخ قربت لعنده بابتسامة حب وشكر
والهيثم يبادلها نفس الابتسامة
باساته سارا بسرعة وركضت للحمام وهي هاربة منه وميته ضحك عليه لانه كان بيمسكها
الهيثم بصوت عالي: هين انا ارويش ااااااااخ لولا عذرش بس وش نقول حكم القوي اااخ بس هين ههههههههه يريد يقهرها ههههههه
سارا طايحة سب عليه وهي داخل الحمام " اكرمكم الله"بس ثواني وطلعت وهي بفمها معجون وبايدها الفرشاه وتكلمه : تعال كيف جبت اغراضي واصلا تعال كيف جبتني هنا انا كنت بغرفتي مع البنات
الهيثم: ههههههههه عادي زوجتي
سارا: وي يافشيلتي يافشيلتي عند العرب
الهيثم: ليش ههههههههههههههه اقول روحي نظفي روحي ولا اجي انظفك بطريقتي ههههههههههههه
دخلت وسكرت الباب بقوة والهيثم ميت ضحك عليها

دمعة قلق
01-07-2011, 10:36 PM
عند البحر تحت المرتفع الي فيه المزرعة
: زياد انت جنيت ايش صار فيك وايش الكلام الي قلته هاا
زياد بعصبيه: ليشي سون كذا ليش ماتقول
خالديحول يهديه: هم ايش سوا الرجال اول ماعرف جاء وقال لنا جزاه الله خير وهذا شيء بيفرح سارا ولاتنسى ان شهاب مات وكان هذا هدية الله لنا
زياد جلس هو يمسح على وجهه ويرجع شعره لورا ومتوتر وتعبان: هذا الي خوفني ليش الحين بالذات ليش مو قبل ولا بعدين ليش الحين هاا خالد سارا حلت بعلي وامي الله يرحمهم وقالت ان علي كان شكله كبير ومتغير وعطاها جوهرة الي اكيد انها العنود ووصاهاا ليش الحين ليش
خالد يجلس جنبه ويحط ايده بكتف زياد: زيد استهدي بالله والي كاتبه ربك هو الي بيصير ولازم يكون النا بالله كبير وان شالله بتقوم بالسلامة والدكتور مطمنا انها عملية سهلة وبسيطة وماتدري امكن الحلم طولة عمر سارا باذن الله لاتفاول ياخي وتفأل بالخير
زياد : مدري مدري
خالد: قوي ايمانك وادعي ربك يقومها بالسلامة وانت لازم تكون قوي عشانها
زياد: الله كريم يرب رحمتك
خالد: ماهجيتها منك وهذا وانت إلي تقوي سارا وتنصحها
زياد بتعب: تعبت تعبت ياخوي
خالد: المهم اسمع ابوي وامي بيسافرون قبل العملية بيومين بعد مايجدد الموعد الدكتور الهيثم بيبلغهم انت ايش رايك نروح معهم ولا قبلهم
زياد: ايش رايك
خالد: والجامعة والتسجيل لي بيبدي
زياد: عادي احد يسجل لنا مو مشكلة ومافي شيء بيطير
خالد: انا قلت مثلك بس فكرت نخليهم شوية وقت لوحدهم
زياد بحزن وضيقة: يصير خير الي كاتبه ربك بيصير الواحد مايدري ايش بيصير بلحظة
خالد يغير السالفة: ماكلمت احمد
زياد باستغراب : بايش؟
خالد: زيدووه لاتستعبط بموضعك مع اخته
زياد بعدم اهتمام: لا ولا ناوي
خالد بصدمة: لـــــــــيش
زياد: ولا شيء بس كذا ما اريد ارتبط باحد بالوقت الحالي
خالد بعصبية: زياد مو ملاحظ انك متغير انت شايف على البنت شيء او سا
زياد يقاعه بسرعة: لالا والله البنت ماشفت منها الا كل خير ولاتنسى نعرف اهلها ومتربين سوا وهي وسوارا اخوات ووقفتها مع سارا ولا اخت تسويه
خالد: انزين ايش صاار
زياد بضيقة : الحين ماهمي الا سارا وبعدين الواحد مايظمن عمره
خالد: بس سارا تريدك تخطبها قبل لاتسافر
زياد: اخاف ترفض وبعدين سارا تتعب ولا ياثر على صداقتها
خالد: انت عارف سارا وتفكيرها مو انا الي اقولك ولاتجلس تتحجج بلاشيء
زياد ويتنهد: يصير خير ياخوي الواحد مايدري ايش يصير فيه بهالزمن يصير خير
خالد الي حاس ان زياد فيه شيء وبخوف: زياد فيك شيء ؟
زياد طالعه ببرود: لا ولا شيء
خالد: اوكي خلينا نرجع تأخر الوقت
زياد: انت ارجع انا بجلس اشوي احس اني اريد اجلس مع نفسي شوي
خالد طالع فيه نظره وقرر يخليه امكن يروح عن نفسه ويعيد حساباته بدون أي ضغط: اوكي ياخوي بس ها لاتتاخر
زياد: ان شالله
خالد: يالله خليك
زياد: قول للهيثم اسف
خالد ابتسم: انت متى مارجعت قوله يالله سلام
زياد ابتسم بضيقة وانسدح على الرمل بضيقة وهو سارح بفكره مع موسيقى الامواج وضؤ القمر

دمعة قلق
01-07-2011, 10:37 PM
رودينا : بنات مو كانه سارا نامت كثير
شيماء بابتسامة: والله مدري لو هيقامت من زمان وفي ناس اشغلوها
روينا وعرق اللجافة: مــين
شيماء: ههههههههههه لجفة
رودينا وتضربها بالوسادة: مالت
نورة: يعني انتي بعقلك فكري فيها نحن البنات هنا يعني بيكون مين اكيد زوجها
رودينا: هـــــــــــيثم
ندى: اصص فذرتيني بصوتش وبعدين انتي ايش عليش
رودينا: لا ولا ولا شيء اني شكووو بس المفروض يكونوا اكتفوا من امس رومنسيات
البنات: ههههههههههههههههه
شيماء: قولي ماشالله والله لايغير عليهم
الكل: امــين
منار: اقول بنات ليش مانلعب كيرم
رودينا: لاااااااااااااااااااااا
لميس: ليش
رودينا: ماحبها وما اريد اللعبها
ريماس:هههههههه الا قولي ما اعرف اللعبها ياحلوو
رودينا وتحاول تقلد ريماس: الا اعرف اللعبها بس ماحبها كدشةتعور اصابعي
البنات: ههههههههههههههههههههههه
ملاك: هههههه رودي مافيها أي كدشة يبغالها شوية تركيز
ندى: وهي من وين تجاب التركيز الله يعطيها بس
رودينا: مجنونتش اصلا انا
نورة:حاشاكي الا كل العقل
منار تهمس لنورة: ايوة تميلحي اخت الحبايب ههههه
نورة وتدفها بخصرها: اصصص ترا انا اخت الحبايب
منار: ههههههههههههه
شيماء: بتصلب سوير وبوشوفها وبعدين ايش رايكم نلعب بالدراجات برا مو احس
رودينا بابتسامة: بيوافقون
شيماء: هههههههههه هذا على سارا
ريم: بعد اخ مرة اشك تعيدوها
شيماء: والله انا اصلا الحين بقولك واساسا تعقدت
ريم: عارفاتك
ملاك: تقصدون لما تسابقتوا
شيماء: ماتخبي عنش شء
ملاك: هههههههههههههههه
رودينا ومتحمسة: اتصلي فيها يالله بسرعة وشوفيها وين
شيماء: ههههههههههههه اوكي
ندى: حرااام وانااا
شيماء: عادي تذكرين لما انكسرت رجلي يويو مني
ندى: ها وشكلش تريديها تنكسر من جديد
رودينا: لالالالا هذك كان تهور بالغلط بس وان شالله ماتنعاد
رهف: من الحماس
لميس: بتصل بفراس وبشوفه
روينا: لااااااااااااا
البنات طالعوا فيها مشتغربين
ريماس ورهف ابتسموا
رودينا: ننتظر سارا وبعدين هي تعرف لهم "وعشان تبعد الشك" وفراس ابو النذالة مابيوافق
لميس: لاماظن عادي
رودينا: لميسوه قلت لا يعني لا
لميس باستغراب: خلاص اوكي طز
رودينا: انا بتصلب سوير اشوفها وين
شيماء: مابترد
رودينا اتصلي على اخوش انزين
شيماء: مايرد

دمعة قلق
01-07-2011, 10:38 PM
بس بس مافي بنات اليوم
: هيثم بلا جنان
الهيثم: سارا ممكن تجلسين شوي ونتكلم
سارا: بعدين يجوز الحين خليني اروح لللبنات فشلة
الهيثم: لا فشلة ولا شيء عادي وبعدين انا بقولش شي مهم
سارا وتجلس: يالله قول ايش معاك ويا ويلك لو ماكان شيء يستاهل
الهيثم ويجلس قدمها: لا يستاهل
سارا حست ان الهيثم جدي قالت بخوف وتوتر: في شيء الدكتور قالك شيء
الهيثم يطمنها:الالالا الحمدلله
سارا: اوكي ايش فيك
الهيثم وياخذ نفس تذكرين حلم شالي امس
سارا بهدوء وخوف: ايوة
الهيثم: انتي شفتي علي الله يرحمه على حقيقته الي مات فيها
سارا باستغراب: كيف
الهيثم: علي كان حي
سارا وتقوم من مكانه : ايش هيثم لاتلعب علي
الهيثم ويحاول يهديها عشان ماتنفعل: سارا ياقلبي اهدي وسمعي السالفة وماتنفعلين عشان صحتش اوكي
سارا وتهدأ وتجلس مكانها: تكلم
الهيثم ويحكيلها السالفة ويحاول مايصدمها
سارا ودموعها تنزل ماتدري تفرح ولاتحزن بس الي تعرف انها تريد تضم العنود الحين وتشوفها : اريد العنود الحين
الهيثم: ان شالله الحين تشوفيها بس انتي اهدي اهم شيء صحتش
سارا وهي تبكي: تعتقد بروح لابوها ولا برجع اشوفها تكبر
هيثم ويضمها: بترجعين وبتكبر قدامك وبتزوجيها
سارا ضماته وهي تبكي خوف من الي جاي ومن الي يفاجاها كل شوي
والهيثم ارتاح كان خايف تكون ردة فعلها اقوى من كذا بس الحمدلله

دمعة قلق
01-07-2011, 10:40 PM
: خالد ايش فيك ووين زياد
خالد: ليث والله مدري من اول اتصل عليه ومايرد ورحت للمكان الي كنا فيه وماحصلته
ليث: امكن راح مشوار وبيرجع
خالد: ان شالله بس مدري هو قال مومتأخر وانه بيرجع وين راح
عبدالعزيز: خير
خالد: زياد مدري وينه وانت عارفه احيانا علي تهور
ليث: ان شالله مو متهور وهو عارف انه نحن كلنا هنا ومنتظرينه
عبدالعزيز: زياد اذا تهور يفكر بشيء مايفكر الا الي براسه
ليث: تعالوا داخل
الهيثم وجاي لعندهم وسارا جالسة بكراسي قريب: سلام شباب
عبدالعزيز وخالد وليث: وعليكم السلام
عبدالعزيز: كن ماجيت
الهيثم بابتسامة : لو بايدي ههههههههه
خالد: وايش فيها هناك جالسة
الهيثم: جيت اسالكم العنود عندكم ولا رجعت
خالد : عرفــــت
الهيثم بابتسامة: يس والحمدلله كل شيء تمام
عبدالعزيز: اوكي العنود داخل عند الوليد
الهيثم: اوكي نادوهاا الله يخليكم نادها ليث وجت وقالها تروح عند سارا الي شالتها للفلا
الهيثم: وانتم ليش واقفين كذا وكانه معاكم شيء
ليث: لا بس نتصل بزياد ومايرد
الهيثم بخوف: ليش وينه
خالد: ماندري
الهيثم: كيف ماتعرفون
الا ويرن تلفون خالد
خالد: رقم غريب
ليث: رد
خالد: الووو
انقلب لون خالد وهو يتكلم بالتلفون
مما وتر الهيثم وعبدالعزيز وليث
خالد سكر التلفون وهو مو مستوعب شيء
الهيثم: مين ؟
خالد طالع فيه وعيونه محمرة والدموع شوي وتنزل وقال بخنقة : زيااد

دمعة قلق
01-07-2011, 10:41 PM
سارا تبوس العنود وتضمها وشالتها ودخلت فيها عند البنات
الي صرخوا اول مادخلت
سارا بابتسامة : خير
رودينا: واخيرا شرفتي كان ماشرفتي
سارا وتجلس وتجلس العنود بحضنها ولا همها احد
رودينا: ياهووو نحن هنا
نورة وكانها حست ان سارا عرفت السالفة قربت لها
سارا طالعتها بعتاب
نورة: والله مادريت الا قريب
سارا ابتسمت وهزت راسها
ندى: ها سارا كيفش الحين
سارا بابتسامة وهي تضم العنود: تماااااااااااااااام
ندى: دووم ياقلبي
ردينا: بلا افلام سوير بغينا نسوق دراجات اتصلي على اخوانش ولا احد ارجووش
سارا طالعت فيها وتذكرت موضوعها : اوكي ان شالله الحين اتصل كم رودي عندنا نحن واخذ تالفون واتصلت على فراس الي كان جالس مع ريان واياد عند الملعب وقالت لهم سارا انه بتي عندهم
سارا: بروح لهم واذا وافقوا بتصل عليكم تتطلعون تم
البنات : تم
طلعت سارا لهم وبعد نص ساعة اتصلت بالبات يطلعون وفلوه فل
وماحسوا باللي طلعوا من المزرعة ومعاهم اسوأ خبر لهم الي بيصدم الكثير

دمعة قلق
01-07-2011, 10:43 PM
في ممرات المستشفى الي يشوفهم يعرف ان مصيبه صارت لهم وان احد عزيز عليهم فيه شيء كان جالس على الارض ومغطي راسه ووجهه برجوله الي لامهن والثاني واقف يطالع فيه بصدمه والباقي جالسين وعيونهم حمر من الصدمة والخبر القوي
: خالد قوم واستغفر ربك
خالد رفع راسه وطالع فيه بعيونه الزرق الي الدموع ماخذتهم مكان تكلم بخنقة: وين اروح من بعده وين اروح ياعبدالعزيز هذا زيااد ياعبدالعزيز رااااح وخلاني رااح راااح عبدالعزيز قول انهم غلطانين قول
عبدالعزيز ومو قادر يتحمل بس لازم يكون قوي عشان عيال اخوانه : هذا يومه ومكتوبله وهو الحين مايريد منك الا الدعاء ترحم على روحه ياولد امكن الدنيا مافيها خيره له
خالد : لااااااااااااااا لاتقول لاااااااااا
قرب له ليث يضمه ويهديه الصدمه على الكل كبيرة
خالد: انا السبب انا المفروض ماخليه لوحده انا السبب انا حسيت انه متضايق ياريتني جلست عنده ياااريت انا السبب ليش خليته لوحده الحين فهمت كلامه لما قال الواحد مايظمن عمره كان حاس ااااااااااه ياخوي طالع فيهم زياد مامات صح زياد للحين بالبحر وين الهيثم هم اكيد غلطانين اكيد وماسكت الا من كف من جاسم
جاسم قرب له وبهدوء: زياااااااااد الله خذ امانته والحين هو برحمته ومايريد منك الا دعاه
ليث طالع بجاسم بصدمة
بس جاسم طالع فيه بحزم هو مجرب مثل هالموقف وهو الحين يحس اضعاف الي يحسونه يحس بحزنهم لفقدهم لزياد وشريط اخوه يتكرر وهذا الي سواه بخالد زين
جاء الهيثم له وهو حاله مو احسن من حالهم عيونه حمر وباين عليهم البكي وكان معه الوليد واحمد اخو ملاك الي جاين من بعد ماراحوا يتاكدوا ويتعرفوا على الجثة
قاموا الشباب لهم الي هم كلهم ماعدا التؤام وفراس ومازن ومروان وناصر وطلال اخوان منار الي للحين بالمزرعة ومايدرون عن شيء ومروان عشان وهم بيبلغونه بكل جديد
عبدالعزيز: ايش صار؟
الهيثم: اخوي عطاكم عمره
خالد: بغيت اشوفه
الهيثم بغصة: صدقني ماتريد
احمد : الحادث كان قوي كثيير
مروان : يعني زياد مافي
خالد جلس يطالع فيهم وهو يرمش عيونه اكثر من مرة وقال
الهيثم طالع فيه
خالد : بشوفه ماهمني
الهيثم للحين متاثر من المنظر ووليد موقادر يتكلم
احمد: خالد هدي
جاسم : خلوه يشوفه
خالد: يالله ارجوووكم
عبدالعزيز بخنقة :يالله بندخل عليه وبعدها بنروح لاخواني

دمعة قلق
01-07-2011, 10:44 PM
فراس: ليش مالعبتي معاهم
سارا ابتسمت بوجهه الي باين عليه زعلان ومتضايق : بس اريد اسولف معكم
ريان: ياحي ياحي من زمان عنش
سارا: ههههههههه الا ايش كنتوا بتسون انتم
اياد: ابد ولا شيء
مازن: عندش سالفة
سارا: ههههههههه ياخبيث انت
مازن: دريتي
سارا تسوي نفسها مافهمت عليه: ايش
ريان: مايقصد شيء
سارا: الا مزون تكلم
فراس: وانت ماتمسك لسانك تخيل انها ماتعرف
مازن اتحداكم تعرف الهيثم من متى مختفي امكن الحين راح لعندهم
سارا: هههههههههههههههههههه اقول لا تتكلم عن هيموو
فراس: انجلعي
سارا: ههههههههههههههههههه والله في ناس زعلانة
ريان : تصدقين حتى انا حاس ليكون انتي الي زعلتيه
اياد: امكن زعلان للحين ماردينا عليه الجواب
سارا وتطالع بفراس: ههههههههههههههههه اقول
فراس: انجلعي
سارا: مزون روح جاب العنود بنت خالي
مازن بصوت حالي: شفتوووا قلت لكم
ريان: والله ماكذبت
سارا: قولوا ماشالله هههههههههههه ويالله روح جابها ما اريدها تلعب معاهم وتتعور
مازن : ان شالله
وراح لعند البنات الي عند الملعب يلعبون بالدراجات


سارا: ماقلت لهم
فراس: مايحتاج بيعرفون منها
ريان يطالع باخوه وطالع فيهم: بتتكلمون
سارا: شوفوا السالفة بقولكم اياها الا اذا وعدتوني تسون الي اقولكم عليهم كلكم
ريان واياد: وعد يالله قولي
سارا وتطالع بفراس: وانت بلاثقالة دم وافهم الموضوع ولا تشيل على كلامها الي مدري ايش سمعت منه
فراس: سارا الموضوع انتهى
سارا: لا ما انتهى وحرام الي تسونه بنفسكم لا انت فاهمها ولا هي فاهماتك او بالا حرا محد عنده ثقه بالثاني او بنفسه عند الثاني شوف عندي شي بيوضح لك كلامي بس لازم كلكم تنفذونه بالحرف الواحد وكل جديد تقولوه لي اوكي
ردوا: اوكي
ريان: بس قولوا لنا السالفة
سارا : اوكي اسمع
وجلست تقولهم السالفة والي براسها عشان يطيح الحطب بين رودينا وفراس وتتمنى انها ماتفشل

دمعة قلق
01-07-2011, 10:45 PM
عند البنات ضحك وسباقات وفن
رودينا: روحي روحي والله مو فالحة بشيء
ريماس: ههههههههههه ردون ايش فيش علي من الصبح ايش سويت لك اني
رودينا: هههههههههههههههههههه قال شاله عليها قال ههههههههه ريماسوه ماخذه مقلب بنفسك انتي
ريماس: هههههههههه اكيد مو رموس انا "ريماس تريد تغيضها وعارفة ان رودينا غيرانة ع فراس وتريدها تعترف "
ندى تصارخ من الكرسي وهي تتفرج: بس بس لاتقلبوها جد بعدين
ريم وتجي بالدراجة بشويش لعندهم: مايعرفون يسولفون مثل الناس دايما ناقر ونقير فضحتونا
رهف: هههههههههههههههه رموس حبيبتي انا بس
ملاك: لا ماقدر بيحرفون اخلاقنا هههههههههه
نورة : الا قولي منحرفة من زمان ههههههههههه
ملاك: نوير يالدبة انا ارويك مين المنحرفة
نورة: ههههههههههههههه والي بينش وبين سارا هههههههههههههههه
منار: لا هذك حلال ومشروع ههههههههههه
رودينا بنات نتسابق
البنات : اوكي
نورة: بس انا معي العنود
ندى: خليها معي انا مو معكم
العنود: ابي اتابك" ابي اسابق"
نورة: هههههه فديت الي تبي تتابك بس حبيبتي مو زين امكن تتعورين
وصل لهم مازن
ريم: مزوووووووووون حبيبي
مازن: خييير
ريم: خذ العنود معك ارجووك
مازن : اصلا انا جيت عشانها مو عشان عيونش
رودينا: ههههههههه والله يعجبني هالولد ماعنده مجاملة
ريماس: مثل بعض الناس هههههههههههههههههه
رودينا: ريماسووووووووووووه
ريماس ورهف ماتوا ضحك والبنات موفاهمين سالفتهم على بالهم الموضوع التتش لي صار بين رودينا وريماس اول ضحكوا على رودينا: هههههههههه