• مرحبا ٬ في حال تعتذر تسجيل الدخول ، يرجى عمل استرجاع كلمه المرور هنا

الشك والحسد والغيرة تقتل النساء على عتبات المشعوذين

  • بادئ الموضوع zahroo
  • تاريخ البدء
  • الردود: الردود 2
  • المشاهدات: المشاهدات 914

zahroo

๑ . . عضو بقراطيسة . . ๑
التسجيل
3 مارس 2004
رقم العضوية
1380
المشاركات
20
مستوى التفاعل
1
العمر
34
الجنس
يؤكد الكثير من العلماء .. والكثير من الدراسات التي تدعمها أيضاً آراء المهتمين وأصحاب العلاقة والصلة المباشرة وغير المباشرة بقضية الدجل والشعوذة .. إن أكثر المترددين على أوكار الدجالين والمشعوذين من الجنسين .. هن النساء ! فهن أثر تردداً على السحرة لعمل السحر .. حيث تدل الكثير من المؤشرات النفسية على أنهن يقعن فريسة سهلة لاغراءات الدجالين والمشعوذين لعدة أسباب .
في هذه الحلقة المثيرة من " المسكوت عنه " نقف بكم على قصص وغرائب يعجز عن تصديقها العقل .. ولنقف بكم على الأسباب الحقيقية التي تقف وراء كثرة تردد النساء على أوكار الدجالين والمشعوذين .

الأبرياء ضحايا الشر

تقول الدكتورة أسماء الحسين أستاذة علم النفس بكلية التربية بالرياض عن تجربتها الخاصة في هذا المجال فتقول : جاءت إلى مكتبي في الكلية زهرة في ريعان شبابها ، طالبة في المرحلة الجامعية تبدو عليها علامات الإرهاق والذبول ، ما إن جلست أمامي حتى فاضت عيناها بالدموع ، بكت بحرقة وهي تخبرني بقصتها .. تقول ( غالية . م ) : تصوري كلما تقدم شاب لخطبتي أصاب بحالة هستيرية وتشنج وهياج لم آلفهما من قبل ، وما أن يغادر الشاب دارنا حتى أعود لهدوئي وأغدو كقطة وديعة ساكنة كأن شيئاً لم يحدث ، وقد لازمتني هذه الحالة لفترة طويلة وتكررت لمرات عدة ، حتى كان ذلك اليوم الذي فاجأتني فيه الخادمة فعندما شاهدتني وأنا أبكي بحرقة في حضن والدتي وأنا أردد : " ليس بيدي ، أريد أن أموت لأرتاح مما أنا فيه " ، رق قلبها لي وتأثرت بحالتي وبعد أن أخذت مني الأمان اعترفت لي بالحقيقة وهي تقول : " إن ما بك هو بسبب السحر " وتكمل الخادمة : نعم إنه السحر ، وزوجة أخيك " وهي مغربية هي التي سحرتك ، فقد أمرتني بمدها بأثر من أثارك أو كم قميص من قمصانك المستعملة ، وعندما رفضت هددتني بترحيلي لبلدي ، ولأن لها سلطة على زوجه الذي هو كفيلي فعلت ذلك .
وتكمل ( غالية ) : صعقني ما روته الخادمة لي ، وكنت قاب قوسين أو أدنى لأفقد صوابي ، كدت لا أصدق حديثها ، غير أنني تذكرت قميصي الذي ذكرتني به وأنني فقدته بالفعل لأتيقن من صدق ما قالته وما أحزنني هو رد زوجة أخي معروفي لها بالإساءة . فكم كانت معاملتي لها طيبة ، بل كنت أخاف عليها من غضب الله وأنصحها مراراً بارتداء الحجاب الشرعي وما آلمني كثيراً هو قول الخادمة إن هذا النوع من السحر يصعب الخلاص منه .. بكيت بحرقة وأنا أردد : حسبي الله ونعم الوكيل . وتضيف الدكتورة أسماء : ( غالية ) ليست الضحية الوحيدة للسحر وأصحاب النفوس المريضة ، بل هناك العديد من القصص ، فقد روت لي الأخت ( أم طلال ) وهي امرأة متدينة ، متزوجة ولها خمسة من الأبناء .. تروي معاناتها وتقول : رغم أنني الزوجة الأولى ضمن قائمة تضم ثلاث زوجات لزوجي ، وأنا مؤمنة بالله والجأ إليه في كل أموري ، وصابرة ومحتسبة .. ولكن بالرغم من ذلك شعرت ذات يوم بدوار شديد سقطت بعده فجأة على الأرض مغشياً عليّ ، أفقت وأنا فاقدة القدرة على الحراك ولا أقوى على قضاء حوائجي بمفردي وليت الأمر توقف عند هذا الحد ، بل أصبحت أكره زوجي ، وأشتم رائحته من على البعد قبل أن يدخل المنزل مما أثار دهشة أبنائي ، حتى أراد الله بمشيئته خلاصي مما أنا فيه ، فذات ليلة تلقت شقيقتي اتصالاً من إحدى قريباتي وقالت لها خلاله باهتمام بالغ : " لقد رأيت في أختك أم طلال عجباً ، رأيت هاتفاً يخبرني أكثر من مرة في المنام أنها مسحورة ، وإن سحرها مدفون أسفل شجرة في سور الحديقة المجاورة لمنزلها " .. وما أن أفاقت شقيقتي من هول المفاجأة حتى أخبرت شقيقي الذي لم يقو على الانتظار حتى الصباح ، بل ذهب يحفر أسفل الأشجار في الحديقة المجاورة لمنزلنا وبالفعل وجد أشياء غريبة مدفونة أسفل إحدى الأشجار ، فما كان منه إلا أن حملها لأحد المقرئين الذي أتلفها ومن ثم حملني إليه وما أن قرأ علي بعض الآيات من القرآن الكريم حتى أحسست بنشاط يسري في جسدي وأحسست بساقي وكأنهما أعتقتا من قيد حديدي كان يكبلهما ، والمدهش في الأمر أن الخادمة حين ضيق عليها شقيقي الخناق وحاصرها بالاتهامات بعدد من الأسئلة انهارت لتعترف بالحقيقة وقالت بأنه ذات يوم ومنذ ما يقارب العام طرقت بابنا امرأة منقبة لم يبد منها سوى عينيها وطلبت مني إعطاءها المكنسة الكهربائية وقطعة من ملابس أم طلال .. في البداية رفضت ولكنها أعطتني ( 500 ريال ) فوافقت وبعدها أعادت المكنسة ولم تعد الملابس .. وقتها أيقنت إن هذه المرأة هي من كانت وراء هذا العمل المشين . وحتى اليوم لم نعرف من هي أو لماذا عملت هذا الشيء ! .
وتكمل الدكتورة أسماء قائلة : كذلك روت لي الأخت ( هدى عبدالله ) وهي امرأة متزوجة أحسبها من الصالحات بإذن الله ، روت قصتها لي بحسرة فتقول : ذات يوم وبينما أنا أهم بحضور حفل زواج إحدى قريباتي طلبت من زوجي مرافقتي لمكان الحفل .. فوافق وأثناء توجهنا وقبيل الوصول بلحظات بدرت من زوجي أشياء غريبة لم أعهدها منه من قبل.. بدأ زوجي يدور بالسيارة حول مكان الحفل بدون توقف .. وعندما سألته عن الأمر صرخ في وجهي كالمجنون وقال : " أنا حر لا تتدخلي " وافتعل مشكلة معي من لا شيء انتهت للأسف الشديد بالطلاق وعدت من يومها إلى بيت أهلي ولا أعلم حتى اللحظة ما حل به ليفعل ما فعله وأنا الآن مطلقة بدون سبب اعلمه ، والمقربون مني يؤكدون لي أنه ربما كان واقعاً تحت تأثير السحر ولكني لا أعلم الحقيقة حتى الآن .
وتقول الدكتورة أسماء : من القصص المعروفة التي يشيب لها الولدان ، قصة تلك المرأة التي وضعت السحر لزوجة أخيها في " دبر " والدتها المتوفاة بعد غسلها وقبل تكفينها لتظل مسحورة للأبد والعياذ بالله .
ومن القصص الواقعية التي أعرفها عن بعض المترددات على أوكار السحرة والدجالين " هداهن الله " ما أخبرتني به الأخت ( منى . ص ) وهي سورية متزوجة من رجل له زوجة قبلها ، قالت لي بأسى : لقد وخزني الشيطان وضللني للالتجاء لإحدى الساحرات التي دمرتني ودمرت بيتي ، فعندما زرتها أعطتني حجاباً ونصحتني بوضعه أسفل وسادة زوجي لاستأثر به وحدي دون زوجته الأخرى ، وعملاً بنصيحتها وضعته كما طلبت دون أن أعلم بما فيه ، ولكن حدث ما لم يكن في حسباني فقد عثر عليه زوجي وطردني من حياته للأبد ، خسرت زوجي وخسرت عشرين ألف ريال دفعتها لهذه الساحرة الدجالة قاتلها الله .

النساء فريسة الدجالين

ما روته الدكتورة أسماء عن قصص النساء مع الدجل والسحر والشعوذة وما تؤكده الكثير من الدراسات بأن النساء أكثر من يتردد على أوكار الدجالين والمشعوذين جعلنا نتوجه بالسؤال إلى الدكتورة دينا الرفاعي – أخصائية طب العائلة – لبحث هذا الأمر والتي أكدت بدورها هذا الأمر وقالت لـ " عكاظ " : إن شدة تأثرنا بالضغوط وتفاعلنا تختلف من شخص لآخر معتمدة على عدة عوامل أهمها :
- الشخصية الفردية الذاتية .
- عدد المشاكل الحياتية ، نوعيتها وحجم الضغوطات النفسية التي نتعرض لها ، وأخيراً ، البيئة الاجتماعية للفرد والدعم السري له .
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ما الفئة الأكثر عرضة للمعالجة بالقرآن أو الذين يلجأون للمشعوذين لاعتقادهم أن الأمراض التي أصابتهم كانت مساً من الجن أو نتيجة لعمل سحر من أشخاص قاصدين ايداءهم ؟ .
والجواب المستند إلى الوقائع يقول : النساء عموماً أكثر تأثراً بهذه الظاهرة من الرجال ، كما أن المستوى العملي للفرد يلعب دوراً ولكن تلك ليست قاعدة ، فأي شخص معرض لها متى ما تملكه اليأس ، الإحباط ، القلق الشديد والخوف المفزع ، فيقبل على أي تصرف دون وعي أو إدراك وأيضاً الشخصية القلقة ، المفرطة الحساسية ، الوسواسية أو الغيورة أكثر إقبالاً على تلك الظاهرة .
ووجود بعض الأمراض المزمنة أو الأمراض التي لا تستجيب للعلاج أو الأمراض التي طبيعتها ومسبباتها لا تزال غير معروفة طبياً . كما إن هناك أمراضاً نفسية يصاب بها الشخص ويعاني منها دون إدراكه أو وعيه لهذا ، فتشل نشاطاته اليومية الاعتيادية وتجعله يعاني دون أن يعرف كيف يتخلص منها .
 

المتحدث الرسمي

:: شخصيه هامه ::
التسجيل
31 يناير 2003
رقم العضوية
107
المشاركات
3,610
مستوى التفاعل
36
العمر
39
الجنس
الإقامة
o0حيث أنا0o
الموقع الالكتروني
رد : الشك والحسد والغيرة تقتل النساء على عتبات المشعوذين

لا حول ولا قوة الا بالله.,....
.
.


اعوز بالله من السحر والدجل... ومن الشيطان الرجيم....
.
.
 

zahroo

๑ . . عضو بقراطيسة . . ๑
التسجيل
3 مارس 2004
رقم العضوية
1380
المشاركات
20
مستوى التفاعل
1
العمر
34
الجنس
رد : الشك والحسد والغيرة تقتل النساء على عتبات المشعوذين

مشكور أخوي
 
عودة
أعلى