• مرحبا ٬ في حال تعتذر تسجيل الدخول ، يرجى عمل استرجاع كلمه المرور هنا

الخيانه الزوجيه ( الزنى ) / اسبابه وعلاجه (الحلقة الثالثة)

  • بادئ الموضوع mohd
  • تاريخ البدء
  • الردود: الردود 1
  • المشاهدات: المشاهدات 969

mohd

๑ . . عضو نشيط . . ๑
التسجيل
31 ديسمبر 2003
رقم العضوية
1016
المشاركات
384
مستوى التفاعل
2
العمر
45
الجنس
الإقامة
الامارات
الموقع الالكتروني
بيان لمفاسد الزنى والخيانه:

1- الزنا يجمع خلال الشر كلها من : قلة الدين ، وذهاب الورع ، وفساد المروءة ، وقلة الغيرة ، ووأد الفضيلة

2ـ يقتل الحياء ويلبس وجه صاحبه رقعة من الصفاقة والوقاحة

3ـ سواد الوجه وظلمته ، وما يعلوه من الكآبة والمقت الذي يبدو للناظرين

4ـ ظلمة القلب ، وطمس نوره

5ـ الفقر اللازم لمرتكبيه ، وفي أثر يقول الله تعالى : (( أما مهلك الطغاة ، ومفقر الزناة)

6ـ أنه يذهب حرمة فاعله ، ويسقطه من عين ربه وأعين عباده ، ويسلب صاحبه اسم البر، والعفيف ، والعدل ، ويعطيه اسم الفاجر ، والفاسق ، والزاني ، والخائن

7ـ الوحشة التي يضعها الله في قلب الزاني ، وهي نظير الوحشة التي تعلو وجهه؛ فالعفيف على وجهه حلاوة ، وفي قلبه أنس ، ومن جالسه استأنس به ، والزاني بالعكس من ذلك تماماً

8ـ أن الناس ينظرون إلى الزاني بعين الريبة والخيانة ، ولا يأمنه أحد على حرمته وأولاده

9ـ ومن أضراره الرائحة التي تفوح من الزاين ، يشمها كل ذي قلب سليم ، تفوح من فيه ، ومن جسده

10ـ ضيقة الصدر وحرجه ؛ فإن الزناة يعاملون بضد قصودهم ؛ فإن من طلب لذة العيش وطيبه بمعصية الله عاقبه الله بنقيض قصده ؛ فإن ما عند الله لا ينال إلا بطاعته ، ولم يجعل الله معصيته سبباً إلى خير قط

11ـ الزاني يعرض نفسه لفوات الاستمتاع بالحور العين في المساكن الطيبة في جنات عدن

12ـ الزنا يجرئ على قطيعة الرحم وعقوق الوالدين ، وكسب الحرام ، وظلم الخلق ، وإضاعة الأهل والعيال وربما قاد إلى سفك الدم الحرام ، وربما استعان عليه بالسحر والشرك وهو يدري أو لا يدري ؛ فهذه المعصية لا تتم إلا بأنواع من المعاصي قبلها ومعها ، ويتولد عنها أنواع أخرى من المعاصي بعدها ؛ فهي محفوفة بجند من المعاصي قبلها وجند من المعاصي بعدها ، وهي أجلب شيء لشر الدنيا والآخرة ، وأمنع شيء لخير الدنيا والآخرة

13ـ الزنا يذهب بكرامة الفتاة ويكسوها عاراً لا يقف عندها ، بل يتعداها إلى أسرتها ؛ حيث تدخل العار على أهلها، وزوجها ، وأقاربها ، وتنكس به رؤوسهم بين الخلائق

14ـ أن العار الذي يلحق من قذف بالزنا أعلق من العار الذي ينجر إلى من رمي بالكفر وأبقى ؛ إلا إن التوبة من الكفر على صدق القاذف تذهب رجسه شرعاً ، وتغسل عاره عادة ، ولا تبقي له في قلوب الناس حطة تنزل به عن رتبة أمثاله ممن ولدوا في الإسلام، بخلاف الزنا ؛ فإن التوبة من ارتكاب فاحشته ـ وإن طهرت صاحبها تطهيراً ، ورفعت عنه المؤاخذة بها في الآخرة ـ يبقى لها أثر في النفوس ، ينقص بقدره عن منزلة أمثاله ممن ثبت لهم العفاف من أول نشأتهم
وانظر إلى المرأة ينسب إليها الزنا كيف يتجنب الأزواج نكاحها وإن ظهرت توبتها ؛ مراعاة للوصمة التي أُلصقت بعرضها سالفاً ، ويرغبون أن ينكحوا المشركة إذا أسلمت رغبتهم في نكاح الناشئة في الإسلام 0

15ـ إذا حملت المرأة من الزنا ، فقتلت ولدها جمعت بين الزنا والقتل ، وإذا حملته على الزوج أدخلت على أهلها وأهله أجنبياً ليس منهم ، فورثهم ورآهم وخلا بهم ، وانتسب إليهم وهو ليس منهم إلى غير ذلك من مفاسد زناها

16ـ أن الزنا جناية على الولد ؛ فإن الزاني يبذر نطفته على وجه يجعل النسمة المخلقة منها مقطوعة عن النسب إلى الآباء ، والنسب معدود من الروابط الداعية إلى التعاون والتعاضد؛ فكان الزنا سبباً لوجود الولد عارياً من العواطف التي تربطه بأدنى قربى يأخذون بساعده إذا زلت به فعله، ويتقوى به اعتصابهم عند الحاجة إليه ،، كذلك فيه جناية عليه ، وتعريض به ؛ لأنه يعيش وضيعاً في الأمة ، مدحوراً من كل جانب ؛ فإن الناس يستخفون بولد الزنا ، وتنكره طبائعهم ، ولا يرون له من الهيئة الاجتماعية اعتباراً ؛ فما ذنب هذا المسكين ؟ وأي قلب يحتمل أن يتسبب في هذا المصير؟!

17ـ زنا الرجل فيه إفساد المرأة المصونة وتعريضها للفساد والتلف

18ـ الزنا يهيج العداوات ، ويزكي نار الانتقام بين أهل المرأة وبين الزاني ، ذلك أن الغيرة التي طبع عليها الإنسان على محارمه تملأ صدره عند مزاحمته على موطوءته ، فيكون ذلك مظنة لوقوع المقاتلات وانتشار المحاربات ؛ لما يجلبه هتك الحرمة للزوج وذوي القرابة من العار والفضيحة الكبرى ، ولو بلغ الرجل أن امرأته أو إحدى محارمه قتلت كان أسهل عليه من أن يبلغه أنها زنت
قال سعد بن عبادة ـ ـ (( لو رأيت رجلاً مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح ))
فبلغ ذلك رسول الله فقال : (( أتعجبون من غيرة سعد ! والله لأنا أغير منه ، والله أغير مني ؛ ومن أجل غيرة الله حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن )) [ أخرجه البخاري ومسلم ]

19ـ للزنا أثر على محارم الزاني ، فشعور محارمه بتعاطيه هذه الفاحشة يسقط جانباً من مهابتهن ـ كما مر ـ ويسهل عليهن بذل أعراضهن ـ إن لم يكن ثوب عفافهن منسوجاً من تربية دينية صادقة بخلاف من ينكر الزنا ويتجنبه ، ولا يرضاه لغيره ؛ فإن هذه السيرة تكسبه مهابة في قلوب محارمه ، وتساعده على أن يكون بيته طاهراً عفيفاً

20ـ للزنا أضرار جسيمة على الصحة يصعب علاجها والسيطرة عليها ، بل ربما أودت بحياة الزاني ، كالإيدز ، والهربس ، والزهري ، والسيلان ، ونحوها

21ـ الزنا سبب لدمار الأمة ؛ فقد جرت سنة الله في خلقه أنه عند ظهور الزنا يغضب الله ـ عز وجل ـ ويشتد غضبه ، فلا بد أن يؤثر غضبه في الأرض عقوبة
قال ابن مسعود ـ ـ : (( ما ظهر الربا والزنا في قرية إلا أذن الله بإهلاكها ))

أثار انحراف الغريزه الجنسيه :


1-الآثار الانسانيه : فقد الانسانية - سلب التكريم - الضلال

2- الآثار الايمانيه : رفع الايمان من القلب

3- الآثار الحضاريه : الضياع والقلق والدمار بالفرد والمجتمع - انحطاط الحضارة وانهيارها

4- الآثار الاجتماعيه والسلوكيه :

ظهور العادات السيئة لتصريف الشهوة كاللواط والسحاق والعادة السرية والزنا - مرض النضج الجنسي المبكر - الانصراف عن الزواج الشرعي - انهدام وتصدع قيم الحياة الزوجية وأسس استقرارها - ظهور الممارسات اللاأخلاقية الجماعية كالحفلات الراقصة الماجنة ودور السينما والشواطئ والنوادي الخليعة الماجنة العارية - الاعتداء الجنسي على الأطفال - ضياع الأمن على الأعراض وانتشار الجرائم الخلقية - تداول الأشرطة الخلاعية وانتشار دور البغاء - انتشار ظاهرة أولاد الزنا - انهيار الحياة العائلية وبنيان الأسرة

5- الاثار النفسيه :
القلق و الاضطراب النفسي فالانتحار - الشك بين الازواج وبين الآباء وأبنائهم - ذبول أحاسيس ومشاعر الغيرة والعرض والشرف والحياء والرجولة - فقدان مشاعر الأبوة والأمومة والبنوة - شيوع الجرائم اللاأخلاقية لأسباب نفسية.

6- الآثار الصحيه والمرضيه :
أمراض الهربس - السيلان - الزهري - القرحة الرخوة - الالتهاب البلغي التناسلي - الورم المغبني الحبيبي - التهاب الكبد الفيروسي - التهاب مجرى البول غير السيلان - التهاب الحوض لدى النساء - ثآليل التناسل - الكانديدا - الأيدز

كيف نحفظ انفسنا من الزنى والخيانه :


1- استشعار مراقبة الله تعالى للعبد و سعة علمه و اطلاعه في السر والعلن

2- إقامة حد الزنا وتطبيق شريعه الاسلام حتى يكون عبرة وعظه لغيره ولمن تسول نفسه للخطيئه

3- تيسير أمور الزواج و تسهيلها على الشباب الراغب في الاحصان والتعفف

4- التزام النساء بالحجاب و الحشمة و الحياء و القرار في البيت وترك التوافه من الامور

5- غض البصر واغلب تلك المفاسد تأتي من النظر فحفظ البصر وسد باب الذرائع اولى

6- القيام بواجب الرعاية التي أمر الله بها الراعي فكلنا راع ومسؤول عن رعيته

7- الحذر من خلوة الرجل بالمرأة و اختلاط الرجال بالنساء سواء في العمل او الاماكن العامه

8-الرفقة الصالحة والابتعاد عن اصدقاء السوء الذين يزينون المعاصي والذنوب

9- عدم اتباع الهوى : بالبعد عن المنكرات ومجاهده النفس قدر المستطاع

10- اتباع منهج العفه والاستعفاف بالصبر والنزاهة وإخماد الغريزة الجنسية و التسامي بالإحساسات الشهوية و تهذيب الميول الجسدية .

11- الحرص على تربيه الابناء تربيه دينيه اسلاميه والامر بالمعروف والنهي عن المنكر

12- نبذ كافه الوسائل التي تدعو او تزين الرذيله كالقنوات الفضائيه والاغاني والانترنت والافلام الخليعه

13 - الابتعاد عن هوامش ونتاج الحضارات الغربيه التي ترد الى بلاد المسلمين وتدفع بمضارها مثل :

( الترويج للفن والفنانين وصرف الأمة لهم - تحرر المرأة وتبرجها ومطالبتها بالخروج - الدعوة لمسابقات الجمال وعروض الأزياء والفنون الجميلة وغيرها - الدعوة لحرية الفن وكسر القيود أمامه - الدعوة إلى أن العالم لا يحتمل إلا الحضارة والمدنية الغربية - السياحه الخارجيه )

14- الحرص على تعليم الابناء الحب والرحمه والموده وخاصه بين الازواج حديثي الزواج

15- تعليم كلا من الزوجين وتثقيفهم عن الحقوق الزوجيه الشرعيه بالمحاضرات الدينيه والتوعيه بالارشادات المتبعه للحفاظ على حياة هادئه .

16- الاقتداء بالمنهج القويم والسلف الصالح والصالحين في سلوكهم وحياتهم .

- قصص واقعيه من الحياه ( ناقوس الخطر ... هناك امرأه اخرى )


عاشت ( ص.ر ) حياة مستقره فالخط اليومي الذي يتبعه زوجها لم يخرج عن ثلاث محاور البيت .. العمل ... والمقهى ..حتى دخلت بعض الغيوم الداكنه بيتها فقلبته راسا على عقب ( فالزوج لم يشارك على العشاء كالعاده ... سهراته خارج المنزل اصبحت يوميه بحجه العمل ...

وبدأت بذره الشك تدخل قلبها وهي في حيره بين واقع ما يمثل لها زوجها وبين حاستها كانثى
وبين ليلة وضحاها لمست التغيير المفاجىء عليه ... فهو يريد انقاص وزنه واخفاء كرشه .. واصبح هاجسه الاهتمام بلياقته البدنيه مع انه معروف بعدم مبالاته ومحب للطعام

ثم بدأ يمارس الرياضه واصبح يرتدي الملابس ذات الالوان الشبابيه مع نغمة جديده تجثم فوق شفتاه ( لم العجله نحو الشيخوخه فما زلت اتمتع بحيويه الشباب )

وهكذا لم تستطع ( ص. ر) التغاضي اكثر ولاسيما انها تحققت من مسأله العمل الى منتصف الليل ووجدت ان المكاتب تقفل ابوابها في السابعه مساء .. فالقصص الي يرويها زوجها هو من نسج خياله ..فباتت تتصل به على هاتفه النقال اثناء تغيبه ولكنه لا ريد وحجته ان الهاتف كان على ( Silent ) .

وانه كان في اجتماع وعشاء عمل مع المدير فلا تجهدي نفسك بالاتصال ... ولكنها طبقت المثل القائل ( الحق الكداب لباب الدار )
وكما توقعت المكتب مقفل والزوج العزيز غائب في مكان ما ... وتمت المواجهه ولكنه انكر ... ومع الضغط والالحاح والتهديد بترك المنزل ... عاد في يوم من الايام ليعتذر ويقول انه رجع وقد اغواه الشيطان ونادم
ومن ذلك اليوم اصبحت ( ص . ر ) شرطيه مهمتها المراقبه المكثفه لزوجها .
*********************
 

mohd

๑ . . عضو نشيط . . ๑
التسجيل
31 ديسمبر 2003
رقم العضوية
1016
المشاركات
384
مستوى التفاعل
2
العمر
45
الجنس
الإقامة
الامارات
الموقع الالكتروني
قصه اخرى بطلتها عزه الذي كان زوجها معها في منتهى الكرم والذوق .. تقول عزه انها اعتادت تركه بصفة مستمره والسفر لزياره عائلتها .. وهو يستغل هذا الوقت ليسرح ويمرح كيفما شاء

في البيدايه كانت تذاكر السفر تثير بهجتي وخاصه عندما يزف لي خبر السفر فيجعلني متأثره بكرمه اللامحدود واحساسه المفرط بغربتي بعيدة عن اهلي فاسافر وقلبي محروق عليه لتركي اياه وحيدا ... الا ان تعليقات من حولها اثارت الشكوك في نفسها فاتصلت يوما تخبره بتقديم موعد عودتها

وهنا كانت المفاجأة فلم يستطع ضبط نفسه واعصابه وهو يصرخ ( لماذا لا تنظري حتى نهايه الاجازة كما حددنا معا فلدي الكثير من الاشغال اريد انهاءها قبل عودتك )

وهكذا عجز زوجها العابث عن لعب دور المشتاق مع انه لم يمض على زواجهما سنه فقررت العوده سريعا ولكنها فكرت ... ثم اخرت موعد عودتها حسب المتفق عليه ولكن الذي اقلقها وجعلها في حيره انه وفي ليلة عودتها تظاهر لها بالتعب والارهاق ولم يكن متلهفا لوصولها وعلى العكس جلس معها لمده ساعتين لا غير ثم تجاهلها وذهب الى سريره ونام .

هنا راحت عزة تفكر في سبب مقنع وراء تصرفاته فما الذي يجمد لهفة رجل بعيد عن زوجته الشابه ولم يمض على زواجها سنه .. اذا كان ملتزما بصدق علاقته معها ؟

ودارت الاسئله في خاطر عزة ولكن بحدس الانثى عرفت ان هناك امرأة ما تشغل باله فايقظته وطالبته بتفسير مقنع لما يحصل فراح يشرح لها العلاقه الوثيقة بين الراحه النفسية وبين قدره الرجل على التواصل مع زوجته واختلق اعذار لم تكن عزة مقتنعه بصحتها .

ودخل الزوجان في صراع خفي كل يبحث عن مخرج لازمته فرفضت عزة كل مقترحات زوجها لكي تسافر متعلله بكلمات ( لا اطيق الابتعاد عنك يا حبيبي ) وحين لم تعد تحتمل الفتور الذي تسرب الى حياتها طلبت منه السفر لبعض الوقت وفي نيتها وضع يدها على حقيقة ما يخفيه زوجها ..
فاوصلها للمطار وانتظرت بضع ساعات ورجعت الى بيتها تترقب عودة زوجها ولكنه لم يرجع ومع طلوع الفجر دخل البيت والشرر يتطاير من عينيه حيث انه اتصل باهلها ليتأكد من وصولها فعرف انها لم تسافر اصلا ..
وهنا تكشفت له شكوكها نحوه وبدل ان يصحح وضعه قال لها ( انتي طالق

الحلقة الاخيرة قريبا ان شاء الله تعالى.............
 
عودة
أعلى