عرض مشاركة واحدة
قديم 17-08-2013, 10:49 AM   المشاركة رقم : 10
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

الحلقة السابعة

فوجدت نفسي سادس شخص للمقابلة . بدا نبضي يزداد لأني ولأول مرة في حياتي اقابل احد افراد الاسرة الحاكمة . وصل دوري.
فسلمت على سموه وانا اشعر بالهيبة فرد السلام علي وهو مبتسما مما جعلني انطلق بكل ثقة فقلت . اسمي ... مقر عملي ... فسألني هل عندك ابناء ؟ فقلت نعم . اين تسكن فجاوبت سموه . ثم قال آمر فقلت ما يأمر عليك عدو .. زوجتي مريضة بالسرطان وهي الان في لندن علاج على نفقت الدولة وتحتاج زراعة نخاع
والمطابق الوحيد شقيقها المسجون بمبلغ مالي لا استطيع دفعة فكانت الاجابة بعد ان نادى احد الموظفين لدية . ماذا تتوقعون من بوخالد ولد زايد بن سلطان هل نعم ام لا ؟؟ فقال ..... تدفع جميع المبالغ التي علية على نفقتي الخاصة ويخلى سبيلة خلال 24 ساعة ثم نظر الي قائلا هل تامرني بشيء اخر فقلت (بيض الله وجهك بوخالد) يــــــــــــــــــــــــــــاه هل هذا حلم ام حقيقة لا اصدق ماذا جرى بهذه السهولة والسرعة . هل أراد الله ان تمرض كي يخلى سبيل شقيقها ام ماذا !!!! ( والله غالب على امرة ولكن اكثر الناس لا يعلمون ) سورة يوسف.
وعلى كل مسلم بان يعلم "بان الله غالبا على امرة" فلا يجزع لأي سبب من الاسباب وبعد يومان قابلت "ابوعلي" عندي في المنزل وشكرني فقلت قدر الله وما شاء فعل (بيض الله وجهك يا بوخالد) وجزاك الله الف خير وبارك لكم في ذريتكم .... ثم قص علي "ابوعلي" قصته في السجن فقال : قبل خروجي من السجن بيوم حصلت معي مشادات مع دكتور الاسنان في السجن وفي اليوم التالي طلبتني إدارة السجن فقلت اكيد الدكتور اشتكى علي .... وعند وصولي الى الادارة استقبلني المقدم قائلاً .
هل لديك اخت مريضة تتعالج في لندن ؟ فقلت نعم !! فقال لي خلال نصف ساعة يجب ان تكون خارج السجن وقال للوكيل يجب ان تخلص اجراءات "ابوعلي" بأسرع وقت . فقال الوكيل سيدي لم يصل الينا اي كتاب رسمي بهذا الخصوص فرد علية نفذ الامر وعلى وجه "ابوعلي" علامة الاستغراب ومتعجباً مما يحصل امامة
( هل هذا المصباح السحري) بل اقوى منه ( والله غالبا على امره). انصرف المقدم و"ابوعلي" ينظر الى الوكيل ويقول ماذا يحصل !!!! وفي تلك الحيرة ما بين "ابوعلي" والوكيل حتى رجع المقدم بعد نصف ساعة فقال الى الان و"ابوعلي" موجود هنا . انا لا اتحمل اي مسؤولية فقال أخرجوه فورا من السجن . طبعا كانت كل الامور عن طريق المكالمة الهاتفية لان الكتاب الرسمي سوف يأخذ قليلا من الوقت ... بدأت اجراءات السفر والفيزا وكتاب من مديرية الشرطة للخروج من مطار ابوظبي دون اي تعرض . وعندما اخبرت زوجتي في لندن عن خروج "ابوعلي" من السجن . بكت واختها معها من الفرحة . وبالفعل وصل "ابوعلي" الى لندن واجريت له الفحوصات الطبية واثبتت الفحوصات بانها متطابقة .
كنت اجلس في البيت حتى الساعة 9 مساءً وبعدها اخرج الى اقرب كوفي والجلوس مع بعض الاصدقاء لتغيير الجو معهم وبعدها ارجع الى البيت لتفقد البنات فرأيت منظر محزناً .. بناتي نائمات على سريرا واحداً ! وكأنهم عصافير تجمعا من شدة البرد في شتاء قارص ( لاحول لي ولا قوة) ومن ثم الجلوس على النت وفي بعض الاحيان التحدث مع امهم على الماسنجر وهذا على حسب صحتها وفي احدى المرات وانا راجع الى المنزل سمعت صوت انين ما هذا الانين ؟ وبعد التفقد وجت ابنتي الصغيرة آمنة والتي تبلغ 6 سنوات آنذاك والدموع على خديها فقلت ما الذي يبكيكي يا آمنة قالت (اريد ماماه) .. كنت أتأثر من هذا المنظر فأواسيها قليلا حتى تنام معي في نفس الغرفة كانت حياة متعبة لي جدا الام في لندن للعلاج وانا في ابوظبي مع البنات .
كان "ابوعلي" يطمني بان كل شيء على ما يرام وسف يحدد الدكتور موعد لزراعة النخاع قريبا ......
كانت هناك حفلة مدرسية لبنتي آمنة فقررت الذهاب اليها في مدرسة النهضة في منطقة المشرف فلتقيت مع مشرفة الفصل فقالت آمنة لم تكتب الواجب منذ 40 يوم وعندما سالتها قالت لي امي مريضة . كانت مواقف مؤثرة حتى اذكر في عيد الام طلبت من والدتي الذهاب مع آمنة الى المدرسة لان جميع الطالبات سوف يحضرنا امهاتهن فحضرت امي مشكورة . لانحتفل بعيد الام ولكن هذه هي الظروف..
كانت تتصل امهم بين الحين والاخر تطمان عليهن وتقول كيف حال البنات ؟ وانا اخفي الحقيقة فأقول بناتك مبسوطات وان شاء الله سوف نأتي في اقرب وقت ممكن ولكن المدارس . فقالت انا من غيركم متعبة جدا ومنذو اربعه شهور لم اراكم ...

في شهر ابريل 2008 قررت الذهاب الى مدير منطقة ابوظبي التعليمية فقابلت سعادة "محمد سالم الظاهري" مدير منطقة ابوظبي التعليمية وبصراحة كان في قمة الاحترام فشرحت له الظروف فتعاطف معي ثم قال لي اذهب الى مدير الامتحانات وسوف اوصيه عليكم ... شكرته على تعاونه معي .. وعندما دخلت الى مدير الامتحانات سألني عن اسماء البنات وفي اي مدرسة فأجبته .. فقال بنات ممتازات في الفصل الاول ولكن بدا المستوى في تراجع عند الفصل الثاني . طبعا للظروف التي تحيط بهن ولا يوجد من يراجع معهم الدروس فقال سوف اعتمد امتحانات الفصل الاول مشكورا وبإمكانك السفر في اي وقت ممكن ..... بدأت اجراءات السفر والفيزا البريطانية. ذهبت الى السفارة البريطانية او المكتب القنصلي في منطقة الخالدية ابوظبي انا وبناتي والخادمة (سلياتي) كانت كبيرة في السن والحمد لله لم تتأخر الفيزا يومان فقط ثم استلمت الفيزا والتي مدتها 6 اشهر ثم ذهبنا الى شراء بعض متطلبات السفر من ملابس وبعض المواد الغذائية مثل القهوة العربية وفي يوم 17-4-2008
رد مع اقتباس