• مرحبا ٬ في حال تعتذر تسجيل الدخول ، يرجى عمل استرجاع كلمه المرور هنا

«صفحات صخرية من التاريخ القديم».. رحلات واستكشاف وقراءات

  • بادئ الموضوع الشحي
  • تاريخ البدء
  • الردود: الردود 0
  • المشاهدات: المشاهدات 694

الشحي

๑ . . المدير الفني للبرزة . . ๑
طاقم الإدارة
التسجيل
17 ديسمبر 2002
رقم العضوية
41
المشاركات
6,265
مستوى التفاعل
2,668
الجنس
male
الإقامة
RAK
الموقع الالكتروني
«صفحات صخرية من التاريخ القديم».. رحلات واستكشاف وقراءات

167872231629141.jpeg


صدر للباحث والمستكشف الإماراتي محمد علي عبدالله الشحي كتاب بحثي، تحت عنوان «صفحات صخرية من التاريخ القديم: بمرتفعات رؤوس الجبال في الخليج العربي»، ويقع في 512 صفحة ملونة، عن داري «الرخ» الإماراتية و«كيوان» السورية، ومن توزيع شركة ميتافيرس برس - الإمارات.

والكتاب رحلات جبلية استكشافية قام بها المؤلف من أجل توثيق مواقع الرسوم والنقوش الصخرية الأثرية عبر المعلومة العلمية والصورة والبحث والاستكشاف. ويحتوي الكتاب على معلومات غنية للباحث والمستكشف الحاصل على الماجستير في علم الاجتماع من معهد البحوث في القاهرة 2007، ونال «جائزة راشد للتفوق العلمي» عام 2008، وكان عضو مجلس الإدارة بجمعية الشحوح للتراث والثقافة قبل سنوات، ويشغل في الفترة الحالية منصب أمين سر للجمعية.

ويؤكد الباحث والمستكشف محمد علي عبدالله الشحي أن «منطقة رؤوس الجبال كانت مستودعاً ورصيداً لتاريخ عريق وممتد؛ لذا فإن الباحث والرحالة العربي منوط به استكشاف هذه المنطقة ومد جسور التواصل مع العالم للتعريف بتراثنا العريق، خاصة في منطقة تمتاز بموقعها الاستراتيجي بمدخل بوابة الخليج العربي عبر مضيق هرمز، ملتقى الحضارات القديمة في الجزء الشمالي الشرقي للجزيرة العربية».

وقد قام الباحث والمستكشف ومؤلف الكتاب برحلاته الاستكشافية لمنطقة مرتفعات رؤوس الجبال في شمال الإمارات وشمال عمان في الخليج العربي، المتداخلة في الجغرافيا السياسية من خلال قيامه برحلات شائقة ومفعمة بروح المغامرة من أجل توثيق تاريخ هذه المنطقة العتيقة والغنية بآثارها العمرانية، ومواقعها التراثية، ونقوشها الصخرية، التي تشكل منظومة وسلسلة من الوثائق التي تبرهن على وقائع التاريخ والإرث الحضاري الموغل في القدم.

ووصف المؤلف الموقع الجغرافي والتضاريس، وأهم الجزر والخلجان بمنطقة رؤوس الجبال، وقدم نبذة عن تاريخ المنطقة، وذلك في العهد القديم وفترة العصر الحديث، كما أشار إلى السكان ونشاطهم الاقتصادي، وعاداتهم وتقاليدهم والموروث الثقافي. كما وثق للموروث المادي في البناء العمراني، والآثار القديمة والنقوش الصخرية، وتاريخ ظهور الرسوم الصخرية، وعالميتها، وكذلك فن الرسم على الصخر، وهو يوضح أن تاريخ الاستكشاف الذي قام به انطلق منذ نهاية السبعينيات بالمشاهدات المبكرة في منطقة «قدى»، ثم بدأت الرحلات الاستكشافية في نهاية 2009 حتى نهاية مارس 2018، موثقاً 44 موقعاً في قمم الجبال وفي أعماق الوديان وبالسهول الحصوية الداخلية وبالكهوف، وعلى صفحات صخرية مكشوفة، وعلى الجدران، وبشواهد القبور بأشكال آدمية وحيوانية ونباتات وأشكال هندسية مختلفة أخرى، وأساليب مختلفة من الرسوم والنقوش الصخرية لمختلف الحضارات القديمة المرتبطة بحضارات الجزيرة العربية في حالة المقارنة.

كما وثق الشحي مواقع أثرية مهمة في كتابه، منها: مدافن ركامية «الجاهلية» في وادي بيح، وقلعة الجبل شرق كمزار، ومنطقة غب القديمة البحرية، ومنطقة العقبة، وغيرها.
 
أعلى