عرض مشاركة واحدة
قديم 14-08-2013, 03:25 PM   المشاركة رقم : 8
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

الحلقة السادسة

برجاء احضار جوازات المرافقين بأسرع وقت ممكن وقانون الهيئة للمرافقين هو مع المريضة شخصان رجل و امرأة وكان المرافقين ام سعيد وولدها سعيد الذي درس في بريطانيا ولديه الخبرة في بريطانيا ... قمت بتخليص جميع اجراءات الهيئة والسفارة البريطانية وطلبوا حضور الزوجة الى السفارة للبصمة طبعا كانت مهلكة من الجرعة الكبيرة من الكيماوي وبكتاب من الدكتور تم اعفاءها من البصمة .
وفي يوم 26/1/2008 الساعة الخامسة فجراً اعطتني ام شما مبلغا من المال قلت ما هذا ؟ قالت سوف ابلغك لاحقا ماذا تفعل به . وفي تمام الساعة السادسة صباحا انطلقنا الى مطار ابوظبي مع بناتي الثلاث بزي المدرسة كي يودعن امهم .. ونظرة العزاء في وجهها لفراق زوجها وبناتها الثلاث ؟ طبعا لم استطيع السفر معها كي ابقاء مع بناتي حتى الانتهاء من الدراسة . وفي طريقي الى مطار ابوظبي كان السكون مسيطرا على الوضع ونظراتها تحمل الكثير من الحزن والتعب حتى وصلنا الى المطار . كان سعيد وامه في انتظارنا عند باب المطار . نزلت ام شما وقبلت بناتها الثلاث وهي تصارع عبراتها لفراق بناتها واستدارت باتجاه المطار ماشيتاً دون ان تلتفت الينا بته بذلك الجسم المنهك من الكيماوي والذي نقص منه قرابة 15 كيلو جرام ونحن ننظر اليها حتى دخلت المطار وبنتي الوسطى ميرة تلوح بيديها وهي تخفي عبراتها (لا تلوح للمسافر المسافر راح) .......كانت لحظات عصيبة علينا جميعاً .
الرحلة على طيران الاتحاد بدرجة البزنس الى هيثرو ...
انطلقت بسيارتيvxr الذهبية بتجاه ابوظبي والتي تبعد عن المطار قرابة 25 كم . كان الحزن يسيطر عليهن والبعض يبكي فحالهن لا يشجع على الدراسة في ذلك اليوم مما جعلني اذهب بهن الى البحر لتغيير الجو . ذهبت الى منطقة الراس الاخضر . والتقطت لهم صورة وهي موجودة معي ولن انساها ابدا بزي المدرسة كانت ايام عصيبة ويجب ان اتعامل مع بناتي بطريقة ليست كاتلك الطريقة التي اتعامل معهم اثناء وجود امهم .
نرجع الى فحوصات المطابقة , اثبتت جميع فحوصات المطابقة بان الشخص الوحيد الذي يتطابق معها في الخلايا الجذعية هو شقيقها الخليص "ابوعلي" الحمد لله على المطابقة لانها من اهم الاشياء لزراعة النخاع ولكن هناك مشكلة اخرى حقيقية وهي وجود "ابوعلي" في السجن بقضية مالية ... ما هو الحل ؟
وصلت ام شما الى لندن وتم ادخالها الى المستشفى في نفس الوقت لنها كانت متعبة من السم القاتل "الكيماوي" وبعد الفحوصات المكثفة ولمدة 21 يوم اثبت التحليل بان المرض موجود ويجب احضار المتبرع في اسرع وقت ممكن . كانت تتصل بي عندما تكون صحتها افضل حالا مما هي علية فطلبت مني احضار شقيقها "ابوعلي" في اسرع وقت ممكن كي يتسنى لنا العلاج فقلت لها انتي تعرفين بان "ابوعلي" في السجن وعليه مبلغ مالي كبير فقالت حاول تتصرف باي طريقة !!!!!
شخص مسجون وعلية مبلغ كبير من المال حتى لو جمعنا المبلغ هناك حق عام ....
يا لله ماذا افعل والدكتور في بريطانيا يقول بأسرع وقت ممكن ما هو الحل !!!!
فاتصلت بإخوانها للبحث عن مخرج او حل للقضية ولم نجد حلاً ... بدت الهموم تعانقني من كل مكان مع اني ملتزم بصلاتي في المسجد... "يبتلى المومن على قدر ايمانه" وبعد التفكير العميق والاتصالات المنهمرة علي من لندن بالاستعجال فقررت ان اذهب الى ديوان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة . وبالفعل توجهت الى قصر سموه في يوم الاحد وكان سموه يستقبل الناس في يوم الاحد لمساعدتهم بصراحة كانت الامور ميسرة اثناء دخولي الى البرزة بين ذلك الجمع الغفير من الزوار ( اشكر كل من ساعدني للدخول في هذه البرزة) فوجدت نفسي سادس شخص للمقابلة . بدا نبضي يزداد لأني ولأول مرة في حياتي اقابل احد افراد الاسرة الحاكمة . وصل دوري ....
رد مع اقتباس