• مرحبا ٬ في حال تعتذر تسجيل الدخول ، يرجى عمل استرجاع كلمه المرور هنا

هل دعاء ختم القرآن من البدع المحدثة؟

  • بادئ الموضوع DaNGer MaN
  • تاريخ البدء
  • الردود: الردود 1
  • المشاهدات: المشاهدات 847

DaNGer MaN

๑ . . عضو ملكي . . ๑
التسجيل
8 أكتوبر 2004
رقم العضوية
2300
المشاركات
2,066
مستوى التفاعل
51
الجنس
الإقامة
¨*--| دار الظـبي |--*¨
الموقع الالكتروني
:
::

بِسْـمِ اللّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيـمِ

الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد سيد الأولين و الآخرين ، و على آله و صحبه و من اهتدى بهديه إلى يوم الدين

أحبتي في الله ، السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



ما قولكم فيما يذهب إليه بعض الناس من أن دعاء ختم القرآن من البدع المحدثة؟

المفتي : محمد بن صالح العثيمين


لا أعلم لدعاء ختم القرآن في الصلاة أصلاً صحيحاً يعتمد عليه من سنة الرسول صلى الله عليه وسلّم، ولا من عمل الصحابة رضي الله عنهم. وغاية ما في ذلك ما كان أنس بن مالك رضي الله عنه يفعله إذا أراد إنهاء القرآن من أنه كان يجمع أهله ويدعو، لكنه لا يفعل هذا في صلاته. والصلاة كما هو معلوم لا يشرع فيها إحداث دعاء في محل لم ترد السُّنَّة به؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلّم: "صلوا كما رأيتموني أُصلي".
وأما إطلاق البدعة على هذه الختمة في الصلاة فإني لا أحب إطلاق ذلك عليها؛ لأن العلماء ـ علماء السنة ـ مختلفون فيها. فلا ينبغي أن نعنف هذا التعنيف على ما قال بعض أهل السنة إنه من الأمور المستحبة، لكن الأولى للإنسان أن يكون حريصاً على اتباع السنة.
ثم إن هاهنا مسألة يفعلها بعض الأخوة الحريصين على تطبيق السنة. وهي أنهم يصلون خلف أحد الأئمة الذين يدعون عند ختم القرآن، فإذا جاءت الركعة الأخيرة انصرفوا وفارقوا الناس بحجة أن الختمة بدعة، وهذا أمر لا ينبغي لما يحصل من ذلك من اختلاف القلوب والتنافر، ولأن ذلك خلاف ما ذهبت إليه الأئمة. فإن الإمام أحمد رحمه الله كان لا يرى استحباب القنوت في صلاة الفجر ومع ذلك يقول: «إذا ائتم الإنسان بقانت في صلاة الفجر فليتابعه، وليؤمن على دعائه».

ونظير هذه المسألة أن بعض الأخوة الحريصين على اتباع السنة في عدد الركعات في صلاة التراويح إذا صلوا خلف إمام يصلي أكثر من إحدى عشر ركعة أو ثلاث عشرة ركعة انصرفوا إذا تجاوز الإمام هذا العدد، وهذا أيضاً أمر لا ينبغي، وهو خلاف عمل الصحابة رضي الله عنهم؛ فإن الصحابة رضي الله عنهم لما اتمَّ عثمان بن عفان رضي الله عنه في منى متأولاً أنكروا عليه الإتمام ومع ذلك كانوا يصلون خلفه ويتمون. ومن المعلوم أن إتمام الصلاة في حال يشرع فيها القصر أشد مخالفة للسُنَّة من الزيادة على ثلاث عشرة ركعة، ومع هذا لم يكن الصحابة رضي الله عنهم يفارقون عثمان، أو يَدَعون الصلاة معه. وهم بلا شك أحرص منا على اتباع السنة، وأسد منا رأياً، وأشد منا تمسكاً فيما تقتضيه الشريعة الإسلامية.
فنسأل الله أن يجعلنا جميعاً ممن يرى الحق فيتبعه، ويرى الباطل باطلاً فيجتنبه

منقول عن موقع
www.islamway.com


::

في امان الله

:

الخطيـــر :console:
 

mohd

๑ . . عضو نشيط . . ๑
التسجيل
31 ديسمبر 2003
رقم العضوية
1016
المشاركات
384
مستوى التفاعل
2
العمر
44
الجنس
الإقامة
الامارات
الموقع الالكتروني
مشاركة: هل دعاء ختم القرآن من البدع المحدثة؟

ما قولكم فيما يذهب إليه بعض الناس من أن دعاء ختم القرآن من البدع المحدثة؟

من مفهوم نقلك لكلام الشيخ محمد بن صالح العثيمين

أنه قال

وأما إطلاق البدعة على هذه الختمة في الصلاة فإني لا أحب إطلاق ذلك عليها؛ لأن العلماء ـ علماء السنة ـ مختلفون فيها


اذا فمن قال عنها بدعة

___________________________________________________________________


معلومات عن الفتوى
القرآن موضوع الفتوى

حكم الدعاء بعد ختم القرآن عنوان الفتوى

سماحة الشيخ صالح الفوزان اسم المفتى

16032 رقم الفتوى

01/09/2003 تاريخ نشر الفتوى على الموقع


نص السؤال

أختم القرآن – ولله الحمد والمنة – ويراودني في نفسي شيء ألا وهو أن أجمع أهل بيتي عند الختمة وأدعو الله بما تيسر من الدعاء، فهل هذا العمل جائز؟



نص الفتوى

الحمد لله
يجوز جمع الأهل والإخوان عند دعاء ختم القرآن لأن ذلك مظنة الإجابة، وقد كان بعض الصحابة يفعله. فالدعاء بعد ختم القرآن مأثور من السلف في الصلاة وخارج الصلاة وهو مظنة الإجابة [انظر "سنن الدارمي" (2/559-562)، وانظر "التبيان في آداب حملة القرآن" (ص89-91)، وانظر "تاريخ بغداد" (9/390)، وانظر "فيض القدير" (4/365).].
 
عودة
أعلى