المتبقي لشهر رمضان المبارك

    • يــوم
    • ساعة
    • دقيقة
    • ثانية

العودة   برزة الشحوح - Barzat alshohooh > الْبَرْزَات الرَّئِيسِيَّة > برزة اخبار الدار


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-2014, 10:07 PM   المشاركة رقم : 1
 
الصورة الرمزية الشحي

الشحي

█║▌│█│║▌║││█║

الشحي غير متواجد حالياً









الشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثاليالشحي نشيط ومثالي

الْرِّيَاح لِاتُحَرِّك الْجِبَال .. لَكِنَّهَا تَلْعَب بِالْرِّمَال .. وَتَشَكُّلِهَا كَمَا تَشَاء

Uaef رسالة من أطفال طارق الشحي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رسالة من أطفال طارق الشحي

كتبه : أمل حمد المسافري
نستميحك عذراً ونستأذنك بالبكاء، فعلى مثلك تبكي العيون يا أبي.. نبكي لأننا لم نقبّل هامتك العالية القبلة الأخيرة، نبكي لأننا نشتاق إليك، وتشتعل قلوبنا ألماً على فراقك..

لم تقل لنا كيف نتغلّب على وجع رحيلك، لم تعلّمنا يا أبي أن ثمّة أناساً في هذه الدنيا بهذه البشاعة، لم تقل لنا إن هناك أناساً أعداء لله يقتلون الأحلام ويسرقون الحياة، لكننا نقول ـ كما علّمتنا ـ الحمد لله الذي شرّفنا باستشهادك يا أبي.. لقد حرمَنا منك الغادرون، لكن ليعلموا أن ردعهم من غير دم طاهر كدمك لا يتحقق.

طارق محمد السابي الشحي.. أنت بطلنا، أنت والدنا، أنت مثلنا الأعلى الذي نفاخر به الدنيا.. بطل الوطن الذي علّمنا كيف نحبه.

لم نكن نعلم يا أبي أن الكتابة صعبة جداً في وداعك، نحاول أن نلملم ذكرياتنا معك، نلملم لحظات السعادة التي قضيناها بقربك، وبحنانك وعطفك، وحبك المتواصل.. غبت عنا جسداً، لكننا نراك بأحلامنا وكأنك تراقبنا وتفرح لفرحنا وتدمع لحزننا.. سنذكرك يا أبي فارساً شريفاً لم تلجأ إلى الطعن في الظهر، على عكس من قتلوك غدراً وخيانة، رأوك صقراً تحلّق عالياً وهم صغار، رأوك أبيّاً على أن تروي ظمأ المتربصين بنا شراً فقتلوك.

ماذا يمكن أن نقول عنك يا أبي؟ ماذا يمكن أن نقول ونحن نحاول ألا نصدّق موتك؟ وكيف لنا أن نصدّق أن كلماتنا هذه لن تصل إليك ولن تستطيع قراءتها؟ كيف سيكون لـ«شعم» طعمها الأول بعد رحيلك؟

جدتي أم الشهيد غنت لك يا أبي «حرام أموت بفراشي وأنا جندي»، حزنها لفراقك لا يوصف، لكنها تشعر بالفرح لنيلك الشهادة.. غنّي يا جدتي فلم يكن ابنك (أبي)، إلا سيفاً على رقاب الحاقدين الغادرين.. أم خالد، أم الشهيد.. عطّري البيت ذكرى أبويه عيد {وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}.

اللهم يا حنّان، يا منّان، يا واسع الغفران، اغفر لأبينا وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقِّه من الذنوب والخطايا كما ينقّى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً، اللهم آنسه في وحدته، وآنسه في وحشته، وآنسه في غربته، اللهم أنزله منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين، اللهم أنزله منازل الصّديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

«الله يرحمك يا أبويه وحنا نفتخر فيك»..



المصدر :
http://www.albayan.ae/opinions/orbit/2014-03-06-1.2074554






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشحي, الشهيد, طارق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 07:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 - Copyright ©2002 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
لا تتحمل برزة الشحوح أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها