• رؤيتنا : أن تكون برزتنا قلما حرا صادقا مبدعا
    رسالتنا : أن تكون برزتنا مثالا لمصداقية وموضوعية الكلمة وممثلة خير تمثيل للاسم الذي تحمله وتسعى دائما للم شتات القبيله المترامية الأطراف وحسب الامكانيات والسبل المتاحة لدينا مستعينين بما نملك من أقلام قادره على التغيير والابداع

سكان جبال الإمارات

راعي شما

๑ . . مراقب برزات قبيلة الشحوح. . ๑
๑ . . الرقابة العامة . . ๑
إنضم
15 مايو 2003
المشاركات
1,324
مستوى التفاعل
128
الإقامة
دار زايــــد الله يرحمه
albarzah-63e8a86351.jpg



كانت انحناءات الشارع تقاوم قساوة الجبال لكنها لم تكن بتلك الصعوبة التي كانت من قبل حينما كان المارون يلجأون سابقا إلى المشي على الأقدام أو ركوب الحمير للتغلب على وعورة الطريق ومشاق السفر في مثل هذه الدروب ويسلكون طرقا تأخذهم بعيدا عن وجهتهم في أحيان كثيرة.

albarzah-2bcce901b3.jpg


من شاطئ رأس الخيمة صعودا حتى مناطق رؤوس الجبال مرورا بمناطق سهوات وحلحل ولمتان ولبغام ووسدين والخب حتى الوصول إلى منطقة بروت كانت صورة الإنسان الإماراتي تتجلى في أصالة التقاليد العريقة حيث الترحيب الحار من أهالي القرى الواقعة على ممر الوادي ولا يفلت الزائر من جودهم إلا بشق الأنفس.

albarzah-ae72f12b71.jpg


المنطقة شديدة الوعورة ومع ذلك تنتشر أشجار الموز والتين الخضراء بعضها أشجار معمرة تتوغل في عمق التاريخ كما تتوغل جذورها في بطون الجبال الصلدة الموجودة في المنطقة والتي أشهرها جبال شص وديمة وبروت وفديوت والخب والشرية وسهوات وحلحل ومقاشير.

يشكل أهل الجبال في دولة الإمارات العربية المتحدة شريحة رئيسية من سكانها ولكن حياة أهل الجبال رغم احتفاظها بالكثير من التقاليد والعادات القديمة لم تعد كما كانت في الماضي.. فالثروة النفطية التي تدفقت على البلاد منذ ستينيات القرن الماضي كان لها أثر كبير في تحضير سكان الجبال في الإمارات وإحداث تغييرات جوهرية في نمط حياتهم.

albarzah-17a068050c.jpg


وشكلت بداية السبعينيات من القرن الماضي حين قام الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بتوحيد الدولة نقطة انعطاف كبيرة في حياة أهل الجبال نحو التطور الكبير الذي تشهده المناطق الجبلية حاليا.

albarzah-a1cb95f52c.jpg


وهذا ما يذكره المواطن سالم سعيد الشحي وهو أحد أبناء المناطق الجبلية /بروت/ وفي العقد السادس من عمره "يوم سمعنا بخبر رئاسة الشيخ زايد للاتحاد أخذ كل واحد منا يمسك غترته /غطاء للرأس/ ويفرها /يرميها/ عاليا فرحا بالاتحاد ونال الناس خيرا كثيرا".

وأوضح أنه "عندما أمر لنا الشيخ زايد بمساعدة الشؤون طلبوا منا تسجيل أسمائنا ولكن عندما عرف جيل الشباب أن المساعدة سوف تقتصر على الشواب /كبار السن/ قام بعض الشباب بطلاء لحاهم بالدقيق الأبيض وذهبوا لتسجيل أسمائهم على أنهم من ضمن فئة الشواب".

وقال "الشيخ زايد الله يرحمه .. رحم أناسا كثيرين وأنقذ الناس من أزمة كبيرة والشيخ زايد توفاه الله لكن ما زلنا نعيش من خير زايد وخير الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة".


ويتذكر بكل وضوح أيام الشقاء الخوالي وضنك العيش فيها حيث كان طعام أهل الجبال الرئيسي يتكون من خبز الشعير وخبز البر والمالح والعسل البري.

وأضاف "عشنا عيشة ضنكا كلها تعب وشقاء ولكن الأحوال في هذه المنطقة الآن تغيرت وتبدلت إلى الأحسن ولم يعد جيل الشباب يعرف بمعاناتنا الكبيرة سابقا لأنها أصبحت من التاريخ".

وقال الشحي "يسكن المناطق الجبلية أعداد قليلة من المواطنين في قرى متناثرة على قمم الجبال وفي مناطق تصل وعورتها وخطورة الطرق الموصلة إليها درجة لا يمكن تخيلها أو حتى وصفها وقد تتكون إحدى القرى من بيت واحد فقط ومعظم القرى تتكون من بيتين أو ثلاثة أو أربعة سكانها متمسكون بالبقاء في أراضيهم وعدم مغادرتها لأسباب عديدة أحدها تعلقهم بأرضهم التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم رغم أن أعدادا كبيرة من شبابهم انتقلت للمدن وسكنت هناك واستقرت بعد أن حصلوا على وظائف في التعليم أو العسكرية أو غيرها في مدن الإمارات المختلفة ويأتون في زيارات أسبوعية لأهاليهم وفي حالات الأفراح والأتراح".

واضاف "الكهرباء متوفرة في كل منزل تقريبا وهذا بحد ذاته إنجاز يشكر ويحمد عليه أهالي هذه المناطق الله سبحانه وتعالى أولا ثم الحكومة الرشيدة.. ومدارس البنين والبنات موجودة في كل مكان بعد ان كانت أحلام فتياتهم وطموحاتهن تتوقف عند المرحلة الابتدائية في أماكن كثيرة وعند المرحلة المتوسطة في كل الأماكن لسبب واحد لا غير هو صعوبة الطرق ووعورتها".

ويتذكر حياة الماضي قائلا: حياتنا في هذه المنطقة صعبة جدا خاصة في الزمن الماضي وقبل شق الطريق حيث كنا نتكبد المشاق والتعب في توفير لقمة العيش فنحن نعتمد على الزراعة وتربية الماشية وكنا نحمل المحاصيل الزراعية والمواد الغذائية والمياه على ظهورنا ثم استخدمنا الحمير وكنا نعبر الجبال الشاهقة أيام وليال حتى نصل لسوق رأس الخيمة والأسواق الأخرى المجاورة حيث نقوم بتسويق بعض المنتجات الزراعية كالليمون والبصل والثوم مقابل شراء مواد غذائية لأسرنا وفي عهد النهضة المباركة بقيادة خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وأخيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قامت حكومتنا الرشيدة بمساعدتنا في إيصال الخدمات لكل منزل من منازلنا ومن ثم شق طريق معبد يخدم أهالي المنطقة.


وعن الطريق الذي يصل لهذه المنطقة قال "في الحقيقة لم يكن أحد يتوقع أن يصل الطريق المعبد إلى هذه القرية بسبب وجودها بين سلسلة من الجبال العالية الوعرة ولكن بفضل جهود الحكومة الرشيدة بدأ شق الطريق في عام 2000 بمسافة 15 كيلومترا تقريبا بدءا من مصنع الاسمنت وحتى هذه المنطقة وقد إستغرق شق الطريق فترة طويلة بسبب صعوبة تضاريس المنطقة وبدأنا في استخدامه منذ عشر سنوات".

واضاف "إشتهرت المناطق الجبلية منذ القدم بكرم وطيبة أهلها وبقوة التواصل والتراحم فيما بينهم ومع جميع أهالي المناطق المجاورة وعرف عن أهالي المنطقة قوة العلاقات والروابط الاجتماعية القائمة على مبدأ المساعدة والتعاون والتراحم والمحبة وعاشوا جميعا حياة بسيطة في مساكن متواضعة قائمة على العادات والقيم العربية الأصيلة".

وأوضح أن الأهالي أدركوا أهمية العمل والسعي طلبا للرزق وكسب لقمة العيش الكريم وذلك عبر القيام بجميع الأعمال المتاحة في ذلك الزمن سواء أعمال الزراعة أو جمع الحطب من الجبال العالية في المنطقة والمناطق المجاورة أو تربية المواشي ولا يزال هناك العديد من أهالي المنطقة يمارسون هذه الأعمال والمهن .

وقال "كانت الأرض خصبة والوادي يأتينا بالماء الذي يكفينا على مدار العام ويزيد عن حاجتنا وأشجار التين والموز تملأ المكان وكنا نجد العسل الجبلي بكثرة فالناس يعيشون حياة بسيطة بين الجبال ويأكلون ما ينتجونه أو يجنونه بأيديهم وكانت الأرض كريمة معهم فالخضرة في كل مكان وتعيش عليها الأرانب والظباء والوعول".

وأكد الشحي أن التطور الذي حدث بالمنطقة لم يمنع تمسك الأهالي بعاداتهم الأصيلة إذ لا يزالون يحافظون على ما بينهم من صلات وتعاضدهم في كل الأوقات.

وأضاف "منذ أيام كان عندنا في المنطقة عرس /حفل زفاف/ اصطف الشبان وهم يهزجون ويرزفون على وقع آلات موسيقية تقليدية من قبيل الطبول ويرقصون رقصة الحربية التراثية وهي رقصة موغلة في القدم في تاريخ الإمارات حيث تمثل رقصة الشموخ والاعتداد ويؤديها صفان من الرجال الذين يقابلون بعضهم البعض حاملين السلاح والسيوف وتؤدى الرقصة جماعيا وتقوم على جملة لحنية واحدة موزونة لا يصاحبها أي إيقاع أو آلة موسيقية".


وأوضح أنه غالبا ما تأخذ أشعار الحربية الشكل الحماسي وأثناء أداء الحربية يقترب كل صف من الرجال من الآخر بحركة إيقاعية بينما تقوم بين الصفين مجموعة حملة البنادق بأداء حركات التلويح بالأسلحة والتباهي بالشجاعة والإقدام على الحرب.

ولا يكاد عرس من أعراس أبناء القبائل الجبلية يخلو من هذه الرقصة التي ارتبطت في الماضي بالحرب والغزو بحيث اعتبرها البعض رقصة الحرب بامتياز لكنها باتت في زمننا الحالي عنوانا لمناسبات الفرح من قبيل الزواج وما إلى ذلك .

وثمة أشياء كثيرة أخرى غير الحربية طرأت عليها تغييرات في حياة أهل الجبال في الإمارات .. فلم يعد هؤلاء يجوبون المناطق الجبلية مشيا على الأقدام وإنما باتوا يسكنون المساكن الشعبية ويقودون السيارات الحديثة بعد رصف الطرق وتعبيدها.

بدوره يلتقط المواطن سالم علي بن عليوه أطراف الحديث قائلا "عايشنا ظروفا صعبة قبل قيام الاتحاد وكانت حياتنا بسيطة وكنا نعتمد بشكل أساسي على الزراعة فزرعنا النخيل والبر والذرة والبصل والطماطم والشعير وغيرها من الخضروات كما كنا نعتمد في حياتنا أيضا على جمع الحطب والعسل البري وبيعه بأنفسنا أو لأشخاص آخرين من الأهالي كانوا يقومون برحلات التجارة إلى أسواق دبي والشارقة ورأس الخيمة أو يتعاملون مع تجار على شواطئ رأس الخيمة ويقايضون بعض المحاصيل الزراعية والتمور والحطب ببعض الاحتياجات الأساسية للأهالي مثل الملح والقهوة والهيل والدقيق والأقمشة.

وأضاف "قبل الاتحاد كانت المنطقة معزولة تماما عما حولها لدرجة ان بعض الأهالي كان يذهب لرأس الخيمة خصيصا ليعرفوا مواعيد رمضان والعيد في حين من أراد صلاة الجمعة يبدأ استعداده مبكرا حيث يستغرق الطريق ساعتين ذهابا يصلي الجمعة ثم يعود بعد رحلة تستغرق ساعتين إيابا مشيا على الأقدام".


وأكد أن أوضاع المعيشة في مناطق الجبال تغيرت بعد قيام الاتحاد وإنتقل الأهالي من العيش في بيوت الطين والحجارة إلى بيوت شعبية حديثة مجهزة بكل الخدمات كما تعبدت الطرق الداخلية والخارجية للمنطقة ووصلت المياه والكهرباء إلى كل منزل حتى التي تقع على رؤوس الجبال.

وحول طبيعة السكن في الماضي قال إبن عليوه "البيت في الماضي كان نوعين الأول بيوت القفل فهو بيت الطين مبني من الطين والحجارة وجريد وسعف النخيل وبعض بيوت الطين يكون لها حفرة كبيرة في الداخل على مساحة الغرفة وكان هذا النوع من البيوت يسكن فيه الأهالي في موسم الشتاء أي ما يسمى /المشتى/ والثاني الصفة /العريش/ وسكنوه في فصل الصيف وكانت هذه البيوت تقع في أسفل سفوح الجبال".

لكن زائر المناطق الجبلية لن يعدم العثور على البعض من أبناء جيل الشباب ممن يتملكه الحنين إلى الماضي كما هو شأن الشاب سلطان بن سالم الشحي الذي يحدوه الحنين إلى القدوم للمناطق الجبلية من مدينة دبي في كل يوم .

وقال "إن لم أحضر عصر كل يوم إلى هنا فأحرص على الحضور كل خميس وجمعة أتي إلى هنا أتفقد الوعب والماشية وأشوف ما الذي يحتاجه المكان وأوفر كل شيء".

وسلطان الشحي الشاب الذي يبلغ من العمر 28 عاما لا تستهويه حياة المدينة لما تنطوي عليه من ابتعاد عن التراث وقال.. "أنا اعمل في مدينة دبي وأسكن برأس الخيمة لكي أكون قريبا من حياة الماضي التي عشتها في رؤوس الجبال والرجل في الوقت الحاضر لابد أن يتمسك بتراثه الأول ويتعلم ما تعلمه أجداده ويعيش الحياة الصعبة التي عاشها جده وأبوه".

ثمة أسف وأسى يخامران الشحي لأن.. "الشباب في الوقت الحالي لا يهتمون بالتراث وكلما قلنا لهم التراث قالوا هذا خلاص سار فيه أجدادنا وخلصوا منه وأنا أقول لهم هذا الشيء أنتم لازم تتمسكون فيه /في/ الأول آباؤكم عاشوا فيه وأجدادكم عاشوا فيه فلازم تتمسكون فيه وهذا هو التراث".

ولعل في هذا القلق على التراث دافعا للمحافظة على معالم تراثية إماراتية أصيلة موجودة فوق رؤوس الجبال مثل رقصة الحربية والحيلولة دون انجرافها أمام زحف العولمة.
 

فتى العرب

๑ . . عضو برونزي . . ๑
إنضم
29 أغسطس 2007
المشاركات
9,600
مستوى التفاعل
2,951

..



موضوع جميل ياخوي
هه ما ضحكني الا الشباب لما يسوون بلحيهم طحين خخخخ

هي والله الفرق شاسع قبل 40 سنه والحين
مثل ما نسمع من شوابنا
يقول لي يدي وخصوصا لما أكون يايبنه راك
يقول:قبل نمشي 4 أيام لين ما نوصل راك وسفرهم كله مشي
ورحلاتهم لدبي أشد وأشقى ببعد المسافة والسفر مشي وبوجود حوانات ضاله
والحين بثلث ساعه بالسيارة
وايد فرق
وصدقك هالأيام من يهتم بالتراث غير القلة من الشباب
بس في فئة مهتمه وتوثق وتحب تطلع على امور قبل

..
 

شحي فوق الجبل

๑ . . عضو نشيط . . ๑
إنضم
30 يونيو 2009
المشاركات
286
مستوى التفاعل
31
الإقامة
بين احضان الجبال
موضوع رائع ما اجملها من ايام بقساوتها
الحمدلله على نعمة الاتحاد
رحم الله ابونا زايد
 

الصاعقه

๑ . . عضو فعال . . ๑
إنضم
4 أبريل 2007
المشاركات
460
مستوى التفاعل
30
موضوع رائع

بما أن عيشتهم كانت قاسيه بس بمليون مره اخير من عيشتنا هاي

ويسلموو
 

صـقـر الـحـرابـيــه

๑ . . عضو نشيط . . ๑
إنضم
8 مارس 2009
المشاركات
229
مستوى التفاعل
9
الإقامة
وادي شــعــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وادي شعم وادي غليله وادي الرمس سوى شعيله

بارك الله فيك يا راعي شما على هذا الموضوع الطيب ومنطقة وادي غليله غنيه عن التعريف و أهلها ناس طيبين و نشاما



( بـن الحربــي )
 
أعلى