المتبقي لشهر رمضان المبارك

    • يــوم
    • ساعة
    • دقيقة
    • ثانية

العودة   برزة الشحوح - Barzat alshohooh > الْبَرْزَات الْأَدَبِيَّة > برزة القصص والروايات > أرشيف ابداعات الأعضاء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2012, 10:13 AM   المشاركة رقم : 21
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي


الجزء السادس
الفصل الأول
وصلوا فينيسيا قبل 4 ايام .. بس لان خالد كان مشغول شوي يدور على شقه فاخرة بفينيسيا لان البيت تحت الصيانه من رطوبه الصيف القويه..لا قُمر ولا خالد كانوا يدرون وانصدموا بهذا الشي يوم وصلهم اوتيلو السايق .. سكنوا بفندق ليما يلقى خالد شقه مناسبه لهم .. حجز بالفندق سويت فخم فيه حجرتين وصاله وحمام واحد مشترك .. وللحين اهو يدور على شقه .. يتصل بمعارفه لكن كلهم مسافرين .. مما اضطره انه يوقف عمليه البحث شويه ..
قُمر كانت تحس باروع الاحاسيس.. ما يهمه لو كانو يعيشون تحت الجسور المنتشرة اهم شي انها تكون ويا خالد .. يوم عن يوم يزيد حبها لخالد .. وتزيد المشاعر الجميله له .. اقل الحركات اللي يقوم بها تخليها تنعجب فيه .. مرة كانوا يتمشون باحد طرقات فينيسيا .. كانت قُمر شارده واهي تطالع البيوت والمباني المنتشرة ولا منتبهه للشارع ..وكان هنا ك جزاز مرمي بالشارع خالد انتبه له ووقفها بيده ودفعه بعيد عن دربها .. اهي ابتسمت له ابتسامتها المعتاده .. اللحين صارت الخواطر تتدفق عندها.. تكتب بدون توقف .. بس يختفي خالد عن نظرها تختلس الوقت وتكتب خاطرة سريعه.. (جسور فينيسيا(
" اسير معه .. بشوارع فينيسيا الضيقه.. اتقى رطوبتها بملابس فاتحه .. واسترشد الطرقات بمسكه يده ..كم تغير .. واصبح شخصا اخرا .. يشبه احدا كنت اعرفه .. شخصا كنت انشده .. وانشد لقياه .. باصعب اوقاتي لم اعد احتاجه بعد الان .. لدي هو .. هو فقط ...))
سكرت الدفتر على قدوم خالد وقامت وياه ..كملوا الدرب واهم يتمشون .. اشياء ناعمه تشتريها قُمر كتذكارات لخواتها وارفيجاتها واصدقائها ... لولوة مثلا شرت لها خاتم وعقد من المرجان الاحمر خفيف الديزاين ودورت ليما لقت وياهم تراجي تناسب .. البياع عطاها وياهم منديل احمر مناسب وخلتهم مع بعض باللف وحطتها على جهه للولوه.. وكل مرة تتصل بالبيت مروة توصيها على شي لدرجه انها كرهتها بالاتصال للبيت اشترت لجاسم وطلال وخليفه اشياء متشابهه .. قميص فاخر ولا ساعه ولا عطورات ايطاليه لاسامي بارزة . وبكل مرة تشتري شي لخالد بس تخليه عنه عشان تعطيه اياه لين راحوا بيتهم حزة اللي بيزهب .. اشترت لامها وعمتها شالات ومجوهرات حلوة وتناسب سنهم .. واشترت لعمها وخالد نفس الهديه خاتم بماسه للخنصر .. تخيلته على يد خالد .. بدوي اصيل ..شكثر تحب خالد .. لو على خاطرها انها تقول له وتخلص نفسها من هذي المشاعر القويه اللي ما ترسيها ابدا تحس نفسها عايمه بالجو .. ما درت ان الحب يمكن يكون جذي .. تقارن بينه وبين الانجذاب اللي حسته لزايد اخو لولوه لكن مسرع ما تمحي من بالها هالذكرى لانها مجرد طيف المراهقه والمدرسه.. لان خالد ملك كل شي فيها بظر ف3 اسابيع بس .. الله يعينها لباجي العمر ..
خالد.. امممممم شقول عن خالد ّ .. خالد ما عاد خالد المحبط ابدا .. استوى خالد قبل .. النشيط المرح المغرور شوي .. بس غروره كان محتمل لان قُمر ما كانت تقل غرور عنه .. ويحس انهم يتلايمون على بعض .. صار ما يقدر على فراق قُمر ابدا .. ما يدري ليش .. لين تختفي عن عيونه يصير مثل التايه .. عيونه تتلفت يمين ويسار ليما يلاقيها ويهدى باله .. يحسها مثل النسمه اللي تضيع بسرعه.. يتذكر مرة يوم طلعوا محلات ثياب .. المارت كان كبير لدرجه ان خالد تعب من المشي ويا قُمر واستراحوا شوي على احد الكراسي .. شوي الا والبياعه اتيي صوب قُمر عشان تجرب احد الفساتين .. وراحت وياها.. و لكن تاخرت بالرده ..خالد بدى يحاتيها ..راح سال احد البياعه وقالت له انها طلعت من المارت.. خالد فكر انها طلعت راحت محل جريب لكن لا.. دخل محل مجوهرات .. يشوفها يمكن هناك هم لا.. بعد جوله بين المحلات والخوف يستحله شوي شوي على قُمر .. رد المحل يشوفها لقاها قاعده على المكان نفسه اللي كانوا قاعدين عليه واهي هادئه ولكن حزينه وكانها مضيعه شي
خالد : وين رحتي قُمر
قُمر بمفاجاه: ما رحت مكان .. هني .. اجرب فستان
خالد: انا دورت عليج يوم تاخرتي علي وقالت لي البياعه انج طلعتي
قُمر : ما رحت مكان .. كاني مكاني
خالد : مرة ثانيه قولي لي .. لاتخليني جذي مثل التايه ..
قُمر بحزن: انت بعد .. لا تختفي جذي مرة وحده ..
خالد يبتسم: حصل خير .. نمشي..
قُمر: لا لحظه بعد شي واحد...
راحت قُمر عنه.. كانت مساع تطالع دبابيس قمصان وشرت واحد ثاني غير عن دبوس ميلان .. كان عليه رسمه نسر ذهبي خذته وطلبت منهم يلفونه بورق ازرق ... وردت لخالد واهي تبتسم ...
جهز البيت من بعد التصليح وانتقلوا له .. البيت كان قصر صغير.. متفرد بمنطقته .. مو باي بنايه او مجمع عمارات مثل روما ..كان فيه بوابه وحديقه وغرفه تشميس والصاله كانت كبيرة ودائريه اثاثها شرقي والحوايط معظمها من الجزاز الملون .. قُمر حست انها ردت ياهل اول ما دخلت البيت.. كان بمثابه بيت لعب .. حتى خالد كان متعجب من الديكور اليديد بس كان معطي المجال كله لقُمر .. قُمر حست انها بالبيت لان صور العايله كانت منتشرة .. عمها وابوها وعمتها وعمها المرحوم بو سعود .. يدها سبع ويدتها نوفه .. حتى انها لقت صورة لها واهي صغيره مصفوفه يم صورة جاسم ومن بعدها صورة خالد واهو شباب.. شكل الصورة مصورة برع لان كان واقف يم نهر ..
خالد: عجبج المكان
قُمر تاخذ نفس : وايد
خالد: حسيتج بتنعجبين بالمكان .. لانه وايد عائلي
قُمر: من متى وعند عمي البيت هذا؟
خالد: البيت شراكه لعايله بن ظاحي كلها .. شروه قبل 15 سنه .. كلفهم ثروة بس يستاهل.
قُمر: أي والله يستاهل .. الخدم اللي هني عرب ولا اجانب
خالد: شوي عرب وشوي ايطاليين .. بس لاتحاتين .. الطباخه عربيه..
قُمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه زين
خالد: ههههههههه ادري فيج.. بروح ارتاح انا .. وايد تنقلت وما رقدت زين وقظيني على الساعه 2 اوكيه
قُمر: ان شالله ..
خالد واهو يركب الدري: وانتي بعد ريحي .. من الصبح قاعده
قُمر: لا تو الناس .. بشوف البيت اول ..
خالد : على راحتج
قُمر: نوم العوافي
خالد بنظرة حنونه: الله يعافيج ...
قعدت قُمر تدور بالبيت.. وتشوف الخدم العرب والايطاليين كانوا يتكلمون انجليزي .. طلعت برع بالحديقه ..
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 10:14 AM   المشاركة رقم : 22
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

الجزء [5] من قصة قمر خالد


الشمس ساطعه والسما صافيه .. ردت داخل خذت دفترها من جنطتها اللي بالصاله وطلعت برع على احد الكراسي المصفوفه .. قعدت تكتب شي من خاطرها
(كم هو لجميل حنانه .. احس بالعظمه معه .. وكانتي ملكه النساء اجمعين ..لا حبور كحبوري معه.. ولا هناء كهناي بحظنه..هل هو دائما هكذا..ام حبي له قد جمله..احبه .. واحبه... ولااعرف كيف تغلغل حبه فيا هكذا..كل اللذي اتمناه..ان يكوون لي .. الى الابد ...((خاطرة من قلبي(
دخلت من بعدها البيت وخذت جنطتها تروح دارها .. رن التلفون واستغربت منه .. من يمكن يتصل فيهم..
قُمر: الوو
وتسكر الخط ..قُمر استعجبت.. حتى بايطاليا اكو تحرش.. ما يندرى ..وراحت فوق.. توهقت قُمر.. ماتدري أي غرفه غرفتها.. لكن بالحس راحت عند اول غرفه..فتحت الباب وشافتها كبيرة.. مثل الجناح اللي بروما .. حتى ان كان مزين بورد بالوسط .. راحت عند الورد .. قعدت تتحسس اوراقه .. مخمليه ناعمه.. عطرة .. اخذت نظرة على الغرفه واقشعر بدنها .. شكثر بتكون محظوظه لو ان اهي وخالد كانو يتبادلون نفس المشاعر ..
طلعت من الغرفه وراحت للغرفه الثانيه.. شافت ان فيها سرير لشخص واحد وشكلها رجاليه شوي وطلعت منها.. دخلت على الصاله وشافت 3 ابواب .. توجهت لاول باب تبي تدخل منه وفجاه ينفتح باب ثاني.. كان خالد طالع من الحمام ولابس بشكير سباحه.. وقف خالد من الدهشه وقُمر مثله.. هالمرة ما شردت قُمر مثل ذيج المرة بس غضت بصرها
خالد بارتباك لكن بابتسام: هاذي غرفتي .. غرفتج انتي الثانيه ..
التفتت قُمر .. الغرفه كانت ملازقه لغرف خالد .. ما يفرق بينهم الا جدار..
قُمر بحيا: شكرا..
خالد: العفو
راحت قُمر دارها بكل هدوء ودخلت وصكت الباب من وراها.. خالد ظل واقف مكانه.. تنهد ..لو شوي دخلت داري من دون ما تدري ورحت فيها وياها.. ضحك ضحكه شريرة ودخل داره من بعدها.. كان يغني اغنيه كاظم الساهر بصوت ساخر شوي قُمر قعدت تتسمع صوته من دارها واهي تضحك.. راحت عند الطوفه اللي بين دارها ودارها عشان تسمع بوضوح .. تغيرت الاغنيه .. اللحين يغني اغنيه اجنبيه واهو يميل بصوته مثلهم ويرفع الدرجات ويضخم وينعم من صوته واهي تضحك عليه.. يحليله خالد لين مرتاح.. ولا احد يتحداه .. يخلي الواحد يضحك ويرتاح بعد ..اهي بعد طلعت ثيابها من الجنطه وطلعت عشان الحمام الخارجي لان ماكو حمام بدارها ..خذت شاور سريع وطلعت من بعده وشافت خالد واقف على دارها يطق الباب
قُمر من وراه بهدوء: نعم
خالد انتفض
قُمر تضحك عليه: هههههههههه
خالد: يا معوده علامج تسوين جذي
قُمر: هههههههههههه مسامحه بس ما قدرت ايود روحي .. خير بغيت شي
خالد: سلامتج بس...
قُمر: بس شنو..
خالد: عندج قراضه.. اضافر
قُمر : أي عندي .. تبيه
خالد بمرح: أي .. بعد اذنج طبعا
قُمر: هههههههههههههه اكيد لحظه شوي
دخلت قُمر دارها وخلت الباب مفتوح .. قعدت تحوس بمخابي الجنطه وطلع بالغلط فستان النوم على دخله خالد للغرفه قُمر ما قدرت تخبيه لان خالد كان سريع ودخل الدار واكيد شافه
خالد: ها لقيتيه
قُمر كانت ساكته واهو استغرب سكوتها طالع الجنطه وشاف الفستان على السرير .. تصاعد الدم كله براسه من الفستان ونعومه واثارته.. وبسرعه طلع من الدار
خالد: لين لقيتيه ييبيه لي الصاله
قُمر والحيا ذابحها: ان شالله
طلع خالد وقُمر صكت الباب من وراه.. الله يغربلج يا مريوم على عملتج السوده .. ويغربلني بعد ليش اني طلعته اللحين .. صج ما عندي سالفه .. الحين خالد شبيقول عنها .. يا ربي شهالفشيله .. رمت روحها على السرير واهي تبي تبجي بس الموقف كان يضحك اكثر من انه يبجي ..
خالد بره الغرفه كان للحين يحس بالحرارة بويهه .. بس متدارك الموضوع .. وبسرعه تذكر مكالمه مريم بروما .. قُمر كانت تلومهن على شي واكيد ان الفستان اهو الشي.. لان قُمر مستحيل تسوي جذي او تشتري فستان مثل ذاك الفستان .. ضحك على خفه دمها .. شكثر خجوله وشكثر تستحي .. حبابه والله لكن مريوم السباله راح يجازيها على هالحركات البايخه ...
بعد خمس دقايق طلعت قُمر ومعاها علبه الاظافر كلها ..
قُمر بحيا وعيونها بالارض: تفضل
خالد: زاد فضلج
حطت العلبه وراحت غرفتها
خالد: قُمر
من دون ما تلتفت له: نعم
خالد: ممكن تقصي لي انتي اظافري.. مااحب اقصصهم لحالي
سكتت قُمر .. تقص اظافره . .معناته راح تلمسه .. يا ربي .. هاذي المصيبه
خالد حس بخجلها : على راحتج طبعا
قُمر قوت نفسها: ان شالله
راحت لعنده ويلست حذاله.. لاول مرة تكون بهالقرب منه واهو صاحي .. او مو طالعين برع .. قعدت تقصص اظافره بخفه ..تقلب باياديه وتلمس صوبعه كله.. يده كانت حلوة.. ناعمه واصابعه طويله ونحيله.. اخذت المبرد وحفتهن وعدلتهن وصارت القعده حلوة لها لانها تحب تعدل الاظافر وردتها هاذي الهوايه لذكريات لعمها جاسم واخوانها وخواتها.. اخذت المنظف وقعدت تنظف اظافره من الزوايد البيضه واخذت لوح التلميع وعلى الخطوات الثلاث. الحك .. التبريد .. والتلميع . .يوم خلصت كانت مبتسمه : فوولا
خالد يطالع اظافره .. يمين يسار من فوق ومن تحت .. كانوا اظافر يديده .. ومعتني فيها
قُمر: شرايك
خالد: وايد زين .. اول مرة اظافري يصيرون جذي.. اشتغلتي قبل بصالون
قُمر: هههههههههههههههههههههههههههه لا .. هههههههههه هاذي نوفه اختي علمتني جذي وانا غلبتها .. قبل الكل يصطف او يحجز معاي موعد اعدل له اظافره.. عمي جاسم طلال .. نوفه حتىخالتي ام خليل ..
خالد باعجاب: انا منبهر .. بس هاا من يوم ورايح ماكو الا اظافري..
قُمر: ليش يعني انانيه
خالد: مرتي وانا حر .. بس ابيها لي .. اكو مانع؟
استحت قُمر ونزلت راسها.. يطالعها باستغراب ورفع راسها بيده وبصوت ناعم: ليش انا قلت شي غلط ..
قُمر بحيا: ماادري ..
خالد: قُمر ... انتي زوجتي .. ولا الغرف المنفصله نستج هالشي..
زاد الحيا بقُمر .. اهو صاج بكلامه .. بس اهي ما تقدر توافقه على هذا الشي.. لانها بتموت من الحيا ..
زاد قرب خالد من قُمر : قُمر انا .....
يرن التلفون ويقطع الكلام من بيناتهم..
خالد باستغراب: انتي قلتي لاحد اننا وصلنا فينيسيا ..
قُمر : لا محد ..
خالد: غريبه...
راح خالد يرد على التلفون .. رفعه
خالد: الووو
الطرف الثاني: ....................
خالد: الووووو
الطرف الثاني: ...............
خالد احتار.. من اللي بيتصل ويقعد ساكت .. والمكالمه يبين عليها دوليه .. منو يا ترى..
خالد: last call hello
ندى: هاي خالد ....
خالد انصدم ... اهو يعرف هالنبرة . هاذي الهاي .... مو غريبه عليه: h.. hii
ندى: اكيد عرفتني
خالد مرتبك .. كل شي فيه فوق تحت... شصاير... ندى متصله ... ندى المتصله ..
يرد بانجليزيه مرتجفه شوي: just a sac (يلتفت لقُمر) برد عليه من غرفتي
قُمر: خير؟؟
خالد: الخير بويهج بس برد عليه من غرفتي ...
قُمر: ان شالله
خالد يرد للتلفون: I`m back ..dial on my room ext it`s 7
ندى: اوكيه ... باي
خالد: باي (يتلفت لقُمر بعصبيه) بشله من غرفتي انتي صكيه اوكيه
قُمر باستغراب: ان شالله
راح خالد بسرعه غرفته وقفل الباب من وراه وقُمر حامله السماعه سمعت رفعتها بدار خالد ونزلتها بسرعه..
شصاير .. منو المتصل .. خالد تغيرت ملامحه نهائيا .. الف والف شعور ظهر على شكله .. السعاده .. الارتباك .. الحيرة .. الاستغراب... منو المتصل فيه .. ردت قُمر دارها واهي مشغوله البال .. بس مسرع ما نست اللي صار وردت حق كلام خالد قبل المكالمه ... كان بيقول شي مهم .. بس المكالمه وقفت كلامه.. نفضت الافكار عنها وقعدت ترتب اغراضها وتصفها بالادراج والكبت .. لان قعدتهم بتطول في فينيسيا غير عن كل المناطق الباجيه .. من بعدها بيروحون باليرمو لمده بسيطه ومنها لروما مرة ثانيه وبعدين الكويت ... وينتهي شهر العسل ..
خالد: الو
ندى بارتباك: شلونك خالد
خالد بحزن عميق : ابخير.. انتي شخبارج
ندى: بخير..... ماادري ..... شوي بخير.....(انهارت ندى) انا مو بخير خالد ... .حيل مو بخير
خالد بغضب ونعومه بنفس الوقت: سلامتج .. ما تشوفين شر ....
صمت بيناتهم.. ما يدري شنو يقول لها.. ما توقع اتصالها ابدا ..بس فرح للاتصال.. معناته ان ندى للحين ما نسته.. ندى للحين تذكره.. ما نست ذكرياتهم ويا بعض..بس للليش متصله فيه.. تذكر اخر مرة كلمها يوم رفضته وخلته يرد الكويت ويتزوج من قُمر .. زاد حقده والمه
ندى والبجي بصوتها: ليش يا خالد ... ليش ايطاليا بالذات... نسيت وعودنا .. نسيت الكلام اللي مبيناتنا .. ان محد منا ينزل ايطاليا الا ويا الثاني ..
خالد بالم عميق: كنتي تقدرين تكونين اللي وياي .. بس انتي ما بغيتي هالشي
ندى: تكفى خالد .. لا تذكرني .. ما تدري شكثر انا نادمه .. نادمه يا خالد.
خالد: من بعد شنو .. من بعد ما بعتيني ..
ندى : تكفى خالد ... كافي .. والله كافي ... احس اني بتقطع .. بس انت تعرف انا ليش سويت اللي سويته
خالد: أي ......... ادري....
ندى واللوعه باوصالها: خالد .......i missed you
تنزل من خالد دمعه الم ولوعه من خاطر....
ندى: احبك خالد ....... والله العظيم احبك ..... come back to me pls I need you
وبدت ندى نوبه من البجي العظيم .. تشهق والعبرة ماخذه انفاسها وخالد مو مستحمل ابد ... اهو يحب ندى .. مهما كان .. يحبها ..
خالد: تكفين ندى كافي.. لا تسوين في روحج جذي...
ندى: مااقدر يا خالد.. اكبر مني هالشعور .. اكبر مني
خالد: انزين عشان خاطري سكتي
وظلت تبجي
خالد: عشان الحب اللي جمعنا... سكتي..اذا انا مااستحمل شي بالدنيا فاهو دموعج الغاليه ...
هدأت ندى نفسها شوي ..: خالد.... رد لي بليز ... بليز خالد .. رد لندن .. ولحياتنا ... ولجامعتنا ... بليز
خالد: شقاعده اتقولين .. انتي ناسيه اني متزوج .. ولا ما كنتي انتي اللي حضرت زواجي ..
ندى: بلى ... بلى ... خالد .. لازم اشوفك .. بييك فينيسيا .. لازم اتكلم وياك ..
خالد: كاه تتكلمين وياي..
ندى: التلفون ما ينفع .. لازم اشوفك ..
خالد بعصبيه: مستحيل ندى ..
ندى بتوسل: ارجوك خالد تكفى .. تكفى حبيبي .. اذا كنت تحبني .. وافق.. وافق خالد وانا على اول طائرة لروما
خالد بسخريه: احنا بفينيسيا ولا انتي ناسيه
ندى: لاتقول احنا .. لا تدخلها بالموضوع
خالد: اهي كل الموضوع
ندى بصوت مشجون : ارجوك خالد .. اذا بقلبك رحمه لا تييب لي طاريها .. I hate her
خالد: why hah ليش ... شسوت لج ..
ندى بصوت عالي: اخذتك مني .. اخذتك مني وحرمتني منك
خالد بعصبيه: انتي اللي بعتيني لها .. واهي قبلت فيني
ندى تغمض عيونها من الالم: خالد بليز ..stop saying this you are killing me with these words
من دون أي اعتبار لكلماتها: ... face it ندى .. انتي خسرتيني .. لصالحها .. انا خلاص.. ملكها .. ملكها اهي بس
ندى بصياح عالي: خاااااااالد حرام عليك
خالد واهو يزيد: خلاص.. خالد اللي عرفتيه مات.. حل مكانه خالد اللي يحب قُمر.. ويتفرد بقُمر كل يوم وكل ليله وكل ساعه.. مو بس قلبه الا كله وكل اهله ملك لها
ندى واهي تتوسل: خالد ارجوك ... لا تذبحني ... ارجوك
وقعدت تبجي وصوتها واصل للتلفون ... حس خالد انه يبي يقتلها .. صج انه مو معاها .. بس يبي يقتلها بالكلام ... لانها قتلته يوم ردته لقُمر .. توه الا قايم من صدمتها .. وترد ترجع لحياته .. شالهدف .. شمقصدها من هالرده..
خالد: خلصيني شتبين
ندى: ابيك.....
خالد: سوري .. you are to late honey انا مملوك ... مملوك لقُمر
ندى بحقد: عساها الموت
خالد: قص بلسانج .. ان ماتت قُمر انا اموت معاها ..
ندى بعجب: تموت معاها .......... خالد انت بديت تحبها..
خالد ما يدري شيجاوب.. بس الحقد اللي ملا قلبه وكان المسيطر عليه: أي .. احبها .. سامعتني يا ندى .. احبها .. اموت فيها .. اعشقها .. اذوب فيها .. ماا قدر اتصور نعمه ربي اللي مرزقها علي بزواجي من قُمر .. قُمر صج قُمر .. شلون استحلتني ما دريت .. احبها .. احبها يا ندى .. احبها .. احبها كثر كرهي لج .. احبها كثر حقدي عليج.. احبها .......
راح صوت خالد يبجي.. ما يقدر يستحمل الضغط اكثر ... ما يقدر يقاوم اكثر
خالد: لا... مستحيل انا احب غيرج .. بس انتي جرحتيني ندى .. you gave me up nada
ندى: والله ما بعتك حبيبي ... احد يبيع روحه .. احد يبيع قلبه
خالد: أي .. الضعيف.. قليل الثقه .. البارد .. الانسان اللي ما يبادل الشخص المحبه
ندى: انا ماابادلك المحبه .. نسيت السنوات يا خالد .. اربع سنوات من الحب والغرام نسيتها
خالد: انساها .. بالله عليج انا بايطاليا .. شلون انسى.. ما تفهميني شلون انسى..
ندى: ليش اخترت ايطاليا.. كنت تقدر تروح فرنسا .. بلجيكا .. ألمانيا ... ليش ايطاليا .. ليش فينيسيا ...
خالد: تبين تعرفين ... فكري .. انا ما عندي كلام وياج ولا تحاولين انج تتصلين مرة ثانيه .. حشمي زوجتي
ندى بغضب: to hell with her قلما تعنيني هالانسانه ..
خالد: صج .. متاكده .. عيل ليش ييتي العرسس
ندى: عشان اشوفك ..
خالد: تشوفيني
ندى: أي
خالد : تشوفيني ولا تشوفين قُمر اللي باخذها.. قُمر إلى سحرت ابوي وخلته مثل المارد جدامها.. كل اللي تبيه تلقاه.. حتى لو ما طلبت.. يتنفذ لها اللي تبيه .
ندى: كل شي يمكن أي الا انت لا
خالد: كل شي يمكن لا الا انا أي ... قصدج
ندى باستنكار: لا تقولي انك .......
خالد: وليش لا ... مو زوجتي اهي .. مو شريكه حياتي ...
ندى: مااصدق .. مستحيل يا خالد .. مستحيل تسويها ..
خالد: لاتتحديني ندى .. اقدر اسوي أي شي ..
ندى تعرف خالد وتحدياته.. ما تبي تتحداه .. لانها اهي اللي راح تخسر: تكفى خالد .. لا تموتني .. انا شوي واموت .. لا تموتني اكثر بهالكلام .. انا احبك خالد احبك
خالد: well you didn`t love me enough ماحبيتني كفايه يا ندى عشان تكونين بمكان قُمر .. وخسرتي ..
ندى: ابي اعوض
خالد: بعد ما فات الفوت ما ينفع الصوت
ندى: بلى يا خالد .. عطني فرصه .. اثبت لك حبي .. وهالمرة .. ما راح اعتبر لاحد
خالد: خلاص ندى .. بعطيج فرصه ليش لا .. بنشوف قدراتج ... وهل راح تقدرين ترديني لج .. ولا لاء
ندى: اوكيه خالد .. راح تشوف .. وتشوف بالايام اليايه شنو راح اسوي عشانك ...
خالد : بشوف.. يالله .. انا الحين بسكره ..
ندى: going some where
خالد باستفزاز: زوجتي تنتظرني
ندى: احبك خالد
خالد بصدق: حتى انا يا ندى .. بس انتي ذبحتيني .. مااقدر اغفر لج .. مااقدر ..
سكر خالد الخط واهو مثل الطير الجريح.. من بعد ما قرر انه خلاص ينهي هالفصل بحياته مع فصل يديد ويا قُمر ردت ندى ترفع الاقلام لكتابه الفصل من يديد.. يا ربي ساعدني .. انا ليش طحت بهالموقف.. ليش؟؟
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 10:15 AM   المشاركة رقم : 23
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

الفصل الثاني
---------------


مر اليوم ابطئ من المتوقع.. قُمر يا بدارها يا تلف بالبيت بروحها .. تحس بالحزن .. خالد من يوم دخل داره ما طلع منها .. واهي ولا شافته .. مر الغدى والعشى واهو ما اكل ولا شي .. اكيد متضايق .. بس من شنو .. ما تدري ..صحت قُمر باليوم الثاني والظروف كانت على حالها.. الهدوء والكابه محايطه البيت .. ونفس الشي . قعدت على الغدى والعشى لروحها .. خالد طلع من الصبح وما رد الا بوقت متاخر بالليل .. كانت قاعده تنتظره .. اهو مر عليها سلم ودخل داره وخلاص .. ما طلع منها... حست قُمر بالجو متوتر .. وخالد رد شكله اصفر .. ويدخن وايد .. لا يكون بس رد على اكتئابه .. باليوم الثالث والرابع والخامس .. ليما صار لهم اسبوعين بفينيسيا تطلع وترد مع الخدامات وخالد على حالته واهي تزيد الامها وحيرتها وحبها له .. بس اوتعت انها مااتصلت باهلها من اول ما وصلت فينيسيا ..
اتصلت اول شي في امها لكن طلال من رفع التلفون
طلال: يعـــــــــــــــلج العافيه يالقاطعه... مالت عليج قمور ولهت عليج يالسباله وانتي ولا تحسين صار لج شهر بايطاليا ولا احد يدر ي عنج بس مقيوله من لقى احبابه نسى اصحابه
قُمر تبتسم بكابه: حبيبي طلول والله مشغوله ما صار عندي وقت .. ويا طلبات مروة كل يوم لازم اروح 4 مرات السوق
طلال بحمق: اشعليج من هالخبله اخر زمن بعد مرووو احد يسمع كلامها هاذي تطنيش تام .. انا مسوي لها بلوك وديليت من زمان
قُمر: لا طلال لا تقول جذي . مهما كانت اختنا ..
طلال: مالت عليها من اخت .. خلينا منها .. وقولي لي ياقُمر بن ضاحي .. شخبارج
شقول لك يااخوي.. اقول لك اني من بعد الوناسه البسيطه ردت كل احزاني لا وزادت بعد.. خالد بابتعاده عني قاعد يحرق اعصابي كلها بس احس ان مالي حق عليه ..
قُمر: بخير.. وانت شخبارك
طلال: تمام .. بدخل كليه الشرطه قمور شرايج باخوج .. تخيليني النجوم مصففه على جتوفي
قُمر: والشركه
طلال: شسوي لها .. عمي وابوي وعيال عمي وجسوم وخلوف فيها .. انا مالي شغل هناك
قُمر: بس هاذا حلالك
طلال: لا يا حبيبتي .. هاذا حلالنا كله .. وانا مااعرف لشغل المكاتب.. زين مني خلصت الثانويه بعد اروح جامعه.. no can do
قُمر تبتسم: اتمنى لك التوفيق بكل شي تبيه وتكمله وتتوفق فيه
طلال: اللـــــــــــــــــه يسمع منج يا مال الخير .. وحشتيني قُمر متى بتردين
قُمر بحزن: والله ودي اليوم قبل باجر
طلال: والله .. ليش عسى ما شر
قُمر: هاا.. ألشر ماييك بو فهد .. الا اقول .. من مساعه وانا اهذر وياك وين امي
طلال: امي والبنات كلهن رايحات بيت عمتي ونيسه.. اليوم ملجه صبحه ههههههههههه
قُمر: اااااااااااه .. صبوحه ما غيرها هههههههههههههههه والله وكبرتي واستويتي عروس صبوحه
طلال: شفتي عاد .. أم كشه بتتزوج ههههههههههههههههه تذكرين قُمر قبل لين نلزق العلج بشعرها
قُمر: ههههههههههههههههههههههههههه لا تذكرني .. انا ما اسوي شي انت ابو العمايل كلها ..
طلال ببراءة: انا . .. افا قمووووووووور استويت انا المجرم ..هين يا مرت خلود ان ما سويت السوايا ببنتج السوده مااكون طلول بو عبود ..
قُمر : انت حاول .. وراها رياييل ولا انت ناسي اهي بنت منو ..
طلال: لا والله ما نسيت .. قمور مستعيل بطلع ياسباله ما حصلتي الا هالوقت ..
قُمر: لا اصلا انا بسكره بتصل في عمي بو خليل .. يالله سلم على امي والبنات وعلى ابوي وخلوف ورهف .. وحب البطه وديموه عني ..
طلال: يوصل يا بنت ضاحي .. يالله حبيبتي .. بمشي عنج .. سلمي على خالد
قُمر: الله يسلمك .. مع السلامه
طلال: الله يسلمج
سكرت قُمر عن طلال وردت تتصل في بيت بو خليل.. فكرت تتصل بالبيت بس يمكن اهم بعد رايحين بيت عمتها ونيسه.. لذا اتصلت على تلفون عمها ..
بو خليل بصوته المبحوح: الووو
قُمر: هلا براعي احلى الووووو
بو خليل عرفها: هلا بالقاطعه.. هلا بقُمر سماي المختفي .. وينج يا معوده
قُمر: بقلبك يا عمي الغالي .. شخبارك عمي شلون صحتك
بو خليل: ابخير يا حبيبتي .. أسال عنج وينج انتي.
قُمر: من جم من يوم وصلنا فينيسيا .. واتصلت فيكم
بو خليل: حمد لله على السلامه .. شخبار خالد
قُمر بحيرة : والله تمام .. يسلم عليك
بو خليل: عندج اهو
قُمر :لا عمي طلع
بو خليل مستغرب: طلع.. وين راح
قُمر : ماادري عنده شغل وطلع من الصبح بس اللحين بيرد .
بوخليل : ماعلينا .. انتي شخبارج بنيتي
قُمر بحزن.. ليش تسالوني .. مااعرف اجذب ولا اعرف اشكي الحال: ابخير عمي .. ابخير
بو خليل: كاهو ابوج يمي تبين تكلمينه
قُمر بفرح كبير.. من زمان ما كلمت ابوها الغالي: أي عمي تكفى
بو خليفه: هلا بقُمر حياتي هلا
قُمر والدموع تلمع بعيونها من صوت ابوها الناعم: هلا بمال الخير وراس القبيله بو خليفه حبيب حياتي شخبارك يوبا .. سامحني يوبا مااتصلت فيك ولا سالت عنك .. بس تدري انت بالقلب والروح
بو خليفه: يا بعد قلبي يالقُمر .. مسموحه يا حلال خالد مسموحه يا بنتي .. انتي شخبارج شلونج شمسويه شعلومج
قُمر: ابخير يوبا.. بس انتوا وايد واحشيني .. انت ويمه وخواتي ... كلكم ..(بدت تبجي قُمر(
بو خليفه: لا يابوج .. ماابيج تبجين .. انتي اللحين حرمه .. سند لولد عمج .. ما ابيج تبجين ..
قُمر: ان شالله يوبا.. ما راح ابجي مرة ثانيه .. بس هالمرة ضعفت ...
بو خليفه: اللله يخليج يا بنتي
قُمر: يوبا مضطرة اسكره اللحين .. بس وصل سلامي لامي واخواني وكل الاهل .. وحشتوني حيل
بو خليفه: واحنه اكثر يالغاليه وانتي بعد سلمي على خالد .. وقوليله سرع الرده يا بو وليد ..
قُمر: يوصل .. يالله يوبا .. تامرني بشي
بو خليفه: ذكر الله يابنتي .. تراه ينفع بكل وقت..
قُمر: لا اله الا اللله .. ان شالله يوبأ.. لا توصي حريص .. يالله يوبا مع السلامه
بوخليفه: الله يسلمج ...
سكرت قُمر عن ابوها واهي تمسح دموعها .. قعدت تذكر الله وتستغفر وتتوكل عليه .. وقامت راحت دارها .. قعدت تمشي فيها .. وايد حزينه اهي اليوم .. وما عندها اللي يواسيها.. وما عندها اللي تقدر تشكي همها له.. قُمر ما تعودت انها تشكي همومها .. تسمع هموم غيرها بس ما تقول شي عن نفسها ..سحبت دفتر الخواطر .. عشان تكتب.. وتصب نهل حزنها فيه .. كل اللي كتبته على الصفحه كان (انا اليوم حزينه ... حزينه جدا( وانهارت قواها..تبجي من الخاطر .. تبجي من دون توقف .. ما تدري شنو السبب.. بس اهي ما تقدر تحبس دموعها اكثر ... وظلت تبجي ليما رقدت مكانها .. على الصوفا ...
خالد رد البيت على المغرب ... كان متضايج .. طول هذيج الايام واهو يفكر بمكالمه ندى اللي ما تكررت .. يروح عند النهر ويركب الجندولا .. يفكر ويفكر ويفكر.. من دون أي احساس بالوقت.. حتى قُمر ما عاد يشوفها .. ما يبي يشوفها .. يحس انه خاين .. وغدار .. يخون قُمر بحبه لندى .. يغدر فيها واهي البريئه.. ساعات يقول انها اهي بعد تخونه ويا خواطرها بس يحس بالسخف .. الومها على شخصيه خرافيه .. انسان مايتحقق الا في بال الرومانسيات الحالمات امثال قُمر.. يتمسكن بالمستحيــل.. واهي اصلا مو حاسه فيه .. من ايام اهو مختفي عنها ما تسال عنه الا حزة العشا ولا الغدى او لين بيطلع..
دخل البيت وسال الخدامه عن قُمر.. قالت له ان المدام من دخلت دارها الظهر ما طلعت منها .. على عكس عوايدها كل يوم .. خالد استغرب ... يمكن قُمر مريضه بس اهو ما يدري ..شلون يدري .. أصلا اهو من اسبوعين ما يدري عن قُمر .. ولا يدري عن هوا دارها .. شتسوي شعامله مع الجو اليديد؟ اكيد متضايجه.. بس اهي ما بينت .. تمشي بهدوء ولا كانها شي هامها .. بس يمكن اهي كاتمه اللي بقلبها عنه ..
راح الطابق الثاني .. عند غرفه قُمر .. طق على الباب .. محد يرد عليه .. حاول يفتحه كان مقفول.. رد طق على الباب بقوى اكبر.. خاف.. محد يرد عليه
خالد: قُمر ... قُمر فتحي الباب .. قُمر هاذا انا خالد ..
قُمر اوتعت على الصوت .. بس للحين كانت تعبانه...
خالد والخوف يتصاعد فيه: قُمر ... قُمر تكفين فتحي الباب لا تسوين جذي ... قُمر فتحي الباب
قامت قُمر تفتح الباب ... تعثرت بالطاوله من الظلام وطاحت بصرخه
خالد سمع صرختها .. وما قدر اكثر .. قعد يحرك في حركه الباب ويدزه .. وقُمر طايحه تتعفر من ريلها ..
خالد مع الدفع القوي انفتح الباب المقفول .. ما شاف شي الظلام يلف المكان .. سمع ونين قُمر .. فتح الليتات وشافها قاعده على الارض واهي تبجي .. راح لعندها بخوف
خالد باهتمام: قُمر ... قُمر علامج
قُمر تبجي بصمت ... وتمسك ركبتها..
خالد يطالع ريلها : تعورتي؟
قُمر تهز راسها
خالد: خليني اشوف
قُمر: روح عني ... ماابيك تشوف شي .. اطلع برع
خالد انصدم.. اشفيها قُمر: قُمر .. تكفين خليني اشوف يمكن جرح جايد
قُمر رفعت راسها وبين شكلها المتالم: توك عارف اني يمكن انجرح .. يمكن انا من ايام هني طايحه مكاني .. توك داري عني .. من 3 ايام ..
خالد زاد المه ... اذن قُمر حست لغيابه .. مو مثل ما كان متوقع...
قُمر: تكفى.. روح عني ... ماابي اشوفك .. مالي خلق اشوفك
خالد ولا معبر كلمه من اللي يقولها وقام طلع من الغرفه.. قُمر حست باللوعه.. طلع عنها.. رد راح.. بغاها من الله.. نزلت راسها تبجي بصمت ... وبحرقه قلب.. على حظها التعس.. رد خالد الغرفه واهو حامل علبه اسعافات اوليه ...
خالد بصرامه: وريني ركبتج
قُمر: ماابي
خالد : قُمر عن اليهاله ووريني ركبتج
قُمر: ماابي.. روح عني .. مالك شغل فيني
خالد بصوت عالي: قُمر قلت لج عن حركات اليهال ووريني ركبتج
قُمر انصاعت لكلامه وشالت يدها عن ركبتها تكشف جرح بسيط ولكن ينزف بغزارة .. خيس فستانها الناعم ويدها .. حتى الارض.. خالد رفع الفستان.. شوي شوي وقعد ينظف الجرح باحتراف .. حط المطهر اللي حرق قُمر شوي ويودت على يد خالد وباعدتها بعد نظرة غريبه من خالد بعيونه الساحرة.. حط اللزقه الكبيرة ..ولفها بالشاش الخفيف وثبته باللاصق ..
يلم الاغراض والقطن المتوصخ : مو عميق بس نزفتي وايد ...
قُمر ساكته .. تطالع يدها المتوصخه .. خالد يطالعها بحنيه .. تكسر الخاطر بشكلها .. مايدري ان كانت ردت ياهل ولا كبرت على عمرها 10 سنين...رفع شعرها النازل على ويهها وطالع شكلها .. طالعته وعيونها متورمه من كثر البجي .. حس انها كانت تبجي .. وحزينه .. خالد يقدر يحس بقُمر باقل نظرة على ويهها.. لانها مثله .. ويهها يفضح مشاعرها ..
خالد بنعومه: ليش كنتي تبجين
قُمر بانكار حزين: ما كنت ابجي ..
خالد: كاهو شكلج تعبان..
قُمر: كنت راقده .. والراقد يتعب ..
خالد: انزين ليش عيونج حمرة ..
قُمر : مو شغلك
خالد يمسك قُمر من يدها: قُمر
تدفع يده بعيد عنه.. روحها انقلبت من مكسورة الى قتاليه: لاتلمسني...
خالد رد يده مكانه: على كيفج .. بس انتي لا تزعلين..
قُمر مسكت الطاوله عشان تقوم.. ومن دون وعي ركزت كل قوتها على ريلها المتعورة مما خلاها تفقد توازنها وتطيح مرة ثانيه.. خالد مالحق عليها لان طيحتها يات سريعه.. قامت قُمر مرة ثانيه.. بس كانت اضعف من انها تقوم وردت طاحت .. وظلت مكانها هالمرة .. متكورة على عمرها .. وتبجي .. خالد ذاب قلبه من منظرها.. يتقطع له القلب.. متكورة على حالها .. ومغطيه ويهها بيدينها ... مسح على شعرها .. وظل مكانه
قُمر اخيرا تكلمت: محد يحبني ... محد يبي يكون وياي.. اللي يبوني بعاد عني .. واللي ابيهم ما يبوني..
خالد مات قلبه...من تقصد كلامها .. لا يكون بس ...
قُمر: عمي وابوي يبوني اليوم قبل باجر .. لكن امي وطلال وخواتي ما يبوني .. ما قعدوا بالبيت ينتظروني .. راحو بيت عمتي احسن لهم مني .. وانت.. من 3 ايام وانت ما تسال عني ولا تفكر فيني ولا انك تخبرني انت وين تروح ولا وين اتيي.. شسويت لكم انا .. انا اللي اعطي واللي اهتم ولا احد يفكر فيني.. ليش خالد .. انا شسويت .. بروحي بالبيت .. امشي .. اعيش ولا كاني موجودة.. ولا كاني انسانه تستاهل احد يسال عنها.. (تشهق) من اسبوعين وانا احترق ابي اعرف شغلط فيه وانت يالس تعاقبني عليه ... والله انا مااحب جذي.. بس مااقدر اتكللم .. ليش اني ساكته خلاص.. انا احترق من داخلي بس شسوي بعمري .. مااحب اشكي .. مااحب
خالد يمسح على شعرها وعيونه متروسه دموع... شجاوبج .. شقول لج .. ماكو كلام من بعد كلامج يا قُمر.. يا مسكينه يا مظلومه العايله.. اثاري سكوتج كان من حرقه قلبج .. وانا الاناني ما افكر الا بحالي ولا افكر فيج يالضحيه ياللي طحتي بقدري التعيس ..
خالد بصوت متالم: سامحيني قُمر .. ما كان قصدي والله .. ماكان قصدي ..
قُمر تخش ويهها عنه.. اهي ماتحب تالم خالد وكاهو يكلمها بالم .. لامت نفسها الف مرة على اللي قالته بس اهي ما قدرت تحبس اكثر..
خالد: قُمر تكفين .. سامحيني ..
قُمر تمت تطالع خالد .. تبي حنانه .. تبي عطفه .. مثل ما عطفت عليه بذيج الليله .. وخالد حس فيها وراح لعندها
قُمر: ابيك تحن علي شوي .. بس شوي ..
خالد والدموع بعينه: ما طلبتي حياتي ..
رفع جسمها الخفيف ولمها بحظنه... يمسح على شعرها ويخليها تبجي .. واهو يكفر عن ذنبه تجاهها طول الايام اللي فاتت.. قُمر حست بروحها متعلقه بهاذا الريال عديم الاحساس .. ما يحس فيها .. حببها فيه وخلاها تتلوع بحبه واهو مو هامه .. شلون يهتم وانا بعد ما سالت عنه.. اطالعه يطلع من البيت ولا اقوله وين رايح وين ياي ولا تبي ما تبي او اساله علامك ما فيك .. انا بعد الغلطانه .. تمت تندب حظها وتبجي حبها لخالد ليما رقدت .. حبها خالد على جبينها ورفعها لسريرها .. مثل الياهل تكورت على السرير ورفع الغطى وغطاها..
قبل لا يطلع من الغرفه انتبه لدفتر الخواطر .. راح لعنده .. شافه مفتوح على صفحه .. (انا اليوم حزينه .. حزينه جدا (
سكر الدفتر وخلاه مكانه وطالع قُمر .. اسف يا قُمر .. اسف على اضطرارج انج تعانين وياي مدى حياتج .. بس ان شالله اقدر اعوضج.. مو بالحب .. بالحنان ..خالد يحس بالارتباك بحياته .. من بعد ما صمم انه ينسى ندى ويوجه مشاعره لقُمر رد حبه الأول يدق أبواب حياته يطالب بالدخول لكن شلون .. وقُمر.. من لقُمر.. اذا اهو صار اناني ودخل ندى لحياته مرة ثانيه شنو راح يصير بقُمر.. هذا انا اسبوعين هاملها ولا اكلمها وصار فيها جذي.. ان عرفت اني يوم من الايام اخونها شراح تسوي.. بس قُمر ما تبيني كزوج لها.. واهي اللي تبي هالنوع من الحياه لا قُمر تغيرت.. صج انها تستحي بس الخجل من ملامحها .. يمكن قُمر تبيني اكون زوجها بمعنى الكلمه.. لكن انا.. شنو اللي ابيه ..ان اقتربت مني .. اخاف عليها .. وان بعدتها بعد اخاف.. شهالحيرة .. شهالبلوة.. قُمر ولا ندى ..
قعد بدار قُمر .. واهو يفكر .. يقارن ما بين وجود ندى بحياته ووجود قُمر..
ندى عطته اجمل احساس بالعالم.. الحب .. الفرح .. الطمأنينه .. الالم.. الجرح العميق... ندى جرحته يوم خلته يتزوج من قُمر ويوم اتيي زواجه بعد .. ليش سووت جذي ما يقدر يتصور.. كان يقدر يواصل ماساته من دون وجودها لكن حضورها للزواج اهو اللي مرضه من التفكير .. ليما استقر اخيرا مع قُمر .
قُمر الحنون.. قُمر الساذجه الصغيرة.. الناعمه ألهادئه.. اهو لين يشوف قُمر يحس انه قاعد بجنه.. واللي وياه ملاك او حوريه.. من هدوئها الكبير. وجمالها وحنيتها عليه.. اهي صج مغرورة بس لين تبي تعطيه الحنان تعطيه من دون أي اساله ... واذا تصرفت مثل تصرفات الليله فانا استبعد عنها صفه البرود .. قُمر هادئه ولكن تتفجر فيها براكين غضب من دون محد يدري ..
تم يطالعها واهي راقده ... جميله.. تسر النظر .. تمتع القلب .. ليش مااحبيتها اهي .. قبل خمس سنوات. اول مرة شفتها .. صج اني انصعقت من جمالها .. بس ما دخلتها قلبي ولو انها كانت الهام اشعاري ..كان لين يبي يكتب شعر عن الحنين يتذكر قُمر بنت عمه.. انحفظ شكلها بذاكرته من قبل خمس سنوات.. ويوم شافها بالعرس وشاف اخر ما وصلت اليه .. تغيرت مشاعره بالكامل .. حتى حس بالشبه ما بينهم.. لكن يا قُمر من اللي يقدر يتحكم في مشاعره .. من اللي يقدر يتحكم في عواطفه .. شلون احبج .. شلون احبج.. علميني احبج .. بالقدر اللي انتي تستاهلينه..ردت المشاعر الجميله تنبض بقلبه .. من ذكر الحب ومع قُمر ترد له هاذي الاحساسيس بسرعه .. ما يقدر يوصفها ولا يعطيهااسم لانه مرتبك وغير واثق من مشاعره.. لذا قام من مكانه يطلع من الغرفه لكن قبل لا يطلع سحب الشال المرفوع على المنظرة شماه لقى عبير قُمر فيه وخلاه معاه.. من يوم ورايح لازم اعلم نفسي على قُمر ... ندى لازم تنتهي من حياتي يوما ما ومن بيظل لي غير قُمر ..انسدح على فراشه.. وقعد يمرر الشال الوردي على وجهه.. ريحته حلوة.. ريحه يد قُمر .. قعد يتقلب بفراشه ...ورقد
بالوقت نفسه عباره حطت باحد مواني فينيسيا تعلن قدوم ندى وهبوب العواصف.. شراح يصير ؟؟ ... هل ندى راح تنفذ اللي ببالها... خالد وقُمر .. راح ينتهي شهر العسل .. ولا لاء؟؟؟
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 10:15 AM   المشاركة رقم : 24
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

الجزء السابع
الفصل الأول
----------------



مر الصبح على خير.. قُمر اوتعت وحست بالمرض من ريلها لذا تحت تعليمات خالد اللي صحى قبلها عشان يتطمن عليها ما بتقدر تطلع من السرير.. كل اللي تبيه راح يتنفذ لها واهي بدارها .. قُمر للحين زعلانه منه بس اهتمامه الكبير نساها شوي من الزعل وخلاها تبتسم له ابتسامه الصباح اول ما دخل دارها.. بحركاته اللي شافتها حست انه رد خالد القبلي بس تلاحظ عليه بعض الشرود او الحزن او نظرات الالم.. سرعان ما يخفيها بابتسامه ولا نظرة ثانيه ..
ندى من طرف ثاني ما قدرت ترقد واهي تحس بالسعاده.. الانانيه طغت عليها ونستها كل المشاعر الانسانيه.. حبها التملكي لخالد وصلها لفينيسيا ونساها قُمر المسكينه إلى ما تدري شنو راح يصير فيها لو ظهرت ندى بحياتها وحياه زواجها الغريب.. ندى هني بقصد واحد واهو انها تسترد خالد.. بس شلون ما تدري ما تقدر تروح له البيت ..و لا تقدر تتصل فيه شلون بتقدر تشوفه ..فكرت انها تزور قُمر بالبيت وتاخذها كحجه.. تعرف ان قُمر طيبه وراح تعذر قدومها .. لانها ما تدري .. ما تدري شنو راح يصير بين خالد وقُمر بهاذي الايام ..
بعد اربعه ايام من الحادثه قُمر ردت الاوليه ولو انها تعري شوي بس قامت عن السرير وطلعت بره الدار طول هالايام وخالد معاها حتى انه طبخ لها الاومليت المشهور مع العسل واهي اكلته وعجبها الطعم ..
خالد عزم قُمر بجوله بالجندولا .. قُمر رفضت اول شي لانها شوي للحين زعلانه ولكن اصرار خالد وياها قنعها والرحله بتكون باجر العصر ..
طلع خالد لباجي اليوم يجهز حق كل شي ويستاجر الجندولا اللي راح يركبونها ..وقبل لا يرد البيت دق عليه جاسم
خالد بفرح : هلاااااااااااااااااااااااااا بحبيب قلبي بو محمد هلا فيك
جاسم: جب يا القاطع ياللي ما تستحي ياخاين العشرة
خالد: ههههههههههههههههههههههههه حياتي بو نوفه
جاسم: اللحين .. اللحين صرت حياتك وقمور النحسه اللي نستك حتى ارفيج العمر
خالد يتنهد لذكر اسم قُمر: الله يا جاسم .. لا قُمر ولا غيرها تنسيني اياك بس تدري .. مااقدر افارجها دقيقه وحده
جاسم: اوه اوه اوه شقاعد اسمع.. لا يكون بس
خالد: اسكت يا جسوم والله ماادري شقول لك .. قُمر وين كانت عني طول هالسنين .. والله انها تسحر الواحد ..
جاسم: ههههههههههههه ذوقي والله ذوقي انا عمري كنت اقول قُمر لخالد وخالد لقُمر بس ماادري من وين طلعت هالندى
خالد: لا تقول جذي .. ندى بعد بقلبي
جاسم: خالد انا ما حبيت اقول لك اللي بقوله بس انت اللحين ريال متزوج .. ندى كانت من المستحيل انها تتزوجك او انت تتزوجها.. وحتى لو تزوجتوا انا ما كنت متوقع لزواجكم انه يستمر .. احلى زواج اهو ليما تتزوج من البنت وبعدين تحبها مثلك انت
خالد:هههههههههههه انا ما قلت احب قُمر
جاسم: عيل منو اللي يقول (يقلد على صوت خالد المبحوح شوي) سحرتني.. ماادري وين كانت عني طول هالسنين ..كلت قلبي.. ملكت روحي.. سحت شعري
خالد ناقع من الضحك: هههههههههههههههه على بليسك جسوم والله وحشتني
جاسم: امبين .. الا اقول لك وين قُمر
خالد: بالبيت
جاسم: انت وين
خالد: برد البيت الحين رايح حاجز لنا جندولا
جاسم: شنو؟
خالد: جندولا بيم يالبدوي بيم
جاسم: ايييييييه قول بيم من الصبح ترقي روحك ليش .. اول واحد يروح ايطاليا..
خالد: لا بس اول واحد يروح ايطاليا ويتكلم ايطالي ويتعامل ويا ايطاليين مو شرات بعض الناس
جاسم يتنحنح بصوته: احم احم بس بس بس لازم يعني تذكرني
خالد: ههههههههههههههه تذكر جسوم ذيج السفرة
جاسم : ايه والله فشله عمري بس بالله عليك بنت حلوة يقولون لها بله .. والله حاله (الحلوة بالايطالي) BELLA خبري يسمونها الحب .. العذاب.. القُمر .. الرعبوب ههههههههههههه
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاسم: اقلب ويهك قاعد ويا عادل امام انت تضحك جذي.. يالله انا بسكر وراي مكالمه هامه ..
خالد: منو هالمرة
جاسم: اااااااااه بقصد عنها لان الكلام العادي ما يقدر عليها
بـالبحر لاقني بين المرجان .. لولو اصيل مزهر اللــــــــون
رعبــوب حساس ملكني .. وضيعني ما بين زوايا الكـــــون
شبيه الغزال بطلعه محياه.. والعين بالسحر الاسود مسنون
يجافيني ومعذبني بحلاه.. بس دخلك علي سره مكنون
لا يعلم به القاصي والداني .. نسل اشراف واصل من البون
خالد: الله الله عليك يا بو محمد تقصد .. بس انا عرفتها منو
جاسم مستغرب: منو
خالد: لولوة ارفيجه قُمر مو؟
جاسم: الله عليك بو وليد انت جذي تقنصها واهي طايره
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاسم: يالله حبيب قلبي اخليك انا اللحين
خالد: بالسلامه خوي تامرني بشي
جاسم: ذكر الله
خالد: لا اله الا الله .. سلم على الاهل
جاسم: يبلغ
سكر خالد عن جاسم واهو متشقق حيل .. واخيرا جسوم اتصل فيه وقدر يبوح ولو شوي من اللي بقلبه يعرف انه ما راح يخيب ان خبر جاسم بهاذا الشي لانه بيفرح له ..
بالليل قُمر كانت يالسه بصاله الطابق الثاني.. بس جذي تريح عن اليوم .. اليوم كان يوم جميل .. خالد ابتسم لها لاكثر من مرة .. وعاملها مثل ما يعامل الزوج زوجته ..خلاص.. اهي زوجته.. ومعاملتها له راح تتغير .. حتى ان ردوا الكويت راح تشاركه بالغرفه .. و تغيرت ملامحها على ذكر هالشي.. وردت مخاوفها.. لو يرد خالد عن هذا الطبع بالكويت .. شراح يصير لها .. راح تموت اكيدا .. ما تستحمل مزاجه الكئيب والانفرادي .. ان شالله ينسى هالاكتئاب بس نوصل الكويت..
قعدت تطالع باب الجناح .. كانت تبي تدخله ليش ما تدري ؟ تحس انه من حقها تدخله .. قامت على طولها وراحت لعنده .. فتحت الباب ..الجو كان مظلم لانها الساعه 8 بالليل وفتحت الليت شافت ان باقه الورد تغيرت .. اليوم كان زنبق طويل .. راحت لعنده تشم الريحه وتتحسس الاوراق .. تلمس المزهريه الناعمه وتمرر يدها على الطاوله وعلى الغطاء اللي عليها .. راحت عند الدريسر .. تطالعها وتطالع فخامه التنجيد .. اكيد كل اهلي عاشوا بهاذي الغرفه بزياراتهم لهني .. حست بالمرارة .. يمكن ماتكون لها ابدا حياه زوجيه مع خالد .. ويمكن ما راح تشاركه ابدا نفس الغرفه .. ما تقدر توثق بمزاجه وكآبته المفاجاه..ما راح تشيب وياه مثل يدتها نوفه .. بس راح تحبه اكثر من أي شي بالدنيا لان خالد خلاص.. ملك روحها وحياتها .. التفتت عشان تطلع واهي تمسح دمعتها ولقت خالد واقف وراها .. النور كان خافت بالغرفه لانها فتحت الليتات الصغيره .. تفاجات ووقفت مكانها وكل شي كان صمت بينها وبينه الا دمعه نزلت من عيونها وسرعت تمسحها بس خالد سبقها .. مسحها بصبعه ..
قُمر والالم بصوتها: لو سمحت بطلع...
خالد بتصميم: لا ... اليوم لا .... ماكو تنفيذ لاوامرج ...
وسكر خالد الباب...
صحت قُمر واهي منتعشه.. تفتح عيونها ببطء من ضوء الشمس .. انتبهت لعواميد السرير وقعدت تتلفت عرفت انها بالجناح.. خالد مو وياها اكيد صحى قبلها.. راحت الحمام تاخذ شاور.. يوم طلعت لقت خالد بالدار .. انصب الدم كلها بويهها .. استحت يوم شافته ..كان حالق ولابس ومتعطر بعد ..
خالد بصوت اسر: صباح الخير
قُمر بهمس: صباح النور ...
وراحت عند الدريسر تسحي شعرها ودقات قلبها تهز بدنها وترتعش يدها ..خالد كان يطالعها من المنظرة ويتمتع بجمالها.. وهي مسكينه الحيا ماخذها ..خلصت تسحي وطلعت تروح لدارها
خالد: وين رايحه
قُمر بحيا: بروح داري
خالد : من يوم ورايح هاذي دارج .. وداري
قُمر ماتت طبعا من الحيا وما ردت ..
خالد: قلت للخدامه انها تييب اغراضج واغراضي هني لين طلعنا .. يالله ما بتزهبين
قُمر: اللحين؟
تقرب منها خالد: وفي وقت احسن من اللحين ..
قُمر نزلت عيونها للارض ورفع خالد ويهها
خالد بهمس: ما اصدق اني يوم من الايام راح اقول لج جذي بس... احبج قُمر .. احبج
قُمر تمت تطالعه.. بكل حب .. وبكل غرام وعشق .. يحبني ... خالد يحبني ... مثل مااحبه يحبني
قُمر: وانا بعد ...
خالد يبتسم بانتصار مع ان ماكان هاذا الرد اللي يبيه بس اليوم طويل جدامهم: يالله .. انا ناطرج تحت ... لا تصيفين
قُمر: ان شالله..
راح خالد واهي طلعت وراه.. اليوم من اسعد ايام حياتها .. اكتشفت ان خالد يحبها.. مثل ما تحبه .. واهي رغم خجلها قدرت تعترف له بحبها له ..
خالد من طرف ثاني مستغرب من اللي قاله لقُمر بس الكلمه بدت له احسن شي يمكن يقوله لها ..ما حس بالندم على العكس تماما حس بقليل من الراحه والهدوء النفسي...اهو من صج بدى يحب قُمر .. يحبها حب غريب .. يكسح بحياته وفكر ان كان شي بالدنيا قُمر تستاهله .. اهو الحب.
زهبت قُمر .. لبست فستان وردي تافتاه قصير شوي ولبست من تحت البوت الابيض اللي لبسته قبل مع سويتر جينز وشوي كثرت من الماكياج بالتحديد عيونها بالوان ورديه ناعمه وازرق احتارت تلبس أي جنطه .. اختارت البيضا وهاذي المره لبست السوار الابيض والخاتم الماسي طبعا معاهم وحملت دفتر خواطرها والخاتم اللي شرته لخالد عشان تعطيه اياه... طلعت من دارها واهي عارفها انها ناسيه شي.. قعدت تفكر وتفكر . وردت داخل مرة ثانيه .. كانت تدور الشال إلى اخذه خالد بس من ضيق الوقت خلته وتذكرت الدبله اللي نستها .. لبستها واهي تزفر من مخها التعبان .. شبيقول خالد لين ما شاف الدبله.. تذكر باول الايام كانت ما تلبسها وايد ومرة بالصدف يوم كانو بروما خالد سالها عن الدبله..كانوا قاعدين عند البلكون .. واهي تمرر يدها على شعرها ..
خالد: قُمر .. وين دبلتج
قُمر تطالع يدها باحرا ج بالغ .. وين خلتها .. ما تذكر: اه .. بداري
خالد: وليش ما تلبسينها
قُمر: شوي واسعه ..
خالد: انزين عطيني اياها باخذها يضيجونها
قُمر : ان شالله
وبالفعل خلاهم يضيجونها لها ولبستها .. ومن يومها ما تفصخها الا لين تسبح .. لبست الدبله وتعطرت مرة ثانيه وطلعت ...
نزلت لخالد ولكن ماكان موجود .. نادت على الخدامه
قُمر: stella where is mr khalid
ستيلا: he received a phone call and left he asked to wait for him he won`t take a lot of time
قُمر: ohhh I see thanx stella
ستيلا: ur welcome seniora
وين راح خالد .. توه كان هني .. واللحين طلع .. من اللي اتصل فيه وطلعه من البيت ماحطت في بالها وايد وقعدت بالصاله تنتظره..
واقف برع بعيد شوي عن البيت يم المسبح
خالد: ندى ليش متصله
ندى: انزين ما بتقولي حمد لله على السلامه
خالد باستغراب: ليش.
ندى: احزر انا وين
خالد حس بالخوف ..لا يكون بس يات هني : وين؟؟
ندى: انا هني بفينيسيا
خالد تحققت مخاوفه وصاح : شنوووووووو
ندى تبتسم :أي حبيبي .. انا ييت عشانك .. حقك .. شنو انت نسيت اني قايله لك اني بييك ايطاليا..
خالد: ما فكرت انج تسوينها صج
ندى: surprise surprise ههههههههههههههههه ما توقعت موو
خالد واهو يتنهد شهالمصيبه: ابدا ... ولو اني اعرفج بس ماتوقعتج اتيين لي من صج
ندى: انا اطوف الدنيا عشان بس اشوفك حبيبي.. يالله وين بتاخذني اليوم .. ترا وحشتني جولاتك
خالد حس بسخف ندى .. صج ما عندها سالفه: ومن قالج اني بطلع وياج اصلا انا ماابي اشوفج
ندى: يالله حبيبي للحين زعلان مني بس عاد لاعت جبدي ما هقيتج حنان جذي
ايا السخفيه : لا حنان ولا شي بس اليوم انا بطلع ويا حرمتي .. تراج نسيتي اني متزوج
ندى بغرور: قلت لك to hell with her انا ماتهمني الانسانه اللي اسمها زوجتك انا كل اللي يهمني انت . وانت بس ..
خالد: مو فاضي لج ندى .. باي
ندى: لحظه
بس خالد ما انتظر .. انقهر من ندى .. حسها بايخه وسخيفه وما عندها منطق.. اهي كانت جذي دوم بس ليش يحسها اليوم زايده عن الحد . تذكر قُمر اللي تنتظره بالبيت عشان يطلعون اليوم ورد داخل ..قُمر كانت يالسه بالصاله ودخل عليه خالد
خالد : ها زاهبه
وقفت له قُمر : أي ..
تم خالد يطالعها.. شحلوها اليوم قُمر .. خدودها متوهجه وعيونها تلمع والماكياج ناعم والستايل كاشخ
خالد: كل هاذا حقي
قُمر تضحك : ههههههههه صل علىالنبي ..
خالد: لا صج بينتيني مبهدل حذالج
قُمر تمت تطالعه ان كان أي شي بشكل خالد مبهدل اهو وقفته المايله .. ولا كشخته شي .. لابس بانطلون جينز وقميص بني مفتوح عند الكم وقصير من تحت .. كان لابس وياه بوت جلد بني وشعره مخفف وشواربه كلاسيك ..
قُمر: والله الا انا المبهدله حذالك ..
خالد راح لعندها: دوم لبسي وردي .. احلى عليج مايفرق الواحد ليما يشوفج ان كنتي ورده ولا ادميه
قُمر احترق ويهها من الاطراء: صج بدوي
خالد بغرور: ابا عن جد .. ههههههههههههههههههههه
وعلى الضحك طلعوا من البيت .. خالد كان شوي خايف من ندى .. وكل ساعه كانت تتصل فيه على جواله بس اهو ما يرد عليها جدام قُمر .. واخيرا سكر الجهاز.. حس بالذنب باللي يسوويه لندى اهو اللي جراها لهنيه واخرها يتنكر لها .. بس قُمر ما تستاهل بعد .. ااه ياقُمر .
مشوو شوي لعند مطعم مفتوح عشان يتريقون بس الحماس اللي كان فيهم خلاهم يقومون بسرعه .. راح خالد لعند الميناء اللي اتفق وياه مع راعي الجندولا.. ركب خالد وتم ناطر قُمر اللي تخاف من الماي بشكل رهيب ..
خالد: الماي بعد تخافين منه
قُمر بحيا: أي
خالد: في شي ما تخافين منه
قُمر بتفكير: الورد
خالد: يالله عاد غمضي عينج ونزلي
قُمر بتوسل: لاخالد مااقدر
خالد: شالحل يعني
قُمر: ما نركبه ..
خالد : لا صج .. احلى شي بفينيسيا اهو الجندولا
قُمر: لا جندولا ولا غيره مو راكبه يعني مو راكبه
خالد: تتحدين
قُمر تبتسم: مااتحداك بس مو راكبه
خالد: نطري شوي
رد خالد للميناء وحمل قُمر اللي تمت تتعفر بيدينه تبي تنزل واهي ميته من الضحك والاحراج والكل يطالعهم واهو يضحك ويتنهد على الرومانسيه اللي بيناتهم .. قعد خالد قُمر
خالد: عشان مرة ثانيه ما تتحديني وتقعدين تتحرطمين مثل اليهال .. (يقلد عليها) مو راكبه مو راكبه
قُمر: هههههههههههههههههههههههههه انت صج مينون شلون حملتني جدام الناس
خالد: والله كيفي واللي يبي يتكلم خله يتكلم .. علبالج احنه بالكويت لا يوبا هني الناس تتمنى تشوف مثل هالحركات ..
قُمر : صج والله
خالد بثقه : صج والله ..
قُمر تسند راسها بيدها وخبث بريء: انزين بس هالحركات ولا اكو حركات ثانيه
خالد والخبث بعيونه: لا اكو حركات بس ماادري انتي قدها ولا لا
قُمر : جربني
خالد قرب من قُمر وهمس باذنها بشي شب الضو بويهها
قُمر: بس بس .. اعوذ بالله شهالكلام
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ما قلت لج مو قدها ..
قُمر منحرجه من اللي قاله خالد: صج اوروبيين ماكو اصاله فيهم
خالد: علبالج الكل ربيب سبع..
قُمر بابتسام: أي والله ههههههههههههههههه
تم القارب يسبح ببحيرات فينيسيا وخالد وقُمر عليه .. سوالف وضحك وشويه غزل من خالد اللي يخلي خدود قُمر مثل الطماط ..قُمر ما تقدر توصف شعورها.. تحس بالحياه بالفرحه بالامل يشع بحياتها ويا خالد .. وخالد بعد .. نسى سالفه ندى تماما مع قُمر وسوالفها عن ربعها وعن اللي تحبه واللي ما تحبه واشياء وايد .. خالد كان يضحك او يسمع باهتمام لكلامها او يواسيها لين تذكر شي حزين.. متنوس وهو يعرف هذي الاشياء اللي يمكن تكون عند قُمر شي بسيط بس هي كبيرة المعنى عنده لانها تخصها.. بلسانه ماكان يناديها الا حبيبي.. وهي من الخجل ما تقدر تقوله الا خالد.. كل ما كان يتلتف هي تقعد تكتب شي بدقتر خواطرها ولين رد لها تخليه ..خالد يطالع دفتر الخواطر اللي حاملته قُمر.. حس بالكره ناحيته ولو على وده يقطعه.
خالد بتصنع: شنو هاذا
قُمر تلتفت لوين يده تاشر: هاذا دفتري ...
خالد: دفتر شنو.(اونه ما يعرفه(
قُمر بهدوء: دفتر . .اكتب فيه اشياء .. تمر على بالي او اقراها عشان لاانساها ..
خالد: خواطر يعني
قُمر: تقدر تقول
خالد: وبعد ..
قُمر: ولا شي .. بس خواطر
خالد يحتال: انزين ... اقدر اقراه
قُمر بحيره: اذا قلت لا بتزعل؟
خالد ينزل راسه واهو يلعب بذيل فستانها : ما بزعل بس .. بحس انج ما تبين تعرفيني على نفسج
قُمر: ماكو شي فيه خالد .. بس كلام تافه .. حتى اني ما اعيد قرائته
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 10:42 AM   المشاركة رقم : 25

اسيـرة الهم..

๑ . . عضو فعال . . ๑

اسيـرة الهم.. غير متواجد حالياً








اسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالي

يْ بختك يآ طير كلْ مآضآقت عليك ألآرض / خليتهـآ

افتراضي

مشكــوره ..

عيبتني الروايـة وااايــد

تحيااتي






مَهْمآ كَثٌرَ آلْبَلآَءْ ,، سَيَبْقَى آلرَجآءْ فِيْ اللهِ رَبِّ آلسَّمَآءْ
رَبِي ، آمِطر عَلَى قلْوبٍنآ , أَخَبآر سعيَدِه تَدْمع آعُيْنٌنآ . . ،
فَــــرَحَـــــــاً

♥♥♥

رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 11:03 AM   المشاركة رقم : 26
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسيـرة الهم.. مشاهدة المشاركة
مشكــوره ..

عيبتني الروايـة وااايــد

تحيااتي
العفوو حبوبه

جآن تبـين التكمـله بحطهآ لج ^^"
لاني فاضيـه حاليا

=}
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 02:11 PM   المشاركة رقم : 27

اسيـرة الهم..

๑ . . عضو فعال . . ๑

اسيـرة الهم.. غير متواجد حالياً








اسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالياسيـرة الهم.. نشيط ومثالي

يْ بختك يآ طير كلْ مآضآقت عليك ألآرض / خليتهـآ

افتراضي

ايــــــــــــه حطيـــــــها

ابـــي التكملة خلصـت الاجزاء الي حطيتيها

عجيـبة الرواية الصراحــة

تحياااتي






مَهْمآ كَثٌرَ آلْبَلآَءْ ,، سَيَبْقَى آلرَجآءْ فِيْ اللهِ رَبِّ آلسَّمَآءْ
رَبِي ، آمِطر عَلَى قلْوبٍنآ , أَخَبآر سعيَدِه تَدْمع آعُيْنٌنآ . . ،
فَــــرَحَـــــــاً

♥♥♥

رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 11:17 PM   المشاركة رقم : 28
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسيـرة الهم.. مشاهدة المشاركة
ايــــــــــــه حطيـــــــها

ابـــي التكملة خلصـت الاجزاء الي حطيتيها

عجيـبة الرواية الصراحــة

تحياااتي
اوكييك ,
احينه بحط التكمـله

^^"
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 11:18 PM   المشاركة رقم : 29
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

الجزء [6] من قصة قمر خالد
خالد: انزين خليني اقراه
قُمر : ماادري
خالد يقاطعها: بس شي واحد .. واحد بس ..
قُمر بحيرة: ماادري.....
خالد بتوسل: بليز
قُمر بتحذير: بتتغشمر؟..
خالد استوى بقعدته واهو يحط يده اليمين على قلبه: احلف لج اني ما بتغشمر
قُمر: ههههههههههههههههههه انزين .. واحد .. بس شي واحد
خالد يدري انه ما بيخلي الدفتر بس جاراها: أي واحد ...
قعدت قُمر تتصفح الدفتر ولكن خالد خذاه من عندها: لا خلني بختار لك
خالد: انا بقرى اللي بقراه .. عشوائيا
قُمر بخوف: انزين...
خالد يعرف صفحه الخاطرة (ها قد كبرت ) من ستيكر الفراشه اللامعه اللي بالدفتر ..وتوه بيصفح عليها الا شاف خاطره يديده .. شكلها فريش ... قُمر حست بانتباهه ينشد لها ويودت على قلبها .. لايكون يقرى رساله زوجه لزوجها ...
بالفعل خالد كان يقراها حتى انه تحرك من مكانه شوي عشان قُمر ما تشوف اللي يقراه
)رساله من زوجه لزوجها(
زوجي الغالي ... خ
اشواقي.. كيف ابثها لك.. كيف اعبر لك عن مدى حزني وتوقي للمسك.. حبيبي الغالي.. انت قريب مني وايضا بعيد عني.. لماذا؟ لماذا لا تقترب مني وتفتح لي باب حياتك ان كان باب قلبك موصد بالاقفال الصدئه.. احبك.. الا تقدر ان تحس بي.. امشي من وراك.. واعبر من امامك.. الاتحس بتيارات العشق بي.. بحرارة حبي لك.. لما علي ان اظل ساكته وهادئه رغم العواصف اللي تبعثرني يمنه ويسرة.. اعثر علي.. واعدني .. معك للحياه .. فبدونك حياتي كالمقبرة المهجورة .. احبك حبيبي .. أحبك ...من زوجتك المعذبه .. قُمر
خالد انصدم.. الكلمات كانت تبث احساس قُمر كله.. ما قدر يتصورها يوم عاشقه.. مغرمه.. وفي من؟؟ فيه.. قُمر تحبني.. من متى.. وشلون ماعرفت.. مر علينا شهر بايطاليا وتوني عارف انها تحبني.. وين اعرف.. وبالي بعيد عنها.. اربع وعشرين ساعه وانا افكر في ندى.. حتى يوم فرغت لها بروما هم ماقدرت احس لها لاني كنت مشغول بغيرتي وافكاري عن خواطرها ..طالع قُمر بنظرة ما قدرت تعرفها.. هل هي غضب.. ولا ارتياح.. زعلان ولا فرحان.. كل اللي سواه انه سكر الدفتر وعطاها اياه.. بعد ما دخلت الدفتر سحب يدها وهي تفاجئت.. باس يدها
خالد: كاني هني .. وياج ..
قُمر غرقت بالخجل والفرحه .. كل إلى قدرت عليه انها تبتسم له ويلس حذالها واهو يضمها بيده..ساعتين مرت عليهم واهم بالجندولا.. صج كانو صاخين لكن احلى الكلام يمر بيناتهم ... قُمركانت تبتسم من دون أي سبب وخالد كل دقيقه والثاينه يلتفت لها واهو ماسك يدها.. الدنيا كانت ولا احلى.. ولا صفاء كان مثل صفاء ذاك اليوم.. لكن قُمر وايد انخدعت بمثل هاذا الهدوء وما تدري ليش حست ان العواصف بالدرب..خلصت الجوله وطلعوا من الجندولا وقبل لا يمشون البحار عطى قُمر ورده عرفانا لجمالها ولاحلى ساعتين قضاها ويا احلى ثنائي على حد تعبيره .. قُمر ابتسمت ويا خالد وكملوا دربهم..متشابكين اليدين .. يمشون ذراع بذراع .. خالد كان يغني اغنيه (زيديني عشقا) بهدوء وسكت شوي وقُمر اللي تموت على كاظم الساهر (عكس ما قالت له طبعا حياله البنت ) كملت عليها
قُمر: يا لون البحر .. يا روح الروح .. يا نبته شكي ويقيني
خالد يبتسم ويطالعها : يا طعم الثلج .. وطعم النار .. ويا واحات الزيتون
قُمر تزيد من تمسك يدها بخالد: اشعر بالخوف..
خالد : اشعر بالخوف من المجهول فاويني
قُمر: اشعر بالبرد ...اشعر بالبرد
خالد: اشعر بالبرد فغطيني .. غطيني (يلتف لها ويوقف المشي ويكمل من كل قلبه) وظلي قربي غني لي فانا من بدء التكوين ابحث عن وطن لجبيني عن حب امراءة ياخذني لحدوووووووود الشمس ويرميني ...
قُمر تصفق له وخالد يحني راسه بغرور : احم احم
قُمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وكملوا السيرة.. من دون ما يحسون للشخص إللي يمشي وراهم من اول ما نزلوا للميناء للحين ... ايوة .. محد غيرها .. ندى اللي كانت تتبعهم وقلبها يحترق من الغيض.. كانت تبجي من القهر والالم والحقد على قُمر يشب بضلوعها .. تكرهها .. من كل اعماقها .. خالد كان ممسك قُمر من يدها مثل العاشقين وكل الناس تطالعهم لين مروا لانهم كانوا لافتين للنظر من ناحيه الشكل ومن ناحيه الرومانسيه..اهي ما تنكر ان خالد كان رومانسي اضعاف اضعاف هالموقف بس بعد .. حز بقلبها حبيبها يكون لغيرها وكملت مسيرتها ناحيه خطتها الجهنميه ..
واهم يالسين على الغدى باحد المطاعم
خالد: قُمر...
ترفع عيونها الناعمه: عيون قُمر ..
خالد : تسلم لي عيونج ... قُمر ابي اعترف لج....
قُمر: بشنو؟
خالد يحس بالاحراج والحيا من اللي بيقوله .. بيطلع فضولي وياهل بالحركه اللي سواها: انا عن غير قصد (راجع نفسك خالد شنو من غير قصد) قريت دفتر خواطرج مرة...
قُمر بهت لونها.. وظلت تطالعها بنظرة تقفط الواحد وخالد نزل عيونه عن شكلها: كانت ليله بروما انتي كنتي راقده والباب مفتوح .. رحت اسكره وشفت الدريشه مفتوحه والجو كان بارد..
سكت لان قُمر بدت الوان اشارة المرور تلعلع بويهها .. خالد دخل عليها واهي راقده.. يدخل دارها واهي راقده يا حسرة عمرج يا قُمر .. الا بتستوين نكته الكويت؟
خالد يحاول يبرر بس من دون أي اقتناع: كان الجو بارد قُمر .. وانتي ما كنتي متغطيه زين وخفت عليج لا تبردين
قُمر زاد الاحراج عندها ..بعد مو متغطيه . .بس يا زينه ما يبيني ابرد .. احبه والله احبه لكن يا ويلك على هالعمله
خالد باحراجه اهو الثاني: غطيتج وقبل لا اطلع لفت انتباهي دفترج وقريت منه خاطرة وحده
قُمر بعتب: انت ما شفت وصيتي فيه
خالد بحيا : ايه ..
قُمر: وكملت قرايه
خالد يعاتب: وانتي ليش معصبه جذي
قُمر: يعني ما يحق لي
خالد: بلى ... بس مو جذي
قُمر: صج والله
خالد بحيا: ...... ايه
قُمر : انزين ... واي خاطرة قريت
خالد بشكل مضحك يبتسم : لخاطره اليوم عيدي ..
قُمر بمفاجاه: شنووووووو
خالد : بس والله اسلوبج حلو
قُمر ما استحملت اكثر.. صج انه فضولي.. ليش ما يحترم خصوصياتها وهي ما تلمس حتى ثيابه.. صج انه يقهر ..قامت من على الكرسي واهي تشب ضو وايد معصبه كانت ومشت عنه.. خالد دفع الحساب للاكل اللي للحين ما وصل ولام نفسه على التسرع
واهو يمشي وراها : قُمر.. قُمر نطري شوي
قُمر مو معبرته وتكمل مشيها بسرعه
خالد يسرع بخطوته ليما وصل لها: قُمر تكفين لاتزعلين
قُمر من دون ماتطالعه: لا والله .. صج
خالد منبهر بشكل قُمر واهي معصبه صج جنان: أي لازم انا اللي اعصب عليج مو انتي
قُمر وقفت مكانه .. صج انه يقهر تطالعه بحمق واهو يخزها بعين ورافع حاجب الثانيه
قُمر بهدوء: انت من صجك ولا تتغشمر
خالد وواهو عاقد ذراعينه على صدره: اكيد من صجي ياهل انا اتغشمر
قُمر وفكها يرتجف وتمشي عنه..
خالد يمشي وراها ويوقفها من يدها: قُمر يالله عاد من صجي انا اتكلم
قُمر وهي تهمس بس بغضب: ما تحس لنفسك انت لين تسوي لي جذي.. انت الفضولي وانت اللي دخلت داري وانت اللي خذيت الدفتر وقريته على الرغم من اني مااوافق على هاذا الشي واطلع انا الغلطانه مو انت..
خالد يرفع راسه بتفكير: عمليا .. صج
قُمر توها بتمشي لانها خلاص بتنفجر اعصابها وخالد يوقفها: علامج؟
قُمر تحاول تتكلم بهدوء: خالد تكفى .. خلني اروح ..
خالد بمرح: وين تروحين .. جمعيه الحرمين مو هني بالشارع الثاني
قُمر : تستخف بدمك
خالد يضحك اول مرة بنت تقول له جذي: يالله عاد
قُمر: ماابي
خالد: الا تبين
قُمر: تغصبني ..
خالد يطالعها بنظرة ساحرة: وانتي راضيه
حست بالنار بعيونه وهدأت.. محد قط ثورها جذي .. كل يوم واهي تكتشف اشياء في نفسها عمرها ما كانت تدري عنها قبل ما تتعرف على خالد ..
حسها هدأت شوي : هدأتي
قُمر بنص عيون: شوي
خالد يكمل: انا صج تعديت على اغراضج بس انا لي حق
قُمر: لا مو ....
قطعها خالد: بلى .لي حق انا زوجج .. ما يصير تخبين اسرار عني او تحتفظين فيها لنفسج انا وانتي صرنا واحد ومو من العدل انج تكونين شخصيه مستقله عني ..
قُمر تسمع كلامه واهي بتطير كل اللي قدرت عليه انها تضحك
خالد يبتسم واهو مستغرب: كلامي يضحك
قُمر: لا .... بس ...
خالد: شنو
قُمر تلفت ويهها عنه: ولا شي .. حلو كلامك
خالد : كلامي حلو؟
قُمر: أي .. مااقدر اصدق انك انت نفسه خالد اللي تزوجته قبل شهر .. كان حتى ما يبي يحط عيونه على خيالي.. واللحين ... الحمد لله
قُمر حست بالدموع تتدافع بعيونها وهو يطالعها.. صاجه ..من توقع انه ينغرم في قُمر جذي.. احبها.. قعد يردد الكلمه في قلبه وكل ما يرددها يزداد اقتنااع بحبه لقُمر .. يحبها .. يحبها حيل
خالد: قُمر.. قوليها
قُمر بحيا: شنو؟
خالد: قولي انج تحبيني
ولع ويها: مااقدر...
خالد: ليش.
قُمر: شنو ليش استحي
خالد: هههههههههه انتي كلمه والثانيه قلتي استحي .. تراج مللتيني بحياج
قُمر: يعني شنو تبيني احط عيني بعينك واهاوشك وارد عليك واظل جاسيه عين
خالد يفكر: اممممممممم تقريبا
قُمر: ههههههههههههههههههههه مستحيل
خالد:ههههههههههههههههه ادري فيج .. خجوله .. احبج قُمر .. احبج
قُمر استخفت: وانا بعد
خالد: انتي شنو
قُمر : تعرف .. مثلك .. أللي قلته
خالد بمرح: انا ما قلت شي
قُمر باستغراب: اللي الحين قلته
خالد يعذبها: استخفيتي تتخيلين اقوللج اشياء .
قُمر:خالد
خالد: علامج قُمر ههههههههههههههههههه
قُمر: مو توك قايل لي احبج
خالد: ايه
قُمر: أي انه بعد احبك..
خالد : واخيييييييييييييييييييرا
قُمر انصب الدم بجسمها ..... حيال قص عليها ..يحليله لكن اينن تحبه
خالد بجديه: تحبيني قُمر
قُمر: اااااه .. مو بس احبك .. الا احبك احبك احبك احبك ليما اتعب بظل احبك ...
خالد حس بالدنيا تتفتح ورودها مرة ثانيه بحياته.. قُمر تحبه.. يا الله.. وكانه حلم مستحيل.. شلون قدرت تسحره جذي.. شلون صار حبها مناله واماله كلها ..
خالد بحرارة: تصدقين قُمر ... انتي سحرتيني .. شلون.. ماادري .. بس تكفين .. لا توقفين بالسحر لاني اسعد انسان ليما اكون وياج
قُمر سالت دموعها.. هاذي فرحه اكبر من طاقتها: ولا يهمك .. ما طلبت يا حبيبي ..
ظلوا بالصمت والهدوء ..
خالد: لاتبجين قُمر
قُمر: ههههههه دموع الفرح .. ماعليك ( واهي تمسح دموعها(
خالد : بس انا للحين ما لقيت رضوتي ..
قُمر: اللي تامر فيه..
خالد: ابي دفتر خواطرج
قُمر: لازم يعني
خالد: ماابيج تكتبين خواطر من يوم ورايح.. اغار من الصفحات.. اغار من الحبر اللي يعبر عن مشاعرج وانا موجود
قُمر بصوت ناعم: الله عليك حبيبي
رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 11:19 PM   المشاركة رقم : 30
 
الصورة الرمزية جرحي جديم..!

جرحي جديم..!

๑ . . عضو مؤسس . . ๑

جرحي جديم..! غير متواجد حالياً










جرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثاليجرحي جديم..! نشيط ومثالي

اذا أحسستم بالفراغ تذكروا أمنية الموتى

افتراضي

خالد: أي .. انا جذي.. (ابدا اهو ما كان جذي شاللي سوت فيه قُمر ما يدري (
قُمر : ولا يهمك .. هاك (تطلع الدفتر من جنطتها) تفضل .. هديتي لك..
خلد اخذ الفتر قعدت يتصفح فيه .. اتحرك عن قُمر شوي .. ود جسمه لورى وحذف الدفتر ليما وصل الى البحيرة وظل عايم وقُمر واقفه متجمده
خالد بانتصار: هم وانزاح
قُمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
خالد بعتاب: تضحكين .. ادري فيج بيوحشج حبيبج الخيالي
قُمر بدلال: والله ان ماكو حبيب غيرك
خالد تشعللت عروقه بس: أي أي باين
التفت عنها واهي تمشي وراه وسرع بخطوته
قُمر: خالد هههههههههههههههههه تكفى خالد مافيني اركض وراك
خالد من دون ما يلتفت: والله تبيني لحقيني
قُمر وقفت: هههههههههههههههههه
التفت لها خالد واهو يضحك وكمل دربه .... ومرة وحد ه وقف.. الارض تزلزت من تحت ريله .. الريح تهب وتعصف بحياته .. الدقايق اللي طافت مساعه مرت جدام عينه .. الحزن والهم والالم يعلن وصوله .. ندى واقفه جدامه ....
خالد تجمد مكانه.. يحس بالرعب والعواصف والزلازل تعلن هجومه على حياته.. يتلفت بعيونه يمين يسار وكانه يبي ينقذ شي يمكن انقاذه بس اهو كان واثق ان كل شي راح ينتهي من عيون ندى..
ندى والحقد بعيونها: قوة حبيبي..
خاالد والمفاجاه طاغيه عليه: الله يقويج..
ندى لاحظت استغراب قُمر وتقربها لذا قطت القنبله على خالد: ما قدرت ايود نفسي اكثر وييت لك حبيبي .. عشان نكون مع بعض
قُمر سمعت اخر كلمه قالتها ندى وانهدت قوتها.. انقلبت الابتسامه الى برود بالبدن.. شقصدت بالكلام اللي قالته.. اهي متاكده انها شافت هاذي البنت من قبل بس وين..
ندى تكمل وخالد ما يدري ان قُمر وراه: انا اسفه خالد.. جبرتك تتزوج من بنت عمك وانت تحبني هدمت حياتك وحياتي.. انا ادري ان رفضي لك اهو السبب الوحيد اللي خلاك تتزوجها .. احبك خالد احبك
قُمر انتهت حياتها .. حواسها انشلت .. بدنها خارت قواه .. حست بالموت بحياتها .. خالد تزوجها غصبن عنه.. تزوجها واهو يحب ..
خالد ماكان يدري ان قُمر واقفه وراه: ندى .. اشمييبج هني
ندى: ييت على اوامرك حبيبي يوم اتصلت فيك ..
خالد بصوت خافت مفجوع: انا ماقلت لج تعالي
ندى: قلت لي ان كنتي تحبيني بتييني
خالد: ندى..
لاحظ بريق عيون ندى واهي تطالع وراه وفجاه التفت.. قُمر كانت واقفه وراه جريبه منه ..يطالعها بعيون متالمه.. سمعت كل شي.. او ولا شي.. ما قدر يتاكد لان ملامحها كانت ميته ..قُمر بس سمعت الاسم تذكرت.. هاذي ندى اللي يات عرسهم.. اللي كان شكلها تعبان وخالد تضايج من اول ما يات حذالهم .. وقرر انهم يخلصون الحفله .. اذا اهو يحب ندى.
خالد حس بروحه بتطلع منه .. قُمر سمعت كل شي .. ما يندرى .. توه بيروح عنده الا وندى تمسكه
ندى بصوت حزين كاذب: خلاص حبيبي.. كل شي انتهى ..العذاب والفراق والالم.. انا هني.. لا تحمل هم.. (تطالع قُمر بحقد) محد راح يوقف بيناتنا.. أبدا..
قُمر انهارت خلاص....
خالد يفج نفسه من ندى واهو يطالع قُمر: قُمر لا تسمعين كلامها..
ضاع كلام خالد لان قُمر ردت بدربها واهي تركض توه بيلحقها الا وندى ميودته
ندى: خلها خالد .. كان لازم يصير جذي اهي السبب باللي يصير بيناتنا
خالد بعصبيه وصوت عالي: خليني يا ندى ..
فج ندى عنه وراح ورى قُمر .. اختفت قُمر من عيونه .. وينها ... يمشي شوي ويركض .. وندى وراه ..
خالد: قُمر .. قُمر ..
قعد يركض واهو يدورها.. يدخل بين الطرقات الملتويه وينصدم بالماي من كل صوب.. وقف عند الميناء يطالع القوارب واللي عليها لكن ماكو اثر لقُمر .. وين راحت .. اهو ما يدلي المكان زين شلون اهي .. قعد يناديها باعلى صوته ..
قُمر كانت يالسه باحد الطرقات.. تسمع صوت خالد بس ما ترد عليه.. دموعها تسجب من حر قلبها.. جذب عليها.. غدر فيها.. مثل عليها الحقير.. النذل .. قامت واهي تمسح دموعها وتكمل دربها المجهول .. يقودها حزنها العميق وجرحها النازف ..
خالد وقف مكانه واهو يتنفس بسرعه .. التدخين ضعف قدرته على الركيض ووقف ياخذ نفس الام تتدافع في بطنه بس يحاول يتناساها.. يحس بالموت والخوف على قُمر .. وين راحت وين اختفت .. ما تدلي مكان بفينيسيا .. وندى طبعا ما فارقته..
ندى بغضب سخيف: خالد علامك تبي تروح خلها تروح انت ليش تلحق وراها
خالد حس بالقهر منها ويودها من ذراعاتها: ما كفاج اللي سويتيه فيني واللحين يايه تكملينها بقُمر
ندى: حبيبي انا احبك
خالد يقوى من قبضته عليها: انا مااحبج ولا ابيج ولا ابي اشوف رقعه ويهج مرة ثانيه ..
ندى : لا حبيبي لاتقول جذي
خالد: الا بقول جذي .. ندى انتي خلاص فصل منتهي بحياتي مستحيل ارد لج مرة ثانيه فاهمه مستحيل..
خلاها ومشى شوي ورد لها يمسكها بقوة خلتها تنتفض مكانها: وان صار شي في قُمر .. ما تلومين الا نفسج ..
هالمرة ندى تجمدت مكانها ..مستحيل يكون هذا خالد اللي تعرفه.. مستحيل.. هذا انسان ثاني.. ظنت انها بتسعده لين ياته اهو صج رفض قدومها بس ظنته يتكلم من حزنه على اللي صار بيناتهم بس ماكانت تفكر ابدا انه يعاملها جذي.. عشان منو.. عشان زوجته اللي تزوجها غصبن عنه.. ما يصير.
مر الليل وخالد للحين يدور على قُمر .. يسال المطاعم.. اصحاب القوارب ..ألناس..المارة .. كل شخص .. محد شافها .. حاول يتصل بالبيت بس التلفون كان مفضى .. راح عند احد المحلات وقعد يرن التلفون ولا احد يشيله.. نزل السماعه ورد اتصل .. هم محد يشيله ومرة ثالثه ورابعه.. ليما..
الخدامه: Bin thahi mansion
خالد: stella this is me kalid did gomar come to the mansion
الخدامه: no sir she didn`t come
خالد: not even called
الخدامه: yes sir she called few minutes before you asking about you and I told her you are not in the house then she asked me prepare here suit case
خالد استغرب.. وين بتروح قُمر عشان تزهب اغراضها: thank you stilla I`m coming home right now if she came before me don`t let her leave
الخدامه: ce seniore
سكر خالد من عند ستيلا واهو مطمن ان قُمر بترد البيت الحين كل اللي عليه انه يرد قبلها عشان ما يخليها تطلع مرة ثانيه.. ندى كانت وراه طول هاذاك الوقت .. يطالعها بغضب
خالد: شتسوين وراي
ندى: ماابي اخليك
خالد: ندى ارجوج علامج ماتفهمين كل اللي بيناتنا انتهى خلاص
ندى: خالد تكفى لا تقول جذي لا تعذبني
خالد: يا ندى خلاص ما تشوفين ان كل اللي يصير بسببج بسببج قُمر راحت عني ولاادري عنها بسببج حياتي اللي بعد عناء قاعده تتصلح شوي شوي وكاهي انتهت من يوم ييتي .. شتبين مني ندى شتبين
ندى: ابيك خالد
خالد: لاتكونين سخيفه ارجوج .. مو انتي اللي تراكضين ورى الواحد لانج تحبينه ..
ندى بحزن: خالد لاتكلمني جذي
خالد: خلاص ندى .. انا ما توقعت اقولج جذي يوم بحياتي لكن كل اللي بينا انتهى خلاص .. خلاص
راح خالد عن ندى اللي تمت متجمده مكانها واللوعه بقلبها.. حياتها انتهت من دون خالد وعشان منو.. عشان الدخيله قُمر.. قُمر اللي ماتدري شلون سحرته وخلته يكرهها بعد الحب العميق اللي كان يجمع بينهم ..اكرهج قُمر .. اكرهج .. يا ريتج تموتين .. بس ياريتج ..بس بعد ما استسلمت .. بتحصل على خالد يعني بتحصل عليه ..
خالد مشى طول الدرب للقصر ووصل بعد 45 دقيقه مشي واهو يحس بالالم بمعدته وظيج بالتنفس .. دخل البيت بسرعه واول من شاف في ويهه اهو الخدامه المرتعبه
خالد: what`s going on stella
الخدامه: it`s mrs gomar she went crazy breaking the glasses, the vases and every thing she put her hands on I tried to stop her but she collapsed
خالد : لا حول ولا قوة الا بالله go now stilla
الخدامه: yes sir
راح خالد مثل البرق على الدري واخر عتبه وقف عليها انكسر من تحت ريله جزاز.. قعد يطالع المكان اللي انقلب لساحه حرب.. كل شي مكسر وكل شي معفوس.. شسوت قُمر دقيقه وحده بالمكان.. سمع صوتها واهي تبجي مثل الياهل وراح لعندها.. حاول يفتح الباب لكن كان مقفول.. قعد يطق الباب : قُمر .. قُمر فتحي الباب..
محد يرد عليه
خالد برعب: قُمر تكفين حبيبتي فتحي الباب ..
هم محد يرد ..قعد يدز الباب بس ما كان فيه قوة .. طول اليوم واهو يمشي وكان تعبان وايد.. نزل لستيلا يسالها عن الباب
الخدامه: I locked the door on her
خالد بصوت: شنووووووووووو
الخدامه انصدمت من صرخه خالد عليها: you told me sir
خالد فقد اعصابه ومسك الخدامه: انا قلت لج تقفلينه عليه يابنت الجلاب وين المفتاح؟
الخدامه تحيرت ما تفهم عربي والخوف كان بطرف ثاني
خالد: where is the key
ستيلا: her you go
خذ خالد المفتاح وراح فوق بعد ما رمى الخدامه بعيد عنه ..راح فوق وفتح الباب وماشاف شي.. الظلامه لافه الغرفه وتحسس الطوفه عشان يفتح الليت .. فتح الليت وياريته مافتح .. الغرفه كانت معفوسه فوق تحت .. شراشف السرير على الارض والمزهريه مكسورة والاغراض اللي على الدريسر مكسرين على الارض.. مشى شوي الا ويدوس على التمثال اللي شراه لها بميلانو ..حمل قطعه منه وقعد يدور قُمر بعيونه .. بس قُمر ماكانت بالغرفه .. تحرك خالد بصعوبه بالغرفه واهو ينادي على قُمر .. لف على السرير وشافها .. تقطع قلبه وماتت روحه وضاع الكلام منه قُمر كانت مسندة راسها على حد السرير الجانبي وواهي متكورة على عمرها تشهق من البجي .. حاول يشوف ويهها لكن خصلات شعرها كانت مغطيته فكر يتقرب منها لكن يخاف انها تثور عليه.. كفايه البيت اللي انعفس فوق تحت .. بس ما هانت عليه ..تقرب منها بشويش وناداها: قُمر
مالتفتت له ورد مرة ثانيه: حبيبتي قُمر.
مالتفتت لكن زاد تكورها وطلع منها انين يذوب القلب..خالد ما استحمل اكثر وراح لعندها .. قعد حذالها : قُمر .. قُمر حبيبتي علامج .. ليش سويتي جذي
خالد ماكان يدري شنو يقول لانه يدري ان روح قُمر خلاص راحت منها ومستحيل ترد قُمر الاوليه مستحيل .. والالم يتزايد في بطنه
بعد سكوت بسيط تكلمت قُمر بصوت مبحوح: ابي ارد الكويت .. اليوم .. اللحين.
خالد: ان شالله اليوم نرد الكويت
قُمر رفعت راسها وبين ويهها المتالم : انا اللي برد الكويت .. مو احنا
خالد توقع هالجواب منها: بس قُمر ما يصير اخليج تسافرين بروحج
قُمر ضاقت عيونها من البجي وتورمت جفونها وشكلها كان متعذب بهمس قالت له: ما عليك مني .. بتحمل بروحي .. بس دزني لكويت ..
خالد : قُمر مااقدر .. ما تهونين علي
تربعت قُمر .. ورفعت راسها فوق .. تسري دمعه مريرة على جانب ويهها الحسن: يا ربي ..
خالد نزلت دمعته : قُمر تكفين .. لاتسوين جذي في حالج .. انا احبج
التفتت: بس خالد .. ماله داعي تجذب . انا عرفت الصج .. خلاص لاتجذب علي لا تمثل ما له داعي تطيب خاطر ربيبه سبع سامعني خلاااص
خالد انصدم قُمر كانت تصرخ من قلب .. ما تصدق انه يحبها ..
خالد: قُمر تكفين .. لاتقولين جذي
قُمر قامت عنه: ماقول شنو.. بعد تبي تجذب علي.. بعد تبي تزيد من التمثيليه.. الحين عرفت.. المزاج الزفت بميلان والاكتئاب بروما.. وطيحه المستشفى.. كله علشانها.. وانا الغبيه (تمسك ويها من الطرفين) إللى قعدت اعابلك وادعي لك بالصحه وابجي عليك والوم نفسي لاني انا اللي متعتبك برفضي لك صج غبيه صج غبيه شلون طلعت غبيه جذي شلون.
وردت قُمر تبجي بصوت عالي وحرقه قلب وخالد منزل راسه للارض ما يقدر يتكلم ولا يحبس دموعه ولا شي من اللي بيقوله يمكن يرد قُمر الاوليه.. شالحل يا ربي .. شسوي ..
تكمل قُمر: مااقدر اصدق اني يوم من الايام فكرت بطيبه تجاهك.. مااقدر اضبط نفسي لين افكر اني احبك.. انا مستحيل احب انسان مثلك.. مستحيل اصدق ان اقدس شي بحياتي الحب إللي كنت اكنه في خاطري للشخص اللي يمكن يقبل انه يحبني وهبته لك وانت..(تسكت قُمر وتكمل نوحها (
خالد قام لها: لا قُمر لاتقولين جذي.. قُمر والله العظيم انا احبج
قُمر تتحرك عنه: روح بعيد عني.. روح لها.. وينها الحين.. لا يكون تركتها بالشارع وين مااهي واقفه.. خلصت التمثيليه .. (تفكر بعيون حايرة) ولا طلعه اليوم كانت مخطط لها من زمااان عشان تقول لي او تفهمني اني مجرد شي انغصبت عليه.. شي ماتبيه شي ثقيل على قلبك.
تنهار قُمر وتقعد على الارض واهي تبجي بصوت عالي ..
خالد راح حذالها: قُمر حرام تقولين جذي.. انا ما فكرت جذي.. والله يا قُمر صدقيني انا احبج
قُمر واهي تبجي: ماتحبني .. انت تحبها .. كنت تتصل فيها وتقول لها انك تبيها واني ثقل على حياتك.
خالد : قُمر تكفين والله تجذب عليج ما قلت لها جذي
قُمر تلتفت له: لاتجذب علي .. انا عرفت كل شي .. ذاك اليوم اول ما وصلنا اتصلت اهي مو؟
خالد: ............
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 01:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 - Copyright ©2002 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
لا تتحمل برزة الشحوح أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها